منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > أقلام هتوف > المنبر الحر

المنبر الحر فضاء واسع لقلمك وفكرك مواضيع عامه



Like Tree9Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-13-2013, 01:33 AM   #17
-( عضو )-
 
تاريخ التسجيل: Jun 2011
المشاركات: 73
معدل تقييم المستوى: 0
الورّاق has a reputation beyond reputeالورّاق has a reputation beyond reputeالورّاق has a reputation beyond reputeالورّاق has a reputation beyond reputeالورّاق has a reputation beyond reputeالورّاق has a reputation beyond reputeالورّاق has a reputation beyond reputeالورّاق has a reputation beyond reputeالورّاق has a reputation beyond reputeالورّاق has a reputation beyond reputeالورّاق has a reputation beyond repute
افتراضي رد: فكرة وتعليق – الإنسان القديم والإنسان الحديث

أهلاً بك أخي الكريم Guilt ..

وأشكر لك مداخلتك .. وأعتذر عن تأخري في الرد لكثرة المشاغل ..

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Guilt مشاهدة المشاركة
نعم القرآن اخبرنا ان الخلق واحد .. و اخبرنا أن عمر سيدنا نوح يقارب للآلف سنه
ما دمت مقتنعاً أن القرآن أخبرنا أن الخلق واحد لماذا لا تستمر على هذا الاقتناع؟


اقتباس:
و لكن انا مع كلام اخي الجمان ...

و اثباتي كالتالي ...

اجساد الاقوام اللي قبلنا بقرون كانت عملاقه لك ب مدائن صالح خير مثال حيث انها تعد من الاعيبهمم ..

لك ايضا بالاعمار فهنالك اقوام كانت تتجاوز الالف سسنه

أما عمر نوح -عليه السلام- فالعمر شيء والجسم شيء آخر، وقوم نوح لم يكونوا يعيشون ألف سنة ، فعمر نوح معجزة مثل عمر أهل الكهف كان معجزة وعمر عزير الذي أماته الله مئة عام ثم بعثه، لأنه قال {ولا يلدوا إلا فاجراً كفاراً} وهذا دليل أنه رأى أجيالهم ، فكيف يدري أنهم فجرة وكفرة إلا أنه عايش أجيالهم ، وكلما رأى جيلاً وأمّل فيه خيراً لم يجد ذلك الخير، لذلك دعى عليهم بعد صبر أطول من الطويل ..

وأصلاً الجينات متوارثة يا أخي، فالجينات تحدد عمر شيخوخة الخلية تقريباً ، ولو كنا من أسلاف عمالقة لجعلتنا جيناتنا عمالقة ، هذا غير أن العمالقة لا يستطيعون العيش بموجب النباتات التي يأكلها الإنسان ، فكيف لعملاق بطول عشرات الأمتار يستطيع أن يمسك سنبلة قمح بيد ضخمة؟ أو حبة بصل؟ أو بقلة نبتت في الأرض؟ بل كيف سيمسك حبة التمر لأنه أطول من النخلة بكثير!!

فلا يكون أن الإنسان وحده عملاق بينما الطبيعة قزمة ، إلا إن قلت أن الطبيعة كانت عملاقة وكانت حبة التمر بحجم حبة اليقطين وحبة العنب بحجم البالون! فهذا موضوع آخر .. لأننا لا ندري فقد نكون نحن والأشياء من حولنا الآن عمالقة ولا ندري، ولو أصبحنا نحن والأشياء أقزاماً لم ندر أننا أقزام..! فالمسألة نسبية ..

أما استشهادك بمدائن صالح فهو لا يثبت كلامك بل يثبت كلامي، انظر إلى منحوتاتهم الجدارية في البتراء وهي عاصمتهم تجدها لأشخاص بحجمنا ، وادخل أحد مقابرهم وانظر إلى القبور المحفورة بالصخر وقسها بالمتر ستجدها بحجم عادي، بل انظر للموميات الفرعونية المحنطة المستخرجة من مقابرهم قبل 7000 سنة أو أكثر تجدها لأشخاص مثلنا تماماً وبطولنا العادي.. وانصحك بزيارة المتاحف القديمة ورؤية الآثار ولو عبر الإنترنت حتى تعرف أن الإنسان هو الإنسان ولم يتغير شيء في خلقته النفسية ولا الجسدية، بل إنك ستستغرب حينما ينحصر الفرق بيننا وبينهم ويتقلص!

وجدوا في آثار السومريين محراثاً مثقوباً توضع فيه الحبوب ويبذر بنفسه، ووجدوا أدوات زينة لإحدى ملكاتهم لا تختلف عن أدوات الزينة العصرية بشيء لأن فيها مرآة وكحل وأحمر للخدين ومشط وهي قبل 7000 سنة، وهي نفسها تجدها في شنطة أي امرأة عصرية! ووجدوا الورد تحضنه إحدى ملكات الفراعنة في قبرها تماماً كما يفعل في هذا الزمن..


لو كان الناس يتغيرون لتغير الدين، قال تعالى {شرع لكم من الدين ما وصى به نوحاً..} الآية، فهذا دليل أن دين الله للناس لم يتغير فالأنبياء رسالتهم واحدة..

الإقرار بتغير الإنسان يؤدي للإقرار بنظرية التطور الإلحادية ويلغي وجود الثابت بما فيه ثبوت الأخلاق، وهناك أحافير لملايين السنين لم يظهر فيها أي تغير وليس فقط مدائن صالح التي عمرها لا يتجاوز 2000 إلى 3000 سنة .


اقتباس:
سيدي العصور تتغير و حتى الاطباع تتغير و يتغير جسد الانسان و فكره ..

إن فكرتك هذه هي بالضبط ما يريده الملاحدة ليثبتوا أن العصر الحديث غيّر الإنسان ولم يعد هناك داع للدين والأخلاق القديمة؛ لأن الإنسان يتغير ويتطور ويترك القديم إلى الجديد ، بينما الله يقول عن الكافرين من كل الأمم السابقة منذ بدء الخليقة {تشابهت قلوبهم} أي لم تتغير من بدء الخليقة إلى الآن، وكفرة اليوم يشبهون كفرة أيام نوح، ونفس الحوارات تسمعها من جميعهم، فحسد قابيل لأخيه هابيل موجود ويحدث كل يوم، فمالذي تغير؟ {تشابهت قلوبهم} وصدق الله العظيم..

إذن لم تتغيير أحاسيس الإنسان لكن تتغير أدواته ومعلوماته، وهذا ما يسمى بالتراكم الحضاري، وكما قال تعالى {كما بدأنا أول خلق نعيده} وقال {بلى قادرين على أن نسوي بنانه} أي كما كان بالضبط ، إذن هذه الفكرة التي تقولها الأصح أن تقول بعكسها ، وهذا لصالح الدين ، وهو أن الإنسان هو الإنسان كما خلقه الله ولن تجد لسنة الله تبديلاً ولا تتغير خلقته ولا نفسيته إلا بتغير اختياره بين الخير والشر..


اقتباس:
ف الانسان المسلم غير الانسان الكافر ..

أتمنى منك التعيق .. حيث إنني اتمنى نخرج بنتيجه تفيدنا و تفيد الاعضاء الكرام

تقبل ممروري
قولك أن المؤمن غير الكافر ، نعم هو غيره في الاختيار والأفكار لكن ليس غيره في الخلقة الجسمية ولا المعنوية ، وكما قال رسول الله (اتقوا فتناً كقطع الليل المظلم يصبح الرجل فيها مؤمناً ويمسي كافراً ...) فهل تغير جسمه من المساء للصباح؟؟!

وتصبح على خير وإيمان متبصر..


__________________
مخالف ( الاداره )
-->
من مواضيع الورّاق

الورّاق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ما أعظم الإنسان..! الورّاق المنبر الحر 2 03-24-2013 05:26 PM
بالصووور ..سبحان الله اغتيال حلم المنبر الحر 5 06-27-2011 03:57 AM


الساعة الآن 04:08 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir