منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > أقلام هتوف > المنبر الحر

المنبر الحر فضاء واسع لقلمك وفكرك مواضيع عامه



Like Tree10Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-24-2013, 02:05 AM   #1
| أحباب هتوف |
 
الصورة الرمزية اللهم رضاك
 
تاريخ التسجيل: Nov 2012
الدولة: السعودية
المشاركات: 1,698
معدل تقييم المستوى: 28645615
اللهم رضاك has a reputation beyond reputeاللهم رضاك has a reputation beyond reputeاللهم رضاك has a reputation beyond reputeاللهم رضاك has a reputation beyond reputeاللهم رضاك has a reputation beyond reputeاللهم رضاك has a reputation beyond reputeاللهم رضاك has a reputation beyond reputeاللهم رضاك has a reputation beyond reputeاللهم رضاك has a reputation beyond reputeاللهم رضاك has a reputation beyond reputeاللهم رضاك has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
F15 نعيب زماننا والعيب فينا..



أخواتي الفاضلات ... إخواني الأفاضل

أسعد الله صباحكم / مساءكم

نعيب زمـاننا والعيـب فيــنا وما لِزماننا عيب سِوانا
ونهجو ذا الزمانِ بِغير ذنبٍ ولو نطق الزَمان لنا هجانا
وليس الذِئب يأكل لحم ذِئبٍ ويأكل بعضنا بعضاً عيانا


يقول المتنبي ..

لولا المشقة ساد الناس كلهم ....... الجود يفقر والإقدام قتال

لم نتذوق مرارة المشقة بعد .. كما تذوقها من سبقونا .. ولم نعرف طعما للجوع
كما ناح أجدادنا على أطلال رغيف الخبز ... لم نحمل على عاتقنا يوما هما من الهموم
الجسام كما حملها السابقون .. وهم يتوجهون لفتح الأندلس .. وبالرغم من ذلك
كانوا من أجود الناس ,, وأشجعهم إذا دخلوا معركةً ,,

ما بالنا اليوم هكذا ,, لا مشقة ولا عناء .. بل راحة واستجمام ,,ورغم ذلك فقد افتقرت
نفوسنا للجود والكرم .. وجبنَت عن اللقاء والقتال ... أصبح من يجود اليوم بماله أو قوته
فقيرا ,, ضعيفا ,, مهزوما ,,

تبددت العادات والتقاليد ,, وسادت الأوهام والأساطير ,, وجرِحَت نفوسنا من العزة ,,
وانتشر البغاء ... أصوات الغربان تعالت في أفق السماء ,, لكثرة المتناثرين على
الأرض الخراب ..
لم نعد كما كانوا ,, ولن نكون

فعلنا ذلك أصلا .. تركنا الهموم خلف مظلة الراحة ,, وجلسنا نسترق السمع لإغتيال
براءتنا ,, نصفق لمن انتصر ونعزي من انتحر ..
ذهب الجود والكرم .. ومسِحت العادات والقيم .. وتجلت الآهات والرِمم ..وأي رمم ؟؟
انتحرت الشجاعة على أبواب الدعة و الراحة ,, والسعي وراء لقمة قتلتها يد الفاقة ..

أي زمان نعيش فيه ..؟؟ وأي ثوب وضعنا لحمنا المتهالك فيه .. ورغم ذلك نتيه ,, ثم نتيه !!!



نعيب زماننا والعيب فينا .... وما لزماننا عيب سوانا

عندما كان الإيمان يغمر القلوب كان هناك عفة وعزة نفوس لا ترضى بأقل من المجد.
سابقاً كان القرآن والسيف.
حالياً المجلة وهاتف النقال.
كان المسلمون في ما مضى لا هم لهم سوى الفتوحات ونشر الدين وكلاً منهم يتشرف بسل سيفه في سبيل الله ثم أتى بعدهم قوم أصبح بعضهم يتشرف في سل مشطه لتصفيف شعره.
ثم أتى بعدهم جيلنا الحالي الذي يخشون كلمة سيف وحرب بسبب الوهن وهجروا المشط بسبب الكدش.

وإليكم أن تتخيلم المنظر أمامكم ونحن نحارب من أجل تحرير قيمنا ونشر ديننا ولكن الصفوف الأمامية في الجبهة من ذوي الكدش ثم يليهم الصفوف المساندة من ذوي بابا سامحني والخكارية مع أني أحتم أنه لو ضحى ثلاثة من أصحاب الكدش بأنفسهم ودخلوا بين صفوف الأعداء ثم أضرموا النار في كدشهم ستلتهم النيران مساحة شاسعة في صفوف الأعداء ولا حسافة ولا خسارة على الأمة عندما يفقدون ثلاثة من الكدش كدشني فهم قوم لا يستفاد منهم حتى من قبل الحلاقين


لذلك ستحرر قيمنا وتعود عزتنا بالإسلام ولكن شرط أن يكون السلاح لخوض الحرب هي مناديل الفاين ناعمة الملمس وأثناء الظلام حتى لا تتأثر البشرة الناعمة.



عندما صدق سلفنا مع الله مشوا على سطح الماء، وكانت الدنيا في خدمتهم ومطر السماء، وقد ‏صدق سلمان عندما قال لسعد بن أبي وقاص: (إن هؤلاء صادقون مع الله ولذلك أيدهم وسخر لهم ‏البحر كما سخر لهم البر، وأخشى أن يأتي يوم يتخلى فيه المسلمون عن طاعة الله فيتأخر عنهم نصر ‏الله)، وقد بكى أبو الدرداء عند فتح قبرص، فقيل له: (تبكي في يوم نصر الله فيه دينه وأعز فيه جنده. ‏فقال رضي الله عنه: أبكي على حال هؤلاء الذين عصوا الله فسلطنا عليهم، وأخشى أن يأتي يوم ‏يقصر فيه المسلمون في طاعة الله فيسلط عليهم عدوهم) ولا شك أن الحالة التي خاف منها سلمان ‏واليوم الذي أشفق منه أبو الدرداء هو ما وصلنا إليه.‏

وإذا تتبع المسلم أقوال النبي صلى الله عليه وسلم وقبل ذلك آيات القرآن وقف على جملةٍ من عوامل ‏الضعف والهزيمة، فقد جاء في سياق الحديث عن غزوة أحد قوله تعالى: {ولقد صدقكم الله وعده إذ ‏تحسونهم بإذنه حتى إذا فشلتم وتنازعتم في الأمر وعصيتم من بعد ما أراكم ما تحبون منكم من يريد ‏الدنيا ومنكم من يريد الآخرة}.‏



ومن هنا يتضح لنا أن الاختلاف وعصيان الرسول، ومخالفة الأوامر، وحب الدنيا، من أسباب ‏الضعف والانكسار.‏

وإذا نظر الإنسان في قول النبي صلى الله عليه وسلم: (يوشك أن تداعى عليكم الأمم كما تداعى ‏الأكلة إلى قصعتها، فقال قائل: أومن قلةٍ نحن يومئذ؟ قال: بل أنتم يومئذٍ كثير ولكنكم غثاء كغثاء ‏السيل، ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم، وليقذفن الله في قلوبكم الوهن، فقال قائل: يا ‏رسول الله وما الوهن؟ قال: حب الدنيا وكراهية الموت).‏

وإذا تأمل الإنسان غثاء السيل فإنه يلاحظ فيه جملةً من أسباب الضعف والخور، فغثاء السيل ليس له ‏قبلة ولا وجهة ولا هوية، وغثاء السيل يفتقر إلى النظام، وفيه معنى الخلاف، فليس بين أجزائه رابط، ‏وغثاء السيل تبعٌ لحركة الماء، وهل أضاعنا إلا الدخول في حجر الضب خلف أمم الغرب مع شدة ‏ظلام حجر الضب وشدة ضيقه ونتن رائحته.‏



( إِنَّ اللَّهَ لا يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ )

عندما سلمت النفس للهوى تاهت في دوامة الحياة بكل ما تمثله من فتن

و أصبح الناس يخشون المخلوق و لا يخشون الخالق هذا والله اعلم وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم





سعوديه رافعه الراس



منقول..
__________________


لا اله الا انت سبحانك إني كنت من الظالمين
-->
من مواضيع اللهم رضاك

اللهم رضاك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-24-2013, 04:36 PM   #2

 

 

 
الصورة الرمزية [ أختَ عبدالله .. #
 
تاريخ التسجيل: May 2012
الدولة: هُــنْآـإكْ ^_^
المشاركات: 13,327
معدل تقييم المستوى: 42949722
[ أختَ عبدالله .. # has a reputation beyond repute[ أختَ عبدالله .. # has a reputation beyond repute[ أختَ عبدالله .. # has a reputation beyond repute[ أختَ عبدالله .. # has a reputation beyond repute[ أختَ عبدالله .. # has a reputation beyond repute[ أختَ عبدالله .. # has a reputation beyond repute[ أختَ عبدالله .. # has a reputation beyond repute[ أختَ عبدالله .. # has a reputation beyond repute[ أختَ عبدالله .. # has a reputation beyond repute[ أختَ عبدالله .. # has a reputation beyond repute[ أختَ عبدالله .. # has a reputation beyond repute
افتراضي رد: نعيب زماننا والعيب فينا..

بَ آالفععًلْ و آلله ككلآممْ سسًلييييمْ ||
ومآ العيبْ ‘إلا فينآ إحنآْ /
نسسأل الله العفففففووو ’
=
موضضوع جميلْ ججزآءءْ الله من كتبه خبرَ آلججزآءءْ ||
وبآرك فيكك غآليتيْ ..
-->
من مواضيع [ أختَ عبدالله .. #

[ أختَ عبدالله .. # غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-24-2013, 04:53 PM   #3
صانع حرف
 
الصورة الرمزية شذرآت
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
المشاركات: 1,852
معدل تقييم المستوى: 42949683
شذرآت has a reputation beyond reputeشذرآت has a reputation beyond reputeشذرآت has a reputation beyond reputeشذرآت has a reputation beyond reputeشذرآت has a reputation beyond reputeشذرآت has a reputation beyond reputeشذرآت has a reputation beyond reputeشذرآت has a reputation beyond reputeشذرآت has a reputation beyond reputeشذرآت has a reputation beyond reputeشذرآت has a reputation beyond repute
افتراضي رد: نعيب زماننا والعيب فينا..

-

للأسسف / فعلاً نحن في زمن أصبح النآس يقلدون الغرب في كل ششيء وبشكل مخيف /
والمججآهرة بالمعصيةة الآن أصبحت مفآخره !
نسسأل الله السسلآمة ،
،
طرح قيم حقاً ،
بوركتي ي غآليةة . .
-->
من مواضيع شذرآت

شذرآت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-24-2013, 10:48 PM   #4
مستشار
 
الصورة الرمزية ά Ļ M ό 7 ά Ļ
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: KSA
المشاركات: 15,149
معدل تقييم المستوى: 42949730
ά Ļ M ό 7 ά Ļ has a reputation beyond reputeά Ļ M ό 7 ά Ļ has a reputation beyond reputeά Ļ M ό 7 ά Ļ has a reputation beyond reputeά Ļ M ό 7 ά Ļ has a reputation beyond reputeά Ļ M ό 7 ά Ļ has a reputation beyond reputeά Ļ M ό 7 ά Ļ has a reputation beyond reputeά Ļ M ό 7 ά Ļ has a reputation beyond reputeά Ļ M ό 7 ά Ļ has a reputation beyond reputeά Ļ M ό 7 ά Ļ has a reputation beyond reputeά Ļ M ό 7 ά Ļ has a reputation beyond reputeά Ļ M ό 7 ά Ļ has a reputation beyond repute
افتراضي رد: نعيب زماننا والعيب فينا..

كلام رائع عن التغيرات التي بنا والزمان واقف ,,

شكراً ~
__________________
سبحان الله وبحمده ~ سبحان الله العظيم
-->
من مواضيع ά Ļ M ό 7 ά Ļ

ά Ļ M ό 7 ά Ļ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:31 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir