منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار

أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار كل مايتعلق بالدين الأسلامي على مذهب أهل السنه و الجماعه فقط من احكام بالدين وشرائع وادعيه الصباح والمساء وادعيه اسلاميه متعدده



Like Tree3Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-17-2013, 01:46 PM   #1
-( عضو )-
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 141
معدل تقييم المستوى: 5
آدم مجدي is on a distinguished road



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي كتاب الطهارة ( باب المسح على الخفين ) : الشيخ زيد البحري

مختصر فقه العبادات


فضيلة الشيخ زيد بن مسفر البحري


كتاب الطهارة


( باب المسح على الخفين )


بسم الله الرحمن الرحيم



الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه وسلم تسليما كثيرا إلى يوم الدين :

[ باب المسح على الخفين ]

إذا كان الساتر من جلد يقال" خفان "
وإن كان الساتر من غيره كالشراب المعروفة عندنا فهي" الجوارب "
وقد صح عنه عليه الصلاة والسلام :

( أنه مسح على الخفين ومسح على الجوربين)


( مسألة )


[ المسح على الخفين جائز باتفاق أهل السنة ، ولم يخالف فيه إلا الرافضة ]


( الشرح )

لم يخالف في المسح على الخفين إلا الروافض ، فهم لا يرون المسح على الخفين ، وإنما يرون غسل القدم ، وليس كل القدم وإنما المقدمة من القدم .

( مسألة )

[ الأفضل ما وافق حال الرجل :
إن كانت مستورة فالمسح أفضل ، وإن كانت مكشوفة فالغسل أفضل ]

( الشرح )


هذا هو الصحيح من أقوال العلماء :

أن القدم إذا كانت مستورة فالمسح أفضل وإن كانت مكشوفة فالغسل أفضل، فالنبي عليه الصلاة والسلام كما قال شيخ الإسلام رحمه الله " لا يتكلف ضد حال قدمه "


( مسألة )

[ يمسح المقيم بعد الحدث يوماً وليلة ، والمسافر ثلاثة أيام بلياليهن ]

(الشرح )

هذه هي مدة المسح ، دليلها ما جاء عند مسلم قال عليه الصلاة والسلام :

( يمسح المقيم يوماً وليلة ، والمسافر ثلاثة أيام بلياليهن )

فيكون للمقيم :" أربع وعشرون ساعة " .
وللمسافر "اثنتان وسبعون ساعة " .
وتكون البداية : " من المسح بعد الحدث "
فإذا لبس المقيم الخفين الساعة الخامسة فجرا ، ًثم مسح عليها بعد ما أحدث الساعة الثانية عشرة ظهراً فتبدأ المدة من الساعة الثانية عشر ظهراً إلى اليوم التالي في نفس الساعة ، فيكون المبتدأ من المسح بعد الحدث .
أما إذا مسح مسح تجديد ليس عن حدثفلا يعتبر، فلو أن إنساناً لبس الخفين الساعة الخامسة فجراً ، وظل على وضوئه إلى الساعة الثانية عشر ظهراً فمسح مسح تجديد الساعة الثانية عشر ظهرا ثم لما جاءت الساعة الثالثة عصرا مسح بعد الحدث فتكون بداية المدة من " الساعة الثالثة عصرا " مع أنه لبسها في الساعة الخامسة فجراً ومسح عليها الساعة الثانية عشر ظهراً مسح تجديد وليس مسح حدث ، فبداية المدة من المسح بعد الحدث فيحسب المقيم أربعاً وعشرين ساعة والمسافر اثنتين وسبعين ساعة .

( مسألة )

[ المسح جائز ، ويجب إذا ترتب على تركه فوات واجب كجمعة ]

( الشرح )

المسح جائز ، فللإنسان مع بقاء المدة أن يخلع خفيه وأن يتوضأ ويغسل قدميه ، لكن إذا كان هذا الخلع يترتب عليه فوات واجب كما لو كان الناس في صلاة الجمعة والمدة باقية ولو خلع خفيه ثم توضأ وغسل قدميه لفاتته صلاة الجمعة ،نقول له: إن المسح في حقك الآن واجب لأنك لو خلعت لأخذ منك مدة ، فيفوت هذا الواجب. وكذلك لو ترتب عليه فوات صلاة الجماعة ،فالمسح جائز ما لم يترتب عليه فوات واجب فيجب إذا كانت المدة باقية .

شروط المسح على الخفين

[ أولا : أن يكون الجورب طاهراً.
ثانيا : أن يبقى اسم الخف ولو وجد فيه ثقوب فيجزأ المسح على الصحيح .
ثالثا : أن يكون المسح في الحدث الأصغر .
رابعا : أن يلبسهما بعد كمال الطهارة .
وأما ماعداها من الشروط فلا دليل عليها ]

( الشرح )

هذه هي شروط المسح على الخفين :

الشرط الأول


" أن يكون الخفان طاهرين "

فإن كان نجساً فلا يجوز المسح عليه .

الشرط الثاني


" أن يبقى اسم الخف "

فالخروق التي لا تخرج الخف عن مسماه معفي عنها ،لأن النبي عليه الصلاة والسلام"أطلق المسح على الخفين " ولم يقيد خفاً مثقوباً أو غير مثقوب .
والصحابة رضي الله عنهم( كانوا يمشون على خفافهم )
وهي في الغالب كان يحدث معها ثقوب .
وكانوا في قلة من المال وكانوا يمسحون ،وإن احتاط الإنسان فلم يمسح إلا على ما ستر كل قدمه فهو أحسن .

الشرط الثالث


" أن يكون المسح في الحدث الأصغر "

فلو أجنب فلا يصح أن يغتسل ، ثم إذا بلغ القدمين مسح على الخفين ، بل يجب أن يخلعهما فالمسح إنما يكون في الحدث الأصغر :
لقوله عليه الصلاة والسلام في حديث صفوان قال ( أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا كنا سفراً ) يعني مسافرين ( ألا ننزع خفافنا ثلاثة أيام بلياليهن ، إلا من جنابة ، لكن من بول وغائط ونوم )

الشرط الرابع


" أن يلبسهما بعد كمال الطهارة "

فلو غسل قدمه اليمنى قبل أن يغسل اليسرى ، فلما غسل اليمنى أدخل الخف ثم غسل اليسرى فأدخل الخف فلا يصح المسح عند كثير من العلماء .
وشيخ الإسلام بن تيمية رحمه الله : يرى الصحة .
والصحيح : الأول ، لما ورد :

( توضأ فمسح على خفيه )


وأما ما عادها من الشروط فلا دليل عليها.


( مسألة )

[ من مسح في سفر ثم أقام مسح مسح مقيم إن بقي شئ من المدة ، وأما عكسه فالصحيح أنه يمسح مسح مسافر ]

( الشرح )

إذا كان الإنسان مسافراً فله ثلاثة أيام بلياليهن ، فإذا قدم بلده فيمسح مسح مقيم ، فإن كان سفره في نفس اليوم ثم عاد في نفس اليوم .
مثلاً :
" سافر الفجر ثم عاد العشاء ، وكان مسحه من الفجر " متى ينتهي المسح ؟
ينتهي فجر اليوم الثاني ، فهنا يكمل مسح مقيم .
لكن لوا أنه مسح في السفر يومين فوصل إلى بلدة فهل يمسح ؟
لا يمسح لأن المدة قد انتهت .
وأما عكسه / فيمسح مسح مسافر .
بمعنى / إنسان مسح في البلد مسح الفجر ثم سافر الظهر فهل يمسح في سفره ثلاثة أيام أو يوماً وليلة؟
اختلف العلماء في هذا :
والصواب / " أنه يمسح مسح المسافر "
لأنه وُجِدَ السبب الذي هو السفر ، والنبي عليه الصلاة والسلام جعل مدة المسافر ( ثلاثة أيام بلياليهن ).
فخلاصة القول / أنه لو كان مسافراً ثم قدم إلى بلده فيمسح مسح مقيم إن بقي شئ من المدة فإن انتهت المدة فيخلع خفيه .
والصورة الثانية : أن يمسح في بلده ثم يسافر فهل يمسح مسح سفر أو مسح مقيم ؟
هناك خلاف ، والصحيح أنه يمسح مسح مسافر .

( مسألة )

[ يكره غسل الخف ، وتكرار مسحه ، ومسح أسفله وعقبه ]

( الشرح )

غسل الخف ليس عليه دليل ، ولذا يكره ، بل إذا اكتفى بغسله دون مسحهفلا يصح الوضوء .
" ويكره تكرار مسحه " فالسنة أن يمسح مرة واحدة .
" ولا يسن أن يمسح الأسفل أو العقب "
إنما كما سيأتي أنه يمسح ظاهر الخف من أطراف أصابع القدم إلى الساق ، ولا يمسح الأسفل ولا يمسح العقب .
وما ورد " أنه يمسح أسفله " فلا يثبت .
قال علي رضي الله عنه كما عند أبى داود وغيره :
( لو كان الدين بالرأي ، لكان مسح أسفل الخف أولى بالمسح من أعلاه " وقد رأيت النبي صلى الله عليه وسلم " يمسح ظاهر خفيخ " ) .

( مسألة )

[ ما ورد من أحاديث في المسح على النعلين محمول على لبسهما فوق الجوربين ]

( الشرح )

وردت أحاديث أن النبي صلى الله عليه وسلم :

( مسح على نعليه )

لكنها مقيدة بما إذا كانت هذه النعال على الجوربين ، لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

( ويلٌ للأعقاب من النار )

فلو كان المسح على النعلين من غير جوربين جائزا لناقض الوعيد الشديد في الأحاديث الأخرى .

( مسألة )

[ إن مسح على الجورب بعد الحدث ثم توضأ ولبس خفا آخر فالراجح أنه يمسح على الأعلى، والمدة مرتبطة بالخف الأول ، أما عكسها وهو مسحه الأعلى ثم خلعه فلأحوط عدم المسح على الأسفل ، ولو مسح عليه فالأظهر الجواز ]

( الشرح )

صورة هذه المسألة :
لو أن أنساناً لبس الخفين فمسح عليهما فأراد أن يلبس أخرى لشدة البرد فيقال له " توضأ وامسح على خفيك والبس الخفين " فإذا جاء الوقت الآخر فتمسح على الخف الأعلى "
لكن مدة المسح على الأعلى متى تنتهي ؟
تنتهي بانتهاء مدة المسح على الأسفل.
مثال ذلك / " لو أنه مسح الساعة الخامسة فجرا ، ثم اشتد البرد فلبس خفاً آخر في الظهر "
نقول له : لا تلبس إلا بعد ما تتوضأ ثم تلبس هذا الخف ، وعليك أن تمسح على هذا الخف الأعلى الجديد لكن إلى متى ؟
إلى الساعة الخامسة فجراً تبعا للخف الأول .
عكسها / لو أن إنسانا لبس خفين اثنين لشدة البرد ثم تضايق من الخف الأعلى فخلعه فهل له أن يمسح على الأسفل ؟
نعم له أن يمسح على الأسفل ، مع أنه مسح في بداية الأمر على الأعلى .

( مسألة )

[ حكم من حدثه مستمر كغيره في المسح إذا لبس بعد كمال الطهارة ]

( الشرح )

من به سلس بول أو سلس ريح له أن يمسح ، فهو كغيره ، لكن متى يتوضأ ؟
يتوضأ إذا دخل وقت الصلاة ، فإذا دخل وقت الصلاة فتوضأ ولبس الخفين فله إذا جاء الوقت الآخر أن يتوضأ وأن يمسح على هذين الخفين مثاله/
لما دخل وقت الظهر توضأ ولبس الخفين "
فهنا نلزمه إذا جاء وقت العصر بأن يتوضأ لصلاة العصر ، فله أن يتوضأ فإذا وصل إلى القدمين فليمسح .

( مسألة )

[ يمسح ظاهر الخف من أطراف أصابعه إلى ساقه - كمسح الأذنين - وإن بدأ باليمين فقولٌ وجيه ، والواجب مسح أكثر الخف ]

( الشرح )

هذه هي صفة مسح الخف :
" يبدأ من أطراف أصابع القدم إلى ساقه مرة واحدة ، يمسحهما مثل أذنيه وإن بدأ باليمين ثم ثنى باليسار فقولٌ وجيه فالأمر فيه سعة .
فدليل الوجه الأول قول علي الله عنه :

( فمسح ظاهر خفيه )

دل على أن مسحهما يكون كمسح الأذنين معاً فحينما تمسح أذنيك لا تمسح اليمنى قبل اليسرى بل إنك تمسحهما في حالة واحدة .
وإن بدأت بالخف اليمين ثم باليسار فقول ٌ وجيه لقول عائشة رضي الله عنها :

( كان يعجبه عليه الصلاة والسلام التيمن في تنعله ، وترجله ، طهوره ، وفى شأنه كله )

والواجب عليه : أن يمسح أكثر الخف فيمسح الظاهر مفرقاً أصابع يديه .

( مسألة )

[ الراجح أنه إذا خلع الخف بعد الوضوء فطهارته باقية ، كمن حلق شعره بعد الوضوء ، وكذا لو تمت المدة وهو على طهارة ]

( الشرح )

هذه مسألة مختلفٌ فيها :
إنسانٌ مسح بعد الحدث الساعة الخامسة فجراً ، فلما جاءت الساعة السادسة صباحاً خلع خفيه هل تنتقض طهارته السابقة أم لا ؟
فيها أقوال ، لكن الراجح - هو قول شيخ الإسلام رحمه الله :
" أن طهارته باقية لعدم الدليل على نقض طهارته"
فمثله : كمثل من توضأ ثم حلق رأسه إذا كان شعره كثيفاً فإن الماء لا يصل إلى أصول الشعر ، ومع ذلك جاز له أن يحلق شعره وأن يصلي .
وكذلك " لو تمت المدة "
مثال / إنسان بداية مسحه من الساعة الخامسة فجراً متى تنتهي مدة المسح ؟
تنتهي الساعة الخامسة فجراً ، لو أنه قبل الساعة الخامسة فجراً مثلاً الساعة الخامسة إلا خمس دقائق مسح ، قال أمسح قبل أن تنتهي المدة فمسح ، والصلاة للفجر تكون الساعة الخامسة والربع "
فبعض العلماء / يقول " إن صلاته غير صحيحة لماذا ؟
لأن المدة انتهت الساعة الخامسة .
ولكن الراجح /أن صلاته صحيحة ، لماذا؟
لأنه مسح في وقت المسح ، وليس هناك دليل على نقض الطهارة.

( مسألة )


[ لا تشترط نية المسح عند اللبس كستر العورة ]


( الشرح )

مثالها /
لو أن إنساناً كان على وضوء ثم دهن قدميه ، وقال ألبس الخفين من أجل أن تتسخن القدم ، هو لا يريد المسح لكن لما جاء الفجر بعدما لبسه في الليل ، قال أنا أدخلت الخفين على طهارة فهل أمسح عليهما لصلاة الفجر ؟
نقول /امسح، فلا تشترط نية لبس الخف ،أهم شيء عندنا أن هذين الخفين لبسا على طهارة .

( مسألة )

[ لو شك في ابتداء مسحه هل هو من الظهر أو من العصر ؟ يبني على الأصل ، وهو عدم المسح ، فتكون ابتداء مدته من العصر ]

( الشرح )

سبق معنا أن هناك قاعدة وهي :

[ أن الأصل بقاء ما كان على ما كان ]

فلو أن إنساناً مسح في يوم الاثنين ، فلما جاء يوم الثلاثاء قال ما أدري هل بداية مسحي يوم الاثنين من الظهر أم من العصر ؟ شك .
فنقول له / " الأصل عدم المسح " فليكن حسابك أن المدة قد ابتدأت من العصر لا من الظهر .
ومن ثم /فله أن يصلي يوم الثلاثاء صلاة الظهر بوضوء المسح .

( مسألة )

[ إبداء شيء يسير من القدم لا يضر إن أعاد الخف ]

( الشرح )

لو أن إنساناً أظهر شيئاً من قدمه ثم أعاد الخف مرة أخرى فله أن يمسح ، ولكن لو أظهر شيئاً كثيراً من القدم فلا ينفع المسح .

( مسألة )

[ المسح على العمامة كالمسح على الخف في مسح أكثرها ، ويسن أن يمسح معها ما ظهر من الرأس ، ولا توقيت فيها ، ولا اشتراط طهارة على الصحيح ، وكذا لا يشترط عمامة بصفات معينة ، وإنما يشترط فيها أن تكون ساترة لما جرت العادة بستره ]

( الشرح )

المسح على العمامة قد فعله عليه الصلاة والسلام كما عند مسلم .
لكن يجب في هذه العمامة أن تستر ما جرت العادة بستره على حسب عرف الناس .
ويكون الواجب فيها /أن يمسح أكثرها مثل الخف .
وأن مسح ما ظهر من الرأس فهو حسن وليس بلازم .
وهل يشترط فيها مدة معينة أو تلبس بعد الوضوء ؟
خلاف ،والراجح /أنه لا توقيت فيها ولا اشتراط للطهارة فيها لعدم الدليل ، فالنبي عليه الصلاة والسلام إنما حدد المدة في المسح على الخفين .
وأي عمامة لبسها كما قال شيخ الإسلام رحمه الله ، وهو الراجح فله أن يمسح عليها .
وما اشترطه بعض العلماء من شروط في صفة العمامة /فلا دليل عليه فالأحاديث جاءت بإطلاق العمامة .

( مسألة )

[ خُمُر النساء تمسح مع الحاجة ، وينبغي أن يمسح معها بعض الشعر ، أما إن لم تكن حاجة فخلاف في المسح عليها ]

( الشرح )

الأصل في المسح على الرأس / " أن يكون على الرأس "
لكن جاءت الشريعة باستثناء العمامة ، فهل تلحق خمر النساء بالعمامة أم لا ؟ وذلك أن تضع المرأة خمارا على رأسها ؟
فإن كانت هناك حاجة لوضع الخمار ، فلتمسح على الخمار وعلى شيء من الشعر وإن لم تكن هناك حاجة فهل يجوز لها أن تمسح أم لا ؟
خلاف بين العلماء ،والراجح أنها لا تمسح لأن الأصل في الرأس أن يمسح دون حائل .

( مسألة )

[ طهارة مسح الرأس الأصل فيها التسهيل فيصح المسح و لو كان الشعر ملبداً بالحناء ]

( الشرح )

الشرع خفف في مسح الرأس ، ولذلك جعله مرة واحدة ، فلو أن الإنسان لبَّد شعره بحناء ، أو امرأة لبدت شعرها بحناء : فلها أن تمسح عليه ، والدليل ما جاء في الصحيحين :
( أن النبي صلى الله عليه وسلم حج ملبداً رأسه )
ومعلوم أنه حج قارناً ، فظل على هذا التلبيد إلى يوم النحر ، وكان يتوضأ صلى الله عليه وسلم مع هذا التلبيد " وهو مادة تشبه الصمغ يجمع شعر الرأس "

( مسألة )

[ يمسح كل الجبيرة أعلاها وأسفلها من جميع الجهات ، ويشترط فيها ألا تتجاوز قدر الحاجة فإن ستر شيئا قريبا منها لا يحتاج أليه في شدها فيجب نزعها إلا أن يترتب على النزع ضرر فيبقيها ، ويتيمم لهذا الزائد على أقرب القولين ]

( الشرح )

الجبيرة تختلف عن المسح على العمامة ، وعن المسح على الخفين فالشرع تسامح في المسح على الخفين وعلى العمامة ، لكن الجبيرة ليست من باب الرخص وإنما شيء وقع بالإنسان ككسر فجبر أو جبس ، فهنا إذا جبست القدم أو اليد فيجب أن تمسح الجبيرة كلها الأعلى والأسفل والجوانب ، بينما قلنا في المسح على العمامة والخفين قلنا يمسح الأكثر ، أما الجبيرة فيجب أن تمسح كلها .
ولا يجوز أن يزيد في الجبيرة إلا إذا كان يحتاج إلى الزيادة "
فمثلاً / لو أن الكسر في شبرٍ من يده ، واحتاج إلى نصف شبر لكي يشد هذه الجبيرة "
فنقول / يأخذ مع هذا الشبر الذي هو مقدار الكسر يأخذ نصف الشبر ، وله أن يمسح على هذا الشبر والنصف ، لكن لو أنه زاد فلم يكتفي بنصف الشبر جعله شبرا فالزائد نصف شبر قد أخطأ فيجب عليه أن ينزع الجبيرة ويعيد ربطها بمقدار شبر ونصف .
فإن قيل لو نزعها لأصابه ضرر كبير ؟
فنقول له / يبقيها ويمسح مقدار شبر ونصف ،والنصف الزائد يتمم عنه .
بمعنى أنه إذا فرغ من الوضوء يضرب بيديه الأرض ويمسح وجهه وكفيه وهذا التيمم عن هذا النصف الشبر الزائد .

( مسألة )

[ المسح على الجبيرة من باب الضرورة فلا يشترط أن تكون بعد طهارة ، ومثل الجبيرة دواء وضع على جرح ونحوه وخاف من نزعه فيمسح عليه كله و لا وقت محدد للجبيرة فمتى ما شفي وجب إزالتها ]

( الشرح )

لا يشترط في الجبيرة أن توضع بعد طهارة ، وذلك لأنها تأتي مفاجأة ليست كالخفين .
ومثل الجبيرة / لو أن إنساناً وضع على جرح دواء ، كأن يوضع هذا الدواء على جرح في اليد فنقول عند غسله أزل هذا الدواء .
فإن قال : أتضرر ، فيقال له تبقيه وتمسح عليه مسحاً
" والجبيرة لا وقت لها محدد "
لو ظلت في يد إنسان أو في قدمه شهراً أو شهرين فله أن يمسح لكن أن شفي فيجب أن ينزعها ولا يصح مع البرء والشفاء مسح .

( مسألة )

[ لم تأتي الشريعة بجواز المسح على المستور رخصة إلا في موضعين الرأس والقدم ]

( الشرح )

الشريعة رخصت في المسح على العمامة وموضع العمامة كما هو معلوم ( الرأس ) .
وكذلك الشريعة رخصت في المسح على الخفين وموضع الخفين ( القدم )
أما ماعداها فلا يجوز المسح ، ولذا لو أن المرأة وضعت مناكير بعد ما توضأت مع أن المناكير محرمة عموماً [ لأن فيها تشبهاً بالكافرات ]
لكن لو أنها وضعت المناكير بعد الوضوء فهل لها أن تمسح على هذه المناكير لأنها تمنع وصول الماء إلى البشرة هل لها أن تمسح ؟
الجواب / لا ، لأن المسح في الشريعة جاء رخصة في موضعين اثنين لا ثالث لهما :
أولا :الرأس .
ثانيا : القدم .

( مسألة )

[ الجرح إن كان مكشوفاً وجب غسله فإن تعذر فيمسح فإن تعذر فيتيمم فإن كان مستورأً فالمسح فإن تعذر فالتيمم ]

( الشرح )

الجرح لا يخلو /

" إما أن يكون مكشوفاً ، أو مستورا "

فإن كان مكشوفاً / كأن يكون في يد الإنسان جرح لم يغطه بشيء فإذا وصل إلى غسل يده يقال له / اغسل هذا الجرح مع يدك .
فإن قال :إن الغسل أتضرر به "
نقول له اغسل يدك ، وأما موضع الجرح تمسح عليه بالماء مسحاً خفيفاً .
فإن قال إن المسح يضر بي "
فيقال له اغسل اليد ودع موضع الجرح ، فإذا فرغت من الوضوء تيمم لهذا الجرح .
هذا إذا كان الجرح مكشوفاً ، فيجب الغسل لهذا الجرح فإن خاف فليمسح فإن خاف فليتيمم .
أما إذا كان مستوراً بشاشٍ أو خرقة و نحو ذلك /
فلا يقال له اغسل هذا المستور إنما لك أمران :
نقول له /امسح على هذا الشاش مسحاً بالماء خفيفاً ، فإن قال أتتضرر فنقول له إذا فرغت من الوضوء تيمم.
-->
من مواضيع آدم مجدي


التعديل الأخير تم بواسطة د/ شيهانة نجد ; 11-18-2013 الساعة 01:22 AM سبب آخر: أزآلة رآبط . .!*
آدم مجدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-17-2013, 03:49 PM   #2
صانع حرف
 
الصورة الرمزية Ehsas_ 11
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
الدولة: بعـز آبـوي :") ! ♥
المشاركات: 9,575
معدل تقييم المستوى: 42949708
Ehsas_ 11 has a reputation beyond reputeEhsas_ 11 has a reputation beyond reputeEhsas_ 11 has a reputation beyond reputeEhsas_ 11 has a reputation beyond reputeEhsas_ 11 has a reputation beyond reputeEhsas_ 11 has a reputation beyond reputeEhsas_ 11 has a reputation beyond reputeEhsas_ 11 has a reputation beyond reputeEhsas_ 11 has a reputation beyond reputeEhsas_ 11 has a reputation beyond reputeEhsas_ 11 has a reputation beyond repute
افتراضي رد: كتاب الطهارة ( باب المسح على الخفين ) : الشيخ زيد البحري

جزاك الله خير
دمت بخير
__________________
-->
من مواضيع Ehsas_ 11

Ehsas_ 11 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-18-2013, 01:24 AM   #3
| أحباب هتوف |
 
الصورة الرمزية د/ شيهانة نجد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
الدولة: جزيرة آلأمير إدوآرد . .❤
المشاركات: 1,395
معدل تقييم المستوى: 42949681
د/ شيهانة نجد has a reputation beyond reputeد/ شيهانة نجد has a reputation beyond reputeد/ شيهانة نجد has a reputation beyond reputeد/ شيهانة نجد has a reputation beyond reputeد/ شيهانة نجد has a reputation beyond reputeد/ شيهانة نجد has a reputation beyond reputeد/ شيهانة نجد has a reputation beyond reputeد/ شيهانة نجد has a reputation beyond reputeد/ شيهانة نجد has a reputation beyond reputeد/ شيهانة نجد has a reputation beyond reputeد/ شيهانة نجد has a reputation beyond repute
A11 رد: كتاب الطهارة ( باب المسح على الخفين ) : الشيخ زيد البحري

جزآك الله آلفردوس آلاعلى وربي يكثر من آمثآلك . .
طرح مبآرك وآستفدت منه وآتمنى آلفآئدة للجميع . .
__________________
[آلعطآيآ لآترد]
آكتوبر آسعدك آلبآري

" اللهم ارحم [ أبومآزن ] واغفر له , اللهم قد سلمّ لك الروح , وانقطعت الأسباب إلا سبباً موصولا بك , فاللهم أكرم نزله ووسع مدخله ،
واغسله بالماء والثلج والبرد, واجمعني به في جنة عرضها السماء والأرض "
-->
من مواضيع د/ شيهانة نجد

د/ شيهانة نجد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-20-2013, 03:26 PM   #4
VIP
 
الصورة الرمزية .. ليريآ ..
 
تاريخ التسجيل: Jun 2013
المشاركات: 4,061
معدل تقييم المستوى: 42949690
.. ليريآ .. has a reputation beyond repute.. ليريآ .. has a reputation beyond repute.. ليريآ .. has a reputation beyond repute.. ليريآ .. has a reputation beyond repute.. ليريآ .. has a reputation beyond repute.. ليريآ .. has a reputation beyond repute.. ليريآ .. has a reputation beyond repute.. ليريآ .. has a reputation beyond repute.. ليريآ .. has a reputation beyond repute.. ليريآ .. has a reputation beyond repute.. ليريآ .. has a reputation beyond repute
افتراضي رد: كتاب الطهارة ( باب المسح على الخفين ) : الشيخ زيد البحري









يآه هنيئاً لگ أخيَ بِـ الموضوع ’
فِي موآزيين حسنآتگ يآرب ، بورگ فيگ .



-->
من مواضيع .. ليريآ ..

.. ليريآ .. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الكويت عروس الخليج العربي .. صور ومعلومات ★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ صور و صور 4 08-01-2010 12:38 AM


الساعة الآن 06:30 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir