منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار

أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار كل مايتعلق بالدين الأسلامي على مذهب أهل السنه و الجماعه فقط من احكام بالدين وشرائع وادعيه الصباح والمساء وادعيه اسلاميه متعدده



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-05-2014, 08:58 AM   #1
| أحباب هتوف |
 
الصورة الرمزية اطياف راحله
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
الدولة: : أينَمَا حَللت ، فَثَمة وَطَن~
المشاركات: 2,279
معدل تقييم المستوى: 2615920
اطياف راحله has a reputation beyond reputeاطياف راحله has a reputation beyond reputeاطياف راحله has a reputation beyond reputeاطياف راحله has a reputation beyond reputeاطياف راحله has a reputation beyond reputeاطياف راحله has a reputation beyond reputeاطياف راحله has a reputation beyond reputeاطياف راحله has a reputation beyond reputeاطياف راحله has a reputation beyond reputeاطياف راحله has a reputation beyond reputeاطياف راحله has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي خطبة عن برالوالدين 2014 , خطبة قصيرة عن برالوالدين2014

خطبة عن برالوالدين 2014 , خطبة قصيرة عن برالوالدين2014






بسم الله الرحمن الرحيم
( خطبة بر الوالدين )

الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن ألا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم


قال تعالى ** ياأيها الذين أمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتنا إلا وأنتم مسلمون }


وقال ** يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة خلق منها زوجها وبث منها رجالاً كثيرا ونساء وتقوا الله حق الذي تساءلون به والأرحام إن الله كان عليكم رقيبا }


وقال ** يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وقولوا قولاً سديداً يصلح لكم أعمالكم ويغفر لكم ذنوبكم ومن يطع الله ورسوله فقد فاز فوزاً عظيما }

أما بعد : فإن اصدق الحديث كتاب الله عز وجل واحسن الهدي هدي محمد صلى الله عليه وسلم وشر الأمور محدثاتها وكل محدثة بدعه وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار

ثم أما بعد : فإن الناظر المستبصر إذا رأى حال الناس في هذه الأيام يجد أن الأكثر منهم قد شغل عن كثير من الوجبات المحتمة عليه ومن أعظم هذه الواجبات الواجب الذي قرنه الله بعبادته وتوحيده وما ذلك إلا لعظيم شأنه وأكيد حقه وكبيرة أهميته ألا وهو بر الوالدين .

فقد قال الله في كتابه ** واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئاً وبالوالدين أحساناً }

وقال ** قل تعالوا أتل ما حرم ربكم عليكم ألا تشركوا به شيئا وبالوالدين أحساناً }

وقال ** وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين أحساناً إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أفٍ ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريما وأخفض لهما جناح الذل من الرحمة وقل رب ارحمهما كما ربياني صغيرا }

قال العلامة القرطبي رحمة الله (( ** وقضى ربك } أي أمر وألزم وأوجب ))

قال العلامة السعدي رحمة الله (( ** ووصينا الإنسان } أي وأمرنا الإنسان ووصيناه بوالديه ** حسنا } أي ببرهما والإحسان إليهما بالقول والعمل وأن يحافظ على ذلك ولا يعقهما ويسيء إليهما في قوله وفعله .

* هذه بعض الأحاديث الواردة في بر الوالدين :

1.عن معاوية بن حيدة رضي الله عنه قال قلت يا رسول الله من أبر قال " أمك قال قلت ثم من قال " أمك " قال قلت ثم من قال " أمك " قال قلت ثم من " أباك ثم الأقرب فالأقرب " .

2.عن المقدام بن معد يكرب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم " إن الله يوصيكم بأمهاتكم ( ثلاثاً ) وإن الله يوصيكم بآبائكم إن الله يوصيكم بالأقرب فالأقرب " .

3.عن أبي هريرة رضي الله عنه قال جاء رجل إلى رسول الله فقال من أحق الناس بحسن صحابتي قال " أمك " قال ثم من قال " أمك " قال ثم من " أمك " قال ثم من " أبوك "

4.عن ابن مسعود رضي الله عنه قال سألت رسول الله أي الأعمال أحب إلى الله قال " الصلاة في وقتها " قلت ثم إي قال " بر الوالدين " قلت ثم أي قال " الجهاد في سبيل الله "

5.عن أبي الدرداء رضي الله عنه أن رجلاً أتاه فقال إن لي امرأة وإن أمي تامرني بطلاقها فقال ابو الدرداء سمعت رسول الله يقول " الوالد أوسط أبواب الجنة " فإن شئت فأضع ذلك الباب أو احفظة .

6.عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " رضا الله من رضا الوالدين وسخط الله من سخط الوالدين "

7.عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال هاجر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل من اليمن فقال له رسول الله " هجرت الشرك ولكنه الجهاد هل باليمن أبواك " قال نعم قال " أذنا لك " قال لا فقال رسول الله " ارجع إلى أبويك فإن فعلا وإلا فبرهما .

الحقوق التي تجب لهما في حياتهما :

فمنها :

الأدب الأول : طاعتهما في غير معصية الله .

فطاعة الوالدين واجبة على المسلم ومعصيتهما محرمة ولا يجوز معصيتهما في شيء إلا إذا أمرا بالشرك بالله أو بمعصية الله قال تعالى ** وإن جاهداك على أن الشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما } وقال صلى الله عليه وسلم " لا طاعة في معصية الله إنما الطاعة في المعروف "

الأدب الثاني : الإحسان إليهما وخفض الجنان لهما .

كما قال تعالى ** ووصينا الإنسان بوالديه إحساناً }

وفي الحديث أنه صلى الله عليه وسلم قال " رغم أنفه ثم رغم أنفه ثم رغم أنفه من أدرك أبويه أحدهما أو كلاهما ثم لم يدخل الجنة "

الأدب الثالث : التواضع لهما .

وذلك بعدم رفع الصوت عليهما أو بحضرتهما وعدم المشيء أما مهما أو الدخول والخروج قبلهما .

الأدب الرابع : ليس الكلام معهما .

قال تعالى ** فلا تقل لهما أفٍ ولا تنهرهما وقل لهما قولاً كريماً }

فيكلمهما بكلام لين طيب والفاظ حسنة .

الأدب الخامس : استئذانهما قبل السفر للجهاد وغيره .

وهذا في الجهاد غير المتعين وقد أتى رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أجاهد قال " الك أبوان " قال نعم قال " ففيهما فجاهد " وجاءه رجل فقال جئت ابا يعك على الهجرة وتركت ابوي يبكيان فقال له النبي صلى الله عليه وسلم " ارجع عليهما فأضحكهما كما أبكيتهما "

الأدب السابع : إعطاوهما من المال ما يريدان .

وقد قال لرجل لما قال له إبي يريدان يأخذ مالي فقال له صلى الله عليه وسلم " أنت ومالك لوالدك "

الأدب التاسع : إبرار قسمهما .

فإذا اقسما على الإبن بشيء معين وليس فيه معصية لله تعالى فعليه أن يبر قسمهما .

الأدب العاشر : عدم شتمهما أو التسبب في ذلك

فإن ذلك من الكبائر القبيحة وقد قال صلى الله عليه وسلم " من الكبائر شتم الرجل والدية " قيل وهل يشتم الرجل والدية قال " يسب أبا الرجل فيسب اباه ويسب أمه فيسب أمه "

فهذا من اقبح الذنوب قاطبة .

نفعني الله واياكم بما نقول ونسمع استغفر الله لي ولكم فستغفروه أنه هو الغفور الرحيم .

( الخطبة الثانية )
الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا وسيئات أعمالنا من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن ألا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله صلى الله عليه وسلم

أما بعد

حقوق الوالدين بعد موتهما :

فمنها :

الأدب الأول: الصلاة عليهما .

لقوله صلى الله عليه وسلم " إذا ما ت ابن الإنسان انقطع عمله إلا من ثلاث صدقة جارية ، أو علم ينتفع به ، أو ولد صالح يدعو له "

الأدب الثاني : الاستغفار لهما.

قال تعالى حكاية عن إبراهيم عليه السلام ** ربنا اغفر لي ولوالدي }

الأدب الثالث : نفاذ عهدهما .

وذلك بتنفيذ وصيتهما والاستمرار على الشيء الذي كانا عليه من أعمال البر والخير

الأدب الربع : اكرام صديقها .

وهذا كم سبق من الإحسان إليهما وهو من البر

قال صلى الله عليه وسلم " إن البر صلة الوالد أهل ود أبية بعد أن يولي "

الأدب الخامس : صله الرحم التي لا توصل إلا بهما .

قال صلى الله عليه وسلم " من أحب أن يصل قبر أبيه فليصل إخوان أبيه من بعده "




أما بعد. . .

فاتقوا الله أيها المؤمنون واعلموا أن تقوى الله تعالى لا تستقيم لكم حتى تقوموا بما فرض الله عليكم من الواجبات والحقوق وتذكروا ما نهاكم عنه من القطيعة والعقوق.

أيها المؤمنون إن بر الوالدين من آكد ما أمر الله به عباده كيف لا ؟ وقد قرن الله حقهما بحقه سبحانه وتعالى وشكرهما بشكره جل علاه فقال الله تعالى: ﴿وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً﴾( ) وقال جل وعلا: ﴿أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ﴾( ).

ومما يظهر مكانة بر الوالدين في ديننا الحنيف النصوص النبوية الكثيرة المستفيضة والتي تحث على بر الوالدين وتنهى عن عقوقهما فمن ذلك ما في الصحيحين من حديث ابن مسعود  قال: ((سألتُ رسول الله : أي العمل أحب إلى الله؟ قال: الصلاة على وقتها، قلت: ثم أي ؟ قال: بر الوالدين، قلت: ثم أي ؟ قال: الجهاد في سبيل الله)). ( ) وفيهما أيضاً من حديث عبد الله بن عمرو بن العاص قال: جاء رجل إلى النبي  يستأذنه في الجهاد فقال: ((أحي والداك؟ قال: نعم قال: ففيهما فجاهد))( ). وعنه أيضاً قال: قال رسول الله : ((رضا الرب في رضا الوالد، وسخط الرب في سخط الوالد))( ).

أيها المؤمنون فضل الوالدين كبير وإحسانهما سابق عظيم تذكر رعايتهما لك حال الصغر وضعف الطفولة، حملتك أمك ياعبد الله في أحشائها تسعة أشهر، وهناً على وهن حملتك كرهاً ووضعتك كرهاً. فبالله يا عبد الله :

فكم ليلة باتت بثقلك تشتكي لها من جواها أنة وزفير

وفي الوضع لو تدري عليك مشقة فكم غصص منها الفؤاد يطير

وكم مرةٍ جاعت وأعطتك قوتها صفواً وإشفاقاً وأنت صغير

هذه حال أمك، أما أبوك أيها الأخ فتذكر كده وسعيه وتنقله وسفره وتحمله الأخطار والأكدار بحثاً عن كل ما تصلح به معيشتك. وإن كنت ناسياً فلا تنس انشغاله بك وبصلاحك ومستقبلك وهمومك.

نعم أيها الاخ الكريم هذان هما والداك ألا يستحقان منك البر والإحسان والعطف والحنان بلى والله إن ذلك لمن أعظم الحقوق.

أيها المؤمنون إن مما يحثنا ويشجعنا على بر الوالدين تلك الفضائل التي رتبها الكريم العليم على بر الوالدين فمن تلك الفضائل أن بر الوالدين سبب لدخول الجنة ففي صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعاً: ((رغم أنفه ثم رغم أنفه ثم رغم أنفه من أدرك أبويه عند الكبر أحدهما أو كليهما ثم لم يدخلاه الجنة))( ).

ومن فضائل بر الوالدين تفريج الكربات وإجابة الدعوات فعن ابن عمر رضي الله عنهما قال: سمعت رسول الله  يقول: ((انطلق ثلاثة رهط ممن كان قبلكم حتى آواهم المبيت إلى غار فدخلوه فانحدرت صخرة من الجبل فسدت عليهم الغار فقالوا: إنه لا ينجيكم من هذه الصخرة إلا أن تدعوا الله بصالح أعمالكم فقال رجل منهم: اللهم كان لي أبوان شيخان كبيران وكنت لا أغبق قبلهما أهلاً ولا مالاً فنأى بي في طلب شيء يوماً فلم أرح عليهما حتى ناما فحلبت لهما غبوقهما فوجدتهما نائمين وكرهت أن أغبق قبلهما أهلا أو مالا فلبثت والقدح على يدي أنتظر استيقاظهما حتى برق الفجر فاستيقظا فشربا غبوقهما اللهم إن كنت فعلت ذلك ابتغاء وجهك ففرج عنا ما نحن فيه من هذه الصخرة فانفرجت شيئاً لا يستطيعون الخروج قال النبي : وقال الآخر: اللهم كانت لي بنت عم كانت أحب الناس إلي فأردتها عن نفسها فامتنعت مني حتى ألمت بها سنة من السنين فجاءتني فأعطيتها عشرين ومائة دينار على أن تخلي بيني وبين نفسها ففعلت حتى إذا قدرت عليها قالت: لا أحل لك أن تفض الخاتم إلا بحقه فتحرجت من الوقوع عليها فانصرفت عنها وهي أحب الناس إلي وتركت الذهب الذي أعطيتها اللهم إن كنت فعلت ذلك ابتغاء وجهك فافرج عنا ما نحن فيه فانفرجت الصخرة غير أنهم لا يستطيعون الخروج منها قال النبي : وقال الثالث: اللهم إني استأجرت أجراء فأعطيتهم أجرهم غير رجل واحد ترك الذي له وذهب فثمرت أجره حتى كثرت منه الأموال فجاءني بعد حين فقال: يا عبد الله أد إلي أجري فقلت له: كل ما ترى من أجرك من الإبل والبقر والغنم والرقيق فقال: يا عبد الله لا تستهزئ بي فقلت: إني لا أستهزئ بك فأخذه كله فاستاقه فلم يترك منه شيئاً اللهم فإن كنت فعلت ذلك ابتغاء وجهك فافرج عنا ما نحن فيه فانفرجت الصخرة فخرجوا يمشون))( ).

ومن فضائل بر الوالدين سعة الرزق وطول العمر ففي الصحيحين عن أنس مرفوعاً: ((من سره أن يبسط عليه رزقه ويُنسأ في أثره فليصل رحمه))( ) وبر الوالدين أعظم صور صلة الرحم.

ومن فضائل بر الوالدين ما ورد في شأن من عق والديه فإن الأحاديث كثيرة مستفيضة في تغليظ عقوق الوالدين ولو لم يكن في ذلك إلا تحريم الجنة على العاق نعوذ بالله من الخسران لكفى ففي الصحيحين من حديث عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله : ((لا يدخل الجنة قاطع رحم))( ).

أيها المؤمنون لو لم يكن في عقوق الوالدين وترك برهما إلا أنه غصص وأنكاد يتجرعها من لم يألُ جهداً في الإحسان إليك لكان كافياً في حملك على تركه واستمع بارك الله فيك إلى تلك الزفرات التي أطلقها والد ابتلي بعقوق ابنه له حتى ترى عظم ذلك وفداحته. قال الوالد مخاطباً ذلك الابن العاق:

فلما بلغت السن والغاية التي إليها مدى ماكنت فيك أؤملُ

جعلت جزائي غلظة وفظاظة كأنك أنت المنعم المتفضل

فليتك إذا لم ترع حق أبوتي فعلت كما الجار المجاور يفعل

فأوليتني حق الجوار ولم تكن علي بما لي دون مالك تبخلُ

فيا أيها المؤمنون اتقوا الله وقوموا بما فرض الله عليكم من بر والديكم والإحسان إليهم فإن حقهما عليكم عظيم كبير جاء رجل إلى أمير المؤمنين عمر بن الخطاب فقال: إن لي أماً قد بلغ منها الكبر أنها لا تقضي حوائجها إلا وظهري لها مطية فهل أديت حقها ؟ فقال الفاروق المحدَّث رضي الله عنه: لا، لأنها كانت تصنع بك ذلك وهي تتمنى بقاءك وأنت تصنعه وأنت تتمنى فراقها ولكنك محسن والله يجزي المحسنين على القليل الكثير.


الخطبة الثانية

أما بعد. . .

فياأيها المؤمنون إن للوالدين حقوقاً وواجبات نشير في هذه الخطبة إلى بعضها رجاء أن يثمر ذلك عملاً صالحاً وبراً حانياً فلئن كانت النفوس السوية مجبولة على حب من أحسن إليها فإن من شرائع الدين وسمات المروءة وضرورات العقل أن يقابل الإحسان بالإحسان قال الله تعالى: ﴿هَلْ جَزَاءُ الإحْسَانِ إلا الإحْسَانُ﴾( ). فمن حقوق الوالدين عليك محبتهما وتوقيرهما على من سواهما روى البخاري في الأدب المفرد أن أبا هريرة أبصر رجلين فقال لأحدهما: ما هذا منك ؟ فقال: أبي فقال: لا تسمه باسمه ولا تمشِِ أمامه ولا تجلس قبله.

ومن برهما الإحسان إليهما بالقول والعمل والحال كما قال الله تعالى: ﴿وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً﴾.

ومن حقوقهما الدعاء لهما في الحياة وبعد الممات قال الله تعالى: ﴿وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً﴾ وفي الحديث: ((إن الرجل ليرتفع في الجنة فيقول: أنى لي هذا ؟ فيقال: باستغفار ولدك لك))( ). ومن حقوقهما صلة أهل ودهما فقد روي عن ابن عمر مرفوعاً ((إن أبر البر صلة الرجل أهل ودِّ أبيه))( ).

ومن حقوقهما النفقة عليهما إذا كانا محتاجين للنفقة وعند الولد مايزيد على حاجته قال شيخ الإسلام رحمه الله: على الولد الموسر أن ينفق على أبيه وزوجة أبيه وعلى إخوته الصغار وإن لم يفعل ذلك كان عاقاً لأبيه قاطعاً لرحمه مستحقاً لعقوبة الله في الدنيا والآخرة.

ومن حقوقهما التواضع لهما وخفض الجناح قال الله تعالى: ﴿إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً  وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيراً﴾( ).

ومن حقوقهما إنفاذ عهدهما أي وصيتهما ففي سنن أبي داود أن رجلاً قال: يارسول الله هل بقي من بر أبوي شيء أبرهما بعد موتهما ؟ قال: ((نعم الصلاة عليهما – الدعاء لهما – وإنفاذ عهدهما من بعدهما وصلة الرحم التي لا توصل إلا بهما))( ).

هذه أيها المؤمنون بعض الحقوق التي افترضها الله عليكم لوالديكم ولا يظن من وفقه الله في القيام ببعض الحقوق أنه قد قام بما عليه وقد جزى والديه حقهما قال النبي : ((لا يجزي ولد والده إلا أن يجده مملوكاً فيشتريه فيعتقه))( ) ورأى ابن عمر رضي الله عنهما رجلاً يمانياً بالبيت قد حمل أمه وراء ظهره وهو يقول:

إني لها بعيرها المذلل إن أذعرت ركابها لم أذعر

ثم قال: يا ابن عمر أتراني جزيتها ؟ قال: لا ولا بزفرة واحدة. أي عند الولادة اللهم إنا نسألك أن تعيننا على القيام بما افترضت علينا من بر الوالدين.
__________________
سُبحَانَ اللهِ وبحمدِهِ ، سُبحانَ اللهِ العظِيم
-->
من مواضيع اطياف راحله

اطياف راحله غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-05-2014, 09:18 AM   #2
| عضو مميز |
 
الصورة الرمزية ملامح الغسق
 
تاريخ التسجيل: Sep 2013
المشاركات: 6,922
معدل تقييم المستوى: 42949700
ملامح الغسق has a reputation beyond reputeملامح الغسق has a reputation beyond reputeملامح الغسق has a reputation beyond reputeملامح الغسق has a reputation beyond reputeملامح الغسق has a reputation beyond reputeملامح الغسق has a reputation beyond reputeملامح الغسق has a reputation beyond reputeملامح الغسق has a reputation beyond reputeملامح الغسق has a reputation beyond reputeملامح الغسق has a reputation beyond reputeملامح الغسق has a reputation beyond repute
افتراضي رد: خطبة عن برالوالدين 2014 , خطبة قصيرة عن برالوالدين2014

بارك الله فيك
-->
من مواضيع ملامح الغسق

ملامح الغسق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-05-2014, 10:25 PM   #3
فتى النيل
 
الصورة الرمزية عاشق الوادى
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: فى زمن يجهله الأخرون
المشاركات: 12,094
معدل تقييم المستوى: 42739925
عاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond repute
افتراضي رد: خطبة عن برالوالدين 2014 , خطبة قصيرة عن برالوالدين2014

جزاكى الرحمن الخير بأكمله
-->
من مواضيع عاشق الوادى

عاشق الوادى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-05-2014, 10:40 PM   #4

 

 

 
الصورة الرمزية [ أختَ عبدالله .. #
 
تاريخ التسجيل: May 2012
الدولة: هُــنْآـإكْ ^_^
المشاركات: 13,327
معدل تقييم المستوى: 42949722
[ أختَ عبدالله .. # has a reputation beyond repute[ أختَ عبدالله .. # has a reputation beyond repute[ أختَ عبدالله .. # has a reputation beyond repute[ أختَ عبدالله .. # has a reputation beyond repute[ أختَ عبدالله .. # has a reputation beyond repute[ أختَ عبدالله .. # has a reputation beyond repute[ أختَ عبدالله .. # has a reputation beyond repute[ أختَ عبدالله .. # has a reputation beyond repute[ أختَ عبدالله .. # has a reputation beyond repute[ أختَ عبدالله .. # has a reputation beyond repute[ أختَ عبدالله .. # has a reputation beyond repute
افتراضي رد: خطبة عن برالوالدين 2014 , خطبة قصيرة عن برالوالدين2014



_

باركك الله فيك / وججزآكِ الججنــة "
-->
من مواضيع [ أختَ عبدالله .. #

[ أختَ عبدالله .. # غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فساتين قصيرة كيوت 2014 , اجمل فساتين قصيرة 2014 , فساتين قصيره خقق 2013 . . غلآ المطيريّ ❥ ¬ المرأة و الموضة 12 05-17-2013 01:04 PM


الساعة الآن 05:32 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir