منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول

سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول سيرة الرسول صلى الله علية وسلم



Like Tree47Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-09-2014, 01:01 AM   #29
| أحباب هتوف |
 
الصورة الرمزية انوار الدار
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 3,652
معدل تقييم المستوى: 42949690
انوار الدار has a reputation beyond reputeانوار الدار has a reputation beyond reputeانوار الدار has a reputation beyond reputeانوار الدار has a reputation beyond reputeانوار الدار has a reputation beyond reputeانوار الدار has a reputation beyond reputeانوار الدار has a reputation beyond reputeانوار الدار has a reputation beyond reputeانوار الدار has a reputation beyond reputeانوار الدار has a reputation beyond reputeانوار الدار has a reputation beyond repute
افتراضي رد: هـــــذا الحبـــيب <<متجدد بإذن الله

فائده ..ليس من الكتاب







من أراد النجآه فهم وطبق تلك الآيه
__________________
لما دعا نوح ربه "إني مغلوب فانتصر" لم يخطر بباله أن الله سيغرق البشريه وأن
سكان العالم سيفنون إلا هو ومن معه في السفينه .
فثق بربك

http://www.htoof.com/vb/t290758.html


-->
من مواضيع انوار الدار

انوار الدار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-24-2014, 11:29 PM   #30
| أحباب هتوف |
 
الصورة الرمزية انوار الدار
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 3,652
معدل تقييم المستوى: 42949690
انوار الدار has a reputation beyond reputeانوار الدار has a reputation beyond reputeانوار الدار has a reputation beyond reputeانوار الدار has a reputation beyond reputeانوار الدار has a reputation beyond reputeانوار الدار has a reputation beyond reputeانوار الدار has a reputation beyond reputeانوار الدار has a reputation beyond reputeانوار الدار has a reputation beyond reputeانوار الدار has a reputation beyond reputeانوار الدار has a reputation beyond repute
رد: هـــــذا الحبـــيب <<متجدد بإذن الله

مسآء ملئ بحُب الحبيب صلوآت ربي وسلامه عليه



لآزلنآ في الأخلآق المحمديه
سبق ذكر ..الكرم ’ الحلم ’العفو’الشجآعه

وهنآ سنذكر
خُلق وآحد فقط وهو

الصبر المحمدي

إن الصبر وهو حبس النفس على طاعة الله تعالى حتى لا تُفارقها وعلى معصية الله حتى لا تقربهآ
وعلى قضاء الله تعالى حتى لا تجزع له ولا تسخط عليه
هذا هو الصبر في موآطنه الثلاثه وهو خُلق من أشرف الأخلاق وأسماهآ .
وقد صبر رسول الله صل الله عليه وسلم وصابر طيلة عهد إبلاغ رسالته الذي دآم ثلاثاً وعشرين سنه
فلم يجزع يوماً ولم يتخلّ عن دعوته وإبلاغ رسالته حتى بلغ بهآ الأفاق التي شاء الله تعالى أن تبلغهآ
وبإستعرضنا المواقف التاليه تتجلى لنا حقيقة الصبر المحمدي الذي هو فيه أسوة كل مؤمن ومؤمنه في معترك هذه الحياة

* صبره صلى الله عليه وسلم على أذى قريش طيلة ماهو بين ظهرانيها بمكه فقد ضربوه و ألقوا سلى الجزور على ظهره وحاصروه ثلاث سنوات
مع بني هاشم في شعب أبي طالب وحكموا عليه بالإعدام وبعثوا رجالهم لتنفيذه فيه إلا أن لله سلمه وعصم دمه كل هذا لم يرده عن دعوته ولم يثن عزمه عن بيانهآ وعرضها
على القريب والبعيد

* صبره صل الله عليه وسلم عام الحُزن حيث ماتت خديجه الزوجه الحنون ومات العم الحاني الحامي المدافع أبو طالب فلم تفت هذه الرزايا من عزمه
ولم توهن من قدرته إذ قابل ذلك بصبر لم يعرف له في التاريخ الأبطال مثيل ولا نظير

* صبره في كآفة حروبه في بدر وفي أحد وفي الخندق وفي الفتح في حُنين وفي الطائف وفي تبوك فلك يجبن ولم يُهزم ولم يفشل
ولم يكل ولم يمل حتى خاض حروباً عديده

* صبره على تأمر اليهود عليه بالمدينه وتحزيبهم الأحزاب لحربه والقضاء عليه وعلى دعوته

* صبره على الجوع الشديد فقد مات ولم يشبع من خبز الشعير مرتين في يوم واحد قط

بأبي أنت وأمي يارسول الله

’,
صلوآ عليه وسلموآ
__________________
لما دعا نوح ربه "إني مغلوب فانتصر" لم يخطر بباله أن الله سيغرق البشريه وأن
سكان العالم سيفنون إلا هو ومن معه في السفينه .
فثق بربك

http://www.htoof.com/vb/t290758.html


-->
من مواضيع انوار الدار

انوار الدار غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-02-2014, 01:54 AM   #31
فتى النيل
 
الصورة الرمزية عاشق الوادى
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: فى زمن يجهله الأخرون
المشاركات: 12,094
معدل تقييم المستوى: 42739925
عاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond repute
افتراضي رد: هـــــذا الحبـــيب <<متجدد بإذن الله

__________________





-->
من مواضيع عاشق الوادى

عاشق الوادى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-03-2014, 03:49 PM   #32
VIP
 
الصورة الرمزية ســــارا
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
الدولة: فوق السحاب !
المشاركات: 9,618
معدل تقييم المستوى: 42949708
ســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond repute
افتراضي رد: هـــــذا الحبـــيب <<متجدد بإذن الله

(من القصص التي اثرت فيني هذة القصة
تبين رحمته وشفقته صلى الله عليه وسلم )
العفو والإعراض عن الجاهلين
إن شئت أُطبق عليهم الأخشبين
عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت للنبي صلى الله عليه وسلم
هل أتى عليك يوم كان اشد من يوم أحد ؟ قال :
" لقد لقيتُ من قومكِ وكان أشدَّ ما لقيتُه منهم يوم العقبة إذ عرضتُ نفسي على ابن عَبَدِ ياليلَ
بنِ عبدِ كُلالٍ فلم يُجبني إلى ما أردتُ فانطلقتُ وأنا مهمومٌ على وجهي فلم أستفق إلا وأنا
بقرن الثعالب فرفعتُ رأسي وإذا أنا بسحابةٍ قد أظلَّتني فنظرتُ فإذا فيها جبريلُ عليه السلام
فناداني فقال : إن الله تعالى قد سمع قول قومك لك وما ردُّوا عليك وقد بعث إليك ملكَ الجبال
لتأمُرَه بما شئتَ فيهم !فناداني ملك الجبال , فسلم علي , ثم قال :يامحمد , إن الله قد سمع قول قومك
لك , وأنا ملَك الجبال وقد بعثني ربي إليك لتأمرني بأمرك , فما شئتَ ؟ إن شئت أطْبَقْتُ عليهم الأخشبين
فقال النبي صلى الله عليه وسلم : بل أرجو أن يُخرِجَ الله من أصلابهم مَنْ يعبد الله وحده
لا يُشرك به شيئا " متفق عليه
الأخشبان : الجبلان المحيطان بمكة
والأخشب : هو الجبل الغليظ الحديث رواه البخاري في بدء الخلق ( باب ذكر الملائكة )

أفاد الحديث بيان شفقة الرسول صلى الله عليه وسلم على قومه وصبره على أذاهم وعفوه عمَّن أساء إليه منهم وجواز طروء الهم من الأعراض البشرية على الأنبياء وهذا هم في أمر ديني
فقال النبي صلى الله عليه وسلم: (إن أبيتم أن تسلموا فلا تخبروا قريشاً أنني جئت إليكم) حتى لا تعرف قريش برغبة الرسول _ صلى الله عليه وسلم _ في الاستعانة بأهل الطائف عليهم، فقالوا والله لنخبرنهم، فقال: (إن أبيتم هذا وهذا فدعوني أذهب) فقالوا لا، لا تذهب حتى نسلط عليك الناس يضربونك بالحجارة، ويمشي النبي _ صلى الله عليه وسلم _ والطائف متراصة في صفين تضربه بالحجارة، فيأتيه ملك الجبال ويقول: لو شئت يا محمد أطبقُ عليهم الأخشبين، فيقول الرسول صلى الله عليه وسلم: (عسى الله أن يخرج من أصلابهم من يعبد الله)، فيخرج النبي _ صلى الله عليه وسلم _ ومعه زيد بن حارثة، ويلقي عليهما أهل الطائف الطوب والرمل والحجارة، ويحضن زيد بن حارثة الرسول _ صلى الله عليه وسلم _ حتى يتلقى الحجارة عنه، ويمتلئ رأس زيد بالدم، والرسول _ صلى الله عليه وسلم _ يجري على طوب حتى تمتلئ رجلاه بالدم، فيبحث عن مكان يختبئ فيه. فكيف نترك سنن الرسول _ صلى الله عليه وسلم _ والذكر؟ كيف لا نقلد النبي _ صلى الله عليه وسلم _ في أخلاقه وهي أغلى ما في سنته؟ إنه لشيء مخجل، تخيل أباك في هذا الموقف، تخيله يفعل كل ذلك من أجلك. وأخيراً يجد النبي _ صلى الله عليه وسلم _ بستاناً صغيراً فيدخله ليختبئ فيه، ورجلاه ممتلئتان بالدم، ورأس سيدنا زيد ممتلئ بالدم، فأول ما يفعله النبي _ صلى الله عليه وسلم _ وقبل أن يداوي جراحه هو أن يدعو الله بالدعاء المشهور الذي نستشعره تماماً في هذه الأيام: (اللهم إني أشكو إليك ضعف قوتي وقلة حيلتي وهواني على الناس.. أنت رب العالمين.. أنت رب المستضعفين وأنت ربي، إلى من تكلني؟ إلى بعيد يتجهمن أم إلى عدو ملكته أمري، إن لم يكن بك علي غضب فلا أبالي). وفي وسط كل هذه المعاناة يرسل الله له رسالة ربانية، صبياً غير مسلم يمر به وينظر إليه نظرة شفقة فيقدم له طعاماً، فقال النبي _ صلى الله عليه وسلم _ قبل الأكل بصوت عال بسم الله، على الرغم من كل التعب والألم الذي كان يمر به النبي _ صلى الله عليه وسلم _ في هذا الوقت، فقد كانت قضيته الأخذ بأيدي الناس، فقال الصبي حين سمع ذلك: إن هذه الكلمة لا يقولها أهل هذه البلاد! فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ما اسمك؟ فقال الصبي: عباس


فقال النبي صلى الله عليه وسلم: من أي البلاد أنت يا عباس؟ فقال الصبي: من نيهاوا فقال النبي صلى الله عليه وسلم: من بلد الرجل الصالح يونس بن متى؟ فقال الصبي: أو تعرف يونس بن متى؟ فقال النبي صلى الله عليه وسلم : ذلك أخي، كان نبياً وأنا نبي .


اللهم صل وسلم على سيدنا محمد واجمعنا به في الفردوس الاعلى من الجنة .

__________________
...
-->
من مواضيع ســــارا

ســــارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 09:56 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir