منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول > سيرة الصحابه - غزوات الصحابه - مواقف الصحابه

سيرة الصحابه - غزوات الصحابه - مواقف الصحابه سيرة الصحابه رضي الله عنهم , مواقف الصحابه رضي الله عنهم , غزوات الصحابه رضي الله عنهم , اقوال الصحابه رضي الله عنهم ,



Like Tree1Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-18-2014, 10:37 AM   #1
VIP
 
الصورة الرمزية ســــارا
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
الدولة: فوق السحاب !
المشاركات: 9,618
معدل تقييم المستوى: 42949708
ســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي امرأة بألف رجل ,,!!

إن تاريخ الأمة الإسلامية مليء وحافل بالعظماء، ممن قل وندر أن تأتي الأيام بأمثالهم، فقد سطروا للتاريخ وللأمة أموراً غابت عنا كثيراً، وما عدنا نسمع عن تلك المواقف أبداً إلا حين نرجع إلى أعماق التاريخ، ونقلب صفحات التراجم والسير للنظر في مواقف هؤلاء الأفذاذ الذين انعدم اليوم أمثالهم.
إن أسطورتنا اليوم في الأسطر التالية لن يكون رجلاً شجاعاً، ولا قائداً مقداماً، ولا فارساً مغواراً، بل حديثنا عن امرأة من نساء المسلمين، والتي تعدُّ بألف، كلا، بل بأمةٍ اليوم من الرجال، ولا غرابة في أن نقول هذا الكلام عن تلك المرأة، نعم، لا نتعجب من هذا، إنها امرأة لو وزِنت بألف رجل لوزنتهم ولو وزِنت اليوم بالأمة التي أصبحت غثاء لرججت كفتها، إنها امرأة لكن لو كان لنا مثلها رجال لكان النصر حليفنا بإذن الله، إنها امرأة لا يقارن بها رجال فضلاً عن نساء مثلها، فيا لله ما أعظم قدرها وأجلَّ فعلها، إنها الفاضلة المجاهدة نسيبة بنت كعب (أم عمارة) - رضي الله عنها وأرضاها-.
" أم عمارة: هي نسيبة بنت كعب بن عمرو بن عوف بن مبذول بن عمرو بن غنم من بني مازن بن النجار، وأمها الرباب بنت عبد الله بن حبيب بن زيد بن ثعلبة بن زيد مناة بن حبيب بن عبد حارثة بن غضب بن جشم بن الخزرج، وهي أخت عبد الله بن كعب شهد بدراً، وتزوج أمَّ عمارة بنت كعب زيدُ بن عاصم بن عمرو بن عوف بن مبذول بن عمرو بن غنم بن مازن بن النجار فولدت له عبد الله وحبيباً، صحبا النبي - صلى الله عليه وسلم - ثم خلف عليها غزية بن عمرو بن عطية بن خنساء بن مبذول بن عمرو بن غنم بن مازن بن النجار فولدت له تميماً وخولة. أسلمت أم عمارة وحضرت ليلة العقبة وبايعت رسول الله وشهدت أحداً والحديبية وخيبر وعمرة القضية وحنيناً ويوم اليمامة وقطعت يدها، وسمعت من النبي أحاديث، قالت أم عمارة نسيبة بنت كعب: شهدت عقد النبي - صلى الله عليه وسلم - والبيعة له ليلة العقبة وبايعت تلك الليلة مع القوم"[1].
هذه هي أم عمارة، والمتتبع لترجمتها يجد المواقف التي تنعدم عن الرجال، فضلاً عن النساء، ولنأخذ بعضاً من مواقفها -رضي الله عنها-:
1-أنها من النساء اللاتي بايعن النبي - صلى الله عليه وسلم - في العقبة، قال ابن هشام: " ومن بني مازن بن النجار: نسيبة بنت كعب بن عمرو بن عوف من مبذول ابن عمرو بن غنم بن مازن، وهي أم عمارة"[2].
2-أنها ذات شجاعة لا تقل عن شجاعة الرجال: "قال ابن هشام: وقاتلت أم عمارة، نسيبة بنت كعب المازنية يوم أحد، فذكر سعيد بن أبي زيد الأنصاري: أن أم سعد بنت سعد بن الربيع كانت تقول: دخلت على أم عمارة، فقلت لها: يا خالة، أخبريني خبرك، فقالت: خرجت أول النهار وأنا أنظر ما يصنع الناس، ومعي سقاء فيه ماء، فانتهيت إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، وهو في أصحابه، والدُّوْلَة والريح للمسلمين، فلما انهزم المسلمون، انحزت إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، فقمت أباشر القتال، وأذب عنه بالسيف، وأرمي عن القوس، حتى خلصت الجراح إليَّ، قالت: فرأيت على عاتقها جرحاً أجوف له غور، فقلت: من أصابك بهذا؟ قالت: ابن قمئة، أقمأه الله! لما ولَّى الناس عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أقبل يقول: دلوني على محمد، فلا نجوت إن نجا، فاعترضت له أنا ومصعب بن عمير، وأناس ممن ثبت مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، فضربني هذه الضربة ولكن فلقد ضربته على ذلك ضربات، ولكن عدو الله كان عليه درعان"[3].
3-حرصها الشديد على الدين، وأنه لا بد أن يكون للنساء حضورهن، "فعن أم سلمة -رضي الله عنها-، قالت: قلت: يا رسول الله، يذكر الرجال ولا يذكر النساء، فأنزل الله - عز وجل -: إن المسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات [4]الآية، وأنزل: أني لا أضيع عمل عامل منكم من ذكر أو أنثى[5]، قال الحاكم: «هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه»" [6]، وقال الذهبي على شرط البخاري ومسلم.
4-اجتهادها في موقفها، وشدتها في الأمور، وثباتها وقوة عزمها، وعدم مبالاتها بالصغائر، وسعيها لإرضاء ربها، فعن عبد الله بن زيد، قال: جرحت يومئذٍ جرحاً، وجعل الدم لا يرقأ، فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((اعصب جرحك))، فتقبل أمي إلي ومعها عصائب في حقوها، فربطت جرحي، والنبي - صلى الله عليه وسلم - واقف، فقال: ((انهض بني، فضارب القوم))، وجعل يقول: ((من يطيق ما تطيقين يا أم عمارة؟!))، فأقبل الذي ضرب ابني، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((هذا ضارب ابنك))، قالت: فأعترض له، فأضرب ساقه، فبرك، فرأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يبتسم حتى رأيت نواجذه، وقال: ((استقدت يا أم عمارة))، ثم أقبلنا نعلُّه بالسلاح حتى أتينا على نفسه، فقال النبي - صلى الله عليه وسلم -: ((الحمد لله الذي ظفرك))[7].
5-من مواقفها -رضي الله عنها- بعد وفاته - صلى الله عليه وسلم - أنها شاركت في حرب اليمامة، فقد شهدت أم عمارة قتال مسيلمة الكذاب باليمامة، وذلك لما بعث خالد بن الوليد إلى اليمامة جاءت إلى أبي بكر الصديق فاستأذنته للخروج فقال: قد عرفنا بلاءك في الحرب فاخرجي على اسم الله، وأوصى خالد بن الوليد بها وكان مستوصياً بها، وقد جاهدت باليمامة أجل جهاد، وقطعت يدها وقُتل ولدها، ومن هنا نلاحظ ثقة أم عمارة بنفسها وحبها للجهاد، إلى جانب الأثر الذي تركته أم عمارة في نفوس الصحابة، كيف لا وهي أم حبيب بن زيد -رضي الله عنه- ذلك الرجل العظيم، الذي قضي شهيداً مؤثراً هلاكه على أن يداهن في دينه، أو أن يعطي الدنية في دينه، مع توفر الرخصة الشرعية التي تبيح له القيام بهذا العمل، مَن كَفَرَ بِاللّهِ مِن بَعْدِ إيمَانِهِ إِلاَّ مَنْ أُكْرِهَ وَقَلْبُهُ مُطْمَئِنٌّ بِالإِيمَانِ وَلَكِن مَّن شَرَحَ بِالْكُفْرِ صَدْرًا فَعَلَيْهِمْ غَضَبٌ مِّنَ اللّهِ وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ[8]، ولكن يأبى هذا البطل إلا أن يكون مضرب الأمثال في الثبات، وعدم التزعزع، كيف لا؟ إنه بحق ابن تلكم المرأة العظيمة، إنه هو وأمه أسطورة في التضحية، والفداء -رضي الله عنهم-.
لقد ضرَبت أمُّ عِمارة -رضي الله عنها- مثالاً رائعاً، قلّ أن نجد نظيره اليوم؛ لتقفَ الأجيال النائمةُ من بعدها أمامه لعلها تستيقظ من غفلتها، وتتعلم من أم عمارة تضحيتها، في يوم أحد يوم كان المشركون قد تجمعوا وصوَّبوا سهامهم، ووحدوا هجومهم على رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ليقتلوه، لكن هيهاتَ هيهات أن يصلوا إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهو محاط بأناس صدقوا ما عاهدوا الله عليه، وما علموا أن ثمَّة أم عمارة هناك، فوالله ما كان الخطر يدنو من المصطفى إلا وأمُّ عِمارة دونه حتى قال - صلى الله عليه وسلم -: ((ما التفتُّ يميناً ولا شمالاً إلا وأنا أراها تقاتل دوني))[9].
إن الناظر إلى حياة أم عمارة -رضي الله عنها- ليجد أنها بعد إسلامها عاشت حياة كلها احتساب لله، سواء في صبرها، أو جهادها، أو بذلها نفسها في سبيل الله - عز وجل -.
هذه ملامح من حياة هذه السيدة العظيمه أتمنى من كل النساء، بل من كل الأجيال اليوم أن تقرأها، وتتعمق فيها وفي سيرتها؛ لتعلم من خلال هذه المرأة أن هذا الدين يحتاج إلى أن نقدم أنفسنا، وأموالنا، وأولادنا رخيصة لله، طمعاً فيما عند الله - عز وجل -.
إن أم عمارة- الصحابية الجليلة الفاضلة المجاهدة الشجاعة- تعد شخصية نادرة بين النساء قديماً وحديثاً، فهي مضرب الأمثال للأمة، وهي أهل للاقتداء بها؛ لما فيها من مميزات امتازت بها عن نساء عصرها وميزها رسول الله- صلى الله عليه وسلم - من شجاعة وصبر واحتساب الأجر من الله - تعالى -، إلى جانب زهدها وعبادتها وحبها الشديد لله ورسوله، فدعا لها رسول الله- صلى الله عليه وسلم - بالفوز بالجنة، ولا يكون ذلك إلا عندما يفوز المرء برضوان الله - تعالى -، ومن ثم السير والنهج على ما سار ونهج أشرف الأنبياء والمرسلين- صلى الله عليه وسلم -.

أسأل الله العظيم رب العرش الكريم أن يجعلنا على هدي هذه المرأة سائرون، وأن يعلي بنا راية الحق والدين، وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم، والحمد لله رب العالمين.
أصدآف likes this.
__________________
...
-->
من مواضيع ســــارا

ســــارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-18-2014, 11:58 AM   #2
فتى النيل
 
الصورة الرمزية عاشق الوادى
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: فى زمن يجهله الأخرون
المشاركات: 12,094
معدل تقييم المستوى: 42739925
عاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond repute
افتراضي رد: امرأة بألف رجل ,,!!

مشاء الله مواضيعك دوماً مفيدة ورائعة
جزاكى الله كل الخير أختنا مون
__________________





-->
من مواضيع عاشق الوادى

عاشق الوادى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-25-2014, 11:32 PM   #3
VIP
 
الصورة الرمزية ســــارا
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
الدولة: فوق السحاب !
المشاركات: 9,618
معدل تقييم المستوى: 42949708
ســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond repute
افتراضي رد: امرأة بألف رجل ,,!!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشق الوادى مشاهدة المشاركة
مشاء الله مواضيعك دوماً مفيدة ورائعة
جزاكى الله كل الخير أختنا مون
اجمعين
الله يجزاك الفردوس الاعلى من الجنة اخي (عاشق الوادي)
__________________
...
-->
من مواضيع ســــارا

ســــارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-25-2014, 11:36 PM   #4
الأداره
 
الصورة الرمزية أصدآف
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: في ظل أبووي،،،
المشاركات: 37,201
معدل تقييم المستوى: 5000
أصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond repute
افتراضي رد: امرأة بألف رجل ,,!!

الله يجزاك كل خير
ويكتب اجرك
__________________
اللهم ارحم من اشتاقت لهم انفسنا وهم تحت التراب


-->
من مواضيع أصدآف

أصدآف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب كامل لفضله الشيخ محمد العريفي بعنوان" قصه فتاه" نورا الوهيبي قصص و روايات 1 06-04-2011 01:56 AM


الساعة الآن 08:46 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir