منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول

سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول سيرة الرسول صلى الله علية وسلم



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-10-2014, 01:01 PM   #1
-( عضو )-
 
تاريخ التسجيل: Jun 2014
المشاركات: 2
معدل تقييم المستوى: 0
رضى الرحمن is on a distinguished road



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
F11 محمد... الرسول الخاتم

محمد... الرسول الخاتم
☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆

النبي محمد صلى الله عليه وسلم هو خاتم الأنبياء والمرسلين، بشَّر به عيسى عليه السلام خاتم أنبياء بني اسرائيل، قال تعالى:
(وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَذَا سِحْرٌ مُبِينٌ) [الصف: 6]
فالبشارة به صلى الله عليه وسلم موجودة في التوراة والإنجيل قال تعالى: (الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آَمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ)[الأعراف: 157]
بل قد أخذ الله تعالى الميثاق على الأنبياء أن يؤمنوا بمحمد صلى الله عليه وسلم وينصروه إذا بُعث وهم أحياء، وأن يبلغوا أقوامهم بذلك ليشيع خبره بين جميع الأمم، قال تعالى: {وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آَتَيْتُكُمْ مِنْ كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنْصُرُنَّهُ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَى ذَلِكُمْ إِصْرِي قَالُوا أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُمْ مِنَ الشَّاهِدِينَ} [آل عمران: 81]
وقد أشار القرآن الكريم إلى تلك البشارات، ودلَّل بها على صدق محمد صلى الله عليه وسلم ، فقال تعالى {وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَسْتَ مُرْسَلًا قُلْ كَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَمَنْ عِنْدَهُ عِلْمُ الْكِتَابِ} [الرعد: 43]

إنجيل برنابا
الإنجيل يبشر بمحمد
************

"وسيبقى هذا إلى أن يأتي محمد رسول الله الذي متى جاء كشف هذا الخداع للذين يؤمنون بشريعة الله. وجاء في سفر إشعياء: إني جعلت اسمك محمدًا يا محمد، يا قدوس الرب: اسمك موجود من الأبد. وجاء في سفر حبقوق: إن الله جاء من التيمان والقدوس من جبل فاران، لقد أضاء السماء من بهاء محمد، وامتلأت الأرض من حمده. كما جاء في سفر إشعياء: وما أعطيته لا أعطيه لغيره، أحمد يحمد الله حمدًا حديثًا يأتي من أفضل الأرض؛ فتفرح به البرية، ويوحدون على كل شرف، ويعظمونه على كل رابية".

وقال تعالى {وَإِنَّهُ لَفِي زُبُرِ الْأَوَّلِينَ 196 أَوَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ آَيَةً أَنْ يَعْلَمَهُ عُلَمَاءُ بَنِي إِسْرَائِيلَ} [الشعراء:196- 197]
وقال عن موقف أهل الكتاب والذي يفترض أن يكونوا أول من يؤمنون به لمعرفتهم به صلى الله عليه وسلم كما يعرفون أبناءهم {الَّذِينَ آَتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءَهُمْ وَإِنَّ فَرِيقًا مِنْهُمْ لَيَكْتُمُونَ الْحَقَّ وَهُمْ يَعْلَمُونَ} [البقرة: 146]
وقال تعالى {وَلَمَّا جَاءَهُمْ رَسُولٌ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَهُمْ نَبَذَ فَرِيقٌ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ كِتَابَ اللَّهِ وَرَاءَ ظُهُورِهِمْ كَأَنَّهُمْ لَا يَعْلَمُونَ}
[البقرة: 101]
فانطبقت البشارات على محمد صلى الله عليه وسلم ، وأنه الرسول الذي أخبر الله بمقدِمِه، لكنَّ فريقًا منهم يكتمون الحق وهم يعلمون، ويتركون ما جاءهم في كتبهم المقدسة وراء ظهورهم كأنهم لا يعلمون.



للمزيد عن سيرة محمد ﷺ تابع:


الطريق إلى السعادة
-->
من مواضيع رضى الرحمن


التعديل الأخير تم بواسطة ســــارا ; 06-17-2014 الساعة 11:26 AM
رضى الرحمن غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-10-2014, 01:24 PM   #2

 
الصورة الرمزية غَيم!
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
الدولة: فِ عالمي الخاص..حيثُ أنا فَقط
المشاركات: 10,083
معدل تقييم المستوى: 42949709
غَيم! has a reputation beyond reputeغَيم! has a reputation beyond reputeغَيم! has a reputation beyond reputeغَيم! has a reputation beyond reputeغَيم! has a reputation beyond reputeغَيم! has a reputation beyond reputeغَيم! has a reputation beyond reputeغَيم! has a reputation beyond reputeغَيم! has a reputation beyond reputeغَيم! has a reputation beyond reputeغَيم! has a reputation beyond repute
افتراضي رد: محمد... الرسول الخاتم

اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد خاتم الانبياء والمرسلين
بوركتَ..وجزيتَ كل خير
....
__________________
DON'T let the past hold you back, you're missing the good stuff



كُن أنتَ * تزدَد جمالاْ
-->
من مواضيع غَيم!

غَيم! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-2014, 01:04 AM   #3
| أحباب هتوف |
 
الصورة الرمزية مزن المطر
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 3,143
معدل تقييم المستوى: 7607435
مزن المطر has a reputation beyond reputeمزن المطر has a reputation beyond reputeمزن المطر has a reputation beyond reputeمزن المطر has a reputation beyond reputeمزن المطر has a reputation beyond reputeمزن المطر has a reputation beyond reputeمزن المطر has a reputation beyond reputeمزن المطر has a reputation beyond reputeمزن المطر has a reputation beyond reputeمزن المطر has a reputation beyond reputeمزن المطر has a reputation beyond repute
افتراضي رد: محمد... الرسول الخاتم

جزاك الله خير
__________________
_____________________



"نامَتِ العُيُونُ، وَغارَتِ النُّجُومُ، وأنْتَ حَيٌّ قَيُّوم"

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

___________________



-->
من مواضيع مزن المطر

مزن المطر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-12-2014, 09:05 PM   #4
فتى النيل
 
الصورة الرمزية عاشق الوادى
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: فى زمن يجهله الأخرون
المشاركات: 12,094
معدل تقييم المستوى: 42739925
عاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond repute
افتراضي رد: محمد... الرسول الخاتم

جزاك الله كل الخير
__________________





-->
من مواضيع عاشق الوادى

عاشق الوادى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
محمد, الخاتم, الرسول, السعادة, السعاده

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:09 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir