منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار

أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار كل مايتعلق بالدين الأسلامي على مذهب أهل السنه و الجماعه فقط من احكام بالدين وشرائع وادعيه الصباح والمساء وادعيه اسلاميه متعدده



Like Tree1Likes
  • 1 Post By . . غلآ المطيريّ ❥ ¬

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-25-2014, 09:07 AM   #1
VIP
 
الصورة الرمزية . . غلآ المطيريّ ❥ ¬
 
تاريخ التسجيل: Feb 2011
الدولة: بين عيونكك :D
المشاركات: 16,205
معدل تقييم المستوى: 42949733
. . غلآ المطيريّ ❥ ¬ has a reputation beyond repute. . غلآ المطيريّ ❥ ¬ has a reputation beyond repute. . غلآ المطيريّ ❥ ¬ has a reputation beyond repute. . غلآ المطيريّ ❥ ¬ has a reputation beyond repute. . غلآ المطيريّ ❥ ¬ has a reputation beyond repute. . غلآ المطيريّ ❥ ¬ has a reputation beyond repute. . غلآ المطيريّ ❥ ¬ has a reputation beyond repute. . غلآ المطيريّ ❥ ¬ has a reputation beyond repute. . غلآ المطيريّ ❥ ¬ has a reputation beyond repute. . غلآ المطيريّ ❥ ¬ has a reputation beyond repute. . غلآ المطيريّ ❥ ¬ has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي اداب دخول مكة

آداب دخول مكّة المكرّمة والمسجد الحرام

يستحبّ لمن أراد أن يدخل مكّة المكرّمة أن يغتسل قبل دخولها، وأن يدخلها بسكينة ووقار، ويستحبّ لمن جاء من طريق المدينة أن يدخل من أعلاها ويخرج من أسفلها.
ويستحبّ أن يكون حال دخول المسجد حافياً على سكينة ووقار وخشوع، وأن يكون دخوله من باب بني شيبة، وهذا الباب وإن جهل فعلاً من جهة توسعة المسجد إلاّ أنّه قال بعضهم إنّه كان بإزاء باب السلام، فالأولى الدخول من باب السلام، ثمّ يأتي مستقيماً إلى أن يتجاوز الأُسطوانات.
ويستحبّ أن يقف على باب المسجد ويقول:
«السَّلامُ عَليكَ أيُّها النبىُّ وَرحمَةُ اللّه وبركاتُهُ، بسم اللّهِ وباللّهِ، وَمنَ اللّهِ وما شاء اللّهِ، السَّلامُ عَلى أنبياء اللّهِ ورُسُلهِ، والسَّلامُ على رَسُول اللّهِ، والسَّلامُ عَلى إبراهيمَ خَليل اللّهِ، والحَمْدُ لِلّه رَبِّ العالمينَ».
ثمّ يدخل المسجد متوجّهاً إلى الكعبة رافعاً يديه إلى السماء ويقول:
«اللهُمَّ إنِّي أسألُكَ في مَقامي هذا، في أوّل مناسكي، أن تَقبَلَ تَوبَتي وأن تجاوَزَ عن خَطيئَتي وَتَضَعَ عَنِّي وِزْرِي، الحَمْدُ للّه الَّذي بَلَغَني بَيْتَهُ الحرامَ، اللهُمَّ إنِّي أُشْهدُكَ أنَّ هذا بيتُكَ الحرامُ الَّذي جعلتَهُ مثابَةً للنّاس وأمْناً مُباركاً وهُدىً للعالمين.
اللهُمَّ إنِّي عَبْدُكَ، والبلدُ بلدُكَ، والبيتُ بيتُكَ، جئتُ أطلبُ رَحمَتَكَ، وأؤُمّ طاعَتَكَ، مُطيعاً لأمرك، راضياً بقَدَرك، أسألُكَ مسألةَ الفقير إليكَ، الخائف لعُقُوبَتكَ، اللّهُمَّ افتَحْ لي أبوابَ رَحمَتك، واسْتَعمِلني بطاعَتِكَ ومَرْضاتِكَ».
وفي رواية أُخرى يقف على باب المسجد ويقول:
«بسم اللّهِ وباللّهِ، ومِن اللّهِ وإلى اللّهِ وما شاء اللّه، وعلى ملَّةِ رسول اللّهِ صلّى اللّهُ عليهِ وآله، وخيرُ الأسماء للّه، والحَمْدُ للّه، والسَّلامُ على رَسُول اللّه صلّى اللّه عليه وآله، السَّلامُ على محمّد بن عبداللّه، السَّلام عَلَيكَ أيُّها النبىُّ ورحمةُ اللّهِ وبركاتُهُ، السَّلامُ على أنبياء اللّهِ، ورُسُلهِ، السَّلامُ على إبراهيمَ خليل الرَّحمنِ، السَلامُ على المُرْسَلينَ، والحمْدُ لِلّهِ رَبِّ العالَمينَ، السَّلامُ علينا وعلى عباد اللّه الصالحين.
اللهُمَّ صلِّ على محمَّد وَآل محمَّد، وبارِكْ على محمَّد وَآل محمَّد، وارحم محمَّداً وَآل محمَّد، كما صَلَّيْتَ وبارَكْتَ وَتَرَحَّمْتَ على إبراهيم وَآلِ إبراهيمَ إنَّكَ حَميدٌ مَجيدٌ، اللهُمَّ صَلِّ على محمَّد وَآل محمَّد عَبدِكَ ورسولِكَ، وصَلِّ على إبراهيم خليلِكَ، وعلى أنبيائكَ ورُسُلِكَ وَسلِّمْ عَلَيْهمْ، وسَلام على المُرْسَلينَ، والحَمْدُ لِلّهِ ربِّ العالمينَ.
اللهُمَّ افتَحْ لي أبوابَ رَحْمَتِكَ وَاسْتَعْمِلْني في طاعَتِكَ ومَرْضاتِكَ واحْفَظْني بحِفْظِ الإيمان أبداً ما أبْقَيْتَني جَلَّ ثَناءُ وَجْهِكَ، الحَمْدُ لِلّهِ الَّذي جَعَلني منْ وَفْدِهِ وزوّارِهِ، وَجَعَلني ممَّن يَعْمُرُ مَساجدَهُ، وَجَعلَني ممَّن يُناجيهِ، اللّهُمَّ إنِّي عَبْدُكَ وَزائرُكَ في بَيْتِكَ وَعَلى كُلِّ مَأتيّ حَقّ لمَنْ أتاهُ وَزَارَهُ، وأنتَ خَيْرُ مَأتيّ وَأكْرَمُ مَزور.
فأسألُكَ يا اللّهُ يا رَحْمنُ وَبأنَّكَ أنْتَ اللّهُ لا إلهَ إلاّ أنْتَ، وَحْدَكَ لا شَريْكَ لَكَ، وَبأنَّكَ واحد أحَد صَمَد لَمْ تَلِدْ وَلَمْ تُولَدْ، وَلَمْ يَكُنْ لَكَ كُفُواً أحَد ، وَأنَّ مُحمَّداً عَبْدُكَ وَرَسُولُكَ صلّى اللّه عليه وَعَلى أهْل بيته، يا جَوادُ يا كَريمُ يا ماجدُ يا جَبّارُ يا كَريمُ، أسألُكَ أنْ تَجْعَلَ تُحْفَتَكَ إيَّايَ بزيارتي إيَّاكَ أوّلَ شيء تُعْطيني فَكاكَ رَقَبَتي منَ النَّار».
ثمّ يقول ثلاثاً:
«اللهُمَّ فُكَّ رَقَبتي منَ النَّار».
ثمّ يقول:
«وأوْسعْ علىَّ منْ رِزْقكَ الحَلالِ الطيب، وَادْرأ عَنّي شَرَّ شياطين الإنس وَالْجنِّ، وَشرَّ فَسَقَة العَرب والعَجَم».
ويستحبّ عندما يحاذي الحجر الأسود أن يقول:
«أشْهَدُ أنْ لا إلهَ إلاّ اللّهُ وَحْدَهُ لا شَريْكَ لَهُ، وَأشْهَدُ أنَّ مُحمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، آمَنْتُ باللّهِ وَكَفَرْتُ بالطّاغوتِ وباللاتِ والعُزَّى وبعبادةِ الشّيطانِ، وبعبادةِ كُلِّ ندّ يُدعى منْ دُون اللّه».
ثمّ يذهب إلى الحجر الأسود ويستلمه ويقول:
«الحَمْدُ لِلّهِ الَّذي هَدانا لهَذا وَما كُنّا لَنَهْتَديَ لَوْلا أنْ هَدَانا اللّهُ، سُبْحانَ اللّهِ وَالحَمْدُ لِلّهِ ولا إله إلاّ اللّه واللّهُ أكبَرُ، أكبَرُ منْ خَلقهِ، أكبَرُ مِمَّن أخْشى وَأحذَرُ، ولا إلهَ إلاّ اللّهُ وَحْدَهُ لا شريْكَ لَهُ، لَهُ المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ، يُحيي ويُميتُ ويُميتُ ويُحيي، بيده، الخَيْرُ، وهُوَ عَلى كلِّ شَيء قَدير».
ويصلّي على محمد وآل محمّد، ويسلّم على الأنبياء كما كان يصلّي، ويسلّم عند دخوله المسجد الحرام، ثمّ يقول:
«إنِّي أُؤمنُ بوَعْدِكَ وَأُوفي بعَهدك».
وفي رواية صحيحة عن أبي عبداللّه (عليه السلام): «إذا دنوت من الحجر الأسود فارفع يديك، واحمد اللّه وأثن عليه، وصلِّ على النبىّ، واسأل اللّه أن يتقبّل منك، ثمّ استلم الحجر وقبّله، فإن لم تستطع أن تقبّله فاستلمه بيدك، فإن لم تستطع أن تستلمه بيدك فأشر إليه وقل:
«اللهُمَّ أمانَتي أدَّيْتُها، وميثَاقي تعاهَدتُهُ لتشْهَدَ لي بالمُوافاة، اللهُمَّ تَصديقاً بكتابكَ، وعلى سُنَّةِ نَبيِّكَ، أشْهَدُ أنْ لا إلهَ إلاّ اللّهُ وَحْدَهُ لا شَريْكَ لَهُ، وَأنَّ مُحمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، آمَنْتُ باللّه وَكَفَرْتُ بالجبْتِ والطّاغوتِ وباللاتِ والعُزَّى وعبادةِ الشّيطانِ، وعبادةِ كُلِّ ندّ يُدعى منْ دُون اللّه تعالى».
فإن لم تستطع أن تقول هذا فبعضه، وقل:
«اللّهُمَّ إليْكَ بَسَطْتُ يَدي، وَفيما عِنْدَكَ عَظُمَتْ رَغْبَتي فاقْبَلْ سَبْحَتي، وَاغْفِرْ لي وَارْحَمْني، اللهُمِّ إنِّي أعُوذُ بكَ منَ الكُفْر وَالفَقْر وَمَواقف الخزْي في الدُّنيا وَالآخرة».

آداب الطواف

روى معاوية بن عمّار عن أبي عبداللّه (عليه السلام) ، قال تقول في الطواف:
«اللهُمَّ إنِّي أسألُكَ باسْمكَ الَّذي يُمْشى بِهِ عَلى طَلل الماء كَمَا يُمْشَى به عَلى جَدَدِ الأرْض، وَأسألُكَ باسْمِكَ الَّذي يَهْتَزُّ لَهُ عَرْشُكَ، وأسألُكَ باسْمكَ الَّذي تَهْتَزُّ لَهُ أقْدامُ مَلائكَتِكَ، وَأسألُكَ باسْمكَ الَّذي دَعاكَ بِهِ مُوسى من جانِبِ الطُّور فَاسْتَجَبْتَ لَهُ وَألْقَيْتَ عَلَيْه مَحَبَّةً منْكَ، وَأسْألُكَ باسْمكَ الَّذي غَفَرْتَ به لمُحَمَّد ما تَقَدَّمَ منْ ذَنْبه وَمَا تَأخَّر، وَأتْمَمْتَ عَلَيْه نعْمَتَكَ أنْ تَفْعَلَ بي كذا وكذا» ما أحببت من الدعاء.
وكلّ ما انتهيت إلى باب الكعبة فصلِّ على محمّد وآلِ محمّد، وتقول فيما بين الركن اليماني والحجر الأسود:
«ربّنا آتِنا في الدُّنيا حَسَنةً وَفي الآخِرةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذابَ النّار».
وقل في الطواف:
«اللهُمَّ إنِّي إليكَ فَقيرٌ، وإنِّي خائفٌ مُسْتَجيرٌ، فَلا تُغَيِّر جسْمي، وَلا تُبَدِّل اسمي».
وعن أبي عبداللّه (عليه السلام) قال: كان علي بن الحسين (عليه السلام)>/span> إذا بلغ الحجر قبل أن يبلغ الميزاب يرفع رأسه، ثمّ يقول وهو ينظر إلى الميزاب:
«اللهُمَّ أدْخِلْني الجَنَّة برَحْمَتِكَ، وَأجِرْني برَحْمَتِكَ منَ النّار، وَعافني منَ السُّقْم، وَأوسعْ عَلىَّ منَ الرِّزق الحَلال، وَأدْرَأ عَنِّي شَرَّ فَسَقَة الجنِّ والإنْس، وَشَرَّ فَسَقَة العَرَب والعَجَم».
وفي الصحيح عن أبي عبداللّه (عليه السلام) أنّه لمّا انتهى إلى ظهر الكعبة حتّى يجوز الحجر قال:
«يا ذَا المَنِّ والطَّول وَالجُود والكَرمِ، إنَّ عَمَلي ضَعيْف فضاعِفْهُ لي وَتَقَبَّلهُ منّي، إنّكَ أنْتَ السَّميعُ العَليمُ».
وعن أبي الحسن الرضا (عليه السلام) أنّه لمّا صار بحذاء الركن اليماني أقام فرفع يديه ثمّ قال:
«يا اللّهُ يا وَلىَّ العافيَةِ، وَخالقَ العافيَةِ، وَرازقَ العافيَةِ، وَالمُنعمُ بالعافيَةِ، وَالمَنَّانُ بالعافيَةِ، والمُتَفَضِّلُ بالعافيَةِ عَلىَّ وَعَلى جَميْع خَلْقِكَ، يَا رَحمنَ الدُّنيا وَالآخرَة وَرَحيمَهُما، صلِّ على مُحمَّد وَآل مُحمَّد وارْزُقْنا العافيَة، ودَوامَ العافيَة، وَتَمامَ العافيَة، وَشُكْرَ العافيَة، في الدنيا والآخرة يا أرْحمَ الرّاحمين».
وعن أبي عبداللّه (عليه السلام) : إذا فرغت من طوافك وبلغت مؤخّر الكعبة وهو بحذاء المستجار دون الركن اليماني بقليل فابسط يديك على البيت وألصق بدنك وخدّك بالبيت وقل:
«اللهُمَّ البيتُ بيتُكَ، والعَبْدُ عَبدُكَ وَهذا مكانُ العائذ بكَ من النّار».
ثمّ أقرَّ لربّك بما عملت، فإنّه ليس من عبد مؤمن يقرّ لربّه بذنوبه في هذا المكان إلاّ غفر اللّه له إن شاء اللّه، وتقول:
«اللّهُمَّ منْ قِبَلِكَ الرُّوحُ والفَرَجُ والعافيةُ، اللهمَّ إنَّ عَمَلي ضَعيف فَضاعِفْهُ لي، واغْفِر لي ما اطَّلَعْتَ عَلَيْهِ منِّي وَخَفىَ عَلى خَلْقِكَ».
ثمّ تستجير باللّه من النار وتخيّر لنفسك من الدعاء، ثمّ استلم الركن اليماني.
وفي رواية أُخرى عنه (عليه السلام) : ثمّ استقبل الركن اليماني والركن الذي فيه الحجر الأسود واختم به وتقول:
«اللهُمَّ قَنِّعْني بما رَزَقْتَني، وَباركْ لي فيما آتَيْتَني».
ويستحبّ للطائف في كلّ شوط أن يستلم الأركان كلّها وأن يقول عند استلام الحجر الأسود:
«أمَانَتي أدَّيْتُها وَميْثاقي تَعاهَدْتُهُ لتَشْهَدَ لي بالمُوافاة».

آداب صلاة الطواف

يستحبّ في صلاة الطواف أن يقرأ بعد الفاتحة سورة التوحيد في الركعة الأُولى، وسورة الجحد في الركعة الثانية، فإذا فرغ من صلاته حمد اللّه وأثنى عليه وصلّى على محمّد وآل محمد، وطلب من اللّه تعالى أن يتقبّل منه.
وعن الصادق (عليه السلام) أنّه سجد بعد ركعتي الطواف وقال في سجوده:
«سَجَدَ وَجْهي لَكَ تَعبّداً وَرِقّاً، لا إلهَ إلاّ أنْتَ حَقّاً حَقّاً، الأوّلُ قَبْلَ كُلِّ شيء، وَالآخرُ بَعْدَ كُلِّ شيء، وَهَا أنَا ذا بَيْنَ يَدَيْكَ، ناصيَتي بيَدَيْكَ، وَاغْفر لي إنَّه لا يَغْفرُ الذَّنْبَ العَظيمَ غَيْرُكَ، فَاغْفِرْ لي، فَإنِّي مُقرّ بذُنُوبي عَلى نَفْسي وَلا يدفَعُ الذَّنْبَ العَظيمَ غيرُكَ».
ويستحبّ أن يشرب من ماء زمزم قبل أن يخرج إلى الصفا ويقول:
«اللهُمَّ اجْعَلْهُ عِلْماً نافِعاً، ورِزقاً واسعاً، وشفاءً منْ كُلِّ داء وَسُقم».
وإن أمكنه أتى زمزم بعد صلاة الطواف وأخذ منه ذنوباً أو ذنوبين، فيشرب منه ويصبّ الماء على رأسه وظهره وبطنه، ويقول:
«اللهُمَّ اجْعَلْهُ عِلْماً نافِعاً، ورِزقاً واسعاً، وشفاءً منْ كُلِّ داء وسُقم».
ثمّ يأتي الحجر الأسود فيخرج منه إلى الصفا.

آداب السعي

يستحبّ الخروج إلى الصفا من الباب الذي يقابل الحجر الأسود مع سكينة ووقار، فإذا صعد على الصفا نظر إلى الكعبة، ويتوجّه إلى الركن الذي فيه الحجر الأسود، ويحمد اللّه ويثني عليه ويتذكّر آلاء اللّه ونعمه، ثمّ يقول: «اللّهُ أكبر» سبع مرات، «الحمدُ للّه» سبع مرات، «لا إلهَ إلاّ اللّه» سبع مرات، ويقول ثلاث مرات:
«لا إلهَ إلاّ اللّهُ وَحْدَهُ لا شَريْكَ لَهُ، لَهُ المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ، يُحْيي وَيُميْتُ وَهُوَ حَيّ لا يَموتُ، بيَده الخَيْرُ وَهُوَ عَلى كُلِّ شَيء قَدير».
ثمّ يصلّي على محمّد وآل محمّد، ثمّ يقول ثلاث مرات:
«اللّهُ أكبرُ على ما هَدانَا، وَالحَمْدُ لِلّهِ عَلى ما أولانَا، وَالحَمْدُ لِلّهِ الحَيِّ القَيُّوم، والحَمْدُ لِلّهِ الحَيِّ الدَّائم».
ثمّ يقول ثلاث مرّات:
«أشْهَدُ أن لا إلهَ إلاّ اللّه، وأشْهَدُ أنّ مُحَمَّداً عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، لا نَعْبُدُ إلا إيِّاهُ مُخْلصينَ لَهُ ا لدِّيْنَ وَلَوْ كَره المُشْركُونَ».
ثمّ يقول ثلاث مرّات:
«اللهُمَّ إنِّي أسألُكَ العَفْوَ وَالعافيَةَ وَاليَقيْنَ في الدُّنيا وَالآخرة».
ثمّ يقول: «اللّهُ أكبر» مئة مرّة، «لا إله إلاّ اللّه» مئة مرّة، «الحمد لِلّهِ» مئة مرّة، «سبحان اللّهِ» مئة مرّة، ثمّ يقول:
«لا إلهَ إلاّ اللّهُ وَحْدَهُ وحده، أنْجَزَ وَعْدَهُ وَنَصَرَ عَبْدَهُ، وَغَلَبَ الأحْزابَ وَحْدَهُ، فَلَهُ المُلْكُ وَلَهُ الحَمْدُ، وَحْدَهُ وَحْدَهُ، اللّهُمَّ بَارِكْ لي في المَوتِ وَفيما بَعْدَ المَوْت، اللّهُمَّ إنِّي أعُوذُ بِكَ منْ ظُلْمَةِ القَبْر وَوَحْشَتِهِ، اللهُمَّ اظلَّني في ظِلِّ عَرْشكَ يَوْمَ لا ظِلَّ إلاّ ظلُّكَ».
ويستودع اللّه دينه ونفسه وأهله كثيراً، فيقول:
«أسْتَودعُ اللّهَ الرَّحمنَ الرَّحيم الَّذي لا تَضيعُ وَدائعهُ ديني وَنَفْسي وَأهْلي، اللهُمَّ اسْتَعْملْني على كتَابكَ وَسُنَّة نَبيِّكَ وتَوَفَّني على ملَّته، وأعذْني من الفتنة».
ثمّ يقول: «اللّه أكبر» ثلاث مرات، ثمّ يعيدها مرّتين ثمّ يكبّر واحدة ثمّ يعيدها، فإن لم يستطع هذا فبعضه.
وعن أميرالمؤمنين (عليه السلام) أنّه إذا صعد الصفا استقبل الكعبة ثمّ يرفع يديه، ثمّ يقول:
«اللهُمَّ اغْفرْ لي كُلَّ ذَنْب أذْنَبْتُهُ قَطّ، فإنْ عُدْتُ فَعُدْ عَلَيَّ بالمَغْفرَة، فَإنَّكَ أنْتَ الغَفُورُ الرَّحيمُ، اللهُمَّ افْعَلْ بي ما أنْتَ أهْلُهُ، فَإنَّكَ إن تَفْعَلْ بي ما أنْتَ أهلُهُ تَرْحَمْني، وَإنْ تُعَذِّبْني فَأنْتَ غَنىّ عَنْ عَذابي، وَأنا مُحتاج إلى رَحْمَتكَ، فَيا مَنْ أنا مُحْتَاج إلى رَحْمَته ارْحَمْني، اللهُمَّ لا تَفْعَلْ بي مَا أنا أهْلُهُ، فإنَّكَ إن تَفْعل بي ما أنَا أهْلُهُ تُعذِّبني وَلَمْ تَظْلمني، أصْبَحْتُ اتَّقي عَدْلَكَ وَلا أخافُ جَوْرَكَ، فيا مَنْ هُوَ عَدل لا يَجورُ ارْحَمْني».
وعن أبي عبداللّه (عليه السلام) إن أردت أن يكثر مالك فأكثر من الوقوف على الصفا، ويستحبّ أن يسعى ماشياً وأن يمشى مع سكينة ووقار حتّى يأتي محلّ المنارة الاُولى فيهرول إلى محلّ المنارة الأُخرى، ثمّ يمشي مع سكينة ووقار حتّى يصعد على المروة، فيصنع عليها كما صنع على الصفا، ويرجع من المروة إلى الصفا على هذا النهج أيضاً، وإذا كان راكباً أسرع فيما بين المنارتين فينبغي أن يجدّ في البكاء ويدعو اللّه كثيراً، ولا هرولة على النساء.
العميـد likes this.
__________________
‌‌ ‌ ‌ ‌ ‌ ‌ ‌ ‌ ‌ ‌‌ ‌ ‌ ‌ ‌ ‌ ‌ ‌ ‌‌ ‌ ‌ ‌ ‌ ‌ ‌ ‌ ‌ ‌‌ ‌ ‌ ‌ ‌ ‌ ‌ الله يعدل .. / مِيلة الأقدآر ( ,!

الفعل والمجد والتآريخ والهيبةة
هن رآس مآل [ المطيري ] ب آول وتآلي


فيلكس سلم لي على ربعنا فوق
اللي رقوا بالطيب فوق الكواكب
ربعي بني عباد للمعتدي عوق
روسٍ تروس الروس ماهي مناكب

-->
من مواضيع . . غلآ المطيريّ ❥ ¬

. . غلآ المطيريّ ❥ ¬ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-25-2014, 07:09 PM   #2
 
الصورة الرمزية العميـد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 7,283
معدل تقييم المستوى: 42949701
العميـد has a reputation beyond reputeالعميـد has a reputation beyond reputeالعميـد has a reputation beyond reputeالعميـد has a reputation beyond reputeالعميـد has a reputation beyond reputeالعميـد has a reputation beyond reputeالعميـد has a reputation beyond reputeالعميـد has a reputation beyond reputeالعميـد has a reputation beyond reputeالعميـد has a reputation beyond reputeالعميـد has a reputation beyond repute
افتراضي رد: اداب دخول مكة

يعطيكِ الف الف عافيه
جزيت كل خير .
__________________
ليس الفقير من ملك القليل .. إنما الفقير من طلب الكثير.

﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تسلِيماً﴾


-->
من مواضيع العميـد

العميـد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-25-2014, 10:09 PM   #3
فتى النيل
 
الصورة الرمزية عاشق الوادى
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: فى زمن يجهله الأخرون
المشاركات: 12,094
معدل تقييم المستوى: 42739925
عاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond repute
افتراضي رد: اداب دخول مكة

جزاك الله كل الخير
__________________





-->
من مواضيع عاشق الوادى

عاشق الوادى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:50 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir