منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > ۩ الخيمة الرمضانية ۩

۩ الخيمة الرمضانية ۩ رمضان مبارك 1436 - مواضيع خاصه عن رمضان 2015



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-18-2008, 02:15 AM   #1

الَدهــَر أدبنــِـي ..}

 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: بين المحآل / وبين تحقيق الآمآل
المشاركات: 3,219
معدل تقييم المستوى: 21
!.رَفْيَعِ الْذَوقْ.! will become famous soon enough



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي إضـــاءات رمـضـــــانيــة

يقول رسولنا الكريم ـ صلى الله عليه وسلم ـ في حديث قدسي : (كل عمل ابن آدم له الا الصوم فإنه لي وأنا أجزي به) ومن خلال هذا الحديث القدسي يتبين لنا ان الصوم قد خصه الله عن باقي الفروض والواجبات بأن جعل مجازاته ومحاسبته هو وحده المختص به.. فطوبى لذلك الصائم القائم الحق في صيامه ويالها من مكانة رفيعة ومنزلة عالية فينال ذلك العبد خير الجزاء ويضاعف عمله الى اضعاف مضاعفة ان شاء الله تعالى.
إننا بحاجة الى وقفة نحاسب عليها اعمالنا وما قدمناه في ايامنا الخوالي فنمحو من سيئات لنتزود بالحسنات والاعمال الصالحة والفضائل العليا فنكسب فضل الله وخير جزائه في الدارين.
اللهم اعف عنا واغفر لنا وارحمنا ياسيد الاكرمين وتقبل اعمالنا وصيامنا يا سميع الدعاء.


************

الاخلاص
قد تحول الايام في كثير من الاحيان دون الوصول الى اغلى حلم نملكه، عندئذ نخاطب انفسنا ونطلب منها ان تنسى او تتناسى بشكل اصح تلك الجراح التي التصقت بدفاترنا الممزقة فلطختها بدماء الحزن، فقد لا تملك الروح الجرأة للتعبير عن مشاعرها والبوح عما تكنه في داخلها.
نتخطى السنين سريعا دون توقف نسعى دوما ان تمر علينا الشهور لكي نصل الى تحقيق عمل ما، كل ذلك ونحن لاندري بعمرنا ينقص تدريجيا، تغمرنا السعادة عندما نقترب من الامل ويغيب عن اذهاننا ان جدولنا الزمني بدأ بالنقصان !!.
يقول احد الفلاسفة (اعجب من الانسان ينقص ماله فيحزن وينقص عمره فلا يحزن).
ففي ظل التقلبات الحياتية وتغيراتها نرى هذه الحياة قد امتلأت بالماديات بل انسلخت منها المعاني الحلوة وتبددت في ستار الليل المظلم تاركة وراءها بقايا احاسيس تحاول ان تتماسك في وسط هذه الانسلاخات السريعة.
ارتبطت احزاننا وهمومنا بالدنيا فقط، صار الامل الوحيد الذي نسعى من اجله هو جمع المال بقدر المستطاع وكأننا قد دخلنا كهفا مليئا بالكنوز، الرابح هو من يحمل الكثير في جيوبه فالانسان نسى انه عند مغادرة الكهف يلقى بكل ذلك ويرميه ليتسلمه غيره فلا يبقى شئ .. الا العمل.


من روائع الحكمة
هذه باقة مختارة من روائع الحكمة وجميل الكلام .. آمل ان تنال استحسانكم ورضاكم أخواتي الكريمات واخوتي الكرام ، وان تضيفوا عليها ما أنتم بمعرفته أخبر مني ..
ولكم أصدق الود

.. ليس المهم أن تكسب الدنيا لتخسر نفسك .

.. المصيبة العامة يسهل حملها .

.. النصيحة كالدواء ، كلما ازدادت مرارتها كانت أفضل .

.. ما غني الا وجه الله .

.. الشر هين ، اما الخير فيتطلب مجهودا كبيرا .

.. حب الوطن من الايمان .

.. كل يعتقد بومته صقرا .

.. عندما يشيخ الثعلب تنتف الغربان وبره .

.. عندما يتوقف المطر ننسى المظلة .

__________________
في يدينا لك أشواق جديده ..
في مآقينا تسابيح ، وألحان فريده ..
سوف نزجيها قرابين غناء في يديك ..
يا مطلاً أملاً عذب الورود ..
يا غنياً بالأماني والوعود ..
ما الذي تحمله من أجلنا ؟
ماذا لديك ؟!
..
اعطنا حباً ، فبالحب كنوز الخير فينا تتفجر ..
وأغانينا ستخضر على الحب وتزهر ..
وستنهل عطاء ..
وثراءً ..
وخصوبه ..
..
اعطنا حباً فنبني العالم المنهار فينا ..
من جديد ..
ونعيد ..
فرحة الخصب لدنيانا الجديبه ..
..
اعطنا أجنحة نفتح بها أفق الصعود ..
ننطلق من كهفنا المحصور من عزلة جدران الحديد ..
اعطنا نوراً يشق الظلمات المدلهمة ..
وعلى دفق سناه ..
ندفع الخطو الى ذروة قمه ..
نجتني منها انتصارات الحياه ..
عش وقتك الحاضر بكل لحظاته



إن محاولة المرء أن يعيش وقته الحاضر بكل لحظاته ليس بالمسعى
الغامض أو المستحيل .فكل ما يتطلبه ذلك هو أن تقلل من اهتمامك
بالأمور التي تثير القلق والندم ، وألا تركز على الأخطاء ،وبما يجب
فعله وألا تهتم بالأشياء التي تثير ضيقك بالمستقبل لو الماضي.
والعيش في اللحظة الحاضرة يعني مجرد التركيز على اللحظة
الراهنة دون أن تسمح لعقلك بالاهتمام بأمور بعيده كل البعد عنها .
وعندما تقوم بذلك ،فإنه لا يعود عليك فحسب بالاستمتاع باللحظة
الحاضرة إلى أكثر درجة ممكنة ، بل وكذلك إلى إخراج أفضل درجة
من الإبداع وحسن الأداء ، ويرجع ذلك قله انشغالك برغباتك ،
واحتياجاتك والأمور التي تثير قلقك .



ويعرف من يشعرون بالسعادة انه بصرف النظر عما حدث في
الماضي أو سيحدث في المستقبل ، فأن اللحظة الحاضرة هي الوقت
الوحيد الذي يمكن أن تجد فيه السعادة . ومن البديهي أن هذا لا يعني
عدم تعلمك أو تأثرك بالماضي ، ولا ألا تخطط للمستقبل ، بل يعني مجرد
أن تفهم إن اكثر طاقة لها فاعلية وقوة وإيجابية هي طاقة اليوم ، أي طاقة
اللحظة الحاضرة . وفي العادة يرجع شعورك بالضيق إلى شيء مر
وانقضى وأصبح ماضياَ ،أو أمر لم يخرج بعد إلى الوجود.



وعندما تتقن ممارسة هذه الاستراتيجية بصورة تامة ،ستكشف أن القدرة
على الانغماس في اللحظة الحاضرة هي صفة تستحق ما يبتذل من عناد
لأجل الحصول عليها . فهذه الصفة تمنحك القدرة على أن تعيش
اللحظات العادية بصورة غير عادية .وسيقل ما تقضيه من وقت
في القلق بشأن متاعب الحياة ، في حين سيتسنى لك وقت اكبر
للاستمتاع بها . كما سيقل ما تستهلكه من طاقة في
إقناع نفسك بسوء حالك في الوقت الراهن ، في حين سيزيد ما تقضيه من
وقت في الاستمتاع باللحظات الخاصة في حياتك ، ألا وهي اللحظة الحاضرة


رائع والأروع



رائــع : أن تشعر بمعاناة وألم الآخرين

الأروع : ألا تقف مكتوف اليدين وتبادر الى مساعدتهم

رائــع : أن تحرص على الصلاة وقراءة القرآن في
رمضان

الأروع : ألا تهجرها أو جزءا منها بعد انقضاء شهر رمضان

رائــع : أن تقدم نصيحة لمن تحب

الأروع : ألا تتحول النصيحة الى جرح للمشاعر

رائــع : أن تصمت في مكان يضج بالأصوات

الأروع : أن يكون صمتك حكمة وليست سلبية

رائــع : أن تجنح للسلم

الأروع : ألا يكون ذلك مجرد حيلة لشن حرب جديدة

رائــع : أن يكون لديك أصدقاء

الأروع : أن تراهم وقت الضيق

رائــع : تصحيح أخطاء الغير

الأروع : أن لايتحول اقتناص الأخطاء الى متعة
شخصية لديك

رائــع : ان تحب

الأروع : ان تضحي لمن تحب وتحقق مطالبه

ولو طلب منك الابتعاد


حوار ساخن

بكيت يوما من كثرة ذنوبي ، وقلة حسناتي ، فانحدرت دمعة

عيني

وقالت : ما بك يا عبد الله ؟

قلت : أنا دمعة

قلت : وما الذي أخرجك ؟

قالت : حرارة قلبك

قلت مستغربا : حرارة قلبي ؟ ... وما الذي أشعل قلبي نارا ؟

قالت : الذنوب و المعاصي

قلت : وهل يؤثر الذنب في حرارة القلب ؟

قالت : نعم.. ألم تقرأ دعاء النبي صلى الله عليه وسلم ،"اللهم أغسلني من خطاياي بالماء و الثلج و البرد" فكلما أذنب العبد اشتعل القلب نارا. ولا يطفي النار الا الماء البارد و الثلج

قلت : صدقت.. فاني أشعر بالقلق والضيق وأظنها من حرقة القلب بكثرة

المعاصي

قالت : نعم .. فان للمعصية شؤم على صاحبها ، فتب الى الله يا عبد الله

قلت : أريد أن أسألك سؤالا

قالت : تفضل

قلت : انني أجد قسوة في قلبي ، فكيف خرجت منه ؟

قالت : انه داعي الفطرة يا عبد الله

وان الناس اليوم تحجرت قلوبهم فلم تكد ترى قلبا نقيا دائم الاتصال بالله الا ندر

قلت : وما السبب يا دمعتي ؟

قالت : حب الدنيا والتعلق بها.. فالناس كلهم منكبين عليها الا من رحم ربي ، ومثل الدنيا كالحية تعجبك نعومتها وتقتلك بسمها ، والناس يتمتعون بنعومتها ولا ينظرون الى السم القاتل بها

قلت : وماذا تقصدين بالسم ؟

قالت : الذنوب والمعاصي ، فان الذنوب سموم القلوب فلابد من اخراجها والا مات القلب

قلت : وكيف نطهر قلوبنا من السموم ؟

قالت : ((والذين اذا فعلوا فاحشة أو ظلموا أنفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب الا الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون )) سورة آل عمران ، آية:135ِ
-->
من مواضيع !.رَفْيَعِ الْذَوقْ.!

!.رَفْيَعِ الْذَوقْ.! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-18-2008, 02:18 AM   #2

كان .. ومازال

 
الصورة الرمزية المرساااا
 
تاريخ التسجيل: May 2008
الدولة: الطـائف
المشاركات: 21,438
معدل تقييم المستوى: 2272925
المرساااا has a reputation beyond reputeالمرساااا has a reputation beyond reputeالمرساااا has a reputation beyond reputeالمرساااا has a reputation beyond reputeالمرساااا has a reputation beyond reputeالمرساااا has a reputation beyond reputeالمرساااا has a reputation beyond reputeالمرساااا has a reputation beyond reputeالمرساااا has a reputation beyond reputeالمرساااا has a reputation beyond reputeالمرساااا has a reputation beyond repute
افتراضي رد: إضـــاءات رمـضـــــانيــة

كل عام وانت بالف خير وصحه وسلامه

انت ومن يعز عليك

مشكور على الطرح والله يبارك فيك ويجزاك كل خير
__________________
-->
من مواضيع المرساااا

المرساااا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-18-2008, 05:58 PM   #3

الَدهــَر أدبنــِـي ..}

 
تاريخ التسجيل: Jul 2008
الدولة: بين المحآل / وبين تحقيق الآمآل
المشاركات: 3,219
معدل تقييم المستوى: 21
!.رَفْيَعِ الْذَوقْ.! will become famous soon enough
افتراضي رد: إضـــاءات رمـضـــــانيــة

وانت بخير اخووووي المرسا

شاكر لك حظووورك حياك الله
-->
من مواضيع !.رَفْيَعِ الْذَوقْ.!

!.رَفْيَعِ الْذَوقْ.! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-18-2008, 06:12 PM   #4

Ǎhlaώĭaђ

 
الصورة الرمزية Şάfoo
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: الششرقييهـ..
المشاركات: 7,567
معدل تقييم المستوى: 614259
Şάfoo has a reputation beyond reputeŞάfoo has a reputation beyond reputeŞάfoo has a reputation beyond reputeŞάfoo has a reputation beyond reputeŞάfoo has a reputation beyond reputeŞάfoo has a reputation beyond reputeŞάfoo has a reputation beyond reputeŞάfoo has a reputation beyond reputeŞάfoo has a reputation beyond reputeŞάfoo has a reputation beyond reputeŞάfoo has a reputation beyond repute
افتراضي رد: إضـــاءات رمـضـــــانيــة

يعطيك الله العافية..


آعآآدهـ الله علينآآ بالصحة والسلامهـ..

مع حووبي
آهلاوووووووووووويهـ.
__________________
-->
من مواضيع Şάfoo

Şάfoo غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:

تعليمات المشاركة
تستطيع إضافة مواضيع جديدة
تستطيع الرد على المواضيع
تستطيع إرفاق ملفات
تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:39 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir