منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > أقلام هتوف > المنبر الحر

المنبر الحر فضاء واسع لقلمك وفكرك مواضيع عامه



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-02-2006, 02:31 PM   #1
-( عضو )-
 
الصورة الرمزية brokenheart
 
تاريخ التسجيل: Nov 2006
الدولة: Syria
العمر: 47
المشاركات: 66
معدل تقييم المستوى: 0
brokenheart is on a distinguished road



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي الحب زمن الإنترنت

الحب زمن الانترنت

أعترف أنني نظرت في عنوان هذه المقالة إلى عنوان رواية الكاتب الشهير غارسيا ماركيز «الحب في زمن الكوليرا» وهي رواية بديعة تصوغ علاقة حب نادرة انطوى فيها العاشق على حبه سنوات طالت وطالت إلى أن أصبحت عقوداً متتابعة ، ولم يتخل عن حبه لحبيبته التي لم تفارقه صورتها ، وظل ينتظرها رغم زواجها الذي دام طويلاً ،
وكافأه القدر على انتظاره فمات زوجها بعد أن أصبح كهلاً ، وبعد أن أصبحت عجوزاً غير شمطاء ، فعين العاشق لا ترى إلا الجمال في وجه الحبيبة التي لا تغير الأعوام جمال ملامحها التي تبقى كما هي في عيني العاشق . ويلتقي العاشقان في نهاية رواية غارسيا ماركيز، كهلان جميلان ، يبحران في سفينة ، لا يفارقانها بسبب انتشار الكوليرا ويظلان في سفينتهما التي تمضي جيئة وذهابا في النهر الذي بدا خارجاً على قواعد الزمن بمرور الأيام والأشهر.

وكنت أشعر بالحنو على هذين العاشقين في سفينتهما التي انعزلا فيها عن العالم، وأمضيا وقتهما فيها يستعيدان كل الذكريات البعيدة ، ويأخذان من الزمن ما سبق أن سرقه منهما الزمن ، فالحب في زمن الكوليرا الذي هو زمن الموت لابد أن يتحدى الموت ، وأن ينتزع بعرامته الحياة حتى لمن تغرب عنه شمس الحياة . ولذلك كان لمفهوم الزمن في الرواية أكثر من بعد وأكثر من دلالة ولا تزال دلالة الامتداد الطويل هي الدلالة التي ترد دائما على خاطري كلما تأملت تسارع الإيقاع في زمن عصر ما بعد الصناعة الذي نعيش فيه ، الزمن الذي قلبت ثورة الاتصالات فيه معاني المكان والزمان والمسافة رأساً على عقب ، وحطمت الكثير من حواجز الزمان والمسافة التي كانت تفصل بين أبناء الكرة الأرضية.

ولذلك كنت سعيداً عندما قرأت قصيدة الشاعر نزار قباني عن الحب في زمن «الفاكس» وقلت لنفسي بعد أن قرأت هذه القصيدة التي هي رسائل «الفاكس» بين المحبين أنها مرحلة أخرى جديدة ، أو تعبير جديد عن حساسية جديدة ، حساسية تمثل تسارع إيقاع العصر، وتصوغه رمزياً في دائرة الحب ، حيث لم يعد الحب يخضع للترتيب والحسبان كما في عالم أحمد شوقي نظرة فابتسامة ، فسلام فكلام ، فموعد فلقاء ولم يعد الحب يخضع لسرعة الإيقاع التي تختزله في قصيدة صلاح عبد الصبور الحب في هذا الزمان خصوصاً بعد أن دخلنا إلى عصر الفاكس الذي غير معنى الرسائل الغرامية وحل محل الحمام الزاجل أو خطابات التراسل السرية بين المحبين.

ولكن سرعان ما أصبح «فاكس» الغرام الذي تحدث عنه نزار قباني قديما ، فقد جاءت أواخر القرن العشرين بالحب بواسطة الـ E.Mail أو البريد الإلكتروني عبر جهاز الكمبيوتر، وهناك فيلم جميل في السينما الأمريكية عن قصة حب ظلت تتنامى بواسطة مخاطبات البريد الإلكتروني على شاشة الكمبيوتر، قصة حب لم تعرف النظرة أو الابتسامة أو حتى الكلام أو اللقاء ، وإنما عرفت الكتابة المقروءة على الشاشة الصغيرة لجهاز الكمبيوتر الذي صغر إلى أن أصبح من الممكن احتضانه في السرير بدل خطابات المحبين التقليدية ، ومثل كل قصص الحب التي تنتهي نهاية سعيدة ، كي يعيش الحبيبان في «التبات والهناء ويخلفان صبيان وبنات» ، يتفق حبيبا البريد الالكتروني على اللقاء الجميل الذي هو نهاية سعي العاشقين.

هذا هو الحب في زماننا ، زمن الإنترنت الذي يختزل المسافة بين القارات ، ولا يعد الزمن التفاتاً في علاقته بالمسافة ، خصوصاً بعد أن أصبح من الممكن أن يجلس شاب في غرفته بمدينة القاهرة أو دبي أو نيويورك أو لندن أو باريس أو غيرها من بلدان العالم ، ويدق على أزرار جهازه ما يفتح له أبواب الانترنت ، باحثا عن موقع للمحادثة
تشيت شات أو موقع للحوار ، ويلتقي بأمثاله أو مثيلاته على امتداد الدنيا العريضة الواسعة ، ويقيم مع من يشاء حواراً يصل الصورة المكتوبة بالصوت المسموع ، ويبدأ الحب العصري في التولد بين فتاة في إسبانيا وفتى في لندن ، وقد تكون واسطة اللقاء صديقة إنترنت تقيم في إحدى مدن الولايات المتحدة.

والحق أنني لا أحلم ، ولا أتحدث عن خيال ، بل أتحدث عن واقع ، وعن أحداث حقيقية ، أنا شخصياً باركت قصة حب كان طرفها الأول فتاة مصرية تدرس للدكتوراه في المسرح الإسباني في مدينة مدريد ، وكان من بين صديقاتها على الإنترنت صديقة أميركية تقيم على بعد آلاف الأميال ، قدمت الفتاة المصرية إلى صديق مصري عرفته بواسطة الانترنت يقيم في لندن ، وتم التعارف بواسطة الإنترنت ، فتعرفت المصرية المقيمة في مدريد على المصري المقيم في لندن ، ولم تكن هناك نظرة أو ابتسامة ، وإنما كان هناك حوارات عقلية جادة حول كل شيء ، حوارات انتهت إلى تعمق المعرفة ومن تعمق المعرفة إلى بداية الشعور الوليد بالحب ، فتأكدت رغبة اللقاء الذي وقع في مدينة القاهرة متوجاً بالاتفاق المتبادل على الزواج ، خصوصاً بعد أن اكتشف الطرفان - على شاشة الكمبيوتر بالسماعة الملحقة بالجهاز أن الكثير الذي يربطهما يدفعهما إلى الاقتران ، وتم الاقتران السعيد بعد أن وافق والد الفتاة ووالدة الفتاة ، وأخذت الفتاة تستعد للانتقال إلى من أصبح زوجها في لندن ، كي تعيش معه إلى أن يعودا إلى القاهرة وبعد أن يفرغ من عمله في لندن . ولا تزال الفتاة إلى اليوم تغلق غرفتها بالساعات لتخلو إلى جهاز الكمبيوتر ، وتواصل حديثها مع حبيبها الذي أصبح زوجها على شاشة الجهاز الذي أسهم في تغيير معاني الزمان والمكان والمسافة ، بل أسهم في تغيير كيفية الحب وأشكاله.

أين ذهب الترتيب والحسبان الذي كان في عصر شوقي ؟ حلت محله سرعة الإيقاع التي أنتجت فاكس الغرام قياساً على تاكسي الغرام الشهير الذي غنى له محمود عبد العزيز في سنوات خلت . وواكب فاكس الغرام جهاز الموبايل أو المحمول الذي صار واسطة جديدة بين المحبين ، يتبادلون على شاشته الصغيرة الرسائل التي تحمل الأشواق أو المواعيد التي تحمل وعود اللقاء ، أو يتبادلون في سماعته الكلمات والأشواق التي تذكرنا بأغنية عبد الحليم حافظ التي تأخذ شكل رسالة حب حفظها الجيل قبل أن يأتي زمن الفاكس أو المحمول ...

وحتى لو كنا لا نخفي دهشتنا من جيل هذا الزمان، ومن غراميات المحمول أو فاكس الغرام الذي سرعان ما انقلب إلى الانترنت الهوى عابر القارات والأقطار والمحيطات ، مقرب البعيد ، نافي حواجز اللغات والجنسيات في علاقات الحب العصري،إنه زمن الانترنت .
-->
من مواضيع brokenheart

brokenheart غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-06-2006, 05:36 PM   #2
-( عضو )-
 
الصورة الرمزية المصريه
 
تاريخ التسجيل: Dec 2006
المشاركات: 7
معدل تقييم المستوى: 0
المصريه is on a distinguished road
افتراضي

الموضوع فعلا جميل شكرا ليك

المصريه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-06-2006, 05:45 PM   #3
!.. مشرف سابـق ..!
 
الصورة الرمزية أوراق مدفونه
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
الدولة: احلـ شرقيهـ ـى
المشاركات: 6,837
معدل تقييم المستوى: 34
أوراق مدفونه is on a distinguished road
افتراضي

موضوع راااائع


سلمت يمنااااك


يعطيك الف عااافيه


تحياتي

اوراق مدفونه
-->
من مواضيع أوراق مدفونه

أوراق مدفونه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-08-2006, 01:38 AM   #4
-( عضو )-
 
تاريخ التسجيل: Sep 2006
العمر: 18
المشاركات: 419
معدل تقييم المستوى: 13
المسافر is on a distinguished road
افتراضي

يعطيك العافية عى هذا الموضوع الجميل




المسافر
__________________
أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد ان محمد رسول الله
سبحان الله و بحمده سبحان الله العظيم
استغفر الله
لا حول و لا قوة الا بالله
لا اله الا الله
كلمات بسيطة ضعها في توقيعك لتقرأها وليقرأها غيرك
ستجدها يوم القيامة وقد رجحت كفتك بإذن الله
محبكم في الله / غير البشر !!
-->
من مواضيع المسافر

المسافر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
@@عندما نتكلم عن الحب@@ البدر خواطر و قصائد 4 03-12-2009 09:35 AM
اهزم الحب بالحب نفسه... المرساااا المنبر الحر 15 06-05-2008 04:25 AM
ما الحبُ يا صغيرتي..ما الحب..؟ ليه الدنيا ماترحم خواطر و قصائد 4 05-18-2008 01:55 PM
..+.. قبل الحب وعند الحب وبعد الحب ..+.. 『ṦђĝỡỡŅ』 المنبر الحر 10 09-15-2007 07:51 AM


الساعة الآن 02:49 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir