منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار

أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار كل مايتعلق بالدين الأسلامي على مذهب أهل السنه و الجماعه فقط من احكام بالدين وشرائع وادعيه الصباح والمساء وادعيه اسلاميه متعدده



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-27-2015, 08:37 PM   #1
-( عضو )-
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 141
معدل تقييم المستوى: 5
آدم مجدي is on a distinguished road



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي شرح التوحيد الموسع الدرس الأول : لفضيلة الشيخ زيد البحري

التوحيد الموسع
كتاب التوحيد
(( 1 ))
المقدمة
وتفسير:(( بسم الله الرحمن الرحيم ))
فضيلة الشيخ زيد بن مسفر البحري
www.albahre.com

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليما كثيرا إلى يوم الدين نستعين بالله جل وعلا على شرح هذا السفر العظيم الذي تحدث عن حق الله جل وعلا على عبيده .
مؤلف هذا الكتاب /:
هو شيخ الإسلام المجدد محمد بن عبد الوهاب بن سليمان بن علي ، ويرجع نسبه إلى بني تميم فقد جاءت أحاديث في الثناء على هذه القبيلة منها ما جاء في صحيح البخاري عن عائشة رضي الله عنها ( أنهم أشد أمتي على الرجال ) وفي رواية مسلم ( أشد الناس في الملاحم ) والملاحم هي الحروب ، لأن هذه الحروب يحصل فيها التحام اللحم باللحم ولما جاءت صدقات بني تميم قال النبي كما هو في حديث عائشة المذكور أنفا قال ( جاءت صدقة قومي ) فهم يجتمعون مع النبي في نسبه مع إلياس ، وكانت رضي الله عنها قد نذرت أن تعتق رقبة وكانت هذه الرقبة من بني تميم فأمرها النبي صلى الله عليه وسلم أن تعتقها حتى قال أبو هريرة ( ما زلت أحب بني تميم لثلاث سمعتها من النبي ) وذكر هذه الثلاث .
وكان يقول : كما في المسند :
(( ما كان أبغض إلي من بني تميم حتى أحببتهم بعد سماعي ذلك من رسول الله صلى الله عليه وسلم لأنه كانت هناك معارك بين قومه وبين بني تميم ))
وليعلم:
أن النسب لا يفيد أحدا شيئا وإنما هذا من باب بيان فضائل هذه القبيلة مع انه عليه الصلاة والسلام قد أوذي من بعضهم ولهذا لما وفد إليه بعض من بني تميم قال عليه الصلاة والسلام (( يا بني تميم اقبلوا البشرى فقالوا بشرتنا يا رسول الله فأعطنا ))، فوجد النبي صلى الله عليه وسلم في نفسه فهو يريد لهم الخير في الدين وهم أرادوا البشرى التي في الدنيا .
(( فلما جاء أهل اليمن قال لهم النبي صلى الله عليه وسلم اقبلوا البشرى فقبلوها ))
والنبي صلى الله عليه وسلم كما عند مسلم قال (( من بطأ به عمله لم يسرع به نسبه ))
ولذا لما سأل بعض الصحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم من أكرم الناس قال:(( أتقاهم ))
وهذا مصداق قوله عز وجل (( إن أكرمكم عند الله أتقاكم } وسبقها ذكر شيء وهو قوله تعالى :{يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا } فذكر العلة وهي التعارف فدل على أن أصل الكل واحد خلقوا من ذكر وأنثى من آدم وحواء ثم قال عز وجل { إن أكرمكم عند الله أتقاكم }
فقال عليه الصلاة والسلام : (( إن أكرم الناس أتقاهم قالوا : ليس عن هذا نسألك يا رسول الله ، فقال عليه الصلاة والسلام : إن الكريم بن الكريم بن الكريم يوسف بن يعقوب ابن إسحاق
فقالوا : ليس عن هذا نسألك فقال عليه الصلاة والسلام : فعن معادن أهل الجاهلية تسألونني ؟ خيارهم في الإسلام خيارهم في الجاهلية إذا فقهوا )) يعني إذا تعلموا ودخلوا في هذا الدين ، فنسبه رحمه الله يرجع إلى هذه القبيلة .
وقد قال الشاعر:
لقد رفع الإسلام سلمان فارس
وقد وضع الشرك الشريف أبا لهب
أبو لهب شريف فهو من قبيلة النبي صلى الله عليه وسلم بل هو عمه ومع ذلك لما لم يوحد الله عز وجل أصبح في منزلة وضيعة ، بينما سلمان الفارسي الذي أخذ واسترق وآل أمره إلى ما آل إليه رفعه الإسلام .
وقد امتاز الشيخ رحمه الله :
بذكائه وسرعة حفظه وخدمه في ذلك بعد توفيق الله جل وعلا أن أباه وجده وعمه كانوا علماء فقد نشأ في بيت علم ودين ، وقد حفظ القرآن قبل بلوغ سن العاشرة فتلقى من والده العلم ولم يقتصر على ذلك فرحل في أقطار الدنيا رحل إلى الحجاز وإلى الإحساء وإلى البصرة كل ذلك طلبا للعلم والعلم بين أيدينا وفي متناول أيدينا ومع ذلك نجد فتورا ونكوصا وإعراضا عن طلب العلم مع أن الحاجة في هذا الزمن أكثر من غيره وما قال عليه الصلاة والسلام مقولته: (( يقل العلم ويكثر الجهل )) ليس من باب الإخبار فقط وإنما من باب الإخبار والحث.
ففي هذا حث لمن هم في آخر الزمن أن يحرصوا على طلب العلم وكلما ازداد به العمر كلما ازداد علما وكان كثير المطالعة وقد نفعه الله عز وجل بكتب شيخ الإسلام ابن تيمية فبرع فيها وكانت الجزيرة العربية آنذاك قد تدنست بالشركيات والبدعيات شأنها كشأن سائر بلدان المسلمين في ذلك الزمن فقام رحمه الله رافعا راية التوحيد فبين العقيدة السليمة الصحيحة ودعا ترك الأوثان والتبرك بالأشجار والأحجار فعودي كما هو شان كل داعية إلى الله جل وعلا عودي عداء شديدا حتى انه رحمه الله قام بهدم بعض الأصنام والأحجار في بعض بلدان الجزيرة لكن هذا الاعتداء وهذا الأذية وهي سنة الله جل وعلا لم تطل لأن العاقبة للمتقين
شيخ الاسلام رحمه الله ، عودي من قبله ومع ذلك أظهره الله عز وجل فأصبح منارا يقتدى به في هذا الزمن مع أن بيننا وبينه أكثر من سبعمائة سنة .
الآن شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله ما زالت كتبه لها الأثر النافع في بلاد المسلمين ولم تنحصر ولله الحمد في هذه الدولة بل تعدت إلى بلدان أخرى والنبي عليه الصلاة والسلام قبل هؤلاء وهو الأسوة عودي وأوذي ونصره الله جل وعلا والله لا يخلف الميعاد :
قال تعالى :{ وكان حقا علينا نصر المؤمنين }
وقال تعالى :{ إنا لننصر رسلنا والذين أمنوا في الحياة الدنيا ويوم يقوم الأشهاد } فقيض الله جل وعلا له من يناصره وهذه منقبة للإمام محمد بن سعود رحمه الله فناصر الشيخ لأن الشيخ طرد من بعض البلدان فأتى إلى الدرعية وكان بها الإمام محمد بن سعود ويستحق أن يكون إماما وان يوصف بأنه إمام وبفضل من الله جل وعلا ثم بفضل هذا الإمام محمد بن سعود وجهوده في نصرة هذا الدين لم تزل ذريته حتى الآن تتفيء ضلال هذه النعم وهذا الرخاء وهذا الاسقرار فناصره وعاضده:
ومن هنا اجتمع سيف العلم وسيف القوة ولذا قال تعالى : { يا أيها الذين امنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول وألي الأمر منكم } وأولوا الأمر هم العلماء والأمراء ، لأن العلماء أئمة التبيين والتوضيح ، والأمراء أئمة التنفيذ ،فجعل رحمه الله يكتب الرسائل ويؤلف المؤلفات وينشر العلم ومع ذلك تكلم في شخصه وفي عقيدته ولكن سنة الله جل وعلا هي نافذة على الكل وهي نصرته جل وعلا لأوليائه نسبحه والله حسيبه ولذا امتدحه الشوكاني رحمه الله كان في عصره وكذا الصنعاني وأنشدوا فيه أبياتا تدل على سلامة معتقد هذا الرجل ، ولما تحدث في وفي عقيدته بدأ يؤلف هذه الرسائل مثل :
1- رسالة الأصول الثلاثة
2- كشف الشبهات
3- القواعد الأربع
4- مسائل أهل الجاهلية
5- كتاب التوحيد
فهي رسائل مختصرة لكنها تحوي معاني عظيمة وكانت ولادته سنة 1115هـ في بلدة العيينة وتوفي رحمه الله سنة 1206هـ فيكون رحمه الله قد مكث في هذه الدنيا 91 سنة 0
والشاهد من ذكر هذه السيرة المختصرة الموجزة لمثل هذا العالم الحبر:
الشاهد منها:
إبراز لفضائله رحمه الله وكذلك محبته لما قام به من جهد وتفاني وتضحية لهذا الدين وكذلك الاقتداء والتأسي بمثل هذه الشيخ الجليل ولا يحقرن أحد نفسه .
وإذا علم الله عز وجل من عبده صدق النية وفقه جل وعلا ، والذي يلحظ هنا أن كتابات الشيخ أكثرها متعلقة بالتوحيد أي بالعقيدة .
وإذا سبرتم حال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله فكذلك وهذا يدل على أن التوحيد له أهميته العظمى لا في النفع الخاص ولا في النفع العام ففي النفع الخاص أن الله عز وجل رفع من شأن هؤلاء لأنهم اشتغلوا بأعظم ما أمر الله عز وجل به وهو التوحيد ، اشتغلوا به تعلما وتعليما ودعوة ونشراً وكتابة .
ثم فيه نفع لعامة الناس فأفضل وأعظم وأحسن ما يوجه إليه الناس صلاح وسلامة المعتقد لأن التوحيد هو المعتقد والأصل فإذا افتقد هذا الأصل افتقد الدين ولذا كانت دعوة الرسل تبدأ بالتوحيد وذكر نسبه رحمه الله :
لا يعني أن يفاخر به وهذا فيه توجيه للكل أن لا يفتخر بنسبه قال تعالى :{ فإذا نفخ في الصور فلا أنساب بينهم يومئذ ولا يتساءلون }
وإن كان الصحابة رضي الله عنهم كأبي بكر رضي الله عنه قد أعطي علما واسعا في الأنساب في أنساب العرب
وكذا كثير من علماء المسلمين فإنما الغرض من ذلك أن توصل الأرحام لا ليفتخر بها ولذا صح عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال :(( تعلموا من أنسابكم ما تصلون به أرحامكم ))
والنبي عليه الصلاة والسلام لم ينفع اباه ولم ينفع أمه فنهى عن أن يستغفر لأمه:
لما استأذن عليه الصلاة والسلام ربه ولما سأله رجل أين أبي كما في صحيح مسلم قال في النار فكأنه وجد في نفسه فقال عليه الصلاة والسلام : (( إن أبي وأباك في النار ))
زوجة نوح ولوط ، قال تعالى : { وامرأة نوح وامرأة لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين فخانتاهما فلم يغنيا عنهما من الله شيئا وقيل ادخلا النار مع الداخلين }
والخيانة هنا خيانتهما بالشرك وليس بالزنا لأنه لم يجعل الله جل وعلا تحت نبي قط امرأة بغيا وأيضا نوح لم ينفع ابنه ، وإبراهيم لم ينفع أباه .
سؤال /:
هل هناك تعارض بين قوله تعالى :{ والذين أمنوا واتبعتهم ذريتهم بإيمان ألحقنا بهم ذريتهم وما ألتناهم من عملهم من شيء } وقوله عليه الصلاة والسلام :(( من بطأ به علمه لم يسرع به نسبه )) ؟
الجواب / :
لا يوجد تعارض لأن الآية ذكرت بأن الآباء والأبناء إذا دخلوا الجنة فصار الآباء في منزلة الأبناء فإن الله عز وجل يرفع هؤلاء الأبناء إلى منازل آبائهم لتقر بذلك أعينهم .
وقال تعالى : (( وما ألتناهم من عملهم من شيء )) أي ما أنقصنا الآباء فجعلناهم في منزلة الأبناء.
فليس هناك تعارض فالنسب يفيد إذا كان هناك إيمان أما النسب المحض من غير إيمان فلا ينفع أحد أحدا :
قال تعالى : ((ولا يسأل حميم حميما يبصرونهم ))
ومع ذلك يتمنى أن يخلص من عذاب الله ولو افتدى بأحب الناس إليه ، فإذا كان الإيمان موجود في النسب فإنه يحصل الانتفاع في يوم القيامة .
ولذا قال تعالى : (( والذين آمنوا وأتبعتهم ذريتهم بإيمان ألحقنا بهم ذريتهم ))
قال المؤلف رحمه الله /:
بسم الله الرحمن الرحيم :
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ
ففي بعض النسخ الاقتصار على البسملة
وفي بعض النسخ البسملة والحمد والصلاة على النبي صلى الله .
فالنسخ اختلفت وليس هذا الاختلاف وليد هذا العصر بل في قديم حتى العلماء السابقون ذكروا أن من بين النسخ من اقتصرت الحمد والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم فإذا قلنا انه اقتصر على البسملة لأنه في النسخة الأخرى قد ذكر مع البسملة الحمد والصلاة فلا تعليق عليها
لكن على افتراض أن النسخة الأصلية هي التي اقتصر فيها على البسملة فيكون التوجيه هنا من ثلاثة أمور :
1- أما أن يكون رحمه الله قد حمد وصلى بلسانه دون أن يكتب هذا فهي في كتابه وهذا ليس بغريب فقد ذكر عن الإمام أحمد رحمه الله أنه إذا مر باسم النبي صلى الله عليه وسلم ولم يكتب اغتناما للوقت حتى يكتب من العلم أكثر
2- إن ذكر البسملة أشمل وأعم فالبسملة فيها من الثناء ما يدخل تحتها الحمد
3- ويمكن أن يقال أن في هذا تأسيا بالنبي صلى الله عليه وسلم فقد كتب في بعض رسائله إلى هرقل عظيم الروم 0
فيكون أحد هذه الاحتمالات الثلاثة وعلى النسخة الأخرى لا إشكال في هذا .
قوله رحمه الله : بسم الله الرحمن الرحيم :
لماذا ابتدأ بالبسملة نقول هو وغيره من العلماء إذا كتبوا ابتدأوا بالبسملة إذا ألقوا درسا أو محاضرة أو توجيها بدءوا بالبسملة وذلك لأسباب وهي :
1- اقتداء بما في كتاب الله جل وعلا لأن البسملة على الصحيح من الأقوال .
وهذا اختيار شيخ الإسلام رحمه الله عليه في الفتاوى أن البسملة آية مستقلة يبدأ بها مع كل سورة وليست من السورة فحينما يقرأ القارئ الفاتحة .
والدليل : أنها آية مستقلة وليست من الفاتحة قوله في الحديث القدسي كما عند مسلم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال (( قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين فإذا قال العبد الحمد لله رب العالمين قال تعالى حمدني عبدي ........الحديث )) ولم تذكر البسملة إلا من وضع الوضاعين .
كما قال شيخ الإسلام : " من أن البسملة ليست من الفاتحة فإذا قرأ سورة هل البسملة آية منها ؟
لا وإنما هي أية مستقلة والدليل أن النبي عليه الصلاة والسلام كما عند مسلم أغفى إغفاءة يعني أتاه الوحي فلما أفاق فإذا بأسارير وجهه تبرق عليه الصلاة والسلام قال لقد انزل علي أنفا سورة فقرأ بسم الله الرحمن الرحيم { إنا أعطيناك الكوثر } فالنبي صلى الله عليه وسلم قرأ البسملة مع أن البسملة ليست من سورة الكوثر
2- قال بن عباس رضي الله عنهما كما في سنن أبي داود قال: (( ما كان يعرف الفصل بين السور حتى نزلت بسم الله الرحمن الرحيم ))
وأما كونها ليست من السورة ذاتها فقد قال عليه الصلاة والسلام (( إن سورة من القرآن ثلاثين آية شفعت لصاحبها وهي تبارك )) فقال عليه الصلاة والسلام ثلاثون آية فلو حسبتها لوجدتها ثلاثين آية من غير البسملة 0
فهذا هو السبب الأول الذي يجعل العلماء يبتدئون كلامهم بالبسملة
السبب الثاني /:
اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم في فعله كما في رسالته إلى هرقل
السبب الثالث / :
امتثالا لقول النبي صلى الله عليه وسلم كما في صحيح ابن حبان : (( كل أمر لا يبدأ فيه ببسم الله فهو أقطع )) روي هذا الحديث من طريقين فبعض العلماء يضعفه كالألباني رحمه الله وبعض العلماء يحسنه كابن الصلاح رحمه الله وعلم علماء الأمة يدل على أن له أصل
قوله : بسم الله الرحمن الرحيم :
فالباء /
حرف جر كما هو مصطلح البصريين أو حرف خفض كما هو مصطلح الكوفيين ولا مشاحة في هذا الاصطلاح
واسم /
اسم مجرور بحرف الجر ( ب ) وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره
وهذا الجار والمجرور له متعلق وهو محذوف يقدر بفعل يناسب المقام
وقولنا بفعل ولم نقل اسم لأن الأصل في الفعل هو العمل والأصل فيما يعمل هو الفعل
وقولنا خاص / يعني بما يناسب المقام فإذا أردت أن تقرأ فالمقدر بسم الله الرحمن الرحيم أقرأ
عند الأكل فالمقدر بسم الله الرحمن الرحيم آكل
عند الشرب فالمقدر بسم الله الرحمن الرحيم أشرب
إذاً بفعل متأخر ولم يتقدم وأخر حتى يبدأ باسم الله جل وعلا تبركا به
فيقدر / بفعل خاص متأخر محذوف
وحذف حتى يعم أي حالة يقال فيها هذا الكلام لأنه لو كان التعبير بسم الله الرحمن الرحيم أقرأ وذكر فسيكون حصر هذا الكلام في القراءة
فلو قال قائل /:
أن الفعل ذكر وتقدم على الاسم في قوله تعالى :{ اقرأ بسم ربك الذي خلق } فلماذا ذكر وتقدم ؟
نقول ذكر وتقدم لن الضرورة داعية إلى ذكره وإلى تقديمه في هذا المقام وهذه الحاجة وهذه الضرورة هي أن هذا الأمر موجه إلى النبي صلى الله عليه وسلم في أول أمر يؤمر به بل في أول شيء يتعلق بالوحي أو لبيان فضل القراءة التي هي وسيلة للعلم
قلنا إن الباء حرف جر
-->
من مواضيع آدم مجدي

آدم مجدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-27-2015, 09:29 PM   #2
-( عضو )-
 
تاريخ التسجيل: Jan 2015
المشاركات: 7
معدل تقييم المستوى: 0
إي دونت وري is on a distinguished road
افتراضي رد: شرح التوحيد الموسع الدرس الأول : لفضيلة الشيخ زيد البحري


وماذا يمنع أن تنجو من كل ما يعصف بها ؟
اللامحسوس و القادم سيكون أجمل
فهذا ديدن البساطة
سهل على القلوب هضمها

و على الأرواح تشربها
تألفها المشاعر بسهولة
و يستسيغها وجداننا كالشهد
كذاك كان ردكـ اخـــــــي وصديقي



لك خالص احترامي
__________________
ممنوع الاعلانات

إي دونت وري غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-30-2015, 11:31 AM   #3
فتى النيل
 
الصورة الرمزية عاشق الوادى
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: فى زمن يجهله الأخرون
المشاركات: 12,094
معدل تقييم المستوى: 42739925
عاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond repute
افتراضي رد: شرح التوحيد الموسع الدرس الأول : لفضيلة الشيخ زيد البحري

جزاك الله كل خير وجعله فى ميزان
حسناتك يوم القيمه تسلم
الايادى وبارك الله فيك
__________________





-->
من مواضيع عاشق الوادى

عاشق الوادى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الكويت عروس الخليج العربي .. صور ومعلومات ★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ صور و صور 4 08-01-2010 12:38 AM


الساعة الآن 12:27 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir