منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار

أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار كل مايتعلق بالدين الأسلامي على مذهب أهل السنه و الجماعه فقط من احكام بالدين وشرائع وادعيه الصباح والمساء وادعيه اسلاميه متعدده



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-29-2015, 10:50 AM   #1
| أحباب هتوف |
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 541
معدل تقييم المستوى: 679402
ابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي عطاء

- كم أعطيته؟
سؤال عفوي قاله الطفل لوالده، وهو يدسُّ شيئاً من المال في يد محتاج ظاهر الفاقة!
- يا بني لو افترضت أن هذا هو السؤال الخامس فما تتوقع أن تكون الأسئلة الأربعة قبله؟
(أولاً) ماذا أعطيته؟
العطاء ليس مادة فحسب، وأخوك الإنسان محتاج إلى عطاء الحب والعاطفة والمساندة، محتاج إلى العطاء المعنوي قبل المادي وأكثر من المادي.
قد يعتذر أحد عن شيء لا يملكه، ولكنه يعوّضك بما يملك من الدعاء والتفاؤل والوعد الطيب والدعم اللغوي الجميل، فلا تملك إلا أن تقول له: إن ما أعطاك أعظم مما كنت تريد!
ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان.
(ثانياً) لماذا أعطيته؟
أن تعطي لله شكراً، أو يحملك على العطاء إحساس نبيل، أو دافع إحسان لقرابة أو جوار أو رغبة في فضل أو توقع عوض من الله عاجل وآجل، يعني أن يدوم العطاء ويثمر؛ لأن دافعه عميق وصادق.
أو أن تعطي فخراً ورياءً وتظاهراً بالجود أو حباً للاستعلاء على الناس فهو الحبل المنقطع الواهن {إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاء وَلَا شُكُورًا } (9) سورة الإنسان.
الدافع هو المهم.
(ثالثاً) كيف أعطيته؟
ما الوعاء الذي وضعت فيه أعطيتك؟ أهو البذل السخيّ النديّ الكريم الذي لا يرى لنفسه فضلاً، أم هو المن والأذى؟
أن تعطي ببسطة الكف وطلاقة الوجه وابتسامة الرضا ومقاربة الاحتواء.. أم تمد يدك بتثاقل وإعراض وازدراء، وكأنك ترى المحتاج داءً تخشى عدواه، أو تحاذر بلواه؟
{قَوْلٌ مَّعْرُوفٌ وَمَغْفِرَةٌ خَيْرٌ مِّن صَدَقَةٍ يَتْبَعُهَآ أَذًى وَاللّهُ غَنِيٌّ حَلِيمٌ} (263) سورة البقرة.
(رابعاً) متى أعطيت؟
توقيت العطاء يضعفه أو يضاعفه، مَنْ أعطيته على حين فاقة وفي ظرف عصيب لن ينسى جميلك، وحين تعطي وأنت محتاج فتُقاسم أخاك خبزتك ولقمتك وقرشك فهو الفلاح {وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ} (9) سورة الحشر.
الكريم يعطي قبل السؤال، ويجود قبل التعرّض، ويكفيه رقياً أنه أدرك حاجة أخيه قبل أن يبوح بها، كما قال أمية بن أبي الصلت:
أَأَذكُرُ حاجَتي أَم قَد كَفاني حَياؤُكَ إِنَّ شيمَتَكَ الحَياءُ
إِذا أَثنى عَلَيكَ المَرءُ يَوماً كَفاهُ مِن تَعَرُّضِهِ الثَناءُ

أما (كم أعطيته)؟
فربما أغنى القليل عن الكثير، وقد يبارك الله في الدرهم فيسبق ألف درهم؛ كما في الصحيح، وخير الصدقة جهد المُقلّ، وأطيب العطاء ما كان عن سخاوة نفس وطيب خاطر، وفي محكم التنزيل ضُرب المثل للمتصدِّق بـ {حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّئَةُ حَبَّةٍ وَاللّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاء وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ} (261) سورة البقرة.
حين تعطي فأنت تأخذ، وحين تعطي فأنت تعطي نفسك، تعطي يسيراً وتأخذ كثيراً، وما تعطيه فهو من فضل الله الذي آتاك {وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ} (9) سورة الحشر.
اصنع جميلا ًوارم في البحر، لا تتحدث عما أعطيت ولا تتذكره إذا لقيت الآخذ، ولا تعلن عنه إلا أن يكون في ذلك حفز للآخرين على البذل والعطاء، وسع مفهوم العطاء وتجاوز به حدود الماديات إلى العواطف والمشاعر الإنسانية الفياضة.


د سلمان العودة
-->
من مواضيع ابو عبدالملك

ابو عبدالملك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-30-2015, 11:42 AM   #2
فتى النيل
 
الصورة الرمزية عاشق الوادى
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
الدولة: فى زمن يجهله الأخرون
المشاركات: 12,094
معدل تقييم المستوى: 42739925
عاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond reputeعاشق الوادى has a reputation beyond repute
افتراضي رد: عطاء

موضوع رررائع
رفع الله قدرك فى الدارين
واجزا لك العطاء
شكرا لطرحك المميز
__________________





-->
من مواضيع عاشق الوادى

عاشق الوادى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 02-01-2015, 07:28 PM   #3
مراقبة عامه
 
الصورة الرمزية الترفه.
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الدولة: بمكان ارسم فيه الحلم وردي
المشاركات: 21,846
معدل تقييم المستوى: 5000
الترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond repute
افتراضي رد: عطاء


*

جزاك الله خيرا .
وجعله بميزان حسناتك
__________________
-






منْ غيرِ شيءْ !!


لآ يزآلُ الغِيآبْ يمَآرسُ دورَ السخريةِ على حَآليْ
وَ يقذفنيْ على أرصفةِ الأشوآقْ انتظرُ وانتظرُ وانتظرْ ..!

ويغْدوو انتِظآريْ | سَرآبْ .‘


" رغد "

_
-->
من مواضيع الترفه.

الترفه. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لف غطاء حديثي الولادة بشدة قد يؤذيهم شاعره حيرانه الصحة و الغذاء 2 01-06-2013 09:15 PM


الساعة الآن 04:39 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir