منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > أقلام هتوف > المنبر الحر

المنبر الحر فضاء واسع لقلمك وفكرك مواضيع عامه



Like Tree1Likes
  • 1 Post By ابو عبدالملك

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-02-2015, 12:06 PM   #1
| أحباب هتوف |
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 541
معدل تقييم المستوى: 679402
ابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي بعد عشرين عامآ

العربيّ يكره التخطيط .. هل هذا صحيح ؟
إذاً فهذه المقالة ليست ذات علاقة بالتخطيط ، إنها لعبة فكرية جميلة لا تكلّف الكثير .
ضع في عقلك رقم " عشرين سنة " ، وأضفه إلى أي شيء آخر في عقلك وانظر إلى النتيجة .
كيف ستصبح أنت ؟
كيف سيبدو أولادك ؟
كم سيكون مالك ؟
ما هي الأشياء التي ستبقى لك ، والأخرى التي سترحل ؟
جربت هذه الفكرة فوجدت أثراً عجيباً ..
- وجدت أنني مهموم حتى النخاع بقضايا تافهة وهامشيّة وصغيرة, حكمت أنه لن يبقى منها ذلك الحين حتى ولا ذكراها ولا عنوانها .
- وجدت أن خبراً صغيراً أزعجني ، واتصالاً أثار قلقي ، ومقالاً رسم سحابة من الحزن فوق رأسي ، ورسالة ضاق بها صدري سيبدو نسياً منسياً ، وربما ستكون مصدر طرفة وضحكة مجلجلة آنذاك .
- وجدت أن أعمالاً يومية تستغرق جلّ وقتي , وتفترش نهاري وبعض ليلي ؛ لن تكون حاضرة هناك ، لأنها قصيرة العمر ، كبعض الحشرات !
- وجدت أن آثاراً إيجابية ستظلّ قائمة ، لأنها تراكم الزمن ، كالنشاط في الجسم الذي يتحرك ولا يرضى بالكسل والدعة .
- ستظل آثار الأفعال الإيجابية -ولو كانت صغيرة- منعكسة على النفس .. رضاً وتفاؤلاً وأملاً وحباً للناس وإحساناً للظن بهم , وتوقعاً للخير منهم .
- وستظل آثار الاعتياد على النسيان ، نسيان الأخطاء والأذايا والتنكر والتعويقات التي نلقاها ممن نعايشهم .. ستظل عادة جميلة راسخة بمرور الزمن .. بدلاً من أن نكبر فتضيق أخلاقنا ويتسارع غضبنا وتتنامى " شرهتنا " على من حولنا !
- ستبقى معنا مشاريعنا المخلصة والجادة .. يمنحها الزمن وثائق النجاح مرة بعد أخرى .. ويعطيها الدرجة التي تستحق؛ فبعض أفكارنا ومشاريعنا عمره سنة ، أو عشر ، أو قل عشرين ، .. هل سيكون ثمّ مشروع أو فكرة تتجاوز العمر لتخلّد لأجيال قادمة فنذكر بها ذكراً حسناً ، كما دعا إبراهيم الخليل :
(وَاجْعَلْ لِي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الْآخِرِينَ) (الشعراء:84) ؟ ولم لا ؟
وسنكتشف أن الكثير مما بذلنا له وقتنا وجهدنا وسهرنا وتحمسنا له .. كان غير ذي بال .. بدا لي هذا شيئاً شبه مؤكد ، حين استدعيت جيلاً سبقنا وقرأت اهتماماتهم .. ثم قارنتها بما صارت إليه بعد عشرين سنة ، فوجدت تصوراتٍ مبالغاً فيها عن الأخطار والعواقب ، ووجدت أوهاماً ضخمة عن المشاريع التي كانوا يحملونها .. يحمل الواحد مشروعاً يظنه تغييراً لخارطة الأرض والحياة , وفتحاً مبيناً , وعشرون سنة على الأكثر كفيلة بوضعه في حجمه الصحيح بعيداً عن الخيالات والتهيؤات والمبالغات !
كنا نظن أن فتح موقع إلكتروني يتعاطى مع الناس بسرعة وإنجاز, ويغطي الأحداث ؛ سيكون بمثابة إطلاق كوكب سيّار , ثم تبين أن المواقع تكثر وتتنافس وتنفع .. وأيضاً يعطيها الزمن حقها العادل .
وجاء ظن آخر ؛ بأن إطلاق مجلة أو دار نشر أو منتج وسائط إلكترونية ؛ سيغير وجه الفكر ونمط السلوك ، وظهر فيما بعد أن ثمّ مزاحمات ومؤثرات اجتماعية وإعلامية تعمل في الميدان ذاته ، وأن الناس يأخذون ويدعون ، ويتولد لديهم مع الزمن اعتياد وتعايش يقلل من تحقيق الآمال التي يتحدث عنها من يصنعون التأثير .
أما إطلاق قناة فضائية فهو حلم المستحيل ، إنه يعني السيطرة على الفضاء وألا أحد يمكنه أن يوقف مسيرتك !
وحين تصعد إلى الفضاء ؛ ستجد أنك رقم في سلسلة طويلة ، وشريك في قائمة ممتدة من التنوع والثراء والتراوح ما بين الطيب وضده ، والجاد والهازل ، والمؤثر وضعيف التأثير .
يكفي أنك رقم ، لست شيئاً مهملاً أو عديم التأثير .
- الأفكار التي نحملها وندافع عنها ونؤمن بها .. ماذا سيكون مصيرها بعد عشرين عاماً ؟
- ثمّ قضايا ومسلمات لا يزيدها الزمن إلا رسوخاً ؛ لأنها حقائق قطعية ، فالإيمان يرسخ ويزداد بمضي الأيام والليالي وتكاثر الأدلة ، وتكرر الأعمال الصالحة ، وازدياد الحجج ، وتوافر النعم ، واستشعار رحمة الله وحكمته في النفس والأهل والحياة كلها .
وثمّ أفكار ملحّة .. ومواقف قوية .. ستكون في عداد الموتى ، حتى نحن لا نذكرها ، ولا نريد أن نذكرها ؛ لأننا بذكرها نكتشف أننا نقلناها من دائرتها الوقتية الضيقة التي كانت تستحقها إلى دائرة أوسع ، وتعاملنا معها وكأنها قضايا الأبد .. وفاصلنا عليها وظلت ذكرياتنا وعلاقاتنا مرهونة لها ردحاً من الزمن .
- حين تضيف رقم " عشرين " إلى أي فكرة أو قضية أو موقف يقلقك ، أو مشروع ؛ لن تزهد في الأشياء الصغيرة , ولكنك لن تضخمها على حساب الزمن ومتغيراته .
وبهذه الطريقة العفوية ؛ ستتحول إلى خبير عفوي يخطط للعقل كيف يفكر في الأشياء ، وللقلب كيف يتعاطف ، وللسان كيف يعبّر ، وللجسد كيف ينشط ..
هو ليس تخطيطاً ، بل تخطيط للتخطيط .. هندسة للفكر ، تربية للنفس ، اقتباس من التجربة ، تفاعل مع الحياة ، تجديد للرؤية ، انعتاق من سلطة الحاضر والآن ، باتجاه الانفتاح إلى زمن أوسع ، وحياة أفسح ، وكلما تفاءلنا بذلك الزمن وتوقعنا الأفضل كنا أكثر صحة نفسية ، وأدوم عطاء ، وأقرب للصواب .
(أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ * وَوَضَعْنَا عَنْكَ وِزْرَكَ * الَّذِي أَنْقَضَ ظَهْرَكَ * وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ * فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا * إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا * فَإِذَا فَرَغْتَ فَانْصَبْ * وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ) (الشرح:1-8) صدق الله العظيم .


د سلمان العودة
ســــارا likes this.
-->
من مواضيع ابو عبدالملك

ابو عبدالملك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2015, 12:56 PM   #2
VIP
 
الصورة الرمزية ســــارا
 
تاريخ التسجيل: Apr 2014
الدولة: فوق السحاب !
المشاركات: 9,618
معدل تقييم المستوى: 42949708
ســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond reputeســــارا has a reputation beyond repute
افتراضي رد: بعد عشرين عامآ

رائع
انا مع التخطيط دائما
هو الاهم بالحياة

شكرا لك
__________________
...
-->
من مواضيع ســــارا

ســــارا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2015, 01:47 PM   #3
إداري سابق
 
تاريخ التسجيل: May 2014
الدولة: بين قلبي ووطني
المشاركات: 7,878
معدل تقييم المستوى: 5646170
أنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond repute
افتراضي رد: بعد عشرين عامآ

رااائع
يعطييك العاافيه
-->
من مواضيع أنغام الحنين

أنغام الحنين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:15 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir