منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار

أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار كل مايتعلق بالدين الأسلامي على مذهب أهل السنه و الجماعه فقط من احكام بالدين وشرائع وادعيه الصباح والمساء وادعيه اسلاميه متعدده



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-09-2015, 12:35 PM   #1
| أحباب هتوف |
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 541
معدل تقييم المستوى: 679402
ابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي فقاعة خفية

حين أخذ صاحبي يتحدث عن صديقه القديم ، ويسرد بعض فضائله -رحمه الله- لم أشعر بالغيرة ، أُدرك أن الحياة تتسع للكثيرين من أصحاب الفضائل ، وتحتاج للمزيد منهم !
وأنتَ تكسب أكثر؛ حين تصرّ على عادة الفرح للآخرين, وتدرب قلبك عليها مرة بعد مرة ، شارِك إذاً في الثناء المعتدل على هؤلاء الأخيار, وادع لهم وبارك ، وإذا كنت لا تعرفهم فلا أقَلَّ من أن تعبّر عن شعور الاغتباط بوجودهم وذكرهم ، وتردد : ما شاء الله ، ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء ، تقبل الله منهم ، وبارك في جهدهم .
وإياك أن تظن أن إنجازهم يعرقل إنجازك ، بل هو رديفه ومساعده وداعمه ، ولا أحد يأخذ رزق غيره ، والفرص بعدد بني آدم (وبنات آدم) بل لا أبالغ إذا قلت : إن الفرص هي بعدد أنفاسهم لو شاؤوا !
ولا شيء يمنح الحيوية للحياة ذاتها ، وللأحياء مثل التنافس في الخير ، والتسابق إليه ، وهو ما حث عليه الذكر الحكيم؛ كما في قوله تعالى : (وَفِي ذَلِكَ فَلْيَتَنَافَسِ الْمُتَنَافِسُونَ)(المطففين: من الآية26) ، (وَالسَّابِقُونَ السَّابِقُونَ * أُولَئِكَ الْمُقَرَّبُونَ) (الواقعة:11،10) ، (سَابِقُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّة..)(الحديد: من الآية21) ، (وَمِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإِذْنِ اللَّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَضْلُ الْكَبِيرُ)(فاطر: من الآية32) ، والسبق هنا قبل أن يكون بالأعمال المحسوسة التي يراها الناس ويحكمون على الفرد والجماعة من جرائها ، إنما يكون بصفاء الباطن ، ومتانة العلاقة مع الله ، وسلامة النية ، وحسن المراقبة ، وحسن الظن بالناس ، وسائر المعاني القلبية الإيجابية التي قلّما يتنافس الناس فيها لخفائها ، مع أنها هي سرّ السبق ، وهذا من لطيف المعاني في الفرق بين " السبق " وبين " التنافس " ، وقد روي عن بكر المزني : " ما فضلكم أبو بكر بكثرة صيام و لا صلاة ، و لكن بشيء وقر في صدره "(كما في نوادر الترمذي الحكيم) ، فأصل السبق هو سبق القلوب ، وهو ما يقل تنافس الناس فيه لخفائه ودقته وغفلة معظم الخلق عن تحقيقه .
ثم إن صاحبنا الممدوح قد أفضى إلى ربه ، ورحل من زمن ليس بالقصير ، ولعل الكثير ممن حوله قد نسوه ، فضلاً عمن سمعوا به عن بعد ، فضلاً عمن لم يسمع به أصلاً ، فهو خارج الحلبة إذاً .
ومن الطريف أن ابن مالك حين كتب ألفيته قال فيها :
وتقتضي رضا بغير سُخْطِ فائقةً ألفية ابن مُعطِي
بالغةً في العد ألف بيتِ ..
ثم أرتج عليه فلم يدر كيف يكمل البيت ، ونام .. فرأى ابن معطي يبتسم له ويقول :
والحي قد يغلب ألفَ ميتِ !
فالأموات لا يدلون بحججهم ، ولا يدافعون عن مواقفهم ، ولا يردون على خصومهم ، أو هكذا نظن !
ولعل الحقيقة أن صمتهم أبلغ من كلام غيرهم ، ويروى عن الوزير المغربي أنه قال :
مررتُ بقبرِ ابنِ المبارك غدوةً فأوسعني وعظاً وليس بناطقِ
وقد كنتُ بالعلم الذي في جوانحي غنياً وبالشيبِ الذي في مفارقي
ولكن أرى الذكرى تُنبه عبرةٌ إذا هي جاءت من رجالِ الحقائق !
وعندما انتقل صاحبي إلى الضفة الأخرى وبدأ يلمح بعيب ويُجَمْجِم ولا يكاد يُبين .. فكل ابن آدم خطاء ، والعصمة للأنبياء ، ولا يخلو المرء من نقص أو عيب .. ويدندن حول هذا المعنى راقبت قلبي فوجدت قدراً من الراحة ! وداخلني شعور بحب الاستشراف والمعرفة .. ليتني أعرف ما يقصد دون أن أتجرأ على سؤاله ماذا يعني بالضبط ؟ وما هو النقص الذي يلمح إليه في شيخه الجليل ؟!
وحدثتني نفسي أن النقص الذي يعنيه هو من جنس النقص الذي تعانيه .. فهاهنا الراحة ، لن نشعر بالغربة ، ولن يقسو عليك ضميرك أكثر ، فهاهم الآخرون لديهم العيوب ذاتها ، والنقائص عينها ، فلست فرداً ولا غريباً في الباب !
استعذت من الشيطان ، وترحمت على الراحل ، واستغفرت له ، وللمؤمنين والمؤمنات ، وانقلب الأمر عليّ بعتابين وليس بواحد .
عتاب على الاستسلام للنقص والخطأ بحجة أن المرء مجبول عليه ، وتوطين هذا داخل النفس بدلاً من ملاحقته ومطاردته كما أمر الله (وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ) (العنكبوت:69) ، (وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَنُدْخِلَنَّهُمْ فِي الصَّالِحِينَ) (العنكبوت:9) .
وعتاب آخر على الاسترواح من التعريض بعيب مسلم له فضله وقدره ، لمجرد الرغبة في المشاكلة والتشابه .
وجعلت أسأل نفسي : لماذا نفرح بمدح الأفاضل وتعداد محاسنهم ، ولا نحزن لذكر بعض عيوبهم أو نقائصهم ؟
نعم أنتِ يا نفس أحسن حالاً ممن يفرحون بزلات الآخرين؛ ليدينوهم بها ويشهروها عنهم ويحطوا من قدرهم ، وتلك لعمري منقصة عظيمة ومثلبة جسيمة .
وأنت أحسن حالاً ممن يحزن لصواب الآخرين ويضيق بنجاحاتهم ويتمنى لهم الفشل والعثرة والإخفاق لتستمتع برؤيتهم وهم يتجرعون الهزيمة وكأنه لم يقرأ قول البارئ تعالى : (أَمْ يَحْسُدُونَ النَّاسَ عَلَى مَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ)(النساء: من الآية54) على أن هذا من عواقب الوقوع في الخطأ وتكراره ، وعقوبات التساهل بالزلة مهما بدت صغيرة أن يألفها المرء حتى يحب أن يوافقه الناس عليها ..
فاللهم آت نفوسنا تقواها وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها .
اللهم اغفر لنا وللمسلمين والمسلمات حيّهم وميّتهم برهم وفاجرهم عدوهم وصديقهم ذنوبنا كلها دقها وجلها صغيرها وكبيرها ظاهرها وباطنها واجعلنا وإياهم منها في حل وعافية .
ويا من رحمته وسعت كل شيء ، نحن شيء ، فلتسعنا رحمتك يا أرحم الراحمين .

د سلمان العودة
-->
من مواضيع ابو عبدالملك

ابو عبدالملك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-09-2015, 12:48 PM   #2
إداري سابق
 
تاريخ التسجيل: May 2014
الدولة: بين قلبي ووطني
المشاركات: 7,878
معدل تقييم المستوى: 5646170
أنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond repute
افتراضي رد: فقاعة خفية

اللهم آميين
جزاك الله خير ونفع بك
-->
من مواضيع أنغام الحنين

أنغام الحنين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-09-2015, 01:41 PM   #3
مراقبة عامه
 
الصورة الرمزية الترفه.
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الدولة: بمكان ارسم فيه الحلم وردي
المشاركات: 21,846
معدل تقييم المستوى: 5000
الترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond repute
افتراضي رد: فقاعة خفية

*

جزاك الله خير
__________________
-






منْ غيرِ شيءْ !!


لآ يزآلُ الغِيآبْ يمَآرسُ دورَ السخريةِ على حَآليْ
وَ يقذفنيْ على أرصفةِ الأشوآقْ انتظرُ وانتظرُ وانتظرْ ..!

ويغْدوو انتِظآريْ | سَرآبْ .‘


" رغد "

_
-->
من مواضيع الترفه.

الترفه. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-09-2015, 05:44 PM   #4
 
الصورة الرمزية العميـد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 7,283
معدل تقييم المستوى: 42949701
العميـد has a reputation beyond reputeالعميـد has a reputation beyond reputeالعميـد has a reputation beyond reputeالعميـد has a reputation beyond reputeالعميـد has a reputation beyond reputeالعميـد has a reputation beyond reputeالعميـد has a reputation beyond reputeالعميـد has a reputation beyond reputeالعميـد has a reputation beyond reputeالعميـد has a reputation beyond reputeالعميـد has a reputation beyond repute
افتراضي رد: فقاعة خفية

جزاك الله خير
أستمر ~
__________________
ليس الفقير من ملك القليل .. إنما الفقير من طلب الكثير.

﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تسلِيماً﴾


-->
من مواضيع العميـد

العميـد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بـاكر ليا جـيت لـك قـدامـي عـيالي ! ~آعمآق..~ خواطر و قصائد 3 02-05-2012 01:45 AM


الساعة الآن 07:22 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir