منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار

أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار كل مايتعلق بالدين الأسلامي على مذهب أهل السنه و الجماعه فقط من احكام بالدين وشرائع وادعيه الصباح والمساء وادعيه اسلاميه متعدده



Like Tree1Likes
  • 1 Post By ابو عبدالملك

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-12-2015, 11:23 AM   #1
| أحباب هتوف |
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 541
معدل تقييم المستوى: 679402
ابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي أخوك الى خير

سألني أحد الإخوة في الفيس بوك عن أخيه (17 سنة) الذي قضى في حادث مروري قبل سنة .
بعد الحادث بلحظات, جاء آخر إلى الفتى المصاب, ولقّنه الشهادتين, وطلب منه الشاب ماءً , فشربه , ثم نطق الشهادتين, ودخل بعدها في غيبوبة لمدة أسبوع, ثم أسلم الروح لبارئها .
حسب السؤال, فالفتى كان مراهقاً يصلّي أياماً ، ويؤخّرها أياماً ، ويسمع الغناء ويشاهد الأفلام مثله مثل حالتي وحالة الكثير من الشباب ..
ما أحزنني أن أحد المتشددين ، أو دعنا نقول المتحمسين -حسب السؤال- يذكر أن الشهادة التي نطق بها أخي ليست هي الشهادة التي ورد فضلها في السنة ، ولا تُعدّ آخر ما نطق به ..
ابني الكريم :
أخوك ممن يُرجى له حسن الخاتمة ، فهو فتى في عِزّ المراهقة ، وهو في عداد المصلين ، والصلاة هي أعظم شعيرة بعد الشهادتين ، وتأخير الصلاة يحتمل أن يكون معناه عندك أنه لا يصلي مع الجماعة ، أو يؤخرها لآخر وقتها ، وهذا خطأ وتفريط يقع فيه الكثيرون خاصة من الشباب ، وينبغي تربية النفس على الانضباط في مواعيد الصلاة والمحافظة عليها, مهما كان الظرف الذي يعيش فيه الإنسان ، والله تعالى يقول : (إِنَّ الصَّلاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَوْقُوتاً)(النساء: من الآية103) ، أي : مكتوبة مفروضة في مواقيت واضحة لا تتقدم ولا تتأخر ، إلا أن يكون ذلك جمعاً بين الصلاتين لمحتاج للجمع .
وعلى فرض أنه يترك بعض الصلوات فهذا ذنب عظيم ، ولكن أخاك شاب في مقتبل عمره ، وفي زمن السفاهة وغرارة الصبا ، والله تعالى أرحم الراحمين .
إن القول بتكفير تارك وقتٍ أو وقتين من الصلوات قول ضعيف جداً ، مخالف لما عليه جماهير العلماء من الأئمة الأربعة وغيرهم ، ويمكن مراجعة ما كتبه ابن تيمية في خصوص هذه المسألة .
ومن المهم أن تعلم أنه حتى من يقولون بالتكفير فهم لا يطلقونه على آحاد الناس ، وإنما يتكلمون به كمبدأ عام ، أما الأفراد والأعيان فلا يحكمون عليهم بالكفر ، بل يحملونهم على ظاهر أمرهم من الإسلام ، ولذا يورّثونهم ويورّثون منهم ، ويسلمون عليهم ، ويدعون لهم ، ويعاملونهم كمعاملة غيرهم من عامة المسلمين .
ولعل هذا من عواقب إطلاق بعض طلبة العلم للكلام دون إتقان وضبط مسائل التكفير .
ابني العزيز : وأخوك من أهل الشهادتين ، وقد صحّت النصوص في البخاري ومسلم ودواوين السنة بأن « مَا مِنْ أَحَدٍ يَشْهَدُ أَنْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ وَأَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللَّهِ صِدْقًا مِنْ قَلْبِهِ إِلاَّ حَرَّمَهُ اللَّهُ عَلَى النَّارِ » .
جاء ذلك من حديث ابن عمر وأبي هريرة وأنس وعمر بن الخطاب ومعاذ وغيرهم .. وفوق ذلك فقد ألهمه الله النطق بالشهادة في آخر عمره ، وكانت هي آخر ما نطق به ، ولا يضرّ بعد ذلك أن يكون بقي حياً في غيبوبة لمدة أسبوع , وقد قال الإمام عبد الله بن المبارك لمن يلقّنه الشهادة:" لقني ولا تُعِدْ علي إلا أن أتكلم بكلام ثان".
وفي الحديث الصحيح : « مَنْ كَانَ آخِرُ كَلاَمِهِ لاَ إِلَهَ إِلاَّ اللَّهُ دَخَلَ الْجَنَّةَ » رواه أحمد ، وأبو داود ، والحاكم وقال: هذا حديث صحيح الإسناد ، من حديث معاذ رضي الله عنه.
وهذه بشارة حسنة, وخاتمة طيبة وإلهام ربانيّ .
ولو أن كافراً لم يسجد لله سجدة قالها وهو في مثل تلك الحال لكانت نقلاً له من الكفر إلى الإسلام ، ومن الشرك إلى التوحيد ، فكيف بشاب كان عليها عمره وختم بها حياته ؟!
أمّا ذلك الذي شكك في شهادة أخيك؛ فلعله أراد وعظك لما قلته عن نفسك من التقصير في أداء الصلاة في مواقيتها, وحدوث بعض العثرات منك ، لئلا تغترّ أو تتمادى .
ولكنه في ظني لم يُوفّق ، إذ لم يكن مضطراً أن يجعل من أخيك وسيلة إيضاح ، ولا أن يبدو في صورة من يتحجر رحمة الله ، وقد قال النبي -صلى الله عليه وسلم- للأعرابي: «لقد تَحَجَّرْتَ وَاسِعا » يُريدُ : رحمةَ الله.رواه البخاري، من حديث أبي هريرة - رضي الله عنه -
فهو أرحم الراحمين ، ورحمته وسعت كلَّ شيء ، ولقد عرّض نفسه لخطر جسيم يذكّرني بحديثٍ رواه مسلم « أَنَّ رَجُلاً قَالَ وَاللَّهِ لاَ يَغْفِرُ اللَّهُ لِفُلاَنٍ وَإِنَّ اللَّهَ تَعَالَى قَالَ مَنْ ذَا الَّذِى يَتَأَلَّى عَلَىَّ أَنْ لاَ أَغْفِرَ لِفُلاَنٍ فَإِنِّى قَدْ غَفَرْتُ لِفُلاَنٍ وَأَحْبَطْتُ عَمَلَكَ ».
إنني أعلّق على ما رويتَه أنت من قوله ، والكلام هنا لا يعني أحداً بعينه ، على أن من الشباب الدعاة من يغلبه الحماس غير المنضبط فيتجاوز حدود الأدب الشرعي والذوق والأخلاق ، فليس ثم ما يدعو إلى أن نفجع الناس بموتاهم أو نقنّطهم أو نصعّب عليهم أمر الهداية والنجاة وقد قال -صلى الله عليه وسلم- « إِنَّمَا بُعِثْتُم مُيَسِّرينَ ولم تُبْعَثُوا مُعَسِّرين»..رواه البخاري من حديث أبي هريرة, وقال للدعاة: « يَسِّرُوا ولا تُعَسِّرُوا ، وبَشِّرُوا ولا تُنَفِّرُوا ».وفي رواية : « وسَكِّنُوا ولا تُنَفِّرُوا ». رواه البخاري ومسلم من حديث أنس بن مالك - رضي الله عنه -
والناس اليوم -وخاصة الشباب- بأمس الحاجة إلى ترغيبهم في الخير وفعله ، وتحذيرهم من الشر بغير هذا الأسلوب ، بل بغرس محبة الله في نفوسهم ، وتشجيعهم على الأعمال الصالحة ، وحفزهم على التكفير عن أخطائهم وزلاتهم وألا يقفوا عندها ولا يستأسروا لها ، وهم يساقون بالتبشير والترغيب أكثر من الوعيد والترهيب .
وقد قال عبد الله بن مسعود : كم من مريد للخير لم يبلغه .
رام نفعاً فضرّ من غير قصدٍ ومن البرّ ما يكون عُقوقَا
فليس كل من يتحمس أو يتصدى للدعوة يحصل على التوفيق ، وليس هو معصوماً أيضاً من الخطأ والزلل ، ولكن العاقل إذا ذُكِّر تَذَكَّر ، وإذا وُعِظَ اتّعظ .
والداعية أحرى الناس بقبول النصح ، ومراجعة النفس ، والقابلية للتصحيح ، لأنه يطالب الناس بذلك ، فأولى أن يكون مدركاً بقيمة التواصي بالحق والتناصح والاستدراك .
ليس ثم مستوى معين يصل إليه الإنسان ليكون عصيّاً على النقد والمراجعة ، إلا أن يكون محفوفاً بالعصمة الإلهية ، وقد قال تعالى : (وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ) (الحجر:99) ، وإنني أنصح نفسي وزملائي من الدعاة أن نتدرب على مراقبة أنفسنا وما يصدر منا من أقوال وأعمال وكتابات ، بل وما يعتمل في دواخلنا من مشاعر وأحاسيس ونوايا ، فالله تعالى يعلم السر وأخفى ، ويعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور .
وليس يحل لنا أن نتترس بالدعوة أو الشرعية ضد النقد الهادف البناء المخلص السالم من التجريح بدعوى أن هذا استهداف للدعوة في شخوصنا !
أما التحقير والملاحقة والاستفزاز فمع أن كل نفس سوية ترفضها وتأباها, إلا أنني أؤكد أن علينا ألا نقلق منها ، فالذي يضرنا أو ينفعنا هو ما نعمله أو نقوله ، أما ما يقوله الآخرون أو يعملونه تجاهنا مما يتجافى مع الحقيقة فهو يضرهم ولا يضر غيرهم ..
هذه حقيقة حياتية يدركها كل من عاش في مثل الأجواء التي نعيشها ، والتي تشهد تداخلاً بين النقد والتجريح ، واندفاعاً لعيب الآخرين في مقابل الاستعصاء على نقد الذات أو الاستماع لوجهات نظر الناس تجاهنا .
غفر الله لأخيك ، ورفع منزلته في الجنة ، وكتب له الشهادة ، وأصلح حالك وأعانك على ذكره وشكره وحسن عبادته ، وسامح الله ذاك المتعجل الذي فجعك بأخيك, ورزقه الحلم والعلم والبصيرة ، وإيانا وجميع المسلمين .


د سلمان العودة
العميـد likes this.
-->
من مواضيع ابو عبدالملك

ابو عبدالملك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2015, 12:52 PM   #2
إداري سابق
 
تاريخ التسجيل: May 2014
الدولة: بين قلبي ووطني
المشاركات: 7,878
معدل تقييم المستوى: 5646170
أنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond repute
افتراضي رد: أخوك الى خير

جزاك الله خير ونفع بك
-->
من مواضيع أنغام الحنين

أنغام الحنين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2015, 06:42 PM   #3
 
الصورة الرمزية العميـد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2013
المشاركات: 7,283
معدل تقييم المستوى: 42949701
العميـد has a reputation beyond reputeالعميـد has a reputation beyond reputeالعميـد has a reputation beyond reputeالعميـد has a reputation beyond reputeالعميـد has a reputation beyond reputeالعميـد has a reputation beyond reputeالعميـد has a reputation beyond reputeالعميـد has a reputation beyond reputeالعميـد has a reputation beyond reputeالعميـد has a reputation beyond reputeالعميـد has a reputation beyond repute
افتراضي رد: أخوك الى خير

جزيت خيراً
أستمر عزيزنا ..
__________________
ليس الفقير من ملك القليل .. إنما الفقير من طلب الكثير.

﴿إِنَّ اللَّهَ وَمَلَائِكَتَهُ يُصلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تسلِيماً﴾


-->
من مواضيع العميـد

العميـد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2015, 08:43 PM   #4
مراقبة عامه
 
الصورة الرمزية الترفه.
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الدولة: بمكان ارسم فيه الحلم وردي
المشاركات: 21,846
معدل تقييم المستوى: 5000
الترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond repute
افتراضي رد: أخوك الى خير

*
جزاك الله خير
__________________
-






منْ غيرِ شيءْ !!


لآ يزآلُ الغِيآبْ يمَآرسُ دورَ السخريةِ على حَآليْ
وَ يقذفنيْ على أرصفةِ الأشوآقْ انتظرُ وانتظرُ وانتظرْ ..!

ويغْدوو انتِظآريْ | سَرآبْ .‘


" رغد "

_
-->
من مواضيع الترفه.

الترفه. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جيش الجسم سياسي بارع واستخباراتي محنك drhmedan المنبر الحر 1 01-31-2014 03:17 AM
الفآظكْ تَميزكْ بقُلوبْ البَشر ! أصدآف المنبر الحر 9 12-09-2011 03:56 AM


الساعة الآن 06:58 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir