منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > أقلام هتوف > المنبر الحر

المنبر الحر فضاء واسع لقلمك وفكرك مواضيع عامه



Like Tree1Likes
  • 1 Post By ابو عبدالملك

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-30-2015, 10:29 AM   #1
| أحباب هتوف |
 
تاريخ التسجيل: Jan 2014
المشاركات: 541
معدل تقييم المستوى: 679402
ابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond reputeابو عبدالملك has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي الطريق وبنياتها

الطريق وبنيّاتُها
هل امتلأ الدلو؟

يحكى أن الأمير ابن طولون أراد أن يؤدّب ولده ، وكان الولد أكولاً نهماً ؛ فأرسل الوزيرَ في ساعة من الليل, وقال له : ائتني به فوراً , ولا تسمح له بأكل شيء قبل أن تشخصه إليّ ، ذهب الوزير, وقال للولد : أجب الأمير ، قال أمهلني قليلاً لآكل ، قال : أجب الأمير فوراً على هيئتك الآن ، وذهب الولد ، فجلس في قاعة انتظار حتى طال به الجلوس واشتد به الجوع ، قال والده : أدخلوه الغرفة ؛ فدخل ووجد على الخوان ألواناً من الأطعمة اليسيرة التي نسميها (مقبّلات) الجرجير والبقول والسلطات وما شابه ، فوقع عليها أكلاً حتى شبع وهدأت نفسه ، ثم أمر الأمير أن يؤذن للولد على مائدة من أجود أنواع الأطعمة مما لذ وطاب من الوجبات الرئيسة ، وعليها الأمير ووزراؤه وحاشيته ، فأكلوا وانقبض الولد .. سأله أبوه : لماذا لا تأكل ؟ قال : قد شبعت ، ولم أعلم أن ثمت طعاماً آخر هو ألذ وأطيب ..
قال الأمير : إنما أحضرتك لألقنك درساً في حياتك ، ليس لك إلا بطن واحد, فإذا ملأته بالبقول والأطعمة الأولية؛ لم تجد نفسك في الطعام الذي هو أكثر نفعاً وأعظم لذة ، وهكذا إذا ملأت وقتك بالأمور الصغيرة ضاق عن جلائل الأعمال وفضائلها ..
وأرى في درس ابن طولون بعداً أوسع يتعلق بالاهتمام والتفكير ، الذي هو محرك العمل ودافعه في حياة الإنسان ، فإذا سيطرت على المرء انشغالات ذهنية جانبية أو صغيرة أو جزئية واهتم بها ، أصبحت مدار الإنجاز؛ فيها يفكر ، وعنها يبحث ، وحولها يحاور ، ولا يضرب المثل إلا بها ، وقد يتحدث عن غيرها وهو يريد أن يجر الحديث إليها ، مثل ذلك الساذج الذي ذهب إلى كاتب العرائض, وقال له : اكتب لي عريضة للمسؤول, وحاول أن تضع فيها كلمة (ولا سيما)!
لقد سمع هذه الكلمة وراقت له ، فأحسّ أنها تعطي للمعروض قيمة زائدة ..
ليس للمرء إلا عقل واحد ، وقلب واحد (مَا جَعَلَ اللَّهُ لِرَجُلٍ مِنْ قَلْبَيْنِ فِي جَوْفِهِ)(الأحزاب: من الآية4) ، وليس صحيحاً أن المرء كلما عوتب في الإفراط في التفاصيل الحياتية أو اللغوية أو الاجتماعية قال : لا تعارض نهتم بهذا وهذا ..
نظرياً لا تعارض ، بيد أنه من الجهة العملية طاقة الإنسان محدودة ، وإذا صرف هذه الطاقة في أمرٍ ، فلن يستطيع صرفها مرة أخرى ، وفي الوقت ذاته في أمر أهم أو أعظم .
ولا تعارض بين هذا ومبدأ آخر تصل به ، وهو التخصص ؛ فإن تخصص الإنسان في شيء مدعاة إلى المعرفة والفهم والإبداع وتحصيل الخبرة ، وكل ميسر لما خلق له .
لكن من طبيعة المتخصص أن يدري أن الناس ليسوا كلهم مثله ، و لا يحسن أن يكونوا كذلك ، ويؤمن بأن في الناس من هو معني بأمور أكبر وأعظم مما يشغله هو ، لكنه مال لتخصصه ؛ لأنه يتناسب مع طبعه أو شخصيته .
ومن شأن المتخصص أن يقتصد في الحديث أو المداخلة أو المعارضة في المسائل التي لا تدخل في اختصاصه ، إلا فيما هو قدر عام يشترك فيه الناس .
هل أفلحت في إيصال رسالتي لقارئي العزيز ، أن عليه أن يملأ عقله بجلائل الأفكار وعظائمها ، وأن يملأ قلبه بعظيم المشاعر ولطيفها وحسنها وأن يدع الحواشي للحواشي !
وكما قال المتنبي :
عَلى قَدرِ أَهلِ العَزمِ تَأتي العَزائِمُ وَتَأتي عَلى قَدرِ الكِرامِ المَكارِمُ
وَتَعظُمُ في عَينِ الصَغيرِ صِغارُها وَتَصغُرُ في عَينِ العَظيمِ العَظائِمُ
وضع معلم ذكي دلوا على طاولة, وأحضر عددا من الصخور الكبيرة ووضعها في الدلو بعناية، وعندما امتلأ, سأل طلابه: هل امتلأ الدلو؟
قال الطلاب: نعم.
فسحب كيسا مليئا بالحصيات الصغيرة, ووضعها في الدلو حتى امتلأت الفراغات بين الصخور الكبيرة ....
ثم سأل مرة أخرى: هل امتلأ الدلو ؟
قال الطلاب بيقين: نعم.
أخرج المعلم كيسا من الرمل, ثم سكبه في الدلو حتى امتلأت جميع الفراغات بين الصخور ..
ثم سأل مرة أخرى : هل امتلأ الدلو الآن ؟
أجاب الطلاب دون تردد : نعم امتلأ الدلو!!
فأحضر المعلم إناء مليئا بالماء, وسكبه في الدلو حتى امتلأ.
ثم قال لطلابه
هكذا العقل والوقت والحياة ؛ لو لم نهتمّ بالصخور الكبيرة أولا، ما كان بإمكاننا وضعها أبدا.


د سلمان العودة
-->
من مواضيع ابو عبدالملك

ابو عبدالملك غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-30-2015, 10:41 AM   #2
*
 
الصورة الرمزية رابيونِيلا.
 
تاريخ التسجيل: Dec 2013
الدولة: البحرين.
المشاركات: 6,948
معدل تقييم المستوى: 42949700
رابيونِيلا. has a reputation beyond reputeرابيونِيلا. has a reputation beyond reputeرابيونِيلا. has a reputation beyond reputeرابيونِيلا. has a reputation beyond reputeرابيونِيلا. has a reputation beyond reputeرابيونِيلا. has a reputation beyond reputeرابيونِيلا. has a reputation beyond reputeرابيونِيلا. has a reputation beyond reputeرابيونِيلا. has a reputation beyond reputeرابيونِيلا. has a reputation beyond reputeرابيونِيلا. has a reputation beyond repute
افتراضي رد: الطريق وبنياتها

،
يعطيك العافية
سلمت
__________________
,
ولعل لنآ فالغد أفراحٌ لآ تعد ،
-->
من مواضيع رابيونِيلا.

رابيونِيلا. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-30-2015, 02:12 PM   #3
إداري سابق
 
تاريخ التسجيل: May 2014
الدولة: بين قلبي ووطني
المشاركات: 7,878
معدل تقييم المستوى: 5646170
أنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond repute
افتراضي رد: الطريق وبنياتها

كلام جمييل
يعطييك العاافيه
-->
من مواضيع أنغام الحنين

أنغام الحنين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-04-2015, 02:51 PM   #4
مراقبة عامه
 
الصورة الرمزية حنآيآ الروح
 
تاريخ التسجيل: May 2011
الدولة: فِيْ مَتَاْهَاْتِ اْلزَمَنْ
المشاركات: 13,747
معدل تقييم المستوى: 42949724
حنآيآ الروح has a reputation beyond reputeحنآيآ الروح has a reputation beyond reputeحنآيآ الروح has a reputation beyond reputeحنآيآ الروح has a reputation beyond reputeحنآيآ الروح has a reputation beyond reputeحنآيآ الروح has a reputation beyond reputeحنآيآ الروح has a reputation beyond reputeحنآيآ الروح has a reputation beyond reputeحنآيآ الروح has a reputation beyond reputeحنآيآ الروح has a reputation beyond reputeحنآيآ الروح has a reputation beyond repute
افتراضي رد: الطريق وبنياتها

ابداع في الطرح وروعة في الانتقاء
دمت رائع الطرح ووافر العطاء
وجهدا تشكر عليه
__________________
-->
من مواضيع حنآيآ الروح

حنآيآ الروح غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:58 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir