منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول

سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول سيرة الرسول صلى الله علية وسلم



Like Tree8Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-17-2015, 07:37 PM   #1

 
الصورة الرمزية رذاذ.،
 
تاريخ التسجيل: Jul 2014
الدولة: مصـــ ام الدنيا ـــــر ♥
العمر: 19
المشاركات: 6,430
معدل تقييم المستوى: 42949697
رذاذ.، has a reputation beyond reputeرذاذ.، has a reputation beyond reputeرذاذ.، has a reputation beyond reputeرذاذ.، has a reputation beyond reputeرذاذ.، has a reputation beyond reputeرذاذ.، has a reputation beyond reputeرذاذ.، has a reputation beyond reputeرذاذ.، has a reputation beyond reputeرذاذ.، has a reputation beyond reputeرذاذ.، has a reputation beyond reputeرذاذ.، has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي الله ذو الفضل



الفضل: هو الزيادة في الشيء خيرًا وإحسانًا.
والإفضال: هو الإحسان.
والمتفضل هو مدعي الفضل على غيره ومنه قوله تعالى: "يُرِيدُ أَنْ يَتَفَضَّلَ عَلَيْكُمْ". [المؤمنون:24].
وقد ورد هذا الاسم الشريف في القرآن نحوًا من اثنتي عشرة مرة؛ فمنها قوله تعالى: "وَاللهُ يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللهُ ذُو الفَضْلِ العَظِيمِ". [البقرة:105] وقوله سبحانه: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللهَ يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَانًا وَيُكَفِّرْ عَنْكُمْ سَيِّئَاتِكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللهُ ذُو الفَضْلِ العَظِيمِ". [الأنفال:29]، "سَابِقُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا كَعَرْضِ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ أُعِدَّتْ لِلَّذِينَ آَمَنُوا بِاللهِ وَرُسُلِهِ ذَلِكَ فَضْلُ اللهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللهُ ذُو الفَضْلِ العَظِيمِ". [الحديد:21]، "وَأَنَّ الفَضْلَ بِيَدِ اللهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللهُ ذُو الفَضْلِ العَظِيمِ". [الحديد:29].


أنت الــملاذ لكـــل العالمــين ومـــَن

لبــاب جودك يا ذا الفضـل قد طـرقا






فهو سبحانه كل خير ناله عباده في دينهم ودنياهم؛ فإنه من عنده ابتداءً وتفضلًا عليهم من غير استحقاق منهم ذلك عليه.
وقوله: "وَاللهُ يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللهُ ذُو الفَضْلِ العَظِيمِ". [البقرة:105] تعريف من الله تعالى ذكره بأهل الكتاب أن الذي آتى نبيه محمدًا صلى الله عليه وسلم والمؤمنين من الهداية تفضلًا منه وأن نعمه لا تدرك بالأماني، ولكنها مواهب يختص بها من يشاء من خلقه.
وإفضال الله عز وجل أفضل من إفضال غيره لوجوه:
الأول: أن كل ما سوى الله لا يتفضل ولا يحسن إلا إذا حصلت في قلبه داعية الإفضال والإحسان, وتلك الداعية حادثة فلا تحصل إلا بتخليق الله تعالى, وبهذا ينكشف أن المتفضل على الحقيقة ليس إلا الله الذي خلق تلك الداعية الموجبة لهذا الفعل.
الثاني: أن كل من تفضل يطلب أو يستفيد نوعًا من أنواع الكمال وعوضًا عن تفضله, إما مالًا أو ثناءً أو غيره، وهو سبحانه يتفضل لا عن عوض لأنه كامل الذات.
الثالث: أن كل من تفضل على غيره فالمتفضل عليه يكون ممنونًا عليه من المتفضل, وهذا منفر, والله سبحانه هو الموجد الخالق للخلق فلا يستنكف أحد من قبول فضله وإحسانه.
الرابع: أن المُتفَضَّل عليه لا ينتفع بفضل غيره من الخلق إلا إذا حصلت له حواس يدرك بها ذلك الفضل وينتفع به , والخالق هو الله؛ فصح بذلك أنه المتفضل لا سواه.
وهو سبحانه ذو الفضل فلا يمنعه مانع من إيصال بره وفضله لمن أراد من مخلوقاته "وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلَا رَادَّ لِفَضْلِهِ". [يونس:107]، "إِنَّ الفَضْلَ بِيَدِ اللهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ". [آل عمران:73]، "لِئَلَّا يَعْلَمَ أَهْلُ الكِتَابِ أَلَّا يَقْدِرُونَ عَلَى شَيْءٍ مِنْ فَضْلِ اللهِ وَأَنَّ الفَضْلَ بِيَدِ اللهِ يُؤْتِيهِ مَنْ يَشَاءُ وَاللهُ ذُو الفَضْلِ العَظِيمِ". [الحديد: 29].



مـــَولاَىَ يا مَن بالضـــَّرَاعَةِ قــــــَد أَمَر

يا مــَن إِلَــيهِ الكَونُ أَجـــمَعَهُ افتـــَقَر ذَا الفــَضلِ يا مـــَن لَيـــسَ يُرجى غيرُهُ

وَعَليــهِ فِـــى الأمر المُعَوَّلُ وَهُوَ بَر يا مَن بِمـــَحضِ الفَضلِ قَد أَبدَى الجَمِيلَ

وَغَــيرَهُ لا شـــَكَّ مــــِنَّا قَـــد ســـَتَر بالسِّـــترِ فِى الـــدَّارَينِ جـــُد يـا ربنــــا


وَامحُ الذُّنُوبَ وَتُب عَلى مَن قَد أَصَر






ومن فضله على عباده أن نجاهم من كيد أعدائهم ومكرهم وذلك لما خوّف الناسُ النبيَ وأصحابَه بالمشركين وعددهم؛ فقالوا: "حَسْبُنَا اللهُ وَنِعْمَ الوَكِيلُ". [آل عمران:173]، قال تعالى بعدها: "فَانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللهِ وَفَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللهِ وَاللهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ".[آل عمران:174].
ومن فضل الله على عباده أن ثبتهم على الدين وعصمهم من الزيغ والخذلان، "وَلَوْلَا فَضْلُ اللهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا". [النساء:83].
ومن فضله على عباده إمهاله سبحانه للعصاة والمذنبين وأهل النفاق وعدم معاجلتهم بالعقوبة في الدنيا "وما ظن الذين يفترون على الله الكذب يوم القيامة إن الله لذو فضل على الناس ولكن أكثرهم لا يشكرون" وتفضل على الذين خاضوا في حديث الإفك "وَلَوْلَا فَضْلُ اللهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ فِي الدُّنْيَا وَالآَخِرَةِ لَمَسَّكُمْ فِي مَا أَفَضْتُمْ فِيهِ عَذَابٌ عَظِيمٌ". [النور:14] فسبحان من بيده الفضل وتعالى ذو الفضل.


مـــــــولاي يــــــــــــا اللَه يــــــــــا

ذا الفضــل والمـــنـــــن الرغـــــاب يــــا مســــــتجـــيــــــباً دعـــــــــوة

المضـطـــر والـــواهي المــصـــاب يــــا مـــن تــحــجـــــب عــــن عيو

ن النـــــــاظـــريـــن بلا حــجــــاب فـــاســمــــع دعــــاي فــــذي يــدي

فيـــهــــــا وعـــــــاي وذا مـــــــآب وبـــبـــاب عـــفـــــوك قــــد وقــف

ت وبــــاب عـــفـــــوك أي بــــــاب فـــــــاقــــبــل مـــتــــــابي إننـــــي

أرجــــوك تـــقـــبل لــــي متــــــاب


د سلمان العودة

__________________

-




#هتوف_عشقٌ_لا_ينتهي
-->
من مواضيع رذاذ.،

رذاذ.، غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-17-2015, 09:10 PM   #2
إداري سابق
 
تاريخ التسجيل: May 2014
الدولة: بين قلبي ووطني
المشاركات: 7,878
معدل تقييم المستوى: 5646170
أنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond reputeأنغام الحنين has a reputation beyond repute
افتراضي رد: الله ذو الفضل

جزاك الله خير,
وَلَا حَرَمَك,,اجْر مَاقَدَّمَت وَاجْر مِن اسْتَفَاد مِنْهَ
دُمْت بِحِفْظ الْلَّه وَتَوْفِيْقِه,,‘؛
رذاذ.، likes this.
-->
من مواضيع أنغام الحنين

أنغام الحنين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 05-19-2015, 01:32 AM   #3
VIP
 
الصورة الرمزية مجنونة اسبانيا
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: وطني KSA
المشاركات: 4,667
معدل تقييم المستوى: 17422226
مجنونة اسبانيا has a reputation beyond reputeمجنونة اسبانيا has a reputation beyond reputeمجنونة اسبانيا has a reputation beyond reputeمجنونة اسبانيا has a reputation beyond reputeمجنونة اسبانيا has a reputation beyond reputeمجنونة اسبانيا has a reputation beyond reputeمجنونة اسبانيا has a reputation beyond reputeمجنونة اسبانيا has a reputation beyond reputeمجنونة اسبانيا has a reputation beyond reputeمجنونة اسبانيا has a reputation beyond reputeمجنونة اسبانيا has a reputation beyond repute
افتراضي رد: الله ذو الفضل



جزاككك الجنةةة

وجعله في موازين حساناتكك
رذاذ.، likes this.
-->
من مواضيع مجنونة اسبانيا

مجنونة اسبانيا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-04-2015, 03:06 AM   #4
| عضو مميز |
 
الصورة الرمزية سـكوت
 
تاريخ التسجيل: May 2015
الدولة: القصيم
المشاركات: 255
معدل تقييم المستوى: 1177770
سـكوت has a reputation beyond reputeسـكوت has a reputation beyond reputeسـكوت has a reputation beyond reputeسـكوت has a reputation beyond reputeسـكوت has a reputation beyond reputeسـكوت has a reputation beyond reputeسـكوت has a reputation beyond reputeسـكوت has a reputation beyond reputeسـكوت has a reputation beyond reputeسـكوت has a reputation beyond reputeسـكوت has a reputation beyond repute
افتراضي رد: الله ذو الفضل

الله يجزاك الجنه ويعطيگ العافيه ع الموضوع
رذاذ.، likes this.
-->
من مواضيع سـكوت

سـكوت غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اكبر واصغر مصحف قرآن فى العالم ŚǿҚṜ Ẕ¥ặḓặђ صور و صور 16 08-14-2011 09:13 PM


الساعة الآن 09:44 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir