منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار > تفسير القرآن الكريم

تفسير القرآن الكريم تفسير القرآن الكريم , تفسير القرآن الكريم للشعراوي و ابن الكثير و ابن عثيمين و الكثير من الشيوخ



Like Tree2Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-27-2015, 05:26 PM   #1

 
الصورة الرمزية غَيم!
 
تاريخ التسجيل: Mar 2014
الدولة: فِ عالمي الخاص..حيثُ أنا فَقط
المشاركات: 10,083
معدل تقييم المستوى: 42949709
غَيم! has a reputation beyond reputeغَيم! has a reputation beyond reputeغَيم! has a reputation beyond reputeغَيم! has a reputation beyond reputeغَيم! has a reputation beyond reputeغَيم! has a reputation beyond reputeغَيم! has a reputation beyond reputeغَيم! has a reputation beyond reputeغَيم! has a reputation beyond reputeغَيم! has a reputation beyond reputeغَيم! has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
F16 تفسير اية(وَبَرَكَاتٍ عَلَيْكَ وَعَلَى أُمَمٍ مِمَّنْ مَعَكَ)

السؤال
ما تفسير هذه الآية؟ ورد في قصّة نوح: {قِيلَ يَا نُوحُ اهْبِطْ بِسَلاَمٍ مِّنَّا وَبَركَاتٍ عَلَيْكَ وَعَلَى أُمَمٍ مِّمَّن مَّعَكَ وَأُمَمٌ سَنُمَتِّعُهُمْ ثُمَّ يَمَسُّهُم مِّنَّا عَذَابٌ أَلِيمٌ}، فقوله تعالى: {وَعَلَى أُمَمٍ مِّمَّن مَّعَكَ} يعني: وعلى الأجناس الأخرى الذين ركِبوا معك في السفينة، وكان بعضهم من الجنس الأسود وبعضهم من الجنس الأصفر.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد فسر علماء التفسير قول الله تعالى: وَبَرَكَاتٍ عَلَيْكَ وَعَلَى أُمَمٍ مِمَّنْ مَعَكَ {هود:48}، بالأمم التي تجيء من بعد نوح من ذرية أولاده وهم المؤمنون من جميع الأجناس، وفسرها بعضهم بالآدميين وغيرهم من الأزواج التي حملها نوح معه في السفينة، فبارك الله في الجميع، حتى ملأوا أقطار الأرض ونواحيها.
جاء في تفسير الإمام الطبري: (وعلى أمم ممن معك)، يقول: وعلى قرون تجيء من ذرية من معك من ولدك، فهؤلاء المؤمنون من ذرية نوح الذين سبقت لهم من الله السعادة، وبارك عليهم قبل أن يخلقهم في بطون أمهاتهم وأصلاب آبائهم، ثم أخبر تعالى ذكره نوحًا عما هو فاعل بأهل الشقاء من ذريته، فقال له: (وأمم)، يقول: وقرون وجماعة (سنمتعهم) في الحياة في الدنيا، يقول: نرزقهم فيها ما يتمتعون به إلى أن يبلغوا آجالهم (ثم يمسهم منا عذاب أليم)، يقول: ثم نذيقهم إذا وردوا علينا عذابًا مؤلمًا موجعًا.
وجاء في تفسير الخازن: (وعلى أمم ممن معك) يعني: وعلى ذرية أمم ممن كانوا معك في السفينة، والمعنى وبركات عليك وعلى قرون تجيء من بعدك من ذرية أولادك وهم المؤمنون.
وجاء في تفسير القرطبي: وَقَالَ ابْنُ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا: نُوحٌ آدَمُ الْأَصْغَرُ، فَجَمِيعُ الْخَلَائِقِ الْآنَ مِنْ نَسْلِهِ، وَلَمْ يَكُنْ مَعَهُ فِي السَّفِينَةِ مِنَ الرِّجَالِ وَالنِّسَاءِ إِلَّا مَنْ كَانَ مِنْ ذُرِّيَّتِهِ، عَلَى قَوْلِ قَتَادَةَ وَغَيْرِهِ.
وجاء في التحرير: وَعَلى أُمَمٍ مِمَّنْ مَعَكَ. وَالْأُمَمُ: جَمْعُ أُمَّةٍ، وَالْأُمَّةُ: الْجَمَاعَةُ الْكَثِيرَةُ مِنَ النَّاسِ... وَلَيْسَ الَّذِينَ رَكِبُوا فِي السَّفِينَةِ أُمَمًا لِقِلَّةِ عَدَدِهِمْ؛ لِقَوْلِهِ: وَما آمَنَ مَعَهُ إِلَّا قَلِيلٌ.
وعلى ذلك فالمراد بقوله تعالى: وَبَرَكَاتٍ عَلَيْكَ وَعَلَى أُمَمٍ مِمَّنْ مَعَكَ {هود:48}: أولاد نوح، سموا أمماً لتشعب الأمم منهم، ويدخل في هذا جميع المؤمنين من أولاد نوح من كل الأجناس والألوان إلى يوم القيامة، أو المعنى: وعلى أمم ناشئة ممن معك من الآدميين وغيرهم.

والله أعلم.
__________________
DON'T let the past hold you back, you're missing the good stuff



كُن أنتَ * تزدَد جمالاْ
-->
من مواضيع غَيم!

غَيم! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-27-2015, 06:45 PM   #2

 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
الدولة: جزيرة العرب
المشاركات: 13,260
معدل تقييم المستوى: 5000
محمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond repute
افتراضي رد: تفسير اية(وَبَرَكَاتٍ عَلَيْكَ وَعَلَى أُمَمٍ مِمَّنْ مَعَكَ)

اللهم بارك لنا وفي ذريتنا وجعلنا من المؤمنين
جزاك الله خير
__________________
-->
من مواضيع محمد بـن طلال

محمد بـن طلال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-28-2015, 01:18 AM   #3
مراقبة عامه
 
الصورة الرمزية الترفه.
 
تاريخ التسجيل: Nov 2013
الدولة: بمكان ارسم فيه الحلم وردي
المشاركات: 21,846
معدل تقييم المستوى: 5000
الترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond reputeالترفه. has a reputation beyond repute
افتراضي رد: تفسير اية(وَبَرَكَاتٍ عَلَيْكَ وَعَلَى أُمَمٍ مِمَّنْ مَعَكَ)

,

جزاك الله خيرا
__________________
-






منْ غيرِ شيءْ !!


لآ يزآلُ الغِيآبْ يمَآرسُ دورَ السخريةِ على حَآليْ
وَ يقذفنيْ على أرصفةِ الأشوآقْ انتظرُ وانتظرُ وانتظرْ ..!

ويغْدوو انتِظآريْ | سَرآبْ .‘


" رغد "

_
-->
من مواضيع الترفه.

الترفه. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-29-2015, 02:05 AM   #4

 
الصورة الرمزية نُورة.
 
تاريخ التسجيل: Aug 2013
الدولة: على سطح القمر
المشاركات: 21,168
معدل تقييم المستوى: 5000
نُورة. has a reputation beyond reputeنُورة. has a reputation beyond reputeنُورة. has a reputation beyond reputeنُورة. has a reputation beyond reputeنُورة. has a reputation beyond reputeنُورة. has a reputation beyond reputeنُورة. has a reputation beyond reputeنُورة. has a reputation beyond reputeنُورة. has a reputation beyond reputeنُورة. has a reputation beyond reputeنُورة. has a reputation beyond repute
افتراضي رد: تفسير اية(وَبَرَكَاتٍ عَلَيْكَ وَعَلَى أُمَمٍ مِمَّنْ مَعَكَ)

_


يجزاك ربي كل خير
__________________


-->
من مواضيع نُورة.

نُورة. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عِنْدَمَآ تُعَآنِيْ وَتَزِيْدُ عَلَيْكَ آلآلآمْ غرور انثى خواطر و قصائد 2 01-21-2009 05:34 PM


الساعة الآن 05:55 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir