منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > أقلام هتوف > قصص و روايات

قصص و روايات قصص , قصص طويلة , قصص رومانسية , روايات , روايات طويلة - تحميل روايات ، روايات طويلة رومنسية



Like Tree37Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-04-2016, 10:31 PM   #1

 
الصورة الرمزية "هدوء ..!"
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
الدولة: بين ورقات دفتري ومع أقلامي وكتبي :)
المشاركات: 876
معدل تقييم المستوى: 12599989
"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي دُموعُ اليَِآسمين / بقلمي

.
.
.
عُدت محملةً برواية أخرى أكثر نضجاً ،
لستُ سوى عاشقة لنغمِ الحرف ..فلآ تنتظروا مني الكثير
كل المشآهد في خاطري مبهمة ..تحتاجُ مني الصبر لأقتلعها من وسط الظلمة
..اكتب لأن الكتابة تعني لي الكثير ..قد لآ أجيدها ولكني سأكتب وستأقرون ثرثراتي اللامنتهية
نبتدأ على بركة الله ..والحبُ ينزف ..!


.
.
.
الهدوء
__________________
.
.
.
إنّ بَيني وَ بَينكَ شبهاً واتصالاً ؛
أنتَ وحيدٌ في سمائك .
وأنا وحيدةٌ في أَرضي ..
كِلانا يقطع شَوط عُمُره هادئاً صامتاً لا يُفضي بهمه الا لِنفسه ..()
-->
من مواضيع "هدوء ..!"

"هدوء ..!" غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-04-2016, 10:33 PM   #2

 
الصورة الرمزية "هدوء ..!"
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
الدولة: بين ورقات دفتري ومع أقلامي وكتبي :)
المشاركات: 876
معدل تقييم المستوى: 12599989
"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute
افتراضي رد: دُموعُ اليَِآسمين / بقلمي

الاهداء :
الى تلك الياسمينة الباسمة ..التي تبتسم فرجاً
رغم كل الأشواك التي تحيط بها
اليها كتبت...
__________________
.
.
.
إنّ بَيني وَ بَينكَ شبهاً واتصالاً ؛
أنتَ وحيدٌ في سمائك .
وأنا وحيدةٌ في أَرضي ..
كِلانا يقطع شَوط عُمُره هادئاً صامتاً لا يُفضي بهمه الا لِنفسه ..()
-->
من مواضيع "هدوء ..!"

"هدوء ..!" غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-04-2016, 10:37 PM   #3

 
الصورة الرمزية "هدوء ..!"
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
الدولة: بين ورقات دفتري ومع أقلامي وكتبي :)
المشاركات: 876
معدل تقييم المستوى: 12599989
"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute
افتراضي رد: دُموعُ اليَِآسمين / بقلمي

انســـــكاب

أتأمله بدقة كلما تراءت لي اللحظات الهادئة ..تستهويني طلته الملوكية ..توحي لي بألف كلمة وكلمة ..تملأني ايمانا ..تزيدني يقينا بالفرج ..!
بحق استعلى ناصية قلبي بنوره الفاتن وجماله العتيق ..كنت أكره تمردالضوء في وسط الظلمة ..ولكن..ومع القمر كل شيء يختلف ..حتى النبض في حرفي يتجمل ..تتأرج عواطفي على ضوت ضحكاته الصاخبة ..ويسيرني كما يهوى هو..بكامل ارادتي ..
ساحر هو اعترف ..!
ولكني وفي ليلة ظلماء بلا بدر يزينها ولا نور يخفف ظلمتها ..افتقدت وجوده الطاغي لانهض مسرعة نحو صراخ يقول :
أبي مااااااات

،,

كزهرة لطيفة تتشبت بالماء كلما أمطرت عليها ..!
كطفل مقهور يناجي كل يوم حقيبته المدرسية .. أن أعيديني الى مدرستي المنهوبة ..!
كالكثير من أحزاني القادمة ابتدأت حياتي معلنة اختلافي منذ أول قطرة لي على هذه الأرض ..أتذكر أن والدتي أخبرتني ذات مرة أن ولادتي كانت عسيرة جدا ..كنت متشبتة بدفئ رحمها ..اعتدت ظلمته ووحدته الحانيتين ..وكأنني أعلم ما ينتظرني فأأبى أن أساوم في الحياة ..!
حضوري المتعب هذا ..ساعد نساء الحي العاطلات عن العمل في ايجاد موضوع يغلقن به فوهة الوقت الضائع الذي افتقده في ساعاتي ..فيفرغن طاقتهن المكبوته في نسج الحكايات حولي ..ليرتبط من بعدها بوجودي بقدرة قادر ) فأل غير حسن)
حاولت تجاوز ذلك الفأل ..ولكن لعنته كانت تصيب قلبي كلما ألحقوه سببا في كل مشكلة ..فسبب عنوسة جارتنا حادة الطباع كثيرة التذمر ..وزواج عمي امرأته الثالثة على التوالي ...كله يعود لوجودي السيء ..ولكن الشيء الوحيد في هذا العالم الذي لم يستطيعوا ربطه باسوداد حضوري هو دموع دمشق الطاهرة ..وأنين الياسمين في الشام
وآآآآه منك يا حبيبة الفؤاد ..!

،,
أيها الواقع في دهاليز اليأس..!
أيها المتشبت في حبال القهر ..أيها الشاكي ..الباكي ..كثير الرقاد .. حزين النغم ..!
أما تعبت من الحزن ..ألم تبكيك شجونك المتراكمة في عمق قلبك أما جن قلبك الرهيف من وجع أبلاه ..وشجن أعياه ..تأمل تقاسيمك الشاحبة على مرآتك ..تأملها ألم تسمع صوت أنينها يبكيك ..ويبكي شبابك الضائع بين أزقة الحزن ..!
انظر الى الأفق وتأمل ظلام الليل ..الليل يطووول ولكنه ينقشع عند أول قطرة من ضياء الشمس ..لينجلي الليل ..ويسود النور في الحياة بتفاؤل أرق من أنفاس الصباح..!
أنهى كلماته وهو يطلق تنهيدة مرتاحة ناظرا اليها بفرح وهو يمرقها تنظر اليه باسمة منصتة ..!
__________________
.
.
.
إنّ بَيني وَ بَينكَ شبهاً واتصالاً ؛
أنتَ وحيدٌ في سمائك .
وأنا وحيدةٌ في أَرضي ..
كِلانا يقطع شَوط عُمُره هادئاً صامتاً لا يُفضي بهمه الا لِنفسه ..()
-->
من مواضيع "هدوء ..!"

"هدوء ..!" غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-04-2016, 10:39 PM   #4

 
الصورة الرمزية "هدوء ..!"
 
تاريخ التسجيل: Feb 2014
الدولة: بين ورقات دفتري ومع أقلامي وكتبي :)
المشاركات: 876
معدل تقييم المستوى: 12599989
"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute"هدوء ..!" has a reputation beyond repute
افتراضي رد: دُموعُ اليَِآسمين / بقلمي

الدمعة الأولى
حروف الشعر تنتحب
فلا فكر ولا أدب
وأوزاني معلقة
فلا زحف ولا خبب

عبد الرحمن العشماوي



.
.
.


تمسك كوب (النسكآفية) بيد واليد الأخرى تُشغلها في التهام آخر ما تبقى من سطور كتابها الجديد ..!
توزع نظراتها الدقيفة المتحمسة بحب متدفق على صفحات الكتاب ..!
لا شيء يُوقظ خلاياها المتحمسة سوى مناظر القراء والكتب تستعلي سواعدهم ..أحيانا تشك بأنها مصابة بـ Bibliomania
(هوس القراءة) ولكنها سرعان ما تقول في خاطرها لا ضير في مرض ظاهره شر وباطنه يضمر من الخير الكثير..!
غالبا ما تختبأ المنح العظيمة خلف العقبات اليائسة ..!
انتبهت من قراءتها على صوت يضج بالخارج ..أسرعت في وضع كتابها جانبا لتقف مرتدية جاكيتها الجينز مخفية بذلك يديها أخذت وضع الهجوم ..
تفتقد أفضل مقومات الحياة ..تفتقد الآمان في حياتها ..!
فتحت باب غرفتها بهدوء وهي تميل برأسها بنعومة..علها ترى ما يحصل خارج مملكتها ..تجمدت أطرافها الملتاعة التي لم تبرء بعد من جرح فات ..وهي ترى طفل ملقى على الأرض بلا حس يلفه ولا حياة وي كأن شبح الموت يربت على كتفه ..يتوشح بدمائه الطاهرة ..!

اااااه يا قلبي ..كيف له أن يحتمل كل هذا ..من أين أحضر صبرا أغرقني به..تعرفني يا غيث ..لآ أطيق عيشا اذا ما لمحت عيناي الدماء تتبختر على جسد الانسان ..أخا الانسان ..بكل جبروت الدنيا ..!
أظنك حفظتني وحفظت ايماءاتي الخائنة التي تجبرني على كرهها أكثر كلما اصطدمت بعقبة جديدة..!
كلما حاولت لملمت شتاتي الموجع ..تأتي أنت لتوقظ في قلبي ألف اه من الحزن المتراكم..!
أفقدني خلف كل تجاعيد الحزن التي خلفها القاهر ..مازلت أبحث عن ملامحي ..أكاد انساها ..ان لم أكن نسيتها كما نسيتني ..!

دنت من الطفل من دون معرفتها عن التفاصيل أصلا ..عاطفتها تقودها بقوة ..وتدفعها لتنتحب كلما لمحت وجهه الحزين وتقاسيم البؤس التي تحيطه تجبرها على الشعور بالأسى أكثر..!
جاهدت غصاتها ..صارعتها مدارا لتنطق بصوت موغل بالوجع وهي تمسح على وجهه الصغير :
يا عمري انت مين عمل فيك هيك..شو عملت لحتى يضربوك بهل الشكل ؟!
الله ياخدهم ..حرقوا طفولتك..!
استمرت بالبكاء والذكريات تقتحمها فتعذبها ..!
اقترب منها وهو يرى اندافعها الموجع لفؤاده ..صغيرته بدأت بالذبول ..الأحزان صيّرت منها أنثى مهدومةالأركآن ..شعرت بحسه يحاوطها التفت اليه والدموع تملأعينيها ..لتناجيه بانهيار أن أدنوا مني ..استجاب لها شاعرا بروحها المتوجعة ليجلس أمامها ..لتلقي برأسها على صدره ..مخلفة ورائها صورة الطفل الكاسرة لفؤادها لتمتم بانهيار وآخر ما تبقى من انفاسها تسعفها :

ولك غيث هادا الطفل شو سوى ..لحتى تنحرق طفولتو.. !!
اختفى صوتها بعد ان عادت للبكاء بوجع أعمق ..!
قبّل رأسها متوجعا لحالها ..!

.
.
.
أيُّها العالمُ ما هذا السكوتُ
أو ما يؤذيك هذا الجبروتُ؟
أو ما تُبصر في الشيشان ظلماً
أو ما تُبصر أطفالاً تموتُ؟
أو ما يُوقظ فيك الحسَّ شعبٌ
جمعُه من شدَّة الهول شَتيتُ؟
أرضه تُصلى بنيران رصاصٍ
وشظايا هُدمت منها البيوتُ
أو ما تُبصر آلاف الضحايا
ما لها اليوم مقيلٌ أو مبيتُ؟

عبد الرحمن العشماوي


فتحت باب البيت بهدوء وهي تستنشق عبق الياسمين ليتوغل في عمقها أكثر فأكثر ..وزعت نظراتها على البيت الخالي من الحس ..سوا صوت العصفوران كثيران النغم ..تحلو الحياة بنغمهم المتواصل ..الذي لم يقطعه حزن ولا شجن ..!
تنهدت بهم وهي تصارع أوجاعها لتطرحها أرضا ..لا تريد للوجع أن يختلي بها فيخنقها ..رغم اليأس الذي يملأ موطنها ..الا أن حياتها تمتلأ ألوانا ..علها بذلك تنقذ نبضها من السقوط في غيابات الشجن ..رتبت البيت بهمة لا تموت وهي تستمع لصوت القارئ فارس عباد أكملت عملها الروتيني وهي ترى أختها الصغرى تدلف البيت بنشاط يتجدد ..جلست بجانبها من دون أن تبدل ملابسها لتسترسل بالكلام بعد أن ألقت السلام وهي تراها تغسل الأطباق :
لك ما عرفت شو صار اليوم..عنجد شي بسقط القلب ..كنا عم ناخد حصة رياضيات وقالتلنا الآنسة انوعلينا امتحان ..المهم يا ريت أخدنا الامتحان ولا صار فينا اللي صار ..سمعنا صوت اطلاق الرصاص ...ماشي متعودين على هل الاصوات ..بس بعدين ماتت قلوبنا لما سمعنا صوت قنبلة ..قلت الموت جايكي يا رنيم قبل ماتصلي وقبل ما تتركي المسلسلات كل ما تيجي عندكن الكهرباء
أردفت وهي تضحك :
صرت أولول (تقول ياويلي ) وبعدين...

قطعت عليها سيل أحاديثها اللامنتهية قائلة : رنيم..دخيل الله ..حاج حكي ..ما ضل سالفة الا حكيتي فيّا ..!

لتقف تلك من بعدجملتها متذمرة ..ابتعدت من المطبخ وهي تقول بصوت مرتفع :
يصحلك رنيم تحاكيكي ..لك دمشق كلا بتتمنى مني نظرة ..!

أطلقت ضحكة صغيرة على ،هبل، اختها وجنانها الدائم ..!
رنيم تعطي لحياتهم طعما ولونا يمتلأان طفولة وبرائة ..!
كم تشفق عليها رغم وجعها العميق ..الا انها مازالت تحتفظ بلسانها السليط وثرثرتها الطويلة ..!
لكم أشفق على روحك صغيرتي ..اتمنى أن احتضنك بقوة لأبعدك عن ظلم هذا العالم الفاجر ..لم تعايشي سوريا حرة الجبين كما يجب ..الا انك تحملين في حناياك عبقا شاميا خالصا يبدأ من بيروت منتهيا بعمان مارا بدمشق والقدس ..!
13 سنة مضت من عمرك تعايشين أزقة سوريا بكامل عفويتك اللذيذة ..أختاه ..ليت لي ثلاثة قلوب كي أملأها حنانا أغرقك به وأنا أضعك بجانب الياسمين ليزيدك انتماء لوطننا المنهوب ..!
ليتني أملك يدا حديدة وجسدلا ينهك ..فأقف أمامك دائما مبعدةكل من يحاول مساسك بسوء يقتلني ..قبلك ..!

أنتهى
__________________
.
.
.
إنّ بَيني وَ بَينكَ شبهاً واتصالاً ؛
أنتَ وحيدٌ في سمائك .
وأنا وحيدةٌ في أَرضي ..
كِلانا يقطع شَوط عُمُره هادئاً صامتاً لا يُفضي بهمه الا لِنفسه ..()
-->
من مواضيع "هدوء ..!"

"هدوء ..!" غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ح ر ي ت ي | مِنطقهَ , محِظَورِهـ ( يَمنعُ الإ قِترُ آ ب ) .. ! TO6Y المنبر الحر 4 11-10-2010 11:20 PM


الساعة الآن 02:03 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir