منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > أقلام هتوف > خواطر و قصائد

خواطر و قصائد خواطر و خواطر حب , وخواطر غرام وعشق , و خواطر حزينه , قصائد , قصائد شعرية , و قصائد حب , و قصائد منوعه



Like Tree4Likes
  • 2 Post By яσsє
  • 1 Post By كانت أيام
  • 1 Post By яσsє

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-04-2016, 10:51 PM   #1
banned
 
تاريخ التسجيل: May 2016
الدولة: يڪفيني لۉن دمِي =$
العمر: 20
المشاركات: 87
معدل تقييم المستوى: 0
яσsє has a reputation beyond reputeяσsє has a reputation beyond reputeяσsє has a reputation beyond reputeяσsє has a reputation beyond reputeяσsє has a reputation beyond reputeяσsє has a reputation beyond reputeяσsє has a reputation beyond reputeяσsє has a reputation beyond reputeяσsє has a reputation beyond reputeяσsє has a reputation beyond reputeяσsє has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي مَتَاهة الضّياع .!

مرّ بغابة ، تأمل سنوات الضياع ، جسدٌ مُدنّس بالخطايا .. نظرَ في أَعْماق الظلام ..
ـ كل الإنسانيات كالحيّات ، وإنسانيتي ضعيفة ، تتألّم ، تتوجّع وتتوهّم.
فضاءٌ بشساعته غير معلوم ، وهوَ ضائع ، تعيسٌ بوحدته وجسده يحمل اسمه ، كالجنين في رحم أُمه ، يتلمّس بعض الأمل .. خوفه يزداد .. وهوَ غير مُحصّن من ذكرياته اللعينة ، ذكرياتٌ دنّستها خطايا .. كائناتٌ تُفزعنه أمكنتها ..وساوسٌ تخترق أحشائه ويُشوّش أفكاره ، ظِلالٌ شاحبة ، تُضايقه ، يختنق ، يقتربُ من جرْفٍ ، تنسدّ الحُفرة ، وتُسوّى الأرض ، يبتلع الجرف جُثّة كأنها تذوب في نفسها، تنطوي في بَعضها، تختلط بالتراب ، لم يرَ من حثا الرّمل عليها، أسرّ حديثاً في نفسه :
ـ ربما ، إنسانيتي لا تَستشعر بها ، لماذا أنا هكذا ، كأنّي مَسْعور بالخطايا ، السواد يُخيّم علىّ من كلّ مكان ، وأنا في زحمة الظلْمة أتحطّم .غابَ بعيداً بأفكاره .. تذكّر حالاً ، معاني سامية في نفسه ، كالصداقة والحُب .. لَيْته صديقٌ نقيٌ وحبيبٌ سرمديٌ ، لا يَدْعُني للخطايا ، لا يتركني لتفترسني.
أحسّ بأنّه فوق الرّمل طافٍ ، كما البوياتْ التي يضعُها البحار على شبك الصّيد ، فتطفو فوق سطح البحر ، وكان عن البحر غير بعيد .. غضبٌ يُلازمه وحنْقٌ يقتله .. يختنق .. يتلمّس حنجرته .. حررّها من قبضةٍ كادتْ تقتلع قلبه وتنزع روحه.. تخلّص من الحُفرة والجرف المُنهار والرّمل ، ابتعدَ عن الخطايا ، عن كل ما يُدنّس إنسانيته .. لم يزل الخَيَار قائماً .. ذكرياتٌ تفتُك به ، بمرارة كما الكثبان الرملية التي انهارتْ على الجرف ، فانسدّتْ فتحته .. تصدّعتْ نفسه ، تصدّعت سعادته.. وحبيبته تُلاحقه بخطايا لعينة :
ـ ليت النسيانَ قد حلّ وسكنَ بجمجمتي ، كي لا أرى ثمن الخطايا .!غابة الضّياع ثعلبٌ في أجساد البشر ، هذا الثعلب الماكر ، يتجسّد في بشريّته ، يهرب ، خوف يقتله. لا يعلم ماذا ينتظره ؟ خاف ، وتعرّض للقلق، ربما يَصْرعه الثعلبُ ، رُبما أنه لا يقلّ عن وحش سينقضّ عليه، علىَ حينَ غفلةٍ منه ، يلتقط حجراً يغوص في مكان مُظلمٍ ، تَجرّه إلى فراغه المُوحش .
قاعٌ عميق ينفتح، هُوّته تُخيفه .. يرتعش جسده ، يهتزّ . يبحث عن إنسانٌ غيره ، عن جَمْع يُبعده عن هذا المكان المُظلم ، الموحش، كثبانٌ رملية تتقلّب ، فضاء مُتسع يتمدّد .. فراغ .. سُكون ، خوف وقلق ، ومضاتٌ كالبرق تُقطّع أحشائه.. آدميّ يتجمّد ، يتقلّص ، حاولَ يلتف جانباً ، لكن جسده كخشبة مُسنّدة على جدارٍ ، مكسورة أطرافها ، تراجع ، ضغط على رجله.. لا يقْدر على المشي، تسمّر في مكانه ، ذكريات الخطايا تمرّ ، لا طهارة تُنجيه ، غير واحدة وقفتْ مُنتصبة كالعمود ، مسحْتُ عينه .. رفّتَ أهدابها ، توقّف ، امتدّتْ إلى حيث الطهارة، فكانتْ جُثة ثم استوتْ قبْراً. يُعاصر الموت ، شيء يُخيفه ، يقبض رُوحه ، يعْتصرها ، صارخ وعلاَ صوته :ـ لا،لا أرغب في النهاية الحاسمة.
أَرْتدّ بقوة ، سَحب نفسه ، حاولَ أنْ ُيثَبّت رجْله ، كان الأمر شاقاً ومُؤلماً.
ـ يا إلهي هل من تضحية أُقدّمها غير جسدي .
كان مُخبولا ، وأَحْمقاً ، حين رأى كل شيء ، قال للجثة التي تجسّدت أمامه .
ـ سامحيني ، لن أبتسم بخدعة ولن أسكن بخطيئة .
إصبع واحدة طويلة ، تُلوح بإشارة النّفي. صرخَ من أعماقه.:
ـ هو اللعين هو اللعين ، شيطاني ، لستُ أنا.!
نظرَ نظرةٌ خبيثة إلى الإصبع فاستوتْ كالسيّف ، حادة.. تلمع لمعان البرق ، مُخيفة ، تُفزعنه وقد َتأهّب أن يُلقي بنفسه في الظلام .. بعيداً عن الجسد الهُلامي الذي يُقطّع أحشائه ، يغيب في الظلام ، أَنْصَهر فيه .. وأتمنى أنْ لو كان ظلاماً لكان خيرٌ من هذا الإصبع الخبيث .؟ تنزرع الإصبع في أجساد عدة فتخترق الأجساد ، كمشكاةٍ ، لكنّها أشنع وأعنف من مشكاة بائع اللحم حين تخترق اللحم .!
حدّقَ إلى الإصبع ، تنعكس صُورتها في الغابة التي استوتْ ماء .. تتناثر بعض الحيوانات على ضفاف الماء .. ضفادع وحيّات وقرود ، وكلاب صغيرة .. قال في نفسي وأسرّها ولم يُبْدها لاحدٍ غيره.:
ـ الأمر جحيم .. لماذا أنا هكذا أحمق؟ لماذا ألقيتُ بنفسي في متاهة الضّياع .؟

دمعتْ عينه .. صوتٌ يخرج من الأعماق .:
ـ أنت كاذبٌ .!
اهتزّ جسده ، وارتعدت قوائمه .:
ـ أنتُم البشر، لديكم قناعاتُ تعودتُم زيْفها.!
وبدا الخوف يلفّه من كل جانب .:
ـ يا إلهي .. الإصْبع يَعلم كل شيء وأنا لا أعلم .
توسّلَ للإصبع وتذلّل .:
ـ أريد أن أكون إنساناً .. أريد أن تُخلّصني ، وأنا أعدك بأني لن أَهْمل ما يَرتقي بي حتى لو كُنتُ بعيداً عن الظلام وهاوية الجرْف .
يَنْشق صدرٌ من ذات الإصبع . فينجذب إليه ، يشهقَ شهقَة في صدره المكلوم وكأنّ صدره انثقب ، تخرج منه مادة سوداء ، يَلُوح بها الأصبع فتقع في ماء . وتسير بين شجر وثمر ..ثم في مكانٍ استقرّت .. فاقَ من نومه ، على صوت الاذان ، الله أكبر .




بـيآض /
-->
من مواضيع яσsє

яσsє غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2016, 11:02 PM   #2
| شـاعر هتوف |
 
الصورة الرمزية كانت أيام
 
تاريخ التسجيل: Jun 2016
المشاركات: 5,059
معدل تقييم المستوى: 42949692
كانت أيام has a reputation beyond reputeكانت أيام has a reputation beyond reputeكانت أيام has a reputation beyond reputeكانت أيام has a reputation beyond reputeكانت أيام has a reputation beyond reputeكانت أيام has a reputation beyond reputeكانت أيام has a reputation beyond reputeكانت أيام has a reputation beyond reputeكانت أيام has a reputation beyond reputeكانت أيام has a reputation beyond reputeكانت أيام has a reputation beyond repute
افتراضي رد: مَتَاهة الضّياع .!

ماشاءالله
ماهذا الجمال بربك!!؟
سرد متماسك وغير مشتت،ووصف دقيق،ولمسات مثقفة سحرية،
وعاطفة تجبر القارئ أن يشعر بها من أول سطر حتى الأخير.
لله درك ياصغيرتنا..
بانتظار جديدك
яσsє likes this.
-->
من مواضيع كانت أيام

كانت أيام غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-04-2016, 11:52 PM   #3
banned
 
تاريخ التسجيل: May 2016
الدولة: يڪفيني لۉن دمِي =$
العمر: 20
المشاركات: 87
معدل تقييم المستوى: 0
яσsє has a reputation beyond reputeяσsє has a reputation beyond reputeяσsє has a reputation beyond reputeяσsє has a reputation beyond reputeяσsє has a reputation beyond reputeяσsє has a reputation beyond reputeяσsє has a reputation beyond reputeяσsє has a reputation beyond reputeяσsє has a reputation beyond reputeяσsє has a reputation beyond reputeяσsє has a reputation beyond repute
افتراضي رد: مَتَاهة الضّياع .!

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعتفس مشاهدة المشاركة
ماشاءالله
ماهذا الجمال بربك!!؟
سرد متماسك وغير مشتت،ووصف دقيق،ولمسات مثقفة سحرية،
وعاطفة تجبر القارئ أن يشعر بها من أول سطر حتى الأخير.
لله درك ياصغيرتنا..
بانتظار جديدك

شكـرآ لك بآبآ عـس عـس
أنـتم الي تحـفزوني بكلآمكم الجميل عشآن أكتب
يـسعـدني حضـورك دومآ
كـن ب القـرب ,
كانت أيام likes this.
-->
من مواضيع яσsє

яσsє غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:13 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir