العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار

أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار كل مايتعلق بالدين الأسلامي على مذهب أهل السنه و الجماعه فقط من احكام بالدين وشرائع وادعيه الصباح والمساء وادعيه اسلاميه متعدده





Like Tree4Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /09-10-2016, 10:43 PM   #1

ليلى الحاج
♭♪ سندريلا الحرف ♬♩


 

 رقم العضوية : 313692
 تاريخ التسجيل : May 2013
 المشارگات : 10,992
 تقييم المستوى : 42949713


ليلى الحاج غير متواجد حالياً
265ii9 اليوم يباهى الله ملائكته بزائريه


السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته



وقفة عرفة.. اليوم يباهى الله ملائكته بزائريه











ساعات قليلة وتتوافد جموع الحجيج من شتّى أصقاع وبقاع العالم وحواضر وعواصم ومدن الدول الإسلامية على مشعر جبل عرفات المقدّس، إتمامًا لركن الحج الأعظم،
بعد أن أدّوا مناسك الحج الأولى بدءًا بطواف الإفاضة وقبل أن يتوجّهوا للمبيت بـ “مزدلفة” ثمّ النحر والحلق والتحلُّل ورمى جمرات العقبة مع بداية أيام التشريق.
يمتدّ تاريخ الإسلام بما يحمله من أفراح وأبواب بهجة، وتتنوّع وتتعدّد المناسك والطقوس والعبادات، ولكن يظل لموسم الحج وعيد الأضحى البهجة والأهمية الأكبر فى قلوب المسلمين
ممن يلجون أجواء الأراضى المقدّسة حاجين ومعتمرين ومبتهجين بالعيد والأضحية فى رحاب الله ورسوله، ومن المسلمين الذين لم تتوفّر لهم الظروف المادية والاجتماعية فظلّوا فى
أماكنهم وديارهم على بعد آلاف الكيلو مترات من الأراضى الحجازية الطاهرة، ولكن تعلّقت عيونهم وقلوبهم بصور ووجوه وملامح إخوتهم الواقفين بين يدى الله فى ملابس إحرامهم
البيضاء الناصعة التى تذوّب الفوارق وتضع الحياة على تخوم الموت والملابس فى منزلة ومقام الأكفان، ليظلّ مشهد يوم التاسع من ذى الحجة “يوم عرفة” مشهدًا مهيبًا وجليلاً بمعناه
الدينى والإنسانى والاجتماعى، يأخذ أرواح المشاركين فى صناعته وتكوين صورته ولضم حبّاتها المفردة فى عقد لا نهائى الخشوع والتقوى إلى مسافة تقترب من سماء الله وقبوله،
وتأخذ أرواح وأفئدة الناظرين المشاهدين على البُعد والقابضين على الرغبة والتمنّى والخاشعين بالعقل والروح والجسد إلى مساحة من الصفاء والخشوع والبهجة
الحرّة المُنظِّمة لإيقاع الحياة والمُنظّمة بدستور خالق الحياة.












عرفة.. الاسم والمعنى والموقع

هناك أقوال عديدة فيما يخص تسمية جبل عرفة بهذا الاسم، وتواترت عشرات الآراء فى كثير من الكتب والمراجع التاريخية والدينية تحاول وضع سبب لهذا الاسم، ومما جاء فى هذا الأمر
ما أورده الإمام القرطبى فى تفسيره للقرآن، والذى ردّ الأمر إلى أحد ثلاثة أسباب: الأول أنه حمل هذا الاسم لأن الناس يتعارفون فيه، والثانى يرجع إلى أن جبريل حينما طاف
بنبى الله إبراهيم يريه المشاهد المقدّسة ويطلعه عليها – وحينما وصلا إلى جبل عرفات – قال له: أعرفت؟، فقال إبراهيم: عرفت عرفت، أما السبب الثالث فيعزوه القرطبى فى
تفسيره إلى أن آدم وحواء حينما هبطا من الجنة بعد خطيئتهما تاها فى الأرض فترة إلى أن التقيا فوق هذا الجبل المُقدّس فسُمِّى جبل عرفة، لأن آدم وحواء تعارفا عليه.
جبل عرفة يقع خارج الحرم المكى، وهو المشعر المقدس الوحيد الذى يقع خارج حدود مكة بمسافة غير قليلة، حيث يبعد عنها حوالى 22 كيلو مترًا، وهو مُحدّد بحدود
وخطوط شرعية لا يجوز الوقوف خارجها، وحتى يكون وقوف الحاج صحيحًا لا بدّ أن يلتزم بها ويدخل فى نطاقها، وأهم هذه الحدود هو الحدّ الطبيعى المرتبط بخط
نهاية “وادى عرفة” وهو وادٍ جاف يقع إلى الغرب من جبل عرفة المقدس ويُعدّ الحدّ الطبيعى الأساسى له وللمشعر المقدّس، والالتزام بعدم اختراقه أو تجاوزه ضابط
من ضوابط صحة تأدية المنسك، بينما يأخذ شكل باقى المكان هيئة قوس واسع المدى محدود بالجبال من جميع الجهات مع تميّزه باتساع أرضه وانبساطها.











وقفة عرفة.. ركن الحج الأعظم
تتنوّع مناسك الحج منذ قدوم الحجاج إلى الأراضى المقدّسة وإحرامهم من أماكن ومواقيت الحج المعروفة خارج حدود مكة المكرمة، وعلى أهمية وروحانية
كل الطقوس والمناسك المرتبطة بعبادة الحج يظل الوقوف بعرفة أهمَّها وأعظمها، مصداقًا لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: “الحج عرفة”، فى أسلوب لغوى يقصر
ويحصر ويُخصّص الدلالة بارتباط شرطى بين جناحى الجملة اللغوية بما يفيد بأهمية وعظمة وجلال هذا الركن ومركزيته فى عبادة الحج وتأكيد الاهتمام به وبصحة أدائه كشرط من شروط صحة الحج.
تبدأ مناسك هذا اليوم – التاسع من شهر ذى الحجة – منذ انتهاء حجاج بيت الله من صلاة الفجر فى مشعر “منى” المقدس، والذى يبعد مسافة 7 كيلو مترات عن

حدود مكّة المكرمة، حيث ينتظر الحجاج شروق الشمس فى “مِنى” قبل أن يسلكوا طريقهم إلى مشعر “عرفة” مردّدين التلبية وفق صيغتها المتعارف عليها دون الزيادات
التى يقرّها المسلمون فى كثير من الدول، فتُلبّى جموع الحجاج الزاحفة من منى إلى عرفات بصيغة: “لبيك اللهم لبيك، لبيك لا شريك لك لبيك،
إن الحمد والنعمة لك والملك، لا شريك لك”.
بعد أن يصل الحجاج إلى عرفة يقضون يومهم فيه كيفما يحلو لهم، قعودًا أو رقودًا أو سيرًا، يتخلّل اليوم الاستماع إلى خطبة إمام الحجاج، الذى تذكره كتب الفقه بأنه
خليفة المسلمين بينما الآن يكون أحد الأئمة والفقهاء الذين تختارهم السلطات الدينية السعودية، وتكون الخطبة فى وقت زوال الشمس – وهو الوقت الذى يسبق صلاة الظهر
حينما تكون الشمس عمودية وينعدم الظل على الأرض – وذلك قبل أن يصلى الحجاج الظهر والعصر خلف إمامهم بصيغة القصر وكجمع تقديم، وتقتضى السنة أن يصلى
الحجاج فى مسجد “نمرة” فى مشعر عرفات المقدّس، بينما تحول ضخامة الأعداد دون تمكّن جميع الحجاج من الصلاة بالمسجد فيصلّى قطاع كبير منهم فى أماكنهم.
ينزل الحجاج من مشعر عرفات مع غروب شمس التاسع من ذى الحجة، حيث يتوجّهون إلى “مزدلفة” وهى ثالث المشاعر المقدسة ما بين مِنى وعرفات،
حيث يؤدّون فيها صلاتى المغرب والعشاء جمعًا وقَصرًا، ومنها يجمعون الحصى الذى سيستخدمونه فى رمى الجمرات، ويبيتون فيها حتى ما قبل شروق شمس اليوم العاشر
من ذى الحجة – عيد الأضحى وأول أيام التشريق – حيث يفيضون منها إلى مشعر منى مرّة أخرى لرمى الجمرات،
والمبيت فى مزدلفة واجب يُرتّب تركه دمًا “أضحية” على من يتركه.




مغفرة وإكمال للدين وعتق من النار

فضل وقفة عرفة وأهميتها بين مناسك الحج لا تأتى من فراغ، ففضل يوم عرفة بين سائر الأيام الأخرى فى العام أو فى شهر ذى الحجة نفسه عظيم وكبير، فهو اليوم الذى أتمّ فيه
الله دينه على المسلمين وأنزل على رسوله الآية الجامعة المانعة: “اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتى ورضيت لكم الإسلام دينا”، والتى نزلت بعد انتهاء الرسول
من خطبته يوم عرفة فى حجة الوداع – حجة الرسول الوحيدة – كما أن يوم عرفة يوم عيد للمسلمين مصداقًا لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: “يوم عرفة ويوم النحر
وأيام التشريق عيدنا أهل الإسلام، وهى أيام أكل وشرب”.
ومن أفضال يوم عرفة أنه يوم أقسم به الله تعالى، فعن أبى هريرة أن النبى قال فى تفسير آيات “والمساء ذات البروج واليوم الموعود وشاهد ومشهود” إن اليوم الموعود هو يوم القيامة والشاهد هو الجمعة بينما اليوم المشهود هو يوم عرفة، وإلى جانب هذا قول ابن عباس وعكرمة والضحاك فى تفسير قسم الله فى آية “والفجر وليال عشر والشفع والوتر” حيث قالوا إن الشفع هو يوم الأضحى والوتر هو يوم عرفة.
كذلك يرد فى ذكر فضل يوم عرفة ما رواه أبو قتادة من قول الرسول صلى الله عليه وسلم عن صيام هذا اليوم: “يُكفِّر السنة الماضية والسنة القابلة”،
وهو الصيام المباح لغير الحجيج، فصيام عرفة بالنسبة للحجيج منهىّ عنه وقد تركه الرسول فى حجته، إضافة إلى هذا فإن يوم عرفة هو يوم مغفرة وعتق من النار،
وفى هذا السياق قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إن الله يباهى ملائكته عشيّة عرفة بأهل عرفة، فيقول: انظروا إلى عبادى، أتوني شُعثًا غُبرًا”، وقوله عليه الصلاة والسلام:
“ما من يوم أكثر من أن يعتق الله فيه عبدًا من النار من يوم عرفة، وإنه ليدنو ثم يباهى بهم الملائكة فيقول: ما أراد هؤلاء؟، أُشهدكم أنّى قد غفرت لهم”.












منقول للفائدة



آخر مواضيعي 0 الشاعر طاهر زمخشري
0 جَزُلَ اللَّفْظُ و المَعْنَى ..الإمام الشافعي رحمه الله ~
0 تاريخ قلبي مع الأحزان .. ( يوناني )
0 قِرْطَاسٌ , رِّيشَةٌ وَ مَحْبَرَةٌ..تَغْرِيدَةُ حَرْفٍ~
0 من يعطي هو الرابح..!
0 في ديسمبر تنتهي كل الأحلام
0 جُرْحٌ مَجنُونٌ ..
0 حِكَــــــــــــــــــايَةُ مَنْفَــــــــــــــــــــــــى / بقلمي
0 كيف يسلا حبيبي يوم ليلي طويل .؟
0 زبّال البرازيل !
  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-10-2016, 10:50 PM   #2

A L N O O R


 

 رقم العضوية : 5988
 تاريخ التسجيل : Dec 2007
 المشارگات : 4,571
 تقييم المستوى : 42949697


A L N O O R غير متواجد حالياً
افتراضي رد: اليوم يباهى الله ملائكته بزائريه



الله يكتب اجرهم ،، و يعينهم ع المشقه و التعب ،،
و جزاك الله خير سوسنه ،،

آخر مواضيعي 0 رغـــد ،، اين انتي ؟!
0 محمد بن طلال ،،
0 هديتي لك يَ اجمل هدية | مارغريت
0 صـــغـــيــرتـــي ..
0 أجمل الصباحات ب رفقة الأحبة
0 أنــت يالـلـي الـحـلا كـلّـه مـنـك و فـيــك
0 ياحلاتك لاجيت في بالي على غفله ..
0 شــ أقول له ..؟؟
0 بعـد الغيــاب .،
0 يا حبيب الرّوح من غيرك أحبه ..!
  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-10-2016, 11:00 PM   #3

محمد بـن طلال


 

 رقم العضوية : 324151
 تاريخ التسجيل : Apr 2015
 المگان : جزيرة العرب
 المشارگات : 13,260
 تقييم المستوى : 5000


محمد بـن طلال غير متواجد حالياً
افتراضي رد: اليوم يباهى الله ملائكته بزائريه

الله يكتب لنا الوقوف بعرفة والدعاء بين يديه

معلومات جليلة، وتنسيق ممتع للنظر
شكرًا لك يا ليلى ويجزيك ألف خير

آخر مواضيعي 0 مشاركة أقصوصة هتوف الأولى
0 بضعة دقائق مع مرأة جميلة تسبب لك 8 أمراض
0 خَاطِـرَة هُتوف
0 الرسالة الأخيرة لـ ريحانة
0 قصايد المرحوم "بن زويبن" في أبنه وأبنته
0 شُكر وعِرفَان، مِنا إليكم.
0 شيلة يا وليفي
0 بالانفوجراف.. فيروس زيكا.. أسبابه وطرق الوقاية والعلاج
0 مشهد مؤسف في محكمة #الأحساء : “هوشة قبلية” تستنفر أكثر من “20” دورية وإصابات بالجملة !
0 قصة مجزرة القيسيين في حق تغلب
  رد مع اقتباس
قديم منذ /09-10-2016, 11:14 PM   #4

ليلى الحاج
♭♪ سندريلا الحرف ♬♩


 

 رقم العضوية : 313692
 تاريخ التسجيل : May 2013
 المشارگات : 10,992
 تقييم المستوى : 42949713


ليلى الحاج غير متواجد حالياً
افتراضي رد: اليوم يباهى الله ملائكته بزائريه

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة a l n o o r مشاهدة المشاركة

الله يكتب اجرهم ،، و يعينهم ع المشقه و التعب ،،
و جزاك الله خير سوسنه ،،
اللهم أمين نسأل الله لكل الحجيج حجا مبرورا و ذنبا مغفورا
و أن نكون من حجيج بيته العام المقبل - يارب -
جزانا الله و إياك كل الخير

آخر مواضيعي 0 قصة الألم / أنطون بافلوفيتش تشيخوف
0 حِينَ تُهَيِّضُ مُخَيِّلَتِي
0 كتاب : مالم يخبرني به أبي عن الحياة
0 تاريخ قلبي مع الأحزان .. ( يوناني )
0 و أَنْتَ فَصْلٌ خَامِسٌ لَا يَغِيبُ..
0 البلد القارة ...
0 يا قُدس ، إزرعيني وردًا في ساحاتُكِ وانسيني !
0 علمني الفرح كما علمني الحزن ../ بقلمي
0 فوائد العسل الطبيعي
0 كتاب نعمة عدم الكمال
  رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
أبشركَم اليوم عَصيت الله انحناءات فراشة أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار 10 08-03-2012 01:48 PM
يا عباد الله إن اليوم الموعود قريب aabh أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار 2 08-13-2010 10:47 PM
ابشركم اليوم عصيت الله}} جنوبيه والطله ملكيه أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار 8 12-31-2008 08:07 PM
ذكر الصباح والمساء قله اليوم وكل يوم تُحفَظ بإذن الله محمد عباس أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار 6 02-03-2008 07:19 PM


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 03:42 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.9 , Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0