منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > أقلام هتوف > قصص و روايات

قصص و روايات قصص , قصص طويلة , قصص رومانسية , روايات , روايات طويلة - تحميل روايات ، روايات طويلة رومنسية



Like Tree8Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-20-2016, 03:13 PM   #9
أميرة الحكايات
 
الصورة الرمزية ~ ديمه ~
 
تاريخ التسجيل: Sep 2016
الدولة: في مدينة صغيرة مزدحمة بالحب والحكايات
المشاركات: 346
معدل تقييم المستوى: 16111573
~ ديمه ~ has a reputation beyond repute~ ديمه ~ has a reputation beyond repute~ ديمه ~ has a reputation beyond repute~ ديمه ~ has a reputation beyond repute~ ديمه ~ has a reputation beyond repute~ ديمه ~ has a reputation beyond repute~ ديمه ~ has a reputation beyond repute~ ديمه ~ has a reputation beyond repute~ ديمه ~ has a reputation beyond repute~ ديمه ~ has a reputation beyond repute~ ديمه ~ has a reputation beyond repute
افتراضي رد: حكايات الحيوانات 🐇🐢

أهلا بمرورك النوعي جبر
.
.
من جميل ما قرات ايضا
قصيدة الفرزدق مع الذئب
عندما اراد ان يوحي لابنة عمه
ان الوحوش قد تكون اكثر وفاء من الاشخاص!!
والتي سنعرضها هنا قريبا

سعدتُ باثرائك🌼
-->
من مواضيع ~ ديمه ~

~ ديمه ~ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-24-2016, 01:00 PM   #10
أميرة الحكايات
 
الصورة الرمزية ~ ديمه ~
 
تاريخ التسجيل: Sep 2016
الدولة: في مدينة صغيرة مزدحمة بالحب والحكايات
المشاركات: 346
معدل تقييم المستوى: 16111573
~ ديمه ~ has a reputation beyond repute~ ديمه ~ has a reputation beyond repute~ ديمه ~ has a reputation beyond repute~ ديمه ~ has a reputation beyond repute~ ديمه ~ has a reputation beyond repute~ ديمه ~ has a reputation beyond repute~ ديمه ~ has a reputation beyond repute~ ديمه ~ has a reputation beyond repute~ ديمه ~ has a reputation beyond repute~ ديمه ~ has a reputation beyond repute~ ديمه ~ has a reputation beyond repute
افتراضي رد: حكايات الحيوانات 🐇🐢




من سلسلة : قال حماري لي
( الحمار والطوفان )




يروي لنا الحكيم عن حوار بينه وبين حماره
يبدي فيه الحمار رأيه في طوفان نوح قائلا

ان الأرض بعده أنبتت الشر أيضا من جديد
فأجابه الحكيم: أتدري لماذا؟
لأن ابليس كان قد دخل السفينة مع من دخل
ولم يغرقه الطوفان مع من أغرق
لم يحدث الطوفان إلا مرة واحدة أقصد طوفان الماء
وقد وعد الله بأن لا يعيده ولكنه استعاض عنه بطوفان من نوع آخر
يحدث في كل جيل مرة أو أكثر ذلك (( طوفان الدماء! ))


ولكنه لا يجدي أيضا فقد شربت الأرض دماءها وابتلعت آثامها
وظن العالم ان أصنام القوة المادية قد حطمت وأوثان الطغيان قد هدمت
وأن الحق وحده هو المسيطر، وأن الخير هو المنتصر..
وأن الدول الصغيرة والدول الكبيرة سواء أمام سلطان الحق وحده
وأن الشعوب القوية والشعوب الضعيفة متساوية أمام سيد واحد هو: النفع العام لبني الإنسان دون أثرة أو نعرة.. ونهض الناس سائلين الله أن لا يعيد الحرب مرة أخرى..
فما الذي حدث؟.


حدث الذي حدث في الطوفان الأول!!!
تعلق إبليس بذيل الرئيس ولسون!
صاحب المبادئ الأربعة عشر المشهورة التي كانت ستكفل للعالم سيادة الحق والعدل والخير والسلام.

إذن لقد خاب ذلك الطوفان
وها نحن أولاء في طوفان جديد..
لم تبتلع الأرض بعد دماءه
فقد ضربت القنابل كل بناء وهدمت كل جدار
أظن أنه قد آن للبشرية أن تعقل
وأن تبلغ رشدها
وأن تتحرر نهائيا من طغيان غرائز الدنيا
وأن تكف عن تمزيق بعضها بعضا
وأن ترتفع إلى حيث تعمل متكافئة لمصلحة الإنسانية كلها جمعاء
دون ضغائن ولا سخائم ولا بغضاء..
ودون تمسك بغرور كاذب، وعظمة زائفة وحب تسلط وشهوة سيطرة
دون عبادة لأصنام الكبرياء الذاتي.

ويخالفه الحمار الرأي قائلا: إن هذا شئ عسير على الإنسان لابد للإنسان من عبادة الأصنام
لم يستطع طوفان الماء ولا طوفان الدماء أن يغرق الأصنام التي يصنعها الإنسان لنفسه!
أجبني إذن ما فائدة الطوفان إذا كان لا يستطيع أن يغرق إبليس؟

لم يُجعل الطوفان ليحل شيئا
ولكن ليلطف من وقع الأشياء
إنه حمام يهدئ أعصاب البشرية كلما احتاج الأمر
لقد فقدت الأمل في وجود العلاج الحاسم
فلم يعد حتى طوفان الدماء في نظري
غير نوع من الحجامة او الفصد يلجأ إليه الإنسان كلما ازداد الضغط.
والعلاج عندي أقصد عند فصيلتي
فنحن نفكر جميعا تفكيرا واحدا
فليس عندنا حمار مثالي وآخر مادي
وليس عندنا زعماء ولا قادةولا أوثان ولا أوطان
بل يوجد حمير على أرض الله وكفى
شعورها واحد وقلوبها واحدة.

كبرياؤكم الزائل
إنه في دمكم الذي فسد
لا أمل فيكم ولا علاج لكم
إلا بعملية نقل دم جديد
وإنها لتضحية كبرى من فصيلة الحمير لا أنصح أن تتحملها من أجلكم!



🌼. توفيق الحكيم. 🌼
-->
من مواضيع ~ ديمه ~

~ ديمه ~ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-25-2016, 07:05 PM   #11
| أحباب هتوف |
 
تاريخ التسجيل: Aug 2010
المشاركات: 3,190
معدل تقييم المستوى: 17216684
خلود. has a reputation beyond reputeخلود. has a reputation beyond reputeخلود. has a reputation beyond reputeخلود. has a reputation beyond reputeخلود. has a reputation beyond reputeخلود. has a reputation beyond reputeخلود. has a reputation beyond reputeخلود. has a reputation beyond reputeخلود. has a reputation beyond reputeخلود. has a reputation beyond reputeخلود. has a reputation beyond repute
افتراضي رد: حكايات الحيوانات 🐇🐢

الله 😍
احب حكايا الحيوانات
-->
من مواضيع خلود.

خلود. غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-28-2016, 08:59 AM   #12
أميرة الحكايات
 
الصورة الرمزية ~ ديمه ~
 
تاريخ التسجيل: Sep 2016
الدولة: في مدينة صغيرة مزدحمة بالحب والحكايات
المشاركات: 346
معدل تقييم المستوى: 16111573
~ ديمه ~ has a reputation beyond repute~ ديمه ~ has a reputation beyond repute~ ديمه ~ has a reputation beyond repute~ ديمه ~ has a reputation beyond repute~ ديمه ~ has a reputation beyond repute~ ديمه ~ has a reputation beyond repute~ ديمه ~ has a reputation beyond repute~ ديمه ~ has a reputation beyond repute~ ديمه ~ has a reputation beyond repute~ ديمه ~ has a reputation beyond repute~ ديمه ~ has a reputation beyond repute
افتراضي رد: حكايات الحيوانات 🐇🐢







( الغراب والثعبان )



زعموا أن غرابا كان له وكر في شجرة على جبل ,
وكان قريبا منه جحر ثعبان أسود ,
فكان الغراب إذا فرّخ عمد الثّعبان إلى الفراخ فأكلها
فبلغ ذلك من الغراب وأحزنه
فشكا ذلك إلى صديق له من بنات آوى . وقال له :
أريد مشاورتك في أمر قد عزمت عليه
قال له : وما هو؟
قال الغراب : قد عزمت أن أذهب إلى الثّعبان إذا نام فأنقر عينيه
فأفقأهما لعلّي أستريح منه
قال ابن آوى : بئس الحيلة التي احتلت
فالتمس أمرا تصيب به بغيتك من الثّعبان
من غير أن تغرّر بنفسك وتخاطر بها
وإيّاك أن يكون مثلك مثل العلجوم ( وهو طائر )
الذي أراد قتل السّرطانة فقتل نفسه
قال الغراب : وكيف كان ذلك؟
قال ابن آوى : زعموا أن علجوما عشش في بحيرة كثيرة السّمك
فعاش بها ما عاش , ثمّ كبر في السّن فلم يستطع صيدا
فأصابه جوع وجهد شديد
فجلس حزينا يلتمس الحيلة في أمره
فمرّبه سرطان فرأى حالته وما هو عليه من الكآبة والحزن
فدنا منه وقال : مالي أراك أيّها الطّائر هكذا حزينا كئيبا ؟
قال العلجوم : وكيف لا أحزن وقد كنت أعيش من صيد ما ههنا من السّمك
وإنّي قد رأيت اليوم صيّادين قد مرّا بهذا المكان
فقال أحدهما لصاحبه : إن ههنا سمكا كثيرا أفلا نصيده أوّلا أوّلا ؟
فقال الآخر : إنّي قد رأيت في مكان كذا
سمكا أكثر من هذا فلنبدأ بذلك فإذا فرغنا منه جئنا إلى هذا فأفنيناه
فانطلق السّرطان من ساعته إلى جماعة السّمك فأخبرهنّ بذلك
فأقبلن إلى العلجوم فاستشرنه وقلن له :
إنّا أتيناك لتشير علينا فإن ذا العقل لا يدع مشاورة عدوّه
قال العلجوم : أمّا مكابرة الصّيّادين فلا طاقة لي بها
ولا أعلم حيلة إلاّ المصير إلى غدير قريب من ههنا
فيه سمك ومياه عظيمة وقصب
فإن استطعتن الإنتقال إليه كان فيه صلاحكن وخصبكن
فقلن له : ما يمن علينا بذلك غيرك
فجعل العلجوم يحمل في كلّ يوم سمكتين
حتّى ينتهي بهما إلى بعض التلال فيأكلهما
حتّى إذا كان ذات يوم جاء لأخذ السّمكتين
فجاء السّرطان فقال له :
إنّي أيضا قد أشفقت من مكاني هذا واستوحشت منه
فاذهب بي غلى ذلك الغدير .
فاحتمله وطار به حتّى إذا دنا من التّلّ الذي كان يأكل السّمك فيه
نظر السّرطان فرأى عظام السّمك مجموعة هناك
فعلم أن العلجوم هو صاحبها
وأنه يريد به مثل ذلك
فقال في نفسه : إذا لقي الرّجل عدوّه في المواطن التي يعلم فيها أنّه هالك
سواء قاتل أم لم يقاتل كان حقيقا أن يقاتل عن نفسه كرما وحفاظا
ثم أهوى بكلبتيه على عنق العلجوم حتّى مات
وتخلّص السّرطان إلى جماعة السّمك وأخبرهن بذلك




وإنّما ضربت لك هذا المثل لتعلم أنّ
بعض الحيلة مهلكة للمحتال
ولكنّي أدلّك على أمر
إن أنت قدرت عليه كان فيه هلاك الثّعبان من غير أن تهلك به نفسك
وتكون فيه سلامتك
قال الغراب : وما ذاك؟
قال ابن آوى :
تنطلق فتبصر في طيرانك لعلّك أن تظفر بشيء من حلىّ النّساء
فتخطفه , فلا تزال طائرا بحيث تراك العيون ,
حتى تأتي جحر الثّعبان فترمي بالحلىّ عنده ,
فإذا رأى النّاس ذلك أخذوا حليّهم وأراحوك من الثّعبان
فانطلق الغراب محلّقا في السّماء
فوجد امرأة من بنات العظماء فوق سطح تغتسل
وقد وضعث ثيابها وحليّها جانبا
فانقض واختطف من حليّها عقدا وطار به
فتبعه النّاس ولم يزل طائرا واقعا
بحيث يراه كلّ أحد حتّى انتهى إلى جحر الثّعبان
فألقى العقد عليه والنّاس ينظرون إليه
فلمّا أتوه أخذوا العقد وقتلوا الثّعبان



🌼 كليله ودمنه 🌼

-->
من مواضيع ~ ديمه ~

~ ديمه ~ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لدي حكايات لم تكتب بعد اتعبني هواك خواطر و قصائد 2 02-29-2012 08:58 PM
للرحيل حكايات بنت قابوس المنبر الحر 5 02-14-2012 08:34 AM
حكايات من ذهب مغامره حاذقه المنبر الحر 16 12-27-2011 07:20 PM
حكايات.. [ .. شهـرزآد .. ] .. ! јσσđ ţάмίм خواطر و قصائد 5 07-27-2009 01:51 AM


الساعة الآن 09:40 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir