منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > أقلام هتوف > خواطر و قصائد

خواطر و قصائد خواطر و خواطر حب , وخواطر غرام وعشق , و خواطر حزينه , قصائد , قصائد شعرية , و قصائد حب , و قصائد منوعه



Like Tree16Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-15-2016, 12:16 AM   #1

 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
الدولة: جزيرة العرب
المشاركات: 13,260
معدل تقييم المستوى: 5000
محمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي [حصري] الأندلس بين ولادة وأبن زيدون



بعد مقتل الخليفة الأموي الأندلسي المستكفي بالله، وبداية عصر الطوائف في الأندلس
أنزوت أبنته الأميرة ولادة في قصرها، وعاشت في رخاءٍ ترفٍ ولهو
وكانت من ذوات الحسن والجمال، فورثت عن أمها الجارية الأوربية شقار الشعر وزرقة العينان
وورثت عن أهلها الملوك قوة الشخصية وزهو النفس وفصاحة اللسان
فيحكى أنّ كان لها ثوب، كتبت على جانبيه بيتين من شعرها:

أنا والله أصلحُ للمعالي
...........وأمشي مشيتي وأتيهُ تيها
أمكنُ عاشقي من صحنِ خدي
...........وأُعطي قبلتي من يشتهيها


ولشاعريتها وحبها للشعر، ومكانتها بقرطبة، كان لها ملتقى أدبي تقيمه في قصرها
يحضره نخبة أعيان قرطبة، ومن بين هؤلاء الأعيان كان الوزير الشاعر "أبن زيدون"
ورغم أن أبن زيدون كان من ذوي النفوذ الذين ساهموا في إسقاط حُكم بني أمية
إلا أنّ هذا لم يعكر أن يدخل في قلبيهما الإعجاب والمودة لبعض
نُورة. likes this.
__________________
-->
من مواضيع محمد بـن طلال


التعديل الأخير تم بواسطة محمد بـن طلال ; 10-15-2016 الساعة 02:11 PM
محمد بـن طلال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-15-2016, 12:16 AM   #2

 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
الدولة: جزيرة العرب
المشاركات: 13,260
معدل تقييم المستوى: 5000
محمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond repute
افتراضي رد: الأندلس بين ولادة وأبن زيدون



عرف الجميع أن الحب قد وقع بينهما، وقد صار غزل أبن زيدون فيها مشتهرٌ يتناقله الناس ويتغنى به المنين
إلا أن في عالمٍ كعالمهم كان لشهوات الأجساد قوة على محبة الأرواح، فكان أبن زيدون يغيض حبيبته ولادة
بتغزله في جمال جاريةٍ سوداء من جواريها الحسنوات وكان هذا يغيض ولادة ، حتى نفذ إليها كلام الحاسدين
بأن أبن زيدون فضّل الجارية على الأميرة!!
وفي أثناء الملتقى الأدبي، طلبت ولادة من جاريته أن تغني أبياتًا لها، كان في مضمونها رسالةً لأبن زيدون:

لَو كنت تنصفُ في الهوى ما بيننا
.....................لم تهَ جاريتي ولم تتخيّرِ

أتركتَ غصنًا مثمرًا بجماله!
.....................وجنحتَ للغصنِ الذي لم يثمرِ؟

ولقد علمت بأنّني بدر السما
.....................لَكن دهيت لشقوتي بالمشتري!


ومن بعد هذه الليلة، زادت فجوة الجفا بين العاشقين، وأعرضت ولادة عن رؤية أبن زيدون، فقال يستعطفها:

يا غزالًا أصارني موثقًا في يد المحن
أنني، مذ هجرتني لم أذق لذة الوسن

ليت حظي إشارة منك أو لحظة عنن
شافعي، يا معذبي في الهوى وجهك الحسن

كنت خلوًا من الهوى فأنا اليوم مرتهن
ليس لي عنك مذهبٌ فكما شئت لي فكن

ورغم هذا لم ترضى عنه ولادة، وزادت في كبرها عليه، وأستغل معجبوا ولادة هذا الجفاء، فبدأ كل واحدٍ يتقرب لها
ومن بين المعجبين "أبو عامر أبن عبدوس" أغنى من في قرطبة مالًا وأملاكًا، أستطاع بترفه وماله أن يجذب ولادة له
حتى أعلنا خطوبتهما .. مما أغضب أبن زيدون عليها بأن بدلت حبه بالمال!
ويوم أنقطع السبيل بين ولادة وأبن زيدون قال معيبًا لها:

أكرم بولادةَ ذخرًا لمدخرِ
............. لو فرقت بين عيطارٍ وبيطارِ
قالوا أبو عامرٍ أضحى يلم بها
............. قلت: الفراشة، قد تدنوا من النارِ
عيرتمونا بأن صار يخلفنا
............. في من نحب، وما في ذاك من عارِ!
أكلٌ شهيٌ أصبنا من أطايبه
............. بعضًا!، وبعضًا صفحنا عنه للفارِ

وكانت هذه الأبيات أشد من وقع السيوف على ولادة! ..
فبدأ بينهما التهاجي الغير أخلاقي
نُورة. likes this.
__________________
-->
من مواضيع محمد بـن طلال

محمد بـن طلال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-15-2016, 12:16 AM   #3

 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
الدولة: جزيرة العرب
المشاركات: 13,260
معدل تقييم المستوى: 5000
محمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond repute
افتراضي رد: الأندلس بين ولادة وأبن زيدون




ورغم شدةِ الهجاء بينهما، وإتساع فجوة الجفاء كذلك إلا أنه عاد ولع المحبة إلى روح أبن زيدون
فحاول أن يستعطف ولادة بقصيدة أرسلها لها
كانت من أشهر قصائد الوجد والشوق في الأدب الأندلسي خاصةً والعربي عامةً .. يقول:

أضحى التنائي بديلًا عن تدانينَا
ونابَ عن طيبِ لقيانَا تجافينَا

ألّا وقد حان صُبحُ البينِ صبّحَنا
حينٌ، فقامَ بنَا للحينِ ناعينا

من مبلغ المُبلسينا، بإنتزاحهم
حُزنًا، مع الدهرِ لا يبلى ويُبلينا

(أن الزمان الذي ما زال يضحكنا
أنسًا بقربهم قد عاد يبكينا)

غيظَ العِدا من تساقينا الهوى فَدعوا
بأن نغصَّ، فقال الدهر: "آمينا"

فانحلّ ما كان معقودًا بأنفسنا
وأنبت ما كان موصولًا بأيدينا

وقد نكون، وما يخشى تفرقنا
فاليوم نحنُ، وما يرجى تلاقينا

يا ليت شعري، ولم نعتب أعاديكم
هل نال حظًا من العتبى أعادينا؟!

لم نعتقد بعدكم إلا الوفاء لكم
رأيًا، ولم نتقلد غيره دينا

ما حقنا أن تُقِروا عين ذي حسدٍ
بنا، ولا أن تُسِروا كاشحًا فينا

كنا نرى اليأس تسلينا عوارضه
وقد يأسنا فما لليأسِ يغرينا

بِنّتم وبِنّا، فما ابتلت جوانحنا
شوقًا إليكم ولا جفت مآقينا

نكاد حينا تناجيكم ضمائرنا
يقضي علينا الأسى لولا تأسّينا

حالت لفقدكم أيامنا فغدت
سودا وكانت بكم بيضًا ليالينا

لا تحسبوا نأيكم عنا يُغيرنا
إذ طالما غيّر النأي المحبينا

والله ما طلبت أهواؤنا بدلًا
منكم ولا انصرفت عنكم أمانينا


وعلى رغم جمال القصيدة، وشدة الصدق فيها، إلا إن أبن زيدون لم يجد ردًا من محبوبته ولّادة
وقد عصفت عليه المكائد السياسية حتى صار من وزير في قرطبة إلى سجين بها




نُورة. likes this.
__________________
-->
من مواضيع محمد بـن طلال

محمد بـن طلال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 10-15-2016, 12:17 AM   #4

 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
الدولة: جزيرة العرب
المشاركات: 13,260
معدل تقييم المستوى: 5000
محمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond reputeمحمد بـن طلال has a reputation beyond repute
افتراضي رد: الأندلس بين ولادة وأبن زيدون




وأما نهاية هذه القصة، فقد صار فيها الأقاويل .. ومما قيل أنه بعد قضا أبن زيدون في السجن سنين طويلة
كبر سنه ووهن عظمه فأطلقوا سراحة رأفةً بحاله ووجهوه إلى مدينة الزهراء الواقعة في ضواحي قُرطبة
وحينما صار في الزهراء، المدينة الجميلة الراقية .. تذكر محبوبته وأيامه معها فقال قصيدته الأخيرة:

إنّي ذكرتك، بالزهراء مشتاقا
والأفقُ طلقٌ ومرأى الأرض قد راقا

وللنسيم إعتلالٌ في أصائلهِ
كأنه رق لي، فأعتل أشفاقا

والرّوضُ، عن مائه الفضيّ مبتسمٌ
كما شقَقت عن اللَّبّاتِ أطواقا

يوم كأيامِ لذاتٍ لنا أنصرمت
بتنا لها، حين نام الدّهرُ سرّاقا

نلهو بما يستميلُ العين من زهرٍ
جال الندى فيه حتى مال أعناقا

كأن أعينهُ إذا عاينت أرقي
بكت لما بي فجال الدمع رقراقا

وردٌ تألق في ضاحي منابتهِ
فأزداد منه الضحى في العين أشراقا

سرى ينافحهُ نيلوفرٌ عبقٌ
وسنانُ نبّه منه الصبح أحداقا

كلٌ يهيج لنا ذكرى تشوّقنا
إليك لم يَعدُ عنها الصدر أن ضاقا

لا سكن الله قلبًا عق ذكركمُ
فلم يطر بجناح الشوق خفّاقا

لو شاء حملي نسيم الصبح حين سرى
وافاكم بفتىً أضناه ما لاقى

لو كان وفى المُنى في جمعنا بكمُ
لكان من أكرمِ الأيام أخلاقا

يا علقيَ الأخطرَ، الأسنى الحبيبَ
إلى نفسي، إذا ما أقتنى الأحباب أعلاقا


كان التَّجاري بمحض الوُدّ مذ زمن
ميدانَ أنسٍ، جريْنَا فيهِ أطلاقَا

فالآنَ، أحمدَ ما كنّا لعهدِكُمُ
سلوْتُمُ، وبقينَا نحنُ عشّاقَا‍!
نُورة. likes this.
__________________
-->
من مواضيع محمد بـن طلال


التعديل الأخير تم بواسطة محمد بـن طلال ; 10-15-2016 الساعة 01:38 PM
محمد بـن طلال غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ولادة غريبة -ولادة عن طريق الفم !! ★★سُمُوّ الْامِيْرِ★★ صور و صور 143 07-22-2010 08:46 AM
صور ولادة الدولفين -ولادة دولفين سبحان الله هيبـــهـ ملكــة صور و صور 22 05-18-2010 12:18 AM
قصيدةابن زيدون..جدا رائعة الثلج الأبيض خواطر و قصائد 2 03-21-2009 01:28 AM


الساعة الآن 09:20 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir