منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > أقلام هتوف > خواطر و قصائد

خواطر و قصائد خواطر و خواطر حب , وخواطر غرام وعشق , و خواطر حزينه , قصائد , قصائد شعرية , و قصائد حب , و قصائد منوعه



Like Tree47Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-14-2019, 05:51 AM   #213
| أحباب هتوف |
 
الصورة الرمزية سفيرة الحب الاولى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2013
الدولة: الرياض
المشاركات: 10,576
معدل تقييم المستوى: 9948408
سفيرة الحب الاولى has a reputation beyond reputeسفيرة الحب الاولى has a reputation beyond reputeسفيرة الحب الاولى has a reputation beyond reputeسفيرة الحب الاولى has a reputation beyond reputeسفيرة الحب الاولى has a reputation beyond reputeسفيرة الحب الاولى has a reputation beyond reputeسفيرة الحب الاولى has a reputation beyond reputeسفيرة الحب الاولى has a reputation beyond reputeسفيرة الحب الاولى has a reputation beyond reputeسفيرة الحب الاولى has a reputation beyond reputeسفيرة الحب الاولى has a reputation beyond repute
افتراضي رد: محاكمة الجراح !؟ 💔

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سفيرة الحب الاولى مشاهدة المشاركة
تبكي الجراح الان !

تصرخ وتستغيث خلف تلك القضبان

الدموووع تواسيها

تمسح دمعها

وبقايا الذكريات تلبس ثوب المحاماة للدفاع عنها

ولكن من القاضي !؟

قاضي الغرام !؟

من !؟

اتمنى ان يكون عادلا

منصفا

أن يكون قد تلك المسؤلية الملقاه على عاتقه !

فمحاكمة الحب والجراح

وحتى الاماكن المشتاقة للحب ليست سهله

تحتاج قاضي حكيم

كتلك السدرة الطيبة الحكيمة !

لا أدري وضع الجراح الان في هذه اللحظة وهي في تلك

القاعة رتل الألم في حنايا

روحي ولا ادري هل سأستطيع الصمود

الى نهاية الجلسة أو لا !

فذلك يعتمد على رقة وحنية القاضي !

فاذا رأيت القاضي سيظلم الجراح

سأغضب وسأثور

وربما تتناثر تلك الشظايا

من المرايا

المرايا المكسورة !؟

فالى الان أنا لازلت احتفظ بهدوئي !

الحقيقة الدمووع هذا الصباح تشغلني كثيرا فهي هناك من وراء

الافق البعيد تنتظرني

وفي عجل من امرها

سأستعطف القاضي في تأجيل

جلسة محاكمة الجراح

الى حين عودتي !

انتظروني !
مشهد الجراح وهي تصرخ وتستغيث لايزال في ذاكرتي

كانت تتألم جدا

كانت ترتجف من برد الحب

ثواني الساعه وهي تقترب من روحي تكاد تقتلني

وكأني أريد أن اوقف الوقت

آه يالوقت

آه يالظروف !؟

فيني خوف يسيطر على روحي العطشى للقاء الحب

برغم الجراح والألم

وفجأة والصمت يسود قاعة المحكمه

التفت فرأيتها !؟ كانت تلبس السواد وعينيها الجميلة

موشحة بالدموع وتلك القطرات تزين كفيها

نقش حناء جميل يتساقط على الارض

دمووووع تمسحه بخوف ملهوف

نقش حناء جميل في كفيها كان وهو يتساقط دماء متناثرة

في تلك القاعة يذكرني بتلك الأشلاء المتناثرة

في كل الاماكن هناك !؟

الأماكن التي تنتظر !!!!!؟

حتى إشعار آخر

( الحد الجنوبي ) لاح لروحي الآن سأوقف الحرف

لأني لا أستطيع احتمال وطأة الدموووع

فقد تكون ثقيله مع ساعات الصباح الأولى .....
__________________
اللهم صل وسلم على سيد الخلق اجمعين

عليه الصلاة والسلام
-->
من مواضيع سفيرة الحب الاولى

سفيرة الحب الاولى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يوم الوداع 💔 سفيرة الحب الاولى خواطر و قصائد 1 07-25-2018 05:03 AM
دمعة تنتظر السقوط 💔 سفيرة الحب الاولى خواطر و قصائد 10 01-16-2018 09:54 PM
ليلة عيد ودعت غرام 💔 سفيرة الحب الاولى قصص و روايات 3 12-01-2017 11:12 PM


الساعة الآن 10:26 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir