منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > أقلام هتوف > خواطر و قصائد

خواطر و قصائد خواطر و خواطر حب , وخواطر غرام وعشق , و خواطر حزينه , قصائد , قصائد شعرية , و قصائد حب , و قصائد منوعه



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-10-2019, 05:56 AM   #9
| أحباب هتوف |
 
الصورة الرمزية سفيرة الحب الاولى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2013
الدولة: الرياض
المشاركات: 10,578
معدل تقييم المستوى: 9948408
سفيرة الحب الاولى has a reputation beyond reputeسفيرة الحب الاولى has a reputation beyond reputeسفيرة الحب الاولى has a reputation beyond reputeسفيرة الحب الاولى has a reputation beyond reputeسفيرة الحب الاولى has a reputation beyond reputeسفيرة الحب الاولى has a reputation beyond reputeسفيرة الحب الاولى has a reputation beyond reputeسفيرة الحب الاولى has a reputation beyond reputeسفيرة الحب الاولى has a reputation beyond reputeسفيرة الحب الاولى has a reputation beyond reputeسفيرة الحب الاولى has a reputation beyond repute
افتراضي رد: آخر رفوف الذكريات !؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سفيرة الحب الاولى مشاهدة المشاركة
قلبي الصغير يخاف جدا من الهدوء !؟ يحمل له الأحزان

والخوف الملهوف الذي يسارع أنفاسه فتأتي الدموع لتذكرني

بقلب أمي الكبير وهل نسيته !؟

وهل نسيته وصوته يسكن أعماقي يأتي صداه مع الغيم

وقطرات المطر

قطرات المطر وهي تترنح يكاد يغمى عليها انفاس الشتاء

الباردة أثملتها فبدأت تتمايل على ذلك الصوت الحزين القادم

من خلف تلك الغيوم والحمامات في السماء ترفرف بأجنحتها

تنتظر السلام !؟ الحمامات البيضاء التي تنزف دماء متساقطة

وكأنها قطرات مطر !؟

مطر أسود مخيف وكومات الرماد مبلله بالمطر

والشظايا هنا وهناك وقتلى مضجرين بالدماء التي تفوح منها

روائح المسك تفوح في كل الأماكن هناك !؟

شهداء الواجب

حملهم الواجب على التضحية بأغلى مايملكون أرواحهم

كانت تلك الحمامات البيضاء التي ترفرف في سماء الحد

الجنوبي تحييهم وهم ممددين مرسومة على شفاههم

ابتسامة وداع وهم يرحلون رحيلهم الأخير

والدمووووع تلبس السواد حزنا عليهم على ذلك الشباب الفتي

الذي رحل وجل همه أن ترفرف راية الوطن خفاقه

وطني الحبيب أي صباح يذكرني بك يحمل لروحي الدموووع

وهي تولول ثكلى على شهداء الواجب

الحنين الآن يلف وحدة صمتي ويحتضن قلبي الصغير

يمسح دمعته

اتخيلت قلب أم وهو يعتصر حزنا والدموووع تلفه من كل

الجوانب ينزف بصمت لايستطيع سوى الدعاء

متسارعه أنفاس الحروووف

دعوها تهدأ
الوقت يداهم حروفي وقلبي لا يستطيع الآن احتضان الحرف

وخوف في عيني من الدموع ووطأتها الثقيلة

ربما تأتي لتسقط على تلك الشفاه التي تبتسم وهي تنظر

لتسلل خيوط الشمس حاملها معها الأمل معلنه قدوم يوم

جديد ..........
__________________
اللهم صل وسلم على سيد الخلق اجمعين

عليه الصلاة والسلام
-->
من مواضيع سفيرة الحب الاولى

سفيرة الحب الاولى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:26 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir