منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > أقلام هتوف > خواطر و قصائد

خواطر و قصائد خواطر و خواطر حب , وخواطر غرام وعشق , و خواطر حزينه , قصائد , قصائد شعرية , و قصائد حب , و قصائد منوعه



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-18-2019, 05:56 AM   #5
| أحباب هتوف |
 
الصورة الرمزية سفيرة الحب الاولى
 
تاريخ التسجيل: Sep 2013
الدولة: الرياض
المشاركات: 10,901
معدل تقييم المستوى: 9948509
سفيرة الحب الاولى has a reputation beyond reputeسفيرة الحب الاولى has a reputation beyond reputeسفيرة الحب الاولى has a reputation beyond reputeسفيرة الحب الاولى has a reputation beyond reputeسفيرة الحب الاولى has a reputation beyond reputeسفيرة الحب الاولى has a reputation beyond reputeسفيرة الحب الاولى has a reputation beyond reputeسفيرة الحب الاولى has a reputation beyond reputeسفيرة الحب الاولى has a reputation beyond reputeسفيرة الحب الاولى has a reputation beyond reputeسفيرة الحب الاولى has a reputation beyond repute
افتراضي رد: باختصار !!!!!؟

[quote=سفيرة الحب الاولى;4799532]أحتاج هدوء

حنين يقترب من روحي ويمسك بيدي ونمشي معا في ذلك

الطريق الطويل

يقرب لي تلك اللوحات المتناثره في ذلك المنفى

منفى الذكريات المكان المفضل لي للرسم حيث الهدوء

والصمت بعيدا عن البشر !؟

منفى الأحزان حيث اقضي فيه ساعات مع أحزاني وتلك

الدموووع التي اذا جن الليل بظلامه تتسلل وتحتضن وحدتي

وصمت حروفي وتمتص ذلك الصخب والضوضاء في روحي

المفعمه بالحب وتحكي لذلك الضجيج في حنايا ضلوعي

حكايات تنسيه بها قلب هناك بعيدا ينتظره

وتعاتب الفرح الواقف على شفتي وهي ترتعش تنتظر

العذر !!!!؟

أما عيني فإنها عزفت بأوتار الرمووووش موسيقى لحنها

حزين لذلك الوداع الأخير !؟

حيث ودعت قلوب صغيره عند أطلال مدرستنا القديمة

كانت مدرستنا تذرف الدموووع في ذلك اليوم الأخير للقاءنا

والعيون تترقب بحذر وخوف ملهوف

وتلك النخلة التي كانت تتنفس بصعوبه بجانب ثانويتنا

القديمة كانت تبتسم لي كل صباح مع دخولي من باب مدرستنا

العتيقه وجدرانها المتصدعه الساكنه كان في داخل الثانويه

سكون عجيب وفي خارجها عاصفه !!!!!؟

الصحراء ترتجف منها والخوف مخيم على كل الأماكن التي

تنتظر ماذا سيحدث !!!!؟

وتلك الصافرات ( صافرات الإنذار ) تعزف على رؤؤسنا

موسيقى مخيفه جدا

وكنت أرى الخوف في عيني أمي والحذر

وقلبي الصغير الذي كان في ريعان الصبا لا يهتم بقلب

الأم !؟ ولا يشعر

كانت الضحكات تتعالى

وإحساس اللامبالاة يملىء قلبي !؟

فكيف كنت سأشعر برحى الحرب تدور !؟


وقلبي مفعم بروح الشباب

والفرح

لم أكن اشعر بنبضات قلب أمي

فهل نقدر قلوب الأمهات إلا حين نكبر !!!!!؟

ولا ذلك الخوف في عينيها ولا حتى المكان ولا الزمان يعني لنا شيء طالما أن هناك قلب يرفرف بأجنحته على أرواحنا



ويحمينا

وحانت ساعة الصفر !!!!!؟

وجاء وقت الوداع الاخير

كان صدام يعتقد أن من تضرر هو شعب العراق وحده من تلك

العاصفه !!!!!؟

ولم يكن يعلم أن الحب أول المتضرررين

الحب الذي وقف حائرا

من تلك العاصفه

والعالم بأسره يصرخ ويستغيث

القلوب الصغيره بكت وهي تلوح بيديها لمن تحب وداعا

والعيون ترتل الألم

وصديقات الطفولة ودعتهم بدموع عيني

فهل كنا قبل تلك العاصفه نعرف حدود

للوطن العربي الكبير !؟

عادت منى لوطنها وابتسام تصرخ لا اريد العوده فلقد

ولدت هنا !؟


نظرت اليها وقلت لها ياصديقتي لاتحزني

انها الحدود

وجوازات السفر

وتقسيم تراب وطننا الكبير الغالي هنا السودان

وهنا عمان

وهناك مصر !!!!!!؟

من سيبالي بدموعك

بصرخاتك

بذلك الإحساس الذي كان يسكن روحك

طالما حكم عليك بالعودة

بالسفر !؟

ونظرت اليها نظرة أخيرة

وهي تحمل شنطة السفر

قلبي يعتصر ألما حين تعود له بقايا ذكريات زمن مضى

حمل لأرواحنا الألم

حنين لتلك البقايا يعزف في أقصى حنايا الضلوع الحانا حزينه

لتلك الليالي ليالي الألم

وهدأت العاصفه

هدأت

ولكن بعد أن نحتت في داخل قلوبنا لوحات من حجارة

وطننا الكبير المتراميه هنا

وهناك

وللأسف كان هناك من كان يغرد بصوت مطر ينتظر الربيع

العربي يأتي متزينا بأبهى الثياب

وظللنا ننتظر قدومه

وننتظر

وننتظر

وننتظر !؟

قالوا لنا التحرير قريب

قالوا لنا اخيرا سينطق الحجر !؟

وترقبنا الحجر وماذا سيقول !؟

وتسسلل الى أرواحنا الفضول !!!!؟

والحجر مسكين !؟

طعن بسكين الغدر !؟

نزف دون رحمه

وهناك اصوات تتعالى في كل مكان

أهكذا يفعل بالإنسان !؟

أهكذا وصت الأديان !!!!!!!؟

وتحججنا بحجج واهيه كأنها ذلك العذر العجوز !؟

الذي ينسج خيوطه في كل الاماكن المشتاقة للحب

للحرية

للسلام .................!؟

الذي للأسف انتظر وإنتظر وإنتظر

عذر .....!؟

الدموووع تغطي عيني

لا أستطيع الكتابة

اتخيل تلك الأحداث وبقايا ذكرياتها المؤلمه

وتتسارع أنفاسي




دعوا أنفاسي المتسارعه تهدأ قليلا

قليلا فقط

وتلك الدمعة الحزينة تأخذ نفس عميق
__________________
اللهم صل وسلم على سيد الخلق اجمعين

عليه الصلاة والسلام
-->
من مواضيع سفيرة الحب الاولى

سفيرة الحب الاولى غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يامرايا علميتي قصتي لو باختصار؟ روح التناهي خواطر و قصائد 2 10-01-2010 01:02 PM
حياتي باختصار سالفة حبي خواطر و قصائد 1 06-28-2010 11:22 PM
تعريف الصداقة باختصار * المنبر الحر 6 02-28-2010 09:32 AM


الساعة الآن 05:02 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir