منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > أقلام هتوف > قصص و روايات

قصص و روايات قصص , قصص طويلة , قصص رومانسية , روايات , روايات طويلة - تحميل روايات ، روايات طويلة رومنسية



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-18-2008, 10:42 AM   #1

من قـلـبي حـبـيـتـها

 
الصورة الرمزية ملكـ الذوق
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: ريـــksaـــاض الخير
المشاركات: 2,048
معدل تقييم المستوى: 17
ملكـ الذوق is on a distinguished road



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
رواية,, ( كبرياء وهوى )

عجبتني وااايد وحبيت انقلها لكم

مقدمه عن الكااتبه....

جين اوستن (1775- 1817)

ولدت جين اوستن في ستيفنتون بالقرب من باسينغستوك في انكلترا


تلقت جين تعليمها في البيت , وظلت مثل اختها كاسندرا عزباء طوال حياتها

فيما اقترن اخوتها الخمسه بنساء محترمات .

بدات جين الكتابه وهي في الرابعة عشرة من عمرها . وقد كتبت ست روايات

كامله من أشهرها " إمّــا" , كبرياء وهوى" وعقل وعاطفه"

كانت جين أول من أعطى الرواية الحديثة صفاتها المميزة . فقد اهتمت بتصوير

الحدث في تطوره والشخصية في نموها والعقدة في إحكامها .

وهي في روايتها " كبرياء وهوى" التي تعد من أعظم الروايات في الأدب الإنكليزي

تصور الحياة في انكلترا في أواخر القرن الثامن عشر , وتكشف في الوقت نفسه عما في

طبائع الناس من حب وبغض وخير وشر.


تــابع
__________________
212ACAA6

PS3 ID: R--STEF--4

أحبك لو تكون .. ( هاجر )
stef
؛؛ ســبـحان الله ؛؛ الحمدلله ؛؛ الله أكبر ؛؛
-->
من مواضيع ملكـ الذوق

ملكـ الذوق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-18-2008, 10:42 AM   #2

من قـلـبي حـبـيـتـها

 
الصورة الرمزية ملكـ الذوق
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: ريـــksaـــاض الخير
المشاركات: 2,048
معدل تقييم المستوى: 17
ملكـ الذوق is on a distinguished road
افتراضي رد: رواية,, ( كبرياء وهوى )

الفصل الأول







الأعزب الثري




ما إن يأتي أعزب ثري للعيش في مكان ما حتى يعتبره كل جار زوج المستقبل لإحدى بناته .


قالت السيدة بنيت لزوجها ذات يوم :" عزيزي السيد بنيت , هل سمعت بأنه تم مؤخرا تأجير نذرفيلد؟"


أجاب السيد بنيت: " لا , أبدا"

قالت :" لكنها أجرت , لقد أخبرني السيد لونغ بذلك الآن "

لم يعط السيد بنيت أي جواب . ثم سأل زوجته :" هل تودين معرفة من سيسكن هناك؟"


" لا مانع لدي من سماع ذلك إن كنت ترغب في إخباري "

" حسنا يا عزيزتي السيدة بنيت , تقول السيدة لونغ أنه تم تأجير نذرفيلد إلى سيد شاي يملك ثروة هائلة . إنه من شمال إنكلترا . وصل يوم الاثنين بعربة ذات أربعة جياد ليرى المكان . وافق في الحال على استئجاره عندما شاهد جماله . سيسكن هناك في شهر سبتمبر ( أيلول ) لكن خدمه سيصلون في الأسبوع القادم"





" هل تعرف اسمه؟"

" اسمه بنغلي "

" هل هو أعزب أو متزوج؟"

" إنه أعزب يملك ثروة كبيرة "

" ياله حظ عظيم لبناتنا!"

" لماذا؟ كيف يمكن لذلك أن يؤثر فيهن؟"

أجابت الزوجة :" عزيزي السيد بنيت ؟, كيف يمكن أن تكون ساذجا إلى هذا الحد ؟

أنت تعرف بالتأكيد أنني أفكر في أنه ربما يتزوج إحداهن"

" هل أتي إلى هنا لهذا السبب؟"

" هذه سخافة ! لكن من المحتمل جدا أن يقع في حب إحداهن ويتزوج منها . لذا من الأفضل لك أن تسرع إلى زيارته"


"ليس هذا ضروريا أبدا . يمكنك أن تذهبي مع البنات كما يمكنك أن ترسليهن بمفردهن . من الأفضل أن ترسليهن بمفردهن لأنك جميلة كأية واحدة منهن , وربما أعجب السيد بنغلي بك أكثر"



" إنك تسرف في امتداحي ياعزيزي ! صحيح أنني كنت جميلة عندما كنت شابه , لكنني لا أتظاهر بأنني مازلت كذلك . عندما يصبح لدى المرأة خمس بنات شابات ينبغي أن تتخلى عن التفكير في جملها"


" حسنا ! أخشى أن أقول أنني لن أقابل السيد بنغلي"


" لكن فكر في بناتك! فكر في الثروة التي يمكن أن يحصلن عليها! أن السير وليم والسيدة لوكاس سيزورانه للسبب عينه , مع انهما لا يزوران الغرباء عادة . ينبغي أن تذهب بالتأكيد . إنه لمن غير الممكن أن أذهب لأقابله ما لم تقم أنت أولا بذلك"




" من المؤكد أن السيد بنغلي سيسر جدا بمقابلتك . سأبعث معك برسالة أعد فيها بالموافقة على زواجه ممن تعجبه من بناتي. لكن ينبغي ألا أنسى إضافة كلمة خاصة تمتدح عزيزتي الصغيرة إليزابث "



" هذه سخافه ! إنها ليست أفضل من شقيقاتها . إنها ليست أجمل من جاين ولا حسنة المزاج مثل ليديا لماذا تفضلها دائما؟"


" كل البنات سخيفات وجاهلات , لكن إليزابث هي أكثر ذكاء من شقيقاتها "


" سيد بنيت , لماذا تتحدث دائما عن بناتك بهذا الشكل ؟ أنت تستمتع بمضايقتي وليست لديك أية شفقة على أعصابي المرهقة!"




" أنت مخطئة يا عزيزتي . إني احترمك جدا وأحترم أعصابك فأنا أسمع أعصابك المرهقة منذ عشرين سنة على الأقل لكنني آمل في أن تكوني قادرة على أن تعيشي وتري كثيرين من الشبان أصحاب الثروات الهائلة يأتون للسكن في الجوار "


" سيكون ذلك بلا جدوى طالما أنك ترفض أن تقوم بزيارتهم"



بعد ثلاث وعشرين سنه من الزواج لم تفهم السيدة بنيت شخصية زوجها التي كانت مزيجا غريبا من الذكاء والسخرية والفكاهة والانطواء كان فهم عقليتها أقل صعوبة . فهي كانت ذات ذكاء قليل وعرفة أقل . كان مزاجها سيئا , كانت دائمة الانزعاج, وكانت تلوم أعصابها باستمرار . كان هدفها الوحيد في الحياة الحصول على أزواج أثرياء لبناتها وقد وجدت متعة عظيمة في زيارة صديقاتها والثرثرة معهن.
__________________
212ACAA6

PS3 ID: R--STEF--4

أحبك لو تكون .. ( هاجر )
stef
؛؛ ســبـحان الله ؛؛ الحمدلله ؛؛ الله أكبر ؛؛
-->
من مواضيع ملكـ الذوق

ملكـ الذوق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-18-2008, 10:43 AM   #3

من قـلـبي حـبـيـتـها

 
الصورة الرمزية ملكـ الذوق
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: ريـــksaـــاض الخير
المشاركات: 2,048
معدل تقييم المستوى: 17
ملكـ الذوق is on a distinguished road
افتراضي رد: رواية,, ( كبرياء وهوى )

تــــابع

الفصل الثاني,,,




دهشة السيدات




كان السيد بنيت أول من زار السيد بنغلي . وقد عزم دائما أن يزوره مع أنه أخبر زوجته كل يوم بأنه لن يذهب. وفي المساء بعد الزيارة كانت ما تزال غير عارفة بأنه قد ذهب . بعدئذ قال السيد بنيت فجأة وهو يراقب ابنته الثانية التي كانت منهمكة بتزيين قبعتها : " آمل يا إليزابث أن يعجب السيد بنغلي بها ".


قالت والدتها بغضب :" لن نعرف أبدا ما يعجب السيد بنغلي فنحن لن نقوم بزيارته ".


قالت إليزابث :" لكنك تنسين يا أماه أننا سنقابله في الحفلات الراقصه . وقد وعدت السيدة لونغ بتقديمه إلي"



سألت كيتي :" متى ستكون حفلتك الراقصه التالية في مريتون يا ليزي؟".



" في غضون أسبوعين"


هتفت والدتها :" هذا مناسب ! ستكون السيدة لونغ غائبة حتى اليوم الذي يسبق الحفلة لذا لن تتعرف إلى السيد بنغلي قبل ذلك الوقت ولن تستطيع تقديمه إليك ".




" عندئذ , يا عزيزتي , تستطيعين أن تقدمي السيد بنغلي إليها "




" مستحيل يا سيد بنيت , مستحيل ! فأنا نفسي لن أتعرف إليه . لماذا تغيظني هكذا ؟ لقد سئمت من السيد بنغلي"



" يؤسفني أن أسمع ذلك . لماذا لم تخبريني من قلب ؟ لو علمت ذلك هذا الصباح لما قمت بزيارته بالتأكيد

إنه أمر مؤسف للغاية . لكن بما أنني ذهبت إلى منزله بالفعل , يترتب علينا التعرف إليه الآن ".



كانت دهشة السيدات ما أراده تماما. وكانت السيدة بنيت على الأرجح الأكثر دهشة بينهن , مه أنها سرعان ما بدأت تقول بأنها توقعت ذلك طوال الوقت



" كم أنت لطيف يا عزيزي السيد بنتي ! كنت أعلم بأنني سأقنعك بفعل ذلك. كنت متأكدة من أنك تحب البنات كثيرابحيث لا تفوت مثل هذه الفرصة . حسنا , كم أنا مسرروة ! كم هو رائع والدكن يا بنات. لست أدري كيف يمكن أن تكافئنه على لطفه . ففي سننا ليس من المبهج كسب أصدقاء جدد كل يوم, لكننا سنبدل ما بوسعنا لمساعدتكن . ليديا ,حبيبتي , أنا متأكدة من أن السيد بنغلي سيرقص معك في الحفلة القادمة , مع أنك الأصغر
سناً"




قالت ليديا بشجاعة" إني متأكدة من ذلك , لأنني الأطول قامة, مع أنني الأصغر سناً "



لم تقنع كل الأسئلة التي طرحتها السيدة بنيت وبناتها الخمس السيد بنيت كي يصف السيد بنغلي لهن. رفض إعطاء أية معلومات . فكان عليهمن أخيراً أن يسألن جارتهن , السيدة لوكاس . فكانت أخبارها ممتازة . ابتهج السير وليم بالسيد بنغلي فهو شاب حقا , وسيم جداً , وفي غاية اللطف, والأفضل من كل ذلك , كان ينوي المجيء إلى الحفلة التالية مع مجموعة كبيرة من الأصدقاء . ليس هناك شيء مبهج أكثر من ذلك. فالاستمتاع بالرقص هو خطوة باتجاه الوقوع في الحب. وهنالك آمال كبيرة في الفوز بقلب السيد بنغلي .


قالت السيدة بنيت لزوجها:" إذا استطعت أن أرى إحدى بناتي تعيش في نذرفيلد , والأخريات متزوجات مثلها, فلن أتمنى أكثر من ذلك".



بعد أيام قليله, أتى السيد بنغلي لزيارة السيد بنيت وجلس معه لمدة عشر دقائق تقريباً. كان يأمل في مشاهدة السيدات الشابات اللواتي سمع الكثير عن جمالهن, لكنه شاهد والدهن فقط. كانت السيدات أوفر حظاً , إذ شاهدنه من خلال نافذة في الطابق الأعلى أنه ارتدى معطفاً أزرق وامتطى جواداً أسود.


تابع
__________________
212ACAA6

PS3 ID: R--STEF--4

أحبك لو تكون .. ( هاجر )
stef
؛؛ ســبـحان الله ؛؛ الحمدلله ؛؛ الله أكبر ؛؛
-->
من مواضيع ملكـ الذوق

ملكـ الذوق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 11-18-2008, 10:44 AM   #4

من قـلـبي حـبـيـتـها

 
الصورة الرمزية ملكـ الذوق
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: ريـــksaـــاض الخير
المشاركات: 2,048
معدل تقييم المستوى: 17
ملكـ الذوق is on a distinguished road
افتراضي رد: رواية,, ( كبرياء وهوى )

الفصل الثالث





أمسية رائعة




بعد ذلك أرسلت دعوة إلى العشاء إلى السيد بنغلي. فكان الجواب مخيباً للآمال. كان على السيد بنغلي الذهاب إلى لندن في اليوم التالي, ولذلك لم يتمكن من قبول الدعوة . لقد ذهب إلى لندن ليحضر فقط مجموعة من الأصدقاء إلى الحفلة. وسرعان ما سمعوا انه أحضر معه اثنتي عشرة سيدة وسبعة أسياد. فأسفت البنات لوجود هذا العدد الهائل من السيدات , لكن قبل الحفلة بيوم , فرحن لسماع أنه أحضر ست سيدات بدلاً من اثنتي عشرة. وعندما دخل قاعة الحفلة, اشتملت مجموعته على خمسة أشخاص فقط؛ السيد بنغلي , شقيقتاه , زوج الأخت الكبرى وشاب آخر.









كان السيد بنغلي وسيماً ذا أخلاق حسنة . كانت شقيقتاه مليحتين . وكان صهره , السيد هارست, يبدو مثل سائر السادة.لكن صديقه السيد دارسي , سرعان ما جذب انتباه كل شخص . كان رجلاً طويل القامة, وسيماً, ذا مظهر نبيل و( سرعان ما تردد أن) دخله يبلغ عشرة آلاف جنيه في السنة. قال السادة في الحفلة أنه رجل وسيم ؛ وقالت السيدات أنه وسيم أكثر بكثير من السيد بنغلي.






أصبح السيد بنغلي بسرعة صديقاً لكل من كان في الغرفة. كان حيويا وأليفاً , وقد رقص طوال الليل وتحدث عن إقامة حفلة راقصة في نذر فيلد. وهذه التصرفات اللائقة جعلته محبوبا في كل مكان. أما السيد دارسي فقد رقص مرة مع السيدة هارست ومرة مع الآنسة بنغلي . رفض أن يُقدم إلى أية سيدة أخرى, وأمضى بقية الليلة يتمشى بهدوء عبر الغرفة . وافق كل شخص على أنه الرجل الأكثر تكبرا والأسوأ طبعا في العالم . وتمنى كل شخص أن لا يعود ثانية . وكان من أشد منتقديه السيدة بنيت التي اغتاظت بشكل خاص لأنه كان وقحا مع إحدى بناتها.






كان هناك عدد قليل جدا من السادة في الغرفة بحيث جلست إليزابث بنيت من دون رفيق خلال رقصتين. وقف السيد دارسي بالقرب منها , واستطاعت أن تسمع حديثا جرى بينه وبين السيد بنغلي.


ترك السيد بنغلي الرقص للحظة ليسأل صديقه الانضمام . قال له:" هيا يا دارسي ينبغي أن ترقص . أكره أن أراك بمفردك بهذه الطريقة الخرقاء. ينبغي أن ترقص".




" لن أفعل بالتأكيد . أنت تعلم كم أكره ذلك , إلا إذا عرفت رفيقتي جيدا . شقيقتاك ترقصان , وليست في الغرفة أية امرأة أخرى أرغب في الرقص معها".




هتف بنغلي:" لم أقابل في حياتي فتيات لطيفات كاللواتي رأيت في هذه الأمسية . فهناك عدة فتيات جميلات جدا".



قال السيد دارسي وهو ينظر إلى الآنسة بنيت الكبرى :" أنتَ ترقص مع الفتاة الجميلة الوحيدة في الغرفة".


" أوه, إنها أجمل فتاة رأيتها في حياتي! لكن هنالك واحدة من شقيقاتها واقفة وراءك مباشرة . إنها جميلة أيضاً , وقد تكون ملائمة . دعني أعرفك بها".



نظر السيد دارسي إلى إليزابث للحظة. وبعد ذلك أشاح بنظره وقال ببرود:" إنها جميلة , لكن ليس بالقدر الكافي لتغريني . كما إنني لا أكترث للسعي وراء الشابات اللواتي لم يخترهن رجال آخرون . من الأفضل لك تعود إلى شريكتك وتستمتع بابتسامتها , فأنت تضيع وقتك معي".




عمل السيد بنغلي بنصيحته . أخذ السيد دارسي يتمشى , ولبثت إليزابث في مكانها من دون أية مشاعر ود نحوه. لكنها سردت القصة لصديقاتها , لأنها تتمتع بروح الدعابة وتستمتع بكل ما هو مضحك.




مضت الأمسية بشكل مفرح لكل العائلة, وقد لاحظت السيدة بنيت أن ابنتها الكبرى كانت محط إعجاب أهالي نذر فيلد فقد رقص السيد بنغلي مع جاين مرتين, وكانت شقيقتاه لطيفتين معها. فرحت جاين مثل أمها , لكن بطريقة أكثر هدوءاً. شاركت إليزابث في فرح جاين. ولم تكن كيتي وليديا من دون شركاء , وهذا كل ما رغبتا فيه من حفلة رقص. كما سمعت ماري بنفسها توصف على أنها أذكى فتاة في الجوار. لذا عُدن بفرح إلى لونغبورن, القرية التي يعشن فيها. أما السيد بنيت الذي رفض الذهاب إلى الحفلة , فقد كان يقرأ.



قال زوجته وهي تدخل الغرفة:" أوه.,سيد بنيت , لقد أمضينا أمسية رائعة , إنها حفلة رقص ممتازة. ليتك كنت موجوداً . كانت جاين محط إعجاب الجميع, وتحدث كل شخص عن جمالها . وجدها السيد بنغلي جميلة جداً ورقص معها مرتين . فكر في ذلك يا عزيزي! لقد رقص معها في الواقع مرتين! كانت الفتاة الوحيدة التي طلب منها الرقص مرتين! طلب أولا من الآنسة لوكاس . وقد ثار غيظي عندما رأيته يطلب منها ذلك . لكنه لم يعجب بها أبدا ؛ لم يتمكن أحد من ذلك , أنت تعلم . لقد لاحظ جاين خلال الرقصة الثانية , وفي الثالثة رقص مع الآنسة كينغ وفي الرابعة مع ماريا لوكاس وفي الخامسة مع جاين ثانية وفي السادسة مع إليزابث وفي السابعة..."




قاطعها زوجها قائلاً:" لو أشفق عليّ لما كان رقص بهذا القدر. إكراماً لله. لا تذكري المزيد عن شريكاته في الرقص! أتمنى لو أنه جرح ساقه في الرقصة الأولى!"




تابعت السيدة بنيت:" أوه يا عزيزي , إني فرحة به. فهو وسيم جدا! كما أن شقيقتيه أنيقتان جدا. لم أر في حياتي أغلى من أثوابهن أنا متأكدة من أن التخريم على ثوب السيدة هارست...."


قوطعت مرة ثانية. فقد رفض السيد بنيت سماع أي شيء عن الأثواب . لذلك , وعوضاً عن ذلك , وصفت بغيظ شديد وقاحة السيد دارسي.


ثم أضافت تقول:" لكن إليزابث لا تخسر الكثير إن لم تناسبه. إنه رجل سيئ الطبع وبغيض للغاية ولا يستحق التقدير. لقد كان مختالا جدا بحيث لم يستطع أحد أن يتحمله . تمشى في الغرفة وهو يعتقد نفسه عظيما! وهكذا لم تكن إليزابث جميلة كفاية كي ترقص معه! أتمنى لو كنت هناك يا عزيزي كي تعطيه رأيك . كم أكره هذا الرجل!".



تابع
__________________
212ACAA6

PS3 ID: R--STEF--4

أحبك لو تكون .. ( هاجر )
stef
؛؛ ســبـحان الله ؛؛ الحمدلله ؛؛ الله أكبر ؛؛
-->
من مواضيع ملكـ الذوق

ملكـ الذوق غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مكتبة قصص هتوف المكتملة ..} [ جديد ] أحتاجك قصص و روايات 29 02-26-2010 08:37 AM
رواية رومانسية خيالية روووووووووعة (*الحب المستحيل*) hehe قصص و روايات 3 10-05-2009 07:49 AM
نهاية العشق سفك دماء والراحة من العناء > رواية تحطيم من تاليفي/كاملهـ Ē ṩ Ŧ α Ъ Я α 8 قصص و روايات 146 08-20-2008 05:34 AM


الساعة الآن 07:19 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir