منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار

أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار كل مايتعلق بالدين الأسلامي على مذهب أهل السنه و الجماعه فقط من احكام بالدين وشرائع وادعيه الصباح والمساء وادعيه اسلاميه متعدده



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-18-2008, 12:25 AM   #1

على كثر العطا زليت ...؟

 
الصورة الرمزية مــــــــرتــــاح@
 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: بعالــمـ الذكـرى وهواجيس النسيان[,,
المشاركات: 2,864
معدل تقييم المستوى: 859025
مــــــــرتــــاح@ has a reputation beyond reputeمــــــــرتــــاح@ has a reputation beyond reputeمــــــــرتــــاح@ has a reputation beyond reputeمــــــــرتــــاح@ has a reputation beyond reputeمــــــــرتــــاح@ has a reputation beyond reputeمــــــــرتــــاح@ has a reputation beyond reputeمــــــــرتــــاح@ has a reputation beyond reputeمــــــــرتــــاح@ has a reputation beyond reputeمــــــــرتــــاح@ has a reputation beyond reputeمــــــــرتــــاح@ has a reputation beyond reputeمــــــــرتــــاح@ has a reputation beyond repute



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي ,,,,, هيا ندخل هــــنا..!!! ونخـــرج تائبين....!!!

قال تعالى : ({قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُالذُّنُوبَ جَمِيعاً إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ }الزمر53
حفت النار بالشهوات وحفت الجنة بالمكارة ,وهذه الدنيا اللي يتفكرفيها بعقل ومن غير التفكير في هوى النفس

يلاقي إنها ماتستاهل كل اللي قاعدين نسويه من معاصي سواء كانت من الصغائر أو غيرها من كبائر الذنوب

وكلنا مهماطال بنا العمر مصيرنا الموت, وإذا مات الشخص راح يندم ويتمنى يرجع للدنيا عشان يعمل كل خير

لكن ساعتها ما ينفع الندم وما راح يرجع... هي فرصه واحده لك في الدنيا...


فيا انك تستغلها ...يا انك راح تخسر حياتك في الدنيا والآخرة.


فكل مسلم لازم يعد للموت ويكون مستعد له في أي لحظه

أذا كان الصحابة والتابعين والشيوخ وطلبة العلم يخافون على كثر مافيهم من صلاح!!!

( فكيف أنا وأنت وأنتي ونحنا مقصرين أكثر منهم بكثير في العبادة)!!


كلنا بشر ولسنا معصومين من الخطأ, صحيح صغائر الذنوب ربي بعفوه وكرمه يتجاوزعنها بكثرة الذكر والاستغفار

وإتباعالسيئة بالحسنة يمحي أثرها (مع العلم أن الإصرار على الصغيرة يعتبر من كبائرالذنوب)...

لكن كبائر الذنوب لابد لها من توبة صادقه وندم على فعلها , والابتعاد عن أي أمر من الامور التي تعيد المذنب إلى معصيته

°ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°نسأل الله إن يتوب علينا من كل صغيرةوكبيرة°ˆ~*¤®§(*§*)§®¤*~ˆ°


كل الذنوب والسيئات مهما كانت كبيرة من كبائر الذنوب, بمجرد التوبة يبدلها الله حسنات...

ومهماوصلنا يا إخوان ويا أخوات إلى ابعد درجة من الغلط مع الله سبحانه وتعالى, لانقنط من رحمة الله

والله هو الغفور الرحيم, وأرحم من الأم بابنها, وهو أفرح بتوبةالعبد من فرح شخص فقد راحلته في صحراء قاحلة

حتى إذا ظن انه هلك رجعت عليه فيمن شدة الفرح يقول اللهم أنت عبدي وأنا ربك (اخطأ من شدة الفرح) .


وفي الحديث القدسي في ما معناه ( يا ابن ادم لو بلغت ذنوبك عنان السماء ثم استغفرنني لغـفـرت لك ولا أبالي

يا ابن ادم لو أتيتني بقراب الأرض خطايا واتيتني لاتشرك بي شيئاَ أتيتك بقرابهامغفرة).



فبعد هذا هل نستسلم للشيطان حين يجعلنا نقنط من رحمة الله ؟؟

باب التوبة مفتوح للجميع وما ينقفل إلا بموت الإنسان..

ونحنا ما ندري متى نموت ممكن أثناء قرأة هذا الموضوع , عشان كذاالشخص لا يسوّف التوبة, لأن الإنسان مايعرف متى اجله.


والدنيا هذه دارممر إلى دار المستقر...و ما تستاهل كل هذا البعد عن الله سبحانه وتعالى

ولوالشخص البعيد عن ربه والملتهي بالدنيا والمعاصي شعر مرة واحده فقط بالراحة النفسيةفي قربه لله..

أبداً ما راح يفكر يلتهي بالأمور المحرمة والمعاصي..وراح يشعربالندم ويقول وين أنا من زمان عن هذه السعادة.


وشوفوا الناس اللي منّ الله عليهم بالهداية بعد ماكانوا يتفاخرون بكل الكبائر ويجاهرون بها علانية

كيف تابوا واصبحوا من دعاة الخير وفيهم من حفظ القران الكريم ....بعد أن تابوا توبة نصوحه.

وأن شاء الله أنا وأنت وأنتي حالنا أفضل منهم بكثير قبل توبتهم , لكن الشيطان يدخل بمداخل يجعل كل مذنب يقنط من رحمةالله..


فكل شخص يرجع عن كل ذنب يقترفه من الآن ويتوب عن فعله مهما كان هذا الذنب صغير في نظره ...لاينسى أن الذنب كان بحق من له ملكوت كلشيء.


وأقرأو قول الله تعالى (وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الأَرْضِ هَوْناً وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلاماً{63}

وَالَّذِينَ يَبِيتُونَ لِرَبِّهِمْ سُجَّداًوَقِيَاماً{64} وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا اصْرِفْ عَنَّا عَذَابَ جَهَنَّمَ إِنَّ عَذَابَهَا كَانَ غَرَاماً{65}

إِنَّهَا سَاءتْ مُسْتَقَرّاًوَمُقَاماً{66} وَالَّذِينَ إِذَا أَنفَقُوا لَمْ يُسْرِفُوا وَلَمْ يَقْتُرُواوَكَانَ بَيْنَ ذَلِكَ قَوَاماً{67}

وَالَّذِينَ لا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهاً آخَرَ وَلا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلا بِالْحَقِّ وَلا يَزْنُونَ وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَاماً{68}

يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَاناً{69} إلا مَن تَابَوَآمَنَ وَعَمِلَ عَمَلاً صَالِحاً فَأُوْلَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَّحِيماً{70}

وَمَن تَابَ وَعَمِلَ صَالِحاً فَإِنَّهُ يَتُوبُ إِلَى اللَّهِ مَتَاباً{71} وَالَّذِينَ لا يَشْهَدُونَ الزُّورَ وَإِذَا مَرُّوا بِاللَّغْوِ مَرُّوا كِرَاماً{72}

وَالَّذِينَ إِذَا ذ ُكِّرُوا بِآيَاتِ رَبِّهِمْ لَمْ يَخِرُّوا عَلَيْهَا صُمّاًوَعُمْيَاناً{73} وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَاوَذرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً{74}

أُوْلَئِكَ يُجْزَوْنَ الْغُرْفَةَ بِمَا صَبَرُوا وَيُلَقَّوْنَ فِيهَاتَحِيَّةً وَسَلَاماً{75} خَالِدِينَ فِيهَا حَسُنَتْ مُسْتَقَرّاً وَمُقَاماً{76} قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلا دُعَاؤُكُمْ فَقَدْ كَذَّبْتُمْ فَسَوْفَ يَكُونُ لِزَاماً{77} الفرقان





في ختام كلامي الله يغفر لي ولكم ولجميع المسلمين والمسلمات الأحياء منهم والاموات

ويبعدنا عن كل ذنب كان من صغائر الذنوب او من كبائرها ..ويحبب قلوبنا إلى طاعته وهجر كل معاصية...

ويردنا أليه ردا جميلا ويثبتنا على قول الحق في الدنيا وعلى السراط المستقيم في الآخرة..



][®][^][®][ولنلتحق بقوافل العائدين قبل أن تفنى حياتنا او يأتي اليوم الذي لاتـُقبل فيه توبتنا][®][^][®][




للانضمام إلى قوافل العائدين ...اعلن توبتك امام ربك


تحيــــــــــااااتي ....
,,,,نقلت للفـــائده,,,,,
-->
من مواضيع مــــــــرتــــاح@


التعديل الأخير تم بواسطة مــــــــرتــــاح@ ; 12-18-2008 الساعة 12:32 AM
مــــــــرتــــاح@ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-18-2008, 12:39 AM   #2

غرآمْ عيَآيزْ

 
الصورة الرمزية آخ ـترت دربــكـ
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: وطني انا
العمر: 30
المشاركات: 964
معدل تقييم المستوى: 13
آخ ـترت دربــكـ is on a distinguished road
افتراضي رد: ,,,,, هيا ندخل هــــنا..!!! ونخـــرج تائبين....!!!

نسأل الله إن يتوب علينا من كل صغيرة و كبيرة ..

اللهم آميــــن ,

__________________
إن الهوى مَلْعُـوْنْ ابو ..
.... وهو سبب موت البنات ..
............. وإذا عشقوا ماتوا قهر . !
-->
من مواضيع آخ ـترت دربــكـ

آخ ـترت دربــكـ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-18-2008, 08:02 PM   #3

for ever

 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: pink world’’εïз
العمر: 23
المشاركات: 1,505
معدل تقييم المستوى: 64
๑mįšš ςάŊđŸ๑ has a reputation beyond repute๑mįšš ςάŊđŸ๑ has a reputation beyond repute๑mįšš ςάŊđŸ๑ has a reputation beyond repute๑mįšš ςάŊđŸ๑ has a reputation beyond repute๑mįšš ςάŊđŸ๑ has a reputation beyond repute๑mįšš ςάŊđŸ๑ has a reputation beyond repute๑mįšš ςάŊđŸ๑ has a reputation beyond repute๑mįšš ςάŊđŸ๑ has a reputation beyond repute๑mįšš ςάŊđŸ๑ has a reputation beyond repute๑mįšš ςάŊđŸ๑ has a reputation beyond repute๑mįšš ςάŊđŸ๑ has a reputation beyond repute
افتراضي رد: ,,,,, هيا ندخل هــــنا..!!! ونخـــرج تائبين....!!!

اللهم ارحمنا واجعلنا من التوابين المتتطهرين..
يسلم اخوي..
__________________


مسبقا عسوله بكيفي فديت عمري
-->
من مواضيع ๑mįšš ςάŊđŸ๑

๑mįšš ςάŊđŸ๑ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-18-2008, 08:03 PM   #4
| عضو مميز |
 
الصورة الرمزية Anodh
 
تاريخ التسجيل: Dec 2008
الدولة: في الظـلامـ
المشاركات: 316
معدل تقييم المستوى: 11
Anodh is on a distinguished road
افتراضي رد: ,,,,, هيا ندخل هــــنا..!!! ونخـــرج تائبين....!!!

الله يجزاك خير
-->
من مواضيع Anodh

Anodh غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:08 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir