منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار

أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار كل مايتعلق بالدين الأسلامي على مذهب أهل السنه و الجماعه فقط من احكام بالدين وشرائع وادعيه الصباح والمساء وادعيه اسلاميه متعدده



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-28-2008, 05:49 PM   #1

Яσηαldo

 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: Kuwait
المشاركات: 1,854
معدل تقييم المستوى: 0
ع ـبد آلعزيز~ is on a distinguished road



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
البلوغ واستفساراته وعلاماته وأحكامه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...........
قد تدور في ذهنكم مجموعة من الإستفسارات حول البلوغ وعلاماته وأحكامه الفقهية،ولهذا سأطرح لك مجموعة منها وسأحاول أن أجيب عليها الإجابة الشافية.
س: كيف يحدث البلوغ الجنسي عند الرجل؟
جـ: أودع الله عزوجل الغرائز في كل فرد منذ خلقه،إلا أن بعضاً من تلك الغرائز لا تكون فعالة ونشطة إلا في سن معينة،مثل الغريزة الجنسية. ففي جسد الإنسان مجموعة كبيرة من الغدد،وبعض هذه الغدد تفرز مادة تسمى الهرمونات الجنسية،ويتم ذلك عند وصول الصبي سناً معينة،وهي تسبب حصول التغيير في جسده،حيث ينتقل من مرحلة الطفولة إلى مرحلة البلوغ،فيظهر الشعر على ذقنه وأسفل الإبط وعلى العانة،كما يتغير صوته حيث يميل إلى الخشونة،وتفرز الغدد الجنسية السائل المنوي،علاوة على بعض التغيرات الأخرى.
س: لماذا أودع الله تعالى فينا هذه الغريزة؟
جـ: خلق الله الغرائز المختلفة لمصلحة الإنسان،فمتى ما جاع دفعته غريزته للبحث عن الطعام،ومتى ما شعر بالبرد أو الحر أو التعب أو الخوف دفعته غريزته للبحث عن مأوى يلجأ إليه،وبالتالي تتشكل حياة الإنسان وتستمر. ومن ضمن الغرائز الغريزة الجنسية التي خلقها الله تعالى وسيلة لاستمرار النسل البشري،بل واستمرار الحياة بشكل عام. ولا ينظر الإسلام إلى الغريزة على أنها رذيلة أو قبح أو قذارة أو قلق،لكي يتعامل معها كذنب،بل هي وسيلة لاستمرار الحياة،وطريقاً للحصول على الكمالات الإنسانية كالعلم مثلاً.
س: ولكن أليست هذه الغريزة مصدراً لوقوع الكثير من الناس في الحرام؟
جـ: الله عزوجل الذي خلق الناس وأودع فيهم تلك الغرائز يعلم أن لها القدرة في الحط من مقامهم،كما يعلم بقوتها التدميرية متى ما صار الناس عبيداً لها. ولهذا وهب الله تعالى الناس العقل الذي يمكنه التمييز بين الحسن والقبيح،كما شرَّع لهم الدين الذي ينظم حياتهم ويهذِّب غرائزهم،ويوجِد فيهم الإرادة القوية التي تسيطر على تلك الغرائز وتكبح جماحها(ونفس وما سواها * فألهمها فجورها وتقواها)15.
فالعقل والشرع يجعلان مجموعة من الضوابط والقوانين التي من خلالها يُسمح للفرد بأن يكسب المال،فأجازا له البيع والشراء والإجارة،بينما منعاه من الربا والغش والسرقة والقمار كوسائل لكسب المال.
والعقل والشرع وضعا مجموعة من الضوابط والقوانين لإشباع الغريزة الجنسية وتهذيبها،فكان الزواج وسيلة شرعية لإشباع هذه الغريزة،بينما حُـرِّم الزنا واللواط والإستمناء والنظر إلى المرأة بشهوة كوسائل لإشباع هذه الغريزة،لما فيها من مفاسد لنفس الشخص وللآخرين.
وعلى هذا،متى ما استسلم الإنسان لغريزته الجنسية ولم يهذِّبها وفقاً للعقل السليم والشرع القويم،فإن سيقع في الكثير من المحرمات،وقد يكون ذلك سبباً لخسران الدنيا والآخرة.
س: هل الحصول على الإثم هو المفسدة الوحيدة المترتبة على الإنحراف الجنسي؟
جـ: بني العزيز،قد يوسوس لك الشيطان - من الإنس والجن - بأنه يمكنك أن ترتكب معصية ما كالنظرة المحرمة،ثم تتوب بعد ذلك إلى الله تعالى،فيمسح ذلك الإثم من سجل أعمالك وكأن شيئاً لم يكن،ومن دون أن يعلم بذلك أحد من الناس.
ولكن اعلم - يا عزيزي - أن المفاسد والآثار السيئة المترتبة على إشباع الغريزة الجنسية بشكل إباحي ومن دون التمسك بالطريقة الشرعية كثيرة،وسأذكر لك بعضاً منها:
(أ)الآثار النفسية على الفرد: حيث يعيش الإضطراب والخوف من انكشاف أمره أو ابتلائه بمرض أو ترتب العقاب عليه. كما تنحط روحية هذا الشخص ليكون عبداً لشهوته تسوقه كيفما شاءت حتى يرتكب أقبح الرذائل.
(ب)الآثار الصحية على الفرد: حيث تنتشر الأمراض الخبيثة (كالأيدز) عند تفشي الفساد الجنسي.
(ج)الآثار الإجتماعية: حيث ترتكب الجرائم البشعة في حق الأبرياء،وتتفشى الرذائل بين الناس،وتنعدم أو تضعف الروابط الإجتماعية والأسرية خاصة مما يؤدي إلى التفكك،وتوجد مجموعة كبيرة من الأطفال الذين يولدون من أبوين غير متزوجين،ثم يُلقى بهم في الملاجئ أو في الشوارع،لينشأ أولئك الأطفال ناقمين على الوالدين وعلى المجتمع،وليتحولوا إلى أفراد مفسدين.
(د) الآثار الإقتصادية: حيث قال النبي صلى الله عليه وآله وسلم[الزنا يورث الفقر .. ]16.
(هـ) العديلة عند الموت: حيث أكدت الأحاديث الشريفة أن ارتكاب الزنا يؤدي بصاحبه إلى العديلة عند الموت،أي خروج الشخص من اتِّباع الحق إلى اتِّباع الباطل عند الموت،فيخرج من الدنيا وهو غير مؤمن بالدين القويم.
بني الغالي،إن الإباحية الجنسية التي يتمسك بها الغرب صارت نقمة عليهم،فهم يئنُّون من الحالة التعيسة التي وصلت إليها مجتمعاتهم،ولما يعايشونه اليوم من حالة روحية واجتماعية واقتصادية وأمنية مضطربة. وانظر يابني إلى المجتمعات الإسلامية - فإنها على الرغم من عدم تمسكها بالإسلام بشكل كامل - إلا أن محافظتها على هذا المقدار منه جعلها تعيش نوعاً لا بأس به من الأمن الإجتماعي والنفسي،وكلما كان ذلك المجتمع أكثر محافظة على تطبيق الأحكام الإسلامية،كلما كان ذلك الأمان أكثر.
يا بني،إن تقوى الله سبحانه وتعالى بالعمل بتكاليفه ضمان لك وللآخرين للعيش في سعادة واطمئنان،وإياك أن تنخدع بدعايات المفسدين وأساليبهم المغرية،فإن طريقهم لا يؤدي إلا إلى الهاوية.
س: ما هي الجنابة ؟
جـ: تتحقق الجنابة بأمرين هما:
1-الجماع
2-خروج المني
س : ما هو المني؟
جـ: المني عبارة عن سائل يخرج من فرج الرجل في حال الشهوة،ويكون ذا لون يقرب إلى البياض،ورائحة نفاذة،وصفاة أخرى معروفة كاللزوجة والغلظة.
س: هل يخرج المني في غير حالات الشهوة؟
جـ: نعم،قد يخرج المني من غير شهوة أحياناً،كخروجه مع البول.
س: إذا خرج سائل وشككت في كونه منياً،فما حكمه؟
جـ: هناك علامات إذا توفرت،فإننا نعتبر ذلك السائل الخارج منياً،وهي:
1- هوة السابقة والمقارنة لخروج هذا السائل
2- خروج هذا السائل بدفق وقوة
3-فتور الجسد بعد خروج هذا السائل
س: لو كان الرجل مريضاً فهل تتحقق هذه العلامات؟
جـ: قد تتوفر كل العلامات السابقة،ولكن لو لم يحصل إلا الشهوة والفتور فإن ذلك يعتبر كافياً.
س: ما حكم المني من حيث الطهارة؟
جـ: المني نجس.
س: ما حكم السائل الشفاف – عادة - الخارج من فرج الرجل،إن لم يكن منياً ولا بولاً ولا دماً؟
جـ: السائل الخارج من فرج الرجل قد يكون واحداً مما يلي:
1-المذي: وهو السائل الذي يخرج إثر الشهوة والملاعبة،دون أن تتحقق فيه العلامات الخاصة بالمني.
2-الودي: هو السائل الذي يخرج بعد التبول.
3-الوذي: هو السائل الذي يخرج بعد خروج المني كله.
وجميع ما سبق طاهر.
س: ما هو الإحتلام؟
جـ: قد يرى الرجل البالغ في حال النوم حلماً مثيراً للشهوة،فيصل على أثر ذلك إلى حد الذروة الجنسية،وهذا يسمى الإحتلام. فإذا خرج المني بسبب ذلك،كان الفرد مجنباً.
س: ماذا لو أحس المحتلم بتحرك المني من محله ولكنه لم ينزل خارج الفرج؟
جـ: لا يعتبر ذلك جنابة.
س: ماذا يقصد بالإستبراء؟
جـ: الإستبراء على قسمين:
1-الإستبراء من البول (الخرطات التسع): وهو وسيلة للتأكد من خروج كل البول من موضعه. ويتم ذلك بالمسح بالإصبع من مخرج الغائط إلى أصل القضيب ثلاث مرات،ثم مسح القضيب باصبعين،أحدهما من فوقه والآخر من تحته إلى الحشفة ثلاث مرات،ثم عصر الحشفة ثلاث مرات.
فإذا استبرأ الرجل من البول،كان البلل المشتبه به والخارج بعد الإستبراء طاهراً وبحكم "الودي". وأما إذا لم يستبرئ وخرج سائل مشتبه به فهو بحكم البول.
2-الإستبراء من المني:وهو وسيلة للتأكد من خروج كل المني من الفرج. ويتم ذلك بالتبول بعد نزول المني.
فإذا استبرأ الرجل من المني،كان البلل المشتبه به والخارج بعد الإستبراء ليس بمني. وأما إذا لم يستبرئ كان ذلك البلل المشتبه به بحكم المني.
والأفضل لمن نزل منه المني أن يستبرئ أولاً من المني "بالتبول" ثم يستبرئ بعد ذلك من البول بالخرطات التسع.
س: ما هي أحكام الجنابة؟
جـ: إذا حصلت الجنابة وجب على المجنب أن يغتسل غُسل الجنابة إذا أراد أن يأتي بأي من الأمور التالية:
1-الصلاة - ما عدا صلاة الميت
2-الأجزاء المنسية من الصلاة،وصلاة الإحتياط
3-الطواف الواجب
4-الصوم (وفقاً للتفصيل المذكور في كتب الفقه)
س: ماذا يحرم على المجنب؟
جـ: يحرم على المجنب عدة أمور هي:
1-مس كتابة القرآن الكريم
2-مس لفظ الجلالة وأسماء الله وصفاته الخاصة على الأحوط
3-دخول المسجد،وإن كان لأخذ شيء منه
4-المكث في المسجد،ولا يحرم الإجتياز والعبور بالدخول من باب والخروج من الآخر
5-وضع شيء في المسجد،وإن كان في حال الإجتياز،أو من الخارج والأحوط وجوباً اعتبار المشاهد المشرفة لمراقد المعصومين عليهم السلام بحكم المسجد.
6-الدخول في المسجد الحرام ومسجد النبي (ص) وإن كان على نحو الإجتياز
7-قراءة آيات السجدة الواجبة (العزائم)،وهي الموجودة في سور (السجدة – العلق – فصلت - النجم
بالنسبة للأغتسال بعد ممارسة اللواط

راح اطرح عدة ممارسات
ممارسة جنسية مشروعة اي زوج وزوجة مربوطان بعقد زواج رسمي دائم
ممارسة جنسية مشروعة بقوانين اللهية اي زوج وزوجة بعقد زواج رسمي مؤقت (زواج متعة)
ممارسة جنسية مشروعة بقوانين وضعية بشرية اي زوج وزوجة (مسيار ، مصياف ، عرفي .. الخ)
ممارسة جنسية غير مشروعة ذكر وانثى (زنا)
ممارسة جنسية غير مشروعة مجموعة ذكور واناث (زنا جماعي)
ممارسة جنسية غير مشروعة ذكر وذكر او مجموعة ذكور مع بعض وتسمى (لواط)
ممارسة جنسية غير مشروعة انثى مع انثى او مجموعة اناث مع بعض وتسمى (سحاق)
ممارسة جنسية فردية تسمى (الاستمناء) يوجد له عدة طرق اكثرها شيوعاً باليد للذكر والانثى

جميع الحالات السابقة يستوجب الغسل وبنفس الطريقة والكيفية ، فالطريقة والكيفية واحدة

وفي المستقبل سوف اضع طريقة الغسل من الجنابة مع انه شرح من خلال الموضوع الذي نعلق عليه.

نرجو ان نكون قد افدنا زوارنا الكرام واعضائنا وكل منتدى هتوف الغالي ........

الردود بليز


-->
من مواضيع ع ـبد آلعزيز~

ع ـبد آلعزيز~ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-28-2008, 08:39 PM   #2
الأداره
 
الصورة الرمزية أصدآف
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: في ظل أبووي،،،
المشاركات: 37,201
معدل تقييم المستوى: 5000
أصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond repute
افتراضي رد: البلوغ واستفساراته وعلاماته وأحكامه

الله يجزاك كل خير ويكتب لك الاجر ان شاء الله ...
__________________
اللهم ارحم من اشتاقت لهم انفسنا وهم تحت التراب


-->
من مواضيع أصدآف

أصدآف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-28-2008, 10:15 PM   #3

Яσηαldo

 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: Kuwait
المشاركات: 1,854
معدل تقييم المستوى: 0
ع ـبد آلعزيز~ is on a distinguished road
افتراضي رد: البلوغ واستفساراته وعلاماته وأحكامه

مشكوره على الرد نورتي
-->
من مواضيع ع ـبد آلعزيز~

ع ـبد آلعزيز~ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 12-28-2008, 10:26 PM   #4

Яσηαldo

 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: Kuwait
المشاركات: 1,854
معدل تقييم المستوى: 0
ع ـبد آلعزيز~ is on a distinguished road
افتراضي رد: البلوغ واستفساراته وعلاماته وأحكامه

بالنسبه للأغتسال من الجنابه:
1_النيـــــــــــــــــــــه
2-غسل مكان الجنابــــــــــــــــه
3_الوضوء المعتاد
4_غسل+تدليك الرأسل
5_غسل الجانب الايمن من الجسم+الجانب الايمن من الراس
6_غسل الجانب الايسر من الجسم+الجانب الايسر من الراس
7_غسل الجاسم بأكمله
.
.



واي استفسار انا حاظر
-->
من مواضيع ع ـبد آلعزيز~

ع ـبد آلعزيز~ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:58 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir