منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار

أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار كل مايتعلق بالدين الأسلامي على مذهب أهل السنه و الجماعه فقط من احكام بالدين وشرائع وادعيه الصباح والمساء وادعيه اسلاميه متعدده



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-25-2009, 12:19 AM   #1
ammar
 
الصورة الرمزية ammar22
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
العمر: 32
المشاركات: 111
معدل تقييم المستوى: 0
ammar22 is on a distinguished road



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
بابُ حَمْدِ اللَّهِ تعالى

بسم الله الرحمن الرحيم

قال اللّه تعالى‏:‏ ‏{‏قُلِ الحَمْدُ لِلَّهِ وَسَلامٌ على عبادِهِ الَّذينَ اصْطَفى‏}‏ النمل‏:‏59 وقال اللّه تعالى‏:‏ ‏{‏وقَقُلِ الحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آياتِهِ‏}‏ النمل‏:‏93 وقال تعالى‏:‏ ‏{‏وَقُلِ الحَمْدُ لِلَّهِ الَّذي لَمْ يَتَّخِذْ وَلَداً‏}‏ الإِسراء‏:‏111 وقال تعالى‏:‏ ‏{‏لَئِنْ شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ‏}‏ إبراهيم‏:‏7 وقال تعالى‏:‏ ‏{‏فاذْكُرُونِي أذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُوا لي وَلا تَكْفُرونِ‏}‏ البقرة‏:‏152 والآيات المصرّحة بالأمر بالحمد والشكر وبفضلهما كثيرة معروفة‏.‏
1/288 وروينا في سنن أبي داود وابن ماجه، ومسند أبي عوانة الإِسفرايني المخرَّج على صحيح مسلم، رحمهم اللّه، عن أبي هريرة رضي اللّه عنه،
عن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم أنه قال‏:‏ ‏"‏كُلُّ أمْر ذِي بالٍ لا يُبْدأُ فِيهِ بالحَمْدِ لِلَّهِ أقْطَعُ‏"‏ وفي رواية ‏"‏بَحَمْدِ اللَّهِ‏"‏ وفي رواية‏:‏ ‏"‏بالحَمْدِ فَهُوَ أقْطَعُ‏"‏ وفي رواية ‏"‏كُل كَلامٍ لايُبْدأُ فِيهِ بالحَمْد لِلَّهِ فَهُوَ أجْذَمُ‏"‏ وفي رواية‏:‏ ‏"‏كُلُّ أمْرٍ ذِي بالٍ لا يُبْدأُ فِيهِ بِبِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ فَهوَ أقْطَعُ‏"‏
روينا هذه الألفاظ كلها في كتاب الأربعين للحافظ عبد القادر الرهاوي، وهو حديث حسن، وقد رُوي موصولاً كما ذكرنا، ورُوي مرسلاً، ورواية الموصول جيدة الإِسناد، وإذا روي الحديث موصولاً ومرسلاً فالحكم للاتصال عند جمهور العلماء لأنها زيادة ثقة، وهي مقبولة عند الجماهير‏.‏ (1)
ومعى ذي بال‏:‏ أي له حال يهتمّ به، ومعنى أقطع‏:‏ أي ناقص قليل البركة، وأجذم بمعناه، وهو بالذال المعجمة وبالجيم‏.‏
قال العلماء‏:‏ فيُستحبّ البداءة بالحمد للَّه لكل مصنف، ودارس، ومدرِّس، وخطيب، وخاطب، وبين يدي سائر الأمور المهمة‏.‏ قال الشافعي رحمه اللّه‏:‏ أحبّ أن يقدّم المرء بين يدي خطبته وكل أمر طلبه‏:‏ حمد اللّه تعالى، والثناء عليه سبحانه وتعالى، والصلاة على رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏.‏
فصل‏:‏ اعلم أن الحمدَ مستحبٌّ في ابتداء كل أمر ذي بال كما سبق، ويُستحب بعد الفراغ من الطعام والشراب، والعطاس، وعند خطبة المرأة ـ وهو طلب زواجها ـ وكذا عند عقد النكاح، وبعد الخروج من الخلاء، وسيأتي بيان هذه المواضع في أبوابها بدلائلها وتفريع مسائلها إن شاء اللّه تعالى، وقد سبق بيان ما يُقال بعد الخروج من الخلاء في بابه، ويُستحبّ في ابتداء الكتب المصنفة كما سبق، وكذا في ابتداء دروس المدرّسين، وقراءة الطالبين، سواء قرأ حديثاً أو فقهاً أو غيرهما، وأحسنُ العبارات في ذلك‏:‏ الحمد للّه رب العالمين‏.‏
فصل‏:‏ حمدُ اللّه تعالى ركن في خطبة الجمعة وغيرها لا يصحّ شيء منها إلا به‏.‏ وأقل الواجب‏:‏ الحمد للّه‏.‏ والأفضل أن يزيد من الثناء، وتفصيلُه معروف في كتب الفقه، ويشترط كونها بالعربية‏.‏
فصل‏:‏ يُستحبّ أن يختم دعاءه بالحمد للّه ربّ العالمين، وكذلك يبتدئه بالحمد للّه، قال اللّه تعالى‏:‏ ‏{‏وآخِرُ دَعْوَاهُمْ أنِ الحَمْدُ لِلَّه رَبّ العالَمِينَ‏}‏يونس‏:‏10 وأما ابتداء الدعاء بحمد اللّه وتمجيده فسيأتي دليلُه من الحديث الصحيح قريباً في كتاب الصلاة على رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم، إن شاء اللّه تعالى‏.‏
فصل‏:‏ يُستحبّ حمدُ اللّه تعالى عند حصول نعمة أو اندفاع مكروه، سواء حصل ذلك لنفسه أو لصاحبه أو للمسلمين‏.‏
2/289 وروينا في صحيح مسلم عن أبي هريرة رضي اللّه عنه؛
أن النبيّ صلى اللّه عليه وسلم أُتيَ ليلة أُسري به بقدحين من خمر ولبن فنظر إليهما، فأخذ اللبن، فقال له جبريلُ صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏"‏الحمد للّه الذي هداك للفطرة، لو أخذت الخمر غوتْ أمتك‏"‏‏.
(2)
فصل‏:‏
3/290 وروينا في كتاب الترمذي وغيره عن أبي موسى الأشعري رضي اللّه عنه
أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال‏:‏ ‏"‏إذا مَاتَ وَلَدُ العَبْدِ قالَ اللَّهُ تَعالى لِمَلائِكَتِهِ‏:‏ قَبَضْتُمْ وَلَدَ عَبْدِي‏؟‏ فَيَقُولُونَ‏:‏ نَعَمْ، فَيَقُولُ‏:‏ قَبَضْتُمْ ثَمَرَة فُؤَادِهِ‏؟‏ فَيَقُولُونَ‏:‏ نَعَمْ، فَيَقُولُ‏:‏ فَمَاذَا قالَ عَبْدِي‏؟‏ فَيَقُولُونَ‏:‏ حَمِدَكَ وَاسْتَرْجَعَ، فَيَقُولُ اللَّهُ تَعالى‏:‏ ابْنُوا لِعَبْدِي بَيْتاً في الجَنَّةَ وَسَمُّوهُ بَيْتَ الحَمْدِ‏"
‏ قال الترمذي‏:‏ حديث حسن‏.‏ والأحاديث في فضل الحمد كثيرة مشهورة، وقد سبق في أوّل الكتاب جملة من الأحاديث الصحيحة في فضل سبحان اللّه والحمد للّه ونحو ذلك‏.‏ (3)
فصل‏:‏ قال المتأخرون من أصحابنا الخراسانيين‏:‏ لو حلف إنسان ليحمدنّ اللّه تعالى بمجامع الحمد ـ ومنهم من قال بأجلّ التحاميد ـ فطريقه في برَ يمينه أن يقول‏:‏ الحمد للّه حمداً يوافي نعمه ويكافىء مزيده‏.‏ ومعنى يوافي نعمه‏:‏ أي يُلاقيها فتحصل معه، ويكافىء بهمزة في آخره‏:‏ أي يُساوي مزيدَ نعمه، ومعناه‏:‏ يقوم بشكر ما زاده من النِعم والإِحسان‏.‏ قالوا‏:‏ ولو حلف ليثنينّ على اللّه تعالى أحسنَ الثناء، فطريق البرّ أن يقول‏:‏ لا أحصي ثناءً عليك أنتَ كما أثنيتَ على نفسك‏.‏ وزاد بعضُهم في آخره‏:‏ فلك الحمد حتى ترضى‏.‏ وصوّر أبو سعد المتولي المسألة فيمن حلف‏:‏ ليثنينّ على اللّه تعالى بأجلّ الثناء وأعظمه، وزاد بعضهم في أوّل الذكر‏:‏ سبحانك‏.‏ وعن أبي نصر النمار عن محمد بن النضر رحمه اللّه تعالى قال‏:‏ قال آدمُ صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ يا رَبّ‏!‏ شَغَلْتَنِي بِكَسْبِ يَدِي، فَعَلِّمْنِي شَيْئاً فِيهِ مَجَامِعُ الحَمْدِ وَالتَّسْبِيحِ، فأوحى اللَّهُ تبارك وتعالى إليه‏:‏ يا آدَمُ‏!‏ إذَا أصْبَحْتَ فَقُلْ ثَلاثاً، وَإذَا أمْسَيْتَ فَقُلْ ثَلاثاً‏:‏ الحَمْدُ لِلَّهِ رَبّ العالَمِينَ حَمْداً يُوافِي نِعَمَهُ وَيُكافِىءُ مَزيدَهُ، فَذَلِكَ مَجَامِعُ الحَمْدِ وَالتَّسْبِيحِ‏.‏ واللّه أعلم‏.‏
-->
من مواضيع ammar22

ammar22 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-25-2009, 12:54 AM   #2
ammar
 
الصورة الرمزية ammar22
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
العمر: 32
المشاركات: 111
معدل تقييم المستوى: 0
ammar22 is on a distinguished road
افتراضي رد: بابُ حَمْدِ اللَّهِ تعالى

[align=center]بعض من صور حمد الله عز وجل

--------------------------------------------------------------------------------


((الحمد لله الذي كفاني وآواني, والحمد لله الذي أطعمني وسقاني, والحمد لله الذي مَنّ عليّ فأفضل)).
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أخي الكريم ... أختي الكريمة: تأملوا معي بعضاً أو جزءاً بسيطاً من نعم الله علينا...
ـ إذا كان لديك بيت يؤويك, ومكان تنام فيه, وطعام في بيتك, ولباس على جسمك, فأنت أغنى من 75 % من سكان العالم.
ـ إذا كان لديك مال في جيبك, واستطعت أن توفر شيئاً منه لوقت الشدة فأنت واحد ممن يشكلون 8 % من أغنياء العالم.
ـ إذا كنت قد أصبحت في عافية هذا اليوم فأنت في نعمة عظيمة, فهناك مليون إنسان في العالم لم يستطيعوا أن يعيشوا لأكثر من أسبوع بسبب مرضهم.
ـ إذا لم تتجرع خطر الحروب, ولم تذق طعم وحدة السجن, ولم تتعرض للوعة التعذيب, فأنت أفضل من 500 مليون إنسان على سطح الأرض.
ـ إذا كنت تصلي في المسجد دون خوف من التنكيل أو التعذيب أو الاعتقال أو الموت, فأنت في نعمة لا يعرفها 3 مليارات من البشر.
ـ إذا كان أبواك على قيد الحياة ويعيشان معاً غير مطلقين فأنت نادر في هذا الوجود.
ـ إذا كنت تبتسم وتشكر المولى عز وجل فأنت في نعمة, فكثيرون يستطيعون ذلك ولكن لا يفعلون.
ـ إذا وصلتك هذه الرسالة وقرأتها فأنت في نعمتين عظيمتين: أولاهما أن هناك من يفكر فيك, والثانية أنك أفضل من مليارين من البشر الذين لا يحسنون القراءة في هذه الدنيا.

ـ ولكي تكونوا أسعد مما أنتم عليه فاحمدوا الله على نعمه التي لا تعد ولا تحصى, ولتكن ألسنتكم رطبة بذكر الله وكونوا كما قال المصطفى عليه الصلاة والسلام لمعاذ رضي الله عنه: (( لا تدعنّ بعد كل صلاة أن تقول: اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك.))

ـ ومن تمام الحمد أن تذكر الآخرين بنعم الله عليهم, فالذكرى تنفع المسلمين.
وغيرها الكثير والكثير من نعم الله علينا منها ما نعرفها ومنها ما لا نشعر بقيمتها ومن فضله تعالى علينا أنه مَنّ علينا بنعمه البالغة ومن واجبنا تجاهه على الأقل قول الحمد لله والشكر لله

ـ فالحمد لله على نعمة الإيمان والإسلام, والحمد لله على نعمة السمع والبصر, والحمد لله على راحة البال وهدوء الحال, والحمد لله على كل نعمة أنعمها علينا, ولو بقيت أحمد الله من الصباح إلى المساء, ولو بقيت أشكره على نعمه مدى الحياة لما أوفيته جزءاً من كرمه وفضله علينا...
__________________

رب قوّ العزم فينا نجعل كل الصعب هان ******** ننصر الإسلام ديناً نحقق كل الأماني
[/align]
__________________
[align=center][ .. فَــأَََيْـنَمَا تُوَلُّوا فَـثَـمَّ وَجْهُ الله ..]
-->
من مواضيع ammar22

ammar22 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 01-25-2009, 11:40 PM   #3
الأداره
 
الصورة الرمزية أصدآف
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: في ظل أبووي،،،
المشاركات: 37,201
معدل تقييم المستوى: 5000
أصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond repute
افتراضي رد: بابُ حَمْدِ اللَّهِ تعالى

الله يجزاك الجنه ولايحرمك الاجر
__________________
اللهم ارحم من اشتاقت لهم انفسنا وهم تحت التراب


-->
من مواضيع أصدآف

أصدآف متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:50 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir