منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > أقلام هتوف > خواطر و قصائد

خواطر و قصائد خواطر و خواطر حب , وخواطر غرام وعشق , و خواطر حزينه , قصائد , قصائد شعرية , و قصائد حب , و قصائد منوعه



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-27-2009, 09:39 PM   #1
يالبى بيتر
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: في قلب ذاك الحبيب
المشاركات: 33
معدل تقييم المستوى: 0
هايدي الحوطيه is on a distinguished road



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي عشاق قتلهم العشق

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لقائنا اليوم مع العشاق الذين قتلهم العشق .


وأنا أسرد هذه الروايات كي نتذوق حلاوة العشق في أسمى معانيه .

-------

كان بدمشق جاريه من أحسن الناس وجهاً وأكملهم عقلا وأكثرهم جمالا ً

وأدباً قد قرأت القرآن وروت الأشعار وتعلمت العربية فوقعت عند

يزيد بن عبد الملك أخذت بمجامع قلبه فقال لها ذات يوم: ويحك أما

لك قرابة أو أحد تحبين أن أضيفه وأسدي إليه معروفاً ؟ قالت :

يا أمير المؤمنين أما قرابة فلا ولكن بالمدينة ثلاثة نفر كانوا

أصدقاء لمولاي وأحب أن ينالهم خير مما صرت إليه فكتب إلى عامله

بالمدينة في إحضارهم إليه وأن يدفع إلى كل واحد منهم عشرة آلاف

درهم . فلما وصلوا إلى باب يزيد استؤذن لهم في الدخول عليه فأذن

لهم وأكرمهم غاية الإكرام وسألهم عن حوائجهم فأما اثنان منهم

فذكرا حوائجهما فقضاها، وأما الثالث فسأله عن حاجته فقال : يا

أمير المؤمنين ما لي حاجة . قال : ويحك أولست أقدر على حوائجك ؟

قال : بلى يا أمير المؤمنين ولكن حاجتي ما أظنك تقضيها فقال :

ويحك فاسألني فإنك لا تسألني حاجة أقدر عليها إلا قضيتها . قال :

فلي الأمان هنا يا أمير المؤمنين ؟ قال : نعم . إن رأيت يا أمير

المؤمنين أن تأمر جاريتك فلانة التي أكرمتنا بسببها تغني ثلاثة

أصوات أشرب عليها ثلاثة أرطال فافعل . قال: فتغير وجه يزيد ثم

قام من مجلسه فدخل على الجارية فأعلمها فقالت: وما عليك يا أمير

المؤمنين فأمر بالفتى فأحضر وأمر بثلاثة كراسي من ذهب فنصبت

فقعد يزيد على أحدها والجارية على الآخر والفتى على الثالث .

ثم دعا بصنوف الرياحين والطيب فوضعت ثم أمر بثلاثة أرطال فملئت

ثم قال للفتى سل حاجتك فقال: تأمرها أن تغني بهذا الشعر :

لا أستطيع سلواً عن مودتها أو ** يصنع الحب بي فوق الذي صنعا

أدعو إلى هجرها قلبي فيسعدني ** حتى إذا قلت هذا صادق نزعا

فأمرها فغنت وشرب يزيد وشرب الفتى وشربت الجارية ثم أمر بالأرطال

فملئت وقال للفتى سل حاجتك فقال : مرها أن تغني بهذا الشعر :

تخـيرت من نعمان عـود أراكه ** لهـند ولكن مـن يبلغه هـندا

ألا عرجا بي بارك الله فيكما ** وإن لم تكن هند لأرضكما قصدا

فأمرها فغنت وشرب يزيد وشرب الفتى وشربت الجارية فأمر بالأرطال

فملئت وقال للفتى سل حاجتك ؟ فقال : مرها أن تغني بهذا الشعر :

مني الوصال ومنكم الهجر ** حتى يفرق بيننا الدهر

والله لا أسـلوكمو أبدا ً ** ما لاح بدرا ً وبدا فجر

فأمرها فغنت فلم تتم الأبيات حتى خر الفتى مغشياً عليه فقال يزيد

للجارية قومي انظري ما حاله فقامت إليه فحركته فإذا هو ميت ..!

فقال يزيد: أبكيه، فقالت: لا أبكيه يا أمير المؤمنين وأنا حيه !

فقال لها : أبكيه فوالله لو عاش ما انصرف إلا بك فبكت الجارية

وبكى أمير المؤمنين وأمر بالفتى فجهز ودفن . وأما الجارية فلم

تمكث بعده إلا أياماً قلائل وماتت .فبكى عليها ودفنها بجوار الفتى!

-------
منقوول
__________________
-->
من مواضيع هايدي الحوطيه

هايدي الحوطيه غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
من روائع نزار قبانى~قصيده غير منتهيةفى تعريف العشق زهره اليابس خواطر و قصائد 7 02-04-2009 08:19 PM
انتي العشق الذي يحييني أبو سردح خواطر و قصائد 4 11-17-2008 09:14 PM


الساعة الآن 05:40 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir