منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول

سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول سيرة الرسول صلى الله علية وسلم



موضوع مغلق
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-04-2009, 12:57 AM   #1
| عضو مميز |
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 454
معدل تقييم المستوى: 0
افترقنا is an unknown quantity at this point



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
الجهنميون عتقاء الرحمن من النار اللهم من قرأها فأعتق وجهه عن النار تكفووون ادخلووها

بسم الله الرحمن الرحيم

وافضل الصلاة والسلام على من ارشدنا للهدىَ والتقوىَ والأيمان نبينا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين ومن تبعهم بأحسان الى يوم الدين


وتحيه طيبه الى من قراء هذا المجال المشرق

ام بعـد !


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




مالذي ابكى رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟




روىَ يزيد الرقاشي عن أنس بن مالك قال : جاء جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم في ساعة ماكان يأتيه فيها متغير اللون , فقال له النبي صلىَ الله عليه وسلم : ((مالي أراك متغير اللون )) فقال جبريل عليه السلام : يامحمد جئتك في الساعه التي أمر الله بمنافخ النار أن تنفخ فيها , ولا ينبغي لمن يعلم أن جهنم حق , وأن النار حق وأن عذاب القبر حق ,
وان عذاب الله اكبر أم تقر عينه حتى يأمنها .



فقال النبي صلىَ الله عليه وسلم : (( ياجبريل صف لي جهنم ))

فقال : نعم , إن الله تعالىَ لما خلق جهنم أوقد عليها ألف سنة فأحمرت , ثم اوقد عليها الف سنة فابيضت ,ثم اوقد عليها الف سنه فاسودت , فهي سوداء مظلمه لا ينطفئ لهبها ولاجمرها .



والذي بعثك بالحق , لو أن خرم إبرة فتح منها لا احترق أهل الدنيا عن آخرهم من حرها ..
والذي بعثك بالحق ,لو ان ثوباً من أثواب أهل النار علق بين السماء والارض , لمات جميع أهل الأرض من نتنها وحرها عن آخرهم لما يجدون من حرها ...





والذي بعثك بالحق نبياً , لو أن ذراعاً من السلسلة التي ذكرها الله تعالى في كتابه وضع على جبل لذاب حتى يبلغ الأرض السابعه ...
والذي بعثك بالحق نبياً , لو ان رجلاً بالمغرب يُعذب لاحترق الذي بالمشرق من شدة عذابها ...


حرها شديد , وقعرها بعيد , وحليها حديد , وشربها الحميم والصديد , وثيابها مقطعات النيران , لها سبعة أبواب , لكل باب منهم جزء مقسوم من الرجال والنساء .

فقال الرسول صلىَ الله عليه وسلم ( أهي كأبوابنا هذه ؟! ))


قال جبريل : لا , ولكنها مفتوحه . بعضها أسفل من بعض , من باب الى باب مسيرة سبعين سنه , وكل منها اشد حراً من الذي يليه سبعين ضعفاً , يساق اعداء الله اليها فإذا انتهو ألى بابها استقبلتهم الزبانيه بالآغلال و السلاسل , فتسلك السلسله في فمه وتخرج من دبره , وتغل يده اليسرى إلى عنقه , وتدخل يده اليمنى في فؤاده , وتنتزع من بين كتفيه , وتشده بالسلاسل , ويقرن كل آدمي مع شيطان في سلسه , ويسحب على وجهه , وتضربه الملائكه بمقامع من حديد , كلما أرادوا أن يخرجو منها من غم أعيدو فيها .

فقال النبي صلى الله عليه وسلم : (( من سكان هذه الأبواب ؟! ))

فقال جبريل : أما الباب الأسفل ففيه المنافقون , ومن كفر من أصحاب المائده , وآل فرعون , واسمها الهاويه ..


والباب الثاني فيه المشركون و اسمه الجحيم ...

والباب الثالث في الصابئون و اسمه سقر ...


والباب الرابع فيه ابليس ومن تبعه , والمجوس , واسمه لظىَ



والباب الخامس فيه اليهـود واسمه الحطمه .....



والباب السادس فيه النصارى واسمه العزيز , ثم أمسك جبريل حياء من الرسول صلىَ الله عليه وسلم , فقال له عليه الصلاة والسلام : (( ألا تخبرني من سكان الباب السابع ؟ ))


فقال جبريل : فيه أهل الكبائر من أمتك الذين مانو ولم يتوبوا .
فخر النبي صلى الله عليه وسلم مغشياً عليه , فوضع جبريل رأسه على حجره حتى أفاق , فلما أفاق قال علية الصلاة والسلام : (( ياجبريل عظمت مصيبتي , واشتد حزني , أو يدخل أحد من امتي النار ؟؟؟ ))


قال جبريل : نعم , أهل الكبائر من أمتك ....



ثم بكى رسول الله عليه الصلاة والسلام , وبكى جبريل ....






ودخل رسول الله عليه الصلاة والسلام منزله واحتجب عن الناس , فكان لا يخرج الا إلى الصلاة يصلي ويدخل ولا يكلم احداً , يأخذ في الصلاة يبكي ويتضرع إلى الله تعالى .

فلما كان اليوم الثالث , أقبل أبو بكر رضى الله عنه حتى وقف بالباب وقال : السلام عليكم يا بيت الرحمه , هل الى رسول الله سبيل ؟ فلم يجبه أحد

فتنحى باكياً . .

فأقبل عمر رضى الله عنه فوقف بالباب وقال : السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة , هل إلى رسول الله من سبيل ؟ فلم يجيبه احد فتنحىَ باكياً




فأقبل سلمان الفارشي حتى وقف بالباب وقال : السلام عليك ياأهل بيت الرحمه , هل إلى مولاي رسول الله من سبيل ؟ ولم يجيبه احد

واقبل يبكي , مره ويقع مره ويقوم آخرى حتى اتى بيت فاطمه ووقف بالباب ثم قال : السلام عليك ياأبنة رسول الله صلى الله عليه وسلم , وكان علي رضي الله عنه غائباً ,

فقال : ياأبنة رسول الله . ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد احتجب عن الناس فليس يخرج الا إلى الصلاه فلا يكلم احداً

ولا يأذن لآحد في الدخوول ....


فاشتملت فاطمه بعباءه قطوانيه واقبلت حتى وقفت على باب الرسول صلى الله عليه وسلم

ثم سلمت وقالت : يارسول الله انا فاطمه , ورسول الله ساجد يبكي , فرفع رأسه وقال ( ما بال قرة عيني فاطمه حجبت عني ؟ افتحو لها الباب ))

ففتح لها الباب فدخلت , فلما نظرت الى الرسول صلى الله عليه وسلم بكت بكاء شديداً لما رأت من حاله مصغراً متغيراً قد ذاب لحمه من البكاء والحزن , فقالت : يارسول الله ما الذي نزل عليك ؟!

فقال الرسول ( يافاطمه جاءني جبريل ووصف لي أبواب حهنم . واخبرني ان في أعلى بابها أهل الكبائر من أمتي , فذلك الذي ابكاني وأحزنني ))


فقالت : يارسول الله كيف يدخلونها ؟!

فقال الرسول ( بلى تسوقهم الملائكه إلى النار , ولا تسود وجوههم , ولا تزرق اعيونهم , ولا يختم على أفواههم , ولا يقرنون مع الشياطين , ولا يوضع عليهم السلاسل ولا الأغلال ))

فقالت : يارسول الله كيف تقودهم


قال الرسول (( اما الرجال فباللحى , واما النساء فبالذوائب والنواصي .. فكم من ذي شيبه من أمتي يقبض على لحيته وهو ينادي , واشيبتاه واضعفاه , وكم من شاب قد قبض على لحيته , يساق الى النار وهو ينادي : واشباباه واحسن صورتاه , وكم من امراءه من أمتي قد قبض على ناصيتها تقاد إلى النار وهي تنادي : وافضيحتاه واهتك ستراه ,
حتى ينتهى بهم إلى مالك ,
فإذا نظر اليهم مالك قال للملائكه : من هؤلاء ؟ فما ورد علي من الاشقياء أعجب شأنا من هؤلاء , لم تسوود وجوههم ولم تزرق عيونهم ولم يختم على افواههم ولم يقرنوا مع الشياطين ولم توضع السلاسل والاغلال في اعناقهم !!!


فيقولون الملائكه : هكذا آمرنا أن نأتيك بهم على هذه الحاله ...


فقيول لهم مالك : يامعشر الاشقياء من أنتم ؟!

وروى في خبر آخر : انهم لما قادتهم الملائكه قالوا : وامحمداه , فلما رأوا ملكاً نسوا أسم محمد صلى الله عليه وسلم من هيبته , فيقول لهم من أنتم ؟

فيقولون : نحنُ ممن نزل علينا القرآن . ونحنُ ممن يصوم رمضان . فيقول لهم مالك : ماأنزل القرآن إلا على أمه محمد _ صلىَ الله عليه وسلم

/.

فـإذاسمعوو محمد صاحوو : نحن امة محمد

فيقول لهم مالك : أما كان لكم في االقرآن زاجر عن معاصي الله تعالى .. فإذا وقف بهم على شفير جهنك , نظرو الى النار والى الزبانيه قالو : يامالك ائذن لنا نبكي على انفسنا , فيأذن لهم , فيبكون الدموع حتى لم يبقى لهم دموع , فيبكون دم .
فيقول لهم مالك : ماأحسن هذا البكاء لو كان في الدنيا , فلو كان في الدينا من خشية الله مامستكم النار اليوم ....










فيقول كالم للزبانيه : القوهم .. القووهم في النار

فإذا القو في النار نادو بأجمعهم : لا اله الى الله

فترجع النار عنهم فيقول مالك يانار خذيهم فتقول كيف آخذهم وهم يقولون لا إله الى الله ؟ فيقول مالك : نعم , بذلم أمر رب العرش ,فتأخذهم

فمهنم من تأخذه الى قدميه ومنهم من تأخذه الى ركبتيه , ومنهم من تأخذه الى حقويه , ومنهم من تأخذه الى حلقه . فإذا اهوت النار الى وجهه قال مالك : لا تحرقي وجوههك فطالما سجدوا للرحمن في الدنيا , ولا تحرقي قلوبهم فلطالما عطشو في شهر رمضان ,, فيبقون ماشاء الله فيها ,

ويقولون : ياأرحم الراحمين ياحنان يامنان , فإذا انفذ الله تعالى حكمه قال : ياجبريل مافعل العاصون من أمة محمد ؟

فيقول جبريل : اللهم انت أعلم بهم . فيقول انطلق فانظر ماحالهم .

فينطلق جبريل عليه السلام

الى مالك وهو على منبر من نار في وسط جهنم فإذا نظر مالك على جبريل قام تعظيماً له , فيقول مالك : ياجبريل ماأدخلك هذا الموضع ؟ فيقول جبريل : مافعلت بالعصابه العاصيه من أمة محمد ؟
فيقول مالك :؛ ماأسواء حالهم وأضيق مكانهم , قد احرقت النار اجسامهم , واكلت لحومهم وبقيت وجوههم وقلوبهم يتلآلآ منها الايمان .

فيقول جبريل : ارفع الطبق عنهم حتى انظر اليهم , فيأمر مالك الخزنه فيرفع الطبق عنهم , فإذا نظرو الى جبريل والى حسن خلقه . علمو انه ليس من ملائكه العذاب فيقولون :
من هذا العبد الذي لم نرا أحداً قط احسن منه ؟ فيقول لهم مالك :
هذا جبريل الذي كان ينزل على محمد عليه الصلاة والسلام بالوحي
فإذا سمعو ذكر محمد
صاحو بـأجمعهم : ياجبريل اقرئ محمداً منا السلام , واخبره ان معاصينا فرقت بيننا وبينك . واخبره بسوء حالنا



فينطلق جبريل حتى يقوم بين يدي الله تعالى , فيقول الله تعالى , كيف رأيت أمة محمد ؟

فيقول يارب ماأسواء حالهم واضيق مكانهم


فيقول الله : هل سألوك عن شيء .

فيقول جبريل : يارب نعم / سألوني ان اقرئ نبيهم منهم السلام واخبره بسوء حالهم

فيقول الله تعالى : انطلق واخبره


فينطلق جبريل الى الرسول صلى الله عليه وسلم

وهو في خيمه من درة بيضاء من ذهب . لها اربعة الاف باب .. لكل باب مصرعان بالذهب

فيقول جبريل : يامحمد ,, قد جئتك من عند العصابه العصاه الذين يعذبون من امتك في النار , وهم يقرئونك السلام ويقولون ماأسواء حالنا , واضيق مكاننا .


فيأتي النبي صلى الله عليه وسلم

الى تحت عرش الرحمن فيخر ساجداً ويثني على الله تعالى ثناء لم يثنى عليه احداً قط مثله


فيقول الله تعالى : ارفع رأسك , وسل تعط , واشفع تشفع

فيقول محمد (( يارب الاشقياء من امتي قد انفذت بهم حكمك وانتقمت منهم , فشفعني فيهم ))

فيقول الله تعالى : قد شفتك فيهم ,



فـ اذهب للنار فأخرج منا من قال لا اله الى الله

فينطلق محمد صلى الله عليه وسلم
فإذا نظر مالك النبي صلى الله عليه وسلم

قام تعظيماً له فيقوول محمد : (( يامالك ماحال امتي الأشقياء ))

فيقول مالك : ماأسواء حالهم واضيق مكانهم

فيقول محمد صلى الله عليه وسلم (( افتح الباب وارفع الطبق )) , فإذا نظر اصحاب النار محمد صلى الله عليه وسلم صاحو بأجمعهم فيقولون :

يامحمد احرقت النار جلودنا واحرقت اكبادنا , فيجرجهم جميعا وقد صارو فحماً

قد اكلتهم النار وينطلق الى نهر بباب الجنه يسمى بـ نهر الحيوان
فيتغسلون منه فيخرجون منه شباباً جراداً مراداً مُكحلين وكأن وجوههم مثل القمر ,
مكتوب على جباههم " الجهنميون عتقاء الرحمن من النار "

فيدخلون الجنه فإذا رأى اهل النار أن المسلمين قد اخرجو منها قالوا : ياليتنا مسلمين وكنا نخرج من النار , وهو قوله تعالى :

( ربما يود الذين كفروا لو كانو مسلمين ) * الحجر :2 *



وعن النبي صلى الله عليه وسلم انه قال (( اذكرو من النار ماشئتم , فلا تذكرون شيئاً إلا وهي اشد منه ))


وقال الرسول صلى الله عليه وسلم

(( إن أهون اهل النار عذاباً لرجل في رجليه نعلان من نار , يغلي منهما دماغه , كأنه مرجل , مسامعه جمر , وأضراسه جمر , وأشفاره لهب النيران , وتخرج أحشاء بطنه من قدميه , وإنه ليرى أنه أشد أهل النار عذاباً , وإنه من أهون أهل النار عذاباً ))





اللهم أجرنا من النار .... اللهم أجرنا من النار .... اللهم أجرنا من النار

اللهم أجر كاتب هذه الرساله من النار ... اللهم أجر قارئها من النار ...

اللهم أجر مرسلها من النار ..... اللهم أجرنا والمسلمين من النار






إللهم آميــن

إللهم آميــن


إللهم آميــن


إللهم آميــن
-->
من مواضيع افترقنا

افترقنا غير متواجد حالياً  
قديم 03-04-2009, 03:16 AM   #2
banned
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: حــآئــل
المشاركات: 422
معدل تقييم المستوى: 0
بنــًَ/ــدرٍِ الشمــرٍِِي is on a distinguished road
افتراضي رد: الجهنميون عتقاء الرحمن من النار اللهم من قرأها فأعتق وجهه عن النار تكفووون ادخلوو

ربنا اصرف عنا عذاب جهنم ان عذابها كان غراما انها ساءت مستقرا ومقاما
ربنا اصرف عنا عذاب جهنم ان عذابها كان غراما انها ساءت مستقرا ومقاما
ربنا اصرف عنا عذاب جهنم ان عذابها كان غراما انها ساءت مستقرا ومقاما
ربنا اصرف عنا عذاب جهنم ان عذابها كان غراما انها ساءت مستقرا ومقاما


جزاك الله خيــــــر اختي أفــتـرقنــا ويعطيك العافيه ماقصرتي والله

تحياتي لك .. بنـدر الشمــري
-->
من مواضيع بنــًَ/ــدرٍِ الشمــرٍِِي

بنــًَ/ــدرٍِ الشمــرٍِِي غير متواجد حالياً  
قديم 03-04-2009, 07:00 AM   #3
الأداره
 
الصورة الرمزية أصدآف
 
تاريخ التسجيل: Jun 2008
الدولة: في ظل أبووي،،،
المشاركات: 37,201
معدل تقييم المستوى: 5000
أصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond reputeأصدآف has a reputation beyond repute
افتراضي رد: الجهنميون عتقاء الرحمن من النار اللهم من قرأها فأعتق وجهه عن النار تكفووون ادخلوو

الله يجزاك كل خير ويكتب لك الاجر
__________________
اللهم ارحم من اشتاقت لهم انفسنا وهم تحت التراب


-->
من مواضيع أصدآف

أصدآف غير متواجد حالياً  
قديم 03-04-2009, 12:45 PM   #4
| عضو مميز |
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 454
معدل تقييم المستوى: 0
افترقنا is an unknown quantity at this point
افتراضي رد: الجهنميون عتقاء الرحمن من النار اللهم من قرأها فأعتق وجهه عن النار تكفووون ادخلوو

اللهم آمين وياكم ان شاء الله الله يجعل ماقراتموووه شفيعااا لكم ولي يوووم القيامه شاكره لكم المروور الذي اسعدني ولو اني اتمنى من جميع اعضاء المنتدى يقرأونهااا اللهم ياحي ياقيوم اسالك ان تحرم هذه الوجوه من النار يعطيكم الله الف عافيه ومشكورين على المرور المتميز وشاكره لك اخ بندر على مرورك الدائم ....
تقبل تحياتي ,,,,
-->
من مواضيع افترقنا

افترقنا غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عشان الحب أذل نفسي... عذب الخواطر قصص و روايات 5 07-30-2010 01:27 PM


الساعة الآن 06:07 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir