منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > أقلام هتوف > قصص و روايات

قصص و روايات قصص , قصص طويلة , قصص رومانسية , روايات , روايات طويلة - تحميل روايات ، روايات طويلة رومنسية



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-23-2009, 03:13 AM   #1

 
الصورة الرمزية ¬»نَـــوْفّ !!
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: ڪُل مٌٌِن حِوليً |ضَجَيًجَ| وآنآ آلـ [ سِڪُون ]
المشاركات: 5,331
معدل تقييم المستوى: 28
¬»نَـــوْفّ !! will become famous soon enough



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي نبضنا طفل حنون كاااااااااامله

نبضنا طفل حنون ... الكاتبه : Juve princess


نبضنا طفل حنون
/ Juve princess للكاتبة *
نبدي بالتعريف بالشخصياات...
** عائله ابو فهد **
ابو فهد (صالح) : رجل اعمال كبير عنده شركه مشترك فيها مع اخوانه
رجل طيب مره وحنون وكان منظم ويحب الترتيب متزوج وعنده بنت و ولدين.
ام فهد (نوره) : حرمه طيبه ولا عليها من احد و ما تحب المشاكل مع الناس
فهد : ولدهم الكبير عمره 28 متزوج من بنت عمه جود وعنده ولد صغير عمره سنتين اسمه بدر
سعود: عمره 24 يدرس طب في كندا وباقي له كم شهر ويتخرج
مها: عمرها 18 وهي بثالث ثانوي مع انها البنت الوحيده بس كانت مره شقيه.

**********************************************
** عائله ابو خالد **
ابو خالد (سلطان ): يشتغل في الشركه مع اخوه ابو فهد شخص مره عصبي وحار ويحب يخلص كل شغله بأسرع وقت متزوج من بنت خالته
ام خالد ( مريم): ام بنتين و3 اولاد
خالد: هو مره مع ولد عمه فهد ومعتبره اخ له مو متزوج يقول ماني فاضي للزواج ومشاكله >>>عايش حياته
جود : متزوجه من ولد عمها فهد عمرها 25 .
عهود: تدرس بالجامعه علاج طبيعي وهذي ثاني سنه لها بالجامعه عمرها 20
فيصل : ولد مزووح مره ودمه خفيف عمره 23 اخر سنه له في الجامعه يدرس إداره اعمال
عمر : في ثاني متوسط ولد طيب وعلى نياته يعني كلمه توديه وكلمه تجيبه.

**********************************************
** عائله ابو تركي **
ابو تركي (محمد) : يشتغل مع اخوانه في الشركه يحب يسافر ويروح ويجي و دايم هو إلي يقترح على اخوانه انهم يسافرون يعني ما شاء الله عليه عايش حياته
ام تركي ( ساره): واثقه من نفسها بزياده و ما يهمها كلام الناس وتحب تحافظ على نفسها وعلى جسمها يعني إلي يشوفها ما يقول هذي عندها 3 عيال.
تركي : هو الولد الوحيد فكان طلباته أوامر وكان واحد لعاب وموب مهتم لدراسته ابد دخل كليه ألتقنيه وإذا نصحوه انه يهتم لدراسته أو يحول من الكلية حقته يقول أنا ضامن الوظيفة في شركه أبوي عمره 23
لمى : عمرها 19 اول سنه جامعه تدرس ترجمه انجليزي حبوبه وهاديه وتحب الروايات الرومانسيه .
العنود : بنت شقيه ومرحه عكس اختها لمى تدرس في ثالث ثانوي مع بنت عمها مها وكانوا مكونين عصابه في المدرسه ...

**********************************************
** الــــجـــــــــزء الأول **

كانت لمى جالسه في غرفتها في البلكونة إلي تطل على واجهه البيت
ومعها احد الروايات وجالسه تقرها لين ما يجي وقت الغروب إلي كانت تحب تشوفه لكن للاسف هالمرهـ تعكر عليها الجو بسبب اختها العنود إلي كانت جايه لها وهي تصارخ
العنود : لمــــــــــى لمـــــــــى الحقيني
لمى : خير وش فيك خوفتيني
العنود وهي تقفل باب الغرفه : تركي جالس يلاحقني
قالت هالكلمه وهي تجلس على ارض البلكونه
من جهه ثانيه تركي كان يدق الباب : عنوودهـ اوريك وين راح تروحين مني
العنود : روح ما راح افتح لك
تركي من ورى الباب : انا بطلع الحين وإذا رجعت يا ويلك مني
العنود: تحلم تلمسني اصلاً
ما سمعت رد من تركي فعرفت انه راح
لمى وهي تبتسم : ليش وش اخر موقف سويتيه له؟
العنود : اموت على الابتسامه انا
لمى إلي استحت وحمرت خدوها
العنود: هي هي ترى انا اختك موب زوجك هه
لمى تضربها على كتفها: دوووبا
العنود: المهم اقول لك وش سويت فيه
لمى:اممممم قولي تحمست
فجأه شهت لمى : يوووهـ قهر
العنود : وش فيك روعتيني
لمى: فاتني وقت الغروب اوووف كله منك يا عنود
العنود : اولاً :اسمي العنود مو عنود، ثانياً : احسب عندك سالفه، ثالثاً: خلاص ما راح اقول السالفه.
لمى : لا العنووود اسفه حبيبتي يا الله قولي مشتهيه اضحك
العنود وحبت تقهر لمى: مــــــــــــــابي
لمى: الله يخليك
العنود : على شرط
لمى : اوف بدينا ننذل... وش تبين؟
العنود : مدام ابوي ما يرد لك طلب و...
لمى : بدووون مقدمات اخلصي
العنود : خلاص بقول قولي ... لأبوي نروح اليوم بيت عمي صالح مشتاقه لمها
لمى: خلاص ولا يهمك اقول له بس اخلصي قولي لي
العنود: الله يسلمك كان الاخ يلعب بلاي ستيشن و مرهـ متحمس
لمى : أكيد كورهـ ؟
العنود:طبعا ...ً المهم انا كنت امر قدام التلفزيون وهو يصارخ علي وخري وخري ما اشوف ... ويقول لي من هالكلام
لمى : ايه
العنود وهي تحب اطول السالفه : قلت له: ما بغى
قال: وخري لا اضربك الحين
قلت له: روح ذاكر ...الاختبارات ما بقى لها شي كلها شهر
قال لي :مالك شغل واخري عني واجي بكل برود واشيل فيش الكهرباء واسكر البلاي ستيشن واركض عندك
لمى وهي تبستم ببرود : الحركه مو جديدهـ عليك والله احسب عندك سالفه
العنود : والله انتي إلي ترجيتيني اقول لك
لمى : اقول من غير مطرود اطلعي برهـ بكمل روايتي روحي ذاكري احسن لك انتي بعد
العنود : طردهـ محترمه ...خلاص اصلاً انا ابي اطلع بروح ادرس لي كم مادهـ ...
وقبل لا تطلع !!
العنود: إيه تعالي لا تنسين تقولين لأبوي
لمى : بقول له بس خلينا نروح لهم بكرهـ من العصر احسن تعرفين عمي ما يحب نجلس عندهم لين وقت متأخر... ومرهـ وحدهـ دقي على مها وقولي لها
العنود : ايه صح صادقه... اوكي بدق عليها... يسلمو يا عسل انتا
لمى : الله يسلمك حبيبتي ...سكري الباب معاك
العنود: إن شاء الله...

**********************************************

** في بيت أبو فهد **
في بيت ابو فهد كان الكل مجتمعين في الصاله ينتظرون فهد وحرمته وولدهـ يوصلون ابو فهد كان معود العائله ان فترهـ المغرب يجتمعون فيها كل العائله
فهد وهو داخل : الســـلام عليكم
الكل : وعليكم السلام...
يروح يسلم على امه وابوهـ ويحب راسهم
ام فهد : إلا وينها نجود
نجود وهي داخله وشايله بدر : الســــلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
وتنزل بدر على شان يسلم على جدهـلا وجدته وعمته
مها : بدر للأن على حالته لازم تشيلونه؟
جود : ايه والله للأن مدري وش بسوي معه
ام فهد : خليه عادي هذا اول ولد
جود: ايه بس يا خاله مرهـ مُتعبه شيلته
ابو فهد وهو يناظر فهد : اجل ورى ما تشيله انت
فهد : لا بدر ما يبي إلا امه ويلف على بدر :صح بدوووري
بدر : ثح ثح (صح)
ابو فهد : اجل الله يعينك يا جوود
جود : امين
ام فهد : مها حبيبتي روحي جيبي القهوهـ من المطبخ
مها: ان شاء الله يمه
ابو فهد : جود
جود : سم يا عم
ابو فهد : شلون ابوك ؟ اليوم ما داوم في الشركه
جود : ايه والله يا عم كان تعبان يقول انه مصدع
ابو فهد : ما يشوف شر ...
جود: الشر ما يجيك

ويدق جوال فهد وكان خالد إلي متصل شاف فهد اسم المتصل وقام يضحك
فهد : هلا والله
خالد: وين الناس يعني لازم ادق عليك يا لله تدق
فهد : شوي شوي علي يا رجال لا سلام ولا كلام؟
خالد : لا والله شوف نفسك اول ما تقول عندي ولد عم اسمه خالد
فهد : والله عاد انا شخص متزوج ومو فاضي لك

جود استحت من كلام فهد اول شي لانه كان موجهه لأخوها خالد... وانه كان قدام عمها ومرت عمها ...
جود بطبيعتها خجوله فكانت تستحي من أي شي...
فهد ناظر جود وبتسم وعرف انها استحت
خالد : لا والله إلي يشوفك يقول امس متزوج موب صار لك 3 سنين
فهد : اوف ... اخلص وش تبي
خالد : الشرهـ موب عليك الشرهـ علي إلي داق عليك (وضحك)
فهد: اموت على الضحكه انا .... اقول باي بجلس مع الوالد شوي
خالد : سلمني عليه وعلى خالتي وجود وبدوري ومها
فهد : ما شاء الله ما بقى احد ما قلته
خالد: إلا باقي
فهد:مين؟
خالد وهو يضحك : شغالتكم
فهد : الله يرجك بس... باي بس باي
خالد وهو يضحك : بااااااي
ام فهد: يا حليله هذا خالد
فهد : ايه داق يزف يقول وينك ما تدق
ام فهد : و ليش ما تدق عليه عاد كلش ولا ولدي خالد
فهد : حركات يا خالد وينك تجي تسمع
جود : ايه عاد كلش ولا اخوي لا لازم اليوم تروح له
فهد : اوف كلكم قلبتوا علي
تدخل عليهم مها ومعها القهوه
ام فهد : اوف يا مها كل هذا على شان تجيبين القهوه
مها: لا يمه بس دقت علي العنود
ام فهد : عسى ما شر
مها : يمه لازم يصير شر على شان تدق بس داقه تسولف وتقول احتمال نجيكم بكره
ام فهد : حياهم الله ..بتجي خالتك معهم ؟
مها : لا اتوقع بس البنات
مها تقدم القهوه سم يبه
ابو فهد : سم الله عدوك
جود: ها مها وش اخبار ثالث معاك ؟
مها : والله تمام مابقى شي على الاختبارات شهر بس
جود : الله يعينكم .
مها : امين
مها: اقول جود وش رايك تجين بكرهـ انتي وعهود نجتمع احنا البنات
جود: والله فكرهـ اوكي بقول لعهود واشوف وش تقول
مها: اوكي حياكم الله
جود :الله يحيك
فهد : يا الله انا ماشي تبون شي؟
ابو فهد : تو الناس اشرب قهوتك
فهد : لا سلامتك يبه بس بروح اشوف خالد شكله زعلان
ويلف على جود ويقول لها: ها جود تبين اوصلك عند اهلك
جود : لا ودي اجلس مع مها شوي
فهد:على راحتك انا يمكن اتاخر بالليل
جود :اوكيك مو مشكله
فهد : بدوووري انا رايح تبغى شي حبيبي ؟
بدر: ايه ابي الوح (اروح) الحلاوهـ >>>يسمي البقاله حلاوه
مها كان يعجبها كلام بدر : ياختي على الوووح يا ناس الولد يجنن
فهد : يا الله تعال اوديك قبل لا اطلع
مها :بدوووووري
بدر : نعم وثو تبين؟ (وشو)
مها : جيب لي حلاوهـ
بدر وهو يأشر على عيونه : وث تبين (وش)
مها : حركات مين علمك هذي الحركه
بدر: مامي علمتني
فهد : يا الله يا مها تراي مستعجل وش تبين اجيب لك
مها : ابي على ذوق بدوووري
فهد : اوكيك مع السلامه
الكل :مع السلامه
ويروح بدر يمسك يد ابوهـ
في اللحظه هذي دق تيلفون البيت وكان سعود هو المتصل
قامت مها ردت على التيلفون
مها: الوووو
سعود : هلا والله بالغاليه
مها: هلا والله بسعود شلونك شخبارك؟
سعود:بخير دام اني سمعت هالصوت
مها وخنقتها العبرهـ : اشتقت لك متى راح تجي؟
سعود :قريب ان شاء الله كلها شهرين أو اقل
مها : ياي وناسه ما بقى لك شي
سعود :ايه الحمد الله ... وش مسويه انتي مع ثالث
مها: لا الحمد الله تمام
سعود : الله يوفقك ... اقول امي جمبك؟
مها : امين.... ايه لحظه
وتلف على امها يمه سعود على التيلفون
وتقوم ام فهد تكلم سعود وتاخذ اخبارهـ وفرحت يوم درت انه باقي له شهرين ويرجع ...
بعد ما كلم سعود اهله كلهم فرح ... وحمد ربه ان ما بقى له شي ويرجع
حن للوطن وحنانه للأهل كان اكثر ...
بوسط التفكير إلي كان عايش فيه يدخل صديقه إلي ساكن معه بنفس الغرفه
وكان كويتي واسمه احمد
احمد : يا الحبيب يا الاخو وين رحت ؟
سعود :اوهـ سوري ... ما كنت ادري انك موجود
احمد : منو ماخذ عقلك وما تبي تقول لي ؟
سعود : لا والله توني مكلم الأهل واشتقت لهم
احمد : ايه على شان جذي وانا اقول اشفيه الولد سرحان ... اقول سعود تراني وايد زهقان شرايك نطلع انتمشى شوي مشتهي اروح كوفي تيي وياي ؟
سعود إلي كانت تعجبه لهجه الكويتين : ايي وياك ليش لا
احمد وهو يضحك : اشحلات الحجي الكويتي من حلجك
سعود : ومنكم نستفيد
طلعوا من الغرفه متجهين للكوفي شوب

**********************************************

** في بيت ابو خالد **

عمر وفيصل كانوا يلعبون بلاي ستيشن
فيصل : تشوف مين راح يفوز يا حبيبي هذا اليوفي
عمر: قال ايش قال اليوفي ,,,تشوف انت وش راح يسوي فيك الميلان
فيصل وهو يصرخ :الله هجمه خطيرهـ قهـــر
عمر مبتسم بمكر: الحمد الله ما دخلت
دخلت عليهم ام خالد : بسم الله عليكم وش ذا الاصراخ ؟
فيصل انحرج من امه : لا بس هجمه ضاعت
ام خالد : ما أقول إلا الله يهديكم ابوكم تعبان لا تصارخون
فيصل : ان شاء الله يمه
عمر: يمه يا الله متى تحطون العشى ؟
ام خالد : الحين بنحطه قوم نادي اختك عهود
عمر: انا جالس العب الحين
ام خالد:عمر وش قلت لك ؟ قوم الحين
عمر : ان شاء الله
ويلف على فيصل ويقول له يا ويلك لو لعبت
فيصل وهو يضحك : قوم بس قوم
قام عمر منها... رجع فيصل يكمل لعبه طبعاً بعد ما سجل كم هدف على عمر ... رجع عمر وشاف فيصل يناظر فيه ويبتسم بعدها عرف انه مسوي شي ... جاء شاف النتيجه ولقاها4 -2 بعد ما كانت 2-2 عصب عليه عمر ... وكالعادهـ قام يقول له هذي اخر مرهـ العب معاك وانت غشاش ...
بلحظه هذي دخل عليهم ابو خالد
ابو خالد : خير وش فيكم؟
عمر وهو رايح يجلس عند ابوهـ : يبه شفت فيصل دايم يغش وهو يعلب
ابو خالد: فيصل وش الحركات
فيصل:عادي يبه ما سويت شي كلها لعبه
عمر: لا والله
ابو خالد ضحك على عمر إلي يحاول يتدلع : اقول يا ولدي ترى ما ينفع عليك الدلع وش خليت للبنات؟
فيصل وهو يضحك ويأشر على عمر : بنت بنت
عمر إلي بدى يعصب من جد:انا مو بنت انا رجال
قال هذي الكلمه وراح فوق لغرفته
وهو صاعد لدرج و يصقع باخته عهود
عهود:بسم الله ما تشوف انت
عمر كمل طريقه ولا رد عليها... استغربت من اخوها توه كان يناديني للعشاء وكان مبسوط غريبه وش فيه ؟ وكلمت طريقها لتحت ودخلت غرفه الطعام راحت سلمت على ابوها وامها وحبت راسهم... وأول ما جلست قالت لأمها
عهود:يمه وش فيه عمر ؟
ام خالد : ايه صح وين عمر ؟ قال ابي عشى
فيصل : خلوهـ بكيفه ...
عهود : وش كيفه الولد كان زعلان
فيصل : ما عليك منه الولد هذا مدلع بزيادهـ ... وانتي يا عهود اكثر وحدهـ مدلعته
عهود : والله عاد كيفي اخوي وانا حرهـ
فيصل: مو لهدرجه الولد صاير على أي شي يصيح ما كأنه بالمتوسطه
عهود ما عجبها كلام اخوها ولاحبت ترد عليه ...وقالت لامها
عهود: يمه وين خالد ما اشوفه ؟
ام خالد : طالع مع ولد عمك فهد
عهود : ايه
لحظه صمت بينهم بعدين عهود سالت ابوها: ...يبه وش فيك ساكت.؟
عهود كانت دايم تحب تتفقد على اخوانها وأهلها وتسأل عنهم
ابو خالد : لا بس راسي شوي مصدع
عهود : سلامتك يبه ,,, ماتبي ادلكه لك اطبق دراستي فيك
ابو خالد وهو يضحك: يعني انا اصير تجربه عندك لا مابي اخاف تسوين لي شي
عهود وتسوي نفسها زعلت : افااا يبه يعني مافي ثقه
ابو خالد : لا حشاك بس امزح معك
عهود : فديت المزحه انا
كملواعشاهم وراحوا في صاله يكملون جلستهم ..استأذنت عهود منهم وراحت عند اخوها عمر إلي ما يهون عليها يكون زعلان وصعدت معاها عشاء له لانه اكيد جوعان
دقت الباب عليه لكن محد رد عليها ... رجعت مره ثانيه ونفس الشي محد رد
قررت انها تدخل عليه دخلت و لقته منسدح في السرير حقه وشكله كان يصيح
عهود : وش فيه الحلو زعلان
عمر : ............
عهود : عمر يا الله قوم اكل عشاك قبل لا يبرد
عمر:............
عهود : عمر يا الله ترى ما احب اشوفك كذا خلاص الحين انت كبرت وصرت رجال مو معقوله كلام فيصل ياثر فيك وتجلس تصيح هو كان يمزح معاك
وصلها رد عمر
عمر: حتى ابوي يقول انا بنت
عهود : يوهـ يا عمر عاد انت تعرف ابوي يحب يمزح
عمر: ايه بس انا رجال
عهود : رجال وعشرهـ بعد بس انت لا تصيح
عمر ابتسم لعهود وقال لها : وش جبتي لي عشى
عهود : ايه الاكل ما تقدر تقاومه
عمر: ومين فينا ما يحب الأكل
عهود: ما شاء الله إلي يسمعك يقول دب
عمر : انا صح اكل بس اتحرك كثير والعب رياضه
عهود : صح وانا اشهد ...يا الله قوم اكل قبل لا يبرد
عمر قام من سريرهـ: تسلمين يا احلى اخت وراح باسها
عهود: الله يسلمك يا احلى اخو
وجلسوا يسولفون مع بعض وكانت عهود كل شوي تضحك على سوالف اخوها ومقالبه

**********************************************

** في سيارهـ فهد **

خالد وفهد كان يدورون في الشوارع و يسولفون
فهد : انت فاتك امي وش قالت يوم قلت لها انك زعلان
خالد : يا حبي لها خالتي وش قالت
فهد : قامت تدافع عنك وكلش ولا ولدي خالد (وهو يقلد صوت امه)
خالد : وتلومني بحبها
فهد : اسكت بس لا يسمعك الوالد
خالد ويكمل التمثيل : اخ يا القهر لو عمي ما تزوجها كان تزوجتها
فهد : اقول قمت تخورها
خالد :ههههههه
فهد: لحظه خلني اكمل لك واقول لك بعد من دافع عنك
خالد : اوف والله انا مو هين لا يكون شغالتكم ؟
فهد: اقول لا يكثر بس ههه
خالد: كمل كمل
فهد : اختك المصون
خالد: يا حبي لها والله هي بعد
وهالحظه يدق جوال فهد وكانت المتصله جود
فهد وهو يرد على الجوال: الطيب عند الذكرهـ
جود : وش كنت تحش فيني ؟
فهد : لا حشاك يا الغاليه
جود : اكيييد
فهد:اكيدين
جود: زين اشوى ...هههههههه
فهد :هههههه امري بغيتي شي؟
جود : ايه متى راح تجي تاخذنا
فهد : ليش؟
جود: فهد وشو ليش بدوري نام... ومها بكرهـ وراها مدارس وراحت نامت ... وامك وابوك من 9 وهم نايمين يعني مافي إلا انا
فهد وهو يضحك على جود : اجل خليك نامي انتي بعد
جود : لا والله وش اسوي ما عندي غيار لي ولولدي
فهد وهو يكلم خالد : صدقت المسكينه ويحط سبيكر
جود : فهـــــــــــــد بسرعه تعال
خالد : ولا يهمك انا اجي اخذك
جود : هلا والله باخوي حبيبي
فهد : وانا مو حبيبك
جود وحبت تقهرهـ : لا بس خلودي حبيبي
خالد : اقول لا تتمصحلين ترى انا بسيارهـ فهد يعني هو إلي يسووووق تمصلحي معاهـ
فهد : ايه يالله قولي لي حبيبي
جود استحت وتقول في نفسها هذا ما يستحي قدام اخوي بعد
فهد : جووودي وين رحتي جووودي
جود: نعم
فهد : يا الله قولي
جود : فهد باي
وسكرت السماعه بوجهه وهي مرهـ معصبه تقول انا الحين جالسه هنا لحالي بين اربع جدران وهو جالس يضحك ومستانس
فهد حس ان مصخها شوي مع جود وخالد حس الجو متكهرب فقال لفهد
خالد : وقف هنا ارجع انا بليموزين
فهد : افا ياولد العم انا موجود وترجع بليموزين
خالد : لا بس اخاف تتأخر على جود
فهد : لا عادي وانا اليوم قايل لها اني بتأخر
سكت خالد ولا حب يتكلم لين ما وصله فهد البيت وراح يجيب جود من بيت ابوهـ
وصل فهد عند بيت ابوهـ ودق على جود طبعاً هي ماردت عليه
طلعت على طول وركبت السيارهـ
جود: السلام عليكم
فهد: وعليكم السلام
وبعدها جود اسكتت ولا حبت تتكلم معاهـ ... فهد حس بتأنيب ضمير وقال في خاطره ولو إلي سويته مو سهل فشلت البنت عند اخوها ... فحب يلطف الجو شوي
فهد: ها جودي تبين ايس كريم من باسكن ؟
جود في نفسها ان قال له يدلعني يبي يشتري لي ايس كريم وابتسمت على فهد إلي حست انه يحاول يرضيها بأي شي
فهد: جودي وش قلتي ؟
جود:......
فهد: خلاص ما راح اشاورك بشتري لك واحد وعلى ذوقي بعد
جود: ما راح اكله اصلاً
فهد: واخيراً حرمتي المصون انطقت
جود: فهد ترى مالي خلق لك
فهد: افا وهذا انا ناوي اشتري لك ايس كريم
جود: تمن علي بايس كريم كله بخمس ريال انزل انا واشتري لي
فهد: يووهـ جود عاد وش فيك معقوله زعلتي بس على شان قلت لك قدام خالد قولي حبيبي؟
جود: فهد انا كم مرهـ اقول لك انا ماحب هذي الحركات قدام اهلي واهلك و انت ما شاء الله ماتقصر
فهد إلي بدت على ملامحه الجديه: بس عادي انتي حرمتي
جود : ادري اني انا حرمتك بس قدر مشاعري انا استحي
فهد: خلاص ما يصير خاطرك إلا طيب اوامر ثانيه؟
جود: فهد لا تزعل او تضايق مني والله اني احبك و ما يحتاج اقعد اقول لكل الناس اني احبك اهم شي انت تدري اني احبك
فهد ابتسم لها بحنان : يلوموني فيك الله يخليك لي يارب
جود استحت شوي بعدين قالت بدلع: ما راح تشتري لي ايس كريم
فهد ضحك عليها : اشتري لي لك المحل لو تبين
جود: ه الله يخليك لي يارب
فهد راح لأقرب محل باسكن وقف السيارهـ ونزل يشتري لهم ايس كريم وبعدها راحوا البيت .

**********************************************

** في بيت ابو تركي **

الخدامه كانت تصحي العنود على شان تروح للمدرسه
ماري : Wake up it is 6:30
(قومي الساعه 6 ونص)
العنود : هممممممممممم
ماري: quickly… you will be late from your school
العنود : ok… ok just one minute
ماري وهي معصبه : no wake up now
العنود: والله انك بلشه
ماري:what?
العنود: no no nothing just go know
ماري : but what do you want for the breakfast?
العنود: orange juice
ماري : ok
وطلعت ماري منها وبدت العنود تسب فيها يا ربي تقعد براس الوحدهـ لين ما تقوم ...
يا بختك يا لمى دوامك من الساعه 8 موب انا من 6 لازم اقوم ... وطول ماهي تلبس وهي تتحلطم وهذي حالها كل يوم...
نزلت تحت لقت ابوها و امها جالسين يفطرون
العنود وهي تبتسم: صباح الخير
الكل: صباح النور
ام تركي : يا الله حبيبتي تأخرتي
العنود: عادي انا صلاً متعودهـ الحصه الأولى ما احضرها
ام تركي : هذا وانتي ثالث واخر سنه
العنود: موب عشانها اخر سنه اخربها شوي
ام تركي : الله يهديك انتي وشلون جبتي معدل الترم الأول
العنود: يمه صح انا العب وشيطانه لكن وقت الجد جد
ام تركي : أي جد والله انتي وين والجد وين
ابو تركي : خلكم من الكلام هذا اليوم ان شاء الله راح نطلع المزرعه
العنود: المزرعه ؟
ابو تركي : ايه المزرعه وش فيك مستغربه اليوم اربعاء وبنام فيها الويك اند هذا
العنود : الله وناسه ومتى قررتوا؟
ابو تركي : امس كلمت عمامك وقلت لهم قالو خلونا نشوف بعض قبل الاختبارات
العنود : بس باقي يبه شهر على الاختبارات
ابو تركي : ايه على شانك انت و مها ما راح نخلي فيه طلعات لين ما تتخرجون ان شاء الله
العنود: حركات والله انا ومها كشخه
ابو تركي وام تركي اضحكوا على بنتهم
ابو تركي: يا الله قومي تأخرتي عن الدوام.
العنود: ان شاء الله بس يبه ابي فلوس على شان امر السوبر ماركت بعد المدرسه اشتري اغراض السهره
ام تركي : يا حبك للخرابيط هذي
العنود: يمه لزوم جلسه البنات الببسي و الشيبس و الشاكلت موب انتوا يا الحريم شاي و قهوة وتمر هههههه
ابو تركي : طيب ما قلنا شي يمه عليك لسان اطول منك
ويلف على ام تركي ذي البنت لسانها طويل مدري على مين طالعه
العنود: عليك يبه يوم كنت صغير
ابو تركي : اقول خذي الفلوس ويا الله بره
العنود : مشكور يبه طرده محترمه
طلعت منها وابو تركي ميت ضحك عليها
ابو تركي: والله البنت ذي تحفه مدري على مين طالعه
ام تركي : قالت لها لك عليك يوم انك صغير
ابو تركي: تصدقين صادقه انا كنت زيها يوم كنت صغير بس على أعقل
ام تركي : ههه حلوه على اعقل
ابو تركي : ه يا الله يا الغاليه انا طالع تامرين على شي؟
ام تركي : سلامتك يا الغالي
ابو تركي الله يسلمك ..ايه على فكره العصر ان شاء الله خليكم جاهزين
انا وخواني بنطلع على طول من الشركه للمزرعه وانتو خلو تركي يجيبكم
ام تركي : ان شاء الله
ابو تركي : مع السلامه
ام تركي : مع السلامه
في المدرسه وصلت العنود كالعاده متأخر بس هي ما شاء الله عليها مكونه صداقات مع المراقبات فكانوا يدخلونها الحصه الاولى و لا يوقفونها زي البنات الثانيات
دخلت الفصل وجلست جمب بنت عمها مها
مها تتكلم بصوت واطي: ما شاء الله متأخره ربع ساعه ودخلتي
العنود: هذي الواسطه حبيبتي وما تسوي
مها: تكفين يا القويه
العنود: ايه ماقلت لك اليوم بروح المزرعه
تقطع الحديث حقهم المدرسه وهي تصرخ على العنود
المدرسه : العنود وبعدين معاك؟ جايه متأخر وتتكلمين
العنود كانت تعرف كيف تتعامل مع المدرسه وبدت تعطيها من الكلام الحلو
العنود : اسفه والله استاذه ماعيدها مره ثانيه بس مها كانت سرحانه وقلت لها انتبهي
المدرسه صدقت كلام العنود ولفت على مها إلي انصدمت من كلام العنود
وقالت لها مها خليك معاي
مها وهي منقهره : ان شاء الله
تلف المدرسه وجهها على شان تكتب بالصبوره وتقوم مها تضرب العنود على رجلها وضحكت العنود على بنت عمها واخر شي قرروا يسكتون عشان ينتبهون
صفر الجرس وطلعت الاستاذه ومها على طول لفت على العنود
مها : العنود صدق بنطلع المزرعه
العنود: ايه ابوي اليوم قال لي الصبح وقال لي اننا بنام هناك
مها : الله وناااسه
العنود : تدرين بعد ابوي يقول هذي اخر طلعه لنا في المزرعه
مها: ليييييييييييش؟
العنود: يقول على شانك انت ومها نخليكم تذاكرون قبل الاختبارات
مها: ياحليله عمي يبي مصلحتنا
العنود: بمر على السوبر ماركت بعد ما اطلع تجين معاي
مها: ايه عاد انا قايله اليوم لامي انك راح ترجعيني البيت
العنود: حلو نمر السوبر ماركت بعدين نروح بيتكم
مها: أيه خلاص حلو
العنود : يعني مافي جيه لبيتكم اليوم
مها: ايه صح ....بس تصدقين المزرعه احسن بكثير
العنود : اكييييد احسن
تقطع سوالف صديقتهم ريوف: وش عندكم صار لكم ساعه تتناقشون
مها: والله سر بيني وبين بنت عمي ما قالوا صديقتهم
ريوف: يا سلام
العنود: صح وش تبين انتي؟
ريوف :يوه خلاص مابي شي فجأه ضحكت
العنود ومها : وش فيك
ريوف : اما شكل مها اليوم يوم تقول العنود للمدرسه انها كانت سرحانه
يضحكـ من جد
مها: ايييه صح ذكرتيني العنود يا الدوبا مردوده لك
العنود وهي ميته ضحك : وش اسوي توهقت
مها: تتوهقين وتحطينها فيني
ريوف: ايه صح مها وش دخلها
العنود: هذا سر المهنه يا ماما
ريوف :أي مهنه انتي وجهك
مها: بنات خلاص اسكتوا دخلت المدرسه
سكتوا البنات وريوف رجعت مكانها
**********************************************

في الجامعه لمى خلصت من محاظرتها وقالت بدق على عهود اسولف معاها
مسكت لمى الجوال ودقت على عهود
عهود: هلا والله
لمى:هلا فيك قلبي
عهود: كيفيك؟
لمى : تمام انتي كيفيك؟
عهود: بخير دامك بخير
لمى: تدرين ليش دقيت عليك؟
عهود: اكيد مشتاقه لي
لمى: هههههههه لا بس كنت فاضيه قلت ادردش معاك شوي
عهود: هههههههه يالدبه يعني مو لله
لمى : لا امزح يا عمري ..المهم وينك فيه بالجامعه؟
عهود: لا ياعمري بغرفتي اليوم عندي اوف
لمى : ايه صح نسيت ياحظك
عهود: قولي ماشاء الله
لمى : تعالي انتي ثاني سنه كيف يعطونك اوف؟
عهود: عادي احنا مفروض اليوم عندنا محاضره بس الدكتور كنسلها
لمى : اها
عهود: اقول لمى دريتي اليوم بروح المزرعه
لمى: ايه امي قالت لي اليوم
عهود: ايه ارجعي البيت نامي احسن لك اليوم فيه سهره
لمى ضحكت على عهود وطريقه كلامها : صادقه يالله باي
عهود: باي
سكرت لمى الجوال منها وقالت صادقه عهود ارجع البيت انام احسن لي اليوم ورانا سهره في المزرعه و دقت على السواق وقالت له يجي ياخذها
اول مادخلت لمى البيت شافت امها تناظر تلفزيون
لمى: السلام
ام تركي:وعليكم السلام ...ما شاء الله اليوم راجعه بدري؟
لمى: ايه الاربعاء دوامي خفيف ماعندي إلا ساعه وحده
ام تركي : ايه زين والله
لمى : يا الله يمه انا بصعد انام
ام تركي : نوم العوافي حبيبتي
راحت لمى لغرفتها وقبل لا تنام طلعت دفترها إلي كانت تكتب فيه المواقف الي تصير معاها ومع سعود في المزرعه وجلست تقرى موقف دايم كل ما تقرى تضحك على نفسها .
هذا الموقف صار لها يوم كانت في اولى متوسط
لمى فوق الشجره تصيح : العنووود عهوود مها نزلوني انا خاااايفه
العنود وهي خايفه على اختها : يوه شلون انزلك ما نقدر
مها : ايه ومافي احد من اخوانك ؟وش نسوي
لمى : مالي شغل نادوي لي أي احد
عهود: وانتي مين قال لك تتسلقين ؟ وانتي ماتعرفين تنزلين؟
لمى: وش اسوي مها والعنود تحدوني
عهود وهي معصبه : اجل خليك هنا بنات يا لله مشينا
لمى :لا تكفووووووووووون وش اسوي انا هنا
عهود : متى ما نزلتي نزلتي بطقاق
سمعوا صوت سعود : خير وش فيكم تصارخون؟
مها: ها لابس وسكتت
سعود:وشو إلي بس
العنود : لمى فوق الشجره وماتعرف تنزل
سعود وجهه نظره للمى إلي حمرت خدودها وضحك
سعود وهو لا زال يضحك : انتي وش مصعدك
لمى إلي انقهرت منه : العنود ومها تحدوني
سعود : وإذا كنتي موب قد التحدي ليش تتسلقين.؟
لمى سكتت ولا عرفت ترد

قامت عهود قالت له الله يخليك نزل البنت من اليوم تصايح علينا
سعود راح صعد ونزل معاه لمى
ولمى اول مانزلت قالت له شكرا وركضت داخل الفله لانها كانت مره مستحيه
سكرت لمى الدفتر لما قرته وضحك على هبالها يوم كانت صغيره وحركاتها النص كم وانسدحت على سريرها وهي تسأل نفسها يا ترى سعود يتذكر هذي المواقف ولا بس انا ...قامت لمى تصيح وتصبر نفسها على حالتها لين ما جاها النوم ونامت .
************************************************** ***
12 ونص وقت خروج الطالبات في المدرسه
مها : العنود يا الله بسرعه لا نتاخر
العنود : طيب بس باقي اكتب اخر كلمه
مها: الحين طول الوقت تسولفين ويوم جينا نطلع بديتي تكتبين
العنود: اوووف خلاص كيفي
مها: يا الله بسرعه
العنود : خلاص خلصت
مها والعنود انزلوا يلبسون عبايتهم وطلعوا يدورن السواق
مها : ها لقيته .؟
العنود : ما ادري وينه ما اشوف سيارته
مها: وش سيارتكم ؟
العنود : والله ما ادري وش اسمها بس انها بيضه
مها : لاوالله كثير سيارات بيضه هنا
العنود : ايه صح هذا مو بكأنه سواقنا
مها : إلا هذا هو يالله نروح له
العنود : يا الله
ركبوا السياره و اول ما دخلت عنود بدت زف فيه
العنود: why you are late?
السواق: I was here for along time
مها : حرام شكله موجود من زمان وحنا ماشفناه
العنود : يمكن والله
العنود وهي تكلم السواق : go to the super market
السواق: ok
مها والعنود بدو سوالف وحش بالمدرسات كالعاده لين ما وصلوا
العنود اول ما دخلت السوبر ماركت على طول راحت اخذت لها عربيه كبيره
مها :تعالي خذي سله احسن
العنود : لا يماما احنا راح نجلس الويك اند كله لازم ناخذ اغراض كثيره
مها : ه والله انك تحفه
العنود : امشي يا الله نروح لسكشن الحلويات
مها : يا الله مشينا
وهم جالسين يختارون إلي يحبونه كانوا يضحكون بصوت شوي مسموع
مر من جمبهم ولد وقام يأشر بجواله
العنود تقول بصوت واطي لمها : وش يبي ذا
مها : بعد ماتعرفين يغازل اكيد
العنود: استغفر الله امشي بسرعه خلينا نخلص
مها: ايه الله
اخذوا اغراضهم بسرعه وهم يدعون على الولد لان ماخلاهم يشترون على راحتهم
الولد طبعاً ما شاف انهم عطوه وجهه فراح يدور له على صيده ثانيه >>استغفر الله
البنات يوم شافوا الولد راح لفت مها على العنود وهي تبتسم :اقول نروح نكمل
العنود: ههههههههه يالله
ورجعوا كلموا واشتروا كل شي يبونه راحوا عند الكاشير وحاسبوا
بعدها رجعت العنود مها لبيتها وهي راحت لبيتهم ...
**********************************************

فيصل كان مع صديقه طلال في احد المقاهي
فيصل : اليوم بروح المزرعه
طلال: ايه ما شاء الله بتنامون فيها؟
فيصل: ايه مع ان ما ودي يا شيخ
طلال : ليش طيب؟
فيصل: مافي خالد وفهد اكيد طول الوقت مع بعض وتركي ما ارتاح له كثير ما احس انه نفس تفكيري يعني ماانسجم معه
طلال: وسعود ؟
فيصل : نسيت سعود مسافر الحين وسمعت انه بعد شهر بيرجع
طلال : ايييه صح يا الله يوصل سالم ان شاء الله
فيصل : الله يسلمك
فيصل: اقول طلال
طلال: هلا
فيصل: وش رايك تجي معنا المزرعه
طلال : لا وين يا رجال صعبه
فيصل: ليش عادي بالعكس والله راح تنبسط
طلال: والله ما ادري وش اقول لك بس احس جيتي مالها داعي
فيصل: لا بالعكس اصلاً راح ينبسطون عمامي بوجودك معانا
طلال: خلاص اجي عندكم الخميس مو اليوم احس فشله
فيصل: حياك الله بأي وقت
طلال : الله يحيك
فيصل: يا الله قوم نرجع البيت مره تعبان ودي انام شوي
طلال: يا الله مشينا
**********************************************

**في بيت ابو خالد**
ام خالد: عهود دقي على بيت عمك صالح ابي اكلم ام فهد .
عهود : ان شاء الله يمه
مسكت عهود التيلفون ودقت على بيت عمها
عهود: السلام عليكم
ام فهد: وعليكم السلام
عهود: وشلونك ياخاله.؟
ام فهد: بخير يا بنيتي انتي شلونك؟
عهود: بخير الحمد الله
ام فهد: الحمد الله
عهود: خالتي امي تبي تكلمك
ام فهد : خلاص عطيني إياها
ام خالد اخذت السماعه من بنتها
ام خالد : السلام عليكم
ام فهد: وعليكم السلام
ام خالد: وشلونكم وشخباركم ؟
ام فهد : الحمد الله بخير انتوا شلونكم وشلون الأهل؟
ام خالد: والله كلنا بخير نسأل عنك
ام فهد : اسالت عنك العافيه
ام خالد : اقول يا ام فهد وش ناوية تسوين وتجيبين بالمزرعه ؟
ام فهد : ما راح اجيب شي ام تركي بتتكفل بكل شي
ام خالد: أي ما شاء الله زين
ام فهد: ايه والله ماقصرت
ام خالد: الله يجزاها خير...يا الله تامرين على شي يا وخيتي؟
ام فهد : ابد سلامتك
ام خالد: الله يسلمك مع السلامه
ام فهد : بحفظ الله مع السلامه
**********************************************

**في بيت ابو فهد **
الكل كان مختبص،فهد جاء بيت ابوه على شان ياخذ امه واخته معاه للمزرعه لان ابوه راح مع عمامه للمزرعه
فهد دخل البيت يا الله يمه بسرعه جود وبدر بسياره ينتظرون
ام فهد: طيب ياولدي انا جالسه انتظر اختك تاخرت
فهد وهو يصارخ: مهــــــــــــا مهـــــــــا
مها وهي نازله من الدرج : يا الله نازله نازله
فهد : يا الله انا طالع الحين لسياره
مها: طيب الحين جاين
طلعت مها وامها وراحوا ركبوا مع فهد في السياره
مها+ ام فهد:سلام عليكم
جود: وعليكم السلام شلونك يا خاله وشلونك يا مها ؟
ام فهد: الحمد الله بخير انتي شلونك؟
مها: بخير الحمد الله
جود: الحمد الله تمام
بدر : ماما خاله ثلونك؟
مها ماتت ضحك وش ماما خاله هذي اسمها ماما نوره
بدر: لا امي تقول خاله مابي بدول خاله (بقول)
ام فهد: لا يا ماما انا اسمي ماما نورهـ
بدر : ههههههه تفول انا ماما لا انا بدوري مو ماما
الكل ضحك على بدر وخفه دمه
مها : بدوري وين راح نروح
بدر: راح نلوح (نروح ) المزرعه الكبيره مره مره
مها : والله المزرعه كبيره؟
بدر: أيه مره اقول لك كبر ايث؟ (ايش)
مها : ايه قول
بدر بتفكير : كبرررر اممممممم بعدين قال لامه : ماما كبر ايث؟
جود: ما ادري عنك
بدر: ماما ثاعديني (ساعديني )
جود : لا انت فكررر
بدر لف على ابوه: بابا كبر ايث؟
فهد وهو يحاول يهبل بدر : المزرعه كبر المزرعه حقتنا
بدر إلي فرح يحسب انه عرف وش كبرها وقال لمها : كبر المزرعه حقتنا
مها وهي تضحك : ايه طيب طيب
وصلوا المحطه إلي كانوا متفقين يوقفون عندها
ام فهد: شفت ياولدي ما في احد جاء للان وانت جاي يالله يا الله
فهد : ه وش اسوي يمه انا عجل وما احب اتأخر
بدر : بابا
فهد : نعم
بدر: بابا ثوف (شوف) هناك ويأشر على البقاله
فهد : ايه هذي حلاوه على قولتك
بدر: ايه انا احب الحلاوه
فهد: والله توني ادري ...تحبها قد ايش؟
بدر : احبها قد الثمث (الشمس) ثوف هناك الثمث (الشمس ) انا احبها زي كذا
فهد: طيب المطلوب
بدر ويحط يده على خصره: يعني ابي حلاو
فهد : ياحبك للحلاو انت يا الله مشينا...وقبل لا ينزل تبون شي اجيبه لكم؟
ام فهد : لا مشكور
فهد: وانتي يا مها تبغين شي؟
مها : لا سلامتك
راح فهد وبدر للبقاله ويوم رجعوا لقوا فيصل توه واصل ويضرب له بوري
بدر يوم شاف فيصل فرح لانه يحبه مره وفيصل بعد يحب الاطفال على شان كذا كان بدر ينسجم مع فيصل .
فيصل نزل من السياره وراح عند فهد يسلم عليه وبدر اول ما شاف فيصل
ركض له وهو يقول خالو فيصل فيصل شال بدر وهو يقول له وشلونك يا بطل ؟
بدر : انا البطل ما اتعب
فيصل :هه وش معاك
بدر: حلاو ,,شريت لك تكس ((توكس))
فيصل : ههههههه وش شريت لي ؟
بدر : ما ادلي ( ما ادري ) هذا انت تحبه ثح (صح) ويأشر له على التوكس
فيصل : ما شاء الله عليك وش دراك اني احبه
بدر : انت دايم إذا لحنا (رحنا ) الحلاوه تثتريه (تشتريه )
فيصل : ما شاء الله عليك ذكي
فهد وهو يناظر فيصل بطرف عين ويقول له : صدق انك ما تستحي الحين صار لي ساعه واقف وانت تسولف مع بدر ولا سلمت علي
فيصل: والله اسف بس وش اسوي ولدك سولف معاي
فهد : بسامحك بس على شانه ولدي
فيصل : حركات والله كل هذا على شان بدوري
فهد : ايه طبعاً
فيصل: إلا أقول ما كن تركي تأخر
فهد : عادي تركي كالعاده دايم كذا
فيصل : الحين بدق عليه
طلع فيصل جواله ودق على تركي
فيصل: الووووو
تركي: هلا والله
فيصل : ها وينك؟
تركي: مابقي شي لي واوصل المحطه
فيصل : يا الله ننتظرك
تركي : باي
وسكر فيصل من تركي وقال لفهد انه جاي
فهد: يا الله اجل نركب السياره
فيصل: يالله ,,,,يلف على بدر ويقول له :بدوري تروح معاي؟
بدر: ايييه بلوح معاك
فهد: خلاص بس انتبه له اوكي
فيصل : من عيوني
ركب فهد السيارته وفيصل وبدر راحوا يركبون السياره
تركي وصل للمحطه وبعدها تماشوا للمزرعه .
**********************************************
** في المزرعة **
اول ما وصلوا للمزرعه الكل استغرب على التحسينات إلى كانوا مسوينها في المزرعه هم صار لهم فتره ما راحوا لها وفرقت عليهم مره عن المره الأخيرهـ إلي جو فيها للمزرعه.
طبعاً المزرعه كانت مره كبيرة ومساحتها كبيره فكانت تحتوي على فلتين كبار وحده خاصه للحريم والبنات والثانيه الرجال والشباب
كان شكل الفلل مره فخم على شكل الطراز الهندي وكان خلف كل من الفلل مسبح مغطى بقزاز وفيها خيول وملعب للكوره كبير واكيد أي مزرعه ما تخلو من الدواجن
والتحسينات إلي كانت فيها انهم أضافوا فله صغيره تكون للخدم تتكون من 3 غرف وحمامين ((الله يكرمكم)) غير تغير الصبغه والديكورات العاديه
طبعاً كل هذي التحسينات كان يقوم فيها ابو تركي ...
ام خالد تكلم ام تركي : ما شاء الله ما قصر ابو تركي كل شي وفره لنا
ام فهد : والله انك صادقه مره طالع شكلها حلو والصبغه ألونها حلوه
ام تركي: تسلمون والله عاد ابو تركي كل يوم والثاني كان يروح المزرعه يشوف وش صار على العمال ويشرف عليهم
ام فهد : ايه ما شاء الله ما يقصر
ام خالد : تعالوا نشوف وش صار على الأغراض
ام تركي : لا انا قلت للخدم يحطونهم بالمطبخ بعدين تعالوا ذي الجيه ان اشاء الله ما راح نتعب عمرنا احنا جاين ننبسط ونستانس
ام فهد: والله انك صادقه حالنا حال رجاجيلنا
ام خالد :ههه اجل تعالوا نتمشى شوي ,,,الجو مره حلو
ام تركي : يا الله مشينا
**********************************************
البنات من الجهه الثانيه كل وحده تتفقد غرفتها لمى وعهود كانوا مع بعض
ومها والعنود لحالهم .
لمى وهي جالسه بطرف السرير ومنزله راسها : عهود تصدقين اشتقت له
عهود إلي كانت تدري عن حب لمى لسعود : يا الله هانت ما بقى له شي كلها شهرين ويرجع
لمى : مو حلوه المزرعه من دونه
عهود: يا عيني على الحب
لمى تضحك بخفه : خلاص اسكتي استحي انا
عهود: والله انك تضحكين بس تعالي
لمى : هلا
عهود : الحين انتي مو ناويه تقولين له؟
لمى : لا تخيلي اقوله صعبه
عهود: أجل تظلين كذا معلقه
لمى : وش اسوي عطيني حل ؟
عهود: والله ما ادري وش اقول لك بس اتوقع لو تصارحيه احسن لك
واكيد هو راح يتقبل الوضع
لمى : تهقين يعني؟
عهود: شوفي يا لمى هو من مصلحتك انك تقولين له على شان على الأقل تعرفين رايه فيك ولا تتعلقين فيه أكثر
لمى : ما ادري والله محتاره
عهود: فكري انتي بكلامي بعدين قرري
لمى بتفكير : ان شاء الله
عهود: قومي خلينا نشوف المهبل وشو قاعدين يسون ه
لمى: ههههههه تقصدين مها والعنود؟
عهود: هو فيه غيرهم هه
لمى : يا الله مشينا
طلعوا لمى وعهود من غرفتهم متجهين لغرفه مها والعنود
وكانوا يسمعون صوت صارخ وهواش
دخلوا الغرفه ولقوهم كالعاده يتهاوشون على السرير إلي تحت المكيف
مها: العنود وخري انا جيت قبلك
العنود: مابغى ما راح اقوووووم
مها: العنود انتي ما تحبين البرد مره انا احب وخري يالله
العنود: لا الحين صرت احبه
مها : لا والله كل مره تقولين لي كذا اخر شي تسكرين المكيف بالليل وتقولين لي برد
العنود : عناد لك ما راح اقووووم
عهود: خير وش فيكم ؟ صراخكم واصل بره
مها : بعد تعرفين انتي العنود تحب تعاندني
لمى: العنود قومي انتي ما تحبين البرد روحي السرير الثاني
العنود : يا ربي طيب عندي فكره
مها : قولي يا أم الأفكار
العنود : وش رايك نسوي دور ودور؟
مها: لا والله
العنود: ايه والله اخر مره مين نام هنا ؟
مها وهي مبتسمه : انتي طبعاً
العنود إلي توهقت ولا حبت تكسر كلمتها : لا اجل خلاص انتي دورك الحين
لمى وعهود اضحكوا على العنود ضحك
العنود : وش فيكم تضحكون انا ماقلت نكته
لمى : لا بس حلوه التفشيله إلي توووو
العنود سكتت ولا ردت عليهم
عهود :اقول بنات جبت لكم افلام خطيره
مها: الله وش جبتي لنا
عهود: مفاجأه تشوفونها ان شاء الله بالليل
العنود: الله والله احس راح يصير حماس
لمى : يا الله تعالوا نطلع بره ...
البنات: يا الله .
**********************************************

اما الشباب كانوا جالسين سوالف وضحك ...
تركي : اقول فيصل
فيصل من غير نفس : نعم
تركي: ياخي وش فيك ترد من غير نفس
فيصل : مافيني شي وش تبي اخلص.؟
تركي: وش رايك نلعب بدبابات؟
فيصل وهو يناظر ساعته: شايف الوقت كم ؟
تركي: ايه الساعه 7
فيصل : وفي احد يعلب بدباب بالليل
تركي: هههههههه ايه انا
فيصل: اجل روح العب لحالك ...عن اذنك بروح اكلم تيلفون
تركي: اذنك معك
قام فيصل يروح يكلم طلال إلي زهق من سوالف ولد عمه تركي
البنات من الجهه الثانيه كانوا جالسين على كراسي وقدامهم نافوره متوسطه الحجم....
العنود : بنات تبون اجيب لكم عصير؟
لمى: ايه والله ياليت مره عطشانه
العنود: اوكي الحين بروح اجيب لكم ويت
قامت العنود بتروح تجيب لهم عصير وكانت مستعجله تخاف تفوت عليها سالفه من السوالف وهي ماشيه ماتحس إلي بشي يصقع فيها
العنود إلي كانت تحسبه اخوها تركي : وجع تركي ماتشوف
...........: انا اسف
العنود رفعت راسها فوق وشافت انه هذا مو اخوها فعلى طول تغطت وقالت : والله انا اسفه احسبك اخوي تركي
فيصل: لا مسموحه يا بنت العم
العنود إلي كانت جرئيه شوي: وبعدين انت ما تشوف؟
فيصل إلي استغرب من جرائتها وقال : والله انتي إلي طلعتي لي
العنود : وانت وش جابك هنا ...(حست ان سؤالها غبي يعني وش وش جابه هو جاي هنا حاله من حالي )
وقبل لا يرد عليها قالت له : انا اسفه وركضت داخل
فيصل ضحك على خبال بنت عمه وقال هذي اكيد يا مها يا العنود
بس شكلها العنود لان العنود دايم اجرأ من مها ....
بس الصراحه البنت حلوه و كمل طريقه وهو يبتسم
**********************************************

العنود تكلم نفسها يا ربي انا وش سويت الله يفشلني الحين اخاف ياخذ عني فكره زفت يا ربي وجلست تلوم نفسها وعلى تصرفاتها
حست انها تاخرت على البنات قالت يوه الحين وش يفكني منهم
راحت جابت لهم العصير و اول ما وصلت
مها : حشى كل ذا عصير والله لو انك تصنعينه
العنود ما ردت عليها وقدمت العصير على البنات
لمى: العنود وش فيك ؟
العنود : لا مافيني شي بس ساكته حرام
لمى : مو من عادتك
العنود : وش تبيني اسوي ارقص؟
العنود و عجبتها الفكره وقالت بسرعه : بنااااااااااااات وش رايكم نرقص
ضحكوا البنات على شكلها وهي متحمسه
لمى : ايه الحين هذي اختي إلي اعرفها
العنود قررت انها ما تلوم نفسها على إلي تو صار وتضيق خلقها على شانه
والله انا جايه المزرعه انبسط مو اضيق خلقي
ويوم قاموا البنات بيرجعون جتهم جود
جود: يا سلام يعني يوم جيت قمتوا
العنود: ايه بروح نرقص تبين تجين
جود : هه يحليلكم ....لا انا ما ودي ادخل توني جايه من داخل
ودي اتمشى
لمى وهي تغمز لها : عندك فهد تمشي معاه
جود : اممم فكره شكلي بقوله يجي اتمشى معاه
العنود ضحكت
جود : وش فيك
العنود: لا تذكرت اول قبل لا تتزوجين فهد كنتوا تتمشون مع بعض وإذا شفناكم انا ومها جيتوا عندنا تقولون لا تعلمون احد ونعطيكم مصاص عاد احنا مانصدق حلاو نسكت
جود: ايه تذكرت بس وش كان كبركم؟
العنود: يمكن كنا بالإبتدائي
لمى : يحليلك جووود طلعوا فضايحك اجل
جود : يوه مدام الدعوه فيها فضايح رحوا داخل قبل لا تطلع الباقي
عهود وهي تجلس على الارض: لا انا عجبتني السوالف يا الله كملي العنود
العنود:هههههه ايه بتسمعين فضايح اختك
عهود بكل حماس : ايه
العنود : لا انا وحده امينه وهم علموني ما اعلم احد
لمى : ما شاء الله طبت الأمانه عليك
جود : ايه شطووره العنود خليك كذا دوم
بعدين اشرت لهم بيدها جهت الفله وقالت
جود: هيا يا انسات إلى القصر
مها : طرده محترمه والله
ضحكوا عليها البنات ومشوا داخل الفله
لمى كانت تناظر جود وتقول باين انها تحب فهد ملامح السعاده بعيونها
يارب توفقني زي ما وفقت جود
**********************************************

جود دقت على فهد ...
جود: هلا حبيبي
فهد: هلا فيك
جود: كيفيك؟
فهد: تمام والله اشتقت لك حبي
جود: وانا اكثر والله
فهد : وينك فيه ما عندك احد ما اسمع شي هدوء
جود: ايه انا بره عند النافوره
فهد: وش تسوين هناك
جود: مشتهيه اتمشى على شان كذا دقيت عليك ابيك تجلس معاي
فهد وهو جاي لها من ورى : وفي احد يتمشى بالليل؟
جود لفت ورى وضحك : يمه خوفتني
فهد : ههه لا وهذا انتي مسويه قوه جايه هنا لحالك
جود: فهوود لا تضحك علي
فهد :إلا بضحك كيييفي ههههههههه
جود ضربت فهد على كتفه وقامت تركض
فهد ضحك على حركتها وقام يركض وراها لين ما مسكها
وسحبها جلسها بالكرسي
جود: فكني فهد هه
فهد: مالي شغل باخذ حق طقتي
جود: وش حقك انت بعد
فهد: انتي ادرى
جود تحاول تسوي نفسها مافهمت : فهد وش تقصد؟
فهد ويناظرها بنص عين ولا زال ماسك يدها : لا والله
جود:
فهد : قربي بقول لك شي
جود: تكلم محد يسمعنا ما في إلا انا وانت
فهد: لا قربي احسن
قربت جود من فهد ,,,,وعلى طول فهد عض جود من خدها وقام يضحك
جود: يا الدب عووورتني
فهد: احسن تستاهلين,,,,,
جود بدلع: فهوودي جد عورتني
فهد:ما أقدر على الدلع انا ه
جود: ههه والله انك تحفه
فهد: ههههههه تحفه ولا مزهريه
جود: من جد سخيف و ما تضحك
فهد وفك عينه عليها: جود انا سخيف
جود بكل ثقه : ايييييييه سخيف
فهد: افاااااا ماهقيتها منك والله
جود:ههههههه لا امزح والله
وجلسوا يتكلمون مع بعض لين ما جاهم وعمر وقال لهم : جود فهد يا الله العشى جاهز
جود: ان شاء الله الحين جاين
عمر: اوكي طيب
راح عنهم عمر ..ولف فهد على جود وقال لها يا الله نمشي نروح نتعشى
قامت جود مع فهد ...وراح فهد عند الرجال وجود عند الحريم....
**********************************************

فهد اول مادخل عند الرجال
خالد : وينك يا ابو بدر ادق على جوالك ماترد
فهد: كنت حاطه على السايلنت
خالد وهو يضخم صوته: ليش يا حظره الوزير؟
فهد: مالك دخل جوالي و انا حر
بدر جاء عند ابوه
بدر: بابا بابا
فهد : نعم حبيبي
بدر: عمو محمد يدول (يقول) هنا في حصان كبير
فهد : ايه صح بكره الصبح اخليك تركب حصان
بدر: اييييييه انا وياك
فهد: ان شاء الله
بعد فتره جاله بدر
بدر : بابا بابا
فهد: نعـــــــــــــم
بدر: الحصان يعرف اثمي؟ (اسمي)
فهد: لا يا بابا ما يعرف
هنا بدر قام يصيح ويقول ليش الحصان ما يعرف اسمي
حاول فهد يسكته لكن ما في فايده للان يصيح
جاء له فيصل وقال له بكل حنان : وش فيك بدوري.؟
بدر: الحصان ما يعرف اثمي ...
فيصل: طيب ليش تصيح بكره الصبح انا اوديك عند الحصان واخليك تقول له انا اسمي بدر...
بدر إلي انبسطت وقال: والله
فيصل: ايه بس الحين لا تصيح
بدر : خلاص ما راح اثيح (اصيح) بث (بس) انا ابي اركب معاك مو مع بابا
فيصل: ان شاء الله ابشر من عيوني
راح بدر يكمل لعبه مع عمر وهو مبسوط
فهد: ما شاء الله عليك قدرت تسكته انا وأنا ابوه ماقدرت
فيصل: ايه هذي سر المهنه يا بابا
فهد: اموت على سر المهنة انا
خالد: خلوا عنكم السوالف ويا الله اقلطوا على العشى
ابو فهد : وراكم تاخرتوا يا الله حطيتوا العشى ...الساعه 10
ابو تركي: عادي يا رجال مافيها شي
ابو فهد : لا بس انت تعرفني انا لازم هالوقت نايم
ابو تركي وهو يبستم: لا اليوم عادي خرب جدولك اليوم هه
ابو فهد : هه
تعشوا الرجال والشباب وبعدين كل واحد راح ينام
فيصل يكلم فهد : بتنامون؟ تو الناس
فهد : لا يا شيخ تو الناس خلينا نسوي شي
تركي: وش رايكم نلعب game كوره
فيصل : ليش جايب البلاي ستيشن؟
تركي : وانا اقدر امشي بدونه ههه
فيصل : زين والله فكيت ازمه يا شيخ طفشان مرهـ
خالد: ليش ياخوي عسى ماشر
فيصل : ها... لا ولا شي
طلع تركي البلاي ستيشن وبدوا يلعبون ...
**********************************************

البنات من جهه ثانيه طلعوا DVD حق عهود يشوفون الأفلام وجابوا الحلويات إلى اشتروها ...
عهود : وش تبون تشوف اسكيري موفي ؟ ولا كوميدي؟
لمى : بس هذول إلي جبتيهم ؟
عهود: هذول اجدد شي عندي ...
العنود: لا تكفون مانبي اسكيري موفي
مها بمكر : إلا ودي اشوف اسكيري موفي من زمان ما شفت
واحس الجو هنا يصلح يعني بالمزرعه نعيش جووو
لمى وفهمت مها وقالت : اييييه خلاص اسكيري موفي
عهود: خلاص اسكيري موفي اسكيري موفي
العنود : يوووه مابي اشوفه
لمى: ماتبين كيفك روحي عند جود اجل
العنود: لا خلاص بشوف معاكم
مها : بس ترى مالي خلق لك بعدين كل شوي تقولين لي خايفه وخايفه
العنود: لا خلاص ما راح اقول
راحت عهود وسكرت النور ...وشغلوا الفلم
طبعاً العنود ما قدرت تتحمل اكثر كل شوي تصارخ ولا تغمض عينها
وهم ميتين ضحك عليها
العنود: اوووف اقوم عند جود احسن
لمى: قلت لك من أول
قامت العنود عنهم وراحت عن جود إلي لقتها جالسه تسولف مع بدر
العنود: يحليلك والله معطيته وجه
جود وهي تلم بدر: هووو هذا ولدي إذا ماعطيته وجه اعطي لمين اجل
العنود: الله يخليه لك
جود: آمين ,,,,اجل وين البنات؟
العنود: يشوفون فلم.,,,
جود: وانتي ليش مومعاهم ...لايكون مرعب
العنود وهي تبتسم : اييييه
جود: يحليلك اجل انتي مثلي ما احب اشوف اسكيري موفي
العنود: والله انا احب اشوف فلم على شان انبسط مو اتعب عمري وكل شوي صارخه
جود: ايه والله صادقه
بدر يقطع كلامهم : ماما مـامــا
جود: هلا حياتي
بدر: تدرين خالي فيصل وث (وش) يدول (يقول ) ؟
العنود وبان التركيز على وجهاا بس سوت ان الوضع طبيعي
جود: يحليله فصول وش قايل لك؟
بدر: انا دلت (قلت) لبابا الحثان (الحصان) يعرف اثمي (اسمي)
جود : ايه
بدر: بابا قال لا مايعلف (يعرف ) بث ( بس) تدلين (تدرين )خالو فيصل
وث (وش) قال؟
جود: وش قال لك
العنود طول الوقت كانت ساكته وتناظر ببدر وتقول والله بدر فيه شبه من فيصل كثير
بدر: قال انا بكره اوديك عند الحثان (الحصان) واخليه يقول اثمك(اسمك)
حلو خالوا (فيصل ) صح؟
جود: ايه صح حلووو ...وانت راح تركب الحصان
بدر: ايه خالو فيصل قال انا وياك نركبه
جود: الله وناسه وانا اركب معاكم
بدر: لا بعدين يطيح الحثان ( الحصان)
جود والعنود ضحكوا على بدر
بدر وهو يكمل كلامه: بعدين الحثان (الحصان) يصيح يقول ليث(ليش) تطيحوني ثح (صح) ماما
جود : ه ايه صح صح
بدر: على ثان (شان) كذا لاتركبين
العنود: يعني كل السالفه بس على شان ماتركبين قولي له خلاص مابي اركب معاك
جود: ايه شفتي شلون مايبيني الأخ ...ما يلام معاه فيصل وش يبي فينا
العنود : ليش لدرجه هذي هو يحبه
جود: بشكل ما تتصورين ..وخاصه ان فيصل يحب الاطفال فمره مدلعه
حتى لو نمت عند اهلي يجي فيصل ياخذه ويمشيه ويطلع معاه
وإذا جاء يبي ينام بالموت يجي ينام معاي الاخ يبي ينام مع فيصل
العنود : هه يحليله بدر والله
جود وهي تناظر بدر: بدووووري يا الله ناام الوقت متأخر
بدر: ابي اثهر (اسهر)
العنود: وانت وش عرفك بالسهر بعد؟
بدر: يا ثلام (سلام) يعني بث (بس) البنات يثهرون (يسهرون) حتى الأولاد بعد
العنود : يمه اكلني بلسانه .....روح نام ترى بكره ماتروح عند الحصان
بدر: لا اثلاً (اصلاً) مو على كيفك ....انا بلوح (بروح) مع خالووو
العنود: ايه إذا مانمت بدري اقول له مايودك
بدر: لا لا خلاث (خلاص) بنام الحين
وراح يركض على فراشه يبي ينام ويوم نسدح على سرير قال : ماما ماما
جود: نعم
بدر: بوثه الليل (بوسه)
جود: تامر امر
العنود ضحكت على بدر وقالت : مسوي نفسه انا رجال وكبير
يعني وخروا عني
جود: ايه هه
العنود اوكي جود اخليك الحين بروح انام
جود: اوكي تصبحين على خير
العنود: تلقين خير
رحت عنود عند البنات وقالت لهم انها بتروح تنام ....البنات ما عطوها وجهه لانهم كانوا متحمسين مع الفلم
العنود يوم شافت انهم ماردوا عليها راحت لغرفتها
انسدحت على السرير وجلست تفكر بكلام جود عن فيصل (شكله مره حنون ) اخر شي قالت يوه انا وش دخلني فيه انام احسن لي
وحطت راسها على المخده وراحت في سابع نومه
**********************************************

قام فيصل الصبح بدري ....ودق على طول على طلال
فيصل: صباح الخير
طلال وهو كله نوم: صباح النور
فيصل: قوم يالله ابيك تجي الحين المرزعه
طلال: من صدقك انت تو الناس الساعه 10
فيصل: يا خي كيفي انا ابيك تجي بدري
طلال : يوووه محد قال لك انك مزعج؟
فيصل وهو يضحك : لا
طلال: خلاص الحين بقوم اصلاً انت طيرت النوم مني خلاص
فيصل: يا الله انتظرك
طلال: اوكي باي
فيصل: باي
راح فيصل عند عمامه اول مادخل عليهم
فيصل: صباح الخير
الكل: صباح النور
فيصل: ما شاء الله قايمن بدري
ابو تركي: لا والله انا توني صاحي
بس عمك صالح وسطان من الساعه 8
فيصل: ايه ما شاء الله ,,,,,اجل مافيه فطور؟
ابو تركي: لا الحين بحطونه
فيصل: وشلون شغل الشركه ...
ابو تركي : والله الحمد الله الشغل ماشي تمام اليومين ذول
فيصل: الحمد الله زين...
فيصل وهو يكلم ابوه : يبه طلال صديقي يبجي اليوم
ابو خالد: حياه الله باي وقت
فيصل: الله يحيك
ابو فهد:إلا فهد والعيال وينهم؟
فيصل : نايمين للان ....انا امس 12 رحت نمت ...وهم كانوا صاحين
ابو فهد: ايييه
افطر فيصل مع عمه بعدين استأذن منهم وراح كلم اخته جود
فيصل: هلا والله صباح الخير
جود: صباح النور هلا بالغالي
فيصل: دام غاليك ...شلونك ؟ وشخبارك؟
جود: تمام والله الحمدالله مبسوطه
فيصل: دوم ان شاء الله ....إلا اقول بدوري صاحي؟
جود: توه صاحي من شوي
فيصل: ايه على شان انا مواعده نروح عند الخيول
جود: ايه ياحليلك قال لي امس
فيصل: ههههههه جمبك هو ؟
جود: لا مع العنود هو الحين
فيصل اوف هذي لحقتني حتى بالتيلفون: اها طيب خليه يجيني
جود: ان شاء الله
فيصل: باي
جود: باي
راحت جود عند بدر والعنود إلي كانوا جالسين عند المسبح
جود تنادي بدر: بدر بدر
بدر: نعم ماما
جود: تعال خالو فيصل يبغاك
بدر: الله بلوح (بروح) عند الحثان (الحصان)
جود: ايه
راح بدر على طول عند خاله فيصل على شان يركب الحصان
جود: البنات ماقاموا؟
العنود: لا تو رحت عند مها وعطتني زفه محترمه
جود: اجل تعالي نهبل فيهم لما يقومون
العنود: يالله ....
**********************************************

من جهه ثانيه فيصل كان مع بدر ...وبدر طول الطريق كان يسال وفيصل كان يجاوب عليه لين ما مل منه وقال له اسكت ترى نرجع الحين
بدر خاف من فيصل وقرر انه يسكت ...ويوم وصلوا عند الحصونه
بدر تراجع شوي ...
فيصل: وش فيك خايف؟
بدر وهو يبتسم: مدلي (مدري) يمكن خايف ثوي (شوي)
فيصل: هه لا تعال عادي الحصان يحبك ...
بدر: اكيد
فيصل : اكيد يا الله تعال
بدر: خالو فيصل ابغاك تشيلني
فيصل: تامر امر ...
شال فيصل بدر وراح عند الحصان وبدر كان كل شوي يصارخ ...
فيصل: يا الله قول له انا بدر
بدر: لا انت قول
فيصل: لاهو يبغاك انت تقول له
بدر: خلاص مابي اقول له
فيصل: ههههههه طيب نركب فوقه ؟
بدر وبدى يصيح : لا ابي ماما هئ هئ
فيصل: خلاص خلاص الحين نرجع ...
رجع فيصل وبدر وهو يقول مالت على إلي يوديك بس

دق فيصل على جود وقال لها السالفه
جود :هههههههه وامس مسوي قوه عندي وانتي ماتروحين معانا
فيصل: انتي بس لايفوتك شكله هههههههه
جود: حرام عليييك
فيصل: انا مالي شغل هو إلي قال لي
جود: ههه وينه هو الحين
فيصل: راح يعلب مع عمر
جود: يا حليله ....
فيصل: يا الله باي جاني خط
جود: باي
سكر فيصل من هنا ورد على طلال
فيصل: هلا طلال
طلال: هلا فيك ...شوف ربع ساعه وانا عندك
فيصل: خلاص انتظرك
طلال: باي
فيصل: باي
**********************************************

لمى من جهه ثانيه كانت توها صاحيه من النوم دخلت الحمام وتروشت ....
يوم طلعت لقت عهود صاحيه
لمى ببتسام: صباح الخير
العهود: صباح النور
لمى : كيف النومه؟
عهود: يوه لا تذكريني انتي تعرفين بعد وشلون انا اتعب يا الله اتأقلم بالمكان إلي انا فيه
لمى: الله يعينك أجل...
عهود:أمين
لمى : قومي يالله مابقى شي على صلاه الظهر
عهود: ايه اشاء الله بقوم
قامت عهود من سريرها متجهه للحمام
اما لمى راحت برى عند حريم عمامها
دخلت لمى عليهم ولقت الكل صاحي عنود مها وجود ... وجالسين سوالف وفصفص وشاي ,,,
لمى: السلام يا حلوين
الكل: وعليكم السلام
ام تركي: وأخيراً قمتي ...
لمى : ايه يمه امس مانمت انا وعهود إلا يوم صلينا الفجر
ام تركي: الله يهديكم بس
ام خالد: خليهم كيفهم ....هم جايين ينبسطون مع بعض
لمى وهي تبتسم: ايه يا خالتي قولي لها
ام تركي: لا تقول ولا شي خلاص بسكت
لمى + جود +مها +العنود:ههه
لمى: العنود حبيبتي صبي لي شاي
العنود: ان شاء الله
وبهالحظه تدخل عليهم عهود وتسلم عليهم ...وجلسوا يكملون السوالف مع بعض لين ما أذن الظهر وراحوا يصلون ,,,,
**********************************************

طلال كان مره مبسوط مع عيال عم فيصل وخصوصاً فهد إلي مره دخل قلبه ....لكن تركي يوم شافه كز منه ..يمكن على شان كلام فيصل عنه دايم
اخذ منه فكره ,,,
فهد: ايه يا طلال وش تدرس؟
طلال: قانون ....
فهد: ما شاء الله عليك ...الله يوفقك
طلال: آمين
تركي كان ساكت طول والوقت وفجأه تكلم
تركي: شباب يا الله نعلب بدبابات
فيصل وهو متحمس: فكره خلونا نسوي سباق
خالد : يا الله
قاموا الاولاد يلعبون دبابات ....فهد دق على جود وقال لها انهم يطلعون يشوفونهم وهم يلعبون دبابات ...
جود: ان شاء الله حبي الحين اقول لهم
فهد: مشكوره حياتي باي....
جود: باي
لفت جود على البنات وقالت: بناااااااااات الاولاد بيلعبون بدبابات وفهد يقول تعالوا شجعونا
العنود: الله وناسه يا الله بسرعه قوموا
قامت كل بنت ولبست عبايتها ورحوا مكان الدبابات يشوفون الاولاد...
عهود: جود جود
جود: هلا
عهود: مين هذا الولد إلي مع فيصل
جود: اتوقع انه صديقه طلال
عهود: يا حليله هذا طلال
مها: اقول خلوا عنكم الحكي الزايد ويا الله تعالوا الناظر
راحوا البنات لمكان قريب من الاولاد وكل وحده تدور اخوها ...
العنود: إلي متلثم تركي صح لمى
لمى : ايه اتوقع
طلال كان مره متفشل وخصوصا ان بنات عم فيصل موجودين
لكن فيصل قال له عادي وما فيها شي فضطر انه يجلس
عمر وهو يكلم خالد: خالد الله يخليك بعلب معاكم
خالد: عمر قلت لك لا ....وبعدين إلي بيلعبون كبار موب صغار
عمر: خالد تكفى بعلب
خالد بعصبيه: يوه خلاص كيفك
عمر مره انبسط وراح على طول اخذ له دباب سعود الكبير
كل واحد من الاولاد اخذ له دباب وبدوا يتسابقون
تركي كان هو الاول بينهم لان ماشاء الله عليه يعرف لدبابات ويحبها
اما عمر كان شوي مرتبك لان الدباب اكبر منه وهذا إلي خلاه يفقد توازنه وينلقب من الدباب
عهود لما شافت عمر قامت تصارخ وتأشر على عمر
البناات كلهم خافوا ولا قدرو يسون شي
لكن العنود ركضت له على طول وحاولت تشيل الدباب من فوقه لكن ماقدرت اشرت على جود انها تكلم أي احد وتقول له
دقت جود على فيصل وقالت له يجي فيصل جاهم من الجهه الثانيه وباين على وجهه القلل
راح يحاول يشيل الدباب لكن الدباب كان مره كبير فقررت العنود انها تساعده
فيصل: العنود وخري ثقيل عليك
العنود من دون ما تناظره: مابي بشيل معاك
البنات يوم شافوا قوه العنود وشجاعتها تشجعوا ورحوا يشيلون معاهم
ارفعوا الدباب من عمر ولقوه راسه ينزف دم
فيصل يكلم عهود روحي جيبي لي مفتاح السياره بسرعه ولا احد يدري
عهود: ان شاء الله وراحت عهود تركض تجيب المفتاح
فيصل دق على طلال وقال له
الاولاد كلهم رجعوا والبنات ظل مكانهم ماتحركوا من الروعه
خالد : جود لمى مها العنود يا الله داخل
انا الحين بودي عمر مع فيصل وانتوا دخلوا داخل لا يدري طيب
البنات يهزون راسهم من دون شعور ..
وراحوا يدخلون داخل
اما فيصل وخالد انطلقوا لاقرب مستشفى وهم يدعون ربهم ان الله يحفظ اخوهم
فيصل كان يمشي بسرعه جنونيه وخالد كل شوي يهديه لكن هو كان مايرد عليه مايهون عليه اخوه عمر وهي جالس يسمعه يصيح من الألم
وصلوا للمستشفى باقل من نص ساعه دخلوا على طول على الإسعاف ...
الدكتور وهو يبتسم: ما تخفوش الحمد الله قت سليمه مجرد جرح في الراس مش عميق وبعض الكدمات في فخذه الايسر
خالد : الحمد لله يا دكتور الله يبشرك بالخير
الدكتور: راح نفحص على مكان الجرح إلي براسه وحنخيط الجرح
خالد : طيب ؟
الدكتور: الولد محتاج عمليه بسيطه
فيصل بعصبيه: توك تقول انه مافي شي والحين عمليه
الدكتور: مش شرط ان العمليه تكون كبيره دي حاقه بسيطه بس حنخيط الجرح ونعقمة
دخل الدكتور غرفه العمليات مع عمر من دون ما يرد على فيصل واجوبته
اما فيصل وخالد ظلوا ينتظرون بره
خالد: كله مني لو اني ماخليته يركب ما صار كل إلا صار
فيصل: استغفر ربك وش ذا الحكي كل شي قضاء وقدر
خالد: استغفر الله ...
فيصل: بدق على طلال واطمنه على عمر
و مسك جواله ودق على طلال وقال له السالفه
طلال : مايشوف شر وان شاء الله يقوم بسلامه
فيصل: أميييين
طلال : انت وينك فيه انا الحين جايك
فيصل : انا بمستشفى ...........
طلال : اوكي جاي لك باي
سكر طلال منها وقال لتركي وفهد انه راح يروح لهم
طبعاً لما دروا ابو تركي وابو خالد وابو فهد عصبوا على الاولاد على شان ما قالوا لهم
وقالوا لطلال احنا جاين معاك
اما تركي وفهد ظلوا عند الحريم في المزرعه
عهود تصيح وجود تحاول تهديها : خلاص يا عهود اذكري الله الصياح ماينفع ..روحي صلي لك ركعتين وقري لك قران
عهود قامت من دون ماترد على جود ,,,كانت ما تتخيل بيوم ان عمر يصير فيه هذا شي ولا كان يهون عليها اخوها عمر
العنود: بنات لازم نقوول للحريم...
مها : ايه صح بس وشلون؟
جود: خلوا السالفه علي انا بدق على فيصل وشوف وشلون حالته عمر واقول لهم ,,,
العنود: اوكي دقي
دقت جود على فيصل وقال لها ان العملية بسيطه بس خياطه للجرح والحمد الله ان الجرح مو عميق وكدمه في رجله اليسرى
جود : ايه الحمد الله هذا ولا شي ثاني
فيصل: ونعم بالله ..
جود: اوكي يا الله انا بروح اقول للحريم الحين
فيصل: انتبهي على امي اخاف يصير فيها شي
جود: لا تخاف خل الموضوع علي ومايصير ان شاء الله إلا كل خير
فيصل: يا الله بالتوفيق
جود: مع السلامه
فيصل: مع السلامه
**********************************************
جود راحت عند الحريم وهي تدعي ربها ان امها مايصير فيها شي
جود: اقول يمه
ام خالد: هلا
اما ام اتركي وام فهد سكتوا بيشوفون جود وش تقول
جود:اليوم الاولاد كانوا يلعبون بدبابات و عمر كان معاهم
ام خالد : بسم الله على ولدي صار فيه شي؟
جود: هدي يمه واذكري الله (جود كانت قويه بالموقف هذا اكثر من عهود)
ام خالد : لا إله إلا الله
جود: اممممم عمر كان يلعب وطاح من الدباب (ماحبت تقول انقلب فيه الدباب لان اكيد امها راح تخاف زياده)
ام خالد : يمه ولدي صار فيه شي؟
جود: لا الحمد الله هو بخير بس الحين هو رايح المستشفى مع فيصل وخالد على شان يخطون له الجرح والحمد الله يمه الجرح مو عميق
ام خالد قلبها عورها على ولدها وبدت تصيح والحريم يهدون فيها
ام خالد: ابي اروح له جود دقي على فهد خليه يودني عنده
ام تركي اشرت لجود وقالت لها قومي كلميه
راحت جود ودقت على فهد
جود من يوم ماسمعت صوت فهد قامت تصيح خلاص ما قدرت تستحمل اكثر هي ما صاحت ولا طلعت إلي بخاطرها لكن من يوم ماسمعت صوت فهد حست انها محتاجه له
فهد: جود حبيبتي وش فيك تصيحين؟
جود: اخوي يا فهد
فهد: جود انا جاي لك الحين
حس فهد ان جود محتاجه له فقال اروح لها احسن من اني اكلمها تيلفون
راح فهد عند جود إلي كانت تنتظره برهـ واول ماشفته راحت رمت نفسها على حظنه وبدت تصيييييييح فهد ما حب يضايقها وخلاها تصيح لين ماتهدى شوى ....
فهد: جود حبيبتي خلاص
جود: فهد هذا عمر اخوي حبيبي مايهون علي اشوفه كذا
فهد: جود بس انتي تعرفين عمر الحمد الله حالته مو صعبه كلها جرح بسيط وراح يخيطونه احمدري ربك بس
جود إلي كانت للان بحظن فهد: الحمد الله
فهد : يا الله روحي غسلي وجهك ولا تخافين وإذا تبيني اوديك له يا الله الحين اوديك
جود وهي تبتسم وتبعد من حظن فهد: ايه صح ذكرتني امي تبيك توديها للمستشفى ...
فهد يرد لها الابتسامه : من عيوني تامر امر ,,,خلاص انا استناكم بسياره
والحين بخلي تركي يجهز يرجعكم البيت
جود: اوكي خلاص انا وامي وعهود وبدر بروح معاك
فهد: لا صعبه بدر يجي معانا المستشفى خليه مع امي ومها
جود: ان شاء الله الحين بروح اقول لهم
راحت جود عن فهد وفهد بدوره راح بلغ تركي انهم خلاص راح يرجعون للرياض
ام تركي وهي تكلم جود: خلاص حبيبتي انا قلت الخدم يجهزون كل شي
والحين هم رجعوا مع السواق
جود: مشكوره خالتي ,,,وهي تناظر امها يا الله يمه فهد ينتظرنا
بعدين قالت وين عهود؟
ام خالد: ما ادري والله
راحت جود عند اختها ولقته بالغرفه مع لمى وكانت لمى جالسه تقول لها حاله عمر عهود ارتاحت يوم درت وحمد ربها على كل حال
جود: عهود يا الله مشينا فهد راح يودينا عند عمر
عهود: خلاص اوكي الحين جايه
جت لمى ترتب مع عهود ملابسها على شان ماتتأخر
وطلعت ولقتهم ينتظرونها .,,,
جود وهي تكلم بدر وهو مايدري وش السالفه: بدوري انت اجلس مع عمه مها
بدر: ليث (ليش) ؟
جود: انا بروح شوي اجي
بدر : طيب
جود:مها الله يعافيك انتبهي على بدر زين
مها: لا توصين حريص ولا يهمك
جود: تسلمين والله تعبتك معاي
مها: لاعادي تعبك راحه ....يا الله تاخرتي على فهد
طلعت جود وامها وعهود مع بدر منطلقين للمستشفى
اما ام تركي وام فهد رجعوا من تركي والسواق لبيوتهم
**********************************************

في المستشفى لما وصلو كانت العمليه منتهيه
طلع لهم الدكتور وبشرهم ان عمر مافيه شي على قولته (زي الفل)
ابو خالد حس ان جلسته البنات مالها معنى
فقال لفهد خلاص رجعهم البيت وانا وفيصل وخالد نجلس هنا
فهد حس ان كلام عمه صحيح وراح يقول لخالته
لكن ام خالد مارضت وقالت ماراح اطلع إلا لما اشوف ولدي
جاء خالد وكلمها وفهمها الموضوع وان جلستها مالها أي للزوم
لين ما اقتنعت بصعوبه وقررت انها ترجع ,,,,,
طلال وابو تركي وابو فهد كانوا راجعين قبل لايجي فهد .,,
راح فيصل عند الدكتور يسأله متى راح يطلع عمر
الدكتور: هو الحمد الله حالته الحين مستقره
فيصل: يعني في إمكانيه نطلعه اليوم ؟
الدكتور: ايوه فيه ...بس يستحسن تخليه عند اليوم على شان يكون تحت رقابتنا
فيصل: اوكي مشكور دكتور تعبانك معانا
الدكتور: دا وجبي ...والعفو يا سيد الكل
فيصل بغى يضحك يوم قال له يا سيد الكل ويقول في نفسه يحليهم المصرين كلماتهم تعجبني
راح فيصل وبلغ ابوه على إلي قاله الدكتور وقرر انه هو يجلس معاه اليوم وان شاء الله بكره الصبح يرجع معاه
ابو خالد: خلاص خالد يا الله مشينا
خالد: يا الله يبه ...ماتبي نمر على المزرعه ناخذ لنا شي؟
ابو خالد: لا خلها بعدين الحين انا تعبان
خالد: سلامتك يبه ,,,يا الله مشينا
راح خالد وابوه للبيت وفيصل ظل لحاله مع عمر
وفيصل اول ما جلس قام تذكر العنود وجرائتها يوم حاولت تشيل معه الدباب فيصل ما انكر انه معجب فيها بالعكس مره عجبته العنود وعجبتها اكثر شخصيتها وإلي صار اليوم خله يتأكد انه هو موب بس معجب فيها
هو......
فيصل لا مو معقوله شفت البنت بس مرتين وعلى طول حبيتها؟
اقول اسكت ياولد وخل عنك التفكير الغريب هذا
تقطع حبل افكاره النيرس إلي كانت نتاديه
النيرس: now you can see your brother
فيصل :Ok ,,, where is he?
النيرس:In Room no.9
فيصل: Thank you
راح فيصل عند اخوه عمر ويوم دخل شاف راسه ملفوف بشاش والمغذي على يديه راح جلس بالكرسي إلي في الغرفه وكان مره تعبان حط راسه على طول ونام
خالد وابو خالد وصلوا البيت اول ما وصلوا لقوا ام خالد تتنتظره بصاله
ام خالد: ما جاء عمر
خالد: لا ان شاء الله بكره بيجي مع فيصل
ابو خالد: لاتخافين الولد الحين زين بس خلوه عندهم على شان يتطمنون على حالته اكثر
ام خالد: أكيد؟
ابو خالد إلي تنرفز وقال لها وهو صاعد فوق: لا حول ولا قوه إلا بالله
ام خالد لفت على خالد: خالد قولي لي فيه شي؟
خالد: والله العظيم يمه مافي شي صدقيني
ام خالد سكتت وبعدين قالت : اروح اقرى قران احسن لي
راحت ام خالد وخالد على طريقه راح فوق لغرفته إلي كانت مقابل غرفه عمر شاف نورها مفتوح راح دخل بيشوف مين فيها لقى اخته عهود نايمه بسرير عمر ماحب يزعجها ويصحيها من النوم راح سكر النور والباب وطلع ,,,,
خالد راح نام بغرفته حس انه اليوم مره تعبان

يتــــبع ....
فيصل وشعوره للعنود وش راح تكون نهايته؟
لمى تتوقعون تسوي زي ماقالت لها عهود وتصارح
سعود؟
__________________

آستغفر الله آلعظييم وآآتوب آلييه ..
-->
من مواضيع ¬»نَـــوْفّ !!

¬»نَـــوْفّ !! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-23-2009, 03:21 AM   #2

 
الصورة الرمزية ¬»نَـــوْفّ !!
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: ڪُل مٌٌِن حِوليً |ضَجَيًجَ| وآنآ آلـ [ سِڪُون ]
المشاركات: 5,331
معدل تقييم المستوى: 28
¬»نَـــوْفّ !! will become famous soon enough
افتراضي رد: نبضنا طفل حنون كاااااااااامله

الجزء الثاني**

صحى عمر من نومه واستغرب من المكان إلي جالس ...حس بالم في راسه وراح حط يده على راسه يتحسس الالم وتذكر انه طاح في الدباب يوم كان في المزرعه ....
لف راسه على جهه اليمين وشاف اخوه فيصل نايم على الكرسي ومبين على وجهه التعب نداه كم مره على شان يصحى لكن فيصل ما راد عليه
قرر انه يسلي نفسه بأي شي على مايصحى فيصل من النوم
جلس يتلفت يمين ويسار يدور شي يلعب فيه لين ما طاحت عيونه على جوال فيصل واخذ يعلب فيه ..بهالحظه دخلت عليه النيرس وهي مبتسمه
النيرس : Good mornig baby
عمر إلي ما عجبته كلمه بيبي وقال بصوت واطي :بيبي بوجهك
النيرس:what?
عمر: No nathing
فيصل صحى من كلام النيرس وعمر
عمر على طول لف على اخوه :صباح الخير
فيصل: صباح النور ..ها كيفك الحين؟
عمر: مدري احس راسي يعورني شوي
فيصل: طبيعي حبيبي على شان الجرح
عمر وهو مستغرب: جــــــــــرح؟
فيصل : ايه جرح بسيط من بعد طيحتك من الدباب
عمر بان على وجهه الخوف: وطيب وش سوو لي؟
فيصل: ابد والله خيطوه لك
عمر: اهااااا...فيصل
فيصل: نعم...
عمر وباين على وجهه القلق : فيصل حتى رجلي اليسار تعورني
فيصل: ايه رجلك اليسار فيها كدمات
عمرسكت وما رد على فيصل وظل يناظر رجله
فيصل قام ودخل الحمام يتوضى ويصلي لان صلاه الفجر فاتته
النيرس كانت تفحص عمر فحوصات عاديه من ضغط وحراره وتكتب بالورقه إلي معاها ...يوم خلصت النيرس طلعت من دون ما تقول لعمر شي
طلع فيصل من دوره المياه وراح صلى الفجر يوم سلم لف على عمر وقال له: وش قالت لك النيرس؟
عمر: ما قالت شي بس كانت تكتب
فيصل: خلاص الحين بروح عند الدكتور واسأله
عمر: تكفى اسأله متى اطلع
فيصل وهو رايح عند الباب: ان شاء الله
**********************************************
**في بيت ابو خالد**
كان خالد جالس على التلفزيون ويفطر ومن جهه ثانيه امه تناديه على شان تروح المستشفى
ام خالد: يا الله يا ولدي بسرعه
خالد: لحظه يمه تو الناس
ام خالد: وش تو الناس الساعه 10
خالد : طيب يمه جاي جاي .....
راح خالد عند امه وجلس يتلفت وسألها : يمه عهود موب رايحه معنا؟.
ام خالد: يوووه نسيت اقول لها
خالد وهو يضحك : الحين ساعه تنادين علي وعهود ما قلتي لها
ام خالد : والله اني موب على حالي الشكوى الله
خالد وهو يبوس راس امه: الله يخليك لنا ان شاء الله
صعدت ام خالد فوق عند عهود بنتها إلي كانت تذاكر ويوم قالت لها امها على الروحه على طول رمت الكتاب وقالت : ايييه اكيد بجي
خمس دقايق بس وجايه
ام خالد : يا الله انا وخالد نستناك تحت في السياره
نزلت عهود بسرعه وراحت ركبت السياره اول مادخلت : سوري تأخرت
خالد: لا كان طولتي بعد حشى موب خمس دقايق ربع ساعه
عهود: حرام عليك متأخرت
خالد: ايه واضح ...هذا وهو مستشفى تأخرتي كذا اجل لو عرس
عهود: اوووه عليك ما اقول إلا الله يعين مرتك عليك
خالد: يا بختها إلي تصير مرتي يكفي انا تصير حرم خالد الـ ,,,,
ام خالد كانت طول الهواش ساكته ويوم جابوا طاري الزواج لقتها الفرصه المناسبه إلي تكلم فيها خالد
ام خالد : ايه والله يا بختها مرت ولدي ...انت بس اشر على أي وحده وانا اخطبها لك
عهود: عاد عندي لك وحده يحبها قلبك
خالد: هدووووء هدووووء الحين انا بس جبت طاري الزواج مسكوتها علي
انا قايل لكم زواج ما راح اتزوج خلاص
عهود: وليش ان شاء الله كل إلي بعمرك يتزوجون؟
خالد: انا انسان ماحب المشاكل والمسؤليه
ام خالد بنبره الحزن: ودي اشوف عيالك قبل لا اموت
خالد: بعد عمر طويل ...يمه وش هالكلام
ام خالد : ودي افرح فيك ياولدي
خالد وحس ان الكلام ما راح يودي ولا يجيب فقال لامه إلي تشوفينه
ام خالد فرحت من كلام خالد وحست انه مو مقتنع بس قالت كيفه هو إلي قال لي انا ماغصبته
خالد ظل طول الطريق كاست واخته عهود حست فيه وقالت لازم اكلمه باقرب وقت
وصلوا للمستشفى وكانت ام خالد تمشي قدام عهود وخالد
عهود مسكت يد خالد وجرته شوي على ورى وقالت له اسمع بقول لك كلام
خالد من غير نفس: خير
عهود: انا ادري ان فكره الزواج للان مو دخله مزاجك وانت قلتها من غير رضى منك
خالد يقطعها : لا طولين لي الكلام قولي وش عندك؟
عهود: حرام عليك يا خالد انت ما تشوف حال امي كيف
كثير يصادف ادخل غرفتها والقاها تدعي لك بانك تتزوج وتشوف عيالك
خالد: طيب عندكم فيصل زوجه
عهود: انت ما تحس اقول لك امي تدعي لك وبعدين انت غير عن فيصل انت الولد الكبير البكر
خالد جلس يفكر بكلام عهود وقال فيه نفسه ايه صح ليش ما اتزوج كل اصدقائي إلي معاي تزوجوا وانا عمري الحين 27 إلي متى بظل عزوبي
وجلس يتذكر فهد ايام ملكته من جود كيف كان مبسوط
فدخلت الفكره مزاجه مره
عهود: ها وين رحت ؟
خالد : خلاص ياعهود إلي تشوفينه وابي هذي المهمه تكون لك
عهود وهي تبستم: ولا يهمك
لفت عليهم ام خالد وهي معصبه :الحين انتوا تسولفون وانا صار لي ساعه ادور على غرفه الولد
خالد: يووووه والله يمه اسف اخذتنا السوالف
ام خالد: صار لنا 3 مرات ندور حول المكان هذا
عهود ماتت من الضحك وخالد نفس شي
خالد: لا تعالوا معاي انا الحين اوديكم لها
وطلعت الغرفه على طول قبالهم عهود يوم شافتها زاد ضحكها عن اول
وادخلت الغرفه وهي تضحك سلمو على عمر
وام خالد على طول حظنت ولدها وهي تتحمد له بسلامه
فيصل : بسم الله وش فيها ذي من يوم ما دخلت وهي تضحك؟
خالد: هاااا مدري عنها
عهود:يووه يا فيصل لو تدري ليش اضحك
فيصل + عمر : لييش
خالد غمز لاخته يعني لا تقولين
عهود : اممممم لا بس تو كنت بطيح
عمر: يووه وانا احسب عندك سالفه
عهود: والله محد قالكم تسألوني
خالد يلف على فيصل ويسأله : وش قال الدكتور عن عمر
فيصل: يقول الحمدالله حالته احسن من امس وتقدرون العصر اطلعونه من المستشفى
خالد: ايه الحمد الله
خالد: يالله فيصل نرجع البيت على شان نروح صلاه الجمعه وبعد الصلاه نرجع
فيصل : يالله مشينا .....
طلعوا فيصل وخالد من المستشفى متجهين للبيت
اما ام خالد وعهود جلسوا مع عمر يسولفون ....
**********************************************
وبعد صلاه الجمعه في بيت فهد
جود : فهد ودي اليوم اروح عند عمر
فهد: اخاف انه طلع من المستشفى؟
جود: ما ادري والله ...لحظه بدق على عهود
جود: هلا عهود كيفك؟
عهود: أهلييييين انا الحمد الله كويسه
جود: اقول عمر متى يطلع من المستشفى؟
عهود: ورى صلاه العصر راح يطلع ليه ناويه تجين؟
جود: ايه والله ودي
عهود: احسن لك خلي جيتك على بيتنا
جود: ايه صح احسن ...خلاص امركم المغرب سلمي على الكل
عهود: اوكي يوصل باي
سكرت جود من عهود وقالت لفهد ان اليوم العصر راح يطلع عمر
فهد: خلاص حياتي اوديك لهم المغرب احسن والحين نادي بدر خلينا نطلع نتغدى بره ومره وحده نشتري هديه لعمر
جود: اوكي حبيبي بس اقول للخدامه تغير ملابسه ونجي
فهد وهو يقرى الجريده: لا تتأخرون .....
قامت جود تقول لشغاله تغير ملابس بدر والحمد الله لقته جاهز من زمان
جود راحت عند فهد : خلاص جهزنا
فهد: ما شاء الله بسرعه خلصتوا لايكون متزوج جنيه انا ه
جود: انا جنيه يا العفريت يا دب
فهد: الله الله كل ذا فيني طيب يا جود
بدر إلي يضحك على امه وابوه ويقول: احلاااااااا ماما تقول كلام وثخ (وصخ)
فهد يلف على بدر ويقول له : وش رايك اضرب ماما على شانها قالت كلام وصخ؟
بدر: لا ماما حقتي ويلف على امه : قولي اتوب
فهد: لا اصلاً هي حقتي انا ويروح فهد يضرب جود على كتفها
بدر يوم شاف ابوه يضرب امه قام يصيح وراح ضم امه ويقول لها ليش ماقلتي اتوب
فهد : هههه كانت قلتي اتوب يا بنت الناس
جود:هه
لف بدر على ابوه وقال له : بابا انت ثويت (سويت) ثي (شي) غلط
فهد : خلاص انا اسف ما راح اعيدها تبي ابوس ماما؟
بدر: ايه بوثه من كتفها على ثان (شان) هو يعورها
فهد:تامر امر
جود: اقول بس مايحتاج يا الله ننزل
بدر: لا ماااابي اول خلي بابا يبوثك (يبوسك)
فهد يناظر جود بمكر ويبوسها على كتفها
بدر قام يصفق ويقول لابوه : انت كذا (ويأشر بيده)
ضحكت جود على هبال ولدها بدر وراحوا يتغدون في المطعم
**********************************************
في المستشفى جاء ابو خالد يطمن على ولده ويجلس معا و فيصل قرر انه يرجع البيت لانه كان مره تعبان ويحس نفسه انه مكسل
فيصل: خالد خلاص انا راجع البيت انت اخذ عمر وامي وعهود ورجعهم البيت
خالد: خلاص مو مشكله
ابو خالد : ليه عسى ماشر
فيصل: ابد يا الغالي شوي تعبان واحسن اني مكسل قلت اروح البيت ارتاح
ابو خالد : الله يحفظك
طلع فيصل من الغرفه وش شاف تركي ولد عمه ما سك بوكيه ورد ومعاه بنتين مقبلين عليه وعرف ان هذول البنتين العنود ولمى كان وده يميز مين العنود ومين لمى لكن للاسف ما عرف
فيصل: هلا والله بولد العم
تركي : هلا فيك شلونك وشلون عمر؟
فيصل: الحمد الله والله كلنا بخير
تركي : الحمدالله ...
فيصل: لحظه اسوي لك طريق على شان تدخل
تركي: اوكي
دخل فيصل وطلب من امه واخته انهم يتغطون لان تركي جاي
**********************************************
نرجع لحاله العنود يوم شافت فيصل ماتدري ليش حست بتوتر يوم شافته جلست تشوف شكله زين وحست انه تعبان العنود في نفسها ما شاء الله عليه حتى وهو تعبان يجنن...العنود حست بتأنيب ضمير يوم قالت هذي الكلمه وقررت تخلي الوضع عندها عادي ولا تجلس تفكر زياده بالموضوع لكن شلون تسوي كذا وفيصل قدامها

فيصل نادى تركي ودخل عند عمر وهو والعنود ولمى
تركي: سلامات يا ابو عبدالله
عمر: الله يسلمك
تركي: ماتشوف شر ان شاء
لمى: سلامات عموري ماتشوف شر
عمر: الله يسلمك
تركي : هلا عمي شلونك؟
ابو خالد: الحمد الله بخير
سلموا البنات على عمهم ومرت عمهم وعهود
عهود لمى جلسوا يسولفون
والعنود كانت ساكته ولا تكلمت ما تدري ليش حست ان لسانها ثقيل و مو قادره تتكلم وكل شوي تحط عينها على فيصل لكن سرعان ماتشيل عينها عنه يوم يناظرها فيصل
فيصل قام يضحك على العنود بصوت عالي
الكل لفوا عليه مستغربين
خالد: خير سلامات
فيصل: لا ولاشي بس تذكرت شكل واحد مره ضحكني
العنود يوم قال كذا فيصل مره نقهرت وكان ودها تصفقه لان عرفت انه كان يقصدها هي
عمر شاف بوكيه الورد وقال: الله مين جابها لي
تركي : هذي الله يسلمك بنت عمك المصون العنود ازعجتنا طول الطريق ابي اشتري لعمر ورد ....
عمر: يلف على العنود مشكوره والله ماتقصرين
العنود : ولو هذا من واجبي
عمر: العنود ادري ان الهديه ما ترد ولا تباع بس بطلب منك طلب
العنود:آمر
عمر: ابي اعطي الورد هذا لاخوي فيصل
العنود توهقت ولا قدرت تقول شي وكانت ما ودها تعطيها فيصل على شان الحركه إلي سواها لها تو
فيصل يوم سمع كلام اخوه عمر حس بفرحه وقال له : كأنك حاس فيني من اول يعني على الورد وقام يضحك
عمر: ماتغلى عليك
خالد: من قدك ورد وحركات
الكل كان عندهم الوضع عادي
إلا العنود ارتبكت زياده يوم قال فيصل كلامه وجلست تفكر في نفسها وتقول وش كان يقصد
وشافت فيصل وهو ياخذ الورد ويشمه ويناظر العنود
وبسرعه لفت على العنود على لمى وقالت لها : لمى يالله نرجع
عهود: لا ارجعوا معانا للبيت
العنود بعد تبيني اروح بيتكم انا بطلع من هناعلى شان فيصل وقامت ترقع لعهود: سوري والله ودي بس عندي مذاكره
عهود: خلاص لمى اجل تعالي معاي
لمى: ما ادري بشوف تركي وش يقول
عهود:اوكي قولي لي له
لمى وهي تكلم تركي
لمى: تركي تركي
تركي: هلا
لمى: امممم ودي ارجع بيت عمي وش رايك؟
تركي : ايه اصلاً انتوا راح ترجعون بيت عمي لان انا الحين بطلع معزوم
العنود صكت الدنيا براسها ما كان ودها تروح بيت عمها
العنود: لا تركي انا عندي مذاكره لازم ارجع
تركي: توك تقولين انا الحين خلاص واعدت الرجال
العنود بيأس: وشلون طيب
فيصل على طول ماصدق خبر: خلاص مو مشكله انا ارجعها البيت
تركي: والله والنعم فيك ما قصرت ...خلاص يا العنود فيصل يرجعك
العنود هنا سكتت وما قدرت تقول شي لان سواء رجعت بيتهم او راحت بيت عمها بتركب مع فيصل
اذن العصر واتجهوا الاولاد للمسجد ويوم خلصت الصلاه استاذن منهم تركي وراح عند صديقه
عهود: العنود حرام عليك تعالي بيتا اختي جود بتجي
واكيد بيت عمي فهد بيجون على شان عمر
العنود وكانت واصله معها وما كان لها خلق احد : خلاص عهود بليز انا قلت لك مابي اروح بيتكم
عهود تحاول تغربها: طيب مها راح تجي
العنود: اووووه خلاص قلت لك لا
عهود ولمى استغربوا من العنود ومن حالتها المفاجأه
لمى تكلم عهود: غريبه كانت قبل لا نجي مره مبسوطه مدري وش قلب حالها كذا
عهود: ايه والله من جد غريبه
جاء فيصل وخالد وقرروا انهم ينقسمون قسمين
خالد ياخذ امه واخوه عمر ويرحون البيت
اما العهود ولمى والعنود ارجعوا مع فيصل....
في سياره كانت العنود ورى كرسي فيصل وكانت ساكته طول الطريق بعكس لمى إلي كانت تسولف مع عهود بين فتره وفتره
فيصل ما عجبه سكوت العنود وكان وده يسمع صوته واستغرب فيصل من نفسه وميله تجاه العنود
فيصل : وش رايكم نمر لنا على السوبر ماركت
عهود: اييييييييه والله وناسه
فيصل وحب يسال لمى لحاله والعنود لحاله على شان يسمع صوتها: فيصل ها لمى وش رايك؟
لمى: عادي ماعندي مانع
فيصل وهو يشوف العنود من المرايا الأماميه : والعنود وش قلتي
العنود كانت سرحانه وما كانت تدري على إلي حولها لين ماضربتها لمى على كتفها
العنود وهي تناظر لمى: نعم
فيصل: يا اخت العنود بنمر على السوبر ماركت تبين شي
العنود ببرود : كيفكم
تضايق فيصل شوي من العنود وردها البارد له
وصلوا للسوبر ماركت ونزلوا الكل كان باين عليه الفرحه إلى العنود
فيصل : شوفوا انتوا رحوا اشتروا لكم وخلصوا وانا بروح محل اشرطه الفيديو وإذا خلصتوا دقوا علي ..(كان وده يجلس معاهم بس حس ان العنود متضايقه من وجوده معاهم فحب يخليها تاخذ راحتها معاهم وتشتري على كيفها )
العنود وتكلم نفسها اوف ابرك لنا والله
لمى ولعهود ما بقى شي ماشتروه وكانوا مبسوطين
لمى : حرام عهود شرينا اشياء كثيره اخاف يعصب فيصل؟
عهود: لا عادي مدام هو إلي قايل يستاهل
لمى : حرام عليك
عهود: هه اقول العنود
العنود: هلا
عهود: مسويه اخلاق ماشرتي شي ؟
العنود لا والله بس مو مشتهيه شي
عهود: على راحتك
لمى حست ان اختها فيها شي وقررت اول مايرجعون البيت تسالها
خلصوا البنات ودقت عهود على فيصل
عهود: هلا فيصل وينك فيه ؟
فيصل: موجود داخل انتوا وين
عهود: عند الكاشير
فيصل : اوكي الحين جاي
وقبل لايسكر اقول عهود
عهود: هلا
الله لايهنيك جيبي لي أم آند أمز وببسي ...
عهود: ه من غير ما تقول جبت لك اصلاً اعرف انك تحبه
فيصل: بعدي والله ....
عهود: يا الله انتظرك باي
فيصل: باي
راح فيصل عند الكاشير وشاف اغراضهم وحب يستهبل شوي :
اوف كل هذا شارينه اكيد هذي العنود الدبه شاريته
عهود: حرام عليك عاد هي ماشترت ولا شي
انقهرت العنود من زياده وقالت :والله انا موب مثلك مفقوره سوبر ماركت
وما الدب إلا غيرك
العنود قالت هالكلام ولا حست بذره من الخجل حست انها بردت كل حرتها على فيصل
لمى وعهود استغربوا منها ومن جرائتها
وفيصل إلي استحها من ردها وتضايق بنفس الوقت وجلس يلوم نفسه على إلي قاله
حاسب فيصل من غير كلمه او نفس
عهود لاحظت ان مزاج فيصل تغير مره وكان ساكت طول الطريق بعكس
الروحه
والعنود نفس شي كانت ساكته ولا نطقت ولا كلمه
عهود كررت السؤال على العنود ترجعين بيتنا ولا لاء لكن العنود اصرت انها ترجع البيت بجحه الدراسه وصلت العنود للبيت بدون لا تقول مشكور او أي شي ....
لمى استحت من تصرف اختها وحبت تبرر الموقف لفيصل:
اسفه فيصل على كلام العنود بس هي كانت معصبه اليوم
فيصل : لا عادي ما صار إلا الخير .
ويدق جوال فيصل وكان المتصل طلال فيصل قال في نفسه كانك حاس اني متضايق يا طلال
فيصل: هلا والله
طلال : هلا فيك شلونك ؟
فيصل: تمام انت شلونك؟
طلال: الحمد الله بخير ..ها كيف عمر طلع من المستشفى؟
فيصل: ايه الحمد الله طلع اليوم العصر
طلال: الحمد الله على سلامته
فيصل: الله يسلمك
طلال: اوكي اليوم ودي اشوفك ...انت مشغول؟
فيصل: والله يا طلال انا الحين راجع البيت مع الاهل واشوف الوضع في البيت وادق عليك اوكي
طلال: اوكي انتظر منك اتصال ...تامر شي
فيصل: لا سلامتك ...
طلال: الله يسلمك باي
فيصل: باي
سكر فيصل من طلال وكمل مشواره للبيت ....
**********************************************
نرجع لفهد وجود بدر ..كانو في محل هدايا يدورون لعمر شي حلو ..ومناسب
جود: فهد تتوقع هذا مناسب لسن عمر (وتأشر على سياره كبير)
فهد: لا الحين حركه السيارات صارت قديمه وحقت الاطفال وش رايك نشتري له game boy؟
جود: والله فكره هو من أول نفسه فيه
فهد: خلاص نتوكل على الله
جود: ونعم بالله
بدر: بابا ابي اثتري (اشتري ) لعبه كبيره
فهد: بعد تتشرط كبيره
بدر: يا ثلام (سلام) بث (بس) عمر يعني؟
فهد وهو يناظر جود: ولدك لسانه طويل
جود: لا والله يعني هو مو ولدك
بدر: اوووف بثرعه (بسرعه) ابي لعبه
جود: طيب يا الله اختار
راح بدر يدور له لعبه كبيره على قولته...لين ما شاف طياره حلوه عجبته واهم شي انها كبيرهــ
راح اخذها وحطها عند الكاشير ...
بدر وهو يسأل الكاشير: كم فلوث (فلوس)
فهد جود وقفوا مكانهم يشوفون ولدهم وش يسوي وهم ميتين ضحك عليه
الهندي: هههههههه انتا مافي فلوس هبيبي (حبيبي)
بدر: انا كبير عندي فلوث (فلوس ) ويطلع له خمسه ريال من جيبه
الهندي: والله انت ولد واجد زين ...انت وين بابا او اخو مال انتا
فهد وهو يضحك ورايح عند الكاشير: كم الحساب
الهندي: ما شاء الله هذا ولد واجد زين الله يخليه مال انتا
فهد وقام يتكلم هندي: والله انت نفر كويس
الهندي انبسط من فهد وبدر وقام يسأل ويتلقف: هذا اخو مال انتا.؟
فهد: لا هذا ولدي
الهندي بتعجب: ما شاء الله نفس شكل انتا
فهد وهو يكلم جود : اكيد يشبهني ولدي بعد
جود قامت تضحك ولا قدرت تسكت لين ماطلعت برى المحل
فهد حاسب وعلى طول راح عند جود وهو يضحك
فهد: والله يحليهم الهنادوه ...بس عليهم غباء بعض الاحيان
جود: من جد ضحكني ..ولا يقولها بعد بتعجب (وتقلد صوته) ماشاء الله نفس شكل انتا
فهد: هههههه مدري شلون مسكت نفسي ولا ضحكت
بدر: بابا ابي افتح لعبتي
فهد: لا حبيبي خلها في بيت جدوو
بدر كل شوي كان يسالهم متى نوصل بس على شان نفتح الهديه وكل دقيقه والثانيه يسألنهم لين ما ملوا منه وكالعاده ماردوا عليه ...
يوم وصلوا البيت فهد طلب من جود ان تسوي له طريق على شان يسلم على عمر ...
دخلت جود ولقت الكل مجتمع عند عمر بصاله إلا فيصل وخالد سلمت عليهم وطلبت من لمى وعهود يدخلون داخل على شان فهد يبي يسلم
قاموا لمى وعهود من الصاله وصعدوا فوق لغرفه عهود...
جود نادت فهد وكان داخل وكيس الهديه بيده ....
فهد : سلام عليكم ..وراح سلم على عمه وحب راسه ....
فهد: شلونك يا عم؟
ابو خالد: بخير ياولدي انت شلونك؟
فهد: والله الحمد الله بخير ..مانشكي باس
وتجهه لمرت عمه وسلم عليها وسأل عن احوالها
شاف عمر منسدح على السرير وكان شكله يكسر الخاطر
فهد: سلامات عمووووري ماتشوف شر
عمر: الله يسلمك
فهد : تصدق كسرت خاطري
عمر: يبه شوف فهد
ابو خالد: ماقال شي غلط الولد ...بس كسرت خاطره
عمر : طيب طيب
جود: يو عاد كلش ولا عمر ....فهد شغلك بالبيت مو هنا
فهد وهو يناظر عمر: مسويه اختك انها قويه
عمر: ايه قويه ليش لا ...والله شكل شغلك بصير الحين انا وياها نطيح فيك ضرب ههههههه
فهد : ههههه لا اجل انسحب مايصير 2 على واحد
عمر: ههههه ياحليلك والله طلعت خواف
فهد وهو يرقع السالفه :لا انا مو خواف بس على شان عمي مو حلوه نتهاوش قدامه
الكل ضحك على فهد وحركه وجهه البريئه وطريقه كلامه
فهد: شف وش جبتك لك ..
.يلف على جود ويقول لها: ما عرف اعطي هدايا ابد
جود: ايه من جد ما تعرف ههه
عمر وهو يفتح الهديه وانبسط يوم شافها game boy لأن مو أول كان وده فيها
عمر: تسلمون والله الهديه إلي بالي مشكورين
ويروح يسلم جود ويضمها ...جود انبسط يوم شافت اخوها عجبته اللعبه
فهد: يا سلام بس جود وانا مالي رب
عمر: يا خي خلاص قلت مشكور
ام خالد: عمر احترم ولد عمك وكلمه زين
فهد:لا عادي يا خاله يمون ....
ام خالد :لا بس ولو وين الادب؟
عمر: اسف يمه ماعيدها
فهد ضحك على عمر وسأل عمه : إلا وين خالد وفيصل؟
ابو خالد: فيصل طلع مع طلال
فهد: يحليله طلال والله ونعم الرجال
ابو خالد: ايه والله انك صادق ولد ناس وحشيم
فهد : الله يخليه لأهله ان شاء الله
ابو خالد : آآآمين
فهد : طيب وخالد ماشفته غريبه؟
ابو خالد: والله ما ادري وينه
ام خالد: قال بروح مشوار واجي وللان مارجع
فهد: اوكي الحين بدق عليه
طلع فهد جواله يدق على خالد
**********************************************
في غرفه عهود كانت لمى جالسه بالكرسي وعهود في طرف السرير ...
لمى: عهود خلاص قررت
عهود: وش قررتي؟
لمى : اقول لسعود اني احبه
عهود: يعني مقتنعه؟
لمى: لو كنت مو مقتنعه كان ما قلت لك ...
عهود : طيب وش ناويه تسوين؟
لمى: شوفي الحين الاختبارات باقي لها 3 اسابيع وتبدا ...وهو بعد الاختبارات راح يكون راجع .... واكيد عمي راح يسوي عزيمه له صح
عهود : ايه صح
لمى : وراح نكون بيتهم صح؟
عهود: صح ...
لمى : احاول اني اشوفه واقول له وش رايك؟
عهود: لا وين صعبه
لمى: طيب مو انتي تقولين لي قولي له ...والحين تقولين لي صعبه؟
عهود: يا غبيه قولي له عادي بس موب من أول ما يرجع
لمى : شلون مافهمت
عهود:شوفي هو راح يجي وتلقين ناسي اصلاً من حنا ...تعرفين سبع سنوات وهو برى المملكه
لمى: ايه
عهود: على شان كذا لاتقولين له الحين اصبري عليه شوي خليه يعرفك اكثر لان صعبه تقولين له وهومايعرف عنك شي واخاف يكون رده عكس إلي تتوقعينه يعني عطيه فرصه يتعرف عليك اكثر ....
لمى : شلون يتعرف علي ؟ تبين ادق معاه سوالف
عهود: لا يا الغبيه اقصد يصير يعرفك زي اخوي خالد وفيصل يعني تمونين عليه شوي ....
لمى بتفكير: يووووه اجل شكل السالفه مطوله
عهود: والله اني مستغربه منك الحين انت سبع سنين تنتظرينه ومنتي قادره تنتظرين شهرين اول اقل؟
لمى بحزن: ما أدري
تدخل عليهم بهالحظه جووود
جود: سلام ياحلاوت
عهود +لمى: وعليكم السلام
جود: يالله تعالوا تحت فهد طلع مع خالد
عهود : اوكي الحين نازلين
جود: ما راح انزل إلا لما تنزلون ....
لمى : هه يا الله انا بقوم
جود:إلا وين العنود ؟ مها راح تجي
لمى: مدري عنها تقول عندي دراسه
عهود: المشكله من متى هي تفكر بدراستها
لمى: ههههههههه والله انك صادقه
جود: غريبه والله .....يا الله لاتخذنا السوالف ونتاخر خالتي نوره (ام فهد) راح تجي الحين
عهود : يالله
نزلوا البنات تحت ولقوا ام فهد وام تركي جاين
جلسوا الحريم سوالف مع بعض والبنات طلعوا الحلويات والشوكلت وبدوا سوالف واستهبال
العنود واكيد تدرون بحالتها إلي تمر فيها كانت جالسه بغرفتها وطول الوقت بتكفر بفيصل ماتدري ليش حالتها صارت كذا من يوم ماشفته في المزرعه وهي لازم كل وقت تفكر فيه وشي إلي كانت خايفه منه انها تكون تحبه
لان العنود ما كانت تحب هذي الاشياء ولا تعجبها
العنود: يااااربي لايكون انا احبه ...لا لا مستحيل انا موب راعيه الحركات هذي ....بس وش تبرر تصرفاتي اليوم يوم شفته كنت مرتبكه ويوم دريت انه هو راح يرجعني حسيت بفرح شوي بس على طول حاولت اشيله من راسي ....
فيصل !! وش كان يقصد بتصرفاته اليوم معاي كان مره غريب عكس اول اليوم من جد حسيته شخص ثاني
كل هذي التساؤلات كانت تدور براس العنود وتحاول تبررها بأي طريقه
لكن للأسف مالقت لها أي تبرير ...
تعبت العنود من التفكير الكثير لين ماجاها النوم وحطت راسها على المخده ونامت
**********************************************
يتبع....
** سيآرهـ فيصل **
فيصل من جهه ثانيه كان مع طلال يدورن بشوارع الرياض
فيصل: والله يا طلال ما ادري وش اقول لك بس البنت دخلت قلبي
طلال: والله انا مستغرب منك الحين ماشفتها إلا كم يوم وعلى طول حبيتها؟
فيصل: وانا هذا إلي مستغرب منه بعد....انت لو تشوف شكلي اليوم يوم شفتها فرحت تشقت ما ادري ليش ....تخيل كانت تبي ترجع البيت وتبي تركي يرجعها وهو كان مشغول قمت انا على طول لا اراديا ً قلت له انا اوديها
طلال: اووووف شكل البنت موب هينه
فيصل : آآآآآآه يا قلبي
طلال: لا شكل الاخ رايح فيها
فيصل: إلا خلاص انتهيت
طلال: افااااا وش هالكلام؟
فيصل بحزن : تدري وش قالت لي اليوم؟
طلال: وش قالت؟
فيصل قال له سالفه السوبر ماركت
طلال: هههه والله انك خبل في احد يقول كذا
فيصل: يوووه وانا وش دراني شفت البنت ضايق صدرها قلت شوي استهبل عليها
طلال: هههه اما ردها لك قوي مرهـ زين تسوي فيك والله
فيصل: الحين جالس اقول لك ابيك تهون علي تقوم تزيد الطين بله
طلال: اسمحي لي فيصل انت الغلطان ...الحين انت مو تبي البنت تحبك؟
فيصل بحماس: أيييييه اكيييد
طلال ضحك على شكل فيصل وهو متحمس قام فيصل وقف السياره على جنب
فيصل: انزل من السياره بسرعه
طلال : ه خلاص خلاص وش فيك عصبت
فيصل: ياخي انت تنرفز إلي مايتنرفز اوووف منك
طلال: خلاص ما راح اضحك بسكت ...بس انت امش الحين روح المطعم تراي جوعان حدي
فيصل: مشكله اني ما اقدر عليك ...
طلال : تسلم والله يا الغالي
فيصل: ايه كمل وش كنت تبي تقول
طلال : ايه الله يسلمك انت تبي البنت تحبك لازم تعاملها معامله صح وتحسسها انك تبيها مو تخليها تنفر منك
فيصل: يعني وش تبي اسوي لها
طلال: فيصل لا تكون غبي ما يبي لها شي حسسها انك مهتم فيها بس
فيصل سكت وجلس يفكر بكلام طلال ....
طلال ظل ساكت على شان يخلي فيصل يفكر على راحته لين ما وصلوا المطعم ونزلوا يتعشووون
**********************************************

** في بيت ابو خالد **
الحريم كلهم خلصوا عشى وتجهوا لبيتوتهم إلا جود إلي جلست تستنى فهد يجيها
عهود: جود وش رايك نامي عندنا؟
جود: لا ما اقدر بكره فهد عنده دوام
عهود: طيب وذا عادي
جود: لا حبيبتي مين يجلس يجهز له الفطور واغراضه
عهود وحبت تنرفز جود: طيب الخدامه ليش جايبتها خليها تسوي الفطور لفهد ومره وحده تجلس معاه تفطر
جود وهي معصبه: لا والله ...اقول بس اكرمينا بسكوتك
عهود: ههه ليش تغارين
جود: لا ما اغار ....يعني اكيد بغار موب زوجي هو
عهود: خلاص طيب طيب يمه اكلتيني
جود: مدري عنك تنرفزين والواحد
دخل عليهم فيصل واول ما شاف جود
فيصل: اوووه القمر موجود ...وراح سلم على اخته
جود: لا القمر توه يدخل علينا
فيصل: لا داعي لا داعي
جلس فيصل على الكنبه وقال لجود: ايييه نسيت اقول لك
ترى فهد برى مع خالد يقول لك اطلعي
جود: اها طيب ممكن تشيل بدر لانه نايم
فيصل: تامرين امر
جود: تسلم والله
عهود: ها مغيرتي رايك
جود: على ايش؟
عهوود : على النوومه عندنا ..قالتها وهي تركض لا جود رمت عليها المخده لكن للاسف ما ضربتها
جود: طيييب يا عهووود مردوده لك
عهود وهي عند الدرج :ههههههههه وش بتسوين يعني
فيصل : جووود خلي الهواش بعدين واطلعي تاخرتي على فهد
جود وهي تكلم عهود: بروح الحين البيت لكن بكره اوريك الشغل
وطلعت بسرعه قبل لاتسمع رد عهود
وركبت مع فهد واتجهوا على البيت ....
**********************************************
**في بيت ابو تركي**
لمى كانت في غرفتها متردده تروح تسأل اختها العنود وش فيها اليوم ولا لاء ...لكن اخر شي قررت انها تروح لازم تعرف وش فيها مهما كان هذي اختها ...طلعت لمى من غرفتها متجهه لغرفه العنود قربت اذنها من الباب تحاول تسمع أي شي لكن ما سمعت ولا شي استغربت لمى وقالت لايكون نايمه ؟ بدق الباب واجرب ...دقت الباب لمى لكن مالقت أي جواب من العنود قررت انها تدخل غرفتها افتحت الباب ودخلت غرفتها ولقت الغرفه مظلمه ومبين ان العنود نايمه يوم شافتها نايمه ارتاحت واعرفت ان العنود مافيها شي لان لو كانت معصبه او تعبانه كانت مانامت ...
هذا التفسير إلي فسرت فيه لمى نومت اختها العنود وكملت مشيها لغرفتها
ونامت ...
**********************************************
من بعد يوم الجمعه ..العمام ماجتمعوا الكل كان مشغول بفتره الاختبارات
لكن كانوا يدقون على بعض بشكل يومي يسألون عن احوال بعض ...
العنود ومها ماقصروا من ناحيه دراستهم يتوكلون على الله ويبذلون كل إلي يقدرون عليه ....

** في اخر يوم من الاختبارات **

العنود تصاااارخ : باااركولي خلصت الثانويه باركووووولي
ام تركي: وش ذا الصراخ شوي شوي ازعجتي الجيران
العنود وهي مبسووطه : يمه اقول لك خلصت تدرين يعني وشو خلصت؟ يعني مافي مدرسه خلاص
ام تركي: الحمد والله والشكر
العنود : مين يصدق العنود بنت محمد ال..... تخرجت من المدرسه والله اني حركات وما العب
ام تركي تضحك على هبال بنتها : اقول خلي وناستك بعدين لما تشوفين النسبه اخاف تعيدين سنه
العنود: لا ان شاء الله يمه وش ذا الحكي
ام تركي: هههههه امزح معك وتروح تلم بنتها وتصيح
العنود: يمه لاتصيحين خلاص ترى اصيح
ام تركي: والله اني مبسوطه على شانك يا بنتي الله يوفقك ويحقق لك كل إلي بالك
العنود: آآآمين يا رب
تدخل عليهم لمى : مبروووووووووووووووووك يا احلى اخت
العنود : الله يبارك فيك ..عاد هله هله نبي حفله انا ومها واهم شي الهدايا
ام تركي : تستاهلون والله ....اصلاً من دون ما تقولون احنا مسوين لكم
العنود وهي مبسوطه : يا سلام اجل بروح اكلم مها واقول لها
ام تركي : كلميها بعدين تعالي اجلسي معانا من فتره الاختبارات واحنا مانشوفك
العنود: يمه اعذريني بروح اكلمها واناااااااااااااااااااااااااااااااام وبعدين راح تشبعون مني هههه اربع وعشرين ساعه بقعد عندكم
ام تركي: على راحتك
تطلع العنود من عند امها ولمى ...وتروح تاخذ جوالها وتدق على مها
انتظرت مها ترد عليها لكن للاسف ما ردت فقررت انها تنام وإذا صحت تدق عليها
**********************************************
** في الشركه **
الساعه 3 العصر كان خالد في مكتبه يكتب بعض الاغراض دق جواله وكان المتصل فهد
خالد: هلا والله فهد
فهد : هلا فيك ....انت موجود في الشركه؟
خالد : ايه بغيت شي؟
فهد : جايك انا الحين
خالد: اوكي انتظرك
وبعد عشر دقايق يدخل عليه فهد ...
فهد: السلام عليكم
خالد: وعليكم السلام ....خير عسى ما شر
فهد : ابد والله ابيك بشغله
خالد: خير وش فيك؟
فهد: اليوم اخوي سعود راح يجي من السفر
خالد وهو مبسوووط : والله ومتى راح يوصل ان شاء الله؟
فهد : الحين هو باقي له 3 ساعات ويوصل
خالد: يوصل بسلامه ان شاء الله اوكي خلاص ما عندي شي متى نطلع؟
فهد : شوف انت تعال تغدنا عندنا اليوم ونطلع على الساعه 4 ونص من البيت
خالد: اوكيك
فهد : بس شوف لحد يدري هو مسويها سبرايز
خالد: خلاص اوكي
فهد : انا بكلم امي واقول لها تعزم عمي محمد وعمي سلطان في البيت عندنا على شان مره وحده يشوفون سعود اليوم وتكون السبرايز احلى
خالد: فكره حلوهـ ... دق عليها الحين
فهد : ايه صح ...
ويمسك فهد جواله ويدق على امه ويقول لها تعزم عمامه ..

**********************************************

** في بيت أبو فهد **
ام فهد سكرت من فهد التيلفون وهي مستغربه من طلب فهد....
ودقت على ام خالد وام تركي وعزمتهم على العشاء
راحت ام فهد تصحي بنتها مها من النوم على شان تساعدها ببعض الاغراض
دخلت غرفه مها ولقت مها في سابع نومه
ام فهد: مها مها قومي يا الله
مها: هممممممممممم
ام فهد : قومي ساعديني عمامك راح يجون عندنا اليوم
مها: يمه حرام عليك توني نايمه
ام فهد :وش توك نايمه صار لك 3 ساعات الحين الساعه 3 ونص ...
مها: ان شاء الله يمه بقووووم
ام فهد : بسرعه لا تتأخرين
طلعت ام فهد من غرفه مها ...ومها تجتهت لدوره المياه اخذت لها شور وصلت العصر ..مسكت جولها ولقت مس كول من العنود لكن مها طنشت الجوال ونزلت تحت عند امها
وهي نازله من الدرج ابوها كان توه راجع من الشركه سلمت عليه وحبته على راسه
ابو فهد: ها ياحلوه كيف الاختبار اليوم؟
مها: الحمد الله كويس ...واخيرا خلصنا
ابو فهد : ايه الحمد الله ...
وجلست مها تسولف مع ابوها لين ما نادتهم ام فهد على الغداء
مها: بيه سعود متى راح يجي؟
ابو فهد : ما ادري هو قال لي بعد ما تخلصون اختبارات
ام فهد: يرجع بسلامه والله اني مشتاقه له (ودمعت عيونها)
مها وهي خانقتها العبره: آمييييين يارب كلنا مشتاقين له والله
كلموا غداهم وهم ساكتين وكل واحد الشوق ذابحه على سعود وخصوصاً ام فهد ..
**********************************************
** في شقه فهد **

جود: حياه الله من جانا
خالد: الله يحيك
جود: شوي ويكون الغداء جاهز
فهد: خذي راحتك
خالد: تصدق ودي تمر الساعات بسرعه بس على شان اشوفه
فهد: والله انك صادق انا متحمس اكثر...لو اقول لك شي يمكن ماتصدقه
خالد: وشو؟
فهد: تدري ان بدر ولا مره شاف عمه ...
خالد: ايه والله صح توني انتبه ...وسعود مره شاف بدر
فهد: ايه يشوف بس بصور ..اما بدر ماشافه بس يعرف ان له عم اسمه سعود
خالد: ايه ان شاء الله يشوفه اليوم
جود وهي تقاطعم : مين يشوفه اليوم؟
خالد: بسم الله من وين طلعتي
جود: من وين يعني من الباب
فهد: ه جهز الغداء؟
جود: ايه جاهز تفضلوا بس قولوا لي مين يشوفه اليوم وميبن يشوف مييين؟؟..
خالد:يووه توني اكتشف انك ملقوفه
فهد:جوود بعدين تعرفين ...نروح نتغدى قبل لا بيرد الاكل
جود: خلاص بعدين اعرف اصلا انا موب ملقووفه
خالد وهو يضربها على كتفها : مافي حرمه مو ملقوفه
وكملوا الطريق لغرفه الاكل
في طاوله الاكل كان بدر مستانس ان خالد جاي عندهم
بدر: خالو خالد انا احبك
خالد: وانا بعد
جود: با الله كم مره قالها لك
خالد: من اول ماجلسنا للان 6 مرات
فهد: ايه خلو ولدي يعبر عن مشاعره اتجاه خاله
خالد: أي مشاعر واي خرابيط وش مفهمه هذا بالمشاعر
فهد: لا انا ولدي يفهم بالمشاعر يكفي انه ولدي
خالد: طيب طيب لايكثر
جود:ههههههههه وانتوا كل ماجتمعتوا كذا لازم هواش
خالد: ماسمعتي بالمثل إلي يقول من طقك حبك
فهد : هههه وش دخل
خالد: ما ادري
جود: ايه خالد وش صار على موضوعك؟
فهد: أي موضوع؟
خالد: يا حبك للقافه هي قالت خالد مو فهد
فهد : لا والله في موضوع من وراي وانا ما ادري
جود: لا موضوع ولا شي بس خالد اخوي قرر يتزوج
فهد: افااا ياخالد وانا اخر من يعلم
خالد: والله للان ما صار شي وانا ما حبيت انشر الخبر وانا للان ما سويت ولا شي
فهد: عاد تخبي الموضوع علي
خالد يكلمه بجديه : والله اني اسف وحقك علي بس ما كان في وقت مناسب اقول لك والله اسف
فهد: ههه طيب طيب حصل خير
وهو يشوف الساعه ياالله خالد تاخرنا
خالد: يا الله مشينا
جود: على وين ان شاء الله ماشربتوا القهوه؟
فهد : عندنا مشوار شوي وراجعين وعلى فكره خلي امي ترسل لك السواق ورحي هناك
جود وهي مستغربه: ليييش؟
فهد: عازمه اليوم هي عمامي وابيك تروحين
جود: اوكي خلاص الحين ادق عليها واقول لها
خالد وهو يكلم فهد انا انتظرك بسياره
فهد : اوكي شوي واجي
فهد وهو يكلم جود: امممم بقول لك شي بس ما بي احد يدري عنه اوكي حبيبتي
جود: اوكي قول
فهد وهو يلعب بشعر جود: اليوم اخوي سعود بيوصل من السفر وانا خالد راح نروح نجيبه على شان كذا ابغاك تروحين عند امي بس مابي احد يدري بالموضوع اوكي (وهو يقبص خدها)
جود:آآآآي طيب طيب ما راح اقول لأحد
فهد: على فكره مشكوووره على الغدا الله يعطيك العافيه (ويبوس راسها)
جود: الله يعافيك حبيبي
فهد: يا الله حياتي باي
جود: باي وانتبه على نفسك
طلع فهد من جود وراح عند خالد في السياره واول ما دخل
خالد: ساعه يا الله تجي
فهد : وانت وش دخل كيفي متى ما نزلت نزلت
خالد : شوف الساعه كم 5 العصر تأخرنا
فهد : ما تاخرنا ولا شي وهو الساعه 6 بيوصل
خالد: طيب لازم نكون قبل الموعد بوقت
فهد : اووه طيب طيب
ويحرك السياره متجهه لمطار الملك خالد الدولي
**********************************************
** في بيت ابو خالد **

ام خالد كانت توها مسكره من ام راكان
( ام ركان كانت صديقه ام خالد من زمان زوجها متوفي بحادث مرور وعندها ولد و بنتين راكان والبنات ريما و ديما)
ام خالد وهي تكلم بنتها عهود: يا حليلها والله ام راكان من زمان عنها
عهود:مين ام راكان يمه؟
ام خالد: يووه صديقتي من زمان من 15 سنه وحنا صديقات ومن زمان ماشفتها
عهود: ما شاء الله ..اهم شي يمه عندها بنات؟
ام خالد: ايه بنتين و ولد ما شاء الله
عهود: ما شاء الله يبتربون بعزها
ام خالد: آميين ....عاد ودي اعزمها على يوم عندنا
عهود : ايه والله يمه ياليت ودي اتعرف على بناتها ...وش كبرهم هم؟
ام خالد: بنتها ريما كبرك اما ديما باولى ثانوي
عهود: الله حلوووو ....خلاص يمه وش رايك يوم الاحد تعزمينهم ومره وحده اعزمي حريم عمامي
ام خالد : ايه والله صح فكره خلاص اجل ادق عليها بكره واقول لها
عهود: لا تنسين عاد
ام خالد: الله ان شاء الله ما انسى انتي بس ذكريني
عهود: ان شاء الله يمه ....يا الله انا بروح الحين اجهز على شان نروح بيت عمي بدري
ام خالد: ايه وانتي الصادقه نروح نجهز من الحين
وقامت كل من عهود امها متجهين لغرفتهم على شان يتجهزون للعزيمه اليوم
**********************************************
** في المطار **
نزل سعود من الطياره وكل شوق لأهله إلي اشتاق لهم كثير سعود اول ما حط رجله على ارض المطار حمد ربه وشكره انه وصله سالم عند اهله راح سعود جهه الشنط ياخذ اغراضه حط سعود اغراضه بالعربانه والهندي قام يحرك العربيه ...اول ما طلع سعود كان يدور اخوه فهد وعينه تتحرك يمين ويسار ....
اما فهد وخالد كانوا نفس الشي يدورن على سعود ولمحوا واحد يشبه لسعود
خالد: فهد فهد هذاك سعود؟
فهد: ايييه هوو يا الله نروح له
خالد: مشينا
راحوا فهد وخالد عند سعود واول ماشافهم سعود ابتسم ابتسامه من قلب يوم شاف اخوه وولد عمه جاين ياخذونه
فهد سلم على اخوه سعود وحظنه ...
فهد: شلونك ياسعود ؟ وحشتني من جد
سعود: والله الحمد الله بخير
خالد: خلاص ياخي دوري بسلم على ولد عمي
سعود يضحك على خالد ويقوله: هذا انت ما تغيرت من ست سنوات
خالد: اصلي ما اتغير ههههههههه
وراح سلم على ولد عمه وجلس ياخذ منه اخبارهـ
فهد : مطولين واحنا واقفين هنا ؟ خلونا نروح سياره احسن
سعود: ايه والله يا ليت مره تعبان ودي اروح انام
فهد: لا مافي نومه اليوم راح نعذبك
سعود: اوووف الله يعني اجل
قالوا هذا الكلام وهم متجهين لسياره فهد
سعود وهو يناظر سياره فهد: ما شاء الله متى اشتريت جيب الانفينيتي fx؟
فهد : توني شاريها ماكملت 3 شهور
سعود: الله يعطيك خيرها ويكفيك شرها
فهد: امين
فهد حط الاغراض في السياره وعطى الهندي فلوس وراح
ركب سعود ورى فهد وخالد
سعود: شلون بدوري؟
فهد: يا حليله هالولد ....بخير
سعود: مره متحمس اشوفه ...
فهد: والله انا ودي يشوفك اليوم قبل بكره
سعود سكت ولا رد على فهد كان يفكر في اهله لو دروا انه جاي وش راح يكون موقفهم ...وخصوصاً امه
رجع سعود راسه على ورى وغمض عينه كان يحس انه مرهق من رحله اليوم وتعب السفر ...
**********************************************
** في بيت ابو فهد **

لمى : ها مها كيف اختبارك اليوم؟
مها: يووه خلاص لا تجيبون لي طاري اختبار انا ماصدقت اخلص
لمى : هههه خلاص طيب ما راح اقول ارتحتي
مها: هههههههه ياعمري عليك والله انك على نياتك وطيبه موب مثل (وتأشر على العنود)
العنود كانت تسولف مع عهود لكن حاطه اذن مع عهود واذن مع مها ويوم قالت مها كذا على طول لفت عليها
العنود: نعم نعم نعم وش قلتي؟
مها: بسم الله الرحمن الرحيم وانتي شلون سمعتي؟
العنود: والله ليش ربي خالق لنا اذنين
مها: يمه منك خلاص ماقلت شي
العنود: اصلاً سمعت وش قلتي
مها: خلاص اسحب كلمتي
العنود: غصباً عليك اصلاَ
مها لفت على لمى وهي مفجوعه وتقول لها: يمه اختك تخوف
لمى : ههه ايه ماتسكت عن حقها
لمى طول ماهي تسولف مع مها كانت ودها تسألها عن اخوها سعود ومتردده حاولت بأي طريقه انها تقول بس ما قدرت
لمى ( بقول لها بس بخلي الوضع طبيعي)
لمى بتردد: مها
مها: هلا حبيبتي
لمى: إلا وش صار على اخوك سعود متى راح يرجع ( قالت هذا الكلام بسرعه ومره وحده)
مها : والله تصدقين ما ادري كل ما اسأل ابوي أو فهد يقولون مابقى له شي ويرجع
لمى : أهااااااا الله يرجعه بسلامه
مها: الله يسمع منك

في مجلس الرجال الكل كان مبسوط سوالف وضحك ووناسه
ابو تركي : إلا وين خالد وفهد ماشفناهم؟
ابو خالد: تصدق مدري خالد اليوم طلع من الشركه على طول بيت فهد
ابو تركي: تركي دق على خالد او فهد شوف وينهم
تركي: ان شاء الله يبه ...
يطلع تركي الجوال حقه ويكلم فهد
تركي: هلا فهد
فهد: هلا فيك
تركي: شلونك شخبارك؟
فهد : بخير الله يسلمك انت شلونك؟
تركي:والله تمام ...اقول فهد ابوي يسال وينكم؟
فهد: جاين بطريق عشر دقايق ان شاء الله وحنا عندكم
تركي: اوكي ننتظركم باي
فهد: باي
سكر تركي الجوال ولف على ابوه
تركي: يبه عشر دقايق ويوصلون ...
ابو تركي ما رد على ولده وكان متحمس مع اخوانه بسوالف تخص الشركه
فيصل :ههههههههه مسكين ما عطوه وجهه
تركي إلي تفشل شوي: عادي وش فيها يعني وش بيقولي مثلاً
فيصل: لا ابد ولاشي ما راح يرد عليك اصلاً
تركي وحب يغير الموضوع: وين عمر ماشفته
فيصل: داخل اكيد يعلب مع بدر
تركي: ايه وشلونه الحين احسن
فيصل: ايه لا الحمد الله راح المدرسه واختبر عادي ....
تركي:زين الحمد الله
باللحظه هذي يدخل عليهم فهد وخالد واحد ثالث معاهم إلي هو سعود
كلهم يوم شافوا سعود انصدموا اول شي ماستوعبوا الموضوع بسرعه
سعود اول مادخل راح على طول عند ابوه يسلم عليه وكان ابو فهد منصدم من إلي يشوفه قدامه ومو متخيل ابو فهد( سبحان الله اليوم في الغدى نسأل متى يرجع )
ابو فهد: هلا بولدي هلا بالغالي
سعود: هلا فيك يبه وشلونك ؟ شخبارك؟
ابو فهد بخير بشوفتك يا الغالي
فهد ويحاول يستخف دمه: يوه يبه اجل سوقي طالح كل كلمه والثانيه يا الغالي وانا وين رحت
ابو فهد : لا عاد انت غير انت البكر
سعود سلم على عمامه وعيال عمه وأول ماوصل عند فيصل
سعود: ههههههههه
فيصل: هههه
جلسوا يمكن يضحكون خمس دقايق
تركي: الحمدالله والشكر سلموا على بعض اول
فيصل: لا انا وسعود هذا سلامنا صح سعود
سعود: ايه صح ...
ويجي سعود يسلم على فيصل ويضمه
فيصل: سويتها يا الدب جيت ولا قلت لي
سعود: ايه يعني بسوي حركه اجي من دون ما تدرون
فيصل: والله احلى حركه بالنسبه لي
سعود:تسلم والله ... يلوموني فيك
ابو فهد: سعود تعال اجلس جمبي وانا ابوك
سعود: حاظر يبه ...ويجلس سعود جمب ابوه
ابو فهد: ها يا سعود كيف كندا والدراسه هناك
سعود: لا الحمد الله كل شي كان زين والوضع كله تمام
ابو فهد: عاد تصدق اليوم اختك مها سالت عنك متى ترجع لو تدري انك جاي بتموت من الفرحه
سعود: يا حليلها والله اني شتقت لها ...بس تعرف يبه حبيت اسويها لكم سبرايز
ابو تركي: عاد انت من يوم انك صغير راعي مفاجأت
الكل ضحك على سعود وعلى حركاته
سعود: ايه انا كل شي عندي سبرايز ياحليلي بس
ويلف على فهد اخوه ...اقول فهد ناد لي على بدر ابي اشوفه
فهد: ان شاء الله

فهد دق على جود وقال لها ترسل له بدر يشوف عمه
بدر كان يركض متجهه لابوه لكن يوم شاف سعود وقف وستغرب مين هذا إلي مع بابا
فهد: بدوري تعال هذا عمو سعود
بدر وهو يناظر سعود: انت عمو ثعود؟
سعود ضحك على بدر ونظراته:ايه انا عمو سعود تعال عندي
لكن بدر على طول ركض لداخل عند الحريم وقال لمها: خاله مها خاله مها
مها: نعم
بدر: عموو ثعود جاء
لحظه صمت سادت عند الحريم
ام فهد: وشو؟
مها : ماعليك يمه تلقينه يتخيل
جود: لا يتخيل ولاشي سعود اليوم وصل والحين هو عند رجال بره
ام فهد ما قدرت تستحمل اكثر وقامت على طول هي ومها يشوفون سعود
مها دقت على اخوها فهد وقالت له خل سعود يطلع
طلع سعود وشاف امه وافقه وتناظره وتصيح على طول ام فهد لمت ولدها وقامت تصيح
ام فهد : نورت الرياض بجيتك يا ولدي
سعود: منوره بوجودك يمه
ام فهد وهي تتفحص ولدها (ما تلام ): يمه يسعود مره ضعفان
سعود: ه الغربه وماتسوي
ام فهد : الحمدالله على رجعتك لي سلام
وتجي اخته مها وهي ميته صياح راحت تضم اخوها وهي تصيح ولا قدرت تنطق بأي كلمه
سعود كان يمسح بشعرها ويهديها: مها خلاص يكفي صياح
مها : ما اقدر والله مشتاقه لك ليش ماقلت لنا انك بتجي اليوم
سعود: حبيت اخليها لكم سبرايز
مها: احلى سبرايز بحياتي والله
سعود:خلاص اجل اضحكي مابي اشوف هذي الدموع على وجهك
مها:تمسح دموعها وتبتسم لاخوها سعود
سعود: ايوه ابيك دوم كذا
جلس شوي سعود مع امه ومها شوي بعدين استاذن راح عند الرجال

لـــــــــــــــــمى وش تتوقعون سوت يوم سمعت بدر يقول كذا؟
على طول لفت على عهود وهي مصدومه كانت تشوي وتصيح لكن الحمدالله مسكت نفسها شوي وقامت على طول لغرفه مها
عهود كانت بتصعد وراها ..لكن قررت انها تخليها لحالها على شان تاخذ راحتها وتجلس شوي مع نفسها ..
لمى صعدت فوق غرفه ومها وقلبها ينبض بسرعه كانت فرحانه ولكن فيها بعض من شعور الخوف ...
طبعاً خوف ..خوف على مشاعرها واحاسيسها تجاه سعود خايفه تكون رده فعله عكس ما كانت هي متوقعه وبكذا راح تتحطم كل امالها واحلامها إلي ارسمتها في مخيلتها مع ولد عمها سعود
طلعت عند البلكونه إلي تطل على الحوش وجلست تتأمل النجوم وجاء على بالها هذا الشعر وجلست تردده:-



نورت الدنيا يالغالي برجوعك
وزدهرت بطلتك اجمل زهور
غنت الدنيا وانشدت لرجوعك
وتعالى وارتفع موج البحور
زادت الفرحه والبهجه بقدومك
واختفى وتلاشى صوت القهور
حبيبي احتفلت الدنيا بلقاك
واصبحت انا بالحيل مسرور
وارتمست وبانت البسمه بشفاك
والحزن ما عاد يرجع للظهور
ودنيتي ما تسوى شي بدونك
وفرحتي بلاك تختفي دهور
واكره الدنيا لحظه فراقك
واتمنى اني اختفي شهور

(من مؤلفاتي )

حست نفسها انها ارتحت شوي وقررت تنزل تحت خافت يستغربون من غيابها وصعودها فوق .
فتحت باب غرفه مها تبي تنزل وسمعت حس احد جاي فوق على طول سكرت باب الغرفه بخوف
سعود شاف باب الغرفه يتسكر بسرعه وقال في نفسه وش فيها مها شوي وتكسر الباب
راح سعود عند الباب وفتحه وهو جالس يقول: يعني كل ذا فرحه برجعتي تسكرين الباب بقوه؟
لكن انصدم يوم رفع عينه وشاف إلي بالغرفه موب اخته مها
لمى ارتبكت ولا قدرت تسوي شي حاولت تلقى أي شي تغطي فيه راسها لكن مالقت سعود ظل فتره واقف يناظرها وهذا شي زادها توتر عن اول
حس سعود على نفسه و انه طول وهو يناظر البنت فسكر الباب بهدوء ولا نطق ولا كلمه
لمى اول ماطلع سعود جلست على الارض تحاول تستوعب إلي صار لها تو ...
كانت بحاله لا يرثى عليها ترتجف وتحس نفسها مخنوقه ...قامت من الارض وطلعت على البلكونه تاخذ نفس شوي
لمى( ياربي ما توقعت اشوفه بسرعه ولا بعد اليوم) حست بصداع شوي في راسها طلعت من البلكونه متجهه لباب الغرفه فتحت الباب بهدوء تام حركت راسها يمين ويسار مالقت فيه احد وكان الجو هادي طلعت من الغرفه متجهه لدرج وكانت تسمع اصوات البنات يضحكون ومبسوطين وهي تقول في نفسها آآه لو تدرون الهم إلي فيني
دخلت على الحريم وجهه كان مره اصفر وباين عليها الخوف عهود حست ان لمى صار لها شي وقالت لها على طول لمى تعالي ابغاك بره
لمى: عهود اسفه والله مالي خلق وراسي يعورني
عهود بصوت واطي: لمى وش فيك لايكون على شان سعود
لمى: تكفين لاتجيبين لي طاريه خلاص
عهود: لا شكل السالفه فيها ( إنا) تعالي معاي بره
وتسحب لمى غصب عنها لبرى الغرفه دخلوا غرفه الاكل وكانت فاضيه جابت عهود كرسي لمى وجلستها
عهود: ويت اروح اجيب لك بنادول
لمى: تكفين بسرعه راسي بينفجر
عهود: ان شاء الله الحين بروح
راحت عهود تجيب للمى بنادول ولمى جلست تذكر الموقف إلي صار لها مع سعود ...آآه يا سعود لو تدري انا وش فيني لو تحس بس لحظه فيني
صوره سعود ارسمت على طول ببال لمى ولا شالتها من تفكيرها
دخلت عليها عهود معاها البنادول والمويه
عهود: خذي سمي بالله وشربي
لمى اخذت البندول وشربت المويه
لمى: مشكوره تعبتك معاي
عهود: لا عادي تعبك راحه ...المهم قولي لي وش فيك؟
لمى : بلاك ماتدرين وش صار لي قبل شوي
عهود سكتت بعدين قالت : سعود؟
لمى : ايه بالضبط
عهود: شلون ووش صار؟
لمى: قالت السالفه كلها لعهود وعهود مره تحمست معاها وانتظرتها لين ما خلصت السالفه
لمى: وهذا كل إلي صار
عهود بتفكير: تصدقين هذا شي إلي صار سهل لك الموضوع
لمى: كيف سهل الموضوع
عهود: يعني الحين هو تلقينه جالس يفكر بالموقف إلي صار معاه تو واكيد بيسأل مها او بلمح لها
لمى: والله اخاف تفكيرك هذا غير تفكيره
عهود: صدقيني ان هو الحين جالس يفكر فيه ...شوفي انا مثلاً لو يصير لي موقف مع ولد عمي زي كذا بجلس افكر فيه ويمكن افكر اكثر من يوم
لمى: صح كلامك صحيح
عهود: الحين انتي ريحي بس وما صار إلا الخير
لمى تبتسم بوجهه عهود وتقول لها: يا الله نروح عند الحريم
طلعت لمى مع عهود وهي مرتاحه نسبياً وحمدت ربها ان ربي عطاها بنت عم زي عهود ....
سعود كان جالس بغرفته وزي ما قالت عهود كان جالس يفكر بالموقف إلي صار كان يلوم نفسه على إلي سواه
سعود يكلم نفسه : ياربي الحين انا غبي البيت فيه ناس يعني مفروض ما ادخل غرفه مها كذا ...
والمشكله اني ادق الباب قبل لا ادخل وش معنى الحين ما دقيت الباب والله اني اضحك من جد ويجلس سعود يضحك على نفسه ..كان وده يعرف مين هذي البنت إلي شافها لكن للاسف ما عرف وخصوصا انه صار له فتره ماشاف بنات عمه
قرر سعود انه ينزل تحت عند الرجال مع انه كان مقرر ينام شوي ويرتاح لكن ما قدر من كثر التفكير فتح باب الغرفه وشاف باب غرفه مها مفتوح
(غرفه مها قدام غرفه سعود)
كان يبغى يروح عند غرفه مها يتاكد فيه احد لكن خاف يتكرر معاه نفس الموقف فما حب يحرج نفسه اكثر من مره
مسك جواله ودق على مها
مها كانت مع البنات تسولف ومبسوطه يوم دق جوالها قالت بنات اعذروني سعود اخوي دق
مها ترد على سعود : هلا سعود
سعود: هلا فيك ...اقول مها
مها: هلا
سعود : سوي لي طريق ابي انزل
مها: انزل مافي احد احنا جالسين بالمجلس
سعود: أكييييد
مها: يوه سعود وش فيك قلت لك احنا بالمجلس
سعود: اجل مين كان فوق تو ؟ ( كان قاصد يسألها يبي يعرف مين كان فوق)
مها بكل عفويه :لحظه أسأل
مها تكلم البنات : بنات مين كان فوق تو
لمى ارتبكت وقالت: انا كنت فوق
مها بدون تردد: سعود لمى كانت فوق بس الحين نزلت تقدر تنزل عادي
سعود: اها طيب الحين نازل باي
سكر جوال من مها بدون مايسمع لها أي جواب
سعود يكلم نفسها اها هذي لمى بنت عمي محمد ... يحليلها تغيرت
شال الفكرهـ من راسه وكمل طريقه لمجلس الرجال
نرجع لجهه البنات ...
عهود اول ماسكرت مها من الجوال لفت على لمى وقالت لها مو قلت لك بيسأل ...
لمى كانت ساكته ولا درت
عهود: شوفي الحين تقريباً خلص اصعب شي سعود عرفك وعرف انتي مين
لمى كانت ماترد عليها ولا معطتها وجهه
عهود: اووف لمى هذا جزاتي الحين ..خلاص بسكت
لمى: سوري عهود ما كان قصدي والله
عهود ناظرتها ولا ردت عليها
دخلت عليهم ام فهد وطلبت منهم انهم يتفضلون على العشاء

عند الرجال الكل كان مبسوط بقدوم سعود من السفر كان جالس يحكي لهم المواقف إلي صارت معاه ومع صديقه احمد
سعود :واسمعوا السالفه هذي إذا قلتها من جد راح تغشون من الضحك
فيصل يضحك على سعود وطريقه كلامه: قوووول ودي اضحك من زمان ماضحكت
سعود: هه والله من جد ما ني قادر اقوله ويكمل ضحكه ههههههههه
فيصل: ياخي خلصنا قووووول
سعود : الله يسلمكم كنا طالعين انا واحمد من السوبر ماركت وهذا السوبر ماركت دايم تصير لنا معاه مواقف وخصوصاً احمد ..
مره وحنا طالعين كنا شايلين اغراض كثيره واحمد من زود العجلة إلي فيه كان يمشي ولا يدري بلي حوله ويصقع لك بقزاز حق السوبر ماركت
هههههه والمشكله كان توهم منظفينه يعني مابين شي ههه
تركي: ه من جد تحفه هذا الانسان
فيصل: تصدق ودي اشوفه
سعود : ولا يهمكم بعزمه على يوم عندي اكيد ...المهم بكمل لكم السالفه الولد من الفشيله قام يضحك وانا رحت بجهه واقول له ماعرفك وهو مغشي عليه من الضحك ....المهم طلعنا من السوبر ماركت واحنا للان نضحك ولا نشوف لك واحد ابيض وملامحه عربيه بس تشوف شكله والستايل حقه تقول اجنبي ...
عاد احمد ما صدق خبر وقال خلينا نروح نسأل وش اسمه ونشوفه عربي ولا اجنبي
راح احمد سأل عنه وقال لنا اسمي جوي احنا قلنا لا الاخ اجنبي
عاد احمد ما صدق خبر شافه اجنبي وقام يطنز عليه والمشكله الولد جمبنا
واحمد ماسك خط مابقى شي فيه ماتطنز عليه وانا ميت من الضحك
فيصل: ه والله انه موب هين
سعود: يوه ماشفت شي لف علينا الولد وقال : انت بتقول ايه؟
فيصل بتعجب: طلع مصري
سعود: اييييييه طلع مصري انت باللحظه هذي تعال دورني مره تفشلت منه واحمد حمد ربه انه طلع مصري ويمكن نص الكلام إلي قاله مافهمه ..بس شكل الولد درى اننا نستهبل عليه .....عاد قام احمد يحاول يرقع السالفه وقال له بكل برأه مصري واسمك جوي
قال له انا اسمي جمال ويندهولي هنا جوي تأسف منه احمد بعدين وكملنا طريقنا على الشقه ..بس كل ما نذكر الموقف هذا نموت من الضحك
فيصل: والله انكم مهبل من جد
سعود: ياخي وسع صدرك ...اصلاً هناك تجيك حالات طفش تحب تقضيها بأي طريقه
فيصل: أيه والله انك صادق
دق جوال فيصل وكان المتصل طلال ..
فيصل: هلا والله بهالصوت وراعي الصوت
طلال: اوف اوف شكل الولد مروق
فيصل وهو يناظر سعود: شلون ما اروق والحبيب جمبي
طلال : هاااا لايكون العنود
فيصل وهو يضحك: ههههههههه وين وين لايروح فكرك بعيد انا جالس وجمبي سعود
طلال بفرح: يا الخاين ليش ماقلت لي ان اليوم راح يجي
فيصل: هدي هدي اصلاً انا ماصار لي إلا كم ساعه داري انه جاء الاخ مسويها سبرايز
طلال: اها سلمني عليه ....
فيصل وهو يكلم سعود: يسلم عليك طلال
سعود : الله يسلمه عطني اكلمه
اخد سعود الجوال ....
سعود: هلا والله طلولي
طلال: هلا فيك الحمد الله على سلامتك
سعود: الله يسلمك
طلال: سعود طالبك طلب قول تم
سعود: تم
طلال: بكره ان شاء الله عشاك عندي تعال انت وفيصل وتركي ...
سعود: خلاص مو مشكله بكره ماعندي شي
طلال: حياكم الله
سعود : الله يحيك
طلال: يا سعود انا استأذن تامر على شي
سعود: سلامتك
طلال: الله يسلمك باي
سكر سعود الجوال ورجعه لفيصل: ترى بكره عزمنا طلال عنده على العشا
فيصل: ايه هو قايل لي إذا جاء سعود بعزمه
سعود: والله مايقصر ...يا الله شباب اعذروني تعبان وابي انام
تركي: الله يعنيك والله من الصبح انت صاحي ولا نمت
سعود: ايه والله الله يعين
يلف عليهم ابو تركي :تركي دق على اهلك قول لهم يا الله
تركي: إن شاء الله يبه
دق تركي على امه وقال لها ان ابوي يقول يا الله نرجع البيت
سكرت ام تركي الجوال ولفت على بناتها وقالت يا الله يا بنات قوموا البسوا عبايتكم نبي نمشي
لمى+ العنود: ان شاء الله يمه
ام فهد: تو الناس ياام تركي
ام تركي: والله انكم ما تنملون بس وش اسوي ابو العيال يبغانا نرجع
ام فهد: خلاص اجل على راحتك
ام خالد: ايه قبل لا تطلعين يا ام تركي ترى يمكن يوم الاحد اعزم صديقتي ام ركان كانكم تذكرونه ..
ام فهد: ام راكان مين ؟ بعدين قالت : ايه ذكرتها يحليلها من زمان عنها
ام خالد: ايه على شان كذا انا ابي اعزمها عندي يوم الاحد إذا تأكدت العزيمه دقيت عليكم
ام تركي وهي طالعه: خلاص ان شاء الله اجي يالله مع السلامه
الكل: مع السلامه
وتلف على بناتها وتقول لهم: يا الله لا تتأخرون
البنات: ان شاء الله يمه
عهود: لمى إذا رجعتي دقي علي اوكي؟
لمى: اممم مو اكيد ادق بس احاول
عهود: على راحتك
طلعت العنود واسبقتها لمى على السياره
لمى شافت سعود واقف جمب السياره عند اخوها تركي وكان جالس يضحك معاه ...تمنت انها تكون مكان اخوها تركي لكن سرعان ما تجاهلت الموضوع وركبت السياره
العنود: لمى سلمتى على سعود؟
لمى ببرود: لا
العنود: ما تستحين الولد راجع من السفر على الأقل تحمدي له بسلامه
لمى: يوه ترى مالي نفس اسمع نصايحك خلاص
العنود:بسم الله وش فيك عصبتي ترى ما قلت شي
لمى اكتفت بسكوت ولا درت عليها
باللحظه هذي يركب تركي السياره ...يلف على البنات ويقول لهم ترى والله انا موب سواق وحده تجي قدام
العنود:ه توقعت امي بتركب
تركي: لا والله امي راحت مع ابوي يا الله لمى نطي قدام
لمى: ان شاء الله
نزلت لمى وركبت قدام بكل هدوء وكانت ساكته طول الوقت لين ما وصلوا للبيت ...
اول ما وصلت راحت طيران على غرفتها سكرت الباب وطلعت الدفتر حقها وكتبت الموقف إلي صار لها مع السعود ...وكتبت كل خواطرها ومشاعرها تجاه سعود بهذي اللحظه ...
طبعاً نست ان عهود طلبت منها انها تكلمها وما تذكرت إلا متاخر فقررت انها تنام وتكلمها بكره
حطت لمى راسها على المخده وقالت بصوت مهموس تصبح على خير سعود ...
**********************************************

** بيت أم راكان **

بعد مرور ثلاثه ايام كان ام خالد متصله على ام راكان وطلبت منها انها تجي عندها يوم الاحد طبعاً ام راكان ماعرضت وفرحت بالعزيمه هذي مره ....
اتجهت ام راكان لغرفه بناتها ريما وديما
واول ما فتحت الباب: اهلين يا حلوات
ريما: هلا يمه ....
ام راكان: وش قاعدين تسون؟
ديما: كالعاده ولا شي
ام راكان: عاد انتي ما يعجبك العجب ابد
ريما: والله انك صادقه يمه
ام راكان: المهم انا جايه بقول لكم سالفه ...
ديما تحمست: قولي يمه
ام راكان: تعرفون صديقتي ام خالد ...إلي دايم اقول لكم عنها
ديما +ريما= ايه يمه وش فيها؟
ام راكان : ابد والله اعزمتنا يوم الاحد عندها عاد قالت لي تعالي وجيبي معاك البنات ..وش رايكم تبون تروحون؟
ريما: ايه يمه عادي نروح ليش لا
ديما: ايه صح انا ماعندي شي يوم الاحد
ريما: تكفين يا بزنسس ومون
ديما: ايه يماما اصلاً انا ما العب
ريما: طيب طيب لا يكثر
ام راكان تضحك على هبال بناتها وتقول لهم: يالله تبون نروح السوق نشتري لكم شي
ديما: أكيييييييييييييييد
ام راكان: يا الله انا رايحه اقول لراكان يودينا السوق
وطلعت ام راكان من الغرفه
ريما: تعالي ديما ام خالد عندها بنات؟
ديما: ايه على ما اعتقد وحده متزوجه وثانيه بالجامعه
ريما: أهااااا متحمسه للروحه مره
ديما: مثلي والله ...يا الله ان شاء الله ننبسط
ريما : ان شاء الله
يدخل عليهم راكان ويقول لهم: بسرعه بعد من واحد لعشره وإذا ما جهزتوا بروح عنكم
ريما وديما قاموا يركضون ويسون نفسهم انهم مستعلجين اخر شي وقفوا وقعدوا يضحكون على نفسهم
ريما: هه وانت كل ماتبي تطلعنا تسوي فينا كذا
راكان : هه ايه وعاد انتوا ما تصدقون تكملون اللعبه ه يا الله بسرعه انا بروح اركب السياره
ريما: ان شاء الله بس نغير ملابسنا ونجي
غيروا البنات ملابسهم وركبوا السياره متجهين للسوق
__________________

آستغفر الله آلعظييم وآآتوب آلييه ..
-->
من مواضيع ¬»نَـــوْفّ !!

¬»نَـــوْفّ !! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-23-2009, 03:35 AM   #3

 
الصورة الرمزية ¬»نَـــوْفّ !!
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: ڪُل مٌٌِن حِوليً |ضَجَيًجَ| وآنآ آلـ [ سِڪُون ]
المشاركات: 5,331
معدل تقييم المستوى: 28
¬»نَـــوْفّ !! will become famous soon enough
افتراضي رد: نبضنا طفل حنون كاااااااااامله

الجزء الثالث **
**يوم الأحد **

كانت ام خالد وعهود يحطون ويشيلون الاغراض ويرتبون استعداداً للضيوف ....
يوم صارت الساعه 4 العصر كملوا كل شغلهم وكل وحده اتجهت لغرفتها على شان تتروش وتتزين
بنفس الوقت تدخل عليهم جود التفت يمين ويسار ما لقت احد
قالت اكيد هم جالسين فوق لفت على بدر وقالت له
جود: بدووووري حبيبي
بدر: نعم ماما
جود: اليوم بيجون ناس هنا لا تصير مشاغب خلك إنسان مؤدب طيب ماما؟
بدر: طيب انا الحين بلوح (بروح) العب مع خالو عمر
جود:اوكي طيب رووح
جود تكلم نفسها انا وش اسوي هنا خليني اروح عند امي شوي
صعدت فوق لغرفه امها دقت الباب
سمعت صوت من ورى الباب : تفضلي
جود دخلت وراحت باست راح امها وسلمت عليها
جود: شلونك يا الغاليه ؟
ام خالد : الحمد الله تمام انتي بشري عنك وعن فهد وبدر
جود: لا الحمد الله كلهم بخير فهد يسلم عليك وبدوري جبته معاي
ام خالد : اجل وينه فهد ما نزل ؟
جود: يقول عنده كم مشوار مع سعود
ام خالد : الله يسهل عليه ...
جود: ها يمه عسى ما تكلفتي بشي
ام خالد : لا الحمد الله عهود ما قصرت رتبت كل شي وما خلتني اسوي ولا شي
جود: يا حليلها عهوود والله في تقدم من ناحيه شغل البيت
ام خالد تضحك : ايه والله وانا اليوم مستغربه منها بعد تروح وتتحرك وتجي
جود: يمه كان قلتي لها ترى راكان اصغر منها يعني لا تفرح مافي خطوبه
ام خالد وتموت من الضحك على كلام جود : الله ياخذ عدوك يا بنتي وش هالكلام
جود:امزح يمه امزح
ام خالد : اطلعي بس عني خليني اخلص شغلي
جود: افا يمه طرده هذي ولا ايش؟
ام خالد : افهميها إلي تبين بسرعه الحرمه المغرب جايه
جود وهي تسكر باب الغرفه : ان شاء الله

نزلت جود تحت على ماتخلص امها وعهود وطلبت من الخدامه تسوي لها كوفي ...
جلست على الكنب وفتحت التلفزيون تقلب بالقنوات
ويدق جوالها باللحظه هذي وكانت المتصله لمى ....
جود: هلا والله لمو
لمى : هلا فيك اخبارك؟
جود: بخير دام اني سمعت هالصوت وانتي اخبارك؟
لمى: الحمد الله بخير عايشين ...اقول جود متى راح تجيكم خالتي ام راكان
جود: ما ادري والله امي تقول على المغرب
لمى: اها يعني لازم اقول لمي نجي الحين قبل المغرب
جود: ايه حياكم الله تعالوا قبلها احسن
لمى : اوكي الحين بقول لامي تامرين على شي؟
جود: لا ابد سلامتك ...
لمى : الله يسلمك باي
جود: باي
**********************************************

سكرت لمى الجوال من جود وراحت عند امها
لمى : يماااااا يمااااا
ام تركي كانت جالسه في الصاله
ام تركي: نعم
لمى : يمه توني كلمت على جود وقالت ان خالتي بتجي على المغرب
وش رايك نروح لهم الحين
ام تركي: عادي انا ماعندي شي لبست وخلصت بس مدري عن العنود اختك خلصت
تدخل عليهم العنود :ايه انا جاهزهـ الحين ...
ام تركي : خلاص زين الحين بروح اجيب عباتي ,,,تلف على العنود وتقول لها : دقي على سواق خليه يجي ...
العنود : ان شاء الله يمه
دقت العنود على سواق وركبوا معاه متجهين لبيت ام خالد
**********************************************
** في بيت ابو خالد **
دخل فيصل على جود ولقاها جالسه لحالها في الصاله
فيصل: هلا والله بجود نورتي البيت
جود تقوم تسلم على اخوها : منور بوجودك ,,,
فيصل : إلا وين امي وعهود
جود : ابد فوق توهم ما خلصوا ...
فيصل: ايه على شان خالتي ام راكان
جود: اييييه وبعد حريم عمامي بيجون الحين توه كلمتي لمى تقول احنا في الطريق
فيصل فز قلبه يوم درى ان العنود جايه في الطريق صار له فتره ما شافها اخر مره كانت بالمستشفى
جود : ياهوووو وين رحت
فيصل: لا معاك ما في شي
جود لفت راسها على التلفزيون وجلست تناظر
اما فيصل استغل الفرصه وجلس يستنى العنود تجي على شان هو يفتح لهم الباب
كل شوي يناظر الساعه ويقول غريبه تأخروا ...وهذاا حاله لين ما سمع صوت جرس الباب
قام على طول يفتح الباب
جود: غريبه اول مره تقوم تفتح الباب
فيصل مرتبك : هاااا لا بس حرام خالتي ام تركي برهـ فشله يعني
جود: ايه صح قوم افتح الباب
فيصل وهو لا زال مرتبك: اننن شاء الله
جود (يوه وش فيه الولد مرتبك ) وتروح تقول للخدامه تصلح الشاي والقهوه وتجيبهم في المجلس


فيصل فتح الباب : حياكم الله تفضلوا
ام تركي: الله يحيك شلونك يا ولدي شخبارك؟
فيصل : الحمد الله بخير انتي شلونك يا خاله ؟
ام تركي: والله الحمد الله بخير
فيصل : دوم ان شاء الله يا خاله ...تفضلوا نورتوا البيت وكانت عينه على العنود إلي عرفها من بينهم ....
ام تركي : منور بوجودك يا ولدي
العنود كانت مستغربه وش فيه هذا يناظرني
فيصل لف على البنات وبكل جرئه قال: كيف الحال يا العنود؟ حس على نفسه وبسرعه قال ولمى ؟
العنود هنا حست ان فيصل فيه شي وقالت لايكون نفس ما توقعت يحبني!!!! ناظرته نظره استحقار ولا ردت عليه ومشت داخل البيت
اما لمى ردت عليه ولحقت اختها العنود إلي استغربت من حركتها وقالت انا لازم اسألها إذا رجعنا البيت ضروري
**********************************************

فيصل ظل واقف عند الباب مستغرب من حركه العنود وشفيها علي انا ما سويت شي غلط ركب السياره وكان مره حزين وضايق صدرهـ
وشغل المسجل على اغنيه :اصيل ابو بكر بس احبك

ايه احبك هذا حظي إلي نكتب ودرب إلي امشيه وادري به تعب
ايه احبك وانت بعيوني سهر وانت وسط القلب حرات وقهر
بس احبك هذا حظي إلي انكتب ودرب إلي امشيه وادري به تعب
كان جلس يردد وراه ويدق جوال يشوف مين المتصل يلقاه صديقه طلال
رد عليه وقال طلال كأنك حاس فيني طلال انا خلاص تعبت تعبت
طلال: بسم الله عليك وش فيك
فيصل : قول وش ما فيني بس
طلال: انت وين الحين ...انا بجيك
فيصل : انا جالس قدام باب البيت
طلال : وش تسوي بالحرررر
فيصل : لا راكب السياره
طلال : اوكي جايك الحين
يسكر منه طلال ويركب سياره متجه لبيت فيصل صديقه ورفيق عمره
**********************************************

العنود ادخلت بيت عمها ولا كأن شي صار تناست الموضوع وحاولت ما تفكر فيه
بيت عمها صالح وصلوا وما كان باقي إلا ام راكان وبناتها
ام تركي تكلم ام خالد: وينهم تاخروا ما بقى شي ويأذن العشى
ام خالد:والله ما ادري عنهم ...
ام فهد: انتظروا اكيد الحين جاين
العنود وهي تكلم مها بصوت واطي : مها مها
مها: نعم
العنود: في موضوع ودي اقوله لك ((العنود حست ان لازم تقول لاحد بالموضوع على شان يعطيها حل ))
مها: قولي
العنود: لا مايصلح هنا يبغالي جيه على يوم بيتكم واقوله لك نكون لحالنا ومحد معانا حتى لمى ما ابغى تدري فيه
مها: والله خوفتني لايكون شي خطيييبر
العنود: لا لا شي عادي بس بالنسبه لي لا
مها: اها يعني شي يخصك ؟
العنود: ايييييييييه
مها: خلاص اليوم تعالي عندي نامي
العنود: والله فكره بس ...
مها: لا بس ولا شي تجين تجين
العنود: اوكي خلاص اقول لامي وارد لك خبر
مها: العنود وش صار على النسب متى تطلع ؟
العنود: يقولون يوم الاربعاء تطلع بالجوال والخميس جرايد والسبت ناخذ الشهاده
مها: الله يوفقنا والله اني خايفه
العنود: لا تشلين هم احنا حلينا زين والباقي على الله
مها: ونعم بالله ...
يدق جرس الباب وتقوم ام خالد وبناتها يستقبلون ام راكان
ام خالد: هلا والله يا حيا الله من جانا توه ما نور البيت
ام راكان : الله يحيك منور بوجودكم
ام خالد : تفضلوا حياكم الله
ريما وديما كانوا مستحين وخصوصاً اول مره يدخلون هذا البيت
جود وعهود سلموا على البنات ودخلوا كلهم في المجلس
كل الحريم قاموا يسلمون عليهم ويا خذون اخبارهم
العنود تلف على مها : ما شاء الله البنات وحده احلى من الثانيه
مها : ايه ما شاء الله يهبلون بس إلي لابسه احمر احلى ((تقصد ريما))
العنود : ايه صح
ريما وديما اتجهوا يسلمون على البنات
لمى : هلا والله فيك كيفك؟
ريما: الحمد الله بخير انتي اخبارك؟
المى: الحمد الله تمام
كملوا ريما وديما سلامهم على البنات وجلسوا معاهم يسلفون
عهود: الحين مين ريما ومين ديما
ريما وهي تبتسم: انا ريما وتأشر على اختها وهذي ديما
عهود: ما شاء الله ما توقعتكم كذا تهبلون
ريما : تسلمين والله
لمى: إلا ما قلتي لي أي قسم تدرسين يا ريما .؟
ريما : انا برمجه حاسب ...
لمى : ما شاء الله حلو انا ترجمه انجليزي
ريما : الله يوفقنا والله
البنات : أمييييييين
مها والعنود امسكوا ديما بالاسئله وعجبتهم مره لانها نفس حركاتهم ودجتهم
ديما كانت تسولف لهم على حركاتهم بالمدرسه واستعباطهم
ديما كانت تقول سالفتها وهي متحمسه : وتدخل خلينا المديره وتجلس تهزاء وتقول مين البنت إلي جابت الصرصور ...واحنا طبعاً ساكتين
مها : الصراحه البنت إلي جايبته قويه قلب ما خافت
ديما : لا بالعكس عااادي بس ما علمنا مين إلي جابه
العنود: طيب وش صار بعدين لكم؟
ديما : كالعادهـ حرمان من الفسحه ..
وجلسوا البنات يسولفون مع بعض وريما وديما مره انبسطوا سوالف وضحك وناسه
**********************************************
طلال وصل عند فيصل ولقاه جالس في السيارهـ بشكل حزين مرهـ ضاق نفسه على فيصل والحال إلي هو فيه
طلال يفتح الباب عليه : السلاااااام
فيصل: وعليكم السلام
طلال :قووم تعال بسيارتي عازمك على ابل بيز
فيصل: يا خي ما لي نفس
طلال: الحين انا عازمك وتردني المثل يقول ما يرد الكريم إلا ....
فيصل: اوكي خلاص جاي
اركبوا سيارهـ متجهين لابل بيز
طلال : الحين قولي السالفه من اول
فيصل: يا اخي وش اقول لك تدري احس اني انا الغلطان
طلال: يمكن تطلع انت مو غلطان قولي انت وش سويت ؟
فيصل : الله يسلمك اليوم حريم عمامي عندنا بالبيت اوكي ...دخلت البيت لقيت اختي جود مو جوده وقالت ان لمى الحين بالطريق جاين
طلال: ولمى مين بعد؟
فيصل: لمى اخت العنود
طلال: اهاااا كمل طيب
فيصل : ابد جلست استناهم لما يجون وفتحت الباب لهم وكانت عيني على العنود وانا بعدين بكل غباء قلت وشلونك العنود وبعدين بعد فترهـ قلت لمى الاخت بكل برود ناظرتني نظرات احتقار ولا سلمت ودخلت وتخيل لمى سلمت وهي لاء
طلال: الصراحه ما احس ان الموضوع واو على شان تناظرك با ستحقار يعني الموضوع عادي
فيصل: وانا هذا إلي قاهرني ما احس فيه شي غلط بس خلها على الله
طلال : والله يا فيصل ما ادري وش اقول لك يعني انت لازم تسوي شي اتجاه العنود على الاقل كلم عمك محمد بالموضوع
فيصل: وش اقول له ابي بنتك وانا توني متخرج
طلال: فيصل انت ما عليك قاصر الوظيفه وضامنها بالشركه حقتكم يعني وش تبي اكثر؟
فيصل: ما ادري يا طلال ما فكرت بالزواج للان
طلال: الحين انت تحب بنت عمك ولا فكرت بالزواج فيها يعني تبي نصيحتي توكل على الله وكلم امك وقول لها
فيصل: امممممم خلاص افكر بالموضوع وارد عليك
طلال : خذ راحتك واستخير ربك وإذا حسيت انك ارتحت توكل على الله وقول لامك تخطبها لك
فيصل سرح بخياله وجلس يفكر بكلام طلال بخصوص الزواج
وصلوا ابل بيز ونزلوا يتعشون
**********************************************

** نرجع لبيت ابو خالد
بعد العشاء **

بدر جاء عند مها وهو يصيح
بدر: خاله مهاااا
مها : وش فيك حبيبي؟
بدر : تعالي بثرعه بثرعه ( بسرعه)
مها استغربت وقالت للعنود وديما يجون معاها
شافوا بدر متجه للحمام ويأشر على المغسله
بدر : خاله مها ثمكتي (سمكتي ) تبي تمووووت الله يخليك لا تموت
مها شافت سكمه بدر بالمغسله وكان راسها داخل في الفتحه
وبدر يترجاهم انها ماتموت
مها ما قدرت تسوي شي
ديما : خلاص لا تصيح انا اطلعها الحين
حاولت ديما طلعها لكن كانت تزلق منها
وبدر كل شوي يصيح ما يبغى السمكه تموت
بدر يصارخ: لا لا لا لتموووت ثمكتي حراااام لا تموتونها لاااااا
العنود : وخرووا عني انا اقدر اطلعها
وجت العنود بكل قوهـ طلعتها لكن زلقت من يدها ودخلت بالبالوعه داخل
بدر يوم شاف ان السمكه حقته اختفت قام يصيح ويهاوش العنود
بدر: انتي ما تعرفين انا قلت لخاله مها ليه تثوين انتي (تسوين) انتي ملقوفه
العنود : يوهـ اسفه والله ما ادري
بدر: الحين انا مين يكون ثديقي (صديقي) ما عندي ثديق (صديق) ثمكتي (سمكتي) لاحت خلاص (راحت) مااابي ابيها
العنود: خلاص انا بكرهـ اشتري لك 2 بعد مو وحده
بدر: ما بي ابي ثمكتي ( سمكتي) مابي
ويروح لم مها ويصيح حاولت مها تهديه وتسكته لكن ما فاد معاه
راحت ودته عند جود
جود: بسم الله وش فيه بدر
مها: مافي والله السمكه حقته طاحت في المغسله وراحت وقام يصيح يبغاها
جود اخذت ولدها من مها وقالت له خلاص بكره اشتري لك
لكن بدر جلس يصيح لين ما جاه النوم ونام والدمعه بعينه

وبهالوقت ام راكان توجهت للباب هي وبنات
ام راكان: مشكورهـ يا ام خالد على العزيمه تعبناك معنا ما قصرتي والله
ام خالد : لا تعب ولا كلافه والله جيتك ما فيها إلا العافيه
ام راكان : الله يسلمك ..عاد لا نتقاطع خلينا نتزاور ونشوف بعض
ام خالد : ان شاء الله قريب ...والجايات اكثر
سلموا البنات على ديما وريما ...وطلعوا متجهين لبيتهم...

ام تركي : ما شاء الله عليها مرهـ ذوق
ام خالد : ايه ما شاء الله ونعم والله
اما البنات حسوا ان البنات يعرفونهم من زمان ودخلوا قلوبهم بسرعه ...
العنود ومها جالسين يقررون على النومه ...
مها : الحين انتي بتنامين عندي ؟
العنود: ما ادري بقول امي الحين
لفت العنود على امها وقالت لها ....ام تركي قالت لها اوكي طيب ووافقت لها
قامت ام فهد ...وقالت لمها يا الله السواق جاء
مها والعنود لبسوا عبايتهم وطلعوا

**********************************************

** في السيارهـ **
مها: يا ربي العنود انا متحمسه لسالفه مره
العنود: اصبري على رزقك اول ما نوصل بقولها لك
ام فهد: وش فيكم؟وش عندكم؟
مها: لا يمه ولا شي سلامتك ...
وصلوا للبيت وعلى طول البنات اتجهوا للغرفه
مها رمت عبايتها على السرير وجلست بوسط السرير وقالت للعنود يا الله قولي
العنود : بسم الله الرحمن الرحيم طيب خليني افصخ العبايه اول
مها: ياربي عليييك مره بطيئه ولا بعد تحبين اطولين بسالفه
العنود فصخت عبايتها وجلست معاها في السرير: خلاص الحين بقول لك ركزي معي من الأول
مها: معاك يا الله قولي
جلست العنود تحكي لمها السالفه من اول يوم شافت فيه فيصل بالمزرعه لين اليوم بيتهم
مها: اووف حركات والله ولد عمي كل ذا يطلع منه
العنود: اقولك انا نفسي مو مصدقه يا ختي تحسين الولد يحبني
تخيلي نظراته لي واليوم هو اصلاً فضح نفسه يسلم علي بعدين ارتبك وسلم على لمى ...
مها: ايه صح وش معنى انتي الأول
العنود : ما ادري بس تبين الصراحه
مها: قولي اسمعك
العنود: انا طول الوقت افكر فيه ما تمر دقيقه إلا يطلع لي
مها: يعني افهم من كلامك انك تحبينه؟
العنود: لا لا مو حب يمكن من الفضول ودي اعرف وش سالفته
مها بضحك : علي ذي الحركات ادري اصلاً انك تحبينه عادي قولي
مها وهي تضربها بيدها :قال ايش قال فضول
العنود: يا الله حماره هذا جزاي اني قلت لك السالفه
مها: صدقتي امزح معك يوه انتي مو براعيه مزح
العنود بحزن : مها جد ابي حل ودي اعرف وش يبي مني هذا الانسان
مها: تصدقين حتى انا ودي اعرف بس لا تخافين مع الايام ببين كل شي
العنود وهي سرحانه: صااادقه
مها : الحين خلينا من سالفه فيصل وخلينا نبدا سهرتنا
العنود: يا الله وش عندك شي جديد من الافلام من زمان ما شفت فيلم
مها: سعود جايب اشرطه مرهـ حلوه ويت اروح اجيبهم من غرفته
راحت مها غرفه سعود على شان تاخذ منه الاشرطه
مها وهي تدق الباب : سعود سعود
سعود من ورى الباب : تفضلي ادخلي
دخلت مها على سعود لقته مندمج مع اللاب توب حقه
مها: سعود ...العنود بنت عمي نايمه عندي ونبغا ناخذه الافلام حقتك
سعود لف على مها : العنود بنت عمي محمد ؟
مها: ايه نايمه عندي ونبي نشوف فيلم انا وياها
سعود: اوكي خذي شنطه الافلام تلقينها بالدرج وإذا طلعتي سكري الباب وراك ...ورجع سعود عيونه على اللاب توب
اخذت مها الشنطه متجها لغرفتها عند العنود
**********************************************
نرجع للمى ...
كالعاده جالسه بالغرفه حقتها تفكر بسعود يا ربي وش يسوي هو الحين كانت احلامها تاخذها وتجيبها مع حبيب القلب سعود
بلحظه يقطع تفكيرها اختها العنود والموقف إلي صار اليوم مع فيصل
لمى تقول في نفسها الصراحه حركه العنود مره غريبه اليوم وفيصل بعد ما شال عينه عنها ...
لمى وكأنها تذكرت شي : لحظه انا نسيت بعد وش صار بينهم في المستشفى لا شكل الموضوع في إن ...بس اكيد العنود ما راح تقول لي اعرفها البنت كتووومه لكن بحاول اني اسألها يمكن تجاوب علي ...

حست لمى ان النوم ما جاها فقامت جلست على النت تسلي نفسها شوي

من بكرهـ ...
ابو فهد وام فهد على الطاوله يفطرون
ابو فهد: والله يا ام فهد في موضوع ودي اقول لك من زمان
ام فهد : خير وش فيه؟!
ابو فهد: سعود يا نورهـ ودي اني ازوجه
ام فهد: والله هذي الساعه المباركه بس مو لازم ناخذ رايه ؟
ابو فهد :ماعليك يا نوره انا بكلمه اليوم واقول له وبعد انا ودي ياخذ بنت عمه لمى ...من هي صغيرهـ وانا كنت ابيها لولدي
ام فهد: حرام عليك حتى البنت اخترته له
ابو فهد: ليش لمى فيها شي
ام فهد : لا ما شاء الله كامله والكامل وجهه سبحانه
ابوفهد : اجل خلاص على بركته الله انا اليوم بكلم سعود
يدخل عليهم سعود : وش يبه بتكلمني بإيش؟
ابو فهد : جابك الله يا سعود تعال يا ولدي اجلس جمبي
سعود راح جلس عند ابوهـ وهو مستغرب
ابو فهد : والله يا سعود انا ودي اشوفك معرس ودي اشوف عيالك قبل لا اموت يا ولدي
سعود : بعد عمر طويل يا يبه بس انا توني ما فكرت بزواج
ابو فهد : وش مافكرت يا ولدي ما شاء الله دراسه وخصلت والوظيفه وتوظفت وش ناقصك بعد
سعود: يبه موب قصدي وظيفه او دراسه انا مابي اتزوج
ابو فهد: افاااا يعني ما راح تاخذ شوري وتوافق ولا بعد بنت الحلال وموجودهـ
سعود: بعد يبه اخترت لي البنت ومين تكون حظرتها؟
ابو فهد: لمى بنت عمك محمد
سعود على طول رجعت فيه الذكريات للموقف إلي صار مع لمى وظل ساكت
ابو فهد : ها ياولدي وش قلت؟
سعود: وش بقول بعد يبه انتوا خلاص قررتوا كل شي يعني سواء وافقت او لا مسوين إلي برايكم
وقام يبي يطلع لكن صوت امه وفقه
ام فهد : سعود صدقني ما راح تلقى احسن من لمى
سعود وهو عند الباب: خلاص يمه كيفك
ام فهد : يعني اكلمهم اليوم
سعود : إلي تشوفونه ....
لفت ام فهد على ابو فهد: والله شكل الولد ما ودهـ
ابو فهد : وش هالكلام احد يعوف بنت عمه ما عليك منه لو ما يبي كان قال لنا انتي اليوم دقي عليهم وعطيهم خبر
ام فهد : مع اني مو مقتنعه بلي بسويه بس شورك وهدايه الله
قام ابو فهد متجهه للشركه وهو مبسوط

اما سعود طلع من البيت بكبرهـ وجلس يدور في الشوارع كان ضايق صدره وحاس ان الدنيا سكرت بوجهه
سعود يكلم نفسه: صحيح البنت مافيها شي بس انا مو حاط في بالي فكره الزواج الحين يا ربي وش بسوي بالموقف إلي طحت انا فيه جاء على باله بالهوقت اخوه فهد
طلع الجوال ودق عليه
فهد : هلا والله سعود
سعود من غير نفس : هلا
فهد : وش فييييك صوتك متغير
سعود : قول وش مافيني
فهد: خير وش صاير لك ؟
سعود : انت وينك؟
فهد: انا بشركه الحين
سعود : اوكي انا بمرك الحين بقول لك موضوع
فهد : اوكي خلاص اسنتظرك ...
سكر سعود الجوال متجهه للشركه عند اخوهـ ...اول ما وصل الشركه دق على فهد وقال له ينزل له تحت
فهد اول ركب سيارهـ : يوه سعود وش فيه وجه كذا
سعود على طول حب يفتح الموضوع : ابوي يا فهد
فهد : وش فيه جاي اليوم للشغل ومرهـ مبسوط
سعود بتعجب: مبسوط للي راح يسويه لولده؟
فهد: خييير سعود خوفتني
سعود: تخيل يا فهد ابوي يبي يزوجي بنت عمي لمى وانا ما ودي الصراحه اصلاً ما فكرت بالزواج الحين
فهد وتطلع منه ضحكه قويه
سعود : فهد وش فيك
فهد مستمر بالضحك وهو ياناظر سعود اخر شي قال له: يا الله يا سعود كأنك بنت اهلها غاصبينها على الزواج ياخي وش فيك ترى ابوي كذا يبغانا اول ما نخلص جامعه نتزوج شوفني انا الحين اول ما تخرجت تزوجت والحمد الله مبسوط وعايش احسن عيشه
سعود: ايه يا فهد بس انت كنت موافق على الزواج واخذت جود وانت تحبها وتعرفها
فهد: يعني الحين لمى بنت عمك ما تعرفها؟
سعود : لا انا ما قصد كذا يا خي انت افهمني
فهد: سعود انا فهمك بس صدقني ابوي ادرى بمصلحتك وما راح تندم انت هدي شوي وذكر الله
سعود: لا إله إلا الله
فهد: سعود ممكن اعرف ليش مو حاط في بالك الزواج؟ لايكون في احد ببالك
سعود: لا والله مافي احد ببالي بس ما ادري كلام ابوي جاء فجأه وانا ماكنت متوقع اصلاً انه بجيب طاري زواج لي
فهد: انت استخير ربك وإلي فيه الخير ان شاء الله بصير
سعود: ونعم بالله
فهد: اوكي سعود ممكن الحين ترجعني للشركه
سعود وهو مبتسم: اوكي ولا يهمك
وصل سعود فهد للشركه وتجهه هو يكمل اشغاله ...
**********************************************
ام فهد كانت جالسه في صاله تفكر بالقرار إلي اصدرهـ زوجها اليوم
ام فهد بصوت مسموع : ياربي الحين وش اسوي ادق على الحرمه ولاء
مها داخله للصاله: أي حرمه يمه ..وش فيك؟
ام فهد: ايييييه تعالي اقول لك السالفه الله يسلمك اليوم ابوك قال لاخوك سعود ورى ما تعرس .
مها وهي مبسوطه: الله حلو طيب اخوي سعود وش قال؟
ام فهد بحيرهـ: ما ادري يا بنتي شكل الولد موب راضي .والمشكله ابوك مختار له البنت بعد
مها: مييين يمه؟
ام فهد: لمى بنت عمك محمد
مها: والله يمه لمى ونعم البنت اخلاق ما شاء الله عليها
ام فهد : ايه والله انك صادقه بس ما ادري عن اخوك
مها: طيب سعود معقوله ما قال شي ؟
ام فهد: وهو طالع قال سو إلي تبونه ....إلا اقولك مها وين العنود؟
مها: نايمه يمه للحين ماصحت ...
ام فهد: لا تقولين لها على إلي صار لين ما يتأكد الموضوع
مها: اوكي يمه ما راح اقول لها بس انتي الحين دقي على سعود وخذي الكلمه الاكيده على شان تتأكيد منه احسن
ام فهد : ايه ان شاء الله الحين بدق عليه ...عطيني التيلفون
مها تعطي امها التيلفون وتطلع برهـ الصاله تصحي العنود لكن قبل لا تطلع لفت على امها وقالت يمه عادي نطلع انا والعنود والخدامه نتغدى برهـ
ام فهد: ايه عادي يا بنيتي بس لا تبطون
مها: مشكوره يا احلى ام ...وان شاء الله ما نبطي ...

ام فهد مسكت التيلفون ودقت على سعود
سعود يوم شاف رقم البيت عرف ان امه المتصل وقال اكيد راح تسالني على الموضوع يا ربي وش البلشه إلي طحت انها فيها
سعود رد عليها وسوى نفسه مبسوط: هلا والله براعيه الصوت هلا بالغاليه
ام فهد يوم سمعت صوت ولدها كذا ارتحت اكثر وحست ان سعود موافق: هلا فيك يا الغالي شلونك يا بعدي؟
سعود: بخير دام اني سمعت هالصوت
ام فهد: يسلم غاليك ...اقول سعود
سعود: يمه لا تقولين ولا شي انا عارف وش تبين اصلاً وخلاص انا موافق سو إلي تبونه انتي وابوي
ام فهد : بس يا سعود انت شكلك
يقطع كلمها سعود: لا بس ولا شي يمه خلاص قلت لك موافق
ام فهد وهي فرحانه: والله هذي الساعه المباركه يا ولدي من زمان ودي اشوفك معرس
سعود كرهـ نفس يوم امه قالت له معرس ماحس بيوم انه راح يكون بهذا الموقف او يكون معرس
سعود: اوكي يمه انا مشغول الحين تامرين على شي
ام فهد : لا سلامتك بروح الحين ادق على بيت عمك
سعود اوف مسرع راح يكلمون : اوكي طيب مع السلامه
ام فهد: مع السلامه
**********************************************

بغرفه لمى ...صحت لمى من النوم وحست انها تعبانه شوي ...
لمى ياربي مدري وش فيني لايكون حرارهـ حسست يدها على وجها وبالفعل لقت نفسها حارهـ
لمى ياربي وش اسوي الحين راسي احسه بينفجر مني قادرهـ اقوم من السرير
تمسكت نفسها وحاولت تقوم من السرير تمسكت باطرافه وتجهت للدوره المياه بتكاسل وتعب ادخلت واخذت لها شور سريع يمكن تخف الحرارهـ منها لكن يوم طلعت من الحمام ما قدرت تمسك نفسها وطاحت على الارض
دخلت امها عليها وهي مبتسمه لكن يوم شافت بنتها طايحه بالارض على طول اركضت عندها حاولت تصحيها بس ما قدرت ...جابت كاس مويه ورشت بوجها شوي
ام تركي : لمى لمى قومي
لمى : همممم
ام تركي: يمه لمى وش فيك
لمى : مادري يمه تعبانه
ام تركي حطت يدها على خد لمى ولقته مره حار وقالت لها على طول : امشي نروح المستشفى
((ام تركي نست ليش جايه هي للمى جايه تقول لها عن خطبت ولد عمها لها))
لمى استسلمت لمها وسكتت ولا قالت شي مع انها ما تحب المستشفيات بس ما قدرت تقاوم اكثر حست نفسها من جد تعبانه

ام تركي نادت الخدامه وشالوا لمى من الارض ولبسوها العبايه
وتجهوا للمستشفى
**********************************************
** في بيت ابو فهد **
مها والعنود ارجعوا من المطعم بعد ...
العنود: مها لوسمحتي ممكن التيلفون بدق على البيت
مها: تعالي في صاله مافي احد
العنود: اوكي يا الله
دخلت مها والعنود الصاله واخذت العنود التيلفون تدق على البيت لكن محد رد عليها ...
العنود تكلم مها بقلق : غريبه دقيت 3 مرات ولا احد رد علي حتى الخدامه
مها: تلقينهم نايمين
العنود: لا وش نايمين الساعه 5 العصر الحين
مها: دقي على جوال لمى ,,,
العنود: دقيت ولا ردت علي
مها: غريبه والله
العنود: لحظه بدق على جوال امي ..دقت العنود على جوال امها لقته مغلق
العنود لفت على مها : لا شكله صاير شي امي جوالها مغلق ولمى ماترد
دخلت عليهم ام فهد
ام فهد تناظر العنود: يمه العنود وش فيك ؟.
العنود: ما ادري يا خالتي ادق على البيت محد يرد وجوال لمى بعد وامي مغلق
ام فهد: غريبه انا مكلمه امك اليوم
العنود: ما ادري والله يا خاله خايفه لايكون فيهم شي
ام فهد : لا ان شاء الله ما فيهم إلا العافيه
مها: ايه صح دقي على السواق حقكم يمكن طالعين معاهـ
العنود:لا وش دخل السواق ...بس تصدقين بدق اجرب ..
دقت العنود السواق طولت يا الله رد عليها
العنود: كومار where are you?
كومار: I am in the hospital
العنود:hospiral !! why?
كومار: your mother and sister in hospital
العنود بان عليها الخوف : which hospital?
كومار: ..........
العنود: !!ok ok I will come now
سكرت العنود من كومار التيلفون ولفت على ام فهد
العنود وعيونها محمره : خالتي امي ولمى بالمستشفى ما ادري وش فيهم
ام فهد : لا حول ولا قوهـ إلا بالله انا اليوم مكلمه امك ومافيها شي
العنود: اخاف اختي لمى لانها ماترد على الجوال يا ربي خالتي ابي اروح لهم ...
ام فهد : مها دقي على اخوك سعود وخلينا نروح معاه المستشفى
مها: يمه السواق مايحتاج سعود
ام فهد: لا خلي سعود يجي ما احب اروح المستشفيات مع السواويق
مها: ان شاء الله يمه
ودقت مها على سعود وقالت له يجي على شان يروحون المستشفى
بعد عشر دقايق يوصل لهم سعود ويلقاهم جالسين في الحوش يستنونه
وكانت العنود مره خايفه ما تدري وش فيهم امها واختها...
سعود : يا الله يمه مشينا
ام فهد : يا الله ...
ركبوا السيارهـ ...سعود لف على امه : يمه أي مسشتفى؟
ام فهد : مستشفى ......
سعود : ان شاء الله
سعود يكلم امه بصوت واطي : يمه الحين مين إلي بالمستشفى
ام فهد : والله ما ادري دقت على سواقهم وقال لها انا بالمستشفى بس اتوقع انها لمى
سعود يوم عرف انها لمى قال في نفسه يوه ياليتي ما وديتهم الحين يقولون ما صدق خطب بنتنا وجاي لها بالمستشفى قام سعود طلع تنهيده عميه من صدره
وصلوا المستشفى ونزلوا كلهم من سياره إلا سعود
ام فهد تكلم سعود: سعود انزل معانا اجل انا وشوله جايبتك معاي
سعود: يمه انا مشغول الحين
ام فهد : ياربي سعود اقول لك تعال معانا
سعود بضيق: اوكي طيب
نزل سعود وكان الضيق مبين بوجهه مها حست انها اخوها في شي بس طوفت الموضوع لان كان قلبها مع لمى وخالتها
اول ما دخلوا المستشفى سعود راح عند الرسيبشن وسألهم عن وحده اسمها لمى وعطوه رقم الغرفه
على طول راحوا للغرفه ودخلوا على لمى لكن سعود ظل واقف برهـ
دخلت العنود وعلى طول راحت عند لمى بالسرير اما ام فهد ومها سملوا على ام تركي وسألولها عن احوال لمى
اما العنود شافت اختها لمى وعلى طول لفت على امها
العنود: يمه وش فيها لمى
ام تركي بحزن : حرارتها ارتفعت وتقول الدكتوره ان بنيتها ضعيفه فيها فقر دم ,,,
العنود: يمه خفت عليكم ادق على البيت محد يرد علي وجوالك مغلق ولمى ما ترد علي
ام تركي: جوالي خلص الشحن حقه وسكر علي
العنود: يمه دقيتي على ابوي قلتي له
ام تركي: اييه كلمت اخوك تركي وقلت له يقول لابوك ...
ام فهد :الحمد الله هذا ولا شي ثاني ...طهور ان شاء الله
لمى حست بصوتهم وصحت من النوم يوم شافتهم ابتسمت لهم جو سلمو عليها وتحمدوا لها بالسلامه ....
العنود: بسم الله لمى وش فيك خوفتينا عليك
لمى تبتسم : تسلمين والله
العنود: على العموم الحمدالله على سلامتك ...
لمى : الله يسلمك
ام فهد لفت على مها: مها شوفي اخوك سعود قولي له الحين بيجي عمك وولده
مها: ان شاء الله يمه
لمى فز قلبها وحست ان التعب كله راح منها يوم درت ان سعود فيه نزلت راسها على تحت وابتسمت كانت تحاول تسمع صوته يوم راحت تكلمه مها لكن للاسف ما سمعت صوته
مها راحت عند سعود وقالت له انه عمي راح يجي
سعود: اوكي خلاص انتظرهـ
لفت مها تبي ترجع ولا يناديها سعود : مها مها
مها : هلا
سعود: سلميني على لمى وقولي لها ماتشوفين شر
(سعود ما كان يقصد بكلامه شي بس مها فهمتها شي ثاني)
مها تكلم نفسها اوف كل هذا حب وتقول له بدلع : ان شاء الله ولايهمك بس تبي اقول لها هذا اكييييد
سعود تنرفز منها: اوووف مها حتى انتي دريتي بالسالفه؟
مها: اكيد امي بتقول لي
سعود : طيب طيب روحي عن وجهي
مها: اوف كل هذا مستعجل على شان اوصل لها سلامك يعني
سعود : مهااا انقعلي مالي خلق لك
مها دخلت عندهم وهي تضحك وقالت للمى : لمى سعود يقول لك ما تشوفين شر ويسلم عليك
لمى حست ان الدنيا ماتشيلها من الوناسه وحمرت خدودها زيادهـ مع انها كانت حمره من اول : الله يسلمه ....
دق باب الغرفه بالوقت هذا وكان ابو تركي جاي ....
ام فهد سلمت على ام تركي وطلعوا راجعين للبيت
دخل ابو تركي وسلم على لمى وتحمد لها بسلامه
ابو تركي: ماتشوفين شر يا بنتي طهور ان شاء الله
لمى : الشر ما يجيك ....
ام تركي: اقول ما تروح تسال الدكتور متى نطلع
ابو تركي: ايه توني مار عليه قال الحين تقدرون اطلعونها
لمى : ايه والله يبه ابي اطلع مليييت
ابو تركي: ان شاء الله
ام تركي: إلا وينه تركي ما اشوفه
ابو تركي: مع سعود برهـ يسولف
يدخل عليهم تركي : سلاااااااااااام
الكل: وعليكم السلام
تركي: افاااا يا لمى وش فيييييك
لمى: الحين بدل لاتقول لي ماتشوفين شر اول
تركي ينزل راسه للمى : سوري برنسيسه ماتشوفين شر يا غلاي
لمى ضحكت على حركه تركي
ام تركي : واخيراً لمى ضحكتي
تركي: ايه اصلاً هي ما تضحك إلا لما تشوفيني صح
لمى : اييه اكيد انت الكل بالكل
يلف تركي على العنود واول ماشافها سوه نفسه مستغرب
تركي: العنود انتي هنا.؟
العنود من غير نفس: لا هناااك وش شايف انت يعني
تركي: يمه بسم الله بلييييز غيري اسلوووبك تعلمي شوي من لمى
العنود: الاخ مين مسوي نفسه؟
تركي: يوه خلاص اسحب كلمتي
العنود لفت وجهاا على لمى وقالت بصوت واطي غصباً عليك
ابو تركي : خلاص سكتوا مانبي مشاكل
تركي والعنود : إن شاء الله
ابو تركي: تركي اطلع اسال الدكتور متى الخروج
طلع تركي للدكتور وساله وقال له تقدر تطلع الحين بس لازم تعبي هذا الاوراق تركي كتب وعب البيانات وخلص كل شي
وراح قال لابوهـ وطلعوا من المستشفى ....متجهين للبيت
أنتشر خبر للمى للكل ... فقرروا العمآم أنهمـ يروحون بيت أخوهم محمد
ويتحمدون لهآ بالسلامه ...

** في شقه فهد **

جود كانت تصحي فهد على شان يوديها عند بيت عمها محمد...
جود وهي تهز كتف فهد : فهد قووووم يا الله قوووم لا نتأخر
فهد :أوووووف شوي بس خمس دقايق ...
جود بتذمر: كل يوم على هالحال ترى ما راح تفيدك الخمس دقايق هذي
فهد قام وجلس على السرير: يا الله ما تخلون الواحد ينام زين
قام ودخل دورهـ المياهـ ...
جود قامت تضحك على فهد ..وقالت بخاطرها اوف كل يوم انا على هذا الحال
يدخل عليها بدر : ماما ماما
جود: بدوري انا وش قلت مو لازم تدق باب الغرفه
بدر يحط يده على فمه : يوه انا اثف (اسف)
يطلع من الغرفه ويدق الباب :ماما ممكن ادخل؟
جود تضحك على بدر: ايه ممكن تعال حبيبي
بدر: ماما يا الله متى نلوح عندهم (نروح)
جود: قول لبابا هو إلي اخرنها
بدر: ياربي كل ثوي ابوي
يطلع فهد من دورهـ المياهـ ...ويجي بدر قباله يتخصر
بدر: بابا ليث انت ما تثمع الكلام (ليش) (تسمع) انت كل يوم تتأخر
احنا نبي نثوف (نشوف) اهلنا
فهد وهو يضحك : وانت وش عرفك بالاهل؟
بدر: الأهل يعني جدو وجدتي وخالتي وكل الناث اهلي (الناس)
فهد : طيب اطلع الحين برهـ على شان اغير ملابسي
بدر: بابا لا تتأخر
فهد : ان شاء الله
جود وبدر جلسوا ينتظرون بالصاله ....عشر دقايق ويطلع لهم فهد
بدر ناظر ابوهـ نظره افتخار وقال : بابا انت حلو مره
فهد : انت الاحلى والله
بدر ويناظر امه بطرف عين ويمد لسانه: احلى من ماما بعد
جود: لا والله انا احلى ...
فهد يناظر بدر : ماعليك منها اصلاً هي تغار مني
بدر :ايه صح انا اقول بابا احلى لان الاولاد احلى من البنات ويركض يلم ابوه
جود بإبتسامه: بزر ما الومك
فهد : ايه طيب رقعي على نفسك
جود: امش خلينا نروح تأخرنا مرهـ
فهد شال بدر ومشوا برهـ للسيارهـ

في بيت ابو تركي ....

كانوا منزلين سرير للمى تحت ...
لمى كانت جالسه وجهها مره اصفر وباين عليها التعب
كلهم تحمدوا لها بسلامه وبدوا البنات في تعليق
عهود: بنات لاحظوا شكل لمى كأنها بنفاس
البنات ضحكوا على عهود
لمى: حرام عليكم ترى والله مالي خلق اضحك
العنود: لا انتوا لاحظوا الشكل صفره بس خدودها حمره شلون؟
عهود: ايه صح ه
لمى تتأفف عليهم كل شوي : يوهـ من جد ما تنعطون وجهه انا الحين جايه تحت عندكم وحالتي حاله شكلي بصعد فوق احسن لي ....
عهود: لا خلاص لمو سوري لا تصعدين فوووووق
لمى سكتت ولا ردت عليها وسوت نفسها زعلانه
عهود: مقدر على الزعلان انا
لمى وتكمل دورها بانها زعلانه وتحرك راسها بدلع ...
عهود: اقول عطيتك وجهه ازعلي بطقاق
لمى بيأس : يا عمري يا انا وهذا وانا تعبانه محد دلعني
مها تغمز لها : بيجي إلي يدلعك إن شاء الله
لمى بتذمر : مين يا حسرهـ
مها: قريب ان شاء الله تعرفين لا تتذمرين
لمى باستغراب: مها وش تقصدين
مها: لا ابد سلامتك
مها تحاول تغير السالفه : اقول بنات موب كأن جود تأخرت؟
عهود: ايه صح غريبه ...ويت ادق عليها
عهود دقت على جود وقالت لها انا الحين عند الباب
سكرت عهود الجوال من هينا دخلت عليهم جود مع بدر
بدر دخل على طول وراح عند لمى وقال لها
بدر: ثلامات ماتثوفين ثر.. وباسها
لمى : الشر ما يجيك
مها : حركات ومين علمك تقول كذا؟
بدر: ماما علمتني
جود وهي تسلم : ايه لو تشوفيني ساعه وانا اعلمه ....هبلني
بدر: خاله عهود وين عمر؟
العنود: اوف عمر حاف من دون خال
عهود: اوف ما يرضى له اصلاً يقول له خال يقول له انت صغير
العنود: يا حليلك والله وتمسك بدر وتبوسه ....
العنود تكلم بدر: عموووري برهـ يلعب بنطاطه
بدر يركض بسرعه ويقول: طيب ثكراً

جلسوا الحريم سوالف وضحك ....
ام تركي لفت على ام فهد :
اقول يا ام فهد وش صار على حفله تخرج البنات ؟
ام فهد : والله ما ادري انتوا قرروا أي يوم على شان نجهز ونحجز لنا الصاله
ام تركي :ان شاء الله بكره النتايج تطلع ...وعلى طول ندور لنا على الطقاقات وحوسه الحفله
ام فهد : خلاص إلي تشوفينه ان شاء الله بكرهـ بدق واسال على شان احجز
ام خالد : انا بشوف بسأل لكم عن الطقاقات
البنات كانو يسولفون وما سمعو إلي دار بين الحريم
جود إلي كانت جالسه تسمع الحريم وش يقولون راحت على طول عند البنات تبشرهم
العنود مها عندي لكم خبر توهـ فررررش
العنود: وشو قولي ؟
مها: بسرعه تحمست
جود قالت لهم السالفه
العنود بسخريه : يا قدمك اصلاًَ انا ادري من اول من يوم ما عطلت قلت لامي
مها : يا سلام وانا ما قلتي لي ؟
العنود : ايه غريبه ما قلت لك ...إلا صح تذكرت دقيت عليك ومارديتي علي
مها: اهاااااا
جود: مالت عليكم وانا جايه الحين افرحكم كشت على وجيهم وراحت ....
العنود وتكلم مها: حرام تحطمت

مها : ايه العنود ما شفتي فيصل اليوم؟
العنود : وليش اشوفه ؟ وش ابي فيه اصلاً
مها: شوفي يا العنود انا اعرفك زين وادري ان هذا مو إلي بقلبك
إلي متى وانتي تكابرين يا ختي اعترفي قولي انا احبه
العنود بعصبيه: مها وش تخربطين أي حب واي خرابيط ...
مها: اوكي خلاص اذكرك بكلامك هذا
العنود ناظرت مها وسكتت ولا ردت عليها وجلست تفكر بولد عمها فيصل إلي لاحظت تغيرهـ الواضح فيه ...

لمى ستأذنت من الحريم وصعدت فوق لغرفتها ترتاح شوي
انسدحت على فراشها وراحت مع احلامها الورديه قامت تتخيل شكل سعود وهو يقول لاخته مها انه هو يسلم عليها
لمى يوم جابت طاري مها تذكرت كلامها قبل شوي
لمى بنفسها: كلام مها اليوم غريب اول مره تكلمني كذا ولا بعد تغمز لي
وسط تفكيرها العميق دخلت عليها امها وهي مبتسمه
جلست بطرف السرير وقالت لها : لمى انا كنت بقول لك شي من اليوم الصبح بس صار إلي صار وتأجل الموضوع
لمى بقلق: خير يمه وش فيه
ام تركي وهي تبتسم: خير يا بنتي خيييير
لمى : تفضلي يمه قولي
ام تركي :اليوم دقت علي ام فهد وقالت لي انها تبي تخطبك لولدها سعود
....
__________________

آستغفر الله آلعظييم وآآتوب آلييه ..
-->
من مواضيع ¬»نَـــوْفّ !!

¬»نَـــوْفّ !! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 03-23-2009, 03:40 AM   #4

 
الصورة الرمزية ¬»نَـــوْفّ !!
 
تاريخ التسجيل: Jan 2009
الدولة: ڪُل مٌٌِن حِوليً |ضَجَيًجَ| وآنآ آلـ [ سِڪُون ]
المشاركات: 5,331
معدل تقييم المستوى: 28
¬»نَـــوْفّ !! will become famous soon enough
افتراضي رد: نبضنا طفل حنون كاااااااااامله

** الــــجــــزء الـــرابع **

** في بيت ابو خالد **

ام خالد جالسه في الصاله مع ولدها خالد وبنتها عهود وعمر ...إلي كان جالس يلعب بلاي ستيشن ...
خالد يكلم عمر : خلاص يا ولد عيونك تتعب بعدين اربع وعشرين ساعه على بلاي ستيشن
عمر:يا خي ما عندي شي اسويه ...وهو إلي يسلي وقتي والله
خالد: ايه بس انت الله يهديك بهبل تستخدمه موب زين لعيونك
عمر ظل ساكت ولا رد عليه
(ام خالد وعهود كانوا يتكلمون مع بعض بصوت واطي )
خالد : وانتوا بعد وش فيكم كل هذا اسرار
ام خالد : لا اسرار ولا شي اصلاً نتكلم بموضوع يخصك
خالد عرف انهم يتكلمون بخصوص الزواج
خالد : ايه وش كنتوا تقولون مدام الموضوع عني لازم اعرفه
عهود: عاد انت موكلني لهذا الموضوع والحمد الله البنت لقيتها لك
خالد بتعجب: ما شاء الله عليكم يعني طول الفترهـ إلي راحت كنتوا تدورن لي
ام خالد : اصلاً ما صدقنا انك توافق تبينا ننسى
عهود: ايه والله صادقه امي
خالد بغرور : ومين سعيدهـ الحظ هذي؟
عهود: ريما بنت خالتي ام راكان
خالد جلس يفكر بعدين قال : ام راكان إلي جت عندنا يوم الاحد إلي راح
ام خالد : ايه عليك نور ياولدي وش رايك؟
خالد وهو قايم: كيفكم توكلوا على الله انتوا ادرى بالبنت
عهود وهي مستغربه: يوه مايبي يعرف شي عن ريما
ام خالد لفت على بنتها عهود وقالت لها: مدري عنه جيبي التيلفون خليني ادق عليهم
خالد طلع من الصاله ومن البيت بكبرهـ جلس يفكر بالقرار إلي اخذهـ ابتسم وقال خلاص ودعنا العزوبيه
طلع جواله ودق على فهد : السلام يا ابو بدر
فهد : وعليكم السلاااام وينك من زمان عنك ؟
خالد : بسم الله شوي شوي اول شي قول لي مبروك
فهد بتعجب : مبروك بس على ايش؟
خالد : خلاص قررنا نودع العزوبيه
فهد بضحك: مبروووووووووووووووووووووك وش عندك انت وسعود بنفس الوقت
خالد :الله يبارك فيك ...حتى سعود بعد
فهد: يوهـ سعود سالفته سالفه لازم اشوفك على شان اقولها لك
خالد: اوكي انا الحين طالع برهـ البيت انت وين ؟
فهد: انا بالبيت والله ..خلاص انت قولي وين راح تروح وانا جايك الحين
خالد: اوكي انا بروح الحين الكوفي اشوفك هناك
فهد : خلاص اوكيك باي
خالد: باي
**********************************************

نرجع لأم خالد كانت توها مسكرهـ السماعه من ام راكان عهود جتها على طول وقالت لها : ها يمه بشري؟
ام خالد : خير ان شاء الله قالت نشوف راي البنت ونرد عليكم ...
عهود : يعني بيطولون ؟
ام خالد: اكيد بيطولون تحسبينه زواج اول البنت نفس اليوم تخطب وتتزوج حتى الموافقه ما يخذون رايها فيه ...إذا الابو وافق خلاص
عهود: يوه يمه احس غلط شلون لازم موافقه البنت
ام خالد: صح كلامك بس اول كانوا في جهل
عهود تغمز لأمها: ولايكون انتي تزوجتي ابوي بنفس الطريقه
ام خالد: اصلاً ابوك شافني وانا اغسل ملابس البيت
عهود تضحك: جد يمه توني ادري
ام خالد: اول غير اما الحين لا لازم البنت تحط هالألوان بوجهها والشعر واللبس
عهود إلي عجبتها كلمه الوان : يمه اسمه مكياج
ام خالد تضحك على نفسها : ايه مكياج مدري الوان
عهود ترجع لموضوع اخوها : بس مفروض مايطولون اخوي خالد ما ينرد
ام خالد : الله يسمع منك,, ان شاء الله يوافقون بس اكيد بيسالون عنه
عهود: ايه صح صح يا الله ان شاء الله نسمع الرد بسرعه ....
ام خالد : ان شاء الله ...يا الله انا طالعه فوق الحين بروح ارتاح شوي
عهود: اوكي خذي راحتك...
**********************************************
** في بيت ابو تركي **

لمى كانت عايشه في احلامها الورديه خيالها ينتقل كل شوي عند خطيبها سعود ما توقعت ان إلي تبيه يتحقق بسرعه المسكينه تحسب سعود خطبهاً حباً فيها
ما كانت تدري ان سعود خاطبها غصباً عنه
طبعاً لمى يوم قالت لها امها الموضوع شوي وتطير من الفرحه الآلام إلي حست فيها كلها راحت وحست انها ارتاحت وروقت كانت بتقول لامها انها موافقه على طول لكن استحت من نفسها شوي وقالت لامها انها بتفكر وترد لها خبر ... ..
نزلت تحت بصاله عند امها واختها...واول ما شافوها ابتسموا لها وردت لهم الأبتسامه
ام تركي : ها وشلونك اليوم ؟ ان شاء الله احسن
لمى : ايه الحمد الله بخير ..
العنود : اكيد راح تكون بخير مدام سعود تقدم لها
لمى استحت وحمر وجهها
العنود : اوف اوف الحين وهي بس خطوبه سويتي كذا يعني وش نسميه هذا موافقه
ام تركي تناظر بنتها العنود وتقول لها : لا والله العنود ما شاء الله اخذتي دور ابوك حتى الموافقه سالتي عنها
لمى هنا قامت تضحك على امها واختها
العنود : مافيها شي يمه عادي انا اسالها وابوي ..كلنا واحد ...
ام تركي لفت وجهها على لمى وتكلمت بجديه : وانتي يا لمى وش رايك ؟
لمى بقلبها اكيد موافقه : يمه انا مالي راي إلي يشوفه لي ابوي هو ادرى مني ...
ام تركي : لا اكيد لك راي هذا زواج مو لعبه بس افهم من كلامك انك موافقه على سعود؟
لمى :إلي تشوفونه يمه
ام تركي افهمت من كلام بنتها انهاا موافقه ...
ام تركي وهي مبسوطه: اجل ادق على ابوك واقول له
على طول مسكت التلفون ودقت على ابو تركي وقالت له ...
ابو تركي: والله هو نعم الولد ويا بخت بنتي لمى فيه
ام تركي: يعني حتى انت موافق
ابو تركي : ولد اخوي هذا وما اقدر ارد له طلب
ام تركي: خلاص اجل اليوم ارد لهم الخبر ....
ابو تركي: على خير ان شاء الله مع السلامه
ام تركي: مع السلامه
**********************************************

خالد وفهد كانوا بالمقهى ....
فهد : ومين هذي إلي راح يخطبونها لك ؟
خالد :ما ادري اسمها ريما بنت ام راكان ...
فهد : طيب سالت امك عنها ولا لاء؟
خالد : تصدق لا قلت لهم توكلوا على الله وطلعت
فهد : من جدك انت يا اخي ترى هذا زواج وش فيك انت اسال امك عنها وعن اخلاقها وعن ابوها وعن اخوانها ...
خالد : إلي اعرفه عنها انها بنت يتيمه وما عندها إلا اخو واحد
فهد: بس ولو لازم تسال احد اسال اختك عهود عنها هي بنت كبرها و أحسن من امك ...بتكون فاهمه لها كثر امها
خالد : ان شاء الله
فهد : خلاص الله يوفقك ومبروك مقدماً
خالد: خلهم يوافقون أول بعدين قول ...
فهد : وفي احد يرد واحد مثلك اصلاً يحصل لها الشرف انك خطبتها ,,,
خالد يبتسم بوجهه فهد :إلا قولي وش سالفه اخوك سعود
جلس فهد يقولون السالفه لخالد ..
**********************************************
** في بيت ابو فهد **

مها جالسه بصاله اتابع احد المسلسلات ....يرن التيلفون باللحظه هذي ...
مها : السلام عليكم
ام تركي : وعليكم السلام هلا مها
مها يوم عرفت ان ام تركي وقالت اكيد ترد لامي الخبر: الحمدالله بخير انتي شلونك خاله ؟
ام تركي : الحمد الله بخير ..اقول امك موجودهـ؟
مها: ايه لحظه شوي
تحط مها سماعه التلفون وتركض على طول عند امها بالغرفه
مها: يمه يمه خالتي ساره ( ام تركي )على التيلفون
ام فهد : ان شاء الله بكلمها من تيلفون الغرفه سكري السماعه
مها بقلبها إيه هين اسكر السماعه: اوكي يمه تامرين امر ...
نزلت تحت وجلست تسمع وش إلي دار بين امها وخالتها ساره
(ما نلومها صديقتها العنود)
ام فهد شالت السماعه : السلام عليكم هلا والله بهالصوت
ام تركي : وعليكم السلام والرحمه شلونك؟شخبارك؟
ام فهد : بخير انتي شلونك؟
ام تركي: الحمد الله تمام
ام فهد : ها يا ام تركي وش صار على لمى ؟
ام تركي : انا داقه اقول لك ان لمى وافقت على ولد عمها اصلاً وين راح تلقى واحد مثله
ام فهد : والله فيها الخير ...ومشكورهـ اروح ابشر الولد وابوهـ الحين اكيد راح يفرحون
فجأه سمعوا صراخ
ام فهد: بسم الله صوت مين هذا
مها توهقت من الوناسه صرخت فجأه وعلى طول سكرت السماعه وسوت نفسها انها ماسوت شي
ام تركي : مدري والله
ام فهد: اكيد هذي بنتي مها تلقينها سمعتنا ومن الفرحه صرخت
ام تركي تضحك: يا حليلها والله وعقبالها
ام فهد: اميييين يا الله يا ام تركي تامرين على شي بروح اشوف البنت
ام تركي: سلمي عليها وقولي لها بطلي لقافه وخليها تعقل شوي ..ابد البنت ذي حركات بنتي العنود
ام فهد: ايه والله صادقه الله يهديهم بس
ام تركي: اوكي اخليك الحين مع السلامه
ام فهد : حياك الله مع السلامه

ام فهد سكرت التيلفون منها وراحت عند مها ...لقتها بصاله اول مادخلت عليها امها ابتسمت مها ابتسامه براءه
ام فهد جلست تضحك على بنتها: وانتي ما تبطلين من ذي الحركات...فشلتيني عند الحرمه
مها: يمه وش فيها عادي ابي عرف وش صار وافقوا ولا لاء وبعدين هي مو غريبه مرت عمي
ام فهد: الله يصلحك بس ادري مو غريبه ...ما تعرفين تصبرين شوي وانا اجي اقول لك
مها: يوه يمه ما قدرت استحمل على شان كذا سمعت
ام فهد : الله يهديك بس اروح ابشر اخوك احسن

وتوجهت لغرفه ولدها سعود ام فهد تطق الباب
سعود إلي كان جالس على النت واول ما سمع طق الباب قال
سعود : تفضل ...
ام فهد داخله وهي مبتسمه وراحت عند ولدها: مبروووك يا احلى ولد
سعود : الله يبارك فيك بس على ايش؟
ام فهد : هوو نسيت لمى بنت عمك وافقت عليك
سعود بنفسه اوف بسرعه هذي ما صدقت ذي خبر وقال مين غير نفس : الله يبارك فيك
ام فهد دق على ابوك بشرهـ اكيد راح يفرح
سعود بضيق: ان شاء الله يمه الحين ادق عليه اوامر ثانيه
ام فهد: لا مشكور ما تقصر والله اني مبسوطه الله يوفقك ويسعدك
سعود بين نفسه : مبسوطه على شي انا مغصوب عليه يا الله مدري وشلون بتقبل الموضوع
طلعت ام فهد وهي مبسوطه والفرحه غامرتها وخصوصاً ان اخر ولد لها راح يتزوج
اما مها بدورها ركضت لغرفتها تكلم لمى وتبارك لها
مها دقت على لمى ونتظرت ترد عليها
مها: أهلييييييييييييييييييييين بزوجه اخوي المصون
لمى استحت من كلام مها: هلا فييييك اخبارك؟
مها: بخير يا زوجه اخوي
لمى : يوه مها استحي لا تقولين لي كذا كل شوي
مها: حركات والله تستحين ..على العموم مبروووك والله
لمى : الله يبارك فيك حبي ...
مها : ايه عاد تعودي من اليوم ورايح كلام حلو ابي اخوي يشبع من الكلام الحلوووو
لمى خلاص ما قدرت تستحمل كل شوي تحمر اكثر واكثر
مها: هي وين رحتي نحن هنا
لمى : معاك معاك ....
مها: عاد تصدقين انتي وسعود لايقين لبعض
لمى وحبت تسحب كلام من مها: يعني كيف
مها: ماادري احس انتي وياه نفس الشي تصلحون لبعض ..الله يتمم عليكم بالخير
لمى : الله يسمع منك ان شاء الله
مها: وان شاء الله متى ناوين تملكون
لمى : والله ما ادري اكيد ابوي وعمي يتفقون مع بعض
مها : اهاااااا... الله يوفقكم
لمى: اميييييين
مها: اوكي اخليك الحين جاء الحين دور اخوي سعود ابارك له
لمى: يا حليلك بالدور تمشين
مها: ايه انا عادله
لمى: هههه خلاص اوكي ...
مها: بقوله لمى تسلم عليك
لمى: لا لا ياويلك إذا قلتي
مها: مالي شغل بقول له باي
وسكرت الجوال قبل لا تسمع رد من لمى
وراحت عند اخوها سعود تبارك له
دخلت عليه وهو كان جالس قدام المرايه يسوي الشماغ حقه يبي يطلع
مها متسنده على الباب وتطالع فيه : يا بخت لمى فيك والله ملك جمال ما شاء الله
سعود بثقه : اكيد يا بختها مدام انا زوجها ...
مها: عاد توني مكلمتها تبي تعرف وش قالت لي
سعود : لا مو مهم إذا تبين تقولين قولي
مها: سعود وش فيك متضايق
سعود : لا مافيني شي
مها: ما ادري احس انك مو متحمس
سعود : لا لاتخافين شيلي هذي الافكار من راسك ...انا طالع الحين تامرين على شي؟
مها : ايه ما تبي تعرف وش قالت لي ؟
سعود وهو يتنهد : وش قالت ؟
مها: تسلم عليك كثييييير
سعود : الله يسلمها ...وطلع
وهو نازل على الدرج سمع صوت مها تناديه
مها: سعود سعود
سعود لف عليها: هلا
مها: ترى امزح ما قالت هي كذا
سعود : قالت او ما قالت ما همني ونزل وخلها

مها شكت بسعود يا ربي وش فيه الواحد مفروض يكون مبسوط الاخ شكله ابد مو عاجبه الوضع غريبه والله يوه انا وش علي كيفهم ودخلت غرفتها وسكرت عليها الباب...

**********************************************

** في بيت ام راكان **

كان الكل مجتمع بناء على طلب ام راكان
ام راكان كانت معودهـ عيالها أي شي يصير بالبيت الكل لازم يدري عنه تجلس مع عيالها وتقول لهم ...
ام راكان تكلم عيالها: هذا الموضوع الله يسلمكم يخص ريما
كلهم لفوا على ريما
ريما : خير يمه وش فيه
ام راكان : كل خير يا بنتي بس اليوم جو ناس اخطبوك
ريما نزلت راسها ما كانت متوقعه ان الموضوع عن الخطوبه
ام راكان تناظر بنتها : ماتبين تعرفين مين إلي خاطبك
طبعاً راكان وديما كانوا ساكتين يتابعون الوضع
ريما: مين يمه ؟
ام راكان: خالد ولد سلطان ال,,,,,
طبعاً ريما على طول عرفتهم وظلت ساكته
ام راكان: ها يمه وش قلتي
ريما: ما ادري يمه خليني استخير وافكر بالموضوع وارد لك خبر
ام راكان: إلي تشوفينه ...
ريما طلعت من الغرفه ولحقتها اختها ديما
راكان واخيراً نطق : يمه خالد وش يشتغل وش كبره؟
ام راكان : يشتغل مع ابوه بالشركه وعمره 27
راكان : ايه بس ولو لازم نسأل عنه
ام راكان :ايه اكيد ياولدي لازم ...
راكان : خلاص يمه انا بحاول اسال عن الولد وارد لكم خبر
ام راكان : ما تقصر والله وتروح تبوس راس ولدها
** في غرفه ريما **
ديما: ريما وش راح تسوين وش قررتي عليه
ريما: وش فيك علي خليني افكر اول ويصير خيييير
ديما بحزن : يعني خلاص راح تتزوجين وتخلينا
ريما تضحك على اختها : الحين إلي يشوفني وافقت خلينا نعرف الولد اول بعدين يصير خير
ديما: بس ما شاء الله امه وخواته مره حبوبات
ريما: ايييه وانا هذا إلي مريحني اكثر يعني شفتي كيف استقبلونا ما شاء الله عليهم يدخلون القلب بسرعه ....
ديما: ايه والله صادقه ,,,,اجل بطلع انا برهـ اخليك تفكرين
ريما: على راحتك ....

**********************************************
انتشرت سالفه خطبه سعود بين الأهل ....والكل درى فيها وما بقى احد ما تصل على سعود يبارك له
سعود كان يتشمى بشوارع الرياض والضيق مبين عليه ما يدري ليه مو مقتنع من سالفه الزواج مع ان كلام اخوه فهد اقنعه لكن تظل الفكره مو داخله مزاجه ....طلع سعود تنهديه كبيره من صدره ومسك الجوال يتصل بفيصل
سعود : هلا فيصل
فيصل: هلا بالمعرس
سعود (اوف من الحين بديت اسمع ذي الكلمه) ويرد عليه من غير نفس: هلا فيك
فيصل: امر وش فيك؟
سعود: ابد ما فيني شي بس جالس ادور بالشوارع وابي اشوفك
فيصل: حلو انا وطلال طالعين بكوفي تجي عندنا
سعود : خلاص انا جاي لكم الحين وينكم فيه ؟
فيصل : .............
سعود: خلاص اوكي مسافه الطريق وجاي
فيصل :حياك
سكر سعود الجوال واتجهه لفيصل وطلال إلي كان يعتبرهم اعز اصدقائه
وصل سعود للكوفي واول ما دخل اشر له فيصل وراح جلس عندهم
طبعاً اول ما سلم عليه طلال بارك له بالخطوبه
سعود: الله يبارك فيك وعقبالك
طلال: لا انا مابي اتزوووج
سعود: قلناها قبلك وتزوجنا غصب عنا
طلال وفيصل ما فهموا وش معناه غصب عنا او بالاصح ما خذو بالكلمه
طلال: يوه مالي خلق مسؤليه وعوار راس
فيصل : اما انا الصراحه ودي اليوم قبل بكره وش رايك نبدل يا سعود
سعود: لا والله لعبه هي
فيصل ابتسم وغمز لسعود : اوف كل ذا تغار والله ما توقعت يوه خلاص ما ابيها
سعود: أي غيره واي خرابيط اصلاً انا ماحب ذي الحركات
فيصل يغمز لسعود: لااا قدامنا تقول هالكلام ومن ورانا شي ثاني
سعود إلي صكت معه : لا ثاني ولا ثالث بليز سكر الموضوع اوف
انا الحين جاي انبسط معكم ولا تنكدون علي
طلال بتعجب: وش فيك بسم الله ما قلنا شي
سعود لاحظ على نفسه انه مره عصب يوم جابوا طاري زواجه وقرر انه يهدى شوي على شان مايحسون بشي ...
كملوا الشباب سوالفهم وضحك والوناسه ...
فيصل: إيه سعود ما قلتي لي راح تعزم صديقك احمد
سعود: الله يذكرك بالشهاده تصدق كنت ناسي ان شاء الله بكره ادق عليه واقول له
فيصل: حلو مره ودي اشوفه
سعود: ان شاء الله قريب

**********************************************



** في بيت ابو تركي **

الكل سهران بصاله ....ابو تركي ماسك الجريده يقرى وحاط التلفزيون على قناه الجزيره العنود ملت من الوضع تبي تشوف مسلسلات افلام والخرابيط الثانيه
العنود بضيق : يبه حدد موقفك يا جريده يا الجزيره ما يصير اخبار بأخبار
ابو تركي: ليش يا بنتي خلينا نشوف وش يصير بالعالم...
العنود : يبه يعني وش الجديد بالاخبار مقتل 10 عراقين او فلسطنين كلها اخبار تضيق الخلق الصراحه ...حرب ودمار بالوطن العربي
ابو تركي : ادري يا بنتي كلها اخبار تضيق الخلق بس لازم نعرف وش يصير بالدنيا
وكمل نظره للجريده ....
العنود استسلمت وقالت ما في إلا انتظر ابوي يخلص ويروح ينام ....
لمى كانت سرحانه لحالها لاحظت العنود سرحان لمى
العنود تحرك يدينها قدام وجه لمى : هييي نحن هناااا
لمى :ها وش فيك
العنود : انتي إلي وش فيك
لمى : لا مافيني شي سلامتك
العنود : ايييييه تفكرين بالخطيب الفراس المنتظر
لمى احمر وجهها وابتسمت
العنود تغمز لها وتلف على ابوها : بيه
ابو تركي : نعم وش تبين ما راح اغير القناه قلت لك
العنود: بسم الله يبه وش فيك ماقلت شي عن الاخبار بس بسألك سؤال
ابو تركي : اسألي
العنود: يبى متى ملكه لمى
لمى لفت على العنود وقالت لها بهمس :كأنك حاسه فيني من اليوم ودي اسأل ابوي
العنود بهمس: يوه على شان كذا مسرحه كان قلتي لي من زمان وقلت له
ابو تركي: وش فيكم وش تقولون
العنود: لا يبه ولا شي ....ما جاوبت على سؤالي؟
ابو تركي: ان شاء الله الخميس موب هذا إلي بعده الجاي
لمى : الخميس لا يبه بدري ما يمدني اسوي شي
ام تركي تدخل : وش مايمدك يا ماما هذي ملكه مو زواج
لمى: عارفه يمه بس على الاقل الفستان والاغراض الثانيه اليوم الثلاثاء وما يمديني اسوي شي ؟؟
العنود : لمى لا تكبرين الموضوع عندك تقريبا اسبوعين وبكره ان شاء الله نطلع السوق ندور لك الفستان وان شاء الله ما ياخذ ممنا وقت ...
لمى : أن شاء الله
ابو تركي لف على العنود ورمى عليها الريموت وقال لها الحين شوفي إلي تبين انا بطلع انااااااااااااااااام
العنود وهي مبتسمه : تصبح على خير يبه ...
كلهم صعدوا ينامون ومابقى إلا لمى والعنود
لمى: العنود فكري معي وا اشتري فستان ؟ وش اختار له لووون؟
العنود: امممممم اختاري لون يناسبك ...
لمى : زي ايش مثلاً
العنود: ما شاء الله عليك انتي بيضا ويناسبك كل الألوان ...شوفي انتي لاتحطين ببالك لون خلينا نروح السوق ونشوف وش فيه الوان ...
لمى : ايه صح ..يا الله بصعد فوق انام متى راح تنامين
العنود : لا ماراح انام الحين بدق بعد شوي على مها
لمى : اها سلمي عليها اجل
العنود : وما تبين اقول لها تسلم على سعود بعد (وتمد لها لسانها)
لمى ترمي عليها المخده : وجعععع لا تقولين لها
العنود وهي تضحك : طيب طيب يمه عورتيني
لمى بسخريه : الحين المخده تعووور
العنود : ايه تعور موب خبرك انا دلووعه
لمى: واضح دلوعه الدلع يقطر وترمي عليها المخده الثانيه وتصعد فوق لغرفتها وهي ميته ضحك على شكل العنود ...

العنود جلست بصاله لحاله تفكر شلون راح تعيش إذا تزوجت لمى وطلعت من البيت
كانت تذكر كل المواقف إلي سواها مع بعض الضحك والسهر والايام الحلوه لا ارادياً حست الدموع تنزل من عينها
العنود دعت ربها ان يوفق اختها لمى بزواجها ...وهذا افضل شي تسوي لها
باللحظه هذي يدق جوال العنود وكانت مها المتصله
العنود : هلا والله حبي
مها: هلا فيك اخبارك؟
العنود: تمام والله بخييير
مها: العنود دريتي؟
العنود: خير وش فيه؟
مها: بكره تنزل النسب حقتنا
العنود: ايه صح بكره الاربعاء ...ذكرتيني الله يذكرك بشهاده تصدقين نسيت اصلاً الموضوع ...
مها: والله انك تحفه ...وش قاعده تسوين
العنود: ابد والله بحالي جالسه بصاله كلهم راحوا ينامون وكالعاده تركي توه ما رجع
مها: يوه للان ما عقل تركي
العنود : اوف لكبره الولد مره صاير اكس وامي وابوي مخلينه على راحته على شان هو الولد الوحيد
مها: هذي المشكله انه الولد الوحيد ولا يقدرون يردون له طلب ...
العنود: مو شرط يا مها هذي انتي بنت وحيده بس ماصرتي زي تركي..
مها: يا العنود البنت غير عن الولد والولد يقدر يطلع ويجي من دون رقابه الام والاب اما البنت لا ما تطلع إلا مع اهلها
العنود: لا والله يا مها في بنات الله يستر علينا وعليهم
مها: ما اقول لك ان مافي بنات صايعات فيه والله يهديهم بس عاد هذا يعتمد على تربيه الام والأب هم إلي يقدرون يربون بناتهم صح واحسن تربيه
العنود: صح صادقه والله إلا تعالي سعود وشلونه ؟
مها: بخييير الحمد الله
العنود : تصدقين احسن لمى وسعود لايقين لبعض
مها: ايه نفس كلامي اليوم للمى اقول لها تصلحون لبعض
العنود : الله يوفقهم ان شاء الله
مها: طيب وش راح تلبيسن بالملكه
العنود: ما قررت والله ..لما اخلص اغراض لمى اتفرغ لنفسي
مها: ايييه الله يعنين
العنود:بكره ان شاء الله ناوين نروح السوق تجين معنا؟
مها: والله فكره خلاص بقول لامي وارد لك خبر
جلسوا مها والعنود يسولفون وبوسط سوالف يدخل سعود على مها
سعود يناظر مها ويأشر لها ويقول : مين تكلمين
مها: اكلم العنود تبي شي؟
سعود : ايه مافيني النوم امشي بره بصاله نسولف
مها: خلاص اوكي ...
ترجع تمسك الجوال وتكلم العنود
مها: اقول العنود سعود يبيني تحت اسولف معه تامرين على شي؟
العنود: لا ابد سلامتك سلميني عليه وقولي له اخت مرتك تسلم عليك
مها: ههههههههه الله يقطع بليسك ولا يهمك اقول له باي
العنود : باي

مها نزلت تحت عند اخوها سعود وكان جالس يقلب بقنوات التلفزيون
مها: سعود تبي اجيب لك شي عصير ببسي ...
سعود : اممممم ما اقول لا انتي عصيراتك ما تتفوت ..
مها: خلاص امر وش تبي
سعود : على ذوقك هالمره
مها تأشر على عيونها : من عيوني
وتروح تسوي عصير فواكه مشكل لاخوها
دخلت مها عليه ومدت له العصير : خذ جرب طعمه
سعود : لحظه دقي على الاسعاف اول
مها : وجع تو تقول ما يتفوت والحين تدق على الاسعاف خلاص ما تشرب بس انا
سعود : ههههههه خلاص اجل انا بدق عليهم على شان ياخذونك
مها عصبت : يمه منك الحين منزلني من فوق عشان تتمصخر علي ارجع اكلم العنود ابرك
سعود وهو للان يضحك : هه
خلاص خلاص امزح معك ...(وهو يمسح دموعه إلي نزلت مع الضحك)
عطيني خليني اشرب
مها مدت يدها لاخوها تناظره وهو يشرب تبي تعرف وش يقول
شرب سعود منه وقال لها: اممممم مره لذيذ تسلمين والله
مها : بالعافيه على قلبك
سعود : خلاص اجل ملكتنا انا ولمى ابيك تسوين لنا العصير
مها: بس كذا انت تامر امر
سعود: مها احكي لي عن لمى ابي اعرف عنها اكثر
مها: اممم وش اقول لك عنها
سعود: أي شي عنها تفكيرها اخلاقها
مها: شوف سعود انا ماعندي كلام اقول له عن لمى كثير إلا انها ما شاء الله بنت حبوبه وتدخل القلب بسرعه الله يهنيك عليها والصراحه احسدك انك راح تاخذ وحده زي لمى
سعود سكت ولا رد عليها وقال بنفسه كل إلي حولي يمدحونها لي امي واختي ليش إلي داخلي مو مقتنع و مو راضي يتقبلها ليش ماني متخيل للان انها بيوم تكون زوجتي ...الله يهديك يا يبه بس ....
تقطع تفكيره اخته مها : سعود ودي اقول لك شي شاكه فيه
سعود: خير قولي
مها: انت ...خلاص ما راح اقول
سعود: إلا يامها تقولين وش فيك
مها: انت ما ودك تتزوج صح
سعود انصفق وجهه معقوله مبين علي : سعود ومين قال لك هالكلام
مها: محد قالي بس حسيت كذا
سعود حب يرقع لها السالفه: لا عادي لو ما ابي اتزوج كان ماتزوجت
اصلاً
مها ابتسمت : اشوى ...
قام يبي يطلع فوق لغرفته بعد ما قالت له مها السؤال إلي ما كان متوقع انها تسأله له وهو صاعد على الدرج سمع صوت مها تناديه : سعود الحين منادني على شان اجلس معك اخر شي تقوم
سعود من غير مايلف عليها : تعبان وبروح انااااام
مها: كيفك اروح انام احسن لي
تصعد مها فوق لغرفتها على شان تنام

**********************************************

** بيت ابو تركي **

لمى كانت بالغرفه منسدحه على سريرها وفاكه شعرها وحاطه على جنب تلعب فيه وتفكر بسعود موب راضي يروح عن بالها لحظه وحده
كل دقيقه تتخيل شكله يوم دخل عليها بغرفه مها وتذكر الكلام إلي كانت تقوله لعهود عن سعود وكيف راح يدري بحبها له وسبحان الله تسهل الامر والموضوع كله من سعود نفسه يوم خطبها
لمى قامت تصلي ركعتين تحمد ربها وتشكره ان ربي حقق لها إلي بالها وراح تتزوج إلي تبيه وحلمت فيه
خصلت لمى الصلاه وجلست تناظر السما من شباك غرفتها كانت وقتها السما مليانه بالنجوم جلست تشوف النجوم وتتخيل لها اشكال كانت موب عارفه وش تسوي من الفرحه حتى النوم ما جاها اخذت تتجول بغرفتها تروح وتجي ....وخطر في بالها فكرهـ
لمى : اجلس الحين اكتب الاغراض إلي احتاجهم للملكه ...
طلعت لمى ورقه وقلم وبحماس جلست تكتب الاغراض إلي راح تشتريها
لين ماتعبت وستسلمت واخيراً للنوم ....

**********************************************

** في بيت ابو فهد **
دخل سعود على ابوه وامه في الصاله
سعود: صباح الخير
الكل: صباح النور
سعود: يمه يبه ابيكم بكلمه راس
ام فهد: تفضل وش عندك
سعود: يبه انا مابي زواج وعوار راس خلاص املك على البنت ونسافر
ام فهد : سعود وش هالكلام يمكن البنت طيب تبي تسوي عرس
سعود: يمه انا مابي عرس خلاص وبعدين ليش ما يحتاج ملكه يكفي
ابو فهد : سعود وش تقول انت ليش رافض فكره العرس
سعود: انا يبه ماحب العروس وخير البر عاجله انتي يمه دقي على خالتي وقولي لها على طول ملكه وسفر واليوم ان شاء الله بروح احجز
(سعود طلع هذا القرار المفاجئ إلي خطر على باله امس ما يبي يكون بينه أي اتصال مع لمى فتره الملكه على شان كذا حب يصير كل شي بسرعه)
ام فهد: لا حول والا قوهـ إلا بالله يعني مصمم
سعود: ايه مصمم يمه يا الله انا طالع الحين
ابو فهد: لحظه سعود ماتبي تتعرف على البنت اكثر وقت الخطوبه تروح تزورها تكلمها
سعود: يبه اهم شي انها بنت عمي ومو لازم اعرف شي اكثر من كذا انا الحين بروح احجز لنا
ابو فهد : سعود لا تستعجل لاحق على السفر
سعود: يبه خلاص لاتحاول انا قررت
طلع سعود من دون ما يسمع أي كلمه من ابوه وامه
ام فهد: لا حول ولا قوه إلا بالله الحين وش اقول لام تركي والله اني مستحيه منها
ابو فهد : وش نسوي ولد عنيد وراسه يابس وراح يسوي إلي يبيه
ام فهد: الله يهديه بس
ابو فهد : اميييين
ام فهد: اروح ادق على ام تركي اقول لها
مسكت التيلفون ودقت عليها
ام فهد: السلام عليكم
ردت عليها العنود: وعليكم السلام هلا خاله شلونك؟
ام فهد: بخير الحمد الله امك جمبك ؟
العنود: ايه لحظه
عطت العنود امها التيلفون
ام تركي: هلا والله
ام فهد : هلا فيك شلونك شخبارك؟ شلون عروستنا
ام تركي : الحمد الله انا والعروسه بخير ...
ام فهد : الحمد الله ..( وسكتت شوي )
ام تركي: الووو وين رحتي
ام فهد : اممم ما ادري بقول لك شي بس مستحيه منك
ام تركي: وش دعوه احنا اهل قولي وش عندك
ام فهد: والله يا ام تركي اليوم سعود جاني وقال لي انه مافي عرس بس ملكه ويسافر معاها
ام تركي : والله ماادري وش اقول لك اشاور لك البنت
ام فهد: ما ينفع تشاورينها الولد راكبه براسه مو راضي بعرس حتى اليوم راح حجز (ام فهد حبت تلطف الجو ) مستعجل الولد يبي لمى
ام تركي:ههه يحليله سعود خلاص مو مشكله اليوم راح اقول للمى
ام فهد : خلاص حبيبتي استأذن انا مع السلامه
ام تركي: مع السلامه

سكرت ام تركي السماعه من ام فهد
لمى على طول تكلمت: يمه وش فيها خالتي ؟
ام تركي : تقول ان سعود ما يبي عرس ملكه وبس وعلى طول تسافرون
لمى عصبت: يمه شلون مافي عرس طيب انا ابي عرس
ام تركي: مو بيدي ولا بيد خالتك الولد خلاص راح اليوم حجر
لمى : بعد حجر وخلص وانا طيب مالي راي
ام تركي: اهدي انتي واذكري الله
لمى: لا إله إلا الله ...بس يمه انا ما سويت شي ما شريت ولا شي
حاطه في بالي اغراض الملكه بس طبت الحين براسي اغراض السفر
ام تركي: لا ان شاء الله يمدي اليوم نطلع السوق ونقضي لنا كم شغله
لمى صكت الدنيا براسها استغربت من سعود قراراته مره مفاجأه يعني مفروض يفكر بعقل شلون يمدني اخلص شغلي
العنود : الله يعينك لمى ترى سعود قراراته فجأه تصير
لمى : وانتي وش دراك؟
العنود: مها دايم تقول لي
لمى :إلا على طاري مها ماطلعت لك النتيجه
العنود: قبل شوي كلمتها ..ويت ادق عليها
دقت العنود على مها وقالت لها انها جابت 97% والعنود جابت 95%
فرحت العنود بنسبتها وحمدت ربها عليها وان ربي ماضيع لها تعبها
لمى يوم درت بنسبته اختها نست الموضوع إلي معصبه عليه وفرحت للعنود مره
ام تركي: الحمد الله يارب تساهلين والله
العنود : تسلمين يمه ....
ام تركي: دقي على ابوك بشريه
العنود: ان شاء الله يمه الحين ادق عليه اقول له
طلعت العنود فوق تكلم ابوها تبشرهـ ودق على صديقاتها وتقول لهم
لمى : يمه خلينا الحين نطلع للسوق
ام تركي : ان شاء الله دقي على السواق خليه يجي
لمى : ان شاء الله الحين ادق عليه ....
دقت لمى على السواق وراحت هي وامها للسوق
**********************************************
** بيت ابو خالد **
ام خالد: عهود دريتي
عهود:خير يمه
ام خالد: لمى بنت عمك انخطبت
عهود: لميييين
ام خالد: لسعود
عهود: متى وانا ليش ما ادري
ام خالد: صار لها تقريباً يومين
عهود ما صدقت لمى تنخطب لسعود ولا تقول لي امي تدري وانا ما ادري
حز بخاطر عهود شوي تضايقت من لمى ليش ما قالت لها عن موضوع الخطبه ....
صعدت فوق لغرفتها وارسلت مسج للمى ....
<< شكراً انا اخر من يعلم ..على العموم الف مبروك >>
انتظرت لمى ترد عليها لكن ما لقت أي رد حاولت تتصل عليها لكن ماتصلت مفروض هي تكلمني مو انا حطت الجوال بغرفتها ونزلت تحت عند امها بصاله ....
عهود دخلت على امها بصاله
عهود : يمه وش صار على اهل ريما ما ردوا علينا ؟
ام خالد: والله ما ادري تأخروا صح
عهود: ايه صح ...بس تلقين يسالون عن خالد
ام خالد: اكيد راح يسالون .... إلا وش صار على مها والعنود النسب اليوم تطلع
عهود: ايه صح خليني ادق على مها اسالها
مسكت تيلفون البيت ودقت على مها
عهود: اهليييييييين
مها: هلا فيييييك
عهود: اخبارك؟
مها: تماااام التماااااااااااااااااااام باركيلي
عهود : انا داقه على شان ابااارك لك ها بشري كم ؟
مها: 97%
عهود: ما شاء الله مبروووووووووووووووووووووووووووك
مها: الله يبارك فيييييك
عهود: عقبال الجامعه ان شاء الله
مها: ان شاء الله
عهود : مبروك بعد على خطوبه سعود تصدقين توني ادري
مها: غريبه محد قال لك ولا لمى ؟
عهود: لا توها امي تقول لي ....
مها: اها يمكن انشغلت وما قدرت تتصل
عهود بضيق تنشغل عني انا : صح يمكن...اوكي حبيبتي حبيت ابارك لك الحين بدق على العنود وأسألها ....
مها: تسلمين حبي ماتقصرين ...
عهود: الله يسلمك باي
مها: باي

سكرت من مها ولفت على امها : ما شاء الله مها انجحت وجابت 97%
ام خالد: ما شاء الله تستاهل والله ..والعنود كم جابت
عهود: ما ادري الحين بدق عليها ....
وتصلت على العنود وباركت لها بالنتيجه
عهود: ما شاء الله مره نسبكم حلوه
العنود: ايه الحمد الله
عهود حبت تسأل عن لمى : إلا لمى وين ؟
العنود: لمى راحت مع امي السوق
عهود: غريبه سوق وما رحتي معاهم ه
العنود: ههه وش اسوي راحوا وخلوني رحت اكلم ابوي اقول له على نسبتي الأخوات مشوا عني
عهود: ايه ماراح ياخذونك انتي عاد بسوق مزعجه
العنود تضحك : اييييه انا ابدع بالسووووق
عهود: من بعد ذاك اليوم وانا حرمت اروح معك السوق
العنود : أي يوم ذكريني
عهود: من زماااان يوم كنتي انتي ومها تراكضون بسووووق فشلتونا من جد
العنود ميته ضحك : ياحليلك قبل 3 سنوات وتذكرين
عهود: ايه افا عليييك كل ما اطب السوق اذكرهـ
العنود : تحفه انا من جد
عهود : من جد ياحليلك والله ...
جلست عهود تسولف مع العنود ساعه كامله وكل شوي تضحك
دخل عليها فيصل: بسم الله وطي صوتك مره عالي ...تدرين واصل لأخر الشارع
عهود تكلم العنود: لحظه شوي بسكت اخوي فيصل
العنود يوم سمعت اسم فيصل تذكرت سالفتها مع مها: طيب
عهود تكلم فيصل : وش تبي انت الحين
فيصل: جد والله مره ضحكك عالي مين تكلمين
عهود: العنود وش تبي اطلع برهـ باخذ راحتي معاها
فيصل بصوت عالي على شان تسمع العنود: مدام تكلمين العنود بجلس اجل بسمع وش تقولون اخاف تحشون فيني
العنود سمعت وقالت لعهود تقول له : قولي له من زينك نحش فيك
عهود ماتت من الضحك
فيصل: ها وش قالت اكيد حش فيني
عهود: تقول لك من زينك نحش فيييييك
فيصل : لا والله عطيني السماعه اكلمها
عهود: لا مافي وش تبي
فيصل اخذ السماعه بالغصب من عهود
فيصل: السلام عليكم يا بنت العم
العنود انصدمت من فيصل وجرائته وسكتت ماردت عليه
فيصل: ترى رد السلام واجب
العنود: وعليكم السلام
فيصل يوم سمع صوتها بالتيلفون فرح
فيصل بصوت واطي : صوتك مره حلو
عهود كانت تحاول تاخذ السماعه من فيصل وما سمعت وش قال فيصل للعنود
لكن العنود سمعت وش قال فيصل وانصدمت اكثر
فيصل : شلونك العنود
عهود: فيصل جيب السماعه حرام عليك
فيصل يكلم عهود: لحظه شوي
فيصل يكرر السؤال على العنود : شلونك يا العنود؟
العنود بعصبيه: انا بخير ممكن اكلم عهود
فيصل : ايه ممكن تفضلي بس بقول لك شي
العنود : نعم وش تبي تقول
فيصل: لا تعصبين ترى مو حلو عليك ابد
العنود بجرأه: يا الله انت وش تبي الحين مني
فيصل : يعني للحين ماعرفتي

وعلى طول اعطى السماعه لعهود
استغربت عهود من حركه اخواها فيصل
عهود: سوري العنود مدري وش جاه فيصل
العنود: لا عادي ما صار إلا الخير
عهود: وش يقصد يعني للحين ماعرفتي انتي وش قلتي له
العنود بقلق : هااا لا ماقلت له شي اصلاً ما ادري وش يبي بالضبط
عهود: عادي طنشي فيصل يحب يستهبل
العنود : ايه كيفه ...
عهود: العنود انا بسكر الحين بروح اكل لي شي جوعانه
العنود: اوكي بالعافيه مقدماً
عهود: الله يعافيك مع السلامه
العنود: مع السلامه

العنود جلست فتره ما سكرت السماعه ...تفكر بكل كلمه قالها فيصل ...ياربي وش يقصد بكلمه يعني للحين ماعرفتي؟
غريب هذا الانسان وبنفس الوقت جرئ كيف يقدر يقول قدام اخته صوتك حلو
لايكون كلام مها صح ويطلع الولد يحبني ....
لا ما اتوقع احنا البنات لو الواحد قال لنا أي كلمه نقول يحبنا ...اشيل الموضوع من راسي احسن انا وراي اشغال ومو مافضيه له

تركي كان واقف يشوف منظر اخته ويوم انتبهت له مات من الضحك عليها
تركي من كثر الضحك طاح على الارض
العنود عصبت: وش فيك شايف لك مهرج
تركي: من جد كنتي مهرج
قام يمثل شكل العنود ويستعبط
العنود: خيير مين قال اني سويت كذا
تركي: والله كان شكلك كذا ماسكه سماعه التيلفون وسرحانه
العنود: انت إلي يقعد معاك اصلاً يضيع وقته
تركي: اووف يا شينك إلا عصبتي امزح معاك
العنود تذكرت كلمه فيصل يوم يقول لها موب حلوه إذا عصبتي ....
تركي: اوووف رجعنا للسرحان ...
العنود: يوه مالك دخل انت
تركي يتلفت يمين ويسار : إلا وينها امي ولمى
العنود تسوي نفسها زعلانه : راحوا السوق ولا أخذوني
تركي: غريـــبه اختي العنود ما تطلع السوق لا الصراحه معجزه
هذي اصلاً مفروض تكتب بتاريخ ...
العنود ترمي عليه المخده: انت وش فيك اليوم علي ...لا اقصد وش فيك كل يوم علي
تركي: كيفي احب اهبلك اصلاً انبسط إذا عصبتك
العنود: ياعمري انا انرحم لمى راح تتزوج وتطلع من البيت وانا اصير معك وش يصبرني
تركي: الله يعينك من جد بوريك الويل
العنود: اتحداااك اقول لابوي يوقفك عند حدك
تركي: يعني تهديد هذا
العنوود: سمه إلي تبي وتلف وجهها للتلفزيون
تدخل بالحظه هذي لمى وامها وكانوا شايلين اكياس كثيره
على طول لمى تروح وتجلس على الكنبه : اووووف مره تعبت
العنود اول ما شافتهم : يا سلام ليش ما اخذتوني ولا انا البطه السوده
ام تركي: بسم الله الرحمن الرحيم خلينا نرتاح شوي ..قومي جيبي لي كاس مويه
العنود: ان شاء الله الحين بروح بس وين بتروحون مني
لمى تضحك على العنود : الله يخليك وانا بعد
العنوود: يوووه طيب
تروح تعطي امها ولمى المويه ...
العنود : خلصتوا اغراضكم
لمى : الحمد الله شتريت لي كم لبس واغراض للسفر ....بس فستان ما شريت ....
العنود: زين اشوى انك ما شريتي الفستان على شان ابي اكون معاك إذا تبين تشترينه
لمى : ايه بخلص اغراض السفر اول بعدين الفستان ...
العنود : الله يسهل امرك ..
لمى: اميييين
العنود : يمه جوووعانه ابي عشى
ام تركي: ما تعشيتي؟ انا ولمى تعشينا بالسوق
هنا فولت العنود وعصبت زياده: يااااا سلااااام من جد اثبتوا اني البطه السوده وانا ماتعشيت على شان اتعشى معاكم
ام تركي: كان تعشيتي مع ابوك
العنود: يوه ابوي من زمان تعشى وانا كنت شبعانه وقتها
ام تركي: مشكلتك ...
العنود تناظر اخوها تركي إلي كان منسجم مع الفيلم: حبيبي تركي
تركي من غير ما يلتفت لها: عشى ما راح اجيب لك
العنود: تركي الله يخليك ميته جوووع
تركي: زي ما قالت لك امي مشكلتك
لمى: طيب دقي عليهم يجيبون
العنود: لو بدق بيتأخر وانا ابي الحين
لمى كسر خاطرها منظر اختها وقالت لاخوها تركي: تركي روح جيب لها على شاني
تركي: على شانك بس راح اجيب لها
لمى: تسلم والله
العنود: يا سلام لمى تسمع كلامها وانا لا
تركي: ايه موب انتي البطه السوده
العنود: ما راح ارد عليك
تركي: غريبه ما راح تردين ولا على شان اجيب العشى لك
العنود: اوووف فاهمني انت ...
تركي: من اول فاهمك الحين وش تبين اجيب لك
العنود : أي شي استقبل لاني جوعانه
تركي حب يطفرها: خلاص بجيب لك فووول وتميس
العنود : تررركي مالي خلق لك روح بسرعه
تركي وهو يضحك : طيب طيب بروح الحين
العنود ابتسمت له ,,, وكملت كلامها مع لمى
العنود : اخذتي فكرهـ طيب في السوق
لمى : ايه شفت فستان مرهـ عجبني وشكلي بروح اشتريه
العنود: كيف شكله ؟
لمى : لونه تركواز مره خطير وعليه ورود صغار من القماش لونها زهري وداخل معاه اللوان ثانيه ذهبي وسماوي
العنود : شكله حلو
لمى : ايه مره حلو ...والحلو فيه انه موب مرهـ منفوش يعني شوي
العنود: ايييييه زيييين
لمى تناظر العنود برجا: عنودتي بليييز صعدي معي الأغراض
العنود: مشكلتي ما ارد لك طلب
لمى : تسلمين يا احلى اخت
لمى والعنود ظفوا الاغراض متجهيين لفوق وهم ماشين
العنود: أيه نسيت اقول لك عهود دقت علي اليوم وسألت عنك
لمى كان كف جا على وجها شلون نسيت عهود وماقلت له على الخطبه
:متى دقت
العنود: وانتي طالعه
لمى : اهاااااا
دخلوا الغرفه وحطوا الاغراض بالارض بطريقه عشوائيه
على طول لمى راحت لسرير ورمت نفسها عليه
لمى : اوف تعبت كل يوم بسوي كذا
العنود: تحملي كلها كم يووووم
لمى: الله يعني والله
العنود: إلا اقول لمى ما سألتي امي وين راح تسافرون
لمى مجرد احساس ان راح تكون مع سعود ولأول مره لحالها جاها شعور خوف
لمى : تصدقين ما ادري ...بس احس اني خايفه
العنود تضحك: الحمد الله والشكر خايفه من السفر
لمى : ايه ما احسن اني انا وسعود لحالنا كذا ومتعودهـ كله اسافر معاكم
فهمتي قصدي؟
العنود: ايه فاهمه علييييك ...تدرين شكلي بكره بسال مها اكيد تعرف
لمى : اييه صح اسأليها
العنود: يا الله اخليك ترتاحين الحين او بالاصح تفكرين بحبيب القلب
لمى حمرت خدودها وابتسمت : فاهمتني والله
سمعوا حس اكياس تحت
لمى : روحي اكيد تركي جاب لك العشى
العنود: واخــيرا ً بروح اكل
لمى : بالعافيه مقدما
ماسمعت جواب من العنود لأنها زلت بسرعه تاكل

اما لمى شافت الاغراض بالارض وماعجبها منظرهم وخطرت بالها انها تبدا ترتبهم من الحين راحت عن المرايه إلي بغرفتها واخذت لها ربطه وربطت شعرها إلي كان يوصل لنصف ظهرها ...شافت شنطه كبيره محطوطه لها بالغرفه وعرفت انها الشنطه إلي راح تحط فيها ملابسها
اخذت تحط الأغراض إلي اشترتها وترتب كل شي تحتاجه لسفر

لمى بصوت مسموع: كلها سبع ايام بس مجرد ما نطقت هذي الكلمه انتابها شعور بالحزن
تحزن اكيييد راح تحزن خلاص هي الحين راح تعيش فمكان ثاني مع شخص ماتعرف عنه شي كثير إلا ان هو ولد عمها وتحبه
راح تودع كل لحظه حلوهـ عاشتها بين اهلها جلست تذكر يوم تجلس مع تركي والعنود الضحك والسوالف إلي كانت بينهم خلت الاغراض بالارض ومشت ناحيه البلكونه حست بالهوى البارد إلي يسري عليها وخصلات شعرها المتساقطه قامت تتحرك مع الهوى راحت لمى للكرسي إلي دائماً تجلس فيه إذا كانت تقرى روايه او متضايقه حطت راسها على الكرسي ورفعت عيونها للسما وبدت تدعي ربها ان يوفقها في القرار إلي تخذته
صار لها تقريباً نصف ساعه وهي على هالحال لين ماحست ان الجو برد شوي قامت دخلت داخل وسكرت باب البلكونه ...
شافت الاغراض حقتها وقالت: بكره اكلمهم اليوم مرهـ تعبت
ومن زود التعب إلي كانت تحس فيه اول ماحطت راسها على المخدهـ نامت وقالت كلمتها إلي دايم تقولها: تصبح على خير سعود ...

**********************************************
** في شقه فهد **
فهد وجود كانوا يناظرون تلفزيون وبدر كان جالس يرسم ...
بدر: ماما
جود وعيونها على التلفزيون: هاااا
بدر: يا ربي كم مره ادول (اقول)لك لازم تدولين (تقولين) نعم موب ها
جود ضحكت غصب عنها: نعم وش تبي؟
بدر: ثوفي وث رثمت (شوفي وش رسمت)
جود شافت الرسمه ولا فهمتها
جود: بدر وش هذا
لف فهد على جود : وش فيه بدر وش راسم
جود:ما ادري ...
وتكلم بدر: بدوري وش هذا؟
بدر يضحك : ماعلفتوا (عرفتوا) مين هدول؟ (هذول)
فهد وهو يدقق : لا يا بابا مين هذول
بدر يأشر على امه وابوه : انتووو حلوين صح
فهد وجود فقعوا ضحك على رسمه بدر
كان راسم شخصين على شكل دائره ومطلع لها يدين ورجلين بس وراسم تلفزيون
فهد:حرااام عليييك بدوري يعني احنا دبين؟
بدر:لا بث (بس) الكبار نرثمهم (نرسمهم) كوره كبيره
جود تاشر على التلفزيون: وهذا ايش؟
بدر: هذا تلفزون (تلفزيون)
فهد : اها يعني افهم من كلامك انك راسم اشكالنا تو
بدر ويسوي نفسه قوي: وانت وش شايف؟ هذا انت وماما يالخبل
فهد يطالع جود : عجيب ولدك مين علمه ذا الكلام صاير يعرف يرد ولسانه طويل
جود: ما ادري من وين يجيب هالكلام ...
تلف تكلم ولدها : بدوري مين معلمك الكلام هذا
بدر بكل براءه: خالو عمر دائما يدول كذا (يقول)
فهد يسوي نفسه معصب: بس عيب يا بابا تقول كلمه خبل صح
بدر نزل راسه : صح بابا انا اسف >>>>اتحدى في بيبي كذا لووووول
ويروح يبوس راس ابوه
ويرجع يكمل يرسم
جود مره انبسطت من حركه بدر وحست ولدها خلاص بدى يكبر ويفهم ...
فهد يناظر الساعه : جود حبيبتي وش رايك نطلع نتغدى برهـ
جود: فكره ما اقول لا اصلا مفروض انت تقولي نتغدى بره موب تسألني لان راح اقول ايه على طول
فهد يضحك على جود: ايه انتي لطلعه جاهزه
جود: اكيد مايبي لها كلام
سكت جود فتره بعدين قالت لفهد :فهد في موضوع ودي اقوله لك
فهد : قولي حبيبتي تفضلي...
جود: ما احس يصلح هنا حبي وقت ثاني إن شاء الله ....
فهد: على راحتك ..متى ما حسيتني الوقت مناسب قولي لي
جود ابتسمت : ان شاء الله

**********************************************
** في بيت ابو خالد **
جالسه بغرفتها ونفسيتها مره زفت ما توقعت انها راح تضايق كثير من لمى
عهود : ياربي حتى مسج ما ارسلت معقوله ماشفت الجوال حقها اوووف يا الله
شكلي بنزل تحت اوسع صدري انا ليش حارقه اعصابي
فتحت باب غرفتها ويدق جوالها شافت اسم المتصل لقته لمى
كانت تبي ترد عليها بس ما ردت انقطع الصوت ورجع دق مره ثانيه
هالمره ردت عليها لكن طولت يا الله ردت ....
عهود من غير نفس : هلا
لمى لاحظت ان صوتها غريب : هلا فيك حبيبتي شلونك؟ من زمان عنك
عهود: بخير انتي شلونك؟
لمى : تمام مدام اني سمعت صوتك ...
عهود : الحمدالله
لمى : سوري والله عهود ماشفت المسج حقك إلا تو امس كنت بسوق وماقريته
عهود: ايه صح مبروك
لمى بفرح: الله يبارك فيك اخيراً يا عهود تحقق إلي بالي
عهود من غير نفس: ايه
لمى لاحظت شي بعهود غريبه مو من عادتها تكلمني كذا وش فيها
لمى بخوف: عهود وش فيك؟
عهود ما قدرت تستحمل اكثر ويوم سألتها لمى طلعت كل إلي بقلبها وقامت تصيح ....
لمى تحاول تهديها: عهود خوفتيني عليك وش فيك
عهود كانت مره حساسه وخصوصاً لما تكون تعز شخص ويسبب لها أي شي ولو كان بسيط ....
عهود: وتساليني وش فيك ؟ لك عين بعد
لمى خافت زياده : عهود وش تقولين وش تخربطين انا سويت شي غلط؟
عهود وهي تشاهق: لمى حتى فرحتك ماخلتني اشاركك فيها
لمى فهمتها على طول وحست بالذنب الكبير اتجاه عهود لانها مادقت عليها مفروض تكون داقه عليها اول وحده تبشرها لانها الوحيده إلي حملت سرها مده 7 سنوات
عهود تكمل كلامها : لمى ما تتصورين قد ايش فرحت لك مثل ما زعلت عليك يوم قالت لي امي ماصدقت توقعته حلم قلت لو انه صدق كان دقت علي لمى لكن للاسف اكتشفت انك يا لمى وقت الضيق تجين عندي اما وقت فرحك تنسين ولا تدقين علي
لمى كانت طول الوقت ساكته ما كانت تتوقع ان عهود بنت عمها تزعل منها على شي نقدر نسميه عادي
لمى : خلصتي كلامك عهود
عهود: ايه خصلت مع السلامه وسكرت قبل لاتسمع جواب من لمى
كررت لمى الاتصال مره ثانيه ولا ردت عليها وجلست لمى تتصل على عهود لين ما ردت عليها
عهود: نعم
لمى وصوتها كله صياح : عهود حرام عليك لا تسوين فيني كذا انتي ماتدرين قد ايش غلاك عندي والله اني احبك وما اقدر على زعلك انا ما اتحمل اشوفك زعلانه مني
عهود قدري ظروفي ماتوقعت منك كذا إنتي الوحيده إلي كنتي فاهمتني ومقدره مشاعري ليش المره هذي ما قدرتيها انا ادري اني غلطانه بحق وانتي صادقه بكل كلمه قلتيها واكرر لك اسفي وبليز لا تضايقين مني
(قامت تصيح )
عهود ما هان عليها تزعل لمى اكثر وما رضت على نفسها انها تصيح البنت بوقت مفروض تكون فيه بقمه السعاده ,,,
عهود بصوت مخنوق: لمى انا اسفه اصلاً مفروض من اول ما ازعل منك
انتي إلي كلامك صح مفروض اقدر ضروفك اسفه والله اسفه
لمى : حتى انا اسفه وانا الغبيه إلي ماقلت لك
عهود ضحكت على كلمه غبيه غصب عنها : غبيه من زمان توك تدرين يا الدبه
لمى انبسطت يوم سمعت ضحكه عهود وضحكت : انا دبه يا دبه
عهود: لو بنجلس نسب بعض من اليوم لبكره ما راح نخلص
لمى : ايه والله صادقه
عهود: ماقلتي لمى كيف النفسيه
لمى : اوووف عال العاااال
عهود : الله يوفقك
لمى بحزن : ما راح اسوي عرس
عهود: ليييييه
لمى : ما ادري عن سعود يقول بس ملكه وبعدين نسافر
عهود: حركات الاخ مايقدر يستحمل اكثر يبي يشوفك
لمى استحت: اكييييد تلقينه ميت علي اصلاً
عهود: يا بخته فيك والله
جلسوا يسولفون مع بعض واكثر سوالفهم كانت على الملكه والسوق والسفر
لمى : طيب وش رايك تجين معاي اليوم لسوق وبرويك فستان مره عجبني
وابي اخذ رايك فيه
عهود: اوكي مو مشكله يا العروس كل شي تبينه اسويه لك انتي امري بس
لمى : تسلمين والله بعد تصدقين افكر اقدم اعتذار من الجامعه كورس واحد ...
عهود : لا تستعجلين شوفي اول شي وش راي سعود ...
لمى : تهقين يعني اسال سعود
عهود: أيه لازم تسألينه
لمى : اوكي خلاص ان شاء الله العصر اجي امرك ونروح انا وياك السوق
عهود: اوكي انتظرك ...
لمى : مع السلامه
عهود: مع السلامه
سكرت لمى من عهود ونزلت تحت بصاله

اول مادخلت جاها استقبال حار من ابوها
ابو تركي: هلا والله هلا بالعروس
لمى تجلس بدلال عند ابوها وتدلع: يبه راح تفقدني
ابو تركي: اكيد بفقدك عاد انتي ما شاء الله شمعه الجلاس
لمى : تسلم والله يا الغالي
العنود اطالع لمى : كلها كم يوم ودلال يكون كله لي
لمى : اصلاً ما تقدرين تاخذين مكانتي من عند ابوي
تلف على ابوها : صح يبه
ابو تركي: اكييييد عاد انتي الغاليه
العنود بان على وجهها الغيره: يا سلام يبه وانا ؟
ابو تركي: انتي وش تبين
العنود: بس لمى وتركي وانا مالي رب لا خلاص انا الحين اثبت اني البطه السوده
توها داخله ام تركي تناديهم على الغدى وتقول لها العنود : يمه متأكده ان انا بنتكم
ام تركي تخرعت : بسم الله وش هالكلام وش قاعده تخربطين
العنود: مدري عنكم انتي وابوي تحبون لمى وتركي وانا لا
ام تركي تحاول تغيضها: ايه صح نحب بس لمى وتركي
العنود انقهرت : يوووه يمه الحين ابيك تصيرين لي عون طلعتي فرعون
يوم قالت هالكلمه حطت يدها على فمها وقالت بسرعه : يوه يوه اسفه والله ما اقصد وراحت تحب راس امها
ام تركي ترفع يدينها لفوق (كأنها تدعي ) : الحمدالله على نعمه العقل بس
العنود تضحك: حلوه منك يمه بس لا تعدينها
ام تركي: اوف نسيتيني انا ليش جايه يمه عليك من بنت لا إله إلا الله
عليك ....
ولفت على ابو تركي : يا الله الغدى جاهز تفضل
ابو تركي : يا الله مشينا
قاموا كلهم يتغدون ...


**********************************************

جود وفهد كانوا في المطعم ... اما بدر راح بيت جده سلطان (ابو خالد) كانت جود تبي تفاتح الموضوع لفهد ....فما كانت تبي احد يزعجهم او يقاطعهم ...
فهد اخذ يد جود ومسكها: جودي
جود تناظر بفهد: هلا حبي امر
فهد : امممم ما راح تقولين لي وش تبين مني
جود بتفكير: بفتح معاك الموضوع على طول
فهد: تفضلي اسمعك وش عندك
جود: شايف بدر ما شاء الله عليه كبر وان شاء الله والصراحه انا ودي اجيب له اخو او اخت
فهد ابتسم لجود بحب : بس بدر توه صغير وانا ما فكر اننا نجيب ولد او بنت الحين
جود :ليش يا فهد بدر الحمد الله كبر ومحتاج لاخ او اخت معاه
فهد: انا عارف يا جود بس
قطعت كلامه جود : خلاص خلاص انسى الموضوع
فهد ما حب يايضايق جود لكن فكره انها تحمل مو راضي عنها
كملوا اكلهم وهم ساكتين
فهد كان يسولفون مع جود ما يبيها تضايق او تزعل
لكن جود كان ترد عليه بكلمه وما تكثر بالكلام
خصلوا من الغدى وراح فهد يحاسب وطلعوا اركبو بسياره
فهد : جووودي وش فيك زعلتي
جود:ما يحتاج انت عارف
فهد ببرود:عارف بأيش فهميني انتي بس
جود بضيق: فهد اسمعني نزين ...انت ليش مو راضي
فهد : كذا
جود: يعني مافي سبب واحد
فهد: لا مافي سبب
جود: طيب ليش رافض الفكرهـ عطني سبب مقنع مو معقوله مافي سبب
فهد ببرود : خلاص قلت لك رافض وبس
جود بان عليها الزعل : خلاص بسكت
جود بعد فترهـ : طيب ممكن توديني عند اهلي من زمان ماشفتهم
فهد : ان شاء الله
كان الجو بين فهد وجود متوتر جود ودها تعرف سبب رفض فهد للفكرهـ لكن للأسف فهد ما عطها أي سبب وهذا إلي خلى جود تنقهر اكثر
وصلت جود لبيت اهلها ونزلت بدون أي كلام
فهد ما ستغرب من

** الــــجــــزء الـــرابع **

** في بيت ابو خالد **

ام خالد جالسه في الصاله مع ولدها خالد وبنتها عهود وعمر ...إلي كان جالس يلعب بلاي ستيشن ...
خالد يكلم عمر : خلاص يا ولد عيونك تتعب بعدين اربع وعشرين ساعه على بلاي ستيشن
عمر:يا خي ما عندي شي اسويه ...وهو إلي يسلي وقتي والله
خالد: ايه بس انت الله يهديك بهبل تستخدمه موب زين لعيونك
عمر ظل ساكت ولا رد عليه
(ام خالد وعهود كانوا يتكلمون مع بعض بصوت واطي )
خالد : وانتوا بعد وش فيكم كل هذا اسرار
ام خالد : لا اسرار ولا شي اصلاً نتكلم بموضوع يخصك
خالد عرف انهم يتكلمون بخصوص الزواج
خالد : ايه وش كنتوا تقولون مدام الموضوع عني لازم اعرفه
عهود: عاد انت موكلني لهذا الموضوع والحمد الله البنت لقيتها لك
خالد بتعجب: ما شاء الله عليكم يعني طول الفترهـ إلي راحت كنتوا تدورن لي
ام خالد : اصلاً ما صدقنا انك توافق تبينا ننسى
عهود: ايه والله صادقه امي
خالد بغرور : ومين سعيدهـ الحظ هذي؟
عهود: ريما بنت خالتي ام راكان
خالد جلس يفكر بعدين قال : ام راكان إلي جت عندنا يوم الاحد إلي راح
ام خالد : ايه عليك نور ياولدي وش رايك؟
خالد وهو قايم: كيفكم توكلوا على الله انتوا ادرى بالبنت
عهود وهي مستغربه: يوه مايبي يعرف شي عن ريما
ام خالد لفت على بنتها عهود وقالت لها: مدري عنه جيبي التيلفون خليني ادق عليهم
خالد طلع من الصاله ومن البيت بكبرهـ جلس يفكر بالقرار إلي اخذهـ ابتسم وقال خلاص ودعنا العزوبيه
طلع جواله ودق على فهد : السلام يا ابو بدر
فهد : وعليكم السلاااام وينك من زمان عنك ؟
خالد : بسم الله شوي شوي اول شي قول لي مبروك
فهد بتعجب : مبروك بس على ايش؟
خالد : خلاص قررنا نودع العزوبيه
فهد بضحك: مبروووووووووووووووووووووك وش عندك انت وسعود بنفس الوقت
خالد :الله يبارك فيك ...حتى سعود بعد
فهد: يوهـ سعود سالفته سالفه لازم اشوفك على شان اقولها لك
خالد: اوكي انا الحين طالع برهـ البيت انت وين ؟
فهد: انا بالبيت والله ..خلاص انت قولي وين راح تروح وانا جايك الحين
خالد: اوكي انا بروح الحين الكوفي اشوفك هناك
فهد : خلاص اوكيك باي
خالد: باي
**********************************************

نرجع لأم خالد كانت توها مسكرهـ السماعه من ام راكان عهود جتها على طول وقالت لها : ها يمه بشري؟
ام خالد : خير ان شاء الله قالت نشوف راي البنت ونرد عليكم ...
عهود : يعني بيطولون ؟
ام خالد: اكيد بيطولون تحسبينه زواج اول البنت نفس اليوم تخطب وتتزوج حتى الموافقه ما يخذون رايها فيه ...إذا الابو وافق خلاص
عهود: يوه يمه احس غلط شلون لازم موافقه البنت
ام خالد: صح كلامك بس اول كانوا في جهل
عهود تغمز لأمها: ولايكون انتي تزوجتي ابوي بنفس الطريقه
ام خالد: اصلاً ابوك شافني وانا اغسل ملابس البيت
عهود تضحك: جد يمه توني ادري
ام خالد: اول غير اما الحين لا لازم البنت تحط هالألوان بوجهها والشعر واللبس
عهود إلي عجبتها كلمه الوان : يمه اسمه مكياج
ام خالد تضحك على نفسها : ايه مكياج مدري الوان
عهود ترجع لموضوع اخوها : بس مفروض مايطولون اخوي خالد ما ينرد
ام خالد : الله يسمع منك,, ان شاء الله يوافقون بس اكيد بيسالون عنه
عهود: ايه صح صح يا الله ان شاء الله نسمع الرد بسرعه ....
ام خالد : ان شاء الله ...يا الله انا طالعه فوق الحين بروح ارتاح شوي
عهود: اوكي خذي راحتك...
**********************************************
** في بيت ابو تركي **

لمى كانت عايشه في احلامها الورديه خيالها ينتقل كل شوي عند خطيبها سعود ما توقعت ان إلي تبيه يتحقق بسرعه المسكينه تحسب سعود خطبهاً حباً فيها
ما كانت تدري ان سعود خاطبها غصباً عنه
طبعاً لمى يوم قالت لها امها الموضوع شوي وتطير من الفرحه الآلام إلي حست فيها كلها راحت وحست انها ارتاحت وروقت كانت بتقول لامها انها موافقه على طول لكن استحت من نفسها شوي وقالت لامها انها بتفكر وترد لها خبر ... ..
نزلت تحت بصاله عند امها واختها...واول ما شافوها ابتسموا لها وردت لهم الأبتسامه
ام تركي : ها وشلونك اليوم ؟ ان شاء الله احسن
لمى : ايه الحمد الله بخير ..
العنود : اكيد راح تكون بخير مدام سعود تقدم لها
لمى استحت وحمر وجهها
العنود : اوف اوف الحين وهي بس خطوبه سويتي كذا يعني وش نسميه هذا موافقه
ام تركي تناظر بنتها العنود وتقول لها : لا والله العنود ما شاء الله اخذتي دور ابوك حتى الموافقه سالتي عنها
لمى هنا قامت تضحك على امها واختها
العنود : مافيها شي يمه عادي انا اسالها وابوي ..كلنا واحد ...
ام تركي لفت وجهها على لمى وتكلمت بجديه : وانتي يا لمى وش رايك ؟
لمى بقلبها اكيد موافقه : يمه انا مالي راي إلي يشوفه لي ابوي هو ادرى مني ...
ام تركي : لا اكيد لك راي هذا زواج مو لعبه بس افهم من كلامك انك موافقه على سعود؟
لمى :إلي تشوفونه يمه
ام تركي افهمت من كلام بنتها انهاا موافقه ...
ام تركي وهي مبسوطه: اجل ادق على ابوك واقول له
على طول مسكت التلفون ودقت على ابو تركي وقالت له ...
ابو تركي: والله هو نعم الولد ويا بخت بنتي لمى فيه
ام تركي: يعني حتى انت موافق
ابو تركي : ولد اخوي هذا وما اقدر ارد له طلب
ام تركي: خلاص اجل اليوم ارد لهم الخبر ....
ابو تركي: على خير ان شاء الله مع السلامه
ام تركي: مع السلامه
**********************************************

خالد وفهد كانوا بالمقهى ....
فهد : ومين هذي إلي راح يخطبونها لك ؟
خالد :ما ادري اسمها ريما بنت ام راكان ...
فهد : طيب سالت امك عنها ولا لاء؟
خالد : تصدق لا قلت لهم توكلوا على الله وطلعت
فهد : من جدك انت يا اخي ترى هذا زواج وش فيك انت اسال امك عنها وعن اخلاقها وعن ابوها وعن اخوانها ...
خالد : إلي اعرفه عنها انها بنت يتيمه وما عندها إلا اخو واحد
فهد: بس ولو لازم تسال احد اسال اختك عهود عنها هي بنت كبرها و أحسن من امك ...بتكون فاهمه لها كثر امها
خالد : ان شاء الله
فهد : خلاص الله يوفقك ومبروك مقدماً
خالد: خلهم يوافقون أول بعدين قول ...
فهد : وفي احد يرد واحد مثلك اصلاً يحصل لها الشرف انك خطبتها ,,,
خالد يبتسم بوجهه فهد :إلا قولي وش سالفه اخوك سعود
جلس فهد يقولون السالفه لخالد ..
**********************************************
** في بيت ابو فهد **

مها جالسه بصاله اتابع احد المسلسلات ....يرن التيلفون باللحظه هذي ...
مها : السلام عليكم
ام تركي : وعليكم السلام هلا مها
مها يوم عرفت ان ام تركي وقالت اكيد ترد لامي الخبر: الحمدالله بخير انتي شلونك خاله ؟
ام تركي : الحمد الله بخير ..اقول امك موجودهـ؟
مها: ايه لحظه شوي
تحط مها سماعه التلفون وتركض على طول عند امها بالغرفه
مها: يمه يمه خالتي ساره ( ام تركي )على التيلفون
ام فهد : ان شاء الله بكلمها من تيلفون الغرفه سكري السماعه
مها بقلبها إيه هين اسكر السماعه: اوكي يمه تامرين امر ...
نزلت تحت وجلست تسمع وش إلي دار بين امها وخالتها ساره
(ما نلومها صديقتها العنود)
ام فهد شالت السماعه : السلام عليكم هلا والله بهالصوت
ام تركي : وعليكم السلام والرحمه شلونك؟شخبارك؟
ام فهد : بخير انتي شلونك؟
ام تركي: الحمد الله تمام
ام فهد : ها يا ام تركي وش صار على لمى ؟
ام تركي : انا داقه اقول لك ان لمى وافقت على ولد عمها اصلاً وين راح تلقى واحد مثله
ام فهد : والله فيها الخير ...ومشكورهـ اروح ابشر الولد وابوهـ الحين اكيد راح يفرحون
فجأه سمعوا صراخ
ام فهد: بسم الله صوت مين هذا
مها توهقت من الوناسه صرخت فجأه وعلى طول سكرت السماعه وسوت نفسها انها ماسوت شي
ام تركي : مدري والله
ام فهد: اكيد هذي بنتي مها تلقينها سمعتنا ومن الفرحه صرخت
ام تركي تضحك: يا حليلها والله وعقبالها
ام فهد: اميييين يا الله يا ام تركي تامرين على شي بروح اشوف البنت
ام تركي: سلمي عليها وقولي لها بطلي لقافه وخليها تعقل شوي ..ابد البنت ذي حركات بنتي العنود
ام فهد: ايه والله صادقه الله يهديهم بس
ام تركي: اوكي اخليك الحين مع السلامه
ام فهد : حياك الله مع السلامه

ام فهد سكرت التيلفون منها وراحت عند مها ...لقتها بصاله اول مادخلت عليها امها ابتسمت مها ابتسامه براءه
ام فهد جلست تضحك على بنتها: وانتي ما تبطلين من ذي الحركات...فشلتيني عند الحرمه
مها: يمه وش فيها عادي ابي عرف وش صار وافقوا ولا لاء وبعدين هي مو غريبه مرت عمي
ام فهد: الله يصلحك بس ادري مو غريبه ...ما تعرفين تصبرين شوي وانا اجي اقول لك
مها: يوه يمه ما قدرت استحمل على شان كذا سمعت
ام فهد : الله يهديك بس اروح ابشر اخوك احسن

وتوجهت لغرفه ولدها سعود ام فهد تطق الباب
سعود إلي كان جالس على النت واول ما سمع طق الباب قال
سعود : تفضل ...
ام فهد داخله وهي مبتسمه وراحت عند ولدها: مبروووك يا احلى ولد
سعود : الله يبارك فيك بس على ايش؟
ام فهد : هوو نسيت لمى بنت عمك وافقت عليك
سعود بنفسه اوف بسرعه هذي ما صدقت ذي خبر وقال مين غير نفس : الله يبارك فيك
ام فهد دق على ابوك بشرهـ اكيد راح يفرح
سعود بضيق: ان شاء الله يمه الحين ادق عليه اوامر ثانيه
ام فهد: لا مشكور ما تقصر والله اني مبسوطه الله يوفقك ويسعدك
سعود بين نفسه : مبسوطه على شي انا مغصوب عليه يا الله مدري وشلون بتقبل الموضوع
طلعت ام فهد وهي مبسوطه والفرحه غامرتها وخصوصاً ان اخر ولد لها راح يتزوج
اما مها بدورها ركضت لغرفتها تكلم لمى وتبارك لها
مها دقت على لمى ونتظرت ترد عليها
مها: أهلييييييييييييييييييييين بزوجه اخوي المصون
لمى استحت من كلام مها: هلا فييييك اخبارك؟
مها: بخير يا زوجه اخوي
لمى : يوه مها استحي لا تقولين لي كذا كل شوي
مها: حركات والله تستحين ..على العموم مبروووك والله
لمى : الله يبارك فيك حبي ...
مها : ايه عاد تعودي من اليوم ورايح كلام حلو ابي اخوي يشبع من الكلام الحلوووو
لمى خلاص ما قدرت تستحمل كل شوي تحمر اكثر واكثر
مها: هي وين رحتي نحن هنا
لمى : معاك معاك ....
مها: عاد تصدقين انتي وسعود لايقين لبعض
لمى وحبت تسحب كلام من مها: يعني كيف
مها: ماادري احس انتي وياه نفس الشي تصلحون لبعض ..الله يتمم عليكم بالخير
لمى : الله يسمع منك ان شاء الله
مها: وان شاء الله متى ناوين تملكون
لمى : والله ما ادري اكيد ابوي وعمي يتفقون مع بعض
مها : اهاااااا... الله يوفقكم
لمى: اميييييين
مها: اوكي اخليك الحين جاء الحين دور اخوي سعود ابارك له
لمى: يا حليلك بالدور تمشين
مها: ايه انا عادله
لمى: هههه خلاص اوكي ...
مها: بقوله لمى تسلم عليك
لمى: لا لا ياويلك إذا قلتي
مها: مالي شغل بقول له باي
وسكرت الجوال قبل لا تسمع رد من لمى
وراحت عند اخوها سعود تبارك له
دخلت عليه وهو كان جالس قدام المرايه يسوي الشماغ حقه يبي يطلع
مها متسنده على الباب وتطالع فيه : يا بخت لمى فيك والله ملك جمال ما شاء الله
سعود بثقه : اكيد يا بختها مدام انا زوجها ...
مها: عاد توني مكلمتها تبي تعرف وش قالت لي
سعود : لا مو مهم إذا تبين تقولين قولي
مها: سعود وش فيك متضايق
سعود : لا مافيني شي
مها: ما ادري احس انك مو متحمس
سعود : لا لاتخافين شيلي هذي الافكار من راسك ...انا طالع الحين تامرين على شي؟
مها : ايه ما تبي تعرف وش قالت لي ؟
سعود وهو يتنهد : وش قالت ؟
مها: تسلم عليك كثييييير
سعود : الله يسلمها ...وطلع
وهو نازل على الدرج سمع صوت مها تناديه
مها: سعود سعود
سعود لف عليها: هلا
مها: ترى امزح ما قالت هي كذا
سعود : قالت او ما قالت ما همني ونزل وخلها

مها شكت بسعود يا ربي وش فيه الواحد مفروض يكون مبسوط الاخ شكله ابد مو عاجبه الوضع غريبه والله يوه انا وش علي كيفهم ودخلت غرفتها وسكرت عليها الباب...

**********************************************

** في بيت ام راكان **

كان الكل مجتمع بناء على طلب ام راكان
ام راكان كانت معودهـ عيالها أي شي يصير بالبيت الكل لازم يدري عنه تجلس مع عيالها وتقول لهم ...
ام راكان تكلم عيالها: هذا الموضوع الله يسلمكم يخص ريما
كلهم لفوا على ريما
ريما : خير يمه وش فيه
ام راكان : كل خير يا بنتي بس اليوم جو ناس اخطبوك
ريما نزلت راسها ما كانت متوقعه ان الموضوع عن الخطوبه
ام راكان تناظر بنتها : ماتبين تعرفين مين إلي خاطبك
طبعاً راكان وديما كانوا ساكتين يتابعون الوضع
ريما: مين يمه ؟
ام راكان: خالد ولد سلطان ال,,,,,
طبعاً ريما على طول عرفتهم وظلت ساكته
ام راكان: ها يمه وش قلتي
ريما: ما ادري يمه خليني استخير وافكر بالموضوع وارد لك خبر
ام راكان: إلي تشوفينه ...
ريما طلعت من الغرفه ولحقتها اختها ديما
راكان واخيراً نطق : يمه خالد وش يشتغل وش كبره؟
ام راكان : يشتغل مع ابوه بالشركه وعمره 27
راكان : ايه بس ولو لازم نسأل عنه
ام راكان :ايه اكيد ياولدي لازم ...
راكان : خلاص يمه انا بحاول اسال عن الولد وارد لكم خبر
ام راكان : ما تقصر والله وتروح تبوس راس ولدها
** في غرفه ريما **
ديما: ريما وش راح تسوين وش قررتي عليه
ريما: وش فيك علي خليني افكر اول ويصير خيييير
ديما بحزن : يعني خلاص راح تتزوجين وتخلينا
ريما تضحك على اختها : الحين إلي يشوفني وافقت خلينا نعرف الولد اول بعدين يصير خير
ديما: بس ما شاء الله امه وخواته مره حبوبات
ريما: ايييه وانا هذا إلي مريحني اكثر يعني شفتي كيف استقبلونا ما شاء الله عليهم يدخلون القلب بسرعه ....
ديما: ايه والله صادقه ,,,,اجل بطلع انا برهـ اخليك تفكرين
ريما: على راحتك ....

**********************************************
انتشرت سالفه خطبه سعود بين الأهل ....والكل درى فيها وما بقى احد ما تصل على سعود يبارك له
سعود كان يتشمى بشوارع الرياض والضيق مبين عليه ما يدري ليه مو مقتنع من سالفه الزواج مع ان كلام اخوه فهد اقنعه لكن تظل الفكره مو داخله مزاجه ....طلع سعود تنهديه كبيره من صدره ومسك الجوال يتصل بفيصل
سعود : هلا فيصل
فيصل: هلا بالمعرس
سعود (اوف من الحين بديت اسمع ذي الكلمه) ويرد عليه من غير نفس: هلا فيك
فيصل: امر وش فيك؟
سعود: ابد ما فيني شي بس جالس ادور بالشوارع وابي اشوفك
فيصل: حلو انا وطلال طالعين بكوفي تجي عندنا
سعود : خلاص انا جاي لكم الحين وينكم فيه ؟
فيصل : .............
سعود: خلاص اوكي مسافه الطريق وجاي
فيصل :حياك
سكر سعود الجوال واتجهه لفيصل وطلال إلي كان يعتبرهم اعز اصدقائه
وصل سعود للكوفي واول ما دخل اشر له فيصل وراح جلس عندهم
طبعاً اول ما سلم عليه طلال بارك له بالخطوبه
سعود: الله يبارك فيك وعقبالك
طلال: لا انا مابي اتزوووج
سعود: قلناها قبلك وتزوجنا غصب عنا
طلال وفيصل ما فهموا وش معناه غصب عنا او بالاصح ما خذو بالكلمه
طلال: يوه مالي خلق مسؤليه وعوار راس
فيصل : اما انا الصراحه ودي اليوم قبل بكره وش رايك نبدل يا سعود
سعود: لا والله لعبه هي
فيصل ابتسم وغمز لسعود : اوف كل ذا تغار والله ما توقعت يوه خلاص ما ابيها
سعود: أي غيره واي خرابيط اصلاً انا ماحب ذي الحركات
فيصل يغمز لسعود: لااا قدامنا تقول هالكلام ومن ورانا شي ثاني
سعود إلي صكت معه : لا ثاني ولا ثالث بليز سكر الموضوع اوف
انا الحين جاي انبسط معكم ولا تنكدون علي
طلال بتعجب: وش فيك بسم الله ما قلنا شي
سعود لاحظ على نفسه انه مره عصب يوم جابوا طاري زواجه وقرر انه يهدى شوي على شان مايحسون بشي ...
كملوا الشباب سوالفهم وضحك والوناسه ...
فيصل: إيه سعود ما قلتي لي راح تعزم صديقك احمد
سعود: الله يذكرك بالشهاده تصدق كنت ناسي ان شاء الله بكره ادق عليه واقول له
فيصل: حلو مره ودي اشوفه
سعود: ان شاء الله قريب

**********************************************



** في بيت ابو تركي **

الكل سهران بصاله ....ابو تركي ماسك الجريده يقرى وحاط التلفزيون على قناه الجزيره العنود ملت من الوضع تبي تشوف مسلسلات افلام والخرابيط الثانيه
العنود بضيق : يبه حدد موقفك يا جريده يا الجزيره ما يصير اخبار بأخبار
ابو تركي: ليش يا بنتي خلينا نشوف وش يصير بالعالم...
العنود : يبه يعني وش الجديد بالاخبار مقتل 10 عراقين او فلسطنين كلها اخبار تضيق الخلق الصراحه ...حرب ودمار بالوطن العربي
ابو تركي : ادري يا بنتي كلها اخبار تضيق الخلق بس لازم نعرف وش يصير بالدنيا
وكمل نظره للجريده ....
العنود استسلمت وقالت ما في إلا انتظر ابوي يخلص ويروح ينام ....
لمى كانت سرحانه لحالها لاحظت العنود سرحان لمى
العنود تحرك يدينها قدام وجه لمى : هييي نحن هناااا
لمى :ها وش فيك
العنود : انتي إلي وش فيك
لمى : لا مافيني شي سلامتك
العنود : ايييييه تفكرين بالخطيب الفراس المنتظر
لمى احمر وجهها وابتسمت
العنود تغمز لها وتلف على ابوها : بيه
ابو تركي : نعم وش تبين ما راح اغير القناه قلت لك
العنود: بسم الله يبه وش فيك ماقلت شي عن الاخبار بس بسألك سؤال
ابو تركي : اسألي
العنود: يبى متى ملكه لمى
لمى لفت على العنود وقالت لها بهمس :كأنك حاسه فيني من اليوم ودي اسأل ابوي
العنود بهمس: يوه على شان كذا مسرحه كان قلتي لي من زمان وقلت له
ابو تركي: وش فيكم وش تقولون
العنود: لا يبه ولا شي ....ما جاوبت على سؤالي؟
ابو تركي: ان شاء الله الخميس موب هذا إلي بعده الجاي
لمى : الخميس لا يبه بدري ما يمدني اسوي شي
ام تركي تدخل : وش مايمدك يا ماما هذي ملكه مو زواج
لمى: عارفه يمه بس على الاقل الفستان والاغراض الثانيه اليوم الثلاثاء وما يمديني اسوي شي ؟؟
العنود : لمى لا تكبرين الموضوع عندك تقريبا اسبوعين وبكره ان شاء الله نطلع السوق ندور لك الفستان وان شاء الله ما ياخذ ممنا وقت ...
لمى : أن شاء الله
ابو تركي لف على العنود ورمى عليها الريموت وقال لها الحين شوفي إلي تبين انا بطلع انااااااااااااااااام
العنود وهي مبتسمه : تصبح على خير يبه ...
كلهم صعدوا ينامون ومابقى إلا لمى والعنود
لمى: العنود فكري معي وا اشتري فستان ؟ وش اختار له لووون؟
العنود: امممممم اختاري لون يناسبك ...
لمى : زي ايش مثلاً
العنود: ما شاء الله عليك انتي بيضا ويناسبك كل الألوان ...شوفي انتي لاتحطين ببالك لون خلينا نروح السوق ونشوف وش فيه الوان ...
لمى : ايه صح ..يا الله بصعد فوق انام متى راح تنامين
العنود : لا ماراح انام الحين بدق بعد شوي على مها
لمى : اها سلمي عليها اجل
العنود : وما تبين اقول لها تسلم على سعود بعد (وتمد لها لسانها)
لمى ترمي عليها المخده : وجعععع لا تقولين لها
العنود وهي تضحك : طيب طيب يمه عورتيني
لمى بسخريه : الحين المخده تعووور
العنود : ايه تعور موب خبرك انا دلووعه
لمى: واضح دلوعه الدلع يقطر وترمي عليها المخده الثانيه وتصعد فوق لغرفتها وهي ميته ضحك على شكل العنود ...

العنود جلست بصاله لحاله تفكر شلون راح تعيش إذا تزوجت لمى وطلعت من البيت
كانت تذكر كل المواقف إلي سواها مع بعض الضحك والسهر والايام الحلوه لا ارادياً حست الدموع تنزل من عينها
العنود دعت ربها ان يوفق اختها لمى بزواجها ...وهذا افضل شي تسوي لها
باللحظه هذي يدق جوال العنود وكانت مها المتصله
العنود : هلا والله حبي
مها: هلا فيك اخبارك؟
العنود: تمام والله بخييير
مها: العنود دريتي؟
العنود: خير وش فيه؟
مها: بكره تنزل النسب حقتنا
العنود: ايه صح بكره الاربعاء ...ذكرتيني الله يذكرك بشهاده تصدقين نسيت اصلاً الموضوع ...
مها: والله انك تحفه ...وش قاعده تسوين
العنود: ابد والله بحالي جالسه بصاله كلهم راحوا ينامون وكالعاده تركي توه ما رجع
مها: يوه للان ما عقل تركي
العنود : اوف لكبره الولد مره صاير اكس وامي وابوي مخلينه على راحته على شان هو الولد الوحيد
مها: هذي المشكله انه الولد الوحيد ولا يقدرون يردون له طلب ...
العنود: مو شرط يا مها هذي انتي بنت وحيده بس ماصرتي زي تركي..
مها: يا العنود البنت غير عن الولد والولد يقدر يطلع ويجي من دون رقابه الام والاب اما البنت لا ما تطلع إلا مع اهلها
العنود: لا والله يا مها في بنات الله يستر علينا وعليهم
مها: ما اقول لك ان مافي بنات صايعات فيه والله يهديهم بس عاد هذا يعتمد على تربيه الام والأب هم إلي يقدرون يربون بناتهم صح واحسن تربيه
العنود: صح صادقه والله إلا تعالي سعود وشلونه ؟
مها: بخييير الحمد الله
العنود : تصدقين احسن لمى وسعود لايقين لبعض
مها: ايه نفس كلامي اليوم للمى اقول لها تصلحون لبعض
العنود : الله يوفقهم ان شاء الله
مها: طيب وش راح تلبيسن بالملكه
العنود: ما قررت والله ..لما اخلص اغراض لمى اتفرغ لنفسي
مها: ايييه الله يعنين
العنود:بكره ان شاء الله ناوين نروح السوق تجين معنا؟
مها: والله فكره خلاص بقول لامي وارد لك خبر
جلسوا مها والعنود يسولفون وبوسط سوالف يدخل سعود على مها
سعود يناظر مها ويأشر لها ويقول : مين تكلمين
مها: اكلم العنود تبي شي؟
سعود : ايه مافيني النوم امشي بره بصاله نسولف
مها: خلاص اوكي ...
ترجع تمسك الجوال وتكلم العنود
مها: اقول العنود سعود يبيني تحت اسولف معه تامرين على شي؟
العنود: لا ابد سلامتك سلميني عليه وقولي له اخت مرتك تسلم عليك
مها: ههههههههه الله يقطع بليسك ولا يهمك اقول له باي
العنود : باي

مها نزلت تحت عند اخوها سعود وكان جالس يقلب بقنوات التلفزيون
مها: سعود تبي اجيب لك شي عصير ببسي ...
سعود : اممممم ما اقول لا انتي عصيراتك ما تتفوت ..
مها: خلاص امر وش تبي
سعود : على ذوقك هالمره
مها تأشر على عيونها : من عيوني
وتروح تسوي عصير فواكه مشكل لاخوها
دخلت مها عليه ومدت له العصير : خذ جرب طعمه
سعود : لحظه دقي على الاسعاف اول
مها : وجع تو تقول ما يتفوت والحين تدق على الاسعاف خلاص ما تشرب بس انا
سعود : ههههههه خلاص اجل انا بدق عليهم على شان ياخذونك
مها عصبت : يمه منك الحين منزلني من فوق عشان تتمصخر علي ارجع اكلم العنود ابرك
سعود وهو للان يضحك : هه
خلاص خلاص امزح معك ...(وهو يمسح دموعه إلي نزلت مع الضحك)
عطيني خليني اشرب
مها مدت يدها لاخوها تناظره وهو يشرب تبي تعرف وش يقول
شرب سعود منه وقال لها: اممممم مره لذيذ تسلمين والله
مها : بالعافيه على قلبك
سعود : خلاص اجل ملكتنا انا ولمى ابيك تسوين لنا العصير
مها: بس كذا انت تامر امر
سعود: مها احكي لي عن لمى ابي اعرف عنها اكثر
مها: اممم وش اقول لك عنها
سعود: أي شي عنها تفكيرها اخلاقها
مها: شوف سعود انا ماعندي كلام اقول له عن لمى كثير إلا انها ما شاء الله بنت حبوبه وتدخل القلب بسرعه الله يهنيك عليها والصراحه احسدك انك راح تاخذ وحده زي لمى
سعود سكت ولا رد عليها وقال بنفسه كل إلي حولي يمدحونها لي امي واختي ليش إلي داخلي مو مقتنع و مو راضي يتقبلها ليش ماني متخيل للان انها بيوم تكون زوجتي ...الله يهديك يا يبه بس ....
تقطع تفكيره اخته مها : سعود ودي اقول لك شي شاكه فيه
سعود: خير قولي
مها: انت ...خلاص ما راح اقول
سعود: إلا يامها تقولين وش فيك
مها: انت ما ودك تتزوج صح
سعود انصفق وجهه معقوله مبين علي : سعود ومين قال لك هالكلام
مها: محد قالي بس حسيت كذا
سعود حب يرقع لها السالفه: لا عادي لو ما ابي اتزوج كان ماتزوجت
اصلاً
مها ابتسمت : اشوى ...
قام يبي يطلع فوق لغرفته بعد ما قالت له مها السؤال إلي ما كان متوقع انها تسأله له وهو صاعد على الدرج سمع صوت مها تناديه : سعود الحين منادني على شان اجلس معك اخر شي تقوم
سعود من غير مايلف عليها : تعبان وبروح انااااام
مها: كيفك اروح انام احسن لي
تصعد مها فوق لغرفتها على شان تنام

**********************************************

** بيت ابو تركي **

لمى كانت بالغرفه منسدحه على سريرها وفاكه شعرها وحاطه على جنب تلعب فيه وتفكر بسعود موب راضي يروح عن بالها لحظه وحده
كل دقيقه تتخيل شكله يوم دخل عليها بغرفه مها وتذكر الكلام إلي كانت تقوله لعهود عن سعود وكيف راح يدري بحبها له وسبحان الله تسهل الامر والموضوع كله من سعود نفسه يوم خطبها
لمى قامت تصلي ركعتين تحمد ربها وتشكره ان ربي حقق لها إلي بالها وراح تتزوج إلي تبيه وحلمت فيه
خصلت لمى الصلاه وجلست تناظر السما من شباك غرفتها كانت وقتها السما مليانه بالنجوم جلست تشوف النجوم وتتخيل لها اشكال كانت موب عارفه وش تسوي من الفرحه حتى النوم ما جاها اخذت تتجول بغرفتها تروح وتجي ....وخطر في بالها فكرهـ
لمى : اجلس الحين اكتب الاغراض إلي احتاجهم للملكه ...
طلعت لمى ورقه وقلم وبحماس جلست تكتب الاغراض إلي راح تشتريها
لين ماتعبت وستسلمت واخيراً للنوم ....

**********************************************

** في بيت ابو فهد **
دخل سعود على ابوه وامه في الصاله
سعود: صباح الخير
الكل: صباح النور
سعود: يمه يبه ابيكم بكلمه راس
ام فهد: تفضل وش عندك
سعود: يبه انا مابي زواج وعوار راس خلاص املك على البنت ونسافر
ام فهد : سعود وش هالكلام يمكن البنت طيب تبي تسوي عرس
سعود: يمه انا مابي عرس خلاص وبعدين ليش ما يحتاج ملكه يكفي
ابو فهد : سعود وش تقول انت ليش رافض فكره العرس
سعود: انا يبه ماحب العروس وخير البر عاجله انتي يمه دقي على خالتي وقولي لها على طول ملكه وسفر واليوم ان شاء الله بروح احجز
(سعود طلع هذا القرار المفاجئ إلي خطر على باله امس ما يبي يكون بينه أي اتصال مع لمى فتره الملكه على شان كذا حب يصير كل شي بسرعه)
ام فهد: لا حول والا قوهـ إلا بالله يعني مصمم
سعود: ايه مصمم يمه يا الله انا طالع الحين
ابو فهد: لحظه سعود ماتبي تتعرف على البنت اكثر وقت الخطوبه تروح تزورها تكلمها
سعود: يبه اهم شي انها بنت عمي ومو لازم اعرف شي اكثر من كذا انا الحين بروح احجز لنا
ابو فهد : سعود لا تستعجل لاحق على السفر
سعود: يبه خلاص لاتحاول انا قررت
طلع سعود من دون ما يسمع أي كلمه من ابوه وامه
ام فهد: لا حول ولا قوه إلا بالله الحين وش اقول لام تركي والله اني مستحيه منها
ابو فهد : وش نسوي ولد عنيد وراسه يابس وراح يسوي إلي يبيه
ام فهد: الله يهديه بس
ابو فهد : اميييين
ام فهد: اروح ادق على ام تركي اقول لها
مسكت التيلفون ودقت عليها
ام فهد: السلام عليكم
ردت عليها العنود: وعليكم السلام هلا خاله شلونك؟
ام فهد: بخير الحمد الله امك جمبك ؟
العنود: ايه لحظه
عطت العنود امها التيلفون
ام تركي: هلا والله
ام فهد : هلا فيك شلونك شخبارك؟ شلون عروستنا
ام تركي : الحمد الله انا والعروسه بخير ...
ام فهد : الحمد الله ..( وسكتت شوي )
ام تركي: الووو وين رحتي
ام فهد : اممم ما ادري بقول لك شي بس مستحيه منك
ام تركي: وش دعوه احنا اهل قولي وش عندك
ام فهد: والله يا ام تركي اليوم سعود جاني وقال لي انه مافي عرس بس ملكه ويسافر معاها
ام تركي : والله ماادري وش اقول لك اشاور لك البنت
ام فهد: ما ينفع تشاورينها الولد راكبه براسه مو راضي بعرس حتى اليوم راح حجز (ام فهد حبت تلطف الجو ) مستعجل الولد يبي لمى
ام تركي:ههه يحليله سعود خلاص مو مشكله اليوم راح اقول للمى
ام فهد : خلاص حبيبتي استأذن انا مع السلامه
ام تركي: مع السلامه

سكرت ام تركي السماعه من ام فهد
لمى على طول تكلمت: يمه وش فيها خالتي ؟
ام تركي : تقول ان سعود ما يبي عرس ملكه وبس وعلى طول تسافرون
لمى عصبت: يمه شلون مافي عرس طيب انا ابي عرس
ام تركي: مو بيدي ولا بيد خالتك الولد خلاص راح اليوم حجر
لمى : بعد حجر وخلص وانا طيب مالي راي
ام تركي: اهدي انتي واذكري الله
لمى: لا إله إلا الله ...بس يمه انا ما سويت شي ما شريت ولا شي
حاطه في بالي اغراض الملكه بس طبت الحين براسي اغراض السفر
ام تركي: لا ان شاء الله يمدي اليوم نطلع السوق ونقضي لنا كم شغله
لمى صكت الدنيا براسها استغربت من سعود قراراته مره مفاجأه يعني مفروض يفكر بعقل شلون يمدني اخلص شغلي
العنود : الله يعينك لمى ترى سعود قراراته فجأه تصير
لمى : وانتي وش دراك؟
العنود: مها دايم تقول لي
لمى :إلا على طاري مها ماطلعت لك النتيجه
العنود: قبل شوي كلمتها ..ويت ادق عليها
دقت العنود على مها وقالت لها انها جابت 97% والعنود جابت 95%
فرحت العنود بنسبتها وحمدت ربها عليها وان ربي ماضيع لها تعبها
لمى يوم درت بنسبته اختها نست الموضوع إلي معصبه عليه وفرحت للعنود مره
ام تركي: الحمد الله يارب تساهلين والله
العنود : تسلمين يمه ....
ام تركي: دقي على ابوك بشريه
العنود: ان شاء الله يمه الحين ادق عليه اقول له
طلعت العنود فوق تكلم ابوها تبشرهـ ودق على صديقاتها وتقول لهم
لمى : يمه خلينا الحين نطلع للسوق
ام تركي : ان شاء الله دقي على السواق خليه يجي
لمى : ان شاء الله الحين ادق عليه ....
دقت لمى على السواق وراحت هي وامها للسوق
**********************************************
** بيت ابو خالد **
ام خالد: عهود دريتي
عهود:خير يمه
ام خالد: لمى بنت عمك انخطبت
عهود: لميييين
ام خالد: لسعود
عهود: متى وانا ليش ما ادري
ام خالد: صار لها تقريباً يومين
عهود ما صدقت لمى تنخطب لسعود ولا تقول لي امي تدري وانا ما ادري
حز بخاطر عهود شوي تضايقت من لمى ليش ما قالت لها عن موضوع الخطبه ....
صعدت فوق لغرفتها وارسلت مسج للمى ....
<< شكراً انا اخر من يعلم ..على العموم الف مبروك >>
انتظرت لمى ترد عليها لكن ما لقت أي رد حاولت تتصل عليها لكن ماتصلت مفروض هي تكلمني مو انا حطت الجوال بغرفتها ونزلت تحت عند امها بصاله ....
عهود دخلت على امها بصاله
عهود : يمه وش صار على اهل ريما ما ردوا علينا ؟
ام خالد: والله ما ادري تأخروا صح
عهود: ايه صح ...بس تلقين يسالون عن خالد
ام خالد: اكيد راح يسالون .... إلا وش صار على مها والعنود النسب اليوم تطلع
عهود: ايه صح خليني ادق على مها اسالها
مسكت تيلفون البيت ودقت على مها
عهود: اهليييييييين
مها: هلا فيييييك
عهود: اخبارك؟
مها: تماااام التماااااااااااااااااااام باركيلي
عهود : انا داقه على شان ابااارك لك ها بشري كم ؟
مها: 97%
عهود: ما شاء الله مبروووووووووووووووووووووووووووك
مها: الله يبارك فيييييك
عهود: عقبال الجامعه ان شاء الله
مها: ان شاء الله
عهود : مبروك بعد على خطوبه سعود تصدقين توني ادري
مها: غريبه محد قال لك ولا لمى ؟
عهود: لا توها امي تقول لي ....
مها: اها يمكن انشغلت وما قدرت تتصل
عهود بضيق تنشغل عني انا : صح يمكن...اوكي حبيبتي حبيت ابارك لك الحين بدق على العنود وأسألها ....
مها: تسلمين حبي ماتقصرين ...
عهود: الله يسلمك باي
مها: باي

سكرت من مها ولفت على امها : ما شاء الله مها انجحت وجابت 97%
ام خالد: ما شاء الله تستاهل والله ..والعنود كم جابت
عهود: ما ادري الحين بدق عليها ....
وتصلت على العنود وباركت لها بالنتيجه
عهود: ما شاء الله مره نسبكم حلوه
العنود: ايه الحمد الله
عهود حبت تسأل عن لمى : إلا لمى وين ؟
العنود: لمى راحت مع امي السوق
عهود: غريبه سوق وما رحتي معاهم ه
العنود: ههه وش اسوي راحوا وخلوني رحت اكلم ابوي اقول له على نسبتي الأخوات مشوا عني
عهود: ايه ماراح ياخذونك انتي عاد بسوق مزعجه
العنود تضحك : اييييه انا ابدع بالسووووق
عهود: من بعد ذاك اليوم وانا حرمت اروح معك السوق
العنود : أي يوم ذكريني
عهود: من زماااان يوم كنتي انتي ومها تراكضون بسووووق فشلتونا من جد
العنود ميته ضحك : ياحليلك قبل 3 سنوات وتذكرين
عهود: ايه افا عليييك كل ما اطب السوق اذكرهـ
العنود : تحفه انا من جد
عهود : من جد ياحليلك والله ...
جلست عهود تسولف مع العنود ساعه كامله وكل شوي تضحك
دخل عليها فيصل: بسم الله وطي صوتك مره عالي ...تدرين واصل لأخر الشارع
عهود تكلم العنود: لحظه شوي بسكت اخوي فيصل
العنود يوم سمعت اسم فيصل تذكرت سالفتها مع مها: طيب
عهود تكلم فيصل : وش تبي انت الحين
فيصل: جد والله مره ضحكك عالي مين تكلمين
عهود: العنود وش تبي اطلع برهـ باخذ راحتي معاها
فيصل بصوت عالي على شان تسمع العنود: مدام تكلمين العنود بجلس اجل بسمع وش تقولون اخاف تحشون فيني
العنود سمعت وقالت لعهود تقول له : قولي له من زينك نحش فيك
عهود ماتت من الضحك
فيصل: ها وش قالت اكيد حش فيني
عهود: تقول لك من زينك نحش فيييييك
فيصل : لا والله عطيني السماعه اكلمها
عهود: لا مافي وش تبي
فيصل اخذ السماعه بالغصب من عهود
فيصل: السلام عليكم يا بنت العم
العنود انصدمت من فيصل وجرائته وسكتت ماردت عليه
فيصل: ترى رد السلام واجب
العنود: وعليكم السلام
فيصل يوم سمع صوتها بالتيلفون فرح
فيصل بصوت واطي : صوتك مره حلو
عهود كانت تحاول تاخذ السماعه من فيصل وما سمعت وش قال فيصل للعنود
لكن العنود سمعت وش قال فيصل وانصدمت اكثر
فيصل : شلونك العنود
عهود: فيصل جيب السماعه حرام عليك
فيصل يكلم عهود: لحظه شوي
فيصل يكرر السؤال على العنود : شلونك يا العنود؟
العنود بعصبيه: انا بخير ممكن اكلم عهود
فيصل : ايه ممكن تفضلي بس بقول لك شي
العنود : نعم وش تبي تقول
فيصل: لا تعصبين ترى مو حلو عليك ابد
العنود بجرأه: يا الله انت وش تبي الحين مني
فيصل : يعني للحين ماعرفتي

وعلى طول اعطى السماعه لعهود
استغربت عهود من حركه اخواها فيصل
عهود: سوري العنود مدري وش جاه فيصل
العنود: لا عادي ما صار إلا الخير
عهود: وش يقصد يعني للحين ماعرفتي انتي وش قلتي له
العنود بقلق : هااا لا ماقلت له شي اصلاً ما ادري وش يبي بالضبط
عهود: عادي طنشي فيصل يحب يستهبل
العنود : ايه كيفه ...
عهود: العنود انا بسكر الحين بروح اكل لي شي جوعانه
العنود: اوكي بالعافيه مقدماً
عهود: الله يعافيك مع السلامه
العنود: مع السلامه

العنود جلست فتره ما سكرت السماعه ...تفكر بكل كلمه قالها فيصل ...ياربي وش يقصد بكلمه يعني للحين ماعرفتي؟
غريب هذا الانسان وبنفس الوقت جرئ كيف يقدر يقول قدام اخته صوتك حلو
لايكون كلام مها صح ويطلع الولد يحبني ....
لا ما اتوقع احنا البنات لو الواحد قال لنا أي كلمه نقول يحبنا ...اشيل الموضوع من راسي احسن انا وراي اشغال ومو مافضيه له

تركي كان واقف يشوف منظر اخته ويوم انتبهت له مات من الضحك عليها
تركي من كثر الضحك طاح على الارض
العنود عصبت: وش فيك شايف لك مهرج
تركي: من جد كنتي مهرج
قام يمثل شكل العنود ويستعبط
العنود: خيير مين قال اني سويت كذا
تركي: والله كان شكلك كذا ماسكه سماعه التيلفون وسرحانه
العنود: انت إلي يقعد معاك اصلاً يضيع وقته
تركي: اووف يا شينك إلا عصبتي امزح معاك
العنود تذكرت كلمه فيصل يوم يقول لها موب حلوه إذا عصبتي ....
تركي: اوووف رجعنا للسرحان ...
العنود: يوه مالك دخل انت
تركي يتلفت يمين ويسار : إلا وينها امي ولمى
العنود تسوي نفسها زعلانه : راحوا السوق ولا أخذوني
تركي: غريـــبه اختي العنود ما تطلع السوق لا الصراحه معجزه
هذي اصلاً مفروض تكتب بتاريخ ...
العنود ترمي عليه المخده: انت وش فيك اليوم علي ...لا اقصد وش فيك كل يوم علي
تركي: كيفي احب اهبلك اصلاً انبسط إذا عصبتك
العنود: ياعمري انا انرحم لمى راح تتزوج وتطلع من البيت وانا اصير معك وش يصبرني
تركي: الله يعينك من جد بوريك الويل
العنود: اتحداااك اقول لابوي يوقفك عند حدك
تركي: يعني تهديد هذا
العنوود: سمه إلي تبي وتلف وجهها للتلفزيون
تدخل بالحظه هذي لمى وامها وكانوا شايلين اكياس كثيره
على طول لمى تروح وتجلس على الكنبه : اووووف مره تعبت
العنود اول ما شافتهم : يا سلام ليش ما اخذتوني ولا انا البطه السوده
ام تركي: بسم الله الرحمن الرحيم خلينا نرتاح شوي ..قومي جيبي لي كاس مويه
العنود: ان شاء الله الحين بروح بس وين بتروحون مني
لمى تضحك على العنود : الله يخليك وانا بعد
العنوود: يوووه طيب
تروح تعطي امها ولمى المويه ...
العنود : خلصتوا اغراضكم
لمى : الحمد الله شتريت لي كم لبس واغراض للسفر ....بس فستان ما شريت ....
العنود: زين اشوى انك ما شريتي الفستان على شان ابي اكون معاك إذا تبين تشترينه
لمى : ايه بخلص اغراض السفر اول بعدين الفستان ...
العنود : الله يسهل امرك ..
لمى: اميييين
العنود : يمه جوووعانه ابي عشى
ام تركي: ما تعشيتي؟ انا ولمى تعشينا بالسوق
هنا فولت العنود وعصبت زياده: يااااا سلااااام من جد اثبتوا اني البطه السوده وانا ماتعشيت على شان اتعشى معاكم
ام تركي: كان تعشيتي مع ابوك
العنود: يوه ابوي من زمان تعشى وانا كنت شبعانه وقتها
ام تركي: مشكلتك ...
العنود تناظر اخوها تركي إلي كان منسجم مع الفيلم: حبيبي تركي
تركي من غير ما يلتفت لها: عشى ما راح اجيب لك
العنود: تركي الله يخليك ميته جوووع
تركي: زي ما قالت لك امي مشكلتك
لمى: طيب دقي عليهم يجيبون
العنود: لو بدق بيتأخر وانا ابي الحين
لمى كسر خاطرها منظر اختها وقالت لاخوها تركي: تركي روح جيب لها على شاني
تركي: على شانك بس راح اجيب لها
لمى: تسلم والله
العنود: يا سلام لمى تسمع كلامها وانا لا
تركي: ايه موب انتي البطه السوده
العنود: ما راح ارد عليك
تركي: غريبه ما راح تردين ولا على شان اجيب العشى لك
العنود: اوووف فاهمني انت ...
تركي: من اول فاهمك الحين وش تبين اجيب لك
العنود : أي شي استقبل لاني جوعانه
تركي حب يطفرها: خلاص بجيب لك فووول وتميس
العنود : تررركي مالي خلق لك روح بسرعه
تركي وهو يضحك : طيب طيب بروح الحين
العنود ابتسمت له ,,, وكملت كلامها مع لمى
العنود : اخذتي فكرهـ طيب في السوق
لمى : ايه شفت فستان مرهـ عجبني وشكلي بروح اشتريه
العنود: كيف شكله ؟
لمى : لونه تركواز مره خطير وعليه ورود صغار من القماش لونها زهري وداخل معاه اللوان ثانيه ذهبي وسماوي
العنود : شكله حلو
لمى : ايه مره حلو ...والحلو فيه انه موب مرهـ منفوش يعني شوي
العنود: ايييييه زيييين
لمى تناظر العنود برجا: عنودتي بليييز صعدي معي الأغراض
العنود: مشكلتي ما ارد لك طلب
لمى : تسلمين يا احلى اخت
لمى والعنود ظفوا الاغراض متجهيين لفوق وهم ماشين
العنود: أيه نسيت اقول لك عهود دقت علي اليوم وسألت عنك
لمى كان كف جا على وجها شلون نسيت عهود وماقلت له على الخطبه
:متى دقت
العنود: وانتي طالعه
لمى : اهاااااا
دخلوا الغرفه وحطوا الاغراض بالارض بطريقه عشوائيه
على طول لمى راحت لسرير ورمت نفسها عليه
لمى : اوف تعبت كل يوم بسوي كذا
العنود: تحملي كلها كم يووووم
لمى: الله يعني والله
العنود: إلا اقول لمى ما سألتي امي وين راح تسافرون
لمى مجرد احساس ان راح تكون مع سعود ولأول مره لحالها جاها شعور خوف
لمى : تصدقين ما ادري ...بس احس اني خايفه
العنود تضحك: الحمد الله والشكر خايفه من السفر
لمى : ايه ما احسن اني انا وسعود لحالنا كذا ومتعودهـ كله اسافر معاكم
فهمتي قصدي؟
العنود: ايه فاهمه علييييك ...تدرين شكلي بكره بسال مها اكيد تعرف
لمى : اييه صح اسأليها
العنود: يا الله اخليك ترتاحين الحين او بالاصح تفكرين بحبيب القلب
لمى حمرت خدودها وابتسمت : فاهمتني والله
سمعوا حس اكياس تحت
لمى : روحي اكيد تركي جاب لك العشى
العنود: واخــيرا ً بروح اكل
لمى : بالعافيه مقدما
ماسمعت جواب من العنود لأنها زلت بسرعه تاكل

اما لمى شافت الاغراض بالارض وماعجبها منظرهم وخطرت بالها انها تبدا ترتبهم من الحين راحت عن المرايه إلي بغرفتها واخذت لها ربطه وربطت شعرها إلي كان يوصل لنصف ظهرها ...شافت شنطه كبيره محطوطه لها بالغرفه وعرفت انها الشنطه إلي راح تحط فيها ملابسها
اخذت تحط الأغراض إلي اشترتها وترتب كل شي تحتاجه لسفر

لمى بصوت مسموع: كلها سبع ايام بس مجرد ما نطقت هذي الكلمه انتابها شعور بالحزن
تحزن اكيييد راح تحزن خلاص هي الحين راح تعيش فمكان ثاني مع شخص ماتعرف عنه شي كثير إلا ان هو ولد عمها وتحبه
راح تودع كل لحظه حلوهـ عاشتها بين اهلها جلست تذكر يوم تجلس مع تركي والعنود الضحك والسوالف إلي كانت بينهم خلت الاغراض بالارض ومشت ناحيه البلكونه حست بالهوى البارد إلي يسري عليها وخصلات شعرها المتساقطه قامت تتحرك مع الهوى راحت لمى للكرسي إلي دائماً تجلس فيه إذا كانت تقرى روايه او متضايقه حطت راسها على الكرسي ورفعت عيونها للسما وبدت تدعي ربها ان يوفقها في القرار إلي تخذته
صار لها تقريباً نصف ساعه وهي على هالحال لين ماحست ان الجو برد شوي قامت دخلت داخل وسكرت باب البلكونه ...
شافت الاغراض حقتها وقالت: بكره اكلمهم اليوم مرهـ تعبت
ومن زود التعب إلي كانت تحس فيه اول ماحطت راسها على المخدهـ نامت وقالت كلمتها إلي دايم تقولها: تصبح على خير سعود ...

**********************************************
** في شقه فهد **
فهد وجود كانوا يناظرون تلفزيون وبدر كان جالس يرسم ...
بدر: ماما
جود وعيونها على التلفزيون: هاااا
بدر: يا ربي كم مره ادول (اقول)لك لازم تدولين (تقولين) نعم موب ها
جود ضحكت غصب عنها: نعم وش تبي؟
بدر: ثوفي وث رثمت (شوفي وش رسمت)
جود شافت الرسمه ولا فهمتها
جود: بدر وش هذا
لف فهد على جود : وش فيه بدر وش راسم
جود:ما ادري ...
وتكلم بدر: بدوري وش هذا؟
بدر يضحك : ماعلفتوا (عرفتوا) مين هدول؟ (هذول)
فهد وهو يدقق : لا يا بابا مين هذول
بدر يأشر على امه وابوه : انتووو حلوين صح
فهد وجود فقعوا ضحك على رسمه بدر
كان راسم شخصين على شكل دائره ومطلع لها يدين ورجلين بس وراسم تلفزيون
فهد:حرااام عليييك بدوري يعني احنا دبين؟
بدر:لا بث (بس) الكبار نرثمهم (نرسمهم) كوره كبيره
جود تاشر على التلفزيون: وهذا ايش؟
بدر: هذا تلفزون (تلفزيون)
فهد : اها يعني افهم من كلامك انك راسم اشكالنا تو
بدر ويسوي نفسه قوي: وانت وش شايف؟ هذا انت وماما يالخبل
فهد يطالع جود : عجيب ولدك مين علمه ذا الكلام صاير يعرف يرد ولسانه طويل
جود: ما ادري من وين يجيب هالكلام ...
تلف تكلم ولدها : بدوري مين معلمك الكلام هذا
بدر بكل براءه: خالو عمر دائما يدول كذا (يقول)
فهد يسوي نفسه معصب: بس عيب يا بابا تقول كلمه خبل صح
بدر نزل راسه : صح بابا انا اسف >>>>اتحدى في بيبي كذا لووووول
ويروح يبوس راس ابوه
ويرجع يكمل يرسم
جود مره انبسطت من حركه بدر وحست ولدها خلاص بدى يكبر ويفهم ...
فهد يناظر الساعه : جود حبيبتي وش رايك نطلع نتغدى برهـ
جود: فكره ما اقول لا اصلا مفروض انت تقولي نتغدى بره موب تسألني لان راح اقول ايه على طول
فهد يضحك على جود: ايه انتي لطلعه جاهزه
جود: اكيد مايبي لها كلام
سكت جود فتره بعدين قالت لفهد :فهد في موضوع ودي اقوله لك
فهد : قولي حبيبتي تفضلي...
جود: ما احس يصلح هنا حبي وقت ثاني إن شاء الله ....
فهد: على راحتك ..متى ما حسيتني الوقت مناسب قولي لي
جود ابتسمت : ان شاء الله

**********************************************
** في بيت ابو خالد **
جالسه بغرفتها ونفسيتها مره زفت ما توقعت انها راح تضايق كثير من لمى
عهود : ياربي حتى مسج ما ارسلت معقوله ماشفت الجوال حقها اوووف يا الله
شكلي بنزل تحت اوسع صدري انا ليش حارقه اعصابي
فتحت باب غرفتها ويدق جوالها شافت اسم المتصل لقته لمى
كانت تبي ترد عليها بس ما ردت انقطع الصوت ورجع دق مره ثانيه
هالمره ردت عليها لكن طولت يا الله ردت ....
عهود من غير نفس : هلا
لمى لاحظت ان صوتها غريب : هلا فيك حبيبتي شلونك؟ من زمان عنك
عهود: بخير انتي شلونك؟
لمى : تمام مدام اني سمعت صوتك ...
عهود : الحمدالله
لمى : سوري والله عهود ماشفت المسج حقك إلا تو امس كنت بسوق وماقريته
عهود: ايه صح مبروك
لمى بفرح: الله يبارك فيك اخيراً يا عهود تحقق إلي بالي
عهود من غير نفس: ايه
لمى لاحظت شي بعهود غريبه مو من عادتها تكلمني كذا وش فيها
لمى بخوف: عهود وش فيك؟
عهود ما قدرت تستحمل اكثر ويوم سألتها لمى طلعت كل إلي بقلبها وقامت تصيح ....
لمى تحاول تهديها: عهود خوفتيني عليك وش فيك
عهود كانت مره حساسه وخصوصاً لما تكون تعز شخص ويسبب لها أي شي ولو كان بسيط ....
عهود: وتساليني وش فيك ؟ لك عين بعد
لمى خافت زياده : عهود وش تقولين وش تخربطين انا سويت شي غلط؟
عهود وهي تشاهق: لمى حتى فرحتك ماخلتني اشاركك فيها
لمى فهمتها على طول وحست بالذنب الكبير اتجاه عهود لانها مادقت عليها مفروض تكون داقه عليها اول وحده تبشرها لانها الوحيده إلي حملت سرها مده 7 سنوات
عهود تكمل كلامها : لمى ما تتصورين قد ايش فرحت لك مثل ما زعلت عليك يوم قالت لي امي ماصدقت توقعته حلم قلت لو انه صدق كان دقت علي لمى لكن للاسف اكتشفت انك يا لمى وقت الضيق تجين عندي اما وقت فرحك تنسين ولا تدقين علي
لمى كانت طول الوقت ساكته ما كانت تتوقع ان عهود بنت عمها تزعل منها على شي نقدر نسميه عادي
لمى : خلصتي كلامك عهود
عهود: ايه خصلت مع السلامه وسكرت قبل لاتسمع جواب من لمى
كررت لمى الاتصال مره ثانيه ولا ردت عليها وجلست لمى تتصل على عهود لين ما ردت عليها
عهود: نعم
لمى وصوتها كله صياح : عهود حرام عليك لا تسوين فيني كذا انتي ماتدرين قد ايش غلاك عندي والله اني احبك وما اقدر على زعلك انا ما اتحمل اشوفك زعلانه مني
عهود قدري ظروفي ماتوقعت منك كذا إنتي الوحيده إلي كنتي فاهمتني ومقدره مشاعري ليش المره هذي ما قدرتيها انا ادري اني غلطانه بحق وانتي صادقه بكل كلمه قلتيها واكرر لك اسفي وبليز لا تضايقين مني
(قامت تصيح )
عهود ما هان عليها تزعل لمى اكثر وما رضت على نفسها انها تصيح البنت بوقت مفروض تكون فيه بقمه السعاده ,,,
عهود بصوت مخنوق: لمى انا اسفه اصلاً مفروض من اول ما ازعل منك
انتي إلي كلامك صح مفروض اقدر ضروفك اسفه والله اسفه
لمى : حتى انا اسفه وانا الغبيه إلي ماقلت لك
عهود ضحكت على كلمه غبيه غصب عنها : غبيه من زمان توك تدرين يا الدبه
لمى انبسطت يوم سمعت ضحكه عهود وضحكت : انا دبه يا دبه
عهود: لو بنجلس نسب بعض من اليوم لبكره ما راح نخلص
لمى : ايه والله صادقه
عهود: ماقلتي لمى كيف النفسيه
لمى : اوووف عال العاااال
عهود : الله يوفقك
لمى بحزن : ما راح اسوي عرس
عهود: ليييييه
لمى : ما ادري عن سعود يقول بس ملكه وبعدين نسافر
عهود: حركات الاخ مايقدر يستحمل اكثر يبي يشوفك
لمى استحت: اكييييد تلقينه ميت علي اصلاً
عهود: يا بخته فيك والله
جلسوا يسولفون مع بعض واكثر سوالفهم كانت على الملكه والسوق والسفر
لمى : طيب وش رايك تجين معاي اليوم لسوق وبرويك فستان مره عجبني
وابي اخذ رايك فيه
عهود: اوكي مو مشكله يا العروس كل شي تبينه اسويه لك انتي امري بس
لمى : تسلمين والله بعد تصدقين افكر اقدم اعتذار من الجامعه كورس واحد ...
عهود : لا تستعجلين شوفي اول شي وش راي سعود ...
لمى : تهقين يعني اسال سعود
عهود: أيه لازم تسألينه
لمى : اوكي خلاص ان شاء الله العصر اجي امرك ونروح انا وياك السوق
عهود: اوكي انتظرك ...
لمى : مع السلامه
عهود: مع السلامه
سكرت لمى من عهود ونزلت تحت بصاله

اول مادخلت جاها استقبال حار من ابوها
ابو تركي: هلا والله هلا بالعروس
لمى تجلس بدلال عند ابوها وتدلع: يبه راح تفقدني
ابو تركي: اكيد بفقدك عاد انتي ما شاء الله شمعه الجلاس
لمى : تسلم والله يا الغالي
العنود اطالع لمى : كلها كم يوم ودلال يكون كله لي
لمى : اصلاً ما تقدرين تاخذين مكانتي من عند ابوي
تلف على ابوها : صح يبه
ابو تركي: اكييييد عاد انتي الغاليه
العنود بان على وجهها الغيره: يا سلام يبه وانا ؟
ابو تركي: انتي وش تبين
العنود: بس لمى وتركي وانا مالي رب لا خلاص انا الحين اثبت اني البطه السوده
توها داخله ام تركي تناديهم على الغدى وتقول لها العنود : يمه متأكده ان انا بنتكم
ام تركي تخرعت : بسم الله وش هالكلام وش قاعده تخربطين
العنود: مدري عنكم انتي وابوي تحبون لمى وتركي وانا لا
ام تركي تحاول تغيضها: ايه صح نحب بس لمى وتركي
العنود انقهرت : يوووه يمه الحين ابيك تصيرين لي عون طلعتي فرعون
يوم قالت هالكلمه حطت يدها على فمها وقالت بسرعه : يوه يوه اسفه والله ما اقصد وراحت تحب راس امها
ام تركي ترفع يدينها لفوق (كأنها تدعي ) : الحمدالله على نعمه العقل بس
العنود تضحك: حلوه منك يمه بس لا تعدينها
ام تركي: اوف نسيتيني انا ليش جايه يمه عليك من بنت لا إله إلا الله
عليك ....
ولفت على ابو تركي : يا الله الغدى جاهز تفضل
ابو تركي : يا الله مشينا
قاموا كلهم يتغدون ...


**********************************************

جود وفهد كانوا في المطعم ... اما بدر راح بيت جده سلطان (ابو خالد) كانت جود تبي تفاتح الموضوع لفهد ....فما كانت تبي احد يزعجهم او يقاطعهم ...
فهد اخذ يد جود ومسكها: جودي
جود تناظر بفهد: هلا حبي امر
فهد : امممم ما راح تقولين لي وش تبين مني
جود بتفكير: بفتح معاك الموضوع على طول
فهد: تفضلي اسمعك وش عندك
جود: شايف بدر ما شاء الله عليه كبر وان شاء الله والصراحه انا ودي اجيب له اخو او اخت
فهد ابتسم لجود بحب : بس بدر توه صغير وانا ما فكر اننا نجيب ولد او بنت الحين
جود :ليش يا فهد بدر الحمد الله كبر ومحتاج لاخ او اخت معاه
فهد: انا عارف يا جود بس
قطعت كلامه جود : خلاص خلاص انسى الموضوع
فهد ما حب يايضايق جود لكن فكره انها تحمل مو راضي عنها
كملوا اكلهم وهم ساكتين
فهد كان يسولفون مع جود ما يبيها تضايق او تزعل
لكن جود كان ترد عليه بكلمه وما تكثر بالكلام
خصلوا من الغدى وراح فهد يحاسب وطلعوا اركبو بسياره
فهد : جووودي وش فيك زعلتي
جود:ما يحتاج انت عارف
فهد ببرود:عارف بأيش فهميني انتي بس
جود بضيق: فهد اسمعني نزين ...انت ليش مو راضي
فهد : كذا
جود: يعني مافي سبب واحد
فهد: لا مافي سبب
جود: طيب ليش رافض الفكرهـ عطني سبب مقنع مو معقوله مافي سبب
فهد ببرود : خلاص قلت لك رافض وبس
جود بان عليها الزعل : خلاص بسكت
جود بعد فترهـ : طيب ممكن توديني عند اهلي من زمان ماشفتهم
فهد : ان شاء الله
كان الجو بين فهد وجود متوتر جود ودها تعرف سبب رفض فهد للفكرهـ لكن للأسف فهد ما عطها أي سبب وهذا إلي خلى جود تنقهر اكثر
وصلت جود لبيت اهلها ونزلت بدون أي كلام
فهد ما ستغرب من تصرفها لان عارف انها زعلانه فهد قرر انه يرجع للبيت مع انه كان ناوي يزور اهله
لكن حب يرجع البيت يرتاح ويجلس يفكر بموضوع جود إلي ما توقع ابد انها تفاتحه فيه


تصرفها لان عارف انها زعلانه فهد قرر انه يرجع للبيت مع انه كان ناوي يزور اهله
لكن حب يرجع البيت يرتاح ويجلس يفكر بموضوع جود إلي ما توقع ابد انها تفاتحه فيه

__________________

آستغفر الله آلعظييم وآآتوب آلييه ..
-->
من مواضيع ¬»نَـــوْفّ !!

¬»نَـــوْفّ !! غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفنون جنون , جنون الفنون قال حبك ماتقير الا ساااا صور و صور 5 07-22-2009 03:23 AM
جنون العظمة.. داء العصر؟ أجمل الذكريات الصحة و الغذاء 4 12-16-2008 02:53 PM
ينادي بكل جنون الحب يقول اموت واحيابه المرساااا خواطر و قصائد 8 08-17-2008 04:05 AM
جنون الإعلانات.. برنسيسهـ صور و صور 4 07-20-2008 01:26 AM


الساعة الآن 06:00 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir