منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > أقلام هتوف > قصص و روايات

قصص و روايات قصص , قصص طويلة , قصص رومانسية , روايات , روايات طويلة - تحميل روايات ، روايات طويلة رومنسية



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-08-2009, 02:55 PM   #1

 
الصورة الرمزية نبع الاحساس
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: في المريخ..
المشاركات: 1,757
معدل تقييم المستوى: 54
نبع الاحساس has a brilliant futureنبع الاحساس has a brilliant futureنبع الاحساس has a brilliant futureنبع الاحساس has a brilliant futureنبع الاحساس has a brilliant futureنبع الاحساس has a brilliant futureنبع الاحساس has a brilliant futureنبع الاحساس has a brilliant futureنبع الاحساس has a brilliant futureنبع الاحساس has a brilliant futureنبع الاحساس has a brilliant future



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
افتراضي رواية صدفة .. روااية كاااااملة

السلام عليكم كيفكـــــــــــــم يا أحلى أعضاء



هذي رواية قرأته بأحدى المنتدايات وعجبـــــــــــــتني بالمره وعلى فكره أهي روايه جديده وإلى ألحين الكاتب


مستمر فيها وحبيت ما أحرمكم من مثل هذي الرووووووووايات أحداثه بالمره مشوقه
طبعا : ها الرواية من كتابة : اســــــــــافر في بحـــــــر عينـــــــــك


وأنا حبيت أنقلها لكم وأتمنى أنها تنال أعجابكم كما نالت اعجابي

اترككم مع الرواية

صدفه
القصة تروي أجمل الحكايات بين العشاق والأحباب حيث تروي هذه القصة قصة شخصين أحبا بعضهما حب لا يوصف

وللأسف هذا الحب لم يعد إلا في الأفلام و روايات مآبي أطول عليكم في الكلام ولكم القصة
**********************************************
استيقظ في الصباح وهو ملي بالتعب والإرهاق ورأسه يؤلمه من شدة السهر غسل وجهه بالماء وأخذ دشه المعتاد ثم

أخذ يرتدي ملابسه ووضع بعض العطر على ثيابه ثم نزل بسرعة قبل يد والده ثم قبل يد أمه سألته أمه

أم خالد: خالد يمه أن شاء الله ذاكرة زين.

خالد: إيه يمه بس أدعي لي أن الله يوفقني

أم خالد: الله يوفقك يا ولدي وينجحك وأشوفك في أعلى المناصب.

خالد: إن شاء الله

أبو خالد: خالد

خالد: آمر يبه

أبو خالد: ما يامر عليك عدو بس بغيت أسألك لا يكون ناقصك شيء

خالد: لا يبه معاي ألي يكفيني ومشكور على كل حال

طــــــــــــــــــــــــــــاط طــــــــــــــــــــــــــــــــــــاط

خالد: يله أستاذن منكم تأمروني بشيء

أم خالد: الفطور يمه

خالد: لا يمه تأخرت مره يله سلام

أبو خالد وأم خالد: وعليكم السلام

أبو خالد: نوال ما صحة من النوم

أم خالد: لا والله بعد

أبو خالد: أجل ما عندها اختبار اليوم

أم خالد : أم بلا عندها بس تقول أنه بعد الظهر

أبو خالد: طيب صحيها تفطر وكافيها نوم

أم خالد: أن زين تأمر أمر
**********************************************
طارق صاحب خالد بالكلية ويعتبر من أعز أصحابه

طارق: تو الناس يبو الشباب

خالد: معليش تأخرت عليك

طارق: صار لي ساعة جالس أنتظرك

خالد: والله أسف بس خذتني السوالف مع الولد والوالدة

طارق: خذتك السوالف وأنت عارف أن عندنا اختبار ومتأخرين زود

خالد: أيه خذتني عندك مانع

طارق: على فين خذتك ههههههههه

خالد: جالس تنكت أنت وجهك هذا

طارق: وشفيه وجهي لا يكون مو عجبك

خالد: لا عجبني بس بتمشي ولا لا

طارق: إيه بمشي بس ها لا وصيك بالاختبار ترى ما ذكرت والله زين

خالد: والله و من متى وأنت تذاكر أنشاء الله

طارق وهو يضحك : من الصباح والله )

خالد: أقول بلا خفة دم يله امش بس

طارق: طيب لا تنفخ عاد ألي يشوفك يقول أني اشتغل عندك

خالد: طيب امش يله
**********************************************
أبو خالد: يا أم خالد

أم خالد: سم

أبو خالد: سم الله عدوك نوال ما صحت

أم خالد: صحيتها بس شكلها تعبانه من كثر السهر والمذاكرة

أبو خالد: زين أنا رايح الدوام تبغين شيء من برا

أم خالد: أبغى سلامتك

أبو خالد: أجل في أمان الله

أم خالد : في أمان الله تروح وترجع بالسلامة
**********************************************
طارق: أيوه يا أبو خلود والله فاتك سهره أمس

خالد: وهوه يطالع بالمذكرة: إيه يا بو طروق شنو الي فاتني

طارق: والله مادري شنو اقلك

خالد : لا تقول شيء بس طارق هدي السرعة ترى نبي نروح الأختبار ما نبي نروح المستشفى

طارق: فال الله ولا فالك

خالد: طيب أنا مقلة شيء بس هدي السرعة اشوي

طارق: طيب هذانا وصلنا الجامعة شنو فيك خايف

خالد: كم الساعة ألحين

طارق: ثمان ونص

خالد: باقي نصف ساعة على الامتحان

طارق: شوف يبو خلود شنو الي معاي

خالد: الله ياخذ عقلك شنو هالبراشيم كلها

طارق: هذي لزوم الأختبار

خالد: ما تترك ها العادة عنك

طارق: شنو أسوي ياخي ماعرفت أذاكر وبعدين متعود وأنا أخوك

خالد: لو تبعد عن الشباب الي تجلس معاهم بتعرف

طارق: لااااا....... طيب تبغاني اجلس مع من حضرتك ما تجلس معاي و حتى أيام الأجازة ما تطلع معاي إلا نادر

خالد: طيب عندك ركان ليش ما تطلع معاه

طارق: حتى ركان مايطلع إلا نادر

خالد: لا تصرف ركان ترا محترم

طارق: أنا مقلت شيء بس ماني طايقه بعد الي صار

خالد: والله عيب عليك يا طارق تقول على خويك كذا

طارق: ومن الي قال أنه خويي بعد الكلام الي جاني معاد اعتبره خويي

خالد: غير الموضوع ركان جاينا

ركان: سلام عليكم

خالد: وعليكم السلام هلا وغلا

ركان: هلا فيك يا خالد..............طارق شنو فيك ماترد السلام

طارق: آف

خالد وهو وده يغير الموضوع: أيوه وأخبارك ركان

ركان سكت للحظة ورد: والله تمااام

طارق أنا بروح للقاعة عن أذنكم

خالد وركان: أذنك معاك

خالد: كيف المذاكرة معاك ركان

ركان: اوكيه

سكتوا للحظة وكل واحد منهم جلس يطالع بالمذكرة الي معاه

ركان: خالد أبسالك سؤال

خالد: تفضل

ركان: طارق زعلان مني

خالد: ليش تسأل

ركان: له مدة ما يكلمني ولا يجلس معاي حتى

خالد: مو زعلان ولا شيء بس تعرف طارق خلقه دايم ضايق

ركان: أسألك بالله مو زعلان علي

خالد: في نفسه شنو اقله بس

ركان: خالد مردية علي

خالد: هاه لا مافيه أي شيء أقول ركان يله علشان تأخرنا على الأختبار

ركان: يله

راحوا الاثنين القاعة وهناك قابلوا بقية الشلة

وليد: هلا ركان أخبارك شنو مسوي

ركان: والله تمااام

وليد: وأنت يا خالد أخبارك من طوال الغيبة جاب الغنايم

خالد: والله تمااام

وليد: أشوف طارق في القاعة جالس لوحده مو عوايده

خالد: لا بس شكله تعبان شوي

وليد: أيه طيب كيف هندسة الكم معك يا خالد

خالد: والله شوي صعبة

وليد: الله يوفقكم

خالد: تأمروني بشيء أبدخل الدكتور جاء

ركان ووليد: ابد سلامتك

ركان: خالد خالد متى أتخلصوا

خالد: تقريبا على الظهر

ركان: إذا خلصت من الامتحان دق علي

خالد: أن زين يله سلام

وليد: ها ركان ذاكرت زين تراني ما ذاكرت

ركان: إيه ذاكرت

وليد: طيب لا أوصيك في الأختبار

ركان: ابشر

دخلوا: القاعة واختبروا

طبعا ركان بكلية العلوم وطارق وخالد بالهندسة

طلع ركان ووليد من الأختبار

وليد: ماقصرت يا الوافي

ركان: ابد ما سوينا شيء

وليد: ركان شنو فيك آهــــا شكلك تحب

ركان: لا سلامات وترا مافيه شيء اسمه حب

وليد: ليه ما تحب امك وابوك

ركان: لا مو قصدي

وليد: أجل شنو قصدك يا الحبيب

ركان: قصدي الحب بين شخصين

وليد: كيف يعني

ركان: يعني بين ولد وبنت

وليد: اهاآآآآآآآآ

وليد: اجل شنو فيك مسرح مدامك ما تحب

ركان: طارق زعلان علي ما دري ليش

وليد: يا بوي فكك منه ترا هذي الأشكال ما تتخاوى

ركان: بس هذا اكثر من أنه يكون خوي

وليد: ليه وأنا

ركان: أنت أعز اخوياي

وليد: تسلم والله

ركان: بس والله مادري شنو فيه علي

وليد: يبوي تر طارق وجهي

ركان: شلون وجهي

وليد: يعني قدمك أنه أعز اخوياك ومن وراك يسب ويشتم ويتكلم فيك

ركان: من جدك يا وليد

وليد: أيه من جدي اجل بمزح معاك

ركان: بس لا ما توقعها من طارق

وليد: وليش لا طيب أنت تعرف يوم جاء قبلك أنت وخالد قابلته وجلس يقول ركان هذا خويك مو رجال وفيه وفيه

ركان: لا ما اصدق

وليد: انتظر خلني اخلص كلام

ركان: طيب كمل

وليد: وما هو كفوا وجلس يسبك بكلام ما قدر أقوله صرحتاً

ركان: أستحاله وما اتوقعها من طارق

وليد: وليش أن شاء الله

ركان: لأني أعرفه زين

وليد: ركان اخوي ترا الزمن غدار صاحبك اليوم بكره يكون عدوك

ولا يمكن ما يكون عدوك وبس يمكن يغدر فيك

ركان: أنا بمشي

وليد: وين بدري

ركان: ابروح أتمشى شوي

وليد: طيب انتظر أبمشي معاك

ركان: لا بروح لوحدي

وليد: ليش طيب
ركان: خلقي ضايق

وليد: طيب وصلني معاك

ركان: واهو معصب قلتلك بروح لوحدي لدرجة أن الي حوليهم التفتوا عليهم

وليد: طيب على رحتك

ركان ركب سيارته وطلع يمشي بسرعة وجلس يسمع لخالد عبدالرحمن

وهوه يمشي بسرعة طلع قدمه ولد صغير قاطع الشارع فمسك فرامل بسرعة ولف الطارة وتفاد الطفل وهدئ ركان

السرعة الجنونية الي كان يسوق فيه سيارته ووقف بعدها بلحظة وجلس يبكي والناس تطالع فيه بس والله كان

معذور........ وترو مافيه أقوى من أنك تخسر صاحب قضية معاه أجمل أيامك وتعتبره أكثر من اخ لك سره معاك وسرك

معاه
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

وركان جالس يبكي رن جوله كان الي متصل عليه خالد

مرد ركان فدق عليه مره ثانية خالد ركان هدى نفسه ومسح دموعه ورد على خالد

ركان: هلا خالد

خالد: هلا فيك

خالد سأل ركان شنو في صوتك

ركان: لا ما فيه شيء

خالد: ركان شلون مافيه شيء أنا أعرفك زين

ركان: أووووه قلتلك ما فيه شيء

خالد: طيب لا تعصب ايه حبيت أسألك شنو بغيت مني

ركان: خالد أنت فاضي

خالد: أيه فاضي ليش

ركان: ابغى أقابلك

خالد: ألحين

ركان: أيه ألحين

خالد: أيه بس الحين الظهر

ركان: طيب وبعدين

خالد: وبعدين أنا تعبان أبي اتغدا وأبي أنام صراحة ً

ركان: نتغداء برا

خالد: طيب مرني البيت

ركان: يله مسافة الطريق

خالد وهوه نازل قابل أخته نوال

نوال: هلا وغلا بأخوي

خالد: هلا فيك

نوال: على وين أنشاء الله

خالد: طالع

نوال: مع مين لا يكون مع بنت تقولها وهي تضحك

خالد: لا سلامات ومن متى أنا أطلع مع بنات

نوال: أجل طالع مع مين

خالد: طالع مع ركان

نوال: منو ركان

خالد: هذا شيء ما يخصك

نوال: طيب يا أستاذ خالد مردودة لك بس لا تنسى

نزلت نوال عند أمها وجلست تصارخ يمه يمه

أم خالد: نعم نعم شنو فيك تصارخين

نوال: ابي فلوس

أم خالد: وين الفلوس الي عطيتك أيها قبل يومين

نوال: خلصت

أم خالد: شلون خلصت

نوال: خلصت يعني انتهت

خالد: أتنكتين

نوال: لا استهبل

أم خالد خمس مئة ريال خلصتيها في يومين

نوال: يمه أخذت مراجع ومقررات وخلصت

خالد لا تصدقينها يمه تريها كذابة صرفتها على صاحباتها

نوال: أنت مالك دخل لو طلبت منك شيء لا تعطيني

خالد: ههههههههه طيب يا نوال

أم خالد: طيب هذي مئتين وخليك تطلبي شيئ ثاني

نوال: بس مئتين ما تسوي شيء

أم خالد: ليه على أيش تصرفينها

خالد: تصرفها على صاحباتها في المطاعم والأسواق

نوال تطق خالد على كتفها وهيه تضحك

طــــــــــــــــــــــــــــــــــــاط طــــــــــــــــــــــــــاط

خالد: تبون شيء

أم خالد: على وين

خالد: أبطلع مع واحد من الشباب

أم خالد: والغداء مو متغدي معانا

خالد: لا بتغدا برا يله سلام

نوال: عن أذنك يمه أبطلع أبدل ملابسي وروح الكلية

أم خالد: بتروحي مع منو

نوال: ريم بتمر تاخذني

أم خالد: طيب شدي حيلك بالاختبار

نوال: أن شاء الله بس ادعيلنا

أم خالد: الله يوفقك يا رب

خالد وهوه طالع شاف أبوه يكلم ركان ويسلم عليه

خالد: هلا يبه

أبو خالد: هلا فيك

أبو خالد: كيف الأختبار

خالد: تمااام يبه

أبو خالد: الحمد لله

ركان: بعد اذنك ياعم يله يا خالد

أبو خالد: على وين

خالد: بنطلع عندنا مشوار

أبو خالد: طيب تغدو وامشوا

ركان: مستعجلين يا عم وبنتغدا برا

خالد: ياله عن اذنك يبه

أبو خالد: اذنك معك

ركب خالد مع ركان وروحوا بسرعة

**********************************************

أبوخالد: يا أم خالد

أم خالد: هلا وغلا

أبو خالد: هلا فيك الغداء جاهز

أم خالد: جاهز

نوال وهيه نازله بسرعة

وتقابل أبوها وتسلم عليه

أبو خالد: هلا

نوال: هلا فيك يبه

طــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاط طــــــــــــــــــــــــــــــاط

نوال: يالله استأذن

أبوخالد: طيب تغدي وروحي

نوال: لا يبه با أكل با الكلية وبعدين تأخرت يالله مع السلامة


أبو خالد: في أمان الله يا بنيتي

خالد وهو راكب مع ركان

خالد: ما هي عوايدك تسوق بركاده

ركان: تبغاني أسرع يعني

خالد: لا مو القصد بس من يوم طلعنا وأنت ساكت ها شنو بغيت

ركان: خالد بسألك وترد علي بصرحه وأحلفك بالله ما تكذب علي

خالد: ومن متى أكذب عليك يا ركان

ركان: طارق يتكلم فيني من ورأ ظهري

خالد: وه منو الي قالك كذا

ركان: هذا شيء ما يخصك

خالد: طيب يا عم ركان مقبولة منك

ركان: أنا أسف يا خالد

خالد: لا شنو الدعوة ومن متى أخذ بخاطري منك أنت ولا طارق

ركان: بس قالي وليد كلام ما توقعه من طارق

خالد: وه وليد شنو قالك

قال ركان السالفة كاملة لخالد

خالد: ركان متأكد من الكلام الي جالس تقوله

ركان: ايه متأكد بس هالكلام بيني وبينك

خالد: طيب والي يقولك طارق زعلان منك

ركان: أنا قلت أنه زعلان مني بس أنا شنو سويت له

خالد: هذاك قلتها شنو سويت له راجع نفسك وتعرف

ركان: كيف أراجع نفسي أنا مغلطة في حقه

خالد: متأكد

ركان: أيه اجل ما أعرف نفسي

خالد يعني ما تكلمة عليه عند وليد والشباب في الاستراحة وهو مو موجود

ركان: لا ومن الي قالك كذا

خالد وهو متفأجئ: بس بس آهــــا أنا فهمت القصة كاملة



يترا شنوووووو الي فهمــــــــــــــــه خـــــــــالد

وما الأحداث التي ستحصــــــــــــــل بروايتنا




اتمنى يكون هذا البــــــــــــــــــــــــارت عاجبكم و انتظر ردودكم عشان تحمسوني على اكمالها
__________________




اللهم اني اعوذ بك من زوال نعمتك
وتحول عافيتك وفجأت نقمتك
وجميع سخطك






-->
من مواضيع نبع الاحساس

نبع الاحساس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-08-2009, 02:56 PM   #2

 
الصورة الرمزية نبع الاحساس
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: في المريخ..
المشاركات: 1,757
معدل تقييم المستوى: 54
نبع الاحساس has a brilliant futureنبع الاحساس has a brilliant futureنبع الاحساس has a brilliant futureنبع الاحساس has a brilliant futureنبع الاحساس has a brilliant futureنبع الاحساس has a brilliant futureنبع الاحساس has a brilliant futureنبع الاحساس has a brilliant futureنبع الاحساس has a brilliant futureنبع الاحساس has a brilliant futureنبع الاحساس has a brilliant future
افتراضي رد: رواية صدفة .. روااية كاااااملة

وهذااااااا البــــــــــــــــــــــــــــارت لعيووووونكم


خالد وهو متفأجئ: بس بس آهــــا أنا فهمت القصة كاملة


ركان: شنو الي فهمته يا خالد

خالد: اطلع على بيت طارق واقلك

ركان: ماني رايح ألين ما تقلي شنو السالفة

خالد: طيب اطلع و اقلكـ

ركان : خالد شنو السالفة الي فهمتها

خالد: أبقلك بس توعدني ما تسوي أي شيء

ركان: أوعدك بس شنو الموضوع

خالد: اسمع من متى وأنت مع طارق

ركان: من يوم كنا صغار

خالد: يعني عشرة عمر

ركان: أيه بس شنو دخل ها الموضوع بالسالفة

خالد: أنا اقلك

وفهم خالد طارق الموضوع كله لدرجة أن ركان قربة تفر دمعته منه

وصلوا لبيت طارق

دق خالد على طارق

طارق: وهو نايم هلا خالد

خالد: هلا فيك

خالد: أجل نايم

طارق: أيه

خالد: أصحا وانزل أن عند باب بيتكم

طارق: طيب ادخل

خالد: لا بمشي

طارق: طيب لحظة جايكـ ألحين

خالد: طارق ألبس ملبسك ترا بنطلع

طارق: فين

خالد: إذا جيت راح أقلك

طارق: طيب انتظرني أبأخذ شور سريع وأجيك

خالد: أن زين لا تتأخر

طارق: طيب عشر دقائق

خالد: ياله سلام

طارق: سلام

ركان: شنو قالك

خالد: ألحين راح ينزل

نزل طارق و شاف ركان معا خالد ولا وده يجيهم فدعا خالد بعيد عن سيارة ركان

سلم خالد على طارق

خالد: يله يا طارق معنا

طارق: على وين

خالد: تعال وبقالك

طارق:إيه بس وين اركب معا ركان

خالد:ايه مع ركان شنو فيها

طارق: خالد أنت تعرف السبب ما يحتاج افهمك

خالد: طيب اركب وبفهمك كل شيء

طارق: لا يا خالد فهمني ألحين شنو السالفه

خالد يسحب طارق لسيارة وطارق رافض أنه يركب معا ركان

خالد: طارق بتركب ولا لأنت خويي ولا أعرفك

طارق جلس ساكت والحيره متحكمه فيه

خالد: ها شنو قلت

طارق: ما أقول إلا الله يستر من تاليها

خالد وهو يضحك: طيب ياله يعم الحكيم

ركب خالد وطارق مع ركان مشى ركان بسيارة ولا أحد تكلم منهم

خالد حب يفتح الموضوع قال

خالد: سلامات يا شباب شنو فيكم ساكتين

ركان: شنو تبينا نقول يعني

خالد: قولوا أي شي

ركان: أنا ما أقول إلا ليش يا طارق زعلان علي ويناظر طارق بالمرايه

طارق: أنا ما عندي شيء اقوله

خالد: صلوا على النبي يا شباااب

ركان وطارق عليه الصلاة والسلام

خالد: طارق يقول ركان أنك اليوم تكلمة عليه وسبيته وشتمته

طارق: منو الي يقول هذا الكلام علي

خالد: حصل ولا لا

طارق لا ما صار ولهي من عادتي أتكلم في ظهر رجال ولو عندي شيء أبقوله في وجهه مو في ظهره

خالد: يعني ما حصل

طارق: لا محصل وبعدين أنت تعرفني زين يا خالد ما يحتاج اقلك

خالد: ركان نفس السؤال موجه لك حصل ولا لا

ركان: لا ما حصل ولا بتحصل آبداً مني

خالد: طارق أنت جاك وليد وقال لك أن ركان تكلم فيك وأنت مو موجود في الاستراحة وسبب لك إحراج عند الشلة صح

سكت طارق اشوي وقال أيه

وأنت كذلك يا ركان جاك وليد وقالك أن ركان يتكلم عليك ويقول أنك مو رجال استغرب طارق من الكلام

قال طارق وليد يقول عني كذا

خالد: إيه قال عنك كذا زي مجاك وقال عن ركان أنه يتكلم عليك

طارق : طيب صبرك علي يا وليد

خالد: يعني السالفة دخل فيها سوسة يبي يخرب العلاقة الي بينك وبين ركان

وبعدين يا شباااب أنتو أخويا وربع وأكثر من أخوان حتى وبعدين أنتو تعرفوا بعض من يوم كنتوا صغار والمفروض أنت يا

طارق يوم جاك وليد كان دقيت جوال على ركان وحظرته عندك وخليت وليد عندك وخليت ركان يسمع ويدافع عن نفسه

وأنت كذالك يا ركان وبعدين مايصيروا انكم تشكو في بعض زي كذا

جلسوا ساكتين اثنينهم ولا أحد تكلم وكل واحد فيهم متحسر على الي سواه

خالد: ها ما ودكم تسلموا على بعض ولا شنو فيكم وجلسوا ساكتين ولا احد رد على خالد

خالد: ركان في خاطرك شيء على طارق

ركان: ابد ما في خاطري شيء

خالد: وأنت يا طارق في خطرك شيء على ركان

طارق: لا ركان أكثر من أخ لي

خالد: ها سلموا على بعض

وسلموا على بعض مع ضحك والسوالف قال خالد شباب نريد نأكل شي

أنا جوعان حيل من الصبح ما كلت شيء

ركان:طيب وين ودكم نتغداء

خالد: أي مكان نأكل فيه بس الحساب مو علي طيب

ركان وهو يضحك : طيب ألحين نوقف والحساب على طارق

طارق: نعم ياركانوه الحساب عليك أنا كل يوم احاسب عليكم

خالد: بس بس بتتهوشوا مره ثانيه عشان حساب خلاص الحساب علي

جلس يضحك طارق وركان على خالد وعلى الي سواه

نزلوا للمطعم وبعد ما تغدو طلعوا يتمشوا

خالد: أنا والله ودي بكـٌفي شوب

طارق: ركان وقف خلنا نأخذ كفي شوب

نزل طارق وركان وجلس خالد لوحده بالسيارة

خالد وهو جالس لوحده يقلب بالجوال رن الجوال المتصل ركان

ركان: هلا خالد انزل نشرب ألكـٌفي داخل

خالد: طيب دقائق و أجيكم
************************************************** ******************************************
نزل خالد وهو ماشي لمح بعينه ثلاث بنات طالعين من الكوفي ولمح فيهم بنت شدته لدرجة أنه وقف معاد تحرك وفجأة

البنت لمحته وجات عينه بعينها

جمال عيون البنت ما يوصف لون عيونها أسود مع بياضها شيء روعة وكانت لبسه على وجهه لثمة وجالس يناظرهم

خالد ألين ما ركبوا السيارة الي معاهم

دخل خالد عند الشباب وسلم شرب ألكـٌوفي وهو ساكت

طارق: شنو فيك يا بو خلود

خالد: وهو ساكت وجالس يفكر في البنت ويقول بنفسه( شنو ها الجمال مو بنت هذي استحاله هذي ملاكـ)

طارق: خالد خالد

خالد: هاه هاه

طارق: لفين وصلت يالحبيب

ركان: خالد شنو فيك

خالد: لا ما في شيء

طارق: شلون ما في شيء من يوم دخلت وأنت ساكت

خالد: مافيا شيء ياله نمشي أنا تعبان مانمت زين من أمس

طارق: ياله أنا كمان تعبان حيل وودي أريح شوي

ركان: ومن سمعكم أنا كمان تعبان خلونا نمشي بس

وهم في الطريق سأل خالد الشباب

خالد: شباااب !!!!!

ناظر فيه طارق وركان

خالد: تتوقعون فيه شيء اسمه حب

طارق وهو يبتسم : ليه طبيت ولا أيش

خالد: هاه هاه لا لاطبيت ولا شيء بس حبيت أسأل

طارق: أجل طبيت

ركان: أنا عن نفسي ما حبيت ولا أنحبيت وأصلا ً أتوقع أن ما فيه شيء اسمه حب ولا أي شيء يربط فيه

طارق: ليش ما فيه اجل شلون عايشين الناس

ركان: بس هذي وجهت نظري

طارق: لا والله غلطان وبعدين وجهة نظركـ غبية

ركان: يمكن علشان ما عشت هذي اللحظة

طارق: بتعيش أكيد اللحظة وبتجربها

ركان وهو يناظر طارق بالمرآيه : يعني زيك

خالد: شلون زيه

ركان: خالد طارق حب بس الله ما كتب له نصيب في إلي حبه

خالد: معقولة طارق كان يحب وأنا مدري شنو السالفة

ركان: ليش معقولة ليش ما تدري عن السالفة

خالد: لا والله مادري عن ها السالفة

ركان: خل طارق يقلك السالفة

خالد: يله يالحبيب قلي شنو السالفة

طارق وهو ضايق خاطره: مو وقته يا خالد

خالد وهو يضحك : ليش مو وقته يا قلبي أجل كنت حبيب وأنا ما أدري

أجل شكلك خبره في ها الأمور

طارق: لا خبره ولا شيء بس السالفة وما فيه أني حبيت والله ما وفقني مع الي حبيته خالد: وهي كانت تحبك زي ما

كنت تحبها

طارق: خالد با لله غير الموضوع ماني رايق لـ أستهبالك

خالد: طيب لا تعصب روق بس وبعدين أنا ما أستهبل معاك

ركان: يا ألله شنو ها زحمة

طارق : يا ألله شباب شوفوا يا ألله شنو ها الحادث

خالد في نفسه: السيارة مو غريبة أيه مو غريبة

خالد: ركان وقف وقف

ركان : ليش أيش صااااااير

خالد: أقلك وقف

وقف ركان ونزل خالد يركض بسرعة وصل لسيارة وهو يتمنى ما تكون هي السيارة بس والله خاب ضنك يا خالد

خالد: صاح بعلى صوته ركان اتصل بالإسعاف

رد واحد من الناس المتجمهرين مراح يقدر يوصل إلى هنا الطريق زحمة

خالد: طارق تعال ساعدني

طارق: خالد لا تطلعهم من السيارة راح تتحمل المسئولية لو صار لهم شيء

ركان: خالد تعال أنا بساعدك

طارق وهو ينادي عليهم: شبااااب شبااااب طيب خذوني معكم

حولوا يفتحوا الباب الي عند السائق بس ما قدروا فراح خالد لزجاج الخلفي وكسره طبعا السيارة كانت من نوع جمس

شفرليت ودخل وطلع البنتين الي كانوا جلسين بالخلف وطلع الولد الي كان يسواق وهو يسحب البنت الي جالسة من

جنب الولد لون العنين أهو فجأة نزلت اللثمة عن وجه البنت كانت كالملاك وجلس يناظرها خالد وتاه في سحر عيونها

وقبلها على جبينها ورجع خالد لنفسه

خالد: شنو الي جالس اسويه هذا أنا انخبلت ولا شنوا

وسحب خالد البنت لحد ما طلعها من السيارة

خرج خالد وحصل الناس أسعفوا البنتين وطارق وركان اخذوا الولد الي كان معاهم فرفع البنت على يدينه يركض ويبحث

عن سيارة فجائة أوقف أحدهم سيارته وركب خالد والبنت وذهب بهم للمستشفى

وهم فا الطريق سأله الرجل تعرف أهل الحادث

خالد: لا................ ما أعرفهم

الرجال: ماقصرت يالغالي وعسى الله يكتب لك الأجر

خالد: أمين

ووصلوا للمستشفى وأخذ خالد البنت وشلها بين ذرعينه ودخل للمستشفى وجلس يصيح جائه الأطباء والممرضين

وأخذوها منه الأطباء و الممرضين وهو يتبعهم وين ما يروحوا وقفلوا عليهم الغرفة وجلس برا

وهو برا جاءه طارق وركان وملابسهم كلها ملطخة با الدم

ركان خالد ياله نمشي

خالد: روحوا أنتوا أنا مراح أروح

طارق: خلنا نمشي قبل ما تجي الشرطة ونتورط معاهم

خالد: ما راح امشي

طارق: خلاص يا عم أسعفناهم وريحنا ضميرنا شنو نسوي هنا جلوسنا مراح يفيدنا بشيء

خالد وهو معصب: طارق ما راح امشي قلتلك

طارق: طيب خلاص ياعم براحتك

ركان: شوفوا من جاي في اتجاهنا يا شباااب

طارق: يسلام سلم

الضابط: سلام عليكم

خالد والشباب: وعليكم السلام

الضابط: أنتو الي اسعفتوا المصابين

ركان وهو متردد :هاه لالالا

خالد ناظر بركان ولف على الظابط: أيه طال عمرك فيه شيء
الضابط: منكن إثباتاتكم

خالد: ليش أعتقد إنا مغلطنا في شيء الطريق كان زحمه والإسعاف ما تقدر توصل فأسعفنهم

الضابط: مد يده لخالد وسلم عليه وقال ما قصرتم بس علشان الأجرئات

خالد: هذا أثباتي تفضل

طارق: وهذا أثباتي أنا برضوا تفضل
الضابط: وأنت يقصد ركان

ركان: أنا إثباتي والله بالسيارة

الضابط: عطنا إياه

ركـان: ابشر راح اجيبه اللحين من السيارة

الطبيب: شباااب بغينا فصيلة دم تطابق ها الفصيلة (....) لحدى المصابين

خالد: أنا فصيلتي نفسها

الطبيب: أتفضل معاي

دخل خالد غرفة العناية المركزة وحصـــل البنت نفسها على السرير

نام خالد بسرير الي بجانبها وجلس يناظره ويقول سبحن من صور سبحان من خلق

كانت جميلة أكثر مما تتصورون وكانت تهذي با يمه وكلمات ما كنت مفهومه

استغرب خالد منو الي تقوله

تبرع خالد للبنت بدمه وقبل ما يخرج ناظر البنت فجأه فتحت البنت عيونها ولمحة خالد وغمضتهم مره ثانية.

طلع خالد و وقع على باقي الأجرئات

ركان: ياله يا خالد خلنا نمشي

خالد: يأشر با الأيجاب لأنه معاد يقدر يتكلم من التعب والأرهاق

رجع خالد البيت وكان تعبان حيل وهو يرتجف من الي صار

يوم دخل صرخة أخته يمــــــه يمه تعالي شوفي خالد

أم خالد: شنو فيك تصارخي فصرخة أم خالد يوم شافت ملابس خالد كله دم

خالد ساكت ناظر فيهم وبعدين طالع لغرفته ولا أهتم فيهم

أم خالد: أولدي شنو الي صار لك شنو فيك

وخالد ساكت و ما نطق بشيء

أم خالد: نوال روحي صحي أبوك يجي يودينا المستشفى

خالد: لا يمه ما يحتاج ما فيني شيء

أم خالد: أجل من أيش ها الدم الي على ملابسك

خالد: ولا شيء يمه وطلع لغرفته

أم خالد: خالد قلي يمه طمني ريحني الله يريحك

خالد: مصابين يمه وأسعفناهم بس لا تخافي ما فيني شيء وبعدين طلع لغرفته

أم خالد: تنادي خالد يا خالد

وخالد ما رد عليها طلع غرفته وهو يبكي ودخل يستحم وهو يتذكر البنت ويبكي لو صار لها شيء شنو بيصير له وجلس

يسأل نفسه شنو الي صار له وليش يبكي عليها عشانها حلوه ولا الموقف الي كان فيه كان صعب شوي ولا عشانها

ذكرته بموقف حصل له من زمان وأسإله جلس خالد يسأل نفسه فيها وما لقا لها إجابة لبس ملابسه ونام وهو نايم جاته

أمه وحولت اتصحيه ولكن كان تعبان حيل طلعت أمه من الغرفة

فجأه صح من النوم ناظر الساعة كانت الساعة 5 عصرا من اليوم الثاني
أ
خذ جوالة ودق على طارق

طارق: هلا خالد

خالد: هلا فيك

طارق: كيفك ألحين

خالد: تماام أنت شو مسوي

طارق: تماام

خالد: أنت فين

طارق: أبد طالع أشوف لي شيء أكله صحيت من النوم جوعان فقلت اطلع اكلي شيء

خالد: أجل تمرني أبطلع معاك أنا كمان جوعآآآآن

طارق: طيب ربع ساعة وأكون عندك

خالد: أنتظرك لا تتأخر

طارق: أنا الي لا أتأخر أنت الي لا تتأخر زي كل مره

خالد: طيب لا يكثر

طارق: طيب سلام

خالد: سلام

لبس خالد ملابسه وطلع وهو نازل قابل أبوه دعاه ابوه
أ
بو خالد: خالد خالد

خالد: وهو متضايق هلا يبه
أبو خالد: شنو فيك ترد علي من دون نفس ما هي عوايدك

خالد: أسف يبه

أبوخالد: شنو الي صار أمس أمك تقول أنك رديت للبيت وملابسك كلها دم ورجعت متأخر شنو السالفة.

خالد: أبد يبه حادث وأسعفنا المصابين الي فيه وبعدين شنو فيها أرجع متأخر تراني كبرت يبه ولا مو مخذ بالك

أبوخالد: لا ما كبرت ولساك طفل صغير وبعدين شنو ها اللهجة الي صرت تكلمني فيها تراني مو واحد من اخوياك الي

معاك بالشارع وبعدين ليش تسعفهم لو صار لهم شيء شنو بتساوي (قالها بصوت مرتفع)

خالد: يبه الطريق زحمه والإسعاف ما قدر يوصل

أم خالد: شنو فيك يابو خالد تهوش

أبو خالد: أهوش ولدك

أم خالد: ليش شنو السالفه

أبو خالد: أسأليه وهو يقلكـ ومشى أبو خالد وتركهم

أم خالد: شنو الي صار يمه

خالد:ولا شي يمه ولا شيء

أم خالد لا تزعل من أبوك أبوك يخاف عليك ويعرف مصلحتك

طلع خالد وما رد على أمه وهي تناديه

خالد دق على طارق

خالد: وينك

طارق: ياله أنا عندك بعد دقيقتين

خالد: لا تتأخر

طارق: أن زين

وصل طارق لخالد

خالد: تو الناس صارلي ساعة منتظرك

طارق : بس ربع ساعة خليتها ساعة وبعدين كل يوم تلطعني بالساعة ولا قلت شيء

خالد: أقول لا يكثر خلنا نمشي بس

طارق: طيب لا تعصب فين تبينا أنروح

خالد:..................روح للمستشفى

طارق: ليش ما تقول أنك جيعآآآآآن وودك تاكل شيء

خالد: نا كل بعد ما روح للمستشفى

طارق: طيب ليش ودك تروح المستشفى سلامات لا يكون ودك تزاور أحد

خالد: أيه أبي أشوف واحد من الربع

طارق: منو ها الشخص الي تبي أتشوفه

خالد وهو يبتسم بوجه طارق: البنت الي أسعفتها أمس

طارق وقف السيارة : أنجنيت في عقلك أنت شلون تشوفها منويين تعرفها أصلا ً

خالد وهو رافع صوته : طارق توصلني ولا أخذ تكسي

طارق: طيب طيب والله مادري شنو تاليتها

وهم في الطريق طارق: خالد أجل حبيت

خالد: منو الي حبيته

طارق: البنت

خالد: مادري والله بس فيني شيء يخليني أريد أشوفها وأتطمن عليها

طارق: هذا هو بعينه الحب

خالد: في نفسه إيه والله شكلي حبيتها بس ما اعتقد هذا الشيء يمكن عشانها تذكرني بغدير !!!!!!!!!!!

طارق: خالد أقول لك شيء ولا تزعل

خالد: شنو

طارق: لا تتعلق فيها خليك عادي

خالد: شلون عادي

طارق:عادي يعني لا تحبها ولاشيء عشان ما يصير لك زي ما صار لي

خالد : منو الي قالك أني احبها

طارق: اجل شنو سبب اهتمامك فيها والي يخليك متلهف عليها زي كذا

خالد: السالفه وما فيها أنها ذكرتني بالي حصل لغدير فهمت

طارق: اهـــــــــــــــــــــآآآآآآ صح صدقتك

خالد: شنو قلت شيء يا طارق

طارق: ها لا ابد ما قلت إلا سلامتك

وصلوا للمستشفى نزل خالد وطارق يوم وصلوا للغرفة الي هي فيها شفوا ناس داخلين عندها


طارق: طيب شلون بتدخل ألحين يا فاهم

خالد: أكيد بنلقى تدبيره بس والله شلون و أكيد الي دخلوا عندها أهلها أو اقاربها

طارق: أجل يالله نمشي مراح نقدر ندخل عندها اليوم

خالد ما راح امشي لمـــا أشوفها لزم اشوفها يا طارق

طارق حس أن خالد راح يبكي لو ما دخل للبنت

طارق: خالد تبي أتشوفها أنا راح أخليك أتشوفها

خالد: شلون طيب

طارق هذي لعبتي



ترااااا شنووووووو أهي الطريقة الي بيطبقها خالد وطارق عشان يدخل خالد للبنت

ويتراااا شنووووووو قصة طاااااارق مع حبه القـــــديم

ويا تراااا منو غديــــر الي تكلم عنــــــــها خالد !!!!!!!!!

رح تجوبوا على كل تسألتكم لو كنتو من متابعينا

و اتمنى أن البـــــــــــارت الثاني يكون اعجبكم وانتظــــــــــــرو البــــــــــــارت الثالث

__________________




اللهم اني اعوذ بك من زوال نعمتك
وتحول عافيتك وفجأت نقمتك
وجميع سخطك






-->
من مواضيع نبع الاحساس

نبع الاحساس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-08-2009, 09:11 PM   #3
-( عضو )-
 
الصورة الرمزية ●•صمت}{الروح•●
 
تاريخ التسجيل: Aug 2008
الدولة: السعوديه-الرياض
المشاركات: 316
معدل تقييم المستوى: 12
●•صمت}{الروح•● is on a distinguished road
افتراضي رد: رواية صدفة .. روااية كاااااملة

كمليها بصراحه تحمست
__________________
سابقا:هلالي مهايطي
-->
من مواضيع ●•صمت}{الروح•●

●•صمت}{الروح•● غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-09-2009, 04:17 PM   #4

 
الصورة الرمزية نبع الاحساس
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
الدولة: في المريخ..
المشاركات: 1,757
معدل تقييم المستوى: 54
نبع الاحساس has a brilliant futureنبع الاحساس has a brilliant futureنبع الاحساس has a brilliant futureنبع الاحساس has a brilliant futureنبع الاحساس has a brilliant futureنبع الاحساس has a brilliant futureنبع الاحساس has a brilliant futureنبع الاحساس has a brilliant futureنبع الاحساس has a brilliant futureنبع الاحساس has a brilliant futureنبع الاحساس has a brilliant future
افتراضي رد: رواية صدفة .. روااية كاااااملة

وهذا البـــــــــــــــــــارت الثالــــــــث والــــــــــرابع على التوالي





طارق حس أن خالد راح يبكي لو ما دخل للبنت

طارق: خالد تبي أتشوفها أنا راح أخليك أتشوفها

خالد: شلون طيب
طارق هذي لعبتي

راح طارق وجاب بلطوا الكلية الي يحظر فيه محاضرة المعامل وقال لخالد ألبس هذا

خالد: شنوا الي بتسويه يا مجنون

طارق: تبي تشوف البنت ولا لا

خالد: إيه ابي اشوفها بس شنو دخل البالطوا بالسالفه

طارق: طيب ألبس و لا يكثر بس

وجاب طارق البطاقة التعريفية الي يدخل فيها المعمل بالكلية ولبسها لخالد وقلبها علشان ما ينقرا الي ما كتوب فيها

وجاب سماعة طبيب سأله خالد منويين جبت السماعة

طارق: بعدين أقلك من وين جبتها خلاص كذا تماام تقدر تدخل ألحين ولا أحد يشك فيك

خالد: بس أنا خايف بالمره يا طارق خايف لا ننكشف

طارق: لا تخاف أنا بغطي عليك أنت اللحين روح لغرفتها وطق الباب

خالد: لا لزم تروح معي

طارق: ياله بسرعة قبل لا يشوفنا أحد

وراحوا لعند باب الغرفة قال طارق طق الباب يا خالد

خالد: ماقدر خايف بالمره

طق الباب بدل عنه طارق وبعد وتركـ خالد ومشى

خالد : يمجنون شنو الي سويته ردوا الي داخل أتفضل

طارق: يأشر لخالد أنه يدخل

فتح خالد الباب بخفيف وهو متخوف منو الي بيصير ودخل

خالد والخوف واضح عليه: السلام عليكم ردوا الموجودين السلام

خالد وهو متردد: أنا أنا الطبيب المعالج رد رجل كبير هلا فيك

خالد: منكن أشوف المريضة

رجل: أيه اكيد أتفضل

سألته بنت كانت موجوده عند البنت أنت الطبيب الي تعالج سحر

خالد وهو متردد: أسمها سحر ردت أيه اسمها سحر ليه مو أنت الطبيب المعالج

خالد: وهو متردد لا أنا البديل الطبيب المعالج عنده حالة طارئة

سألته أنت سعودي <<<<<<<<< (شكل البنت معجبة)

خالد وهو مستغرب من سؤالها: أيه نعم أنا سعودي

أخذ خالد ورقة الملاحظة وهو مو فاهم شيء ورفع نظره على سحر وقال في نفسه شنو ها الجمال شنو ها الملاك ا

النايم وقرب منها وهو خايف ومسك يدها وجلس قلبه يدق بسرعة ويداته تهتز <<<< شكله

بيموت من الخوف

وهو مرتبك قال لهم أنتو تقربوا لها شيء ردت البنت أيه أنا بنت عمها وهذي أمها وهذا جدها سأل أنت جدها قال أيه يا

دكتور خير

رد خالد وقال لا خير إن شاء الله بس ما فاقت لا حد ألحين رد جدها لا يا دكتور ما صحة قال خالد طيب منكن تخرجوا ألحين

ردت أمها وهي تبكي ليش يا دكتور قال ولا شيء بس أبي ...........وهو متردد

دق الباب عليهم ودخل طارق وقال سلام عليكم <<<< مجنون والله

ردوا السلام وخالد مستغرب من الي يسويه طارق

طارق: منكن تخرجوا لو سمحتوا الزيارة انتهت

أم سحر: الله يخليكـ طيب بس ممكن تتركنا نطمئن عليها بعد ما يكشف عليها الدكتور

طارق: طيب ما فيه مشكله بس منكن تنتظروا برا لو سمحتوا عشان الدكتور يعرف يشوف المريضه

جد سحر: ابشر ياله يا أم عبدالله ياله يا العنود خلونا نترك الطبيب يكشف على سحر

أم محمد: ياله بس باله يا دكتور طمنا على سحر

خالد وهو مرتبك : ها أن شاء الله ابشري

طلعوا كلهم وغمز طارق لخالد غمزه بعينه

و معاد إلا سحر وخالد بالغرفة قرب منها خالد وجلس من جنبها على السرير وقال سحر اصحي ودمعته على خده

اصحي أنا ما صدقة أني أشوفك مره ثانية وبوس يدها وقال سحر لزوم تفوقي من الغيبوبة ولا راح تطولين فيها وأنا ما

صدقة أني حصلتــكـ وقرب عند أذنها وصار يهمس فيها سحر أرجوك أصحي أنا الي أنقذتك لزوم تردي علي سحر أنا

أحبك والله احبك خالد وهو مستغرب من الكلام الي جالس يقوله وباسها على رأسها وصار يمسح بيده على شعرها

وقرب منها

وهو ماسك يدها بدت تتكلم سحر وبدت تتمتم بكلمات يمه يمه قال خالد سحر تسمعيني اصحي اصحي بدت تفتح

أعيونها طق الباب على خالد فك خالد يد سحر وقام من السرير وفتح الباب الي طق الباب كان طارق خالد نعم شنو تبي

طارق: يله الدكتور شكله جاي

خالد: ياله طلع خالد وهو عند الباب جاته أم سحر خير يا دكتور طمنا

خالد وهو يبتسم: ادخلي شفيها اللحين دخلت أم سحر شافت سحر تنادي يمه يمه

أم سحر: ياعيون يمه وهي تبكي ودخلت معاها العنود قال جدها كيف أقدر أشكرك يا دكتور

خالد : لا تشكرني ولا شيء أبد ما سويت شيء

جد سحر: طيب منكن رقم جوالك يا دكتور يعني إذا مكان يضايقك

خالد وهو يناظر في طارق: لا ما يضايقني ولا شيء وعطاه خالد رقم جواله

جد سحر: مره ثانية أشكرك يـا دكتور وأقلك ما قصرت

خالد: أبد ما سويت شيء وهذا واجبي

طارق يهمس لخالد بأذنه: يالله يا بو الواجب ههههه

خالد: طيب يا عم ياله أستاذن

جد سحر:أذنك معاك بس ما قلتلي شنو اسمك يا دكتور

ألتفت عليه خالد وهو يبتسم: أسمي اسمي خالـــد <<<<<< من جد والله غبي

جد سحر: خالد ونعم لا هنت يا دكتور خالد

خالد: ولا أنت

روح خالد و طارق بسرعة وخالد طاير من الفرح أنه شاف سحر

طارق: مجنون أنت ياخالد ليش تعطيه اسمك لا وبعد معطيه جوالك

خالد: طيب شنو فيها

طارق: لا ابد ما فيها شيء كل الي بيصير أنه بيسأل عنك بالمستشفى وراح يقولوا معندنا دكتوربها الأسم وراح يتصل

عليك ويعرف أنها لعبه وننكشف وبس

خالد: أتصدق ما فكرت في هذي

طارق: شلون تفكر وأنت ما صدقت على الله أنك شفت سحر

خالد: شنو السواه اللحين

طارق: ابد خلاص الفاس وقعت با الراس إذا دقوا على جوالك افصله وطلع شريحه ثانيه

خالد: حلووو طمنتني شوي يا طارق

طارق: تعال ما قلت لي شنو سويت وكيف خليتها تصحا من الغيبوبة

خالد: ولا شيء هي صحت من وحدها <<<<<<< يصرف

طارق: لاااااااااااا يعني ما جلست تقولها شيء وجلست تترجاها

خالد:هااااااا وأنت شنو الي عرفك شكلك جالس تتصنت علينا <<< حركات مرهقه هع

ضحك طارق وطقه خالد على كتفه وقال والله المفروض ما أخذك معي

طارق: لو ما أخذتني معاك كان معرفة تدخل الغرفة ولا طرت على بالك فكرتي

خالد: طيب خلاص لا تذلني وبعدين تعال شلون جبت السماعه

طارق: أبد زرفتها من مكتب طبيب

خالد: من جدك أنت أنك سارقها

طارق: أيه شنوووووووو الغريب طيب

خالد: حسبي الله عليك من جد أنكـــ دااهيه

طارق: اقول لا يكثر عطني البالطوا حقي والسماعة وبطاقتي بس

خالد: أسف يا طارق اباخذها منك لذكرا

طارق: طيب خذ السماعه بس البطاقه والبالطوا


خالد: خلاص أن شاء متخرجين ها السنه وما أعتقد أنك راح تحتاجها

طارق: يعني افهمها من روحي أنك صررررررفتني

خالد: ايه افهمـــــــها زي مـــــــــــــا تفهمها

طارق: طيب طيب الحين فين تبغاني أروح

خالد: رجعني البيت أنا تعبان من الي صار وحاس ان معاد فيني دم

طارق وهو يضحك: ايه من الي صار لك والله يا خالد ما توقعتك خواف زي كذا لو ماني معاك شنو سويت

خالد: ايه من جد كان حست الدنيا بس اتصدق جميلك هذا مراح انساه مدى حياتي

طارق: عيب عليك يا خالد تقول زي كذا الواحد يوقف يم الغريب مراح يوقف مع اخوه


خالد: تسلم يا طارق والله لا يهينك

طارق: طيب ما راح تتطلع معاي

خالد: فين اروووح معاك

طارق: يؤ مو متفقين نطلع ناكل بعد ما نروح المستشفى وبعدين نطلع الأستراحه

خالد: ايه صح بس ما اتفقت اطلع معاك الأستراحه وبعدين تعال أنت بعد تجلس مع وليد وشلتك الي بالأستراحه

طارق: لا يخوي هذي شلة ثانيه

خالد: أنت مو ناوي تفكك من هذي الخرابيط وتركد اشوي

طارق: جاني ابوي الثاني

خالد: ايه ابوك واخوك يا طارق انت تراك تغيرت 180 درجه خلال سنه

طارق: يووووه العالم كله يتغير في يوم وليله ما ودك أني اتغير في سنه

خالد: يتغير للأحسن مو للأسواء

طارق: أقول غير الموضوع بس

خالد: طيب ودني البيت ياله

طارق: انزين وبعدين لا تنفخ

وصل طارق لخالد لبيتهم وبعدين رووح لدربه
.................................................. .......................................

مر أسبوع وخالد يفكر بسحركل يوم ووده يشوفها مره ثانية ويطمن عليها أخذا جواله ودق على طارق

خالد: الو
طارق: هلا وغلا وين تو الناس وينك أسبوع اسأل عنك وما ترد على الجوال حتى والله أنها بزعلة و ترا ركان زعلان عليك

برضوا

خالد: والله أني مشغول حيل وبعدين انت ما تتصل إلا وأنا نايم

طارق: مشغول على أيش أن شاء الله

خالد: أقول لا يكثر بس وينكـ اللحين

طارق: ليش لا تكون اشتقت لي

خالد: امحق اشتاق لك انت ه

طارق: وليش ما تشتاق ليه انشاء الله

خالد: اقول بلا استهبال بكره تمرني نبي نروح الجامعة علشان نشوف النتيجة

طارق: ليش طيب شوفها على النت وريح راسكـ

خالد: لا ياخي ودي اخذ النموذج وشوف النتايج كامله ها بكره تمرني ولا لا

طارق: طيب زين زين بكره أمرك وياله بآي علشان أنا مشغول

خالد: طيب يعم سلام

**********************************************

صحى خالد من النوم على صوت الجوال رد

خالد وهو نايم : هلا

ركان: بدري وينك

خالد: نايم والله

ركان: طيب اصحى بتروح الجامعة ولا لا

خالد: ليش كم الساعة اللحين

ركان: عشر ياله أنا عند بيتكم

خالد: بس طارق بيمرني

ركان: لا ماراح يمرك

خالد: ليش

ركان: يقول عنده شغل ويعتذر منك وهو دق علي علشان أمرك وأخذك

خالد: طيب طيب ياله دقايق وجاي

ركان: لا تتأخر زي كل مره

خالد: طيب يخوي أنت وطارق ذليتوني عشان معندي سيارة

ركان: يخوي مو قصدي بس لا تتأخر

خالد: طيب سلام

ركان: سلام

قام خالد من سريره وغسل وجهه ولبس ملابسه ونزل بسرعة

أبو خالد: خالد

خالد: سم يبه

أبو خالد: وين بتروح

خالد: بروح الجامعة أبشوف النتيجة

أبو خالد: زين لا تتأخر ترا بتطلع معاي بعد الظهر عند أبو عبدالله .

خالد: ليش يبه

أبوخالد :بعدين بتعرف

خالد: إن شاء الله

أم خالد: على فين يا يمه

خالد: ابروح الجامعه اشووووووف النتيجه عاد لا تنسي دعواتك لي

أم خالد: الله يوفقك يارب

خالد: ياله يايمه استأذن

أم خالد: طيب أفطر وبعدين روح

خالد: معليش يمه ركان ينتظرني برا

أم خالد: فا أمان الله يا ولدي


طلع خالد وقابل طارق عند السياره

ركان: بدري تو الناس كان جلست شوي بعد

خالد: والله شنو أسوي معاك متصل علي وأنا نايم وبعدين جلست أتكلم مع ابوي شوي وجيتك بسرعه أعتقد ما

تأخرت عليك بالمره

ركان: لا ابد ما لطعتني برا ساعة إلا ربع

خالد: اقول ياله عاد لا يكثر وخلنا نروح الجامعة

ركان: زييييين لا تطير فيني يله

وهم با الطريق خالد: شنو فيك يا ركــــــــــــــان

ركان: ولا شيء بس شفة النتيجة أمس ومو عاجبتني

خالد: لا تكون حملة مواد بس

ركان يأشر باراسه بالأيجاب: مادتين

خالد: الله ياخذ عقلك من جد يالله تأخذها با الصيف

ركان: وشفة نتيجتك أنت برضوا

خالد: لا تقلي شيء ابي اشوفها بنفسي

ركان: بكيفك أنا كان ودي اريحك وأطمنك بس أنت الي دئما خايف

خالد: ايه ابي اشوفها بنفسي

ركان: على راحتك

وصلوا الجامعة نزل خالد بسرعة ودخل الكلية

وصل للمسجل وأخذ السجل الجامعي بغى يفتحه بس قال أبفتحه عند ركان احسن

وصل لركان عند السيارة قاله ركــــــــــــان ها شنو الي صار

خالد: باقي ما شفة الكشف

ركان: ها ياله افتحه

خالد: والله متخوف

ركان: هذا وأنت مزعجنا ابي اشوف النتيجه بنفسي <<<< قالها وهو يقلد خالد هات أنا بفتحه

خالد:هههههه طيب خذ بس قلي بصراحة ولا تخوفني

ركان: ناظر بالورقة وستغرب وجلس يناظر لخالد بنص عين

خالد: ها شنو في الورقه بشر ولا تعسر

ركان: والله مادري شنو اقلك يا خالد ويهز راسه بالنفي

خالد: لا قول ياله عاد خوفتني

ركان: طيب كم معدلك السنة الي راحة

خالد: تقريبا ً 3.9

ركان: لا لا أجل ما ذكرة السنة هذي

خالد: ياله قول عاد خوفتني

ركان: شوف بنفسك أحسن لك

أخذ خالد الكشف وشاف النتيجة . . . .

خالد صرخ بأعلى صوته مو مو مصدق نجحت نجحت

ركان لا وأرتفع معدلك إلى 4.1 ألف ألف مبروكـ

خالد: اليوم عشاك علي يا ركان

ركان: وليش مو غداء

خالد: الغداء لا معليش ما اقدر بروح معا أبوي عند أبو عبدالله

طارق: منو أبو عبدالله هذا

خالد: تو الناس وين كنت يدب وهذا وأنت مواعدني

طارق: معليش ما قدرت اجيك اليوم كنت مشغول شوي

خالد: لا عادي ركان ما قصر

طارق: ايه ما قلتلي منو أبو عبدالله هذا

خالد: مدير الشركة الي فيها أبوي ايه على فكرة شنو سويت أنت

طارق: كالعادة

خالد: حملة كم مادة

طارق: أقولك كالعادة تقول كم حملة

خالد وهو يضحك : دائما تحمل

طارق: ومع ذلك حملة في أربعة

ركان: أولاد ولا بنات ه

خالد: هههه حلوه يا ركان

طارق: أتنكت أنت ووجهك تبيني اسطرك بها الجوال انسيك كل المعلومات الي خذيتها في الجامعه وبعدين ليش دئما

تحطموني أنــــــــا يعالم نجحت

خالد: ألف مبروك كم معدلك

طارق: 3.2

خالد: اوكيه والله مبروووووك يا طروق

طارق: الله يباركـ فيك وأنت يالدب شنو سويت يقصد(ركان)

خالد: حمل مادتين الغبي هذي اخرت السهر واللعب

طارق: هذا يحمل هذا ادفر مني ومنك

بس يحب هو وجهه الرياضيات يا خالد ترا معدله الثانوي كان يدخله الصيدلة ولا الطب بس هوه عنيد

خالد: يعني ما حمل شيء

ركان: ليه شايفني زيكم نجحت مع مرتبة الشرف

خالد: يعني ما حملة ولا ماده من يوم دخلت الجامعة

ركان: لا

خالد: ما شاء الله عليك كم معدلك

ركان: 4.8

خالد:اوكيه يمديك تصير معيد

ركان:لا أبي أصير دكتور بالجامعة دكتور شنو دكتور بروفسور أبا صير

خالد: اوكيه والله على العموم ألف مبررروك وعقبال الدكتوراه

ركان: الله يبارك فيك أن شاء الله

طارق: يا خالد اوكيه اوكيه شنو قصة اوكيه معاك

خالد: والله مادري بس خذا عليها لساني ها اليومين

طارق: طيب فكنا منها والي يسلمك

خالد:طيب طيب أنا عزمكم على العشاء ها شنو رأيكم

طارق: زين لا تنسى اختار أنا المطعم

خالد وهو يبتسم : طيب شنو رأيك تدفع الحساب أنت بالمرة

طارق: شنو شنو

خالد: طيب طيب خلاص لتطقني بس

خالد: ها موفقين على العشاء ولا لا

ركان وطارق: أوكـــــــــــــــــــــــــــــيه ومشوا وهم يضحكوا ههه

رجع خالد البيت

دخل خالد البيت وهو يصارخ يمه يمه

أم خالد: خير خير أن شاء الله شنو فيك تصارخ

خالد: نجحت نجحت يا الغاليه

أم خالد: بزغروطه ألف ألف مبروك يا خالد

نوال: شنو فيكم شنو ها الزغاريط وها الصراخ كله

أم خالد: أخوكي نجح

نوال: صدق ألف مبروك يا خالد

خالد: الله يبارك فيك

أبو خالد: مبروك يا ولدي

خالد: الله يبارك فيك يبه

نوال: كم معدلك

خالد: 4.1

نوال: مشاء الله الف الف مبروك البكالريوس وعقبال الدكتوره

خالد وهو يرف يدينه: امييييييين ياااااااااااااااااااا رب

أبو خالد: خالد حالط اطلع غير لبسك عشان نمشي

أم خالد: على وين بتروحوا

أبو خالد: عند أبو عبدالله

أم خالد: مراح تتغدو معنا اجل

أبو خالد: ايه مراح نتغدى معاكم حنا با الأساس معزومين عند أبو عبدالله با العافيه عليكم يا أم خالد

أم خالد: طيب متى راح ترجعوا

أبو خالد: ما دري والله بس احتمال نتأخر

لبس خالد ملابسه ونزل نوال قابلت خالد وقالت ها يا خالد فكرة بعد الدراسة شنو بتساوي خالد أيه فكرت وقررت بعد

نوال : ها قلي شنو بتساوي

خالد: إذا رجعت بقلك واعلمك

نوال: لا ما لي دخل بتقول لي ألحين

خالد: اقول وخري من طريقي ليجيك كف اسفرك فيه بلجيكا

نوال: يؤ يؤ يؤ أنت تعطيني أنا نوال عبدالله كف

خالد وهو يبتسم: ايه اعطيك واعطي عشره من أشكالك شنو عندك بعد

نوال: لا لا خلاص خلاص يعني يوم خذت البكالريوس بتتكبر علينا

خالد: ايه اكيد بتكبر عليك مدامك فاشله بحياتك

نوال وهي تأشر على نفسها: انا فاشله يا أستاذ خالد

خالد: ايه ايه فاشلة وثرثارة ومغرورة وكل عيوب الدنيا فيك

نوال بشهقه : كل هذا فيني طيب يا خالد إذا خليتها لك ما اكون نوال

خالد: اقول ابعدي عن طريقي بس

نوال: طيب يا خالد وتقول في نفسها ( ها الولد متغير ها اليومين شنو سالفته)

أبو خالد: ياله يا خالد تأخرنا ترا تأخرنا با المره

خالد: ياله أنا جاهز

أبو خالد: ياله تبي شيء يا أم خالد

أم خالد: أبي سلامتك

خالد: و أنا ما تبين سلمتي يمه

أم خالد: وه ومن يقول كذا إلا ابي سلامتك وابيك تكون بخير دئما يولدي

خالد: الله يخليكي لي يايمه

أبو خالد: ياله ياخالد

خالد: ابشر يبه هذا أنا جاي

ركب خالد مع ابوه وطلعوا لبيت أبو عبدالله وهم بالطريق

خالد: إلا يبه منو عازم ابو عبدالله

أبو خالد: أولده مسوين حادث و طلعوا من المستشفى ومسوي عزيمة على سلامتهم وعزمني أنا وياك وعازم

مدراء شركاته وكمان عشان توقع عقد العمل عنده بالشركة

خالد: عقد شنو عقده

أبو خالد: عقد عملك بشركة المعمارية

خالد: بس منو الي قالك اني ودي اشتغل

أبو خالد: شلون ليه ما تشتغل أجل كنت تدرس ليش كنت تدرس عشان تضيع وقت ولا عشان تتوظف ولا تبي تجلس

بالبيت وأنا أصرف عليك طول عمركـ.\

خالد: لا يبه انا كنت ادرس عشان ارفع راسكـ عند الناس

أبو خالد: ترفع راسي انكـ تثبت أنك رجال وتقدر تعتمد على نفسكـ وتخلي كل الناس يحترموك ويقدرونكـ الصغير منهم

قبل الكبير

خالد: بس يبه .............

أبو خالد وهو يقاطع كلامه: لا تقول شيء الكلام في هذا الموضوع انتهى أنا كلمة الرجال و وافق مو وافق و بس لا

مبسوط بعد أنك راح تشتغل عنده ويعتبرك زي ولده ويمكن أكثر وأبي من غير مناقشة توقع العقد أن زين وبعدين كلها

سنتين ولا ثلاث وراح يخليك مدير لشركة المعمارية وأنت عارف يا ولدي أن أهم شيء عندي أن احد ما يمسكم بكلمه

شينه ولا يخليكم مضحكه عند الناس أنت فهمت علي يا خالد

سكت خالد ولا قدر يرد على ابوه

خالد في خاطره: شنو ها المصيبه الي جات علي بس أنا ما ودي اتوظف أبي اكمل دراسه يا ألله شنو اسوي مع ابوي يا

ربي أخاف ارفض يتعب عنده القلب يا أله شنو السواه

أبو خالد: خالد خالد

خالد: سم يبه بغيت شيء

أبو خالد: وين سرحت

خالد وهو متردد: لا ما سرحت ولا شيء

أبو خالد: ما علينا أهم شيء أنت فاهم الكلام الي قلتلك ولا لا

خالد: من دون نفس أن زين يبه الي تشوفه

وصلوا لبيت أبو عبدالله ونزلوا كان فيه ناس كثير داخلين دخلوا البيت واستقبلهم أبو عبدالله

أبو خالد: سلام عليكم كيفك يأبو عبدالله


أبو عبدالله: هلا يا أبو خالد والله بخير أخبارك أنت

أبو عبدالله: الحمد لله أولدي خالد الي كلمتك عليه

خالد: كيفك يا عم

أبو عبدالله: بخير الله يسلمك ها بشر أنشاء الله تخرجت

خالد: أيه أبشرك ياعم

أبو عبدالله: ألف ألف مبروك وها بتكمل الدراسة ولا بتوظف وترى وظيفتك جاهزة خالد: ناظر أبوه وقال في نفسه

ابسوي الي ببالي والي يصير يصير لا بكمل الماجستير ياعم

أبو عبدالله: ما شاء الله ما شاء الله أجل معدلك عالي على كذا

خالد: أيه ياعم 4.1

أبو عبدالله: ما شاء الله ماشاء الله بالتوفيق يا ولدي وأن كان ناقصك أي شيء مكتبي وبيتي ما فتوحلك في أي وقت.

خالد: مشكور يا عم وما تقصر

أبو عبدالله: أتفضلوا البيت بيتكم

أبوخالد: يزيد فضلك

دخل أبو خالد وخالد المجلس وجلسوا

أبو خالد: أنا ما قلتلك يا خالد أنك ما ترفض العمل بالشركة

خالد: بس أنا ابي أكمل دراستي يبه

أبو خالد: طيب كمل وتوظف وبعدين راح تمسك الشركة المعمارية بعد سنتين

وتصير رئيس الشركة

خالد وهو موده يسبب مشكله بينه وبين ابوه: أن زين يبه الي تشوفه

دق جوال خالد والكل ناظر لناحيته

خالـد: هلا طارق

طارق: هلا فيك ها وينك

خالد: أنا في العزيمه الي عند أبو عبدالله

طارق: إذا طلعة دق علي نبي نتعشاء برا ولا نسيت

خالد: لا ما نسيت وبعدين هذا وقته ياله سلام

أبو خالد: منو الي اتصل عليك وبعدين لا ترد على الجوال وركد

خالد: ليش يبه أنشاء الله لا يكون حرام الرد على الجوال

أبو خالد: لا مو حرام بس راح يقولوا أنك مو مهتم في الي جالسين

وبعدين كل الي جالسين هنا مدرا شركات بو عبدالله .وكبار رجال الأعمال

خالد: طيب شنو أسوي لهم

أبو خالد: خلاص اقطع الموضوع واركد

جلس خالد طوال العزيمة وهو ساكت ويلعب بالجوال ومتجاهل الكل

أبو خالد: اسمع أنا راح اروح اسلم على أبو عبدالله ياله تعال معاي

خالد: لا يبه كل الناس انظارهم علي مراح اتحركـ

أبو عبدالله: شنو عليك منهم مراح ياكلونك ياله قم وفكك من الأستهبال الزايد

خالد: يبه والي يرحم والديك اتركني على راحتي

أبو خالد: براحتـــــــــــكـ بس بعدين اتفاهم معاك

جلس خالد طول العزيمه وهو يتذكر سحر ويتذكر الموقف وقال لزم اشوفها مره ثانيه .

خلصت العزيمة وطلع خالد وأبوه وهم طالعين نادى أبو عبدالله أبو خالد ....

أبو خالد: روح للسيارة يا خالد وأنا جاي وراك

خالد: أنزين يبه ....................................

أبو عبدالله: هلا بو خالد

. أبو خالد: هلا فيك

أبو خالد: أمر بغيت شيء مني

أبو عبدالله : خالد بيكمل دراسته زي ما قال أن كان بيكمل دراسته فأنا متكفل بجميع مصاريفه للبعثة

أبو خالد: مو مصدق ها ها

أبو عبدالله: ها شنو قلت يا أبو خالد

أبو خالد: والله مادري بس خلني اسأل خالد ورد عليكـ

أبو عبدالله: طيب اسأله إلا خالد وينه ألحين

أبو خالد: والله طلع عند السيارة

أبو عبدالله : طيب خله يجي وشوف رأيه


أبو خالد: دق جوال على خالد

خالد: هلا يبه امر

أبو خالد: تعال الحين مكتب ابو عبدالله

خالد: ابشر يبه

دخل خالد عندهم المكتب بعد مطق الباب

خالد: سلام

ابوعبدالله: وعليكم السلام

أبو عبدالله: تعال يا خالد توني عارض عليك الوظيفة عندي بالشركة المعمارية وقلت بتكمل فأن كنت بتكمل فأنا متكفل

بكل مصاريف البعثة ها شنو قلت

جلس خالد يفكر بها الفكره وهو مو مصدق

ابو خالد: ها يولدي شنو رايك

خالد: والله صراحتا ً أنت فاجئتني بالموضوع يا أبو عبدالله عطني فرصة افكر ورد عليك

ابو عبدالله: أنت ماودك تكمل دراسه

خالد: ايه ودي والله

أبو عبدالله: أجل شنو له تفكر ها الموضوع ما يبا له تفكير

خالد: معليش يا أبو عبدالله عطني فرصه افكر وأرد عليك

أبو عبدالله: خلاص فكر وإذا قررت مكتبي مفتوحلك في اي وقت

خالد: مشكور يا عم وما تقصر

أبو عبدالله: العفو يا ولدي و والله يا خالد أني اعتبرك زي ولدي وغلاتك من غلاتهم

خالد: هذا والله من طيبتك يا عم

أبو عبدالله: خلاص فكر با الكلام الي قلتلك ورد علي إذا اتخذت القرار

خالد: إن شاء الله يصير خير

أبو خالد: يالله نستاذن يا أبو عبدالله تامرنا شيء

أبو عبدالله: سلامتك

أبو خالد: سلام عليكم

أبو عبدالله: وعليكم السلام

أبو أحمد : سلام عليكم <<<<<<<< ابو احمد اهو والد أبو عبدالله

أبو عبدالله: وعليكم السلام هلا يبه كيفك وكيف صحتك

أبو أحمد: بخير دامك بخير ياولد

أبوعبدالله: روحوا الضيوف يبه

أبو أحمد: ايه روحوا كلهم إلا بغيت أسألك كيف الشركات معاكـ

أبو عبدالله: ابشركـ يبه في تقدم كثير بمزينية السنة هذي عن السنة الي راحت


أبو أحمد: الحمد لله ياله انا بروح داري تعبان من كثر الوقفه

أبو عبدالله: روح يبه الله معاك تعبناك معنا

أبو أحمد: ياولد تراني بعد شباب شلون تقول تعبناكـ <<<< الشايب شكله زاحف هع

أبو عبدالله وهو يضحكـ :ايه مشاء الله عليك يبه الي يشوفك اللحين مشافك وأنت تتشكى لي قبل شوي

هههههههه

ابو احمد: يعني يوم تشكيت لك شوي صرت تضحك علي

أبو عبدالله:العفو يبه مو قصدي

أبو أحمد: قصدك ولا مو قصدك وينك يا أم احمد الي تونسيني بوحدتي

أبو عبدالله: ايه هي الوحيده فينا الي كانت فاهمتك الله يرحمها ويسكنها فسيح جناته

أبو احمد: امييييييين ياله استاذن

ابو عبدالله اذنك معك يا الغالي



******************************************* *******

دخل ابو خالد البيت وقال لـ أم خالد أنه عزم ابو عبدالله ومدرا الشركات على حفلت خالد بمناسبة تخرجه يوم الخميس

الجاي

ام خالد: طيب وين خالد

ابو خالد: جالس يكلم واحد من ربعه عند السيارة

دخل خالد للبيت وقابل أمه أسألته أمه شنو تبي تسوي في حفلته يوم الخميس الجاي

خالد سوي الي ودك يا يمه

نوال: هلا والله بالمهندس هههه

خالد: هلا فيك

نوال: انت يصغيرون تخلص

قبلي خالد: لكل مجتهد نصيب

وبعدين أنا اكبر منك بسنتين شلون صغيرون

نوال: ههههههه صغيرون عندي

خالد: طيب يا العجوزه

نوال: أنا عجووووزه طيب يا خالد صدقني ما أخليها لك

خالد: كل شيء عندكـ والله ما أخليها لك والله ما أخليه لك ولا شفنا شيء

نوال: بكرررررره تشووووووف الأيام دووواره يوم لك ويوم عليك

خالد: طيب يا يا الحكيمه

طلع خالد لغرفته ولحقته نوال

نوال تطق باب غرفة خالد

خالد: اتفضل

نوال: ها ماجوبت على سؤالي

خالد وهو يناظر بمجلة عنده: شنو السؤال الي ما جوبتك عليه يا أستاذه نوال

نوال: أنا استاذه تطنز علي طيب سؤالي أهو شنو بتسوي بعد ما أخذت البكالريوس

خالد: والله مادري بس قررت اكمل دراسة

نوال: من جد الله يوفقك والله حلو أنك تصير دكتور بالجامعة

خالد: بس ابوي يقول اتوظف عند ابو عبدالله

نوال: طيب انت شنو قررت

خالد: والله مادري بس ابو عبدالله عارض علي اني اطلع بعثة على حسابه الخاص

نوال: حلوا والله اطلع ولا تفكر وأنا لو مكانك اطلع اقلك اطلع ولا تفكر بشيء

خالد: والله لساي ما قررت يا نوال وحتـــــــــار بالمره

نوال: شنو محتــــــــــار اطلع ولا تفكر بشيء ثاني

قــــــــــــــــــــاطع كلامهم طق باب غرفة خالد

خالد : تفضل

دخـــــــــلت أم خالد عليهم و دموعها بعيونها

أم خالد: اولدي صحيح انك بتطلع بعثة زي معرض عليك ابو عبدالله

نوال قاطعتها: طيب شنو فيها يمه لو طلع

أم خالد: اولدي لا تروح وخلك عندي مو كفايه خوك الي باعد عني ولي سنتين ما شفته

ابو خالد: لا تغصبونه على شيء خلوه يفكر على راحته

يله يأم خالد خلني اوديك السوق تشترين لوازم الحفله

نوال يبه انا بروح معاكم وتأشر لخالد أنه يوافق على البعثة ............................................

دق ركان على خالد :

ركاان: ها وينك

خالد: بالبيت

ركان طيب ألبس ملابسك مو متفقين نطلع نتعشاء برا

خالد: طيب بس لسى بدري الحين تونا العصر

ركان: صح النوم اللحين بيأذن المغرب

خالد: طيب لسى بدري شنو فيك مستعجل

ركان وهو يضحك: مستعجل عشانها على حسابك

خالد: وه الي يسمعك يقو عمري ما عزمتك وطول عمرك طفران

ركان: اقول احنا جينك أللحين و معي طارق

خالد: طيب خلاص انتظركم

أخذ خالد شور سريع وبدل ملابسه وتعطر بعطره

ونزل خالد لهم

طارق: ولا عمرك حصلناك تنتظرنا دايم أحنا الي ننتظرك ولا تلطعنا بالساعة بعد

خالد: اقول لا يكثر واطلع عشان أنا جوعان

طارق: جوعان وأنت متغدي احلى غدا

خالد: يا حسره شنو غداه والله ما كلت إلا شيء خفيف

طارق: طيب قلنا كيف جلسة الشيوخ ورجال الأعمال اكيد فله

خالد: امحق من فله اقول بالله لا تذكرني بشيء امش بس

طلعووووا يتمشووا لحد ما صارت الساعة 9 بالليل وراحو لمطعم

وصلوا المطعم وهم يتعشوا خالد شباااب نبي نروح المستشفى

ركان: ليه سلامات شنو الي صاير <<<<<< مسكين على نياته

طارق وخالد: ضحكوا على ركان ه

ركان: سلامات شنو فيكم تضحكوا

طارق: لا ابد سلامتك أنا أقلك على ايش نضحك وقاله على سالفة الدكتور وكيف دخلوا على سحر

طارق: فهمت خلاص يالفاهم

ركان: ايه فهمت طيب لو انكشفتوا والله تروحوا في حديد

خالد: ليه إن شاء الله

ركان: ليه وتسأل بعد إنتحال شخصية يالفاهم

طارق: إيه يا خالد والله صادق والله ما فكرنا في هذي

خالد: لا لا تخافوا مراح ننكشف بس لزم نروح المستشفى

طارق: خالد باله فكنا وإن كنت تبي تتعرف على بنت أنا أعرفك على وحده تصادقها وتطلع معاها بعد

خالد: طارق أنا ما بي وحده اصادقها واطلع معاها ابي وحده احبها وتحبني ها بتروحوا معاي ولا لا

طارق: يؤ يؤ يؤ يؤ ركان أنت سامع الي سمعته

ركان: ايه والله سمعت وأذني سجلت الكلمات

طارق: تبي تحب يا خالد

خالد: أحب منو الي قال كذا

ركان: أنت قلت كذا بعظمة لسانك قلت ابي وحده أ ح ب ه ا

خالد: لا شكلكم ثقلتوا با العشاء عشان كذا سمعتوا غلط

طارق وهو يضحك: يمكن

خالد: ها ما رديتو علي بتروحوا معاي ولا لا

طارق: يا خالد ترا بنروح في حديد لو سوينا زي المره الأولى

خالد: طيب نطمن من بعيد

طارق: من بعيد لبعيد اتفقنا

خالد: اتفقنا

ركان: شبااب باله لا تروحوا

خالد: خلك هنا لو كنت خايف

ركان: يعني يا اجلس لوحدي يا أروح وياكم

خالد: ايه

ركان: إلا معاكم

خالد: اجل ياله قم خلينا نمشيء

طارق: شنو فيك مستعجل يا خالد الي يسمعك يقول بتقابلها وتسولف وياها وهي تنتظرك على احر من جمر

خالد: تتطنز أنت ووجهك اقول قوم بعد أنت ولا يكثر

طارق: زين زين لا تنافخ طيب

وصلوا المستشفى ودخلوا

حارس الأمن

انتهت الزيارة شباااب

خالد: طيب نبي نروح الكونتر

الكونتر: كيف أقدر اخدمكم شباااب موظف

خالد: ابي اتطمن على مريضه عندكم

موظف الكونتر: بس انتهت الزيارة

خالد: طيب ابي اعرف كيف وضعها الصحي

موظف الكونتر: شنو اسم المريض طيب

خالد: سحر

موظف الكونتر: سحر شنو

خالد: وهو مرتبك سحر الي كانت منومه بغرفة رقم 7

موظف الكونتر: اسف ما أقدر اخدمكم لزم الأسم كامل

خالد: سكت

موظف الكونتر: طيب شنو صلة القرابة

خالد: ساكت

موظف الكونتر: اسف اخوي ماقدر اخدمك مدام متعرف الأسم كامل ولا أهو مصرح لنا نعطي معلومات المرضى للناس

ما يقربوا لهم

طارق: خلاص مشكور اخوي خالد ياله مشينا ما يقدر يفيدنا بشيء

خالد: قال للي واقف على الكونتر ابو محمد لو سمحت ابي اعرف كيف حالتها بالله عليك ارجوك

طارق: يسحب خالد يله ياخالد وخالد رافض

موظف الكونتر حس بخالد: طيب منكن اعرف السبب الي مخليك مهتم فيها لدرجه هذي

خالد: اخوي اعتقد ماله داعي ها السؤال

موظف الكونتر: اسف اخوي بس عطني سبب واحد يخليني اعطيك المعلومات

خالد وهو متردد: اخوي البنت هذي أنا مهتم فيها وابي اعرفها بس

موظف الكونتر وهو يبتسم: ابشر بس دقيقة عطني اسمها مره ثانيه وعطني تاريخ دخولها المستشفى

خالد وهو مبسوط أن الموظف تفهم موقفه: عطى الكونتر المعلومات الي طلبها منه

موظف الكونتر: ساره احمد

خالد: ما أعرف اسمها كامل والله

موظف الكونتر: ايه بس هذي طلعت من المستشفى من يومين

خالد: من صدقك وطل على الكومبيوتر

الموظف: اسف اخوي

خالد : طلع بسرعة من المستشفى

طارق: شكرا ً اخوي ما قصرت يعطيكـ العافيه

طارق: خالد خالد تعال تعال

خالد: خلاص خلاص راحت راحت وهو يبكي

طارق: هدي نفسك مو مفروض تبكي عليها تراها بنت لا أقل ولا أكثر

خالد: ناظر طارق وقاله الله يسامحك

طارق:والله مو قصدي يخوي قصدي....

خالد فاطع كلامه: قصدك ولا مو قصدك خلاص راحت

ركان: يله شباب اركبوا ما يصير نتكلم بالشارع الناس كلهم يطالعوا فينا

ركب خالد وطارق وهم يحاولوا يهدوه

ركـــــان: يخوك هد اعصابك صدقني راح نقلب الأرض لما نحصلها

خالد: ركان انت ما فهمت البنت خلاص راحت راحت ولا عاد بحصلها

طارق: يا خوي تفاول خير راح اسأل عنها بأي مكان لا تخاف راح نحصلها

وصلوا الشباب خالد للبيت

خالد: نزل من السياره ولا رد عليهم وهم ينادوه

دخل خالد البيت ولا رد على امه وهي تناديه

ام خالد : خالد خالد

أم خالد: نوال شوفي اخوك شنو فيه

دخل خالد غرفته وقفل الباب وحظن المخده وجلس يبكي ويبكي

نوال وهي طالعه لغرفة خالد حصلت خالد رامي محفظته وجواله في الممر

نوال: خالد افتح الباب خالد شنو فيك رد علي لا تخوفنا عليك رد علي

نزلت نوال من فوق

ام خالد: ها شنو فيه اخوك

نوال: مادري مارد علي

ام خالد: شلون مارد عليك لا يكون صار له شيء تعالي انشوف شنو فيه

وصلو لغرفت خالد طقوا باب غرفته

ام خالد: خالد ولدي افتح انا امك افتح حبيبي شنو فيك يمه خالد افتح طمني عليك

وخالد مارد عليهم

ام خالد: شنو هالصوت

نوال: هذا الصوت جاي من الغرفة


ترااااااااااااااااا ما الذي حــــــــــــــــصل لـــــــ خالـــــــــــــــد ؟؟؟؟


وما موقفه من عرض أبوووووو عبدالله المغري ؟؟؟؟؟؟



ويترااااا هـــــــــــــــــل صحيح أن سحر اختفت من حيات خالد ؟؟؟؟؟







نهـــــــــــــــــــــــــــــايت البـــــــــــــــــــــارت


ترقبووووووو البارت الخامس




كل هـــــــــ الأسئلة و الأسأله الي راح تخطر بباكم راح تحصلوا لها أجوبتها إذا كنتوا من متابعين رواية صدفه
__________________




اللهم اني اعوذ بك من زوال نعمتك
وتحول عافيتك وفجأت نقمتك
وجميع سخطك






-->
من مواضيع نبع الاحساس

نبع الاحساس غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية ( لا قلت احبك اسكتي و احضنيني ) لـ عطر العبير ( رواية رووعة خوقآآآآآق ) من وين ابتدي قصص و روايات 39 01-12-2011 12:59 PM
مكتبة قصص هتوف المكتملة ..} [ جديد ] أحتاجك قصص و روايات 29 02-26-2010 08:37 AM


الساعة الآن 09:35 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir