منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول

سيرة الرسول - تاريخ الرسول - غزوات الرسول سيرة الرسول صلى الله علية وسلم



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-19-2009, 08:10 PM   #9

Яσηαldo

 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: Kuwait
المشاركات: 1,854
معدل تقييم المستوى: 0
ع ـبد آلعزيز~ is on a distinguished road
افتراضي رد: إحذر من الآحآديث آلمنتشرهـ في الإنترنت ...!!

حديث: ((يا فاطمة: ما من امرأة طحنت بيديها إلا كتب الله لها بكل حبة حسنة، ومحا عنها بكل حبة سيئة. يا فاطمة: ما من امرأة عرقت عند خبزها، إلا جعل الله بينها وبين جهنم سبعة خنادق من الرحمة. يا فاطمة: ما من امرأة غسلت قدرها، إلا وغسلها الله من الذنوب والخطايا. يا فاطمة: ما من امرأة نسجت ثوبا إلا كتب الله لها بكل خيط واحد مائة حسنة، ومحا عنها مائة سيئة. يا فاطمة: ما من امرأة غزلت لتشتري لأولادها أو عيالها، إلا كتب الله لها ثواب من أطعم ألف جائع، وأكسى ألف عريان. يا فاطمة: ما من امرأة دهنت رؤوس أولادها، وسرحت شعورهم، وغسلت ثيابهم، وقتلت قملهم إلا كتب الله لها بكل شعرة حسنة، ومحا عنها بكل شعرة سيئة، وزينها في أعين الناس أجمعين. يا فاطمة: ما من امرأة منعت حاجة جارتها إلا منعها الله الشرب من حوضي يوم القيامة. يا فاطمة: خمسة من الماعون لا يحل منعهن: الماء، والنار، والخمير، والرحى، والإبرة، ولكل واحد منهن آفة، فمن منع الماء بلي بعلة الاستسقاء، ومن منع الخمير بلي بالغاشية، ومن منع الرحى بلي بصدع الرأس، ومن منع الإبرة بلي بالمغص. يا فاطمة: أفضل من ذلك كله رضا الله ورضا الزوج عن زوجته. يا فاطمة: والذي بعثني بالحق بشيراً ونذيرا لو مت وزوجك غير راضٍ عنك ما صليت عليك. يا فاطمة: أما علمت أن رضا الزوج من رضا الله، وسخط الزوج من سخط الله؟ يا فاطمة: طوبى لامرأة رضي عنها زوجها، ولو ساعة من النهار. يا فاطمة: ما من امرأة رضي عنها زوجها يوماً وليلة، إلا كان لها عند الله أفضل من عبادة سنة واحدة صيامها وقيامها. يا فاطمة: ما من امرأة رضي عنها زوجها ساعة من النهار، إلا كتب الله لها بكل شعرة في جسمها حسنة، ومحا عنها بكل شعرة سيئة. يا فاطمة: إن أفضل عبادة المرأة في شدة الظلمة أن تلتزم بيتها. يا فاطمة: امرأة بلا زوج كدار بلا باب، امرأة بلا زوج كشجرة بلا ثمرة. يا فاطمة: جلسة بين يدي الزوج أفضل من عبادة سنة، وأفضل من طواف. إذا حملت المرأة تستغفر لها الملائكة في السماء، والحيتان في البحر، وكتب الله لها في كل يوم ألف حسنة، ومحا عنه ألف سيئة، فإذا أخذها الطلق كتب الله لها ثواب المجاهدين، وثواب الشهداء والصالحين، وغسلت من ذنوبها كيوم ولدتها أمها، وكتب الله لها ثواب سبعين حجة، فإن أرضعت ولدها كتب لها بكل قطرة من لبنها حسنة، وكفر عنها سيئة، واستغفر لها الحور العين في جنات النعيم. يا فاطمة: ما من امرأة عبست في وجه زوجها، إلا غضب الله عليها وزبانية العذاب. يا فاطمة: ما من امرأة قالت لزوجها: أفٍ لك، إلا لعنها الله من فوق العرش، والملائكة، والناس أجمعين. يا فاطمة: ما من امرأة خففت عن زوجها من كآبته درهماً واحداً، إلا كتب الله لها بكل درهم واحد قصر في الجنة. يا فاطمة: ما من امرأة صلّت فرضها، ودعت لنفسها ولم تدع لزوجها، إلا ردَّ الله عليها صلاتها، حتى تدعو لزوجها. يا فاطمة: ما من امرأة غضب عليها زوجها ولم تسترض منه حتى يرضى إلا كانت في سخط الله وغضبه حتى يرضى عنها زوجها. يا فاطمة: ما من امرأة لبست ثيابها، وخرجت من بيتها بغير إذن زوجها إلا لعنها كل رطب ويابس حتى ترجع إلى بيتها. يا فاطمة: ما من امرأة نظرت إلى زوجها ولم تضحك له، إلا غضب عليها في كل شيء. يا فاطمة: ما من امرأة كشفت وجهها بغير (إذن) زوجها، إلا أكبها الله على وجهها في النار. يا فاطمة: ما من امرأة أدخلت إلى بيتها ما يكره زوجها، إلا أدخل الله في قبرها سبعين حية، وسبعين عقربة، يلدغونها إلى يوم القيامة. يا فاطمة: ما من امرأة صامت صيام التطوع ولم تستشر زوجها، إلا رد الله صيامها. يا فاطمة: ما من امرأة تصدقت من مال زوجها، إلا كتب الله عليها ذنوب سبعين سارقاً. فقالت له فاطمة عليها السلام: يا أبتاه متى تدرك النساء فضل المجاهدين في سبيل الله تعالى؟ فقال لها: ألا أدلك على شيء تدركين به المجاهدين وأنت في بيتك؟ فقالت: نعم يا أبتاه. فقال: تصلّين في كل يوم ركعتين، تقرئين في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة، و{ قل هو الله أحد } ثلاث مرات، فمن فعل ذلك كتب الله له ولها ثواب المجاهدين في سبيل الله تعالى.


درجته: ليس بحديث


حديث: ((يأتي زمان على أمتي يحبون خمسا، وينسون خمسا، يحبون الدنيا، وينسون الآخرة، يحبون المال، وينسون الحساب، يحبون المخلوق، وينسون الخالق، يحبون القصور، وينسون القبور، يحبون المعصية، وينسون التوبة، فإن كان الأمر كذلك ابتلاهم الله بالغلاء، والوباء، وموت الفجأة، وجور الحكام)).


درجته: ليس له وجود في كتب الحديث


حديث: ((يخرج في آخر الزمان رجال يختلون الدنيا بالدين, يلبسون للناس جلود الضأن من اللين، ألسنتهم أحلى من العسل, وقلوبهم قلوب الذئاب، يقول الله عز وجل: أبي يغترون؟ وعلى عظمتي يجترئون؟ فبي حلفت لأبعثن عليهم فتنة تدع الحليم حيران)).


درجته: لا يصح


حديث: ((يقول الله تبارك وتعالى للدنيا: مري على أوليائي وأحبائي لا تحلولي لهم فتفتنيهم، وأكرمي من خدمني، وأتعبي من خدمك)).


درجته: موضوع


حديث: ((يقول الله عز وجل: إني لأجدني أستحي من عبدي يرفع إلي يديه يقول: يا رب، يارب. فأردهما، فتقول الملائكة: إنه ليس أهلا لتغفر له، فأقول: ولكني أهل التقوى وأهل المغفرة، أشهدكم أني قد غفرت لعبدي)).


درجته: ليس بحديث


حديث: ((يقول الله عز وجل: ما غضبت على أحد كغضبي على عبد أتى معصية فتعاظمت عليه في جنب عفوي)).


درجته: ليس بحديث


حديث: ((يقول الله عز وجل: إني لأجدني أستحي من عبدي يرفع إلي يديه يقول: يا رب،يا رب فأردهما، فتقول الملائكة إلي هنا: إنه ليس أهلا لتغفر له، فأقول: ولكني أهل التقوى وأهل المغفرة، أشهدكم أني قد غفرت لعبدي)).


درجته: لا يصح


حديث: ((يهبط من السماء على بلاد الإمريك في الحائط الغربي من الأرض كويكب العذاب، عندما تكتفي المرأة بالمرأة، والرجل بالرجل، ويرضى الحاكم هناك بالدم البريء يسيل في قدس الله، ويحمل أكداس الذهب لمن عليه اللهُ غضِب، ويملأ مائدة اليهود بالطير الدسم كأنه البخت العظيمة، وبالبيض المكنوز سماً وناراً، فيرسل الله عذاب الرجفة على بلاد الإمريك، وتمطر السماء ويلاً لهم، وتشب نار بالحطب الجزل غربي الأرض، فيرون معهن موتات, وحصد نبات، وآيات بينات، فأبشروا بنصر من الله عاجل، وفتح فتوح إمام عادل، يقر الله به أعينكم، ويذهب بحزنكم، ويكون فرقاناً من الله بين أوليائه وأعدائه، وأن لكل شيء أنى يبلغه لا يعجل الله بشيء حتى يبلغ أناه ومنتهاه، فاستبشروا ببشرى ما بشرتم، وطوبى لذي قلب سليم أطاع من يهديه، وتجنب ما يرديه، ودخل مدخل الكرامة، فغنم السلامة، وحذر قارعة قبل حلولها ترج الأرض رجاً، شرقاً وغرباً، وأعلاها وأسفلها، ليس بمنجاة إلا من نجاه الله، للواقعة زئير الرئبال، يفتك بنساء كالرجال، ورجال كالجبال، ودور رفعت للشيطان رايات لها ومض النجوم، تحرق وتغرق البلاد، وبلاد تعوم يا ويلها ثم يا ويلها عند دوران الفلك لهذا اليوم، ألم تقرؤوا قول الله عز وجل: { فاستكبروا في الأرض وما كانوا سابقين فكلا أخذنا بذنبه فمنهم من أرسلنا عليه حاصبا ومنهم من أخذته الصيحة ومنهم من خسفنا به الأرض ومنهم من أغرقنا وما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون } [سورة العنكبوت، 39-40] و اقرؤوا إن شئتم:{أفأمن أهل القرى أن يأتيهم بأسنا بياتاً وهم نائمون أو أمن أهل القرى أن يأتيهم بأسنا ضحى وهم يلعبون أفأمنوا مكر الله فلا يأمن مكر الله إلا القوم الخاسرون} [ سورة الأعراف، 94-98])).


درجته: هذا ليس بحديث


حديث: ((يوم أسري بي علمني ربي ثلاثة علوم: علم أمرني بتبليغه، وعلم خيرني فيه، وعلم أمرني بكتمانه)).


درجته: ليس له أصل


حديث: ((اتق شر من أحسنت إليه)).


درجته: ليس بحديث


حديث: ((اتقوا الله في قلوب العذارى فإنها مربوطة بدباري)) أو ((رفقا في قلوب العذارى إنها مربوطة بدباري)).


درجته: ليس له وجود في كتب الحديث. وإنما هناك بيت شعر لأحمد شوقي يقول فيه: فاتقوا الله في قلوب العذارى * فالعذارى قلوبهن هواء


حديث: ((إذا بكى اليتيم وقعت دموعه في كف الرحمن يقول: من أبكى هذا اليتيم الذي واريت والديه تحت الثرى؟ من أسكته فله الجنة)).


درجته: مكذوب


حديث: ((أمرت أن أحكم بالظاهر, والله يتولى السرائر)).


درجته: ليس بحديث


حديث: ((أن رجلاً جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم وهو يشكو إليه عقوق ولده، فقال: يا رسول الله كان ضعيفاً وكنت قوياً, وكان فقيراً وكنت غنياً, فقدمت له كل ما يقدم الأب الحاني للابن المحتاج, ولما أصبحت ضعيفاً وهو قوي, وكان غنياً وأنا محتاج, بخل علي بماله, وقصر عني بمعروفه, ثم التفت إلى ابنه منشداً: غذوتك مولوداً وعلتك يافعاً تعل بما أدني إليك وتنهل إذا ليلة نابتك بالشكو لم أبت لشكواك إلا ساهراً أتململ كأني أنا المطروق دونك بالذي طرقت به دوني وعيني تهمل فلما بلغت السن والغاية التي إليها مدي ما كنت منك أؤمل جعلت جزائي منك جبها وغلظة كأنك أنت المنعم المتفضل فليتك إذ لم ترع حق أبوتي فعلت كما الجار المجاور يفعل فأوليتني حق الجوار ولم تكن علي بمال دون مالك تبخل فبكى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقال: ما من حجر ولا مدر يسمع هذا إلا بكى, ثم قال للولد: أنت ومالك لأبيك)).


درجته: القصة لا تصح، أما قوله صلى الله عليه وسلم: (أنت ومالك لأبيك) فصحيح


حديث: ((أنفق ما في الجيب يأتك ما في الغيب)).


درجته: ليس بحديث
-->
من مواضيع ع ـبد آلعزيز~

ع ـبد آلعزيز~ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-19-2009, 08:11 PM   #10

Яσηαldo

 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: Kuwait
المشاركات: 1,854
معدل تقييم المستوى: 0
ع ـبد آلعزيز~ is on a distinguished road
افتراضي رد: إحذر من الآحآديث آلمنتشرهـ في الإنترنت ...!!

حديث: ((أوصاني ربي بتسع: أوصاني بالإخلاص في السر والعلانية، والعدل في الرضا والغضب، والقصد في الفقر والغنى، وأن أعفو عمّن ظلمني، وأُعطي مَن حرمني، وأصل مَن قطعني، وأن يكون صمتي فكراً، ونطقي ذكراً، ونظري عبراً)).


درجته: لا يصح


حديث: ((سفهاء مكة سكان الجنة)) أو ((سفهاء مكة حشو الجنة)).


درجته: لا أصل له


حديث: ((عليكم بالوجوه الملاح والحدق السود؛ فإن الله يستحيـي أن يُعذب وجهاً مليحاً بالنار)). وحديث: ((النظر إلى الوجه الحسن يجلو البصر)). وحديث: ((النظر إلى الوجه الجميل عبادة)). وحديث: ((من أتاه الله وجهاً حسناً, وجعله في موضع غير شائن له, فهو من صفوة الله في خلقه)). وحديث: ((التمسوا الخير عند حسان الوجوه)).


درجته: كلها لا تصح، وهي ما بين باطل وموضوع وضعيف


حديث: ((قال جبريل عليه السلام: يا محمد والذي بعثك بالحق لا يدعو أحد بهذا الدعاء إلا غفرت ذنوبه، واشتاقت له الجنة، واستغفر له الملكان، وفتحت له أبواب الجنة، ونادته الملائكة: يا ولي الله، ادخل من أي باب شئت: اللهم إني أسالك إيمانا دائما، وأسألك قلبا خاشعا، وأسألك علما نافعا، وأسألك يقينا صادقا، وأسألك دينا قيما، وأسألك العافية من كل بلية، وأسألك تمام العافية، وأسألك دوام العافية، وأسألك الشكر على العافية، وأسألك الغنى عن الناس)).


درجته: موضوع


حديث: ((كنّوا أولادكم قبل أن يكنّوا)).


درجته: ليس بحديث


حديث: ((من دخل المقابر فقرأ سورة يس خفف الله عنهم يومئذ، وكان له بعدد من فيها حسنات)). و حديث: ((من قرأ سورة يس في ليلة ابتغاء وجه الله غُفر له في تلك الليلة)). و حديث: ((إن لكل شيء قلباً، وقلب القرآن يس، ومن قرأ يس كتب الله له بقراءتها قراءة القرآن عشر مرات)). و حديث: ((إنّ في القرآنِ لسورة تشفع لقارئها، ويُغفر لمستمعها، ألا وهي سورة يس، تدعى في التوراة المُعِمّة. قيل يا رسول الله وما المُعِمّة؟ قال: تعم صاحبها بخير الدنيا، وتدفع عنه أهاويل الآخرة، وتدعى الدّافِعة والقاضية. قيل يا رسول الله كيف ذلك؟ قال: تدفع عن صاحبها كل سوء، وتقضى له كل حاجة، ومن قرأها عدلت له عشرين حجة، ومن سمعها كانت له كألف دينار تصدق بها في سبيل الله، ومن كتبها وشربها أدخلت جوفه ألف دواء، وألف نور، وألف يقين، وألف رحمة، وألف رأفة، وألف هدى، ونزع عنه كل داء وغل)). وحديث: ((القرآن أفضل من كل شيء دون الله، وفضل القرآن على سائر الكلام كفضل الله على خلقه، فمن وقَّّرَ القرآن فقد وقَّّرَ الله، ومن لم يوقّر القرآن لم يوقّر الله، وحرمة القرآن عند الله كحرمة الوالد على ولده، القرآن شافع مشفّع، وماحل مصدّق، فمن شَفَع له القرآن شفعّ، ومن مَحَل به القرآن صٌدّق. ومن جعله أمامه قاده إلى الجنة، ومن جعله خلفه ساقه إلى النار، وحملة القرآن هم المحفوفون برحمة الله، الملبسون نور الله، المعلمون كلام الله, من والاهم فقد والى الله، ومن عاداهم فقد عادى الله، يقول الله: يا حملة كتاب الله استجيبوا لله بتوقير كتابه يزدكم حبًّا، ويحببكم إلى خلقه. يدفع عن مستمع القرآن سوء الدنيا، ويدفع عن تالي القرآن بلوى الآخرة، ولمستمع آية من كتاب الله خير له من صبير ذهبًا، ولتالى آية من كتاب الله خير له مما تحت أديم السماء، وإن في القرآن لسورة تدعى العظيمة عند الله، يدعى صاحبها الشريف عند الله، يشفع صاحبها يوم القيامة في أكثر من ربيعة ومضر وهى سورة يس)).


درجته: لا يصح في فضل سورة يس حديث


حديث: ((من رأيتموه يعتاد المساجد فاشهدوا له بالإيمان)).


درجته: لا يصح


حديث: ((من زار قبر والديه كل جمعة فقرأ عندهما يس غفر له بعدد كل آية أو حرف)).


درجته: لا يصح


حديث: ((من صلى علي فى يوم ألف صلاة لم يمت حتى يبشر بالجنه)).


درجته: لا يصح


حديث: ((من قرأ آية الكرسي عقيب كلّ فريضة تولّى الله جلّ جلاله قبض روحه، وكان كمن جاهد مع الأنبياء حتى استشهد)).


درجته: موضوع


حديث: ((من قرأ آية الكرسي مرّة محي اسمه من ديوان الأشقياء، ومن قرأها ثلاث مرّات استغفرت له الملائكة، ومن قرأها أربع مرّات شفع له الأنبياء، ومن قرأها خمس مرّات كتب الله اسمه في ديوان الأبرار، واستغفرت له الحيتان في البحار، ووقي شرّ الشيطان، ومن قرأها سبع مرّات أغلقت عنه أبواب النيران، ومن قرأها ثماني مرّات فتحت له أبواب الجنان، ومن قرأها تسع مرّات كفي همّ الدنيا والآخرة، ومن قرأها عشر مرّات، نظر الله إليه بالرحمة ومن نظر الله إليه بالرحمة فلا يعذبه)).


درجته: ليس له وجود في كتب الحديث، وهو موجود في كتب الرافضة


حديث: ((من قرأ هذا الدعاء: لا إله إلا الله الجليل الجبار، لا إله إلا الله الواحد القهار، لا إله إلا الله الكريم الستار، لا إله إلا الله الكبير المتعال، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، إلهاً واحداً، رباً وشاهداً، أحداً وصمداً، ونحن له مسلمون، لا إله إلا الله وحده لا شريك له إلها واحداً، رباً وشاهداً, أحداً وصمداً، ونحن له عابدون، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، إلهاً واحداً، رباً وشاهداً، أحداً وصمداً، ونحن له قانتون، لا إله إلا الله وحده لا شريك له، إلهاً واحداً، رباً وشاهداً، أحداً وصمداً، ونحن له صابرون، لا إله إلا الله، محمد رسول الله، اللهم إليك فوضت أمري، وعليك توكلت، يا أرحم الراحمين) في أي وقت فكأنه حج 360 حجة، وختم 360 ختمه، وأعتق 360 عبداً، وتصدق بـ 360 ديناراً، وفرج عن 360 مغموماً، وبمجرد أن قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم الحديث نزل جبرائيل عليه السلام وقال: يا رسول الله أي عبد من عبيد الله سبحانه وتعالى، أو أي أحد من أمتك يا محمد قرأ الدعاء ولو مرة واحدة في العمر بحرمتي و جلالي ضمنت له سبعة أشياء: رفعت عنه الفقر، وأمنته من سؤال منكر ونكير، وأمررته على الصراط، وحفظته من موت الفجأة، وحرمت عليه دخول النار، وحفظته من ضغطة القبر، وحفظته من غضب السلطان الجائر والظالم)).


درجته: موضوع


حديث: ((من قضى لمسلم حاجة من حوائج الدنيا، قضى الله له اثنتين وسبعين حاجة، أسهلها المغفرة)).


درجته: موضوع


حديث: ((من ولد له ثلاثة فلم يسم أحدهم محمداً فقد جهل)).


درجته: موضوع


حديث: ((نظر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى ملك الموت عند رأس رجل من الأنصار، فقال: يا ملك الموت، ارفقْ بصاحبي فإنه مؤمن، فقال ملك الموت: طِب ْ نفساً، وقَرّعيناً، واعلم أني بكل مؤمنٍ رفيق، واعلم يا محمد أني لأقبض روح ابن آدم، فإذا صرخ صارخٌ قمتُ في الدار ومعي روحه، فقلت: ما هذا الصارخ؟! والله ما ظلمناه، ولا سبقنا أجله، ولا استعجلنا قدره، ومالنا في قبضه من ذنب.. فإن ترضوا لما صنع الله تُؤجروا، وإن تسخطوا تأثموا وتؤزروا، وإن لنا عندكم عودةٌ بعد عودة، فالحَذَرَ والحَذَر، وما من أهل بيتِ شَعْرٍ ولا مَدَر، برٍّ ولا فاجر، سهلٍ ولا جبل، إلا أنا أتصفحهم في كل يوم وليلة، حتى لَأَنا أَعْرَفُ بصغيرهم وكبيرهم منهم بأنفسهم.. والله لو أردتُ أن أقبض روح بعوضة ما قدرت على ذلك، حتى يكون الله هو يأذنُ بقبضها)).


درجته: موضوع
-->
من مواضيع ع ـبد آلعزيز~

ع ـبد آلعزيز~ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-19-2009, 08:13 PM   #11

Яσηαldo

 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: Kuwait
المشاركات: 1,854
معدل تقييم المستوى: 0
ع ـبد آلعزيز~ is on a distinguished road
افتراضي رد: إحذر من الآحآديث آلمنتشرهـ في الإنترنت ...!!

حديث: ((نية المؤمن خير من عمله)).


درجته: لا يصح


حديث: ((يقفُ رجلٌ وسيمُ جداً بجوار رأس الميت وعند تكفين الجثّة, يَدْخلُ ذلك الرجلِ بين الكفنِ وصدرِ الميّتِ، وبعد الدفنِ يَعُودَ الناس إلى بيوتهم، ويأتي القبرِ ملكان مُنكرٌ ونكير، ويُحاولانَ أَنْ يَفْصلاَ هذا الرجلِ الوسيم عن الميتِ لكي يَكُونوا قادرين على سؤال الرجلِ الميتِ في خصوصية حول إيمانِه. لكن يَقُولُ الرجل الوسيم: هو رفيقُي, هو صديقُي، أنا لَنْ أَتْركَه بدون تدخّل في أيّ حالٍ منَ الأحوالِ...إذا كنتم معينيِّن لسؤالهِ، فاعمَلوا بما تؤمرونَ؛ أما أنا فلا أستطيع ترْكه حتى أدخلهُ إلى الجنةِ. ويتحول الرجل الوسيم إلى رفيقه الميت ويَقُولُ له: أَنا القرآن الذيّ كُنْتَ تَقْرأُه, بصوتٍ عالٍ أحياناً وبصوت خفيض أحياناً أخرى، لا تقلق، فبعد سؤال مُنكرٍ ونكير لا حزن بعد اليوم، وعندما ينتهى السؤال، يُرتّبُ الرجل الوسيم والملائكة فراش من الحرير مُلأَ بالمسكِ للميت في الجنة)).


درجته: ليس بحديث


حديث: أنس بن مالك رضي الله عنه قال: ((جاء جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم في ساعةٍ ما كان يأتيه فيها متغيّر اللون، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: مالي أراك متغير اللون؟ فقال: يا محمد جئتُكَ في الساعة التي أمر الله بمنافخ النار أن تنفخ فيها، ولا ينبغي لمن يعلم أن جهنم حق، وأن النار حق، وأن عذاب القبر حق، وأن عذاب الله أكبر أنْ تقرّ عينه حتى يأمنها. فقال النبي صلى الله عليه وسلم: يا جبريل صِف لي جهنم. قال: نعم، إن الله تعالى لمّا خلق جهنم أوقد عليها ألف سنة فاحْمَرّت، ثم أوقد عليها ألف سنة فابْيَضّت، ثم أوقد عليها ألف سنة فاسْوَدّت، فهي سوداء مُظلمة لا ينطفئ لهبها ولا جمرها. والذي بعثك بالحق، لو أن خُرْم إبرة فُتِحَ منها لاحترق أهل الدنيا عن آخرهم من حرّها. والذي بعثك بالحق، لو أن ثوبا من أثواب أهل النار عَلِقَ بين السماء والأرض، لمات جميع أهل الأرض من نَتَنِهَا وحرّها عن آخرهم لما يجدون من حرها. والذي بعثك بالحق نبيا، لو أن ذراعا من السلسلة التي ذكرها الله تعالى في كتابه وُضِع على جبلٍ لَذابَ حتى يبلُغ الأرض السابعة. والذي بعثك بالحق نبيا، لو أنّ رجلا بالمغرب يُعَذّب لاحترق الذي بالمشرق من شدة عذابها. حرّها شديد، وقعرها بعيد، وحليها حديد، وشرابها الحميم والصديد، وثيابها مقطعات النيران، لها سبعة أبواب، لكل باب منهم جزءٌ مقسومٌ من الرجال والنساء.فقال صلى الله عليه وسلم: أهي كأبوابنا هذه؟! قال: لا، ولكنها مفتوحة، بعضها أسفل من بعض، من باب إلى باب مسيرة سبعين سنة، كل باب منها أشد حرا من الذي يليه سبعين ضعفا، يُساق أعداء الله إليها فإذا انتهوا إلى بابها استقبلتهم الزبانية بالأغلال والسلاسل، فتسلك السلسلة في فمه وتخرج من دُبُرِه، وتُغَلّ يده اليسرى إلى عنقه، وتُدخَل يده اليمنى في فؤاده، وتُنزَع من بين كتفيه، وتُشدّ بالسلاسل، ويُقرّن كل آدمي مع شيطان في سلسلة، ويُسحَبُ على وجهه، وتضربه الملائكة بمقامع من حديد، {كلما أرادوا أن يخرجوا منها من غم أُعيدوا فيها}. فقال النبي صلى الله عليه وسلم: مَنْ سكّان هذه الأبواب؟! فقال: أما الباب الأسفل ففيه المنافقون، ومَن كفر مِن أصحاب المائدة، وآل فرعون، واسمها الهاوية. والباب الثاني فيه المشركون واسمه الجحيم. والباب الثالث فيه الصابئون واسمه سَقَر. والباب الرابع فيه إبليس ومن تَبِعَهُ، والمجوس، واسمه لَظَى. والباب الخامس فيه اليهود واسمه الحُطَمَة. والباب السادس فيه النصارى واسمه العزيز، ثم أمسكَ جبريلُ حياء من رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال له عليه السلام: ألا تخبرني من سكان الباب السابع؟ فقال: فيه أهل الكبائر من أمتك الذين ماتوا ولم يتوبوا. فخَرّ النبي صلى الله عليه وسلم مغشيّا عليه، فوضع جبريل رأسه على حِجْرِه حتى أفاق، فلما أفاق قال عليه الصلاة والسلام: يا جبريل عَظُمَتْ مصيبتي، واشتدّ حزني، أو يدخل أحدٌ من أمتي النار؟ قال: نعم، أهل الكبائر من أمتك. ثم بكى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبكى جبريل. ودخل رسول الله صلى الله عليه وسلم منزله واحتجب عن الناس، فكان لا يخرج إلا إلى الصلاة يصلي ويدخل ولا يكلم أحدا، يأخذ في الصلاة يبكي ويتضرّع إلى الله تعالى. فلما كان اليوم الثالث، أقبل أبو بكر رضي الله عنه حتى وقف بالباب وقال: السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة، هل إلى رسول الله من سبيل؟ فلم يُجبه أحد فتنحّى باكيا. فأقبل عمر رضي الله عنه فوقف بالباب وقال: السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة، هل إلى رسول الله من سبيل؟ فلم يُجبه أحد فتنحّى يبكي. فأقبل سلمان الفارسي حتى وقف بالباب وقال: السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة، هل إلى مولاي رسول الله من سبيل؟ فأقبل يبكي مرة، ويقع مرة، ويقوم أخرى حتى أتى بيت فاطمة ووقف بالباب ثم قال: السلام عليك يا ابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان علي رضي الله عنه غائبا، فقال: يا ابنة رسول الله، إنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم قد احتجب عن الناس فليس يخرج إلا إلى الصلاة فلا يكلم أحدا ولا يأذن لأحدٍ في الدخول. فاشتملت فاطمة بعباءة قطوانية وأقبلت حتى وقفت على باب رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم سلّمت وقالت: يا رسول الله أنا فاطمة، ورسول الله ساجدٌ يبكي، فرفع رأسه وقال: ما بال قرة عيني فاطمة حُجِبَت عني؟ افتحوا لها الباب. ففتح لها الباب فدخلت، فلما نظرت إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم بكت بكاء شديدا لما رأت من حاله مُصفرّا متغيرا، قد ذاب لحم وجهه من البكاء والحزن، فقالت: يا رسول الله ما الذي نزل عليك؟! فقال: يا فاطمة جاءني جبريل ووصف لي أبواب جهنم، وأخبرني أن في أعلى بابها أهل الكبائر من أمتي، فذلك الذي أبكاني وأحزنني. قالت: يا رسول الله كيف يدخلونها؟! قال: بلى، تسوقهم الملائكة إلى النار، ولا تَسْوَدّ وجوههم، ولا تَزْرَقّ أعينهم، ولا يُخْتَم على أفواههم، ولا يقرّنون مع الشياطين، ولا يوضع عليهم السلاسل والأغلال. قالت: يا رسول الله كيف تقودهم الملائكة؟! قال: أما الرجال فباللحى، وأما النساء فبالذوائب والنواصي.. فكم من ذي شيبةٍ من أمتي يُقبَضُ على لحيته وهو ينادي: واشَيْبتاه واضعفاه، وكم من شاب قد قُبض على لحيته، يُساق إلى النار وهو ينادي: واشباباه واحُسن صورتاه، وكم من امرأة من أمتي قد قُبض على ناصيتها تُقاد إلى النار وهي تنادي: وافضيحتاه واهتك ستراه، حتى يُنتهى بهم إلى مالك، فإذا نظر إليهم مالك قال للملائكة: من هؤلاء؟ فما ورد عليّ من الأشقياء أعجب شأنا من هؤلاء، لم تَسْوَدّ وجوههم ولم تَزرقّ أعينهم ولم يُختَم على أفواههم ولم يُقرّنوا مع الشياطين ولم توضع السلاسل والأغلال في أعناقهم!! فيقول الملائكة: هكذا أُمِرنا أن نأتيك بهم على هذه الحالة. فيقول لهم مالك: يا معشر الأشقياء من أنتم؟! وروي في خبر آخر: أنهم لما قادتهم الملائكة قالوا: وامحمداه، فلما رأوا مالكا نسوا اسم محمد صلى الله عليه وسلم من هيبته، فيقول لهم: من أنتم؟ فيقولون: نحن ممن أُنزل علينا القرآن، ونحن ممن يصوم رمضان. فيقول لهم مالك: ما أُنزل القرآن إلا على أمة محمد صلى الله عليه وسلم، فإذا سمعوا اسم محمد صاحوا: نحن من أمة محمد صلى الله عليه وسلم. فيقول لهم مالك: أما كان لكم في القرآن زاجرٌ عن معاصي الله تعالى.. فإذا وقف بهم على شفير جهنم، ونظروا إلى النار وإلى الزبانية قالوا: يا مالك ائذن لنا نبكي على أنفسنا، فيأذن لهم، فيبكون الدموع حتى لم يبق لهم دموع، فيبكون الدم، فيقول مالك: ما أحسن هذا البكاء لو كان في الدنيا، فلو كان في الدنيا من خشية الله ما مسّتكم النار اليوم. فيقول مالك للزبانية: ألقوهم.. ألقوهم في النار. فإذا أُلقوا في النار نادوا بأجمعهم: لا إله إلا الله، فترجع النار عنهم، فيقول مالك: يا نار خذيهم، فتقول: كيف آخذهم وهم يقولون: لا إله إلا الله؟! فيقول مالك: نعم، بذلك أمر رب العرش، فتأخذهم، فمنهم من تأخذه إلى قدميه، ومنهم من تأخذه إلى ركبتيه، ومنهم من تأخذه إلى حقويه، ومنهم من تأخذه إلى حلقه، فإذا أهوت النار إلى وجهه قال مالك: لا تحرقي وجوههم فطالما سجدوا للرحمن في الدنيا، ولا تحرقي قلوبهم فلطالما عطشوا في شهر رمضان. فيبقون ما شاء الله فيها، ويقولون: يا أرحم الراحمين يا حنّان يا منّان، فإذا أنفذ الله تعالى حكمه قال: يا جبريل ما فعل العاصون من أمة محمد صلى الله عليه وسلم؟ فيقول: اللهم أنت أعلم بهم. فيقول انطلق فانظر ما حالهم، فينطلق جبريل عليه السلام إلى مالك وهو على منبر من نار في وسط جهنم، فإذا نظر مالك على جبريل عليه السلام قام تعظيما له، فيقول له يا جبريل: ما أدخلك هذا الموضع؟ فيقول: ما فَعَلْتَ بالعصابة العاصية من أمة محمد؟ فيقول مالك: ما أسوأ حالهم وأضيَق مكانهم، قد أُحرِقَت أجسامهم، وأُكِلَت لحومهم، وبقِيَت وجوههم وقلوبهم يتلألأ فيها الإيمان. فيقول جبريل: ارفع الطبق عنهم حتى أنظر إليهم. قال: فيأمر مالك الخَزَنَة فيرفعون الطبق عنهم، فإذا نظروا إلى جبريل وإلى حُسن خَلقه، علموا أنه ليس من ملائكة العذاب فيقولون: من هذا العبد الذي لم نر أحدا قط أحسن منه؟! فيقول مالك: هذا جبريل الكريم الذي كان يأتي محمدا صلى الله عليه وسلم بالوحي، فإذا سمعوا ذِكْر محمد صلى الله عليه وسلم صاحوا بأجمعهم: يا جبريل أقرئ محمدا صلى الله عليه وسلم منا السلام، وأخبره أن معاصينا فرّقت بيننا وبينك، وأخبره بسوء حالنا. فينطلق جبريل حتى يقوم بين يدي الله تعالى، فيقول الله تعالى: كيف رأيت أمة محمد؟ فيقول: يا رب ما أسوأ حالهم، وأضيق مكانهم. فيقول: هل سألوك شيئا؟ فيقول: يا رب نعم، سألوني أن أُقرئ نبيّهم منهم السلام، وأُخبره بسوء حالهم فيقول الله تعالى: انطلق فأخبره. فينطلق جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهو في خيمة من درّة بيضاء، لها أربعة آلاف باب، لكل باب مصراعان من ذهب، فيقول: يا محمد قد جئتك من عند العصابة العصاة الذين يُعذّبون من أمتك في النار، وهم يُقرِئُونك السلام،ويقولون: ما أسوأ حالنا، وأضيق مكاننا. فيأتي النبي صلى الله عليه وسلم إلى تحت العرش، فيخرّ ساجدا ويثني على الله تعالى ثناء لم يثنِ عليه أحد مثله.. فيقول الله تعالى: ارفع رأسك، وسَلْ تُعْطَ، واشفع تُشفّع. فيقول: يا رب الأشقياء من أمتي قد أنفذتَ فيهم حكمك وانتقمت منهم، فشفّعني فيهم. فيقول الله تعالى: قد شفّعتك فيهم، فَأْتِ النار فأخرِج منها من قال: لا إله إلا الله. فينطلق النبي صلى الله عليه وسلم، فإذا نظر مالك إلى النبي صلى الله عليه وسلم قام تعظيما له فيقول: يا مالك ما حال أمتي الأشقياء؟! فيقول: ما أسوأ حالهم وأضيق مكانهم. فيقول محمد صلى الله عليه وسلم: افتح الباب وارفع الطبق، فإذا نظر أصحاب النار إلى محمد صلى الله عليه وسلم صاحوا بأجمعهم فيقولون: يا محمد، أَحْرَقت النار جلودنا، وأحرقت أكبادنا، فيُخرجهم جميعا وقد صاروا فحما، قد أكلتهم النار فينطلق بهم إلى نهر بباب الجنة يسمى نهر الحيوان، فيغتسلون منه فيخرجون منه شبابا جُرْدَا مُرْدَا مُكحّلين، وكأنّ وجوههم مثل القمر، مكتوب على جباههم الجهنّميون عتقاء الرحمن من النار، فيدخلون الجنة، فإذا رأى أهل النار أن المسلمين قد أُخرجوا منها قالوا: يا ليتنا كنا مسلمين وكنا نخرج من النار، وهو قوله تعالى: {رُبّمَا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرواْ لَوْ كَانُواْ مُسْلِمِينَ} [الحجر: 2] *وعن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((اذكروا من النار ما شئتم، فلا تذكرون شيئا إلا وهي أشد منه)). وقال: ((إنّ أَهْوَن أهل النار عذابا لَرجلٌ في رجليه نعلان من نار، يغلي منهما دماغه كأنه مرجل، مسامعه جمر، وأضراسه جمر، وأشفاره لهب النيران، وتخرج أحشاء بطنه من قدميه، وإنه لَيَرى أنه أشد أهل النار عذابا، وإنه مِن أهون أهل النار عذابا)). وعن ميمون بن مهران أنه لما نزلت هذه الآية: { وَإِنَّ جَهَنّمَ لَمَوْعِدُهُمْ أَجْمَعِينَ }*الحجر: 43*، وضع سلمان يده على رأسه وخرج هاربا ثلاثة أيام، لا يُقدر عليه حتى جيء به.


درجته: بطوله هذا موضوع


حديث: روي عن علي رضي الله عنه:بينما كان الرسول صلى الله عليه وسلم جالس بين الأنصار والمهاجرين، أتى إليه جماعة من اليهود، فقالوا له: يا محمد إنا نسألك عن كلمات أعطاهن الله تعالى لموسى بن عمران لا يعطيها إلا لنبي مرسل أو لملك مقرب. فقال النبي صلى الله عليه وسلم: سلوا. قالوا: يا محمد، أخبرنا عن هذه الصلوات الخمس التي افترضها الله على أمتك. فقال النبي عليه أفضل الصلاة والسلام: صلاة الفجر؛ فإن الشمس إذا طلعت تطلع بين قرني الشيطان، ويسجد لها كل كافر من دون الله. قالوا: صدقت يا محمد، فما من مؤمن يصلي صلاة الفجر أربعين يوما في جماعة إلا أعطاه الله براءتين: براءة من النار وبراءة النفاق، قالوا: صدقت يا محمد. أما صلاة الظهر: فإنها الساعة التي تسعر فيها جهنم، فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة، إلا حرم الله تعالى عليه لفحات جهنم يوم القيامة. وأما صلاة العصر: فإنها الساعة التي أكل فيها آدم عليه السلام فيها من الشجرة، فما مؤمن يصلي هذا الصلاة إلا خرج عن ذنوبه كيوم ولدته أمه ثم تلا قوله تعالى: {حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى}. أما صلاة المغرب: فإنها الساعة التي تاب فيها الله تعالى على آدم عليه السلام، فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة محتسبا ثم يسأل الله تعالى شيئا إلا أعطاه إياه. وأما صلاة العتمة (صلاة العشاء) : فإن للقبر ظلمة، ويوم القيامة ظلمة فما من مؤمن مشى في ظلمة الليل إلى صلاة العتمة إلا حرم الله عليه وقود النار، ويعطى نورا يجوز به على الصراط، فإنها الصلاة التي صلاها المرسلون قبلي)).


درجته: ليس له وجود في كتب الحديث. والأقرب أنه موضوع


حديث: عائشة رضي الله عنها ((ما من امرأة تحيض إلا كان حيضها كفارة لما معي من ذنوبها، وإن قالت عند حيضها: الحمد الله على كل حال، وأستغفرك من كل ذنب- كتب لها براءة من النار، وأمان من العذاب. وحديث: ((إن الحائض إذا استغفرت عند كل صلاة 70 مرة كتب لها ألف ركعة، ومحي عنها 70 ذنباً، وبني لها في كل شعرة في جسدها مدينة في الجنة)). وحديث: ((إذا اغتسلت المرأة من حيضها، وصلت ركعتين تقرأ فاتحة الكتاب وسورة الإخلاص ثلاث مرات في كل ركعة: غفر الله لها كل ذنب عملته من صغيرة وكبيرة، ولم تكتب عليها خطيئة إلى الحيضة الأخرى، وأعطاها أجر60 شهيداً، و بنى لها مدينة في الجنة، وأعطاها بكل شعرة على رأسها نوراً، وإن ماتت إلى الحيضة ماتت شهيدة))


درجته: كلها كذب


حديث: عن جابر بن عبدالله الأنصاري قال: ((حججت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حجة الوداع، فلما قضى النبي صلى الله عليه وسلم ما افترض عليه من الحج أتى مودع الكعبة، فلزم حلقة الباب ونادى برفيع صوته: أيها الناس، فاجتمع أهل المسجد وأهل السوق، فقال: اسمعوا إني قائل ما هو بعدى كائن، فليبلغ شاهدكم غائبكم، ثم بكى رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى بكى لبكائه الناس أجمعون, فلما سكت من بكائه قال: اعلموا رحمكم الله إن مثلكم في هذا اليوم كمثل ورق لا شوك فيه إلى أربعين ومائة سنة، ثم يأتي من بعد ذلك شوك وورق إلى مائتي سنة، ثم يأتي من بعد ذلك شوك لا ورق فيه حتى لا يرى فيه إلا سلطان جائر، أو غنى بخيل، أو عالم راغب في المال، أو فقير كذاب، أو شيخ فاجر، أو صبى وقح، أو امرأة رعناء، ثم بكى رسول الله صلى الله عليه وآله فقام إليه سلمان الفارسي وقال: يا رسول الله أخبرنا متى يكون ذلك، فقال صلى الله عليه وسلم: إذا قلت علمائكم، وذهبت قراؤكم، وقطعتم زكاتكم، وأظهرتم منكراتكم، وعلت أصواتكم في مساجدكم، وجعلتم الدنيا فوق رؤوسكم، والعلم تحت أقدامكم، والكذب حديثكم، والغيبة فاكهتكم، والحرام غنيمتكم، ولا يرحم كبيركم صغيركم، ولا يوقر صغيركم كبيركم، فعند ذلك تنزل اللعنة عليكم، ويجعل بأسكم بينكم، وبقي الدين بينكم لفظا بألسنتكم، فإذا أوتيتم هذه الخصال توقعوا الريح الحمراء، أو مسخا، أو قذفا بالحجارة، وتصديق ذلك في كتاب الله عز وجل {قل هو القادر على أن يبعث عليكم عذابا من فوقكم أو من تحت أرجلكم أو يلبسكم شيعا ويذيق بعضكم بأس بعض انظر كيف نصرف الآيات لعلهم يفقهون}. فقام إليه جماعة من الصحابة فقالوا: يا رسول الله أخبرنا متى يكون ذلك، فقال صلى الله عليه وآله: عند تأخير الصلاة، واتباع الشهوات، وشرب القهوات، وشتم الآباء والأمهات، حتى ترون الحرام مغنما، والزكاة مغرما، وأطاع الرجل زوجته، وجفا جاره، وقطع رحمه، وذهبت رحمة الأكابر، وقل حياء الأصاغر، وشيدوا البنيان، وظلموا العبيد والإماء، وشهدوا بالهوى، وحكموا بالجور، ويسب الرجل أباه، ويحسد الرجل أخاه، ويعامل الشركاء بالخيانة، وقل الوفاء، وشاع الزنا، وتزين الرجال بثياب النساء، وسلب عنهن قناع الحياء، ودب الكبر في القلوب كدبيب السم في الأبدان، وقل المعروف، وظهرت الجرائم، وهونت العظائم، وطلبوا المدح بالمال، وأنفقوا المال للغناء، وشغلوا بالدنيا عن الآخرة، وقل الورع، وكثر الطمع، والهرج، والمرج، وأصبح المؤمن ذليلا، والمنافق عزيزا، مساجدهم معمورة بالأذان، وقلوبهم خالية من الإيمان، واستخفوا بالقرآن، وبلغ المؤمن عنهم كل هوان، فعند ذلك ترى وجوههم وجوه الآدميين، وقلوبهم قلوب الشياطين، كلامهم أحلى من العسل، وقلوبهم أمر من الحنظل، فهم ذئاب وعليهم ثياب، ما من يوم إلا يقول الله تبارك وتعالى أفبي تغترون؟ أم علي تجترئون {أفحسبتم أنما خلقناكم عبثا وأنكم إلينا لا ترجعون}، فوعزتي وجلالي لولا من يعبدني مخلصا ما أمهلت من يعصيني طرفة عين، ولولا ورع الورعين من عبادي لما أنزلت من السماء قطرة، ولا أنبت ورقة خضراء، فوا عجبا لقوم آلهتهم أموالهم، وطالت آمالهم، وقصرت آجالهم، وهم يطمعون في مجاورة مولاهم، ولا يصلون إلى ذلك إلا بالعمل، ولا يتم العمل إلا بالعقل)).


درجته: ليس له وجود في كتب الحديث، وهو موجود في كتب الرافضة


حديث: قال ابن مسعود: ((سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لأصحابه: أيعجز أحدكم أن يتخذ كل صباح ومساء عند الله عهدا؟ قيل: يا رسول الله وما ذاك؟ قال: يقول عند كل صباح ومساء: اللهم فاطر السموات والأرض، عالم الغيب والشهادة، إني أعهد إليك في هذه الحياة بأني أشهد أن لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك، وأن محمداً عبدك ورسولك، فلا تكلني إلى نفسي، فإنك إن تكلني إلى نفسي تباعدني من الخير، وتقربني من الشر، وإني لا أثق إلا برحمتك، فاجعل لي عندك عهدا توفينيه يوم القيامة، إنك لا تخلف الميعاد. فإذا قال ذلك طبع الله عليها طابعاً، ووضعها تحت العرش، فإذا كان يوم القيامة نادى مناد: أين الذين لهم عند الله عهد، فيقوم فيدخل الجنة)).


درجته: لا يصح


حديث: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم للإمام علي بن أبي طالب: ((يا علي، لا تنم إلا أن تأتي بخمسة أشياء، وهي قراءة القرآن كله، والتصدق بأربعة آلاف درهم، وزيارة الكعبة، وحفظ مكانك في الجنة، وإرضاء الخصوم قال علي: وكيف ذلك يا رسول الله؟ قال النبي صلى الله عليه وآله سلم: أما تعلم أنك إذا قرأت {قل هو الله أحد}ثلاث مرات فقد قرأت القرآن كله، وإذا قرأت الفاتحة أربع مرات فقد تصدقت بأربعة آلاف درهم، وإذا قلت: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك، وله الحمد، يحيي ويميت، وهو على كل شيء قدير. عشر مرات فقد زرت الكعبة، وإذا قلت: لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. عشر مرات فقد حفظت مكانك في الجنة، وإذا قلت: أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو، الحي القيوم، وأتوب إليه. عشر مرات فقد أرضيت الخصوم)).


درجته: موضوع


حديث: ليس الإيمان بالتمني, ولا بالتحلي، ولكن ما وقر في القلب, وصدقه العلم)).


درجته: موضوع، وروي من كلام الحسن البصري


حكي أنه كان في زمن النبي صلى الله عليه آله وسلم شاب يسمى علقمة، كان كثير الاجتهاد في طاعة الله، في الصلاة، والصوم، والصدقة، فمرض واشتد مرضه، فأرسلت امرأته إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: إن زوجي علقمة في النزاع، فأردت أن أعلمك يا رسول الله بحاله. فأرسل النبي صلى الله عليه وآله وسلم عمارا، وصهيبا، وبلالا وقال: امضوا إليه ولقنوه الشهادة. فمضوا إليه، ودخلوا عليه، فوجدوه في النزع الأخير، فجعلوا يلقنونه لا إله إلا الله، ولسانه لا ينطق بها، فأرسلوا إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يخبرونه أن لسانه لا ينطق بالشهادة، فقال النبي صلى الله عليه وآله وسلم: هل من أبويه من أحد حيّ؟ قيل: يا رسول الله، له أم كبيرة السن. فأرسل إليها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وقال للمرسول: قل لها: إن قدرت على المسير إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وإلاّ فقري في المنزل حتى يأتيك. قال: فجاء إليها المرسول فأخبرها بقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فقالت: نفسي لنفسه فداء، أنا أحق بإتيانه. فتوكأت وقامت على عصا، وأتت رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، فسلَّمت فردَّ عليها السلام وقال: يا أم علقمة اصدقيني وإن كذبتيني جاء الوحي من الله تعالى، كيف كان حال ولدك علقمة؟ قالت: يا رسول الله، كثير الصلاة، كثير الصيام، كثير الصدقة. قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: فما حالك؟ قالت: يا رسول الله أنا عليه ساخطة، قال ولم؟ قالت: يا رسول الله كان يؤثر علىَّ زوجته، ويعصيني. فقال: رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: إن سخط أم علقمة حجب لسان علقمة عن الشهادة. ثم قال: يا بلال، انطلق واجمع لي حطبا كثيرا، قالت: يا رسول الله وما تصنع؟ قال: أحرقه بالنار بين يديك. قالت: يا رسول الله لا يحتمل قلبي أن تحرق ولدي بالنار بين يدي، قال: يا أم علقمة عذاب الله أشد وأبقى، فإن سرك أن يغفر الله له فارضي عنه، فوالذي نفسي بيده لا ينتفع علقمة بصلاته، ولا بصيامه، ولا بصدقته مادمت عليه ساخطة. فقالت: يا رسول الله، إني أشهد الله تعالى، وملائكته، ومن حضرني من المسلمين أني قد رضيت عن ولدي علقمة. فقال: رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: انطلق يا بلال إليه انظر هل يستطيع أن يقول لا إله إلا الله أم لا؟ فلعل أم علقمة تكلمت بما ليس في قلبها حياء مني، فانطلق بلال، فسمع علقمة من داخل الدار يقول: لا إله إلا الله. فدخل بلال وقال: يا هؤلاء إن سخط أم علقمة حجب لسانه عن الشهادة، وإن رضاها أطلق لسانه، ثم مات علقمة من يومه، فحضره رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم فأمر بغسله، وكفنه ثم صلى عليه، وحضر دفنه)).


درجته: لا يصح


عن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه و سلم قال: ((لما أهبط الله آدم إلى الأرض قام و جاء الكعبة، فصلى ركعتين، فألهمه الله هذا الدعاء: اللهم إنك تعلم سريرتي وعلا نيتي فاقبل مني معذرتي، و تعلم حاجتي فأعطني سؤلي، وتعلم ما في نفسي فاغفر لي ذنبي، اللهم إني أسألك إيماناً يباشر قلبي، ويقيناً صادقاً حتى أعلم أنه لا يصيبني إلا ما كتبت لي، و رضاً بما قسمت لي. فقال عليه الصلاة والسلام ((فأوحى الله إليه: يا آدم قد قبلت توبتك، وغفرت ذنبك، ولن يدعوني أحد بهذا الدعاء إلا غفرت له ذنبه، و كفيته المهم من أمره، وزجرت عنه الشيطان، و اتجرت له من وراء كل تاجر، وأقبلت إليه الدنيا وهي راغمة و إن لم يردها)).


درجته: منكر


عن عائشة رضي الله عنها قالت: ((حجَّ بنا رسول الله صلى الله عليه وسلم حجة الوداع، فمرَّ بي على عقبة الحجون وهو باكٍ حزين مغتم، فبكيتُ لبكاء رسول الله صلى الله عليه وسلم، ثم إنه نزل فقال: يا حميراء استمسكي، فاستند إلى البعير فمكث عني طويلاً، ثم إنه عاد إليَّ وهو فرح مبتسم، فقلت له: بأبي أنت وأمي يا رسول الله، نزلت من عندي وأنت حزين مغتم فبكيت لبكائك، ثم إنك عدت إليّ وأنت فرح مبتسم، فعَمَّ ذا يا رسول الله؟ فقال: ذهبت لقبر أمي آمنة فسألت الله أن يحييها فأحياها، فآمنت بي وردها الله عز وجل)).


درجته: لا يصح في إحياء أبوي النبي صلى الله عليه وآله وسلم حديث


عن عائشة رضي الله عنها قالت‏:‏ ((دخل عليَّ أبو بكر رضي الله عنه قال‏:‏ هل سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم دعاء علمنيه‏؟‏ قلت‏:‏ وما هو‏؟‏ قال‏:‏ كان عيسى ابن مريم يعلمه أصحابه، قال‏:‏ لو كان على أحدكم جبل ذهب ديناً فدعا الله بذلك لقضاه الله عنه ‏:‏ اللهم فارج الهم، كاشف الغم، مجيب دعوة المضطرين، رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما، أنت ترحمني فارحمني رحمة تغنيني بها عن رحمة من سواك. قال أبو بكر: وكان علي بقية من الدين، وكنت للدين كارهاً، وكنت أدعو بذلك فأتاني الله بفائدة، فقضى الله عني، قالت عائشة‏:‏ وكان علي دين لا أجد ما أقضيه، فكنت أدعو بذلك، فما لبثت إلا يسيراً حتى رزقني الله رزقاً ما هو بصدقة تصدق بها علي، ولا ميراث ورثته، فقضاه الله عني، وقسمت في أهلي قسماً، وحليت بنت عبد الرحمن بثلاث أواق ورقاً، وفضل لنا فضل حسن‏))


درجته: موضوع


عن عبد الله بن مسعود قال: ((نُعي إلينا حبيبنا ونبينا - بأبي هو ونفسي له الفداء - قبل موته بست، فلما دنا الفراق جمعنا في بيت أمنا عائشة، فنظر إلينا صلى الله عليه وسلم، فدمعت عيناه ثم قال: مرحبا بكم وحياكم الله، حفظكم الله، آواكم الله، نصركم الله، رفعكم الله، وفقكم الله، سلمكم الله، قبلكم الله... أوصيكم بتقوى الله، وأوصي الله بكم، وأستخلفه عليكم، إني نذير مبين ألا تعلوا على الله في عباده وبلاده، وقال: { أليس في جهنم مثوى للكافرين } ثم قال: قدْ دَنا الأجل، والمنقلب إلى الله، وإلى سدرة المنتهى، وإلى جنة المأوى، وللكأس الأوفى، والرفيق الأعلى. فقلنا: يا رسول الله فمن يغسلك إذن؟ فقال: رجال أهل بيتي، الأدنى فالأدنى، فقلنا: ففيم نكفنك؟ فقال: في ثيابي هذه إن شئتم، أو في حلة يمنية، أو في بياض مضر. فقلنا: فمن يصلي عليك منا؟! فبكينا وبكى صلى الله عليه وسلم وقال: مهلا غفر الله لكم، وجزاكم عن نبيكم خيراً، إذا غسلتموني ووضعتموني على سريري في بيتي هذا على شفير قبري فاخرجوا عني ساعة، فإن أول من يصلي علي خليلي وجليسي جبريل عليه السلام، ثم ميكائيل، ثم إسرافيل، ثم ملك الموت مع جنوده، ثم الملائكة صلى الله عليهم بأجمعها، ثم ادخلوا عليّ فوجاً فوجاً، فصلوا عليّ وسلموا تسليماً، ولا تؤذوني بباكية - أحسبه قال-: ولا صارخة، ولا رانّة، وليبدأ بالصلاة علي رجال أهل بيتي، ثم أنتم بعد وأقرئوا أنفسكم مني السلام، ومن غاب من إخواني فأقرئوه مني السلام، ومن دخل معكم في دينكم بعدي فإني أشهدكم أني أقرأ السلام - أحسبه قال -: عليه وعلى كل من تابعني على ديني من يومي هذا إلى يوم القيامة. قلنا يا رسول الله: فمن يدخل قبرك منا؟ قال: رجال من أهل بيتي....)).


درجته: كذب مختلق


قال ابن مسعود: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لأصحابه: ((أيعجز أحدكم أن يتخذ كل صباح ومساء عند الله عهدا؟ قيل: يا رسول الله وما ذاك؟ قال: يقول عند كل صباح ومساء: اللهم فاطر السموات والأرض، عالم الغيب والشهادة، إني أعهد إليك في هذه الحياة بأني أشهد أن لا إله إلا أنت وحدك لا شريك لك، وأن محمدا عبدك ورسولك، فلا تكلني إلى نفسي، فإنك إن تكلني إلى نفسي تباعدني من الخير، وتقربني من الشر، وإني لا أثق إلا برحمتك، فاجعل لي عندك عهدا توفينيه يوم القيامة. فإذا قال ذلك طبع الله عليها طابعا، ووضعها تحت العرش، فإذا كان يوم القيامة نادى مناد: أين الذين لهم عند الله عهد؟ فيقوم فيدخل الجنة)).


درجته: لا يصح
-->
من مواضيع ع ـبد آلعزيز~

ع ـبد آلعزيز~ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-19-2009, 08:14 PM   #12

Яσηαldo

 
تاريخ التسجيل: Nov 2008
الدولة: Kuwait
المشاركات: 1,854
معدل تقييم المستوى: 0
ع ـبد آلعزيز~ is on a distinguished road
افتراضي رد: إحذر من الآحآديث آلمنتشرهـ في الإنترنت ...!!

قال رجلٌ من السلف: ((لا إله إلا الله عدد ما كان، وعدد ما يكون، وعدد الحركات والسكون. وبعد مرور سنةٍ كاملة قالها مرةً أخرى... فقالت الملائكة: إننا لم ننته من كتابة حسنات السنة الماضية)).


درجته: لا يصح


قصة موت النمرود صاحب إبراهيم بذبابة دخلت رأسه.


درجته: ليس له وجود في كتب الحديث


قول عائشة رضي الله عنها: ((لما أراد الله عز و جل أن يتوب على آدم عليه السلام طاف بالبيت سبعاً، وهو يومئذ ليس بمبني ربوة حمراء، ثم قام فصلى ركعتين ثم قال: اللهم إنك تعلم سري وعلانيتي، فاقبل معذرتي، و تعلم حاجتي فأعطني سؤالي، و تعلم ما في نفسي فاغفر لي ذنوبي، اللهم إني أسالك إيماناً يباشر قلبي، و يقيناً صادقاً حتى أعلم أنه لن يصيبني إلا ما كتبته علي والرضا بما قسمته لي يا ذا الجلال والإكرام. فأوحى الله عز وجل لآدم عليه السلام: قد غفرت لك، ولا يأتيني أحد من ذريتك فيدعوني بمثل الذي دعوتني به إلا غفرت له، وكشفت غمومه وهمومه، ونزعت الفقر من بين عينيه، واتجرت له من وراء كل تاجر، و جاءته الدنيا وهي راغمة وإن كان لا يريدها)).


درجته: منكر، لا يصح


قول علي بن أبي طالب رضي الله عنه: ((يا عجباً كل العجب بين جمادى ورجب!! فقال رجل: ما هذا العجب يا أمير المؤمنين؟ قال: ومالي لا أعجب وسبق القضاء فيكم وما تفقهون الحديث، إلا صوتات بينهن موتات، حصد نبات، ونشر أموات واعجباً كل العجب بين جمادى ورجب!! قال رجل: يا أمير المؤمنين ما هذا العجب الذي لا تزال تعجب منه؟ قال: ثكلتك الأخرى أمك، وأي عجب يكون أعجب منه: أموات يشربون هام لأحياء بالعراق)).


درجته: من وضع الرافضة


قول علي بن أبي طالب لحذيفة بن اليمان رضي الله عنهما: ((يا حذيفة: لا تحدث الناس بما لا يعرفون فيطغوا ويكفروا، إن من العلم صعباً شديداً محمله، لو حملته الجبال عجزت عن حمله، إن علمنا - أهل البيت - مستنكر يبطل ويقتل راويه، ويساء إلى من يتلوه بغياً وحسداً)). وقوله: ((إن أمرنا أهل البيت صعب مستصعب، لا يتحمله إلا ملك مقرب، أو نبي مرسل, أو عبد امتحن الله قلبه للإيمان، لا يعي حديثنا إلا حصون حصينة، أو صدور أمينة، أو أحلام رزينة)).


درجته: ليس له وجود في كتب الحديث وهو من وضع الرافضة


قول علي رضي الله عنه: ((اللهم صن وجهي باليسار، و لا تبذل جاهي بالإقتار، فأسترزق رزقك من غيرك، وأستعطف شرار خلقك، وأبتلى بحمد من أعطاني، وأفتن بذم من منعني، و أنت من وراء ذلك كله وليُّ الإجابة والمنع))


درجته: ليس له وجود في كتب الحديث، وهو موجود في كتب الرافضة


قول علي رضي الله عنه: ((ويل للعرب من رجال بحر الخزر، يوم يحرقون المسجد الأقصى، يأخذ ماءه من بحر الروم، ويبغضهم الروم، لولا صخب البوق يملأ آذان الناس، وصور بالسحاب تهبط إلى الناس ببيوتهم، ويبنون من أجله الهيكل، فويل للعرب من أهوال واجتماع للقوم عليهم، وليظهرن هؤلاء على العرب باجتماعهم على باطلهم، وتخاذل العرب عن حقهم، حتى يستعبدونهم كما يستعبد الرجل عبداً، والقوي فيهم يخاف حرباً، حتى يقوم الباكيان في كل شعاب أراضي العرب، الباكي لدينه، والباكي لدنياه، وايم الله لو فرقوكم تحت كل حجر لجمعكم الله لهم بشر حجر عليهم، يشدخ رؤوس اليهود صبيان يحملهم الله عليهم كيف يشاء، ينبعون من كل جبل عند المسجد الأقصى، فو الذي خلق محمدا صلى الله عليه وسلم خير البشر إنه لشر يوم لهم تزول رؤوس بسببهم، ويهان كبار، وتنقض الفتن، ويدخل الغضب كل بيت، حتى يخرج من الحكم مهاناً أبو سلام، ومهانا الممسوس من الشيطان، ومهاناً المحتمي من دون الله بعراف الجان، وقبلهم تزول ملوك ظن القوم أنهم خالدون، فوالذي خلق الحبة، وبرأ النسمة، لو لم يبق من الدنيا إلا يوم لطول الله ذلك اليوم حتى يملك الأرض رجل من خير خلق الله، يملأ الأرض عدلاً وقسطاً كما ملئت جوراً وظلماً، و إذا رأيتم الرجل قبله من بني أمية غرق في البحر فطؤوه على رأسه حتى يزول آخر نفس له، فو الذي فلق الحبة، وبرأ النسمة لو لم يبق منهم إلا رجل واحد لبغى لآل بيتنا كيداً، ولبغى لدين الله عز وجل شراً، ألا فاعلموا واكتموا، وعند الوقت أعلنوا على الدنيا الإمارات، واستنفروا أهل العلم، وصاحب القلم، ومن كتم ما علم تجيشون به الناس، ألا فاعلموا أن قبله صبراً، و أمراً مراً، ودماء تسيل بالمسجد الأقصى، وصغار شعب بأيديهم الحجر يضربون به كالمطر، وبقهر أولاد آدم يشخبون بالدم رؤوس يهود الخزر، ويهود العرب ناعقي الضلال، فيتحول الحال، ويدنو التمحيص للجزاء، وكشف الغطاء، ويبدو النجم من قبل المشرق، ويشرق قمركم كمل شهره، وليله تمام، ألا فاعلموا أن قبله بثق في الفرات، وخوف في النيل الرحيب، و تبدأ حرب أو فتنة في صفر، وموت وقتل، مساجدكم يومئذ مزخرفة، وقلوبكم من الإيمان خربة إلا من رحم الله، وشر من تحت ظل السماء قليل فقهاء، منهم تبدو فتن، وفيهم تعود، فإذا استبان ذلك فراجعوا التوبة، واعلموا أنكم إن أطعتم طالع أصحاب الرايات السوداء سلك بكم منهاج رسول الله صلى الله عليه وسلم، فتداويتم من الصمم، واستشفيتم من البكم، وكفيتم مؤنة التعسف والطلب، ونبذتم الثقل الفادح عن الأعناق، ولا يبعد الله إلا من أبى الرحمة، وفارق العصمة {وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون})).


درجته: من وضع الرافضة


قول عمر: ((ما أعطي عبد بعد الإسلام نعمة خيرا من أخ صالح، فإن رأى أحدكم وداً فليتمسك به)).


درجته: ليس له وجود في كتب الحديث


كتب محمد بن صعب إلى أسود بن سالم بخطه: ((إن العبد إذا كان مسرفا على نفسه فرفع يديه يدعو ويقول: يا رب حجبت الملائكة صوته، وكذا الثانية، والثالثة، حتى إذا قال الرابعة: يا ربي قال الله تعالى: حتى متى تحجبون عني صوت عبدي؟ قد علم عبدي أنه ليس له رب يغفر له الذنوب غيري، أشهدكم أني قد غفرت له)).


درجته: ليس بحديث


من أحاديث عاشوراء: حديث: ((من وسع على عياله يوم عاشوراء، وسع الله عليه سائر سنته)). وحديث: ((من أحيا ليلة عاشوراء فكأنما عبد الله مثل عبادة أهل السموات السبع، و من صلى أربع ركعات يقرأ في كل ركعة بـ {الحمد} مرة ومرة {قل هو الله أحد} غفر الله له ذنوب خمسين عاماً ماضية، وخمسين مستقبلة، وبنى له في الملأ الأعلى ألف منبر من نور، ومن سقى شربة ماء فكأنما لم يعص الله طرفة عين)). وحديث: ((من صلى يوم عاشوراء ما بين الظهر والعصر أربع ركعات يقرأ في كل ركعة بفاتحة الكتاب مرة، وآية الكرسي عشر مرات، و{ قل هو الله أحد } إحدى عشرة مرة، والمعوذتين خمس مرات، فإذا سلم استغفر الله سبعين مرة، أعطاه الله في الفردوس قبة بيضاء، فيها بيت من زمردة خضراء، سعة ذلك البيت مثل الدنيا ثلاث مرات، وذلك البيت... إلخ)) وحديث: ((صلاة الخصماء وهي أربع ركعات، يصليها في يوم عاشوراء)) وحديث: ((صلاة يوم عاشوراء ست ركعات: في الأولى بعد الفاتحة سورة الشمس، وفي الثانية {إنا أنزلناه}, وفي الثالثة {إذا زلزلت }، وفي الرابعة سورة الإخلاص، وفي الخامسة سورة الفلق، وفي السادسة سورة الناس، ويسجد بعد السلام، ويقرأ فيها {قل يا أيها الكافرون} سبع مرات، ويسأل الله حاجته)). وحديث: ((صلاة يوم عاشوراء عند الإشراق: يصلي ركعتين في الأولى بعد الفاتحة آية الكرسي، وفي الثانية {لو أنزلنا هذا القرآن}إلى آخر سورة الحشر ويقول بعد السلام: يا أول الأولين، ويا آخر الآخرين، لا إله إلا أنت، خلقت أول ما خلقت في هذا اليوم، وتخلق آخر ما تخلق في هذا اليوم، أعطني فيه خير ما أوليت فيه أنبياءك وأصفياءك من ثواب البلايا، وأسهم لنا ما أعطيتهم فيه من الكرامة بحق محمد عليه الصلاة والسلام)). وحديث: ((صلاة وقت السحر من ليلة عاشوراء وهي: أربع ركعات في كل ركعة بعد الفاتحة يقرأ آية الكرسي ثلاث مرات وسورة الإخلاص إحدى عشرة مرة، وبعد الفراغ يقرأ سورة الإخلاص مائة مرة)). وحديث: ((صلاة ليلة عاشوراء مائة ركعة، في كل ركعة يقرأ بعد الفاتحة سورة الإخلاص ثلاث مرات)) وحديث: ((من صام يوم عاشوراء أعطي ثواب عشرة آلاف شهيد)) وحديث: ((من صام يوم عاشوراء أعطي ثواب عشرة آلاف ملك)) وحديث: ((من صام يوم عاشوراء كتب الله له عبادة ستين سنة)) وحديث: ((من صام يوم عاشوراء أعطي ثواب حاج ومعتمر، ومن صام يوم عاشوراء أعطي ثواب سبع سماوات ومن فيها من الملائكة، ومن أفطر عنده مؤمن في يوم عاشوراء فكأنما أفطر عنده جميع أمة محمد صلى الله عليه وسلم، ومن أشبع جائعاً يوم عاشوراء فكأنما أطعم فقراء أمة محمد صلى الله عليه وسلم وأشبع بطونهم، ومن مسح على رأس يتيم في يوم عاشوراء رفعت له بكل شعرة على رأسه درجة في الجنة)). وحديث: ((إن الوحوش كانت تصوم يوم عاشوراء)). وحديث: ((أن الصرد أول طائر صام يوم عاشوراء)). وحديث: ((من اغتسل يوم عاشوراء لم يمرض إلا مرض الموت)). وحديث: ((من أشبع أهل بيت مساكين يوم عاشوراء مر على الصراط كالبرق الخاطف)). وحديث: ((من عاد مريضاً يوم عاشوراء فكأنما عاد مرضى ولد آدم كلهم)). وحديث: ((من اكتحل بالإثمد يوم عاشوراء لم ترمد عينه)). وحديث: ((ما من عبد يبكي يوم قتل الحسين - يعني يوم عاشوراء - إلا كان يوم القيامة مع أولي العزم من الرسل)). وحديث: ((خلق القلم يوم عاشوراء، واللوح كمثله، وخلق جبريل يوم عاشوراء، وملائكته يوم عاشوراء، وخلق آدم يوم عاشوراء، وولد إبراهيم يوم عاشوراء، ونجاه الله من النار يوم عاشوراء، وفدى إسماعيل يوم عاشوراء، وغرق فرعون يوم عاشوراء، ورفع إدريس يوم عاشوراء، وتاب الله على آدم يوم عاشوراء، وغفر ذنب داود يوم عاشوراء، وأعطي الملك سليمان يوم عاشوراء، وولد النبي يوم عاشوراء، و استوى الرب على العرش يوم عاشوراء، ويوم القيامة يوم عاشوراء)). وحديث: ((أن الله خلق السموات والأرض يوم عاشوراء)). وحديث: ((إن في يوم عاشوراء توبة آدم، واستواء سفينة نوح على الجودي، ورد يوسف على يعقوب، ونجاة إبراهيم من النار)). وحديث: ((في أول يوم من رجب ركب نوح في السفينة فصام هو وجميع من معه، وجرت بهم السفينة ستة أشهر، فانتهى ذلك إلى المحرم، فاستوت السفينة على الجودي يوم عاشوراء، فصام نوح وأمر جميع من معه من الوحش والدواب فصاموا شكرا لله)). وحديث: ((فلق البحر لبني إسرائيل يوم عاشوراء)).


درجته: كلها لا تصح، وهي ما بين باطل وموضوع وضعيف
-->
من مواضيع ع ـبد آلعزيز~

ع ـبد آلعزيز~ غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نضال الأحمدية : سأفضح هيفاء وهبي قريبا ღع ـطـــرِ الآمآكنღ قصص و روايات 0 05-22-2009 09:33 AM
خمسة عشر شخصا غيّـروا معالم الإنترنت المرساااا صور و صور 8 06-20-2008 02:22 PM


الساعة الآن 03:38 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir