منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > أقلام هتوف > المنبر الحر

المنبر الحر فضاء واسع لقلمك وفكرك مواضيع عامه



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-15-2009, 10:26 PM   #1
لبى قلب اثنين على العز ربونٍيً
 
الصورة الرمزية جروح صمتي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 94
معدل تقييم المستوى: 0
جروح صمتي is on a distinguished road



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
Htoof19 [.. أمّـي ، ثم أمّـي لحـد آآآخـر يوم في عمـري .. ]


__________________
مليت من شكلي الحزين
كلي ملامح باهته !
عرضت قلبي للحنين
عشان ادور راحته
من كم سنه متفارقين
وللحين
... ... أحس بحاجته[] !!

:
-->
من مواضيع جروح صمتي

جروح صمتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-15-2009, 10:26 PM   #2
لبى قلب اثنين على العز ربونٍيً
 
الصورة الرمزية جروح صمتي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 94
معدل تقييم المستوى: 0
جروح صمتي is on a distinguished road
افتراضي رد: [.. أمّـي ، ثم أمّـي لحـد آآآخـر يوم في عمـري .. ]





لو نرجع ورا كثييير
كنت انت وين ؟!
كنت هنااك ، ببطنها
كنت صغيييير
فرحانه فيك
تتحسسك بكل لحظة
تخاف عليك
تخيل / تخاف عليك وانت تقريبا ولا شي !
كل يوم تتخيلك تكبر وتكبر
وكل هذا قبل لاتنولد انت
كانت احلامها انت !
كانت حياتها انت !



/








وفجأة طلعت انت بحياتها
اكبر هديه من ربي لها
ان الله عطاك اياها
طفل صغييير
كان جوا في احشاءها
ومع الأيام كبر وصار طفل
ومع الايااام كبر وصاار انت !



/







طوول حياتك وهي تتخيل انك لحد اللحين في احشاءها
لحد اللحين وهي تحسك انك قطعه منها
شفت كيف مثلا انت تخاف على يدك لو يجيها شي فرضا
هي تخاف اكثر من كذا عليك
شوفتك عندها أحلى لحظات عمرها
وتصير طايره من الفرح لما تشوفك
مبسوط فرحان
هذا اللي تتمناه بحياتها
عمرها ماقدمت مصلحتها على مصلحتك
عمرها ماتمنت الا الخير لك انت
انت حياتها
انت املها

أمـي ، وأمـك ، وأمهاتنا كلنا



/








لما تصير متضايق مهموم ، متكدر
وتلمح ابتسامتها بس
ينقلب مودك فرح وراحه

لما تروح وتحضنها
تحس انك ملكت العالم كله بيدك

لما تروح وتطبع قبلها على جبينها
تحس ان الراحه تنتقل من جسمك لجسمها


شي عجيب مررره



/







لما تفكر ان هالانسانه قدمت كل شي بحياتها لك
ياترى كيف اقدر اجازيها بشوي من اللي كانت تسويه لي ؟!



__________________
مليت من شكلي الحزين
كلي ملامح باهته !
عرضت قلبي للحنين
عشان ادور راحته
من كم سنه متفارقين
وللحين
... ... أحس بحاجته[] !!

:
-->
من مواضيع جروح صمتي

جروح صمتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-15-2009, 10:27 PM   #3
لبى قلب اثنين على العز ربونٍيً
 
الصورة الرمزية جروح صمتي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 94
معدل تقييم المستوى: 0
جروح صمتي is on a distinguished road
افتراضي رد: [.. أمّـي ، ثم أمّـي لحـد آآآخـر يوم في عمـري .. ]

راح استعرض لكم قصص بعض المواقف للصحابه والتابعين والسلف .. مع الأم




قال البخاري رحمه الله في كتابه الأدب باب من بر والديه أجاب الله دعاءه ,وذكر البخاري رحمه الله وروى حديث الثلاثة أصحاب الغار الذين دخلوا في الغار من بني إسرائيل فانطبقت عليهم الصخرة فكل واحد منهم دعا الله بعمل فواحد منهم قال اللهم إني كان لي أبوان شيخان كبيران .
كان هذا الرجل له والدين كبيرين وكان يذهب يأتي بلبن لهم فيوم من الأيام , جاء بلبن وقد نام والداه فلما وصل إليهما فإذا بهم نائمين انتظر قائماً حتى استيقظا وشربا من اللبن وكره أن يشرب أبناءه من اللبن قبل والديه .
فدعا الله وقال : اللهم إن كنت تعلم أني فعلت ذالك يعني هذا العمل هذا البر بوالدتي ووالدي ابتغاء وجهك ففرج عنا ما نحن فيه فانفرجت الصخرة وخرجوا يمشون .

الإمام الذهبى رحمه الله وأحد العلماء يقال له قندار لم يرحلا في طلب العلم براً بأمهاتهم يعني ما خرج من مدينته التي هو فيها لأن والدته قالت : لا تخرج فبقي يطلب العلم في هذه المدينة حتى ماتت ثم سافر قال : أردت الخروج للعلم فرفضت أمي فأطعتها فبورك لي في ذلك







كان بعض التابعين لا يسكن في بيت أمه وهي تحته إجلالاً لها







كان ابن المنكدر من التابعين يضع خده على الأرض ويقول لأمه قومي ضعي قدمك على خدي







أبو هريرة رضي الله تعالى عنه كان إذا دخلت البيت قال لأمه : رحمك الله كما ربيتني صغيرا , فتقول أمه : وأنت رحمك الله كما برتني كبيرا







ابن مسعود رضي الله تعالى عنه أحضر ماء لوالدته فجاء وقد نامت فبقي واقف بجانبها حتى استيقظت ثم أعطاها الماء . خاف أن يذهب وتستيقظ ولا تجد الماء , وخاف أن ينام فتستيقظ ولا تجد الماء فبقي قائما حتى استيقظت







ابن عون أحد التابعين نادته أمه فرفع صوته فندم على هذا الفعل وأعتق رقبتين







ابن سيرين إذا كلم أمه كأنه يتضرع وإذا دخلت أمه يتغير وجهه






الحسن البصري لا يأكل من الصحن الواحد مع أمه يخاف أن تسبق يده إلى شيء وأمه تتمنى هذا الشيء






حيوة ابن شريح أحد التابعين كان يدرس في المسجد وكانت تأتيه أمه فتقول له : قم فاعلف الدجاج فيقوم ويترك التعليم براً بوالدته
__________________
مليت من شكلي الحزين
كلي ملامح باهته !
عرضت قلبي للحنين
عشان ادور راحته
من كم سنه متفارقين
وللحين
... ... أحس بحاجته[] !!

:
-->
من مواضيع جروح صمتي

جروح صمتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-15-2009, 10:27 PM   #4
لبى قلب اثنين على العز ربونٍيً
 
الصورة الرمزية جروح صمتي
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 94
معدل تقييم المستوى: 0
جروح صمتي is on a distinguished road
افتراضي رد: [.. أمّـي ، ثم أمّـي لحـد آآآخـر يوم في عمـري .. ]






الأم ،
هي بركتك في الدنيا
يكفي انها اسسسسسسهل طريق للجنة

الأم ،
شي مستحيل احد بالدنيا يعوضه
لو فقدتها راح تفقد روحك

الأم ،
مستحييل تلاقي احد يشابهها في اهتمامها لك




/








- خلينا نجازيها -

ليه مانجازيهم لو بالقليل القلييييل
واحلى هديه لها ، واحلى جزاء
عمل صالح

ادعو لها ،
ودوها مكة ، < احلى هديه
اي شي اي شي لو شي بسيييط
اهم شي نيتك تكون كبيرة ، لأن هي اللي راح تؤجر عليها



اخدموها ،
بدال ماتخدمها الخدامة وتاخذ الأجر عليكم زياده عن الفلوس :P
اخدموها انتم ، لبّوا لها طلباتها
حسسوها انكم متهمين فيها



اهدوها ،
عطوها هدايا
ولاتتكلفون واجد ، ترا الامهات يحبون الشي البسيط اللي بالقلب كبيييير
لو تجيب اللحين جوالك وترسل لها مسج ( أحبك )
تشوفها طووول الاسبوع مبسوطه
وهي كلمة !
كيف لو كانت شي كبييير



سولفوا معها ،
قولوا لها اي شي اي شي
لو شي سخيف عادي
بس انكم تحسسونها انكم بجنبها
انها لحد اللحين عايشة معكم
انها لحد اللحين هي ام !

مو انا جزء من حياتها ، وجزء كبييير بعد !
لازم لازم اخليها هي مو جزء من حياتي وبس
الا حياتي كلها امي






__________________
مليت من شكلي الحزين
كلي ملامح باهته !
عرضت قلبي للحنين
عشان ادور راحته
من كم سنه متفارقين
وللحين
... ... أحس بحاجته[] !!

:
-->
من مواضيع جروح صمتي

جروح صمتي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:53 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir