منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > إسلامُنـا > أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار

أحكام الدين - واجبات المسلم - أذكار كل مايتعلق بالدين الأسلامي على مذهب أهل السنه و الجماعه فقط من احكام بالدين وشرائع وادعيه الصباح والمساء وادعيه اسلاميه متعدده



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-18-2007, 02:03 PM   #21
][ za!d ][
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
الدولة: بحور الشـعـر
العمر: 35
المشاركات: 9,687
معدل تقييم المستوى: 0
ز يــــــد is on a distinguished road
افتراضي

--------------------------------------------------------------------------------

لماذا حدد الله عز وجل الصلوات الخمس في مواعيدها التي نعرفها ؟

حديث لا أصل له

النص :
لماذا حدد الله عز وجل الصلوات الخمس في مواعيدها التي نعرفها؟

روي عن علي رضي الله عنه ، بينما كان الرسول صلى الله عليه وسلم

جالس بين الأنصار والمهاجرين ، أتى إليه جماعة من اليهود ،

فقالوا له : يا محمد إنا نسألك عن كلمات أعطاهن الله تعالى

لموسى ابن عمران لا يعطيها إلا لنبي مرسل أو لملك مقرب ، فقال

النبي صلى الله عليه وسلم : سلوا . فقالوا : يا محمد أخبرنا عن هذه الصلوات الخمس

التي افترضها الله على أمتك ؟ فقال النبي عليه أفضل الصلاة والسلام


صلاة الفجر

فإن الشمس إذا طلعت تطلع بين قرني الشيطان ويسجد لها كل كافر

من دون الله ، قالوا : صدقت يا محمد

فما من مؤمن يصلي صلاة الفجر أربعين يوما في جماعة إلا أعطاه الله

براءتين ، براءة من النار وبراءة النفاق ، قالوا صدقت يا محمد


أما صلاة الظهر

فإنها الساعة التي تسعر فيها جهنم ، فما من مؤمن يصلي

هذه الصلاة ، إلا حرم الله تعالى عليه لفحات جهنم يوم القيامة


وأما صلاة العصر

فإنها الساعة التي أكل فيها آدم عليه السلام فيها من الشجرة

فما مؤمن يصلي هذا الصلاة إلا خرج عن ذنوبه كيوم ولدته أمه

ثم تلا قوله تعالى –{ حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى }-


وأما صلاة المغرب

فإنها الساعة التي تاب فيها الله تعالى على آدم عليه السلام

فما من مؤمن يصلي هذه الصلاة محتسبا ثم يسأل الله تعالى شيئا إلا أعطاه إياه


وأما صلاة العتمة ( صلاة العشاء )

فإن للقبر ظلمة ويوم القيامة ظلمة فما من مؤمن مشى في

ظلمة الليل إلى صلاة العتمة إلا حرم الله عليه وقود النار

ويعطى نورا يجوز به على الصراط . فإنها الصلاة التي صلاها المرسلون قبلي


====

التعقيب :

السؤال : هل ذلك صحيح ؟

هل تعلم لماذا حدد الله عز وجل الصلاوات الخمس في مواعيدها التي نعرفها
روي عن علي رضي الله عنه بينما كان الرسول صلى الله علية وسلم جالس بين الانصار والمهاجرين أتى إليه جماعه من اليهود فقالوا له ... الخ


لا يصحّ . وصح عنه عليه الصلاة والسلام أن أبواب السماء تُفتَح عند الزوال ، فكان عليه الصلاة والسلام يُصلي بعد الزوال أربع ركعات .
فعن عبد الله بن السائب قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي قبل الظهر بعد الزوال أربع ركعات ، ويقول : إن أبواب السماء تفتح فأحبّ أن أُقَدِّم فيها عملا صالحا . رواه الإمام أحمد .

أما تسجير جهنم فإنه يكون قبيل الزوال ، وهي الساعة التي نُهي المسلم عن الصلاة فيها .
ففي صحيح مسلم أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعمرو بن عَبَسَة رضي الله عنه : صَلِّ صلاة الصبح ثم أقصر عن الصلاة حتى تطلع الشمس حتى ترتفع ، فإنها تطلع حين تطلع بين قرني شيطان ، وحينئذ يسجد لها الكفار ، ثم صل فإن الصلاة مشهودة محضورة حتى يستقل الظل بالرمح ، ثم أقصر عن الصلاة فإن حينئذ تُسجر جهنم ، فإذا أقبل الفيء فصل فإن الصلاة مشهودة محضورة حتى تصلي العصر ، ثم أقصر عن الصلاة حتى تغرب الشمس فإنها تغرب بين قرني شيطان ، وحينئذ يسجد لها الكفار .

وبالنسبة للبراءة من النار فقد ثبت فيها الحديث في المحافظة على تكبيرة الإحرام
من صلى لله أربعين يوما في جماعة يدرك التكبيرة الأولى كتبت له براءتان براءة من النار وبراءة من النفاق . رواه عبد الرزاق والترمذي .

والله تعالى أعلم
-->
من مواضيع ز يــــــد

ز يــــــد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-18-2007, 02:05 PM   #22
][ za!d ][
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
الدولة: بحور الشـعـر
العمر: 35
المشاركات: 9,687
معدل تقييم المستوى: 0
ز يــــــد is on a distinguished road
افتراضي

-- حديث الجنة تحت أقدام الأمهات --
السؤال :
نصّ الحديث :
(الجنة تحت أقدام الأمهات من شئن أدخلن ومن شئن أخرجن )
الجواب :
هذا الحديث حديث موضوع ..
وقد ضعّفه الشيخ العلامة الألبانى فى سلسلة الضعيفة 2
الأخلاق والبر والصلة والزهد برقم (593)
ويغني عنه حديث معاوية بن جاهمة أنه جاء النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أردت أن أغزو وقد جئت أستشيرك فقال هل لك أم قال نعم قال فالزمها فإن الجنة تحت رجليها رواه النسائي وغيره كالطبراني وسنده حسن وصححه الحاكم ووافقه الذهبي وأقره المنذري
والله أعلم
-->
من مواضيع ز يــــــد

ز يــــــد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-18-2007, 02:06 PM   #23
][ za!d ][
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
الدولة: بحور الشـعـر
العمر: 35
المشاركات: 9,687
معدل تقييم المستوى: 0
ز يــــــد is on a distinguished road
افتراضي

كتابة إنشاء الله بدلا من إن شاء الله
خطأ يقع فيه الكثير من الأعضاء ..
اكثر الأخوة و الأخوات يقعون في خطــأ فادح وخطــأ يدخل في شئ من خصائص الله فكان لزاما عليّ أن أبين هذا الخطأ
ألا وهو كتابة " إن شاء الله " و " إنشاء الله "
.فأيهما أصح وأيهمـا أوجب للكتابة ومعنى كل جملة منهما
فقد جاء في كتاب شذور الذهب لابن هشــام أن معنى الفعل إنشاء
أي إيجاد ومنه قوله تعالى " إِنَّـآ أَنشَأنَهُنَّ إِنشَـآءً " سورة الواقعة 35
أي أوجدناها إيجادا . فمن هذا لو كبتنا " إنشاء الله " يعني كأننا نقول ... أننا أوجدنا الله تعالى شأنه عز وجل وهذا غير صحيح
أما الصحيح هو أن نكتب " إن شاء الله "
فإننا بهذا اللفظ نحقق هنا إرادة الله عز وجل
... فقد جاء في معجم لسان العرب معنى الفعل شــاء ، أي أراد
فالمشيئة هي الإرادة فعندما نكتب إن شاء الله
... كأننا نقول بإرادة الله نفعل كذا
ومنه قول تعالى " وَمَا تَـشَـآءُونَ إِلا أَنْ يَـشَـآءَ اللهُ " سورة الإنسان 30
. أي ما نريد شيئا إلا إن أراد الله عز وجل
فهنـاك فرق بين الفعلين أنشئ أي أوجد والفعل شــاء أي أراد
فيجب علينــا كتابة إن شاء الله
وتجنب كتابة إنشاء الله
نرجوا الانتباه وعدم الخلط بينهما
-->
من مواضيع ز يــــــد

ز يــــــد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 08-18-2007, 02:07 PM   #24
][ za!d ][
 
تاريخ التسجيل: Oct 2006
الدولة: بحور الشـعـر
العمر: 35
المشاركات: 9,687
معدل تقييم المستوى: 0
ز يــــــد is on a distinguished road
افتراضي

. نشر خبر طلوع الشمس من مغربها على سطح المريخ

إشاعة طلوع الشمس من مغربها على سطح المريخ تحتوي على عنصرين ، الخبر باللغة الإنجليزية من الموقع الفلكي :


Learn More at Space.com. From Satellites to Stars, NASA information, Astronomy, the Sun and the Planets, we have your information here.


و التعليق باللغة العربية .

بالنسبة للخبر ، فهو يتحدث عن ظاهرة فلكية شهيرة تعرف بظاهرة تحيّر الكواكب Retorgade Motion
وهي حركة ظاهرية تحدث كل عام للكواكب الخارجية التي مدارها أكبر من مدار دوران الأرض حول الشمس و بالتالي يكون دوران كوكب الأرض أسرع .

الموقع التالي فيه عرض جميل يوضّح هذه الظاهرة :

Retrograde Motion


وفي كل عام تمر الأرض و تسبق الكواكب الخارجية و ذلك أثناء دورانها حول الشمس ، فتبدو الكواكب على صفحة السماء و كأنها تتوقف في مسيرها ، ثم تبدأ التقهقهر في مسار عكسي ، ثم تتوقف و تعود إلى مسارها الطبيعي .

هذه الحركة مشابهة لما يحدث لسيارة عندما تسبق سيارة أخرى ، فتبدو للحظة و كأنها تتوقف ، ثم تبدأ في المسير إلى العكس ، لكن في الحقيقة السيارتان ما تزالان في مسارهما الطبيعي ، و الأمر لا يعدو كونه حركة ظاهرية في عين الراكب .

وكذلك الأمر بالنسبة للكواكب ، فهي تتابع دورانها حول الشمس في مسارها الطبيعي ، و تحيّر الكواكب هي حركة ظاهرية للراصد من على سطح الأرض .

الخبر باللغة الإنجليزية يتحدث عن هذه الظاهرة التي تحدث كل عام .

لكن المشكلة حدثت في العنصر الثاني ، وهو التعليق باللغة العربية ، فعلى ما يبدو أن الذين قاموا بتأليف هذه الرسالة ليست لديهم أدنى معرفة فلكية ، ففهموا من الخبر أن الكوكب ينعكس اتجاه دورانه حول الشمس .

و الجدير بالذكر أن دوران الكوكب حول نفسه هو الذي يسبب طلوع الشمس و غروبها ، لذلك فحتى مع فرض حدوث أمر كالذي هو مكتوب في التعليق العربي ، فانعكاس دوران كوكب حول الشمس لا يعني بأي حال من الأحوال انعكاس طلوع الشمس و غروبها .

لذلك ، نرجو منكم الحذر من نشر هذه الأخبار و الإشاعات الخاطئة التي نسبت إلى الدين ، إما بسبب جهل مؤلفي الرسالة ، أو بشكل متعمد .

التعقيب :

أما طلوع الشمس من مغربها فقد أخبر به من لا يَنطق عن الهوى صلى الله عليه وسلم ، وهذا حق لا مِرية فيه .
غير أن الذي لا يُمكن أن يُجزَم فيه متى يكون ذلك ، لأن طلوع الشمس من مغربها من علامات الساعة الكبرى التي إذا رآها الناس آمنوا ، إلا أنه لا ينفعهم إيمانهم ، لأنه صار إيمان بشيء مُشاهَد لا بشيء غيبي .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا تقوم الساعة حتى تطلع الشمس من مغربها ، فإذا رآها الناس آمن من عليها ، فذاك حين ( لا يَنْفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آَمَنَتْ مِنْ قَبْلُ ) . رواه البخاري ومسلم .
وفي رواية : فإذا طلعت ورآها الناس آمنوا أجمعون .

مع العلم أن طلوع الشمس من مغربها هو أول العلامات الكُبرى المتتابِعة ، لقوله عليه الصلاة والسلام : إن أول الآيات خروجا طلوع الشمس من مغربها ، وخروج الدابة على الناس ضحى ، وأيهما ما كانت قبل صاحبتها فالأخرى على إثرها قريبا . رواه مسلم .

فهذا يدلّ على أنها أول الآيات الكُبرى ، والتي إذا خَرَجتْ أُغْلِق باب التوبة ، لقوله عليه الصلاة والسلام : ثلاث إذا خَرَجْنَ ( لاَ يَنفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِن قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا ) : طلوع الشمس من مغربها ، والدجال ، ودابة الأرض . رواه مسلم .

وطلوع الشمس من مغربها يَسْبِقُه ظهور المهدي ، ونزول عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام ، وخروج الدَّجَّال ، وقَتْله على يد عيسى ابن مريم عليه الصلاة والسلام ، وكذلك خروج يأجوج ومأجوج .
فقد روى الإمام مسلم من حديث عن حذيفة بن أسيد الغفاري رضي الله عنه قال : اطّلع النبي صلى الله عليه وسلم علينا ونحن نتذاكر ، فقال : ما تذاكرون ؟ قالوا : نذكر الساعة . قال : إنها لن تقوم حتى ترون قبلها عشر آيات : الدخان ، والدجال ، والدابة ، وطلوع الشمس من مغربها ، ونزول عيسى ابن مريم صلى الله عليه وسلم ، ويأجوج ومأجوج ، وثلاثة خسوف ، خسف بالمشرق ، وخسف بالمغرب ، وخسف بجزيرة العرب ، وآخِر ذلك نار تخرج من اليمن تطرد الناس إلى محشرهم . رواه مسلم .


والغريب اهتمام الناس بهذا الأمر الذي لن يكون فجأة ، بل قبْلَه علامات وإرهاصات ، وتركهم لما يكون فجأة ، ولما يُشاهدونه في كل حِين ؛ ألا وهو الـمـوت .

واهتمام الناس بهذا مع كون بعثته عليه الصلاة والسلام مُقارِبة للساعة ، لقوله عليه الصلاة والسلام : بعثت أنا والساعة كهاتين . رواه البخاري .
كما أن وفاته صلى الله عليه وسلم من علامات الساعة ، لقوله عليه الصلاة والسلام : اعدد سِتا بين يدي الساعة : موتي ، ثم فتح بيت المقدس ، ثم موتان يأخذ فيكم كقعاص الغنم ، ثم استفاضة المال حتى يُعطى الرجل مائة دينار فيظل ساخطا ، ثم فتنة لا يَبقى بيت من العرب إلاّ دخلته ، ثم هدنة تكون بينكم وبين بني الأصفر فيغدرون فيأتونكم تحت ثمانين غاية تحت كل غاية أثنا عشر ألفا . رواه البخاري .

ألسنا نُشاهد الأموات في كل حِين ؟
ألسنا نُشهد الأرقام والإحصائيات عن الأموات وهم بالآلاف في بعض الدول نتيجة الحوادث ؟
و :
من لم يَمُت بالسيف مات بِغيرِه *** تعدَّدت الأسباب والموت واحد

فالناس يهتمون بمثل هذه الأخبار ، وقد لا يُدركها كثير ممن اهتمّ بها ، والموت مُدرِكه لا محالة .
فأول لهم أن يهتمّوا بما هو مُدرِكهم حقيقة ، وبالأمر الذي لا مَفَرّ لهم منه ، وهو الموت الْمُحتَّم .

ثم إن الإنسان قد يُؤجِّل التوبة ، ثم يُحال بينه وبينها .
قال تعالى : ( وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ ) .
فالذي يتخوّف من قُرب طلوع الشمس مِن مغربها ثم يُحال بينه وبين التوبة ، يجب أن يَتخوّف من أن يُحال بينه وبين التوبة .
فإن التوبة قد تُـتَاح للإنسان ، فإذا أعرض عنها حِيل بينه وبينها .
ولذلك قال غير واحد من المفسِّرين في قوله تعالى : ( وَحِيلَ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ مَا يَشْتَهُونَ ) : هي التوبة .
أي حِيلَ بينهم وبين التوبة ، كما هو اختيار ابن جرير في تفسيره .

فَحَريّ بالعاقل اللبيب أن يُبادِر إلى التوبة النصوح ، قبل أن يَفجأه الموت ، أو يُحال بينه وبينها .

عبدالرحمن السحيم


المصدر :
http://www.almeshkat.net/vb/showthre...threadid=38188
-->
من مواضيع ز يــــــد

ز يــــــد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:28 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir