منتديات هتوف  

العودة   منتديات هتوف > أقلام هتوف > المنبر الحر

المنبر الحر فضاء واسع لقلمك وفكرك مواضيع عامه



إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 10-29-2009, 08:20 AM   #1
فرآقك [ سخرية قدر ] ..!
 
الصورة الرمزية عــ~ الآهــآآآت ~ــزف
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
الدولة: قَلبْيْ مَدِيَنَه كِلً سِكَآنَهْآ { إنًتْ ~
المشاركات: 516
معدل تقييم المستوى: 10
عــ~ الآهــآآآت ~ــزف is on a distinguished road



(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});
يمهـ بسألكـ منهو أبووي... : ( ؟؟؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



نقرأ الكثير مما يقع عليه نظرنا
ولكن في أحيان قله يثبت بعقلنا ماينال الاعجاب
وربما ما سأدرجه احد الموآضيع التي قرأتها
ولم تغادر عقلي الصغير
اترككم معها ..

أنا الطِفلُ وَ أنا حَال الأُمِّ .،.
.{ عَ الهَامِشْ }.


صعقاتٌ مابين السطور


*




كانتْ على صِراعٍ مِعَ الشَّهوة ،
قاومَتْ وَر ُبما لم تُقاوِم ..!


*

وَ حتماً ..لم تُخرِسْ ذاتها قابِعَةُ الشهوانية ..
وَ بيدها تُهدي الإنتصار لِحليفتها
لِتجعلها تخِّر للشيطان ( سآجده )



*

لحِقها العار وَ اعتلقت ( دِماءُ الغدرِ )
بِطرفِ ثوبها المُدنس ..
غدرتْ نفسَها قبلَ أن يُغدرَ بها ،
وَ جراءَ ذلكَ كُفِأتْ بـِ [ حِملٍ مُثقلٍ ]


يُلازِمُها طوال مَسيرتها الحياتية ..
.......... ثُمَّ ماذا بعد .....؟!
*



هاهي الآن تجوبُ الأزقةِ فراراً من الجريمة المُباحة في حقها [ القتل ] ...
تعيشُ الشتاتَ بجميع أحواله وَ ألوانه ،،
كانت تمتلك كل شيء ،، وَفي لحظةٍ وآحدة فقدت كل شيء ...
لم تَعُدْ عيناها تُبصرآن سوى ( الأرض )
لإنها أصبحت دآنيةً منها ..
فِيّ صدرها لهيباً يندلع وَ براكينَ تصطرع
وَ ثمةُ شهقاتِ جرحٍ دامي [ تغِصُّ بها تراقبها ]
بها من الوجعِ ماتُدكُّ له الأرضُ دكاً
وَ بها من الحسرةِ ماتنفطر لها السماءُ


*

وَ بعدما وقع المُصابُ و آنتهى
تنفردُ لـِ لقاءٍ رباني [ تحتي ] ماقبل المعاد
تسألهُ [ العفو ]
تسألهُ بعد مابارت حيلها ، وَ ضاقت سُبلها ، وَ فنت آمالها
تسألهُ عفو َ الإثم ، وَ أيُّ إثم ..؟!
أثمُ جلل ..تُصعق له القلوب لهوله ،
وَ يُشل له الفكرُ لعظمهِ ..
سئِمت فـَ قررت مُصارعة ألمها بعيداً عن [ طفلها ]


وَ أهدتهُ ( التخلي
) ليبدأ رحلة الضياع لوحدهِ ....
قال تعالى : { قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنْفُسِهِمْ لا تَقْنَطُوا مِنْ
رَحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ }


*

هذه الصورة بحجم اخر انقر هنا لعرض الصورة بالشكل الصحيح ابعاد الصورة هي 700x600 الابعاد 142KB.

أنا ذاك الطفل الذي كُتِبَ موته قبل ميلادهـ
أنا ذاك الطفل [ المُحرّم ] وجوده ديناً وَ دنيوياً
أنا طفل من ( ذويه) إستلقم إستبعادهـ ...
أنا ( ضحيةُ عارٍ) بفعلِ فاعلٍ سيلقى تحصيلهُ أخروياً
صُبحي [ قاتمٌ ] .. لإني شمس يغشاهآ ( الكسوف)
وَ مسائي [ عاتمٌ ] .. لإني قمري يجتاحهُ ( الخسوف)
لا حياةَ لي وَ لا بقاء
وَ في دآخلي
وَ في دآخلي
لا صفاءَ وَ لا نقاء
ضحكتي [ تنهيدة ] ترسُمها شفتآيَ هوسَ أسى
وَ دمعتي [ تغريدة ] تصدحُ بها عينآيَ صُبحَ مساء
طفل [ السابعةِ ] أنـــا ....
وَ بي من الهمومِ [ المُثقلة ] تكفي سبعينَ عاماً ...
أعيشُ في الدنيا كَالغريبِ بلا منفى
ماعدتُ أُدرك هل الشمس باردةٌ
آم الزمهريرَ مدفى
كلما بزغ من عمري فجراً جديداً
رأيتُ [ القدر الأخرس ] ينتظرني مع زحام الآماني المؤؤدة
في د1خلي مدنٌ ( خاويةٌ ) من ملامح الفرح
يحكُمها الحزن يرأسُها الترح


*


{ يمه ردي علي وَين أروح
يمه مابقى في القلب روح
يمه هجرني الفرح
تخنقني العبرة
يذبحني الجرح
يمه وشهو خطاي
يمه ردي
خرّت قواي
حتى أصحابي يايمه اتركوني
بلا سبايب قاطعوني
كني أنا المجرم كني أنا الجاني
آبظلمهم حاسبوني
يمه أبسألك
من هو أبوي .... ؟ .. } ...



[الأم ] تُعاود تكرار الجريمة الشنعاء
لإنها إعتادت على القذارة
و بات جُزءاً منها لايحتمل الإستغناءَ عنه
تعودُ لمُعايشة [ بيئتها الملوثة ]لربما حاصرها ( الإختناق )طالما بعُدت عنها ..
فـَ( رمَقُ الطُهرِ ) باتَ صعباً على روحها الفظه ..
[ الطفل ] إتخذ من ( الزقاق) بيتاً وَ من ( الرصيف) مضجعآ
فـَ(خطيئةُ والديه) جعلتهُ يصطدم بِجدران الحياة
ليرتد صداها على نفسه بمحاولتهِ ( الإنتحار ) مراتٍ عديدة ....



*مخ ـر ج



قال تعالى .. {الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِئَةَ جَلْدَةٍ وَلَاتَأْخُذْكُم بِهِمَا رَأْفَةٌ }



م . ن
__________________







-->
من مواضيع عــ~ الآهــآآآت ~ــزف

عــ~ الآهــآآآت ~ــزف غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
.. علمني حبك .. أن أحزن .. شــــــوق قصص و روايات 94 12-08-2016 08:02 PM


الساعة الآن 09:04 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO 3.6.0 TranZ By Almuhajir