مهاجرة الدموووع تلملم امتعتها لترحل

لاتريد البقاء في دنيا مليئة بالاحزان !؟

فكيف ستكون رحلتها !؟

وهل ستحفها المخاطر

وماذا لو اعترض طريقها قطاع طرق !!!!؟

لا أدري اتخيل الان الدموووع وهي تحمل شنطة سفرها

وتركض مسرعه

تريد مغادرة هذا العالم المليء بالألم

تلبس السواد

ثيابها رثه مهترئه وكأنها تلك السدرة العجوز تمشي محدودبة

الظهر

(سأخذ نفس عميق ربما يعود لقلبي الخيال )

طارت الحرووف

سأتوقف عن رسم لوحة رحلة الدموووع

الى اشعار أخر ....!